العودة   منتديات مكتبة المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> منتدى شهــر رمـضـــــــــان
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى شهــر رمـضـــــــــان أحكام الصيام والتراويح وزكاة الفطر..

كاتب الموضوع هدى مشاركات 4 المشاهدات 1704  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-08-2009, 05:27 AM   #1
هدى
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 897
       
هدى is on a distinguished road
أسهم متحركة هل تصوم وتفطر مع أهل بلدك/ ابن باز

عليك أن تصوم و تفطر مع أهل بلدك/ ابن باز
السؤال: أنا رجل مصري الجنسية أعمل في العراق ، سبق أن أفطرت اليوم الأخير من رمضان بالعراق بعد سماعي بثبوت الهلال في إذاعة المملكة العربية السعودية، وفي إذاعة سوريا وغيرهما. وقد أفطرت بناءً على ذلك. علماً بأنني أعرف أن البلد الذي أقيم به مازال أهله صائمين. فما الحكم في ذلك وما السبب في اختلاف الناس في رمضان؟
الجواب :
عليك أن تبقى مع أهل بلدك، فإن صاموا فصم معهم وإن أفطروا فأفطر معهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((الصوم يوم تصومون، والفطر يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون))[1]، ولأن الخلاف شر فالواجب عليك أن تكون مع أهل بلدك فإذا أفطر المسلمون في بلدك فأفطر معهم وإذا صاموا فصم معهم.
أما السبب في الاختلاف فهو أن البعض يرى الهلال، والبعض لا يرى الهلال ثم الذين يرون الهلال قد يثق بهم الآخرون ويطمئنون إليهم ويعملون برؤيتهم، وقد لا يثقون بهم ولا يعملون برؤيتهم فلهذا وقع الخلاف. وقد تراه دولة وتحكم به وتصوم لذلك أو تفطر، والدولة الأخرى لا تقتنع بهذه الرؤية ولا تثق بالدولة؛ لأسباب كثيرة، سياسية وغيرها.
فالواجب على المسلمين أن يصوموا جميعاً إذا رأوا الهلال ويفطرون برؤيته، لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: ((إذا رأيتم الهلال فصوموا، وإذا رأيتم الهلال فأفطروا، فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين))[2] فإذا اطمأن الجميع إلى صحة الرؤية وأنها رؤية حقيقية ثابتة، فالواجب الصوم بها والإفطار بها، لكن إذا اختلف الناس في الواقع ولم يثق بعضهم ببعض، فإن عليك أن تصوم مع المسلمين في بلدك وعليك أن تفطر معهم، عملاً بقوله صلى الله عليه وسلم: ((الصوم يوم تصومون، والإفطار يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون))[3].
وثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أن كريباً لما أخبره أن أهل الشام قد صاموا يوم الجمعة قال ابن عباس: نحن رأيناه يوم السبت فلا نزال نصوم حتى نرى الهلال أو نكمل ثلاثين، ولم يعمل برؤية أهل الشام لبعد الشام عن المدينة واختلاف المطالع بينهما، ورأى رضي الله عنهما أن هذا محل اجتهاد، فلك أسوة بابن عباس ومن قال بقوله من العلماء في الصوم مع أهل بلدك والفطر معهم، والله ولي التوفيق.

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

[1] رواه الترمذي في الصوم باب ما جاء الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون برقم 697.
[2] رواه النسائي في الصيام باب ذكر الاختلاف على عمرو بن دينار برقم 2125.
[3] رواه الترمذي في الصوم باب ما جاء الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون برقم 697.

المصدر : مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر
هدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2009, 07:24 AM   #2
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
أسهم متحركة

العلامة اٍبن عــثيمين :حول الاٍختلاف في دخول رمضان {الأولى ألا تظهر مخالفة الناس}
بسم الله الرحمن الرحيم


السؤال: على بركة نبدأ هذه الحلقة برسالة وصلت من مجموعة من الاخوة السائلين من السودان والعراق واليمن يقول في السؤال هناك من يصوم رمضان برؤية الهلال بالمملكة العربية السعودية ومنهم من يصوم تبعاً للدولة التي يسكن فيها مما يسبب بعض الاختلافات في تحديد دخول رمضان فكيف يكون التصرف جزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء ؟
الجواب ...:
الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ..

هذه المسألة: أعني مسألة الهلال مختلف فيها بين أهل العلم فمنهم من يرى أنه إذا ثبتت رؤية الهلال في مكان على وجه شرعي فإنه يلزم الجميع المسلمين الصوم إن كان هلال رمضان، والفطر إن كان هلال شوال وهذا هو المشهور من مذهب الإمام أحمد وعلى فإذا رؤيا في المملكة العربية السعودية مثلاً وجب على جميع المسلمين في كل الأقطار أن يعملوا بهذه الرؤيا صوماً في رمضان وفطراً في شوال وهذا هو المشهور من مذهب الإمام أحمد رحمه الله واستدلوا لذلك بعموم قوله تعالى ((فمن شهد منكم الشهر فليصمه)). وعموم قول الرسول صلى الله عليه وسلم ((إذا رأيتموه فصوموا وإذا رأيتموه فأفطرو)) قالوا والخطاب للمسلمين فيشمل جميع المسلمين في جميع أقطار الأرض ..

ومن العلماء من يقول إنه لا يجب الصوم في هلال رمضان ولا الفطر في شوال إلا لمن راء الهلال أو كان موافقاً لمن راءه في مطالع الهلال لأن مطالع الهلال تختلف باتفاق أهل المعرفة في ذلك فإذا اختلفت وجب أن يحكم لكل بلد برؤيته والبلاد الأخرى إن وافقته في مطالع الهلال فهي تبع له وإلا فلا، وهذا القول اختيار شيخ الاسلام بن تيميه رحمه الله، واستدل لهذا القول بقوله تعالى (فمن شهد منكم الشهر فليصمه) ويقول النبي صلى الله عليه وسلم (إذا رأيتموه فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا) أي بنفس الدليل الذي استدل به من يرى عموم وجوب الصوم على كل أحد إذا ثبتت رؤيته في مكان من بلاد المسلمين..
لكن الاستدلال يختلف.. وجه الاستدلال عند شيخ الإسلام بن تيمية في هذا الآية والحديث أن الحكم علق بالشاهد والرأي،
وهذا يقتضي أن من لم يشهد ولم يرى لم يلزمه حكم الهلال وعليه فإذا اختلفت المطالع فإن البلاد المخالفة لبلاد الرؤية لا يكون قد شوهد فيها الهلال ولا رويء وحينئذ لا تثبت أحكام الهلال في حقهم..
وهذا لاشك وجه قوي في الاستدلال وأقوى من الأول ويؤيده النظر والقياس ، فإنه إذا كان الشارع قد علق الإمساك للصائم بطلوع الفجر والفطر بغروب الشمس فقال تعالى (فَفالآن بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْل) فالشارع علق الحكم بتبين طلوع الفجر إمساكاً وبالليل إفطاراً، والنبي عليه الصلاة والسلام قال ((كلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر)) وقال ((إذا أقبل الليل من هاهنا وأشار المشرق وأدبر النهار من هاهنا وأشار إلى المغرب وغربت الشمس فقد أفطر الصائم ))والمعلوم بإجماع المسلمين أن هذا الحكم ليس عاما في جميع البلدان ، بل هو خاص في كل بلد يثبت فيه هذا الأمر..

ولهذا تجد الناس في الشرق يمسكون قبل الناس في الغرب ويفطرون قبلهم حسب تبين الفجر وغروب الشمس ..

فإذا كان توقيت اليومي متعلق بكل بلد بحسبه فكهذا التوقيت الشهري يتعلق بكل بلد بحسبه..
وبهذا يتبين أن القول الذي اختاره شيخ الإسلام بن تيميه رحمه الله هو القول الراجح أثراً ونظراً..
هناك قول ثالث أن الناس يتبعون إمامهم، فإذا قرر الإمام وهو ذا السلطة العليا في البلد دخول الهلال وكان ذلك بمقتضى الأدلة الشرعية وجب العمل بمقتضى هذا الهلال صوماً في رمضان وإفطاراً في شوال..
وإذا لم يقرر ذلك فإنه لا صوم ولا فطر واستدل لهذا القول بقول النبي صلى الله عليه وسلم (الفطر يوم يفطر الناس والأضحى يوم يضحي الناس) وهذا هو الذي عليه العمل في وقتنا الحاضر..
ولهذا فنقول للسائل الأولى أن لا تخالف الناس بل بعبارة أصح بل الأولى ألا تظهر مخالفة الناس ، فإذا كنت ترى أنه يجب العمل بالقول الأول وأنه إذا ثبت رؤية الهلال في مكان من بلاد المسلمين على وجه شرعي وجب العمل بمقتضى ذلك وكانت بلادك لا تعمل بهذا وترى أحد الرأيين الآخرين فإنه لا ينبغي لك أن تظهر المخالفة، لما في ذلك من الفتنة والفوضى والأخذ والرد ،وبإمكانك أن تصوم سراً في هلال رمضان وأن تفطر سراً في هلال شوال ،أما المخالفة فهذه لا تنبغي وليست مما يأمر به الإسلام ..

من شريط (نــور على درب) برقم 179 الوجه الثاني
..


مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2009, 07:49 AM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,208
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
فتوى الشيخ الألباني في حكم متابعة الدولة التي تعتمد على الحساب الفلكي في الصيام

قال الشيخ الألباني رحمه الله في الشريط 403 (الدقيقة 44) من سلسلة الهدى والنور



" الرؤية الشخصية الفردية لا وزن لها و لا قيمة في الشريعة الإسلامية لقوله عليه الصلاة السلام (الصوم يوم يصوم الناس و الفطر يوم يفطرالناس)
لذلك فكون الشخص رأى(الهلال) و الناس مفطرون ، لا يصوم و لو أنه رأى الهلال لأنه ينبغي أن ينظم إلى الجماعة و ألا يفارقهم ولا يخالفهم ومعلوم لدى الجميع قوله عليه الصلاة والسلام (صوموا لرؤيته و أفطروا لرؤيته ) ولا شك أن هذه المسألة ليست من الأمور الفردية التي يكلف فيها المسلم كالصلاة مثلا بإمكانك أن تصلي في بيتك أوفي حانوتك أو في معملك أو إلى آخره، لكن ليس لك أن تصوم لرؤيتك و إنما عليك أن تصوم مع أهل البلد التي أنت تعيش فيها فإذا صام أهل البلد صمت معهم و إذا أفطروا أفطرت معهم.قوله صلى الله عليه وسلم (صوموا لرؤيته ) هذا بلا شك خطاب عام لجميع المسلمين، لكن مع الأسف الشديد الحكومات الإسلامية أكثرها اسم بغير اسم لا حقيقة لها لأنها لا تحكم بماأنزل الله ومن الأدلة على ذلك أن كل دولة تصوم لوحدها ما فيه ارتباط و يصيحون ويزعقون بالوحدة وما الوحدة و هم غير صادقين فيما يقولون لأن أبسط شيء كانوابإمكانهم أن يوحدوه الأعياد و دخول شهر الصيام و الخروج منه لكنهم لا يفعلون وحينئذ مادام ليس بإمكان الشعوب الإسلامية أن تتوحد في الصيام و في الإفطار بسبب اختلاف الحكومات فحينئذ فكل دولة أو كل شعب ينبغي أن يصوم لرؤية هلاله ،أما أن ينقسم أهل البلد الواحد إلى قسمين فيكفينا أننا انقسمنا إلى دويلات فما يبقى علينا أن كل دولة نجعلها قسمين !وهذا واقع مع الأسف فناس يصومون مع السعودية و ناس يصومون مع سوريا , إلى آخره ! هذا ما ينبغي أن يكون.كما قلنا آنفا في بعض الأجوبة السابقة أن المسلم إذا وقع بين شرين اختار أقلهما شرا .فالآن أن يصوم أهل البلد لوحدهم خير من أن ينقسموا بعضهم على بعض، هذا أشر- إذا صح التعبير لغة- .الأفضل أن يصوم هذاالبلد مع ذاك البلد و هذه الدولة مع هذه الدولة ليصبح العالم الإسلامي كله في صيام ، كله في عيد . لكن هذا غير ممكن و نأسف لذلك كل الأسف . لكن لا يكلف الله نفسا إلا وسعها .فأهل البلد الواحد باستطاعتهم أن الدولة إذا أعلنت الصيام يوم كذا صام الشعب كله و لو كان هذا الاعلان غير شرعي أي غيرثابت شرعا لأن الأمر بيد الدولة و ليس بيد فرد من الأفراد كالحدود الشرعية لوأقامها الأفراد لحصل فساد في البر و البحر. فالدول الآن أكثرها لا تقيم الحدود ، فهل يتولى الأفراد إقامة الحدود إذا واحد قتل آخر يقوم أقاربه-مثلا – بقتل القاتل؟ !سيزيد الفساد فسادا.
لذلك فالصوم لأهل البلد يكون جميعا ، يصومون أو يفطرون ، ولا يجوز أن ينقسموا.
السائل: حتى لو كان فيه أمر يعتمد على الحساب الفلكي؟
الشيخ: لا ما فيه حساب فلكي . كما قال عليه السلام ( صوموا لرؤيته)
السائل:حتى إذا كانت الدولة ..( غير واضح ، أظنه أعاد السؤال)
الشيخ:هذا أجبتك عنه. حتى لو كانت الدولة تعلن الصيام أو الإفطار بطريقة غير شرعية. لا يستطيع الشعب أن يقاوم الدولة لأنها ستصير المفسدة أكبر . لا نعني أن التمسك بالحساب الفلكي هو شرعي، لا. لكننا نعني كما قيل حنانيك بعض الشر أهون من بعض، هذا الذي نقوله و إلا فالحساب الفلكي ليس له قيمة .."


مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2009, 10:19 AM   #4
طالبة الجنة
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 625
       
طالبة الجنة is on a distinguished road
رحم الله الشيخ الألباني
طالبة الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2014, 10:13 PM   #5
رياحين
عضو فعال
 
الصورة الرمزية رياحين
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 293
       
رياحين is on a distinguished road
يرفع
رياحين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
إنك مسؤول وإن لم تسئل هنا فى المنتدى :: هام جدا معارج القبول منتدى الإقـتـراحـات والـمـلاحـظـات 2 24-10-2009 07:03 AM
هل ترغب أن تصوم رمضان مرتين أو أكثر ؟! مشرفة المنتديات النسائية ركن الـبـيـت المـســــلم 1 24-08-2009 05:59 PM


الساعة الآن 07:42 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع