العودة   منتديات مكتبة المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع احمدعبدالرزاق الصاعدي مشاركات 2 المشاهدات 15095  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-04-2009, 07:41 PM   #1
احمدعبدالرزاق الصاعدي
عضو جديد
 
الصورة الرمزية احمدعبدالرزاق الصاعدي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 13
       
احمدعبدالرزاق الصاعدي is on a distinguished road
ثلاثه مواقف للنبي صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد .....
احبتي في الله هذه ثلاثة مواقف للنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم اردت ان نعيش هذه المواقف سويا ونتأمل كيف كان يتعامل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في حياته ونعبر عن كل موقف ولو بكلمات بسيطة
ماذا استفدنا من كل موقف ؟ ....نفعني الله واياكم .


لموقف الأول :

تقول عائشة رضي الله عنها :
ذهبت معه مرة في سفر .. فلما قفلوا راجعين واقتربوا من المدينة .. قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم للناس :
تقدموا عنا ..
فتقدم الناس عنه .. حتى بقي مع عائشة ..
وكانت جارية حديثة السن .. نشيطة البدن ..
فالتفت إليها ثم قال : تعاليْ حتى أسابقك .. فسابقته .. وركضت وركضت .. حتى سبقته ..
وبعدها بزمان .. خرجت معه صلى الله عليه وعلى آله وسلم في سفر ..
بعدما كبرت وسمنت .. وحملت اللحم وبدنت ..
فقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم للناس : تقدموا .. فتقدموا ..
ثم قال لعائشة : تعاليْ حتى أسابقك .. فسابقته .. فسبقها ..
فلما رأى ذلك ..
جعل يضحك ويضرب بين كتفيها .. ويقول : هذه بتلك .. هذه بتلك ..


الموقف الثاني :

قام صلى الله عليه وعلى آله وسلم على منبره يوماً يخطب الناس ..
فدخل رجل من باب المسجد .. ونظر إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ثم قال :
يا رسول الله .. رجل يسأل عن دينه .. ما يدري ما دينه ؟!
فالتفت صلى الله عليه وعلى آله وسلم إليه .. فإذا رجل أعرابي .. قد لا يكون مستعداً أن ينتظر حتى تنتهي الخطبة .. ويتفرغ له النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ليحدثه عن دينه .. وقد يخرج الرجل من المسجد ولا يعود إليه ..
وقد بلغ الأمر عند الرجل أهمية عالية .. لدرجة أنه يقطع الخطبة ليسأل عن أحكام الدين !!
كان صلى الله عليه وعلى آله وسلم يفكر من وجهة نظر الآخر لا من وجهة نظره هو فقط ..
نزل من على منبره الشريف .. ودعا بكرسي فجلس أمام الرجل .. وجعل يلقنه ويفهمه أحكام الدين .. حتى فهم ..
ثم قام من عنده .. ورجع إلى منبره وأكمل خطبته ..
آآآه ما أعظمه وأحلمه ..




الموقف الثالث :

انظر إليه صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقد جلس في مجلس مبارك يحيط به أصحابه ..
فيأتيه أعرابي يستعينه في دية قتيل .. قد قتل - هو أو غيره -رجلاً .. فأقبل يريد من النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يعينه بمال .. يؤديه إلى أولياء المقتول ..
فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم شيئاً .. ثم قال تلطفاً معه : أحسنت إليك ؟
قال الأعرابي : لا .. لا أحسنت ولا أجملت ..
فغضب بعض المسلمين وهموا أن يقوموا إليه .. فأشار النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم إليهم أن كفوا ..
ثم قام صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى منزله .. ودعا الأعرابي إلى البيت فقال له :
إنك جئتنا فسألتنا فأعطيناك .. فقلت ما قلت ..
ثم زادهصلى الله عليه وعلى آله وسلم شيئاً من مال وجده في بيته ..
فقال : أحسنت إليك ؟
فقال الأعرابي : نعم فجزأك الله من أهل وعشيرة خيراً ..
فأعجبه صلى الله عليه وعلى آله وسلم هذا الرضى منه .. لكنه خشي أن يبقى في قلوب أصحابه على الرجل شيء .. فيراه أحدهم في طريق أو سوق .. فلا يزال حاقداً عليه ..
فأراد أن يسلَّ ما في صدورهم ..
فقال له صلى الله عليه وعلى آله وسلم : إنك كنت جئتنا فأعطيناك .. فقلت ما قلت .. وفي نفس أصحابي عليك من ذلك شيء .. فإذا جئت فقل بين أيديهم ما قلت بين يدي .. حتى يذهب عن صدورهم ..
فلما جاء الأعرابي .. قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم : إن صاحبكم كان جاءنا فسألنا فأعطيناه فقال ما قال .. وإنا قد دعوناه فأعطيناه .. فزعم أنه قد رضي ..
ثم التفت إلى الأعرابي وقال : أكذاك ؟
قال الأعرابي : نعم فجزاك الله من أهل وعشيرة خيراً ..
فلما هم الأعرابي أن يخرج إلى أهله ..
أراد صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يعطي أصحابه درساً في كسب القلوب .. فقال لهم :
إن مثلي ومثل هذا الأعرابي كمثل رجل كانت له ناقة فشردت عليه .. فاتبعها الناس .. يعني يركضون وراءها ليمسكوها .. وهي تهرب منهم فزعاً .. ولم يزيدوها إلا نفوراً .. فقال صاحب الناقة :
خلوا بيني وبين ناقتي .. فأنا أرفق بها وأعلم بها ..
فتوجه إليها صاحب الناقة فأخذ لها من قشام الأرض .. ودعاها ..
حتى جاءت واستجابت .. وشد عليها رحلها .. واستوى عليها ..
ولو أني أطعتكم حيث قال ما قال .. دخل النار ..
يعني لو طردتموه .. لعله يرتدّ عن الدين .. فيدخل النار .

آخر تعديل بواسطة احمد المرواني ، 16-04-2009 الساعة 03:12 AM. سبب آخر: اضافة مقدمة
احمدعبدالرزاق الصاعدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2009, 05:37 AM   #2
احمد المرواني
عضو
 
الصورة الرمزية احمد المرواني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 84
       
احمد المرواني is on a distinguished road
رد

جزاك الله خير واثابك على هذا الطرح المبارك

ونستفيد من هذه المواقف مايلي :

اولا : حلمه وعطفة ومزاحة مع زوجاته صلى الله عليه وعلى آله وسلم، حتى وهو في اصعب المواقف .

ثانيا : تعليمه لمن معه بالإنفراد بالزوجة حتى في السفر .

ثالثا : تكريره صلى الله عليه وعلى آله وسلم للسباق مع عائشة - رضي الله عنها - عند ما كبر سنها يدل على انه صلى الله عليه وعلى آله وسلم يتذكر ايامه الجميلة التي قضاها مع زوجاته وتذيرهن بها .

وهذا مااستفدته من الموقف الاول .

اما الموقف الثاني :

يحثنا صلى الله عليه وعلى آله وسلم على تعليم الناس الدين وارشادهم للحق مهما كانت ظروفنا .

اما الموقف الثالث :

ذكرني بقوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم:{لإن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم }

ومجمل القول ان من اراد ان ينال هذا الفضل لابد له ان يتعامل مع من يريد ارشادة للحق والصواب كما تعامل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مع الاعرابي.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد
احمد المرواني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2009, 12:56 AM   #3
ال كحيلي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 4
       
ال كحيلي is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله
جزاك الله خير
استفذت شخصيا البسط مع الأهل بعيدا عن الأعين
إعطاء وقت ولو يسيرلمن يسأل عن دينه
الثالثة تذكرت خطء جائني متسول فقلت الله يسهل فلح علي فلم يزدني إلا تعنتا
فتسخط وقال كلاما اكثر من الأعرابي بدرهم يتغير رده إلى أحسن.
وفقنا الله لما يحبه و يرضاه.
ال كحيلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
عشر شفاعات للنبي صلى الله عليه وسلم في أمته يوم القيامة محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 18 22-05-2011 12:19 PM
محبة الصحابة رضي الله تعالى عنهم للنبي صلى الله عليه وسلم فؤاد بن يوسف أبو سعيد منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 4 28-10-2009 05:42 PM
هل تشتاق للنبي صلى الله عليه وسلم المغربي أبو عمر منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 5 13-08-2009 05:06 PM
مائة ضحكة وابتسامة للنبي صلى الله عليه وسلم كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 2 17-05-2008 02:21 PM
انتصار بعض البهائم للنبي صلى الله عليه وسلم محمد مصطفى منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 0 11-02-2006 08:13 AM


الساعة الآن 02:49 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع