العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع محب الصالحين مشاركات 1 المشاهدات 1852  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-2009, 05:46 PM   #1
محب الصالحين
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 11
       
محب الصالحين is on a distinguished road
أسهم متحركة عقارب الساعة

.:.عقارب الساعة.:.

نخطئ كثيرا" حين نظن ان عقارب الساعة لاتلسع ولاتقتل,
انها تمارس فينا
أبشع أنواع القتل..لانها تلسع وقتنا
وتقتل عمرنا ونحن لاندرك وهذا النوع من العقارب لا ندرك
خطورته الا حين نلمح زحف الايام علينا عندها ندرك
أن عقارب الساعة في زحفها بين الثواني والدقائق قد
اختلست أجمل العمر..


.:.عقارب الدراسة.:.

على الرغم من صغر هذا النوع من العقارب الا أنها تؤذي
بعمق, لأنها تظهر في حياتنا في مرحلة مهمة من مراحل
العمر, وتلتصق بنا في وقت لانجيد فيه استخدام العقل كثيرا"
وتبث سمومها في براءتنا وقد ترافقنا الى بقية مراحلنا
وربما تحولنا سمومها المبكرة فينا مع الوقت الى..عقارب

.:.عقارب الصداقه.:.

قد نحتاج الى الكثير من الوقت لإكتشاف سموم هذا النوع
من العقارب,لأن ثقتك العمياء بعقارب الصداقة تجعلك تستبعد
أن يكونوا مصدر السموم الحقيقي في حياتك,وقد تستهلك
الكثير من العمر وأنت تبحث في جدار خصوصياتك عن
الثغرة التي تتسرب منها أسرارك الى الآخرين ,وتستهلك
الكثير من الغباء وأنت تشكو لهم همومك ويجيدون
الإنصات لك وفي أعماقهم ضحكة سخرية لاتسمعها أنت ,
لأن بينك وبينها جدار من الثقة, وقد يؤدي إكتشافك وجود
هذا النوع من العقارب في حياتك الى فقدان الثقة بالآخرين
وتجنب الإلتصاق بهم..


.:.عقارب العمل.:.

هؤلاء قد لايكونون أخطر أنواع العقارب في عمرك لكنهم من
أقذر أنواعها لأنهم يبثون سمومهم في رزقك ومصدر عيشك,
وهذا النوع لايظهر ولايتكاثر الا بموت الضمير ويجيد بث
سمومه بطرق ملتويه وفي سريه تامة, وقد يبيح لنفسه لسعك
بسمومه فقط لأنك تتقدمه وتقف أمامه وقد لاتستطيع التخلص
منه مهما حاولت لأن وجوده في محيط عملك أمر لاتستطيع
تغييره , وقد لاتسعفك ظروفك الى الرحيل من المكان تجنبا"
لسمومه فتضطر وباسم الحاجه الى احتمال هذا النوع
البغيض من العقارب الذي يتكاثر بشكل مخيف ولايخلو منه مجال..


.:.عقارب الحب.:.


هذا النوع من العقارب من أشد أنواع العقارب خطورة عليك..
لشدة التصاقه بك وبحلمك ولسعته ان لم تقتلك دمرتك..
وهذا النوع من العقارب يتخصص في الحلم والاحساس,
فان كنت كتلة من الاحساس فان لسعته تنهيك تماما",
وقد تتجاهل سريان سمومه فيك وتحتمل الآلام وتزداد
التصاقا" به لأنك وصلت الى مرحلة متقدمه من..إدمــانه


.:.عقارب الخريف.:.


هؤلاء تلتقيهم في خريف عمرك في وقت تكون فيه في أمسّ
الحاجه الى واحة دافئه تحتويك وتبث الأمن في نفسك
المرهقه المنهمكه من فصول الحياة, وتطمن احساسك
المخيف باستقبال خريف العمر فيقتحمون هدوءك ,
لايحترمون خريفك يمنحونك بعض التوهم المقيت, يبثون
سمومهم في استقرارك النفسي,ويستغلون حاجتك الى
اعادة الزمن الجميل من جديد..ويمارسون أدوارهم في
الخفاء ويفاجئونك بلسعتهم السامه كعقارب الرمل


.:.عقارب الاقارب.:.



كان يقال في الماضي " الأقارب عقارب" وكان يقال أيضا"
"أقرب لك عقرب لك" وقله قليله تلك التي لم تتذوق لسعة
هذا النوع من العقارب, وسموم هذا النوع هي الأكثر مرارة
ولسعتها هي الأكثر ألما" , لأنها جاءت من الأقرب الذي كان
يجب أن يكون الأقرب لنا في كل شيء..


.:. وأخــيـراً .:.

.:. لاتحص عدد العقارب من حولك أو في عمرك كي لاتكتشف أنك قضيت عمرك في جحر عقارب .:.


ترى بعد أن كنا نعيش بعقارب الزمن هل أصبحنا نعيش في زمـن العـقارب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محب الصالحين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 12:04 PM   #2
الفقير إلى الله
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 473
       
الفقير إلى الله is on a distinguished road
نقل موفق أخى الفاضل بارك الله فيكم وجزاكم الله الفردوس الأعلى آمين.
الفقير إلى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
أشراط الساعة للشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ راجي رحمة الله الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 15-12-2009 10:15 PM
الساعة الأخيرة من عمر الإنسان - / / - خياط محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 16-07-2008 07:58 AM
تذكير الجماعة بأشراط الساعة - 23/12/1427 - السديس محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 03-07-2008 06:46 PM
أشراط الساعة - 29/2/1426 - آل طالب محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 29-06-2008 12:25 PM
التوبة توجب للتائب آثاراً عجيبة والحكمة في منعهم علم الساعة ومعرفة آجالهم محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 30-07-2007 06:40 PM


الساعة الآن 07:26 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع