العودة   منتديات مكتبة المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> ركن الـبـيـت المـســــلم
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن الـبـيـت المـســــلم ما يتعلق بالبيت المسلم ..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 14 المشاهدات 19401  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2008, 06:27 AM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
وردة ملف ( كيفية الاعتناء بالمرأة المسلمة في الحمل والولادة والرضاعة وتربية الأطفال)

ملف ( كيفية الاعتناء بالمرأة المسلمة في الحمل والولادة والرضاعة وتربية الأطفال)

=========



الحمل هو ظاهرة طبيعية تنشأ من اجتماع الرجل والمرأة بالزواج الشرعي وتنتهي بالولادة.
وعلامات الحمـــل هي:



أولا :علامات الحمل
===========

أختي المسلمة الحامل:

الحمل هو ظاهرة طبيعية تنشأ من اجتماع الرجل والمرأة بالزواج الشرعي وتنتهي بالولادة.

وعلامات الحمــل هي:


* انقطاع العادة الشهرية للمرأة التي كانت دورتها منتظمة.

* حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي, ويكثر التبول, ويكثر الميل إلى الراحة والنوم, وهذه الظاهرة تقل بعد ذلك مع تقدم الحمل لارتفاع الرحم لأعلى.

* نمو الثديين وميلهما للسمرة وإدرارها سائلاً لبنياً أصفراً عند الضغط عليهما.

* نمو الرحم الحامل نمواً منتظماً فيرتفع في التجويف البطني حتى يصل إلى السرة في الشهر السادس، وإلى أسفل الصدر في الشهر التاسع.

* الإحساس بحركة الجنين, إذ إنها من علامات الحمل الأكيدة.

ومدة الحمل الدنيا أختي المسلمة هي ستة أشهر, بينما أقصي فترة للحمل هي تسعة أشهر وعشرة أيام, أي مائتان وثمانون يوماً يتم فيها نمو الجنين ويصبح صالحاً للخروج إلى هذا العالم.. قادراً على أن يحيا فيه. ولمعرفة تاريخ الولادة المنتظر ( المنتظر للحامل بالتقريب): يؤخذ تاريخ اليوم الأول لآخر دورة شهرية, ويضاف إليه تسعة أشهر شمسية ( إفرنجية ) وسبعة أيام.


ثانيا : متاعب المرأة الحامل، وكيفية التغلب عليها

=================

1- غثيان الحمل الصباحي:

وتزول هذه الظاهرة -بإذن الله تعالى- مع تناول وجبة خفيفة في الصباح.


2- الحموضة:

وهي الشعور بحرقان في المعدة وخاصة في النصف الثاني من الحمل, وعادة يكون هذا الحرقان محتملاً, ولكن إذا اشتد يجب على الأخت الحامل أن تطلب مشورة الطبيبة. 3- الإمساك:

ويزول -بإذن الله تعالى- بتناول الخضروات والفاكهة و عسل النحل. 4- تورم العقبين:

ويحدث ذلك إذا جلست الحامل أو وقفت طويلاً, ويزول هذا التورم -بإذن الله تعالى- بالاستلقاء على الظهر مع رفع القدمين على وسادة.

5- آلام الظهر:

وذلك أمرٌ طبيعي نتيجة تقوس الفقرات القطنية من العمود الفقري إلى الأمام وخاصة عند السير. 6- الوحم:

الوحم من الظواهر التي تتصل إلى حد ما بحالة الحامل النفسية, ومظاهر الوحم مايلي:

* اشتهاء أصناف معينة من الغذاء أو الشراب.

* كره أصناف أخرى ربما كانت تحبها الحامل من قبل.

* قد يطغى الوحم على حاسة الشم فتشعر أنها لا تحتمل رائحة البصل أو رائحة الدجاج وهو يُطهى، أو رائحة اللحم أو رائحة العطور, كما يمكن أن يطغى الوحم على حاستي النظر والسمع وذلك من فرط حساسية المرأة.


* يصحب الوحم ميل للقيء خصوصاً في الصباح وفي أسابيع الحمل الأولى. والوحم لايحتاج إلى علاج إلا إذا استعصى القيء واستمر بشكل يؤثر على صحة الحامل؛ ففي مثل هذه الحالة ينبغي عرض الأمر على الطبيبة المختصة.

ثالثا :أهمية عسل النحل في غذاء الحامل

==================


أختي المسلمة :


حاولي استبدال السكريات الصناعية والحلويات بعسل النحل, فليس العسل مادة غذائية قيمة فحسب بل إن له فوائد أخرى عديدة، منها:


1- أنه يَحُول دون تخمر الطعام في المعدة والأمعاء.

2- تمتصه المعدة والأمعاء بسهولة وسرعة. 3- به عناصر لازمة لتكوين الجنين. 4- مُلين لطيف يَحُول دون الإصابة بالإمساك. 5- مسكن للأعصاب ويساعد على النوم. وتناول ملعقتين صغيرتين من العسل مع كل وجبة للأم المسلمة أثناء الحمل يساعد على تكوين جهاز عصبي صحيح للجنين.


رابعا:الحامل والاستحمام

==============


علي الأخت المسلمة الحامل مراعاة الأمور الآتية عند الاستحمام:


* ألا يكون الماء ساخناً أو بارداً؛ بل يكون فاتراً حتى لايتسبب ذلك في اضطرابات الدورة الدموية.

* عدم الاستحمام بعد وجبة الطعام بأقل من ساعتين.

* الراحة بعد الحمام في الفراش حتى تستعيد الدورة الدموية توازنها ولاتتعرض الحامل للبرد.

* عدم الاستحمام في الحوض ( البانيو ) وهي جالسة فيه وذلك في الشهرين السابقين للوضع, بل تستحم وهي جالسة علي كرسي أو وهي واقفة, وذلك لأنه ثبت أن الميكروبات الضارة التي تدخل المهبل مع ماء الحمام تستطيع أن تتوالد وتعيش حوالي ستة أسابيع, ووجودها في المهبل وقت الولادة يعرض الحامل للحمى النفاسية -أعاذنا الله منها وجميع المسلمات.

و علي الأخت المسلمة عدم استخدام "الدوشات المهبلية" إلا للضرورة القصوي وذلك لأن الإكثار منها لمدد طويلة يؤدي لضرر محقق يتمثل في الالتهابات المستمرة وذلك لأن هذه الدوشات تقتل البكتيريا الحميدة التي خلقها الله في المهبل لوقايته والدفاع عنه عند تعرضه لخطر الميكروبات.




خامسا:ملابس المسلمة الحامل داخل وخارج المنزل :

================


يراعي أن تتوافر في ملابس الحامل داخل المنزل ما يلي :-


* أن تكون الملابس مناسبة لحالة الطقس, فلا ترتدي الملابس الخفيفة في الشتاء ولا الملابس الثقيلة في الصيف.

* أن تكون الملابس المنزلية في هذه الفترة فضفاضة ولا تضايق النَّفَس ولا تضغط على البطن ولاتعوق الدورة الدموية.

* يراعي عدم لبس المشد ( السوتيان) من الشهر السابع للحمل, فإن استعماله بعد ذلك يضايق الحامل ويضايق حملها.

* الامتناع تماماً عن أربطة الجوارب التي على شكل حلقات ( أستيك)، لأنها تعوق الدورة الدموية من الساق وتؤدي إلى تورم الساقين والفخذين أو انتفاخ الأوردة فيهما.

* يراعي في الأحذية أن تكون دون كعب في فترات الحمل وغيرها, ويجب أن تكون مريحة. أما خارج المنزل:

فعند خروج المسلمة الحامل من البيت يجب أن تراعي النقاط السابقة، بالإضافة إلى أنه يجب أن تكون محجبة حجاباً كاملاً طبقاً لشروط الحجاب الإسلامي المعروفة جيداً لدى جميع المسلمات.

أختي المسلمة

أسأل الله أن ينفعك بهذه المعلومات ..ولكن لا تنسينا بدعوة بظهر الغيب .
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:29 AM   #2
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
غذاء المسلمة الحامل



لابد أن تعلم الأخت المسلمة الحامل أن الأغذية الدسمة تُجهد المعدة والأمعاء وتتعب الكُلي والكبد.. لذا يجب ألا تُزِحم المعدة في مثل هذا الوقت بوجبات الطعام الثقيلة, بل يجب أن يكون الغذاء صحياً وكاملاً ويحتوي على عناصر متنوعة ومتوازنة من الأنواع المختلفة من الأطعمة, فالخضروات والفاكهة الطازجة مثل (الجزر - الطماطم - الكرنب - التفاح- البرتقال). ويجب أن تتناولها يومياً لغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية. كذلك يجب أن تتناول الخبز الأسمر أكثر من الخبز الأبيض لاحتوائه على فيتامين (ب) المركب وكثيراً من المواد المنشطة والهامة لنمو الجنين وتطوره.


يجب أن يكون غذاء المسلمة الحامل:

==============

1- سهل الهضم.

2- يحتوي على جميع العناصر اللازمة لحفظ صحتها ولنمو جنينها.

3- أن يكون تناول الطعام في شكل وجبات منتظمة.

4- يراعى طهي الطعام جيداً.

5- يجب أن تكثر الحامل من اللبن والفاكهة الناضجة لكثرة ما تحتويانه من الفيتامينات وأملاح الجير - الكالسيوم - وهي عناصر ضرورية للأم والجنين معاً, فالفيتامينات ضرورية لحفظ الصحة ولتوفير المناعة ضد الأمراض ولمنع الإجهاض, وأملاح الجير ضرورية لنمو العظام, لذلك ينصح بتناول حوالي 4 أكواب من الحليب يومياً.

6- ينبغي الابتعاد عن التوابل والبهارات بقدر الإمكان.

7- يجب الإقلال من البيض والامتناع عنه في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل, أما في الشهور الأولى فيكتفي ببيضة واحدة يومياً.

8- يجب الإقلال من اللحوم واختيار لحم الدواجن البلدي والأرانب والسمك لسهولة هضمهما.

9- شرب الماء مفيد لمنع ما تتعرض له الحامل من الإمساك فضلاً عن فائدته الغذائية.

10- عدم الإسراف في شرب القهوة أو الشاي حتى لاتصاب بالأرق أو ارتفاع ضغظ الدم .

11- يجب الإقلال من الأطعمة التي تساعد على السمنة مثل المقليات, السكريات, الشيكولاتة, الجيلاتي, الحلويات, المشروبات المحتوية على كمية كبيرة من السكر, المكرونة, الفواكه المعلبة.

12- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع عن أكل لحم الخنزير لأنه محرم في شريعتنا الإسلامية الغراء.

13- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع عن شرب الخمر وكل ماهو مسكر لأنه محرم في الشريعة الإسلامية.

14- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع عن أكل لحم الميتة إلا السمك والجراد.

15- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع تماماً عن أكل الدم إلا الكبد والطحال.

16- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع عن التدخين بكل صوره. (فهو محرم)

17- على المسلمة الحامل وغير الحامل الامتناع عن الأكل أو الشرب في الأواني المصنوعة من الذهب والفضة لتحريم ذلك في الشريعة الإسلامية.




مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:30 AM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
أحكام عامة تتعلق بالمولود


1- استحباب البشارة والتهنئة عند الولادة:

يستحب للمسلم أن يبادر إلى مسرة أخيه المسلم إذا ولد له مولود وذلك ببشارته وإدخال السرور عليه, وفي ذلك تقوية للأواصر, وتمتين للروابط, ونشر لأجنحة المحبة والألفة بين العوائل المسلمة, فإن فاتته البشارة استحب له تهنئته بالدعاء له ولطفله الوليد عسى الله أن يتقبل ويستجيب. وينبغي أن تشمل البشارة والتهنئة لـكل مولود سواء كان



ذكراً أم أنثى. كذلك ينبغي أن يُدعي للمولود بالبركة لحديث عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم " كان يؤتى بالصبيان فيدعو لهم بالبركة.." صحيح مسلم


2- استحباب حلق رأس المولود الذكر فقط " ولا حلق على الإناث في شيء من الشريعة"

3- تسمية المولود:

حقيقة الاسم للمولود: هو التعريف به وعنونته بما يميزه على وجه يليق بكرامته آدمياً مسلماً, فالاسم هو أول ما يواجه المولود إذا خرج من ظلمات الأرحام.

والمولود يعرف من اسمه في معتقده ووجهته بل اعتقاد من اختار له هذا الاسم ومدي بصيرته وتصوره.

فاسم المولود وعاء له وعنوان عليه فهو مرتبط به, وحسن الاختيار يدل على أكثر من معنى, فهو يدل علي مدى ارتباط الأب المسلم بهدي النبي عليه الصلاة والسلام ومدى سلامة تفكيره من أي مؤثر يصرفه عن طريق الرشد والاستقامة والإحسان إلى المولود بالاسم الحسن. ومن الدارج في كلام الناس "من اسمك أعرف أباك"

وقت التسميـــــــــة

===========

جاءت السُنة عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في ذلك على ثلاثة وجوه:

1- تسمية المولود يوم ولادته.

2- تسميته إلى ثلاثة أيام من ولادته.

3- تسميته يوم سابعه.

وهذا اختلاف تنويع يدل علي أن في الأمر سعة.

التسمية حقٌ للأب:


============

لا خلاف في أن الأب أحق بتسمية المولود وليس للأم حق منازعته, فإذا تنازعا فهي للأب. وبناء على ذلك فعلى الوالدة عدم المشادة والمنازعة, فإن في التشاور بين الوالدين ميدان فسيح للتراضي والألفة وتوفيق حبال الصلة بينهما.

حسن الاختيار:

========= يجب على الأب اختيار الاسم الحسن في اللفظ والمعنى في قالب النظر الشرعي واللسان العربي فيكون حسناً, عذباً في اللسان, مقبولاً للأسماع, يحمل معنى شريفاً كريماً ووصفاً صادقاً خالياً مما دلت الشريعة على تحريمه أو كراهته.

مراتب الأسماء استحباباً وجوازاً:


===================

1 - استحباب التسمية بهذين الاسمين: عبد الله وعبد الرحمن وهما أحب الأسماء إلى الله تعالى.

2- استحباب التسمية بالتعبيد لأي من أسماء الله الحسنى مثل: عبد العزيز وعبد الملك, مع العلم أن أسماء الله توقيفية بدليل من كتاب أو سُنة. وأما ما يروى " خير الأسماء ما عبِّد و حمِّد " فلا يصح حديثاً عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

3- التسمية بأسماء أنبياء الله ورسله لأنهم سادات بني آدم, وأخلاقهم أشرف الأخلاق, وأعمالهم أزكي الأعمال.

4- التسمية بأسماء الصالحين من المسلمين وصحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم هم رأس الصالحين في هذه الأمة وهكذا من تبعهم بإحسان إلي يوم الدين.

5- ثم يأتي من الأسماء ما كان وصفاً صادقاً للإنسان بشروطه وآدابه وإليكِ بيانها:

شروط التسمية وآدابها:

***************

يكتسب اسم المولود الصفة الشرعية متي توفر فيه هذان الشرطان: 1- أن يكون عربياً, فيخرج بهذا كل اسم أعجمي دخيل علي لسان العرب.

2- أن يكون حسن المبنى لغة وشرعاً يخرج بهذا كل اسم محرم أو مكروه, أما في لفظه ومعناه أو فيهما كليهما.

آداب التسمية:

========

1- الحرص على اختيار الاسم الأحب فالمحبوب كما سبق.

2- مراعاة خفة النطق به علي الألسن.

3- مراعاة التسمية بما يَسْرُعُ تمكنه من سمع السامع.


4- مراعاة الملائمة فلا يكون الاسم خارجاً عن أسماء طبقته وملته وأهل مرتبته.


الأسماء المحرمة:

==========

1- كل اسم معبد لغير الله تعالى مثل" عبد الرسول, عبد النبي " والصحيح في عبد المطلب " المنع".


2- التسمي بالأسماء الأعجمية ( تركية, فارسية, أو بربرية, أو غيرها) ومنها:

" ناريمان - شيرهان - نيفين - شيرين- شادي، بمعنى القرد عندهم، جهان".

أما ما ختم بالتاء مثل حكمت, عصمت, رأفت فهي عربية في أصلها لكن ختمت بالتاء الطويلة المفتوحة أو بالتاء المربوطة تتريك لها أخرجها عن عربيتها, لهذا لا يكون الوقف عليها بالهاء.


كذلك المكتوبة بالياء مثل رمزي, حسني, رشدي, حقي, مجدي, رجائي هي عربية في أصلها لكن تتريكها بالياء في آخرها منع من عربيتها بهذا المعني.


3- التسمية باسم من أسماء الله تبارك وتعالى، فلا تجوز التسمية باسم يختص به الرب سبحانه مثل" الرحمن, الرحيم, الخالق, البارئ"

4- التسمية بالأسماء الأعجمية المولدة للكافرين الخاصة بهم. وقد عظمت الفتنة بها في زماننا، فيُلتقط اسم الكافر من أوروبا وأمريكا وغيرهما، وهاذ من أشد مواطن الإثم وأسباب الخذلان، ومنها: بطرس، جرجس، جورج، ديانا، روز، سوزان..


5- كل اسم فيه دعوى ما ليس للمسمى، فيحمل من الدعوى والتزكية والكذب ما لا يقبل بحال مثل: سلطان السلاطين, حاكم الحكام, شاهنشاه, قاضي القضاة ومثل سيد الناس, سيد الكل, سيد السادات, ست النساء.


الأسماء المكروهة:

===========


1- تكره التسمية بما تنفر منه القلوب, لمعانيها أو ألفاظها أو لأحدهما لما تثيره من سخرية وإحراج لأصحابها وتأثير عليهم, فضلاً عن مخالفة هدي النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بتحسين الأسماء ومنها:

حرب, مُرة, فاضح

ومنها: هُيام, سُهام, رُحاب ولكل منها معنى قبيح.


2- ويكره التسمي بأسماء فيها معانٍ رخوة شهوانية وهذا في تسمية البنات كثير ومنها "أحلام, أريج, غادة (وهي التي تتثني تيها ودلالاً), فتنة, نهاد, وصال, فاتن، شادية، شادي (وهما بمعنى المغنية).


3- يكره تعمد التسمي بأسماء العشاق والماجنين من الممثلين والمطربين وعُمار خشبات المسارح باللهو الباطل.


4- يكره التسمية بكل اسم مضاف من اسم أو مصدر أو صفة مشبهة مضافة إلى لفظ ( الدين) و (الإسلام) مثل ضياء الدين وسيف الإسلام ونور الإسلام وذلك لعظمة منزلة هذين اللفظين( الدين والإسلام)

وكان النووي رحمه الله تعالى يكره تلقيبه بمحي الدين، وشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يكره تلقيبه تقي الدين ويقول" لكن أهلي لقبوني بذلك فاشتهر".


5- وتكره التسمية بالأسماء المركبة مثل: محمد أحمد, محمد سعيد, ..وهي مدعاة إلى الاشتباه والالتباس ويلحق بها المضافة إلى لفظ الجلالة ( الله) مثل حسب الله, رحمة الله, منة الله. أما عبد الله فهو من أحب الأسماء إلى الله.


6- كره جماعة من العلماء التسمي بأسماء الملائكة عليهم السلام, أما تسمية النساء بأسماء الملائكة فظاهرُ الحرمة لأن فيها مضاهاة للمشركين في جعلهم الملائكة بنات الله تعالى وقريب من هذا تسمية البنت ملاك, ملكة.

7- وكره جماعة من العلماء التسمية بأسماء سور القرآن الكريم مثل: طه, يس, حم.

أما ما يذكره العوام أن يس وطه من أسماء النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فغير صحيح.


المخرج من الأسماء المحرمــــــــة:

====================

المخرج هو: تغييرها واستبدالها باسم مستحب شرعاً أو جائز وطلب التغيير يكو ن من الوليِّ الشرعيّ على القاصر أو من المسمي بعد بلوغه ورشده.

وظاهر من هدي النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في تحويل الأسماء مراعاة القرب في النطق كتغيير شهاب إلى هشام وعبد النبي إلى عبد الغني وعبد الرسول إلى عبد الغفور. المهم تحويل الاسم إلى مستحب أو جائز.



باختصار [من كتاب الشيخ / بكر بن عبد الله أبو زيد: تسمية المولود آداب وأحكام]
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:31 AM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
نصائح للمسلمة الحامل

أخواتي المسلمات في مشارق الأرض ومغاربها: هذه رسالة كتبتها منذ سنوات لبناتي وأخواتي في المسجد بنية تعليم البنات المسلمات كل ما يهمهن في الحمل والولادة والرضاعة وتربية الأطفال من منطلق إسلامي وعلمي.

وقد تعرضت فيها لبدع النساء في الحمل والولادة والرضاعة، وكذلك الخرافات المنتشرة بين النساء في هذه الأمور.

وقد عرضت رسالتي على أستاذي وشيخي ومعلمي في المسجد وقد أثنى عليها وقال أنها رسالة مفيدة جمعت بين الإرشادات الدنيوية والنصائح الشرعية، وهذا مما فات كثيراً ممن كتبوا في هذا الموضوع حيث لم يتقيدوا بالشرع فيما كتبوه.

وأنا حينما أكتب إليكن أخواتي العزيزات لا أريد إلا وجه الله عز وجل, وأرجو من الله أن يتقبل مني كلمة واحدة تكون لي يوم القيامة حجاباً من النار.

وسأنتقي لك أختي المسلمة بعض الموضوعات التي تهمك دون التقيد بترتيب البحث الذي كتبته من قبل.


نصائح عامة للمسلمة الحامل للمحافظة على الجنين :


1-الدعاء قبل الجماع (بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا) [البخاري ومسلم]

2- الرفق بالجنين والمحافظة عليه وذلك بتجنب التعرض للسقوط أو الإجهاد الشديد والإرهاق

3- تجنب التفكير مطلقاً في إجهاض الحمل عن طريق الأدوية أو الحقن أو عن طريق الوصفات الشعبية

4- تجنب القيام من الفراش فجأة حتي لايحدث انخفاض ولو بسيط في ضغط الدم فيؤدي إلي الشعور بالدوخة والدوار ويختل التوازن مما يؤدي إلى الوقوع علي الأرض

5- تجنب حمل الأشياء الثقيلة حتي لايؤدي ذلك إلى الإجهاض المنذر أو الحتمي

6- يجب على المرأة الحامل المحافظة على نفسها من الإصابة بأي أمراض ولو كانت في نظرها بسيطة


7- إذا كانت المرأة تقود السيارة في الحالات الاضطرارية فيجب تجنب السرعة والفرملة المفآجئة

8- في حالة إصابة المرأة المسلمة الحامل بالإمساك, يجب الاكتفاء بملين خفيف وكذلك الامتناع تماماً عن الملينات العنيفة مثل زيت الخروع لأنه قد يؤدي إلى الإجهاض وذلك عند السيدات شديدي الحساسية

9- يجب الامتناع عن عمل الحقن الشرجية

10- يجب اتباع طرق الاعتناء بالفم والأسنان وذلك بالمحافظة على نظافة الفم والأسنان بعد الأكل وصباحاً ومساءً، وكذلك المحافظة على السواك بقدر الامكان. وقد دلت البحوث أن نسبة تسوس الأسنان لا تزيد في فترة الحمل ولكن الذي يحدث عادة هو أن الحامل في فترة الحمل تهمل صحة الفم بسبب الخمول الذي يصيبها في هذه الفترة وبالطبع ينتج عن هذا الإهمال زيادة في تسوس الأسنان بنفس الدرجة التي يمكن أن تحدث دون أن يكون هناك حمل, بمعنى أن تسوس الأسنان في فترة الحمل ليس سببه الجنين ولكن الإهمال وعدم التنظيف المستمر للأسنان. لذلك، يجب على الحامل ألا تضطرب إذا أشارت عليها الطبيبة المعالجة بضرورة خلع أحد الأضراس بل يجب أن توافق على إجراء كل أنواع العلاج اللازم

12-يجب أن تتمتع الحامل بالهواء النقي وأشعة الشمس ولكن بعيداً عن أعين الرجال الآجانب


13- حافظي على النوم مبكراً حتي تستوفي قسطاً من الراحة, ويا ليتك أختي الحبيبة المسلمة أن تحافظي على أذكار النوم حتي يحفظك الله عز وجل من كل سوء. كذلك، احرصي على أذكار الصباح والمساء عسى أن يرزقك الله عز وجل بمولود صالح يكو ن من الذاكرين لله مثلك

14- يجب أن تستريحي نهاراً بعد الظهر خصوصاً في الأشهر الأخيرة من الحمل


15- يجب أن تبادر الحامل بالرجوع إلي طبيبتها عند كل طارئ غير عادي، وهذا هو العلاج المبكر

* تدخين الأمهات الحوامل يسبب ثقباً بقلب الجنين نقلاً عن جريدة الأهرام القاهرية:

80 طفلاً من حديثي الولادة وأمهاتهم كانوا محور الدراسة الطبية المهمة التي أجريت بمستشفى الحسين الجامعي لكشف بعض أسرار حدوث ثقوب بقلوب الأطفال, حيث أكدت الدراسة خطورة تدخين الأم بشكل لا يدعو لأدنى شك بالنسبة للجنين. ويوضح الدكتور عبد العزيز سليمان أستاذ طب الأطفال بطب الأزهر لوجدي رياض محرر شئون البيئة بجريدة الأهرام أسرار هذا البحث المهم قائلاً: أنه تم تقسيم الأمهات اللواتي وضعن أطفالاً مؤخراً إلى أربع مجموعات, كل مجموعة تضم ‌20 أماً وطفلاً.

وكانت المجموعة الأولى لعشرين طفلاً ينتمون إلى أمهات حوامل لم يدخن, ولم يتعرضن للتدخين بأي صورة.

والمجموعة الثانية لعشرين طفلاً أمهاتهم تعرضن في أثناء الحمل للتدخين سواء من الزوج أو الزملاء بالعمل (بالطبع لا يجوز الاختلاط بين الرجال والنساء بالعمل).

والمجموعة الثالثة لأمهات يدخن أقل من 20 سيجارة في اليوم الواحد في أثناء الحمل.

والمجموعة الرابعة والأخيرة لعشرين طفلاً كانت أمهاتهم تدخن أكثر من 20 سيجارة في اليوم الواحد في أثناء الحمل.

وجاءت النتيجة أن الأطفال الذين ولدوا من أمهات يدخن أكثر من 20 سيجارة في اليوم ولدوا مصابين بثقوب في قلوبهم بين البطين الأيمن والأيسر, وبعضهم مصابون بسرطان الدم والتخلف العقلي, وكانت النتيجة الواضحة هي أن 50% من المواليد يعانون نقصاً في معدلات الطول والوزن أيضاً.


حفيدة السلف


الرضاعة وأطفالنا أحبابنا

اضغطي علي الرابط التالي


فوائد الرضاعة الطبيعية للأم وأضرار الرضاعة الصناعية
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:33 AM   #5
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
عقيقة المولود


العقيقــة

====

معنى العقيقة في اللغة: القطع ومنه عقَّ والديه إذا قطعهما. ومعناها في الاصطلاح الشرعي: ذبح الشاة عن المولود يوم السابع من ولادته.



الأدلة على شرعية العقيقة:

==========


عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم " كل غلام رهينة بعقيقته تُذبح عنه يوم سابعه ويُسمى فيه ويُحلق رأسه". وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم "عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة". [أحمد والترمذي]

وفي رواية " أمرنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن نعق عن الجارية شاة وعن الغلام شاتان".

معلومات هامة تتعلق بالعقيقة:

===========


- لابد من إخلاص النية قبل البدء في عمل العقيقة وأن يكون الذبح لله وحده امتثالاً لسُنة نبينا, ولاتكون من باب الرياء والسمعة والمباهاة فاحذري ذلك.

- العقيقة مستحبة وليست واجبة, وقد ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم رحمهم الله تعالى.

- أفضل أوقات العقيقة إنما هو اليوم السابع من تاريخ الولادة, واليوم يحسب من آذان الفجر إلى غروب الشمس, فمن وُلد بعد أذان المغرب يحسب له من اليوم التالي, وهذه ملحوظة مهمة جداً لأن أكثر الناس يخطئون في تحديد يوم العقيقة إلا من يعلم هذه المعلومة.

- لا تجزيء العقيقة إلا بالشياه فقط, والشياه جمع شاه, والشاة تكون من الغنم, والغنم تشمل المعز والضأن, فلا تجزيء أن تكون العقيقة من الطيور كالحمام والدجاج والديوك وما إلى ذلك.

- لايشترط في شاة العقيقة سن معين ولاسلامة من العيوب كما في الشاة التي تذبح في الأضحية لأنها لها شروط خاصة بها. وإن كان الأفضل والأقرب إلي الله عز وجل أن تكون سالمة من العيوب.

- يُسمى على العقيقة لأنها من جنس الذبائح المشروعة, فيقول الذابح "بسم الله والله أكبر".

- اعلمي أختي المسلمة أن عظام العقيقة تُكسر كغيرها من الذبائح، أما الحديث الوارد في النهي عن كسر عظام العقيقة فهو حديث مرسل في مراسيل أبي داود، والمرسل من أقسام الضعيف.

- العقيقة قربة إلى الله تعالى بتمامها, ومن باع شيئاً منها فما عقّ في الحقيقة.

وذلك لأن ذاك البيع ينقص من أصل الذبيحة وعليه فلن تكون العقيقة حينئذ تامة موافقة لمراد الشرع الحنيف, وعليه أيضاً فلا تجزيء العقيقة إذا صرف شيء منها أُجرة علي القيام بذبحها وسلخها.

- أصحاب العقيقة مُخيرون بين أكلها وبين التصدق والإطعام والإهداء منها وإن كان من الأفضل الجمع بين كل ذلك لما فيه من الإحسان إلى الفقير والمساكين ولما فيه من التودد إلى الأصدقاء والأحبة. وأما ماورد في أن ترسل رِجل الذبيحة إلى القابلة "الموّلدة" فهو حديث ضعيف لانقطاعه.

- العقيقة عبادة والأضحية عبادة وكل منهما مستقلة بذاتها, فإذا اجتمعت العقيقة مع الأضحية فلا تجزيء إحداهما عن الأخرى, ولم يرِد في الشرع مايثبت إجزاء إحداهما عن الأخرى إذا اجتمعتا في يوم النحر.

- إذا جاء وقت العقيقة ولم يكن لديكِ مالاً تستطيعين أن تشتري به الشياه, فيجوز الاقتراض لهذا الأمر إذا كان يسهُل رد هذا القرض, أما في حالات الفقر الشديد فلا يستحب الاقتراض إذا كان المقترض لايستطيع رد ذلك القرض.

- لم يرِد دليل ثابت يدل على أن العقيقة يتصدق بثمنها ولو زاد, وعليه فالتصدق بثمنها ولو زاد لايجزيء عنها, والذي يتصدق بثمنها - دون الذبح المشروع- قد سقط في بدعة منكرة.

- إن إلقاء أية محاضرات حول العقيقة وبيان أحكامها وآدابها وحول المولود وأحكامه في اليوم السابع والدوام على ذلك في كل اجتماع للعقيقة يعتبر أمراً محدثاً لا يُعرف في السنة الصحيحة ولم يعرفه أئمة السلف الصالح رحمهم الله تعالى، ولو كان خيراً لسبقونا إليه, فلا تجبري زوجك أن يحضر بعض المشايخ في كل مولود لكِ لكي يلقي محاضرة علي المدعوين فالعبرة هنا التحذير من أن يصبح هذا الأمر من الأمور الواجبة.

فبعض الناس يعتقدون أن هذه المحاضرة يوم العقيقة من السُنة, لذلك ينبغي لأهل العلم الموجودين في اجتماع يوم العقيقة أن يُعلموا الحاضرين أن هذه المحاضرة ليست من السُنة وإنما هذا الاجتماع إنما هو لإظهار الفرح بالمولود في صورة إطعام الطعام وتهنئة المولود له, وليس هو اجتماع لإلقاء محاضرات في الفقه والأحكام فإن هذا له شأن وموضع آخر هو دروس العلم والمحاضرات النافعة التي تقام - خاصَّة- لنفع الناس وتعليمهم دينهم وسنة رسولهم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

بدع وخرافات اليوم السابع من الولادة:

==============

أختي المسلمة الحبيبة يجب أن تبتعدي عن البدع والخرافات في اليوم السابع والتي منها: - الاعتقاد بأنه لابد لمن ترمي المشيمة (الخلاص) أن تضحك حتى لايكون المولود عابساً كاشراً.

- تعليق الأحجبة والتمائم للمولود.

- شحذ نقود للمولود من سبعة أشخاص كلهم اسمهم محمد أو شحذ ملابس للمولود بقصد أن يعيش المولود.

- تشغيل أشرطة الغناء الخاصة بمناسبة "السبوع " وغيره إذ أنه ليس في تحريم الغناء والموسيقى من شك. ولم يأت في شرعنا الحنيف مايشير إلى البدع السابقة, فلماذا نصدق هذه البدع والخرافات؟ انتهى موضوع العقيقة، وأرجو من الله عز وجل أن تنتفع به كل من تقرأه.









العناية بالمرأة المسلمة في الحمل والولادة والرضاعة وتربية الأطفال
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:35 AM   #6
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
بدع وخرافات بعض النساء في الولادة وبعدها

من الخرافات التي انتشرت وسارت في كل البلدان حتي صارت كأنها سُنة من سنن النبي صلي الله عليه وعلى آله وسلم بدعة مايعمل في اليوم السابع من حياة المولود من تزيين نحر الإبريق بأنواع الحلي والزهور والرياحين ورش الملح وإيقاد الشموع والدق بالهون مع ذكر كلمات يراد بها أن يعيش المولود. كل ذلك لانصيب له من الصحة, إنما هي تقاليع وخرافات والصواب في ذلك كله ما .....



بدع وخرافات النساء في الولادة

==================


- تشاؤمهن من الدخول عليهن بنحو اللحم أو الباذنجان أو البلح الأحمر أو الذهب في أيام النفاس زاعمات أن ذلك (يكبسهنَّ)، ويمنع من نزول اللبن للرضيع, وكذلك أيضاً مقابلة النفساء لمثلها قبل نهاية شهر الوضع.


- للتخلص من الكبسة, والتحفظ منها, تقوم القابلات بتقديم تعاليق وخرزات للوالدات وتسمي تلك التعاليق بالمشاهرة, وكل قابلة عندها واحدة من هذا النوع, فإذا انكبست الوالدة تأتيها القابلة بهذه المشاهرة فتخطّيها أولاً ثم تضعها في شيء من الماء لتغتسل به وقت صلاة الجمعة, تفعل ذلك ثلاث مرات في ثلاث جُمع فتزول الكبسة وينزل لبنها!!!!! ولايخفي أن ذلك غير معقول, إذ لا مناسبة بين هذه المشاهرة وبين اللبن الذي في جسم المرأة, وتأخُّر اللبن ناشئ عن تسلط الوهم على الوالدة فتختل الدورة الدموية, فإذا عملت المشاهرة تطمئن, فتنتظم الدورة الدموية, ويدر اللبن, فهذا وهم قد زال بوهم مثله.

- النفساء إذا لقيت مثلها قبل شهر الوضع وحملت إحداهما قبل الأخرى تعتقد التي تأخر حبلها أن التي سبقتها بالحبل هي التي كبستها فتأخر حملها, ولكي تحمل تطلب منها أن تجرح لها إصبعاً من أصابع يديها لتلعق دمها وبذلك تزول الكبسة وتحمل. ونعوذ بالله من الجهل وسلطان الوهم علي هذه العقول الناقصة.

- صعود المرأة العقيم أو التي تأخر حملها على المنارة، زاعمين أن ذلك يورث الحمل, وقد يصعد معها مؤذن فاسق وهذا من المخازي الوخيمة التي تأباها الغيرة والمروءة. وجملة القول أن معظم ما يقع من النساء مما يتعلق بالحمل والوضع والأولاد من بقايا الجاهلية الأولى, والمانع من ترك تلك السخافات هو الجهل والوهم.

خرافات بعد الولادة

==========


- من خرافات بعض النساء عقب الولادة أنهن يسمين أولادهن بأسماء قبيحة لكي يعيش المولود, فتسمي امرأة ابنها ب(بعجر) والأخري تقول ( جعلص) وثالثة تقول (خيشة) ورابعة وخامسة.

فما علاقة الاسم بحياة المرء؟!

إنه لاعلاقة البتة, فإن الله قدر الأعمار وحدد الآجال ولكل أجل عنده كتاب معلوم. - ومن تلك الخرافات التي انتشرت وسارت في كل البلدان حتي صارت كأنها سُنة من سنن النبي صلي الله عليه وعلى آله وسلم بدعة مايعمل في اليوم السابع من حياة المولود من تزيين نحر الإبريق بأنواع الحلي والزهور والرياحين ورش الملح وإيقاد الشموع والدق بالهون مع ذكر كلمات يراد بها أن يعيش المولود.

كل ذلك لانصيب له من الصحة, إنما هي تقاليع وخرافات, والصواب في ذلك كله ما يذبح عن المولود ويطعم به أهل البيت والأهل والأقارب والمساكين والفقراء وهو مايعرف في السنة بالعقيقة. - ومن تلك الأباطيل أن بعض النساء يعلقن الأحجبة للأطفال ويعلقن الصلبان أو يرسمنها. -ومن أوهامهن أنهن قد اعتقدن أنه لا ينبغي للأم أن تفارق موضع الولادة لمدة أسبوع, وظننّ أنها إذا تركت المولود وحده فإن الجن سوف تأخذه وتغيره بآخر, فيقلن: احذري تركه وحده وإلا يتبدل, أي أن الجنّ تأخذه وتبدله. وعلى أثر هذا الظنّ فإذا أُصيب المولود بنحول في عامه الأول يقلن " إنه مبدول". وبالطبع هذا وهم من الأهام وترهة من الترهات.
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:36 AM   #7
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
بعض النصائح الخاصة بتغذية الطفل الرضيع

يحدث في كثير من الأحيان أن يستفرغ الطفل قليلاً من اللبن في أثناء الرضعة أو بعدها بوقت قصير، ويدعى ذلك باسم (القَلَس) أو ما يسميه العامة (القَشْط). ويحدث ذلك مرة واحدة أو مرتين في اليوم وينتج عن عوامل متعددة، وهو ليس مرضاً ولكنه دليل على تناول قدر كبير من اللبن أو على حدوث تقلصات في المعدة. وأما القيء فيختلف عن ....


بعض النصائح الخاصة بتغذية الطفل الرضيع

يحدث في كثير من الأحيان أن يستفرغ الطفل قليلاً من اللبن في أثناء الرضعة أو بعدها بوقت قصير، ويدعى ذلك باسم (القَلَس) أو ما يسميه العامة (القَشْط). ويحدث ذلك مرة واحدة أو مرتين في اليوم وينتج عن عوامل متعددة، وهو ليس مرضاً ولكنه دليل على تناول قدر كبير من اللبن أو على حدوث تقلصات في المعدة. وأما القيء فيختلف عن القَلَس (القشط)؛ فإن كمية اللبن المستفرغة تكون أكبر وهي تنقذف في مرة واحدة أو مرات متعددة. وعلى الأم أن تولي طفلها مزيداً من الرعاية والاهتمام وأن تُعِلم الطبيب إذا تكرر ذلك ليعالجه. فالقيء يفقد الطفل كثيراً من وزنه لأن الطفل لا يتمثل كمية الطعام اللازمة لنموه.


وربما أصيب الطفل بعد الوجبة بالفُواق (الزغطة) لأسباب متعددة, فقد يرجع ذلك إلى تمدد كبير في المعدة أو إرجاع اللبن والعصارة المعدية من المريء، ومن الممكن تدارك ذلك أو تفاديه بوقف الوجبة لإراحته حتى يتمكن من إخراج الهواء الذي دخل في أناء تناول اللبن. ومن أجل ذلك يحمل الطفل في وضع قائم بحيث تكون معدته على صدر أمه ويربت على ظهره بلطف. وخلال الشهور القليلة الأولى لا يحتاج الطفل عادة إلى شرب الماء لأن الماء الموجود في اللبن يكفيه. أما عند الطقس الحار جداً، فمن الضروري أن يتناول الماء ليروي ظمأه إذا كان قد تم إدخال أطعمة أخرى بجوار ثدي أمه, وفي هذه الحالة ينبغي إعطاؤه ماء مغلياً ثم تبريده ويقدم إليه بملعقة صغيرة بين الوجبات.



حفيدة السلف
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2008, 06:37 AM   #8
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هديتك بعد الولادة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن اتبع هداه ووالاه وبعد.

لوحظ عند بعض الأخوات غفلة عن ذكر الله تعالى-خاصة في أيام الحيض والنفاس حيث تنقطع المرأة فيها عن الصلاة والصيام مما أدى بالبعض منهن إلى السأم والملل أو الشعور بالضيق أحياناً وطول الوقت أحياناً أخرى.

وقد أحببت كتابة هذه الكلمات مساهمة في إجلاء التوجيه الشرعي في الاستفادة من وقت المرأة في تلك الحال سائلة الله تعالى أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم وأن يوفق الجميع للعلم النافع والعمل الصالح إنه سميع مجيب.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أختي في الله:

في مقدمة رسالتي هذه أبارك لك مولودك الجديد وأسأل الله العلي القدير أن يجعله من عباده الصالحين وأن يقر به عينيك وعيني والده وأن يسعدكما به ويسعده بكما، وأن يجعله ذخراً للإسلام والمسلمين.

أختي في الله:

اعلمي أن نعمة الولد عظيمة وشكرها أعظم، ومن شكرها حمد الله والثناء عليه قولاً وعملاً، فلا تغفلي يا أختي رعاك الله عن ذلك فقد فرج الله عنك كربة وخفف عنك ثقلاً فله الحمد أولاً وآخراً وظاهرا وباطنا.

أختي في الله:

في هذه الأيام التي تنقطعين فيها عن الصلاة والصيام شرع الله لك أذكاراً كثيرة تشغلين بها وقتك وتثقلين بها ميزانك وتتصلين بواسطتها بخالقك ورازقك، فلقد روي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه".

وفي الذكر الحكيم يقول الله تعالى{ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } البقرة: 152 ويقول:{ وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ }الأعراف:205، وفي الحديث القدسي " أنا عند ظن عبدي وأنا معه إذا ذكرني، إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، وإن تقرب إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإن تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً، وإن أتاني يمشي أتيته هرولا".

وبهذه المناسبة أختي في الله أذكرك ببعض الأذكار المشروعة التي ينبغي أن تداومي عليها، ومنها ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشرة رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحداً أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك" (رواه مسلم).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" (رواه أحمد).

وكذلك ما روى أبو هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم" (رواه البخاري).

كما أن على المسلم كثرة الاستغفار في كل حين وليكن سيد الاستغفار ملازماً لك، ففي البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم" سيد الاستغفار أن يقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. قال: ومن قالها في الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة".

كما أوصيك أختي المسلمة بأذكار الصباح والمساء لما فيها من الفضل والثواب كما هي حصن منيع يحفظ الله سبحانه وتعالى بها عباده.

فرص لا تفوتك:

ومن فرص الخير التي ينبغي الحفاظ عليها إجابة المؤذن ومتابعته لما ورد عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:"إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي

فإن من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشراً ثم سلوا لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة" (رواه مسلم).

كما أن للدعاء فضل بعد الآذان في هذا الوقت إجابة من الله سبحانه وتعالى فعن عبد الله بن عمرو قال: يا رسول الله إن المؤذنين يفضلوننا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"قل كما يقولون، فإذا انتهيت، فسل تعطه" وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الدعاء لا يرد بين الآذان والإقامة" قالوا: فماذا نقول يا رسول الله؟ قال: سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة".

احتساب الرضاعة والرعاية:

أختي في الله: سلمك الله من كل مكروه، لقد عانيت من أتعاب الحمل والولادة ما الله به عليم وها أنت ترين طفلك بين أحضانك، فاللهم لك الحمد على نعمتك، وحنيئذ يبدأ الواجب في تغذيته ونظافته وراحته، وليكن غذاؤه من ما خلق الله له وأوجده بفضله وكرمه، إنه حليب الأم فالله الله في الرضاعة الطبيعة ما استطعت إلى ذلك سبيلا، قومي بواجبه محتسبة الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى , فأرضعيه وقومي على رعايته بصدر رحب ونصب عينيك ولا يفوتك أجر الاحتساب والنية الصالحة.

الطفل وحاجته إلى الحنان:

أختي في الله:

إن إرضاع الطفل والحرص على نظافته وإشعاره بالحنان أمر مهم لنموه، فالعناية بالطفل واحتضانه وإشعاره بالحنان والمحبة والرحمة والقرب منه والتوادد إليه عامل من عوامل بناء شخصيته وتقويم حياته منذ نعومة أظفاره.

استغلال الأوقات المباركة:

أختي في الله:

يقبل الليل وينام الناس وقد يوقظك طفلك في الليل مرتين أو ثلاث أو أكثر وتنهضين لإرضاعه والعناية به وتغيير ملابسه فلا تغفلي عن الدعاء والاستغفار في هذا الوقت المبارك وخاصة إذا كان في الثلث الأخير من الليل وقت التنزل الإلهي فادعى الله لطفلك وإخوانه وأطفال المسلمين بالصلاح والهداية وأن يصلح الله بهم، وينفع بهم الإسلام والمسلمين وليكن هذا أهم هدف ترجينه في ذريتك وادعي الله لك وللمسلمين في كل مكان ولنتذكر أن هناك ملك يقول " ولك بمثل ذلك "، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من تعار من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك، وله الحمد وهو على كل شيء قدير، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا با لله، ثم قال: اللهم اغفرلي، أو دعا استجب له فإن توضأ وصلى قبلت صلاته )). رواه البخاري.


السلف والوقت



وبعد هذا أختي في الله: الوقت غالي الثمن فاحرصي على اغتنامه بما يزيدك قرباً من الله عز وجل ولنا في أسلافنا قدوة حسنة فلقد كانوا يحرصون أشد الحرص على اغتنام أوقاتهم حتى في أحلك ظروفهم وأشد ما يكون الواحد منهم من الأمراض والأسقام.

ولقد كان سلفنا الأبرار يحرصون على اغتنام الوقت حتى في سكرات الموت وكرباته قال إبراهيم الجراح: مرض ا لإمام أبو يوسف القاضي فأتيته أعوده فوجدته أغمي عليه فلما أفاق قال لي: يا إبراهيم: ما تقول في مسألة كذا وكذا؟ فقلت: في مثل هذه الحال؟ فقال: لا بأس بذلك، ندرس لعله ينجو ناجي، ثم قمت من عنده فما بلغت باب داره حتى سمعت الصراخ عليه، وإذا هو قد مات رحمه الله.

ومن هنا أختي الكريمة قال الحسن البصري (لقد أدركت أقواما كانوا أشد حرصاً على أوقاتهم من حرصكم على دراهمكم ودنانيركم) ثم لاحظي أختي الحبيبة أن الحسن يقول هذا الكلام للتابعين الذين جاءوا بعد الصحابة الكرام. فكيف لو أدرك الحسن زماننا هذا، الذي صار الوقت فيه أرخص وأهون من التراب الذي يداس بالأقدام، ماذا عساه أن يقول؟ فقد ذكر عن داود الطائي رحمه الله أنه كان يشرب الفتيت (أي الخبز المبلول بالماء) ولا يأكل الخبز الجاف بدون فت، فقالت له مولاته: أما تشتهي أكل الخبز؟ فقال لها: لقد وجدت بين مضغ الخبز وشرب الفتيت قدر قراءه خمسين آية!! فتأملي رعاك الله هذه الهمة العالية وقد ترين في هذا الحرص الشديد على اغتنام أنفاس العمر حرص دعا داود الطائي إلى ترك أكل الخبز الجاف واستبداله بشرب الفتيت لأن شرب الفتيت يستغرق وقتاً أقل بنحو مقدار خمسين آية من القرآن أي مابين أربع إلى خمس دقائق فهو يريد إغتنام هذه الأوقات والدقاتق الغالية واستغلالها فليت شعري ما عسى أن يقول داود لو أدرك زماننا ورأى أن أكثر الناس يقضون أوقاتاً طويلة على موائد الطعام في لغو وثرثرة لا طائل من ورائها .

حين أسوق مثل هذه القصص أختي الفاضلة أقصد شحذ همتك ولكي تقفلي مدخل الشيطان عليك في إضاعة الوقت بحجة أنك متعبة فتفوت عليك أوقاتاً وفرصاً كان بإمكانك استغلالها في أعمال صالحة قدر استطاعتك والموفق من وفقه الله لاغتنام حياته في كل حين.

وفي هذا المجال أسوق إليك هذا الموقف لأحد الصالحين السابقين فقد ورد أنه كان أكثر الذكر لله عز وجل فلا يفتر لسانه عن ذكر الله حتى أنه لتعود لسانه على الذكر المتواصل يضع في فمه حجرا إذا أراد الدخول إلى الخلاء ليمسك عن الذكر خشية أن يذكر الله في مكان غير مناسب لعظمته سبحانه وتعالى.

اقترحات

وفي هذا المجال أسجل لك أختي المؤمنة بعض الاقتراحات البسيطة التي يمكنك بواسطتها استغلال وقتك في هذه الأيام بالنافع ولك أيضاً أن تنفعي بها غيرك ومنها:

1- مراجعة حفظك من القرآن الكريم.

2- قراءة التفسير كتفسير جزء عم لأن سوره تتكرر غالباً في صلاتنا وهذا سبب لتدبر الصلاة ومن أمتع وأفضل ما كتب في هذا المجال كتاب تفسير جزء عم للشيخ محمدبن صالح العثيمين رحمه الله وغيره كثير في موضوعه.

3- حفظ شيء من الأحاديث مع قراءة شرحها ومن ذلك أحاديث الأربعين النووية التي لو حفظت منها في كل يوم حديثين لأكملتها في عشرين يوماً وكانت بإذن الله تعالى زاداً لك وتقوية في إيمانك ويمكنك استغلالها ومناقشتها مع من يزورك في هذه الفترة وغيرها فتستفيدين وتفيدي غيرك، ثم اعلمي أنك باطلاعك هذا وتعلمك أمور دينك تزدادين رفعة عند مولاك{ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ } المجادلة-11

وفي الحديث عن معاوية قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من يرد لله به خيراً يفقهه في الدين

وفي حديث أبي الدرداء قال سمعت رسول الله يقول من سلك طريقاً يبتغي فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة وفيه يقول " وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء"

ومن الاقتراحات الحرص على الصدقة والانفاق في وجوه البر على قدر الاستطاعة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث ثمرات فأعطت كل واحدة منهما تمرة ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما قالت فاعجبني شأنها فذكرت ذلك الذي صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله عز وجل قد أوجب لها بها الجنة. عزيزتي الأم هذا الأجر والثواب على تمرة فما بالك بمن تصدق بأكثر من ذلك، فلربما تصدقت على مسكين ففرجت عنه وقضيت حاجته فلم يجد ما يكافئك به غير أن يرفع يديه إلى الله بدعاء الله عز وجل فيكون سبباً لسعادتك في الدنيا والآخرة.

خرجت امرأة ذات يوم من منزلها إلى إحدى البقالات المجاورة لمنزلها لشراء حاجة لهما يسيرة من طعام (خبزاً و نحوه)، وكانت قليلة ذات اليد وفي طريق عودتها إلى منزلها رأت أحد العمال الأجانب فأحست بفقره وقالت لعلي أتصدق عليه بما اشتريت وقدمته على نفسها، وكان لهذه المرأة ولد شاب لا يعرف طريق المسجد ولا يحافظ على صلاته وعندما عادت إلى بيتها قبيل أذان المغرب وكان ابنها نائما أيقظته للذهاب بها إلى إحدى القرى المجاورة لبلدتها وحان وقت صلاة المغرب وهم في الطريق فما كان من هذا الشاب إلا أن أوقف سيارته عند أحد المساجد في الطريق ودخل ليصلي، وقد كانت هذه أمنية أمه ولكنها لم تتوقع هذا العمل منه فحقق الله لها تلك الأمنية دون تدخل منها فكانت انطلاقة خير له ولعل هذا كان بفضل الله ثم بسبب صدقتها على ذلك العامل وربما أن هذا العامل دعا لهما ولذريتها بدعوة صالحة فاستجاب الله لدعائه.

إذن أختي هذه دعوة للإنفاق في سبيل الله ابتغاء وجهه تعالى، وإني لأعلم عن بعض الأمهات من تستأذن زوجها لتتصدق بما يقدم لها ولمولودها من الهدايا أو المال أو الحلي على أسرة فقيرة، فيا حبذا لو يكون هذا نهج كل أم تفرج به هم وتنفس به كرب، ولقد علمت أن أماً رزقت بتوأم وتمر على أبيهم ساعات يبكي لفقره ولعدم وجود ما يشتري لهم به الحليب، فتصدقي أختي لتجدي بإذن الله انشراح الصدر وتيسير الأمر وتوفيق الله تعالى.

وصية: وفي ختام المجلس وبعد الزيارة عليك اعتياد ذكر كفارة المجلس مع الزائرات فقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه إذا أراد أن يقوم من المجلس قال: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، واستغفرك وأتوب إليك.

نعمة تشكر ولا تكفر:

وأخيراً عزيزتي الأم: وعند ختامك مدة النفاس أحمدي الله تعالى على ما تفضل به عليك من نعم لا تحصى، وأقبلي عليه بالتوبة والإنابة والطاعة واتباع ما أمر به رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا

تكوني ممن يكفرن هذه النعمة وينسين ما عانين من كرب وشدائد وثقل وتعب نفسي وجسدي، ثم تفضل عليهن أرحم الراحمين وفرج عنهن فإذا بهن يسارعن إلى الكوافير ومحلات الأزياء ثم يقصصن شعورهن قصات لا ترضي الله، إما تشبه بالكافرات أو تتشبه بالرجال أو يشترين ويرتدين ملابس تغضب الله من ضيقة أو عارية أو شفافة، وهن بهذا يحققن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: صنفان من أهل النار لم أرهما بعد: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا"وقيل معناه: تستر بعض بدنها وتكشف بعض إظهاراً لجمالها ونحوه. وقيل تلبس ثوباً رقيقاً يصف لون بدنها ومعنى (مائلات) قيل عن طاعة الله وما يلزمهن حفظه (مميلات) أي يعلمن غيرهن فعلهن المذموم وقيل مائلات يمشين متبخترات، مميلات لأكتافهن (يمشطن غيرهن تلك المشطة) (رؤوسهن كأسنمة البخت) (أي يكبرنها ويعظمنها بلف عمامة أو عصابة أو نحوها)

أختي المؤمنة: إن بعض النساء تنسى أو تتناسى ما مر بها من ضيق وشدة في حين أن الأجدر بها أن تكون مستشعرة نعم الله عليها فتقابلها بالشكر والطاعة لله ورسوله، وقد يكون ما أصابها من آلام المخاض والولادة سبباً لمغفرة ذنوبها فحري بها أن تحافظ على هذه النعمة، وأن لا تغضب خالقها وأن تسلك مسالك رضي الله تعالى عنها يقول الله تعالى{ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً } [النساء: 69]

فلنحرص أختي الفاضلة على أن تشملنا هذه المعية بأن نعمل بما أمرنا الله ورسوله ونترك ما نهانا عنه ورسوله لأن من كانت هذه صفته فإن الله عز وجل يسكنه دار كرامته، ويجعله مرافقاً للأنبياء ثم لمن بعدهم في الرتبة وهم الصديقون ثم الشهداء ثم عموم المؤمنين وهم الصالحون الذين صلحت سرائرهم وعلانيتهم ثم أثنى عليهم تعالى فقال وحسن أولئك رفيقاً.

أورد ابن كثير رحمة الله في بيان لسبب نزول هذه الآية حديث عائشة رضي الله عنها قالت جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إنك أحب إلي من نفسي وأحب إلي من أهلي وأحب إلي من ولدي وأني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين، وإن دخلت الجنة خشيت أن لا أراك، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزلت عليه { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }النساء: 69

أسأل الله أن يجعلنا في هذه المعية بفضله ومنه وكرمه.

الأذكار بين يديك

شرعت المحافطة على الأذكار التاليه:

1- قراءة قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس (ثلاث مرات).

2- لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير (تقرأ مرة أو عشر مرات أو مائة)

3- سبحان الله وبحمده (مائة مرة).

4- بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات) 5-أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق (ثلاث مرات)

6- رضيت بالله ربًا،وبالإسلام دينا ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا (ثلاث مرات).

7- حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (سبع مرات).

8- أصبحنا أو أمسينا على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد صلى عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين.

9- أصبحت وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، رب أسألك خير ما في هذا اليوم، وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم، وشر ما بعده، رب أعوذ بك من الكسل، وسوء الكبر، رب أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر (وفي المساء يقول أمسينا وأمسى الملك.. رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها)

10- اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت

وإليك النشور (وفي المساء يقول اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير).

11- اللهم أني أصبحت (أمسيت) أشهدك، وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، بأنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك (مرة أو مرتين أو ثلاث مرات أو أربع مرات).

12- اللهم ما أصبح (أمسى) بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر.

13- يا حي يا قيوم بك استغيث فأصلح لي شأني، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.

14- اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت (ثلاث مرات

15- اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، وأعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت (ثلاث مرات

16- اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي،وآمن روعاتي، اللهم أحفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن اغتال من تحتي.

17- اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، وشر الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم.

18- اللهم إني أسألك علماً نافعاً، و رزقاً طيباً، وعملاً متقبلا ً.

19- اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتنى وأنا عبدك،وأنا على عهدك، ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي، فاغفرلي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

فتاوى وأحكام تهم المرأة:

اتصال الدم:

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثمين عليه- رحمة الله-

عن النفساء إذا اتصل الدم معها بعد الأربعين فهل تصلي وتصوم؟ فأجاب: المرأة النفساء إذا بقي

معها الدم فوق الأربعين،وهو لم يتغير فإن صادف ما زاد على الأربعين عادة حيضها السابقة جلسته، وإن لم يصادف عادة حيضها السابقة فقد اختلف العلماء في ذلك:

فمنم من قال: تغتسل وتصلى وتصلي وتصوم ولو كان الدم يجري عليها، لأنها تكون حينئذ كالمستحاضة

ومنهم من قال: إنها تبقى حتى تتم ستين يوما لأنه وجد من النساء من تبقى في النفاس ستين يوماً وهذا أمر واقع، فإن بعض النساء كانت عادتها في النفاس ستين يوماً، وبناء على ذلك فإنها تنتظر حتى تتم ستين يوماً، ثم بعد ذلك ترجع إلى الحيض المعتاد فتجلس وقت عادتها ثم تغتسل وتصلي لأنها حينئذ مستحاضة [ 90 فتوى في أحكام الحيض والنفاس/ ابن عثيمين/ 78.]

متى تطهر النفساء؟

المرأة النفساء هل تجلس أربعين يومأ لا تصلي ولا تصوم أم أن العبرة بانقطاع الدم عنها فمتى انقطع تطهرت وصلت وما هي أقل مدة للطهر؟

النفساء ليس لها وقت محدد بل متى كان الدم موجوداً جلست لم تصل ولم تصم ولم يجامعها زوجها وإذا رأت الطهر ولو قبل الأربعين ولو لم تجلس إلا عشرة أيام أو خمسة أيام فإنها تصلي وتصوم ويجامعها زوجها ولا حرج في ذلك، والمهم أن النفاس أمر محسوس تتعلق الأحكام بوجوده أو عدمه، فمتى كان موجوداً ثبتت أحكامه ومتى تطهرت منه تخلت من أحكامه لكن لو زاد على الستين يوماً فإنها تكون مستحاضة تجلس ما وافق عادتها فقط ثم تغتسل وتصلي [ 90 فتوى في أحكام الحيض والنفاس/ ابن عثيمين/ 85-86].

حكم من سقط جنينها في الشهرالثالث:

سئل الشيخ ابن عثيمين عن المرأة إذا أسقطت في الشهر الثالث فهل تصلي أو تترك الصلاة؟

فأجاب: المعروف عند أهل العلم أن المرأة إذا أسقط لثلاثة أشهر فإنها لا تصلي لأن المرأة إذا أسقطت جنينا قد تبين فيه خلق إنسان فإن الدم الذي يخرج منها يكون دم نفاس لا تصلي فيه.

قال العلماء: ويمكن أن يتبين خلق الجنين إذا تم له واحد وثماثون يوماً وهذه أقل من ثلاثة أشهر، فإذا تيقنت أنه سقط الجنين لثلاثة أشهر فإن الذي أصابها يكون دم حيض، أما إذا كان قبل الثمانين فإن هذا الدم الذي أصابها يكون دم فساد لا تترك الصلاة من أجله، وهذه السائلة عليها أن تتذكر في نفسها فإذا كان الجنين سقط قبل الثمانين يوماً فإنها تقضي الصلاة وإذا كانت لا تدرى كم تركت فإنها تقدر وتتحرى وتقضي على ما يغلب عليه ظنها أنها لم تصله. [تسعون فتوى في آحكام الحيض والنفاس/ ابن عثيمين/90-91]



حكم قراءة الجنب والحائض والنفساء للقرآن:

نحن طالبات في كلية البنات علينا مقرر حفظ جزء من القرآن فأحياناً يأتي موعد الاختبارات في موعد العادة الشهرية فهل يصح لنا كتابة السورة على ورقة وحفظها أم لا؟

ج- يجوز للحائض والنفساء قراءة القرآن في أصح قولي العلماء لعدم ثبوت ما يدل على النهي عن ذلك لكن بدون مس المصحف ولهما أن يمسكاه بحائل كثوب طاهر وشبهه وهكذا الورقة التي كتب فيها القرآن عند الحاجة إلى ذلك.

أما الجنب فلا يقرأ القرآن حتى يغتسل لأنه ورد فيه حديث صحيح يدل على المنع ولا يجوز قياس الحائض والنفساء على الجنب لأن مدتهما تطول بخلاف الجنب فإنه يتيسر له الغسل في كل وقت من حين يفرغ من موجب الجنابة والله ولي التوفيق. [فتاوى سماحة الثيخ ابن باز/ كتاب الدعوة/ط 41].

هل تصلي وتصوم وتحج النفساء وهي في الأربعين؟ (إذا طهرت قبل تمام الأربعين)؟

الجواب: نعم يجوز أن تصوم وتصلي وتحج وتعتمر ويحل لزوجها وطؤها في الأربعين إذا طهرت، فلو طهرت لعشرين يوماً اغتسلت وصلت وصامت وحلت لزوجها وما يروى عن عثمان بن أبي العاص أنه كره ذلك فهو محمول على كراهة التنزيه وهو اجتهاد منه رحمه الله ورضي عنه ولا دليل عليه. والصواب: أنه لا حرج في ذلك إذا طهرت قبل الأربعين يوماً فإن طهرها صحيح فإن عاد عليها الدم في الأربعين فالصحيح أنها تعتبره نفاساً في مدة الأربعين، ولكن صومها في حال الطهارة وصلاتها وحجهما كله صحيح لا يعاد شيء منه ذلك مادام وقع في الطهارة [ فتاوى ابن باز/ كتاب الدعوة/44].

هل يقبل الله عز وجل دعاء واستغفار المرأة الحائض؟

نعم يجوز بل يندب للحائض الإكثار من الدعاء والاستغفار والذكر والتضرع لا سيما في الأوقات الشريفة فمتى توفرت أسباب القبول في الدعاء قبله الله من الحائض وغيرها
هل يجوز لي الصلاة و أنا أحس بآلام الولادة؟

تصلي المرأة في حالة الطهر من حيض أو نفاس لكن إن رأت الدم قبل الولادة بيوم أو نحوه فهو تبع للنفاس فلا تصلي فيه أما إذا لم تر الدم فإنها تصلي ولو كانت تحس بآلام الولادة كما المريض يصلي وهو يحس بألم المرض فلا تسقط عنه الصلاة مادام عقله باقياً

حكم من حاضت بعد دخول وقت الصلاة:

تقول السائلة: ما الحكم إذا حاضت المرأة بعد دخول وقت الصلاة، وهل يجب عليها أن تقضيها، إذا طهرت، وكذلك إذا طهرت قبل خروج وقت الصلاة؟

أولا: المرأة إذا حاضت بعد دخول الوقت أي بعد دخول وقت الصلاة فإنه يجب عليها إذا طهرت أن تقضي تلك الصلاة التي حاضت في وقتها إذا لم تصلها قبل أن يأتيها الحيض وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة، فإذا أدركت المرأة من وقت الصلاة مقدار ركعة ثم حاضت قبل أن تصلي فإنها إذا طهرت يلزمها القضاء.

ثانياً: إذا طهرت من الحيض قبل خروج وقت الصلاة فإنه يجب عليها قضاء تلك الصلاة، فلو طهرت قبل أن تطلع الشمس بمقدار ركعة وجب عليها صلاة الفجر ولو طهرت قبل غروب الشمس بمقدار ركعة وجب عليها قضاء صلاة العصر ولو طهرت قبل منتصف الليل بمقدار ركعة وجب عليها قضاء صلاة العشاء، وعليها أن تصلي الفجر إذا جاء وقتها، قال الله سبحانه وتعالى{ فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }[ النساء : 103]، أي فرضا مؤقتاً بوقت محدود لا يجوز للإنسان أن يخرج الصلاة عن وقتها ولا أن يبدأ بها قبل وقتها. [ مجوع فتاوى الشبخ ابن عثيمين 1/ 311 إعداد أشرف عبدالمقصود].

حكم جلوس الحائض في المسعى:

هل يجوز للحائض أن تجلس في المسعى؟

نعم يجوز للمرأة الحائض أن تجلس في المسعى، لأن المسعى لا يعتبر من المسجد الحرام، ولذلك لو أن المرأة حاضت بعد الطواف وقبل السعي في العمرة أو الحج فإنه يجوز لها أن تسعى، لأن المسعى ليس من المسجد الحرام ولأنه لا يشترط في السعي الطهارة. [مجموع فتاوى/ ابن عثيمين 2/ 646إعداد أشرف عبدالمقصود 2/ 649].

هل يجوز للحائض حضور حلق الذكر في ا المساجد ؟

فأجاب فضيلته قائلا: المرأة الحائض لا يجوز لها أن تمكث في المسجد وأما مرورها بالمسجد فلا بأس به، بشرط أن تأمن تلويث المسجد مما يخرج منها من الدم، وإذا كان لا يجوز لها أن تبقى في المسجد فإنه لا يحل لها أن تذهب لتستمع إلى حلق الذكر وقراءة القرآن، اللهم إلا أن يكون هناك موضع خارج المسجد يصل إليه الصوت بواسطة مكبر الصوت، فلا بأس أن يجلس فيه لاستماع الذكر، لأنه لا بأس أن تستمع المرأة إلى الذكر وقراءة القرآن كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتكيء في حجر عائشة، فيقرأ القرآن وهي حائض، وأما أن تذهب إلى المسجد لتمكث فيه للاستماع للذكر أو القراءة فإن ذلك لا يجوز، ولهذا أبلغ النبي عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع، أن صفية كانت حائضاً قال: " أحابستنا هي؟! ظن صلى الله عليه وسلم أنها لم تطف طواف الإفاضة فقالوا: إنها قد أفاضت، وهذا يدل على أنه لا يجوز المكث في المسجد ولو للعبادة وثبت عنه أنه أمر النساء أن يخرجن إلى مصلى العيد للصلاة والذكر وأمر الحيض أن يعتزلن المصلى. [أبن عثيمين/ مجموع الفتاوى/ جمع فهد السليمان 4/ 274].

حكم مس الكتب الدينية للحائض:

هل يجوز مس الأحاديث النبوية الشريفة أثناء الحيض؟

الجواب: نعم يجوز للمرء أن يمس الأحاديث وهو على غير طهارة، لأن الأحاديث ليس لها حكم من القرآن، فيجوز للجنب أن يقرأ الأحاديث، وكذلك يجوز للحائض أن تمسها وأن تقرأها وهي على حيضها، ولا حرج في ذلك أما المصحف فإنه لا يمسه أحد إلا وهو طاهر طهارة كاملة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث عمرو بن حزم " لا يمس القرآن إلا طاهر" وهذا القول أولى وأحوط. والله أعلم. أ ابن عثيمين/ فتاوى منار الإسلام نقلاً عن 90 فتوى في أحكام الحيض والنكاح ص37 ] .

حكم غسل الجنابة للحائض:

سئل الشيخ ابن عثيمين- رحمه الله- عن امرأة أجنبت ثم نامت بدون اغتسال ولما استيقظت من نومها وجدت أن عليها العادة الشهرية، فماذا تفعل هل تغتسل عن الجنابة وهي حائض أم تنتظر حتى تطهر من الحيض ثم تغتسل عنهما جميعاً؟

الجواب: الأفضل للمرأة إذا كانت حائضاً وعليها جنابة أن تغتسل وإن أخرت ذلك حتى تطهر من الحيض فلا حرج عليها، ولكن الأفضل اغتسالها من الجنابة كما ذكر ذلك أهل العلم وسواء كانت الجنابة قبل الحيض أو كانت في أثناء الحيض، وسواء كانت هذه الجنابة باحتلام أو غيره فإن الأفضل في حقها أن تغتسل، ولكنه ليس بواجب لأنه لا صلاة عليها والله الموفق. [ابن عثيمين/ فتاوى منار الإسلام عن 90 فتوى في أحكام الحيض والنفاس ص 46].

معلومة حول معرفة نهاية الحيض:

النساء في معرفة نهاية الحيض على نوعين:

الأول: من تعرف بخروج القصة البيضاء وهو سائل أبيض لزج يخرج في نهاية الحيض.

الثاني: ومنهن من تعرف الطهر بجفاف الدم ونظافة الفرج منه.

وبأيهما حصل الطهر اغتسلت.

فتاوى تتعلق بالأبناء

أيقظ أبناءك لصلاة الفجر:


من تم له عشر سنين من الأولاد أو إناثاً لزمه تأديبه على الصلاة وضربه عليهما لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر" أي إذا تم له عشر سنوات لزمه تأديبه على الصلاة وإيقاظه لها في وقتها حرم التهاون معه فعليك إلزامهم وإيقاظهم لصلاة الصبح وأمرهم بأدائهما مع الجماعة فإن شق ذلك لزم أمرهم بأدائها في وقتها ويحرم تركهم لها بعد إتمام العشر سنوات فمن تركها فإنه يؤدب ويضرب ولو لم يتم بلوغه لأنه قد قارب البلوغ ولهذا قال فرقوا بينهم في المضاجع والله أعلم.

بهذا الدعاء يعوذ الأطفال:


بالأدعية المناسبة: أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ,وكذلك المعوذتان.



الخاتـمة

ختاماً أسأل الله أن ينفعك بما قرأت وأن يبارك لك في علمك وعملك وبما من به عليك من الرزق وأن يتفضل عليك بذرية طيبة صالحة تنفع الإسلام والمسلمين وأن يقر عينك بصلاح زوجك.

وأن يجعلكما متعاونين على الخير في الدنيا وأن يجمعكما في جنات الفردوس في الآخرة وجميع إخواننا المسلمين إنه ولي ذلك والقادر عليه.

هذا ما أردت كتابته فما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
إعداد

نورة بنت محمد السعيد

(((بتصرف )))
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
قديم 19-01-2009, 08:04 PM   #10
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
أطفالنا قرة أعيننا

تربية الطفل المسلم


إن مرحلة الطفولة هي أخصب و أطول وأهم فترة يمكن للمربي فيها أن يغرس فيها المبادئ القويمه والتوجيهات السليمه في نفوس وسلوك أبنائه فالفرصه متاحة والإمكانيات متوفرة من فطرة سليمه ،وطفولة ساذجة ، وبراءة صافية وليونة و مرونه و قلب لم يلوث ونفس لم تدنس . و سنعرض معرفة منهج النبى صلى الله عليه وسلم فى تربية الأطفال علي حلقات :


تربية الأطفال (1)
1- النبى صلى الله عليه وسلم يدعو للأبناء وهم فى أصلاب آبائهم:
لما أذى النبى من أهل الطائف ورموه بالحجارة عرض عليه ملك الجبال أن يطبق عليهم الأخشبين ( جبلين بمكة ) عندها قال النبى المشفق الرحيم " أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئا " كذلك يرشدنا لما فيه صلاح الابن فى المستقبل حيث تكون البداية ربانية لا شيطانية حيث قال صلى الله عليه وسلم : " لو أن أحدكم اذا أتى أهله قال: باسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، يولد بينهما ولد فلا يصيبه الشيطان أبدا"
ولقد أمرنا الله باختيار الصالحين والصالحات عند لزواج لتنشئة جيل صالح لأن فاقد الشىء لا يعطيه.
2- ويدعو لهم وهم نطفة فى رحم الأمهات:
من مظاهر عناية الاسلام بالطفل وهو فى رحم أمه ما أمر به السلام من النفقة للمرأة المطلقة ثلاثا اذا كانت حاملاوهذه النفقة لأجل جنينها وليست لأجلها حيث قد سقطت نفقتها بطلاقها ثلاثا، ومن العناية به وقايته مما قد يؤثر على صحته وهو فى رحم أمه ولذا أبيح للحامل اذا خافت على جنينها أن تفطر فى رمضان كالمريض والمسافر، ومن العناية بالطفل وهو فى رحم أمه تأجيل العقوبة التى تستحقها اذا كان ذلك سوف يؤثر على الولد أو يقضى عليه مثل قصة جهينة وقصة المرأة الغامدية.
3- ويعلمنا صلى الله عليه وسلم أذكار لنزول أحدهم بالسلامةمن رحم أمه:
ان لحظات الولادة من أشق اللحظات على الأم وجنينها لما فيها من المشقة والكرب وتكون الأم مكروبة فيها كربا عظيما وقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم دعاء يقال فى هذه الحالات حيث قال: " دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلنى الى نفسى طرفة عين وأصلح لى شأنى كله لا اله الا أنت"
4- ويبين صلى الله عليه وسلم منزلته عند الله اذا سقط من بطن أمه قبل تمامه:
لقد ورد بشأن السقط أحاديث تسر السامعين فعن معاذ بن جبل رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " والذى نفسى بيده إن السقط ليجر أمه بسرره الى الجنة اذا احتسبته" أى صبرت على فقده.
5- وبعد ولاتهم يؤذن فى الأذن اليمنى للطفل:
عن أبى رافع قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أّّذن الحسن بن على حين ولدته فاطمة. وقال ابن القيم رحمه الله : وسر التأذين أن يكون أول ما يقرع سمع الانسان كلمات النداء العلوى المتضمنة لكبرياء الرب وعظمته والشهادة التى أول ما يدخل بها فى الاسلام ومعروف أن الشيطان يفر ويهرب من سماع كلمات الآذان فيسمع شيطانه ما يغيظه فى أول لحظات حياته.

تربية الأطفال (2)
الاسلام يعد الأولاد من البشريات :
ان الاولاد نعمة من الله سبحانه وتعالى يهبها لمن يشاء ويمسكها عمن يشاء ولما كانت هذه النعمة تسر الوالدين بشرت الملائكة بهم رسل الله من البشر وزوجاتهم
قال تعالى:" يا زكريا انا نبشرك بغلام اسمه يحيى"( مريم 7) - وقالت عن امرأة ابراهيم الخليل " وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها باسحقومن وراء اسحق يعقوب" (هود :71) ولهذا ذم الله تعالى من تبرم من الأنثى واستثقلها لأنه تعالى هو الذى وهبها كما وهب الذكر والحياة لا تستمر الا بالذكر والأنثى معا فقال تعالى: " ألا ساء ما يحكمون" ( النحل : 59)
والنبى صلى الله عليه وسلم يحنك المولود بالتمر ويدعو له ويبرك عليه
والتحنيك هو مضغ الشىء ووضعه فى فم الصبى ودلك حنكه به يصنع ذلك بالصبى ليتمرن على الأكل ويقوى عليه والمقصود من التحنيك أن يطمئن الطفل ويجعله آمنا على استمرار غذائه والعناية به وبخاصة تحنيكه بالتمر الذى ترتفع فيه نسبة الحلاوة التى يتلذذ بها الطفل وفيه كذلك تمرين على استعمال وسيلة غذائه الجديدة وهى المص بالفم ليألفها.
* حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا أَنَّهَا حَمَلَتْ بِعَبْدِاللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ بِمَكَّةَ قَالَتْ فَخَرَجْتُ وَأَنَا مُتِمٌّ فَأَتَيْتُ الْمَدِينَةَ فَنَزَلْتُ قُبَاءً فَوَلَدْتُ بِقُبَاءٍ ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعْتُهُ فِي حَجْرِهِ ثُمَّ دَعَا بِتَمْرَةٍ فَمَضَغَهَا ثُمَّ تَفَلَ فِي فِيهِ فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ دَخَلَ جَوْفَهُ رِيقُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ حَنَّكَهُ بِالتَّمْرَةِ ثُمَّ دَعَا لَهُ فَبَرَّكَ عَلَيْهِ وَكَانَ أَوَّلَ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي الْإِسْلَامِ فَفَرِحُوا بِهِ فَرَحًا شَدِيدًا لِأَنَّهُمْ قِيلَ لَهُمْ إِنَّ الْيَهُودَ قَدْ سَحَرَتْكُمْ فَلَا يُولَدُ لَكُمْ *رواه الشيخين*
ويرشد النبى محمد صلى الله عليه وسلم الأبوين الى تحصينه بالذكر من الآفات وشكر الله تعالى على موهبته
لا شك أن الدعاء مجلبة لكل خير و فيه شكر الرحمن الذى يزيد من شكره قال تعالى:
" لئن شكرتم لأزيدنكم" (إبراهيم : 7) .
ويقسم صلى الله عليه وسلم للمولود ميراثه بمجرد ولاته
حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ الْوَلِيدِ الدِّمَشْقِيُّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ بِلَالٍ حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ وَالْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ قَالَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَرِثُ الصَّبِيُّ حَتَّى يَسْتَهِلَّ صَارِخًا قَالَ وَاسْتِهْلَالُهُ أَنْ يَبْكِيَ وَيَصِيحَ أَوْ يَعْطِسَ *رواة بن ماجة وصححه الألباني *
ويأمر باخراج الزكاة عنه بمجرد الولادة أيضا
و حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ أَخْبَرَنَا الضَّحَّاكُ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضَ زَكَاةَ الْفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ حُرٍّ أَوْ عَبْدٍ أَوْ رَجُلٍ أَوِ امْرَأَةٍ صَغِيرٍ أَوْ كَبِيرٍ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ * رواة البخاري ومسلم وغيرهم .. *
ويرحم صلى الله عليه وسلم طفولته ولو كان ولد زنا
من رحمة النبى بالطفل وحرصه على أن يشب راضعا من ثدى أمه انه لما جاءته المرأة الغامدية لتى زنت ردها حتى تلد فلما وضعت ردها حتى ترضع طفلها ثم جاءت بالطفل بيده كسرة خبز دليل على فطامه فأقام صلى الله عليه وسلم عليها الحد (الحديث رواه مسلم ) والناظر فى هذا الحديث يرى أورا عجيبة:
- لم يأمرها النبى أن تسقط هذا الحمل من الزنا بل على العكس أمرها ان تذهب حتى تلد.
- فلما ولدت أمرها أن تذهب حتى تفطمه فأرضعته ثم فطمته وقد أكل الخبز.
- أن النبى دفع بالصبى الى أحد المسلمين ليقوم على رعايته وتربيته.
تلك رحمة نبى الرحمة على ولد الزنا من الضياع فما ذنبه أن يتحمل آثار جريمة غيره؟!!
ويحتفل بالأطفال فى صغرهم فيوصى بالعقيقة عنهم
وللعقيقة فوائد كثيرة كما ذكر العلماء منهم ابن القيم فهى قربان من الله تعالى وفيها الكرم والتغلب على الشح وفيها اطعام الطعام وهو من القربات وهى تفك ارتهان المولود عن عدم الشفاعة لوالديه أو شفاعة والديه له ومنها أنها ترسيخ للسنن الشرعية ومحاربة خرافات الجاهلية وفيها اشاعة نسب المولود وغيره.
* أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَا حَدَّثَنَا يَزِيدُ وَهُوَ ابْنُ زُرَيْعٍ عَنْ سَعِيدٍ أَنْبَأَنَا قَتَادَةُ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ كُلُّ غُلَامٍ رَهِينٌ بِعَقِيقَتِهِ تُذْبَحُ عَنْهُ يَوْمَ سَابِعِهِ وَيُحْلَقُ رَأْسُهُ وَيُسَمَّى . *رواه النسائي والترمذي وصححه الالباني *
* حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَلَّالُ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ أَخْبَرَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي يَزِيدَ عَنْ سِبَاعِ ابْنِ ثَابِتٍ أَنَّ مُحَمَّدَ بْنَ ثَابِتِ بْنِ سِبَاعٍ أَخْبَرَهُ أَنَّ أُمَّ كُرْزٍ أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا سَأَلَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْعَقِيقَةِ فَقَالَ عَنِ الْغُلَامِ شَاتَانِ وَعَنِ الْأُنْثَى وَاحِدَةٌ وَلَا يَضُرُّكُمْ ذُكْرَانًا كُنَّ أَمْ إِنَاثًا * رواه الترمذي وصححه الألباني*ِ

تربية الأطفال (3)
يغير صلي الله عليه وسلم عادات الجاهلية في الاحتفال بهم :
عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُرَيْدَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبِي بُرَيْدَةَ يَقُولُ كُنَّا فِي الْجَاهِلِيَّةِ إِذَا وُلِدَ لِأَحَدِنَا غُلَامٌ ذَبَحَ شَاةً وَلَطَخَ رَأْسَهُ بِدَمِهَا فَلَمَّا جَاءَ اللَّهُ بِالْإِسْلَامِ كُنَّا نَذْبَحُ شَاةً وَنَحْلِقُ رَأْسَهُ وَنُلَطِّخُهُ بِزَعْفَرَانٍ
ويسميهم بأحسن الأسماء :
عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ أَحَبَّ أَسْمَائِكُمْ إِلَى اللَّهِ عَبْدُ اللَّهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ
حدثنا هارون بن عبد الله حدثنا هشام بن سعيد الطالقاني أخبرنا محمد بن المهاجر الأنصاري قال حدثني عقيل ابن شبيب عن أبي وهب الجشمي وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسموا بأسماء الأنبياء وأحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن وأصدقها حارث وهمام وأقبحها حرب ومرة
وينهي عن تسميتهم بأسماء قبيحة و غير جائزة شرعا :
عن سمرة بن جندب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تسم غلامك أفلح ولا نجيحا ولا يسارا ولا رباحا فإنك إذا قلت أثم هو أو أثم فلان قالوا لا
يأمر صلي الله عليه وسلم بحلق رأس الطفل يوم سابعه وتنظيفه وازالة الاذي عنه
عن علي بن أبي طالب قال عق رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحسن بشاة وقال يا فاطمة احلقي رأسه وتصدقي بزنة شعره فضة قال فوزنته فكان وزنه درهما أو بعض
وينهي عن تشويه الرأس بحلق بعضه وترك بعضه (القزع) :
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن القزع قال عبيد الله قلت وما القزع فأشار لنا عبيد الله قال إذا حلق الصبي وترك ها هنا شعرة وها هنا وها هنا فأشار لنا عبيد الله إلى ناصيته وجانبي رأسه قيل لعبيدالله فالجارية والغلام قال لا أدري هكذا قال الصبي قال عبيد الله وعاودته فقال أما القصة والقفا للغلام فلا بأس بهما ولكن القزع أن يترك بناصيته شعر وليس في رأسه غيره وكذلك شق رأسه هذا وهذا
تربية الأطفال (4)
ويداعب الصبي بلسانه وفمه :
عن أبي هريرة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سوق بني قينقاع متكئا على يدي فطاف فيها ثم رجع فاحتبى في المسجد وقال أين لكاع ادعوا لي لكاعا فجاء الحسن عليه السلام فاشتد حتى وثب في حبوته فأدخل فمه في فمه ثم قال اللهم إني أحبه فأحبه وأحب من يحبه ثلاثا قال أبو هريرة ما رأيت الحسن إلا فاضت عيني أو دمعت عيني أو بكت شك الخياط
ويكني أهل الطفل باسمه :
حدثنا الربيع بن نافع عن يزيد يعني ابن المقدام بن شريح عن أبيه عن جده شريح عن أبيه هانئ أنه لما وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع قومه سمعهم يكنونه بأبي الحكم فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله هو الحكم وإليه الحكم فلم تكنى أبا الحكم فقال إن قومي إذا اختلفوا في شيء أتوني فحكمت بينهم فرضي كلا الفريقين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أحسن هذا فما لك من الولد قال لي شريح ومسلم وعبد الله قال فمن أكبرهم قلت شريح قال فأنت أبو شريح
ويهتم بختان الطفل :
حدثنا علي حدثنا سفيان قال الزهري حدثنا عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رواية الفطرة خمس أو خمس من الفطرة الختان والاستحداد ونتف الإبط وتقليم الأظفار وقص الشارب
ويجلسهم علي حجره وفخذة ويشفق علي مرضاهم :
حدثنا أبو بكر الحنفي قال حدثنا أسامة بن زيد عن عمرو بن شعيب عن أم كرز الخزاعية قالت أتي النبي صلى الله عليه وسلم بغلام فبال عليه فأمر به فنضح وأتي بجارية فبالت عليه فأمر به فغسل
عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذني فيقعدني على فخذه ويقعد الحسن على فخذه الأخرى ثم يضمهما ثم يقول اللهم ارحمهما فإني أرحمهما وعن علي قال حدثنا يحيى حدثنا سليمان عن أبي عثمان قال التيمي فوقع في قلبي منه شيء قلت حدثت به كذا وكذا فلم أسمعه من أبي عثمان فنظرت فوجدته عندي مكتوبا فيما سمعت

تربية الأطفال (5)
ويؤكد على الصدق معهم وعدم الكذب عليهم:
عن عبد اللَّه بن عامر قال: دعتني أمي، ورسول اللَّه صلي الله عليه وسلم قاعد في بيتنا، فقالت: ها، تعال أعطيك، فقال صلي الله عليه وسلم : "ما أردت أن تعطيه؟" قالت: أعطيه تمرًا. فقال لها: "أمَا إنك لو لم تعطيه شيئًا كُتِبت عليك كذبة". إن الأطفال يراقبون سلوك الكبار ويقتدون بهم، فلا يجوز خداعهم بأي حال. قال أبو الطيب: وفي الحديث أن ما يتفوَّه به الناس للأطفال عند البكاء مثلاً بكلمات هزلاً أو كذبًا بإعطاء شيء أو بتخويف من شيء حرام داخل في الكذب. كذلك يراعى الصدق معهم في الحديث عند تسليتهم أو إضحاكهم أو سرد قصص وحكايات عليهم، وينبغي ألا يدخل الكذب في هذا كله.
ويترك للصغير فرصة يتلَهَّى معه صلي الله عليه وسلم :
ربما يمزح الطفل الصغير مع الرجل الكبير، وربما يعبث في ثوبه أو في لحيته، وزجْرُه في هذه الحالة كسرٌ لنفسه وجَرْحٌ لشعوره، وتعويدٌ له على الانطواء والوحدة، لكن مقابلة ذلك بالابتسامة والإعجاب، يُدخل السرور على الطفل، ويشجعه على مخالطة الكبار والاستفادة منهم، كما يربي فيه الشجاعة الأدبية.
وقد حدث مثل هذا مع النبي صلي الله عليه وسلم : فعن أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص قالت: أُتِيَ النبي صلي الله عليه وسلم بثياب فيها خميصة سوادء صغيرة، فقال: "مَن ترون أن نكسوَ هذه؟" فسكت القوم، قال: "ائتوني بأم خالد"، فأُتِيَ بها تُحمل فأخذ الخميصة بيده فألبسها.
وفي الرواية الأخرى: ثم قال صلي الله عليه وسلم : "سَنَه سَنَه". وهي باللغة الحبشية بمعنى: حَسَنة، قالت: فذهبتُ ألعب بخاتم النبوة (بين كتفيه) فزبرني (فزجرني) أبي، قال رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم : "دعها". ثم قال رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم : "أبلي وأخلقي، ثم أبْلي وأخْلقي، ثم أبلي وأخلقي". قال عبد اللَّه: فبقيت حتى ذَكَرَ، يعني من بقائها. يعني طال عمرها بدعوة النبي "أبلي وأخلقي" ثلاث مرات، والثوب الخَلِق: هو البالي، وكانت الطفلة الصغيرة أم خالد مع أهلها في هجرة الحبشة، فلذلك داعبها النبي صلي الله عليه وسلم بلهجة أهل الحبشة التي تفهمها: "سَنَه سنه".
ويتوعد صلي الله عليه وسلم من يدلُّهم على فِعل المنكرات:
من رحمة اللَّه تعالى بالأطفال أنه رفع عنهم التكليف في صغرهم، بل عافاهم من المؤاخذة على الذنوب؛ حتى ينضج الطفل ببلوغه الحلم، فإذا بلغ سجل القلم عليه ما يقول ويعمل. عن علي وعمر رضي اللَّه عنهما أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "رُفع القلم عن ثلاثة: عن المجنون المغلوب حتى يبرأ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم". ومهما كان الطفل صغيرًا ولم يبلغ الحلم بعد، فإنه لا يجوز لأحد أبدًا أن يدله على فعل ما هو معصية نهى عنها الإسلام أو يغريه بها، كأن يعلمه شرب المسكرات وفعل المنكرات، أو شرب الدخان وفعل القبائح، أو السب والشتم والبذاءة وسيء القول والعمل. عن ابن عباس رضي اللَّه عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "كل مُخْمِر خمر، وكل مسكر حرام، ومن شرب مسكرًا بُخست صلاته أربعين صباحًا، فإن تاب تاب الله عليه، فإن عاد الرابعة كان حقًّا على الله أن يسقيه من طينة الخبال صديد أهل النار ومن سقاه صغيرًا لا يعرف حلاله من حرامه كان حقًّا على اللَّه أن يسقيه من طينة الخبال". وطينة الخبال هي عصارة أهل النار وصديدهم. وكذلك فإن من ألبس الطفل الصغير حريرًا أو ذهبًا فلا إثم على الطفل لارتفاع التكليف عنه، وإنما الإثم على من ألبسه.
تربية الأطفال (6)
ويصحبهم صلي الله عليه وسلم في الطريق واعظًا ومعلمًا على قدر عقولهم:
الطفل من حقه أن يصحب الكبار ليتعلم منهم، فتتغذى نفسه، ويتلقح عقله بلقاح العلم والحكمة، والمعرفة والتجربة، فتتهذب أخلاقه، وتتأصل عاداته.
وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم قدوة في ذلك، فعلمنا أنه صحب أنسًا، وكذلكم صحب أبناء جعفر ابن عمه، والفضل ابن عمه. وها هو عبد اللَّه بن عباس، ابن عمه صلي الله عليه وسلم يسير بصحبة النبي صلي الله عليه وسلم على دابته، فيستفيد النبي صلي الله عليه وسلم من تلك الصحبة في الهواء الطلق، والذهن خالٍ، والقلب منفتح، فيعلِّمه كلمات، على قدر سنِّه واستيعابه، في خطاب مختصر ومباشر وسهل، مع ما يحمله من معان عظيمة يسهلُ على الطفل فهمها واستخلاصها،
يقول: "يا غلام، إني أعلمك كلمات، احفظ اللَّه يحفظك، احفظ اللَّه تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل اللَّه، وإذا استعنت فاستعن باللَّه، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء؛ لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه اللَّه لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه اللَّه عليك، رُفعت الأقلام وجفَّت الصحف".
ويستخدم صلي الله عليه وسلم العبارات الرقيقة في محادثتهم لاستمالة قلوبهم:
من عوامل بناء الثقة في الطفل، ورفع روحه المعنوية وحالته النفسية؛ أن يُنادَى باسمه، بل بأحسن أسمائه، أو بكنيته، أو بوصف حسنٍ فيه. وقد كان رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم قدوةً في ذلك؛ فتارة ينادي الصبي بما يتناسب مع صغره، فيقول: "يا غلام، إني أعلمك كلمات". و"يا غلام سم اللَّه، وكُلْ بيمينك". و"يا غلام أتأذن لي أن أعطي الأشياخ؟" وهكذا.
وتارة يناديه بقوله: "يا بنيَّ". كما قال لأنس لمَّا نزلت آية الحجاب: "وراءك يا بني". وقال صلي الله عليه وسلم عن أبناء جعفر ابن عمه أبي طالب: "ادعوا لي بني أخي". وسأل أمهم عن صحتهم فقال: "ما لي أرى أجسام بني أخي ضارعة تصيبهم الحاجة؟". وتارةً أخرى يناديهم صلي الله عليه وسلم بالكُنية، فالكنية تكريم وتعظيم، فكان يقول للطفل الصغير الفطيم: "يا أبا عمير، ما فعل النغير؟" لطائر صغير كان يلعب به فمات. وقد كان أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم ينادون مَن وُلِد في الإسلام من أب مسلم بقولهم: يا ابن أخي، فقد مدح المسيب البراء بن عازب بصحبة النبي صلي الله عليه وسلم وبيعته فقال له: "يا ابن أخي، إنك لا تدري ما أحدثنا بعده". وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه يقول للشاب الذي سأله عن أبي جهل: يا ابن أخي، وما تصنع به؟ وكان يريد أن يقتله في غزوة بدر، وقد كان.
ويأمر صلى الله عليه وسلم بتلقين الطفل كلمة التوحيد:
عن جندب بن عبد اللَّه قال: "كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانًا". فعلمهم النبي صلى الله عليه وسلم الإيمان قبل أن يعلمهم القرآن، والإيمان كما بالحديث: "بضع وسبعون شعبة، أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول: لا إله إلا اللَّه، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان".




تربية الأطفال (7)
ويقطع صلى الله عليه وسلم خطبته ويترك منبره ليرحم عثرتهم:
عن عبد اللَّه بن بريدة عن أبيه قال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يخطبنا إذ جاء الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران، فنزل رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما ووضعهما بين يديه، ثم قال: "صدق اللَّه إنما أموالكم وأولادكم فتنة" {التغابن: 15}، فنظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما". صلى اللَّه عليك يا رسول اللَّه.
ويهتم صلى الله عليه وسلم بتهذيب مظهرهم وحلاقتهم:
عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى صبيًا قد حُلق بعض شعر رأسه وتُرك بعضه، فنهاهم عند ذلك وقال: "احلقوه كله أو اتركوه كله". إن رسولنا صلى الله عليه وسلم لا يحب تشويه منظر الطفل، ولا تشبيه مظهره بمظهر أبناء الكفار، ولا أن يكون حبنُّا لأطفالنا دافعًا لنا أن نفعل فيهم الأفاعيل، وإنما أراد لأبناء المسلمين أن يكون لهم مظهرٌ مميز وشخصية مستقلة، غير مقلدة ولا محاكية لشخصيات غير مسلمة كما يُرى في واقع كثير من الناس اليوم إلا من عافاه اللَّه.
ويشرف بنفسه صلى الله عليه وسلم على حلاقتهم:
عن عبد اللَّه بن جعفر- رضي اللَّه عنهما - أن النبي صلى الله عليه وسلم أمهل آل جعفر ثلاثًا أن يأتيهم - يعني بعد موته - ثم أتاهم فقال: "لا تبكوا على أخي بعد اليوم" يريد إنهاء الحِدَاد عليه، ثم قال: "ادعوا لي بني أخي". فجيء بنا كأنا أفرخ، فقال: "ادعوا لي الحلاق". فأمره فحلق رءوسنا
. وهذا فيه هَدْيٌ وإرشاد للآباء أن يُشرفوا بأنفسهم على حلاقة أبنائهم، ويقرروا متى يحلقونه ومتى يتركونه، ولا يتركوا للأبناء الحرية في ذلك، فربما قلدوا أصحاب "القُصة" وصنعوا مثل أرباب "الشوشة"!! وتركوا هَدْي المصطفى صلى الله عليه وسلم .
ويحملهم صلى الله عليه وسلم على عاتقه وعلى دابته:
عن البراء قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم والحسين على عاتقه وهو يقول: "اللهم إني أحبه فأحبه". وعن عبد اللَّه بن جعفر أيضًا قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر تُلُقِّيَ بصبيان أهل بيته، قال: وإنه جاء من سفر فسُبِق بي إليه فحملني بين يديه، ثم جيء بأحد ابني فاطمة الحسن والحسين رضي اللَّه عنهم فأردفه خلفه، قال: فأُدخلنا المدينة ثلاثة على دابة. وحمل صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين على عاتقيه (كتفيه)، وقال: "نِعم الراكبان هما، وأبوهما خير منهما". وعن عمر رضي الله عنه قال: رأيت الحسن والحسين على عاتقي النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت: نعم الفرس تحتكما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "ونِعم الفارسان" . وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يصلي، فجاء الحسن والحسين أو أحدهما، فركب على ظهره، فكان إذا سجد رفع رأسه قال بيده فأمسكه أو أمسكهما وقال: "نِعم المطية مطيتكما"
إنه التواضع من سيد البشر، والاهتمام بالنشء لبناء شخصيتهم وربطهم بمعلِّمهم الأعظم وقُدوتهم الأكرم؛ محمد صلى الله عليه وسلم .
ويبحث عنهم صلى الله عليه وسلم إذا فقدهم:
إن الأطفال نعمة من اللَّه سبحانه وتعالى، والذي يعيش مع هذه النعمة ويحس بها ويرى أثرها يجد نفسه في لهفة لرؤية الأطفال ومداعبتهم، والبحث عنهم عند فقدهم، وهكذا كان سيد ولد آدم؛ محمد صلى الله عليه وسلم . عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: خرج رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم إلى سوق بني قينقاع متكئًا على يدي فطاف فيها ثم رجع فاحتبى (أي جلس على مقعدته وهو يشبِّك ذراعيه حول ركبتيه) في المسجد، وقال: "أين لَكَاع؟ ادعوا لي لكاع"، فجاء الحسن عليه السلام فاشتد حتى وثب في حبوته، فأدخل صلى الله عليه وسلم فمه في فمه، ثم قال: "اللهم إني أحبه فأحبه وأحب من يحبه (ثلاثًا").
قال أبو هريرة: ما رأيت الحسن إلا فاضت عيني.
ولَكَاع وَلُكَع هو الصغير قليل الجسم، وتطلق على قليل العلم الغبي الأحمق.

تربية الأطفال (8)
ويبشرهم (صلى الله عليه وسلم ) بالجنة إذا ماتوا صغارًا:
عن عائشة أم المؤمنين رضي اللَّه عنها قالت: دُعي رسول (صلى الله عليه وسلم ) إلى جنازة غلام من الأنصار، فقلت: يا رسول الله، طوبى لهذا، عصفور من عصافير الجنة، لم يعمل السوء ولم يدركه. قال: «أوَ غير ذلك يا عائشة؟ إن اللَّه خلق للجنة أهلاً خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم، وخلق للنار أهلاً خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم» .
وقال (صلى الله عليه وسلم ) : «رأيت الليلة رجلين أتياني فأخذا بيدي فأخرجاني إلى الأرض المقدسة …» إلى أن قال: «قالا: انطلق، فانطلقتُ، فإذا روضة خضراء، وإذا فيها شجرة عظيمة، وإذا شيخ في أصلها حوله صبيان» إلى أن قال: «إنكما طوفتماني منذ الليلة، فأخبِراني عما رأيت. قالا: نعم … قال: وأما الشيخ الذي رأيت في أصل الشجرة فذاك إبراهيم عليه السلام، وأما الصبيان الذين رأيتَ فأولاد الناس».
إذَن فأولاد المسلمين الذين ماتوا ولم يبلغوا الحلم؛ يكفلهم الخليل إبراهيم (صلى الله عليه وسلم ) وزوجته سارة رضي اللَّه عنها، ويقومان على مصالحهم حتى يردوهم إلى آبائهم يوم القيامة.
عن أبي هريرة قال: قال رسول (صلى الله عليه وسلم ) : «أطفال المؤمنين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يردوهم إلى آبائهم يوم القيامة»
أما أطفال المشركين: فقد أخبر نبينا (صلى الله عليه وسلم ) بأنهم في الجنة يكونون فيها خدمًا لأهلها. عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) : «أطفال المشركين خدم أهل الجنة»
ويبشّر (صلى الله عليه وسلم ) بشفاعتهم لأبويهم إذا صبروا على فقْدِهِم:
عن أبي حسان قال: قلت لأبي هريرة: إنه قد مات لي ابنان، فما أنت محدِّثي عن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) بحديث تُطيِّب به أنفسنا عن موتانا؟ قال: «نعم: صغارهم دعاميص الجنة (صغار أهل الجنة) يتلقَّى أحدهم أباه، أو قال: أبويه، فيأخذ بثوبه، أو قال: بيده، كما آخذ أنا بِصَنِفَةِ (طرف) ثوبك هذا، فلا يتناهى، أو قال: فلا ينتهي (فلا يتركه) حتى يُدخِله اللَّه وإيَّاه الجنة»
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي (صلى الله عليه وسلم ) قال: «ما من مسلمَيْن يموت لهما ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنْث، إلا أدخلهما اللَّه وإياهم بفضل رحمته الجنة، وقال: يقال لهم: ادخلوا الجنة، قال فيقولون: حتى يجيئ أبوانا، قال: ثلاث مرات فيقولون مثل ذلك، فيقال لهم: ادخلوا الجنة أنتم وأبواكم».
بل يخبر (صلى الله عليه وسلم ) بتلقيهم لأهلهم على أبواب الجنة يوم القيامة، قال رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) : «ما من مسلم يموت له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا تلقوه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل»
ويبشر (صلى الله عليه وسلم ) من حُرِم الأولاد في الدنيا بهم في الآخرة:
عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول (صلى الله عليه وسلم ) : «المؤمن إذا اشتهى الولد في الجنة كان حمله ووضعه وسِنُّه في ساعة واحدة كما يشتهي»
قال المناوي في «فيض القدير»: ولا تعارض بينه وبين خبر العقيلي بسند صحيح: «إن الجنة لا يكون فيها ولد»؛ لأن ذلك لمن لم يشته، فلا يولد له، أما إذا اشتهى فكما بين الحديث. قُلْتُ: وهذا مصداق قول الله سبحانه: {وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [الزخرف: 71].

تربية الأطفال (9)
وكان (صلى الله عليه وسلم ) يرحم بكاء الطفل في الصلاة فيخففها، ويحث أئمة المساجد على تخفيف الصلاة لأجلهم:
عن أنس رضي الله عنه قال: ما صليت وراء إمام قَط أخف صلاة ولا أتم من النبي (صلى الله عليه وسلم ) ، وإن كان ليسمع بكاء الصبي فيخفف عنه مخافة أن تُفتَن أمه.
ويؤكد (صلى الله عليه وسلم ) ذلك بنفسه فيقول: «إني لأدخل الصلاة وأنا أريد أن أطيلها فأسمع بكاء الصبي فأتجاوز في صلاتي مما أعلم من شدة وَجْد أمه من بكائه»
عن أبي هريرة أن النبي (صلى الله عليه وسلم ) قال: «إذا أمَّ أحدكم الناس فليخفف فإن منهم الصغير والكبير والضعيف والمريض، فإذا صلى وحده فليصل كيف يشاء».

ويناديهم (صلى الله عليه وسلم ) بكنيتهم تكريمًا لهم:
يقـول أنس رضي الله عنه: كان رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) أحسن الناس خلقًا وكان لي أخ يقال له أبو عمير، قال: أحسبه فطيمًا، وكان إذا جاء (أي النبي) قال: يا أبا عمير... إن النداء للطفل بكنيته يرفع معنوياته، ويجعله أشد حبًّا لمعلمه ومربيه، وكلما كانت العلاقة بين الطفل ومؤدبه حسنة كانت النتائج إيجابية وسريعة وعظيمة، فلنقتد بخير الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم ) .

ويُحسن النداء (صلى الله عليه وسلم ) للصغار حتى من الخدم:
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) قال: «لا يقولن أحدكم: عبدي، وأَمَتي كلكم عبيد اللَّه، وكل نسائكم إماء اللَّه، وليقل: غلامي، وجاريتي، وفتاي، وفتاتي»

ويَحْمِلُهم (صلى الله عليه وسلم ) في صلاته:
عن عبد اللَّه بن شداد رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) في إحدى صلاتي العشاء وهو حامل حسنًا أو حسينًا، فتقدم رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) فوضعه ثم كبَّر للصلاة فصلى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها، قال أبي: فرفعت رأسي وإذا الصبي على ظهر رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) وهو ساجد، فرجعتُ إلى سجودي، فلما قضى رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) الصلاة قال الناس: يا رسول اللَّه، إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها حتى ظننا أنه قد حدث أمر وأنه يوحَى إليك، قال: «كل ذلك لم يكن، ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته»
وعن أبي قتادة الأنصاري أن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) كان يصلي وهو حامل لأمامة بنت زينب بنت رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) ، فإذا سجد وضعها وإذا قام حملها


تربية الأطفال (10)
ويقدّر صلي الله عليه وسلم للصغار لعبهم:
ماذا تقولي أتها المربية حينما تعلمي أن الحسين بن عليّ وهو طفل؛ كان عنده جِرْو (كلب صغير) يتسلَّى به، وأن أبا عمير بن أبي طلحة كان عنده عصفور يلعب به، وأن عائشة رضي اللَّه عنها كان عندها لُعَب (بنات) تلعب بها؟ والجواب: أن هذا إقرار من النبي صلي الله عليه وسلم لحاجة الطفل إلى اللعب والترفيه، والتسلية وإشباع الرغبة. وماذا تقولي يا أخت أيضًا حينما تعلم أن النبي صلي الله عليه وسلم لما تزوج عائشة حملت معها لعبها إلى بيت النبي صلي الله عليه وسلم لتلعب بها عنده، بل كان هو يسرِّب إليها صديقاتها لتلعب معها، ولما امتنع جبريل عليه السلام عن دخول بيت النبي صلي الله عليه وسلم بسبب وجود كلب (جرو الحسين)، ولم يكن النبي صلي الله عليه وسلم عالمًا بوجوده في البيت، ومع هذا لم يعنف الحسين أو يزجره أو يحرمه من لعبته، وكذلك طائر أبي عمير؛ لم يمنعه النبي صلي الله عليه وسلم من التلهِّي به مادام أنه لا يعذبه ولا يؤذيه، ماذا تقولي يا أخت حين تعلم هذا كله وأكثر منه في سلوك نبينا نحو احترام كيان الطفل؟! والجواب: أن هذا تقرير منه صلي الله عليه وسلم للعب الصبي؛ لأن اللعب ينمّي عقله، ويوسع مداركه، ويشغِّل حواسه وأحاسيسه. وأن توفير اللعبة المفيدة له يرفع عنه الحرمان، ويعينه على بر الأبوين، ويُدخِل السرور على نفسه، ويستجيب لميوله ويرضيه، فينشأ طفلاً سويًّا.
مضار منع الأطفال من اللعب
وقد نصح العلماء رحمهم اللَّه أن يُسمَح للطفل باللعب اليسير لا باللعب الشاق بعد الانتهاء من دروسه لتجديد نشاطه، بشرط ألاَّ يُتعب نفسه. وينبغي أن يؤذن له بعد الانصراف من الكُتَّاب أن يلعب لعبًا جميلاً يستريح إليه من تعب المكتب، فإنَّ منْع الصبي من اللعب وإرهاقه بالتعليم دائمًا يميت قلبه، ويبطل ذكاءه، وينغص عليه العيش، حتى يطلب الحيلة في الخلاص منه رأسًا. كما يعوَّد الصبي في بعض النهار المشي والحركة والرياضة، حتى لا يغلب عليه الكسل. إن اللعب للأطفال كالعمل للرجال، والطفل الصحيح الجسم لا يستطيع أن يجلس ساكنًا خمس دقائق؛ فتراه ينقب في كل شيء تقع عليه عينه، ويقلِّبه ويضعه في فمه، وقد يفكه ليبحث عما في داخله. وقد ثبت في علم النفس أن هناك صلة كبيرة بين الجسم والعقل، فما يؤثر في الجسم يؤثر في العقل، وما يؤثر في العقل يؤثر في الجسم، ولكي يستطيع الإنسان القيام بأعباء الحياة يجب أن يكون قويًا في جسمه، سليمًا في عقله.
ولا يفرق صلي الله عليه وسلم جماعتهم وهم يلعبون:
يقول أنس رضي الله عنه: خدمتُ رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم يومًا حتى إذا رأيت أني قد فرغت من خدمتي، قلت: يقيل رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم فخرجت إلى صبيان يلعبون، فجئت أنظر إلى لعبهم، فجاء رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم فسلم على الصبيان وهم يلعبون، فدعاني فبعثني إلى حاجة له، فذهبت فيها وجلس صلي الله عليه وسلم في فيء (ظل) حتى أتيته الحديث. والنبي صلي الله عليه وسلم يراعي ظروف الطفل وتلبية رغباته النفسية بعيدًا عن الكبت الذي يُولد الانفجار، فسلَّم أولاً على الصبيان، وهذا تقدير منه لهم، وتعويد على إلقاء السلام وإفشائه، ثم جلس في الظل عندهم ينتظر أنسًا، وكلما رأوه وهو يتابعهم وينظر إليهم ويعجب ببهجتهم وحركتهم؛ فيزدادون فرحًا وسرورًا، فينشأون على حبه، وهذا الذي يريد أن يغرسه فيهم صلي الله عليه وسلم
وينهى صلي الله عليه وسلم عن التفريق بينهم وبين أهليهم:
عن أبي عبد الرحمن الحُبُلِي أن أيوب كان في جيش فَفُرِّق بين الصبيان وبين أمهاتهم، فرآهم يبكون، فجعل يرد الصبي إلى أمه ويقول: إن رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم قال: "من فرَّق بين الوالدة وولدها فرَّق اللَّه بينه وبين الأحباء يوم القيامة".
وفي رواية ابن ماجه (2241) كتاب التجارات عن أبي موسى قال: لعن رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم من فرَّق بين الوالدة وولدها وبين الأخ وأخيه. بل إن النبي صلي الله عليه وسلم يمنع الجلوس بين الطفل وأبيه في المجالس، وهذا لا شك أدب هام وعظيم من آداب مجالس الأطفال مع الكبار؛ لأن أهل الطفل هم أعرف الناس بميوله وعاداته، وإيجابياته وسلبياته، وخطئه وصوابه، وهم أقدر على توجيهه وإرشاده، كما أن الطفل إذا فرِّق بينه وبين أبيه في المجلس فإنه يشعر بالخجل والحرج ويظل شاردًا بذهنه، منتظرًا متى ينتهي هذا المجلس، فلا يستفيد من جلسته مع الكبار شيئًا، لذلك رحم الرسول صلي الله عليه وسلم شعور الطفل ونفسيته من تلك المعاناة، فقال: "لا يجلس الرجل بين الرجل وابنه في المجلس".





أطفالنا قرة أعيننا
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
مختارات نفيسة من كتاب ذم المسألة (المسألة هي الشِحاتة بالعامية) صيد الخاطـر منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 27-05-2009 03:52 PM
18 / 2 / 1430 - تنظيم الأسرة وتربية الأولاد - آل الشيخ محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 1 22-02-2009 07:28 AM
أحكام تختص بالمرأة في صلاتها الجزائرية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 20-02-2009 08:04 PM
صوتيات تتعلق بالمرأة مهاجرة إلى الله ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 25-08-2008 09:28 AM
مكتبة الحلم محب الإسلام منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 1 18-08-2006 10:34 PM


الساعة الآن 07:02 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع