العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> ركن الـبـيـت المـســــلم
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن الـبـيـت المـســــلم ما يتعلق بالبيت المسلم ..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 13 المشاهدات 3138  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2008, 10:30 AM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هام فوائد مهمة تتعلق بالعقيدة للإمام ابن باز رحمه الله

فوائد مهمة تتعلق بالعقيدة
بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله ولي الصالحين ، ولا عدوان إلا على الظالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه أجمعين ، وبعد : فهذه فوائد تتعلق بالعقيدة :

الفائدة الأولى : جميع الاعتقادات في النجوم ، والبروج ، والشهور ، والأيام ، والأماكن كلها باطلة إلا ما ثبت في الشرع المطهر .

ولا شك أن الاعتقادات في النجوم التي يتعاطاها الكهنة ، والمنجمون ، والسحرة ، والرمالون وغيرهم كلها اعتقادات موروثة عن الجاهلية ، والكفرة من العرب والعجم ، وعباد النجوم ، ومن عباد الأوثان والأصنام ، ومن غيرهم ، فإن الشياطين من الإنس والجن يدخلون على الناس اعتقادات فاسدة إذا رأت قلوبهم خالية من العلم النافع ، والبصيرة النافذة ، والإيمان الصادق ، فإنها تدس عليهم علوما فاسدة ، واعتقادات خاطئة ، فيتقبل أولئك هذه الاعتقادات الفاسدة ، وهذه الأعمال السيئة؛ لأن لديهم قلوبا فارغة ليس فيها حصانة ، وليس عندهم علم يردها ويدفعها ،

كما قال الشاعر :

أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى

فصادف قلبا خاليا فتمكنا


فإن القلوب الخالية من العلوم النافعة تتقبل كل شيء ، ويعلق بها كل باطل إلا من رحم الله ، فإذا انتشرت العلوم النافعة في البلد أو في القبيلة أو في الدولة ، وكثر علماء الخير والهدى والصلاح ، وانتشرت العلوم التي جاء بها كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم - طفئت نار هؤلاء الشياطين ، وخمدت حركاتهم ، وانتقلوا إلى مكان آخر يجدون فيه الفرصة لنشر ما عندهم من الباطل ، وهذا هو الواقع في كل زمان ومكان ، كلما غلب الجهل كثرت الاعتقادات الفاسدة ، والأعمال الضارة المخالفة لشرع الله عز وجل .

وكلما انتشر العلم الشرعي بين الناس في أي مكان ، أو في أي قرية ارتحل عنها الجهل والبلاء ، وارتحل عنها من يدعو إلى الاعتقادات الفاسدة والظنون الباطلة ، والأعمال الشركية . . . إلى غير ذلك .

وبهذا يعلم أن الناس في أشد الضرورة والحاجة إلى العلم النافع؛ العلم بالله عز وجل ، وبشرعه وبدينه وبكتابه وبسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وأن التعلق بالنجوم والبروج وغيرهما من المخلوقات أقسام : منها : ما هو كفر أكبر بلا شبهة ، ولا خلاف بين أهل العلم ، وهو : أن يعتقد أن هذه النجوم والبروج - وهي اثنا عشر برجا - أو الشمس ، أو القمر ، أو أحدا من الناس أن له التصرف في الكون ، أو أنه يدبر بعض الكون فهذا شرك أكبر ، وكفر أعظم ، نسأل الله العافية؛ لأن الله عز وجل مصرف الكائنات ، ومدبر الأمور ، لا مدبر سواه عز وجل ، ولا خالق غيره ، كما قال سبحانه وتعالى في سورة الأعراف : إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ وقال في سورة يونس : إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ

فهو سبحانه وتعالى مدبر الأمور ومصرف الكائنات وليس معه شريك في ذلك ، لا ملك مقرب ، ولا نبي مرسل ، ولا ولي ، ولا غير ذلك ، ومن زعم أن لله تعالى شريكا في تدبير الأمور العلوية أو السفلية فقد كفر إجماعا .

فهو سبحانه الواحد الأحد ، الخالق الرازق ، ليس له شريك في تدبير الأمور ، ولا في خلق الأشياء ، ولا شريك له في العبادة ، وهو المتصرف في عباده سبحانه وتعالى كيف يشاء ، كما أنه ليس له شريك في أسمائه ولا في صفاته ، وله الكمال المطلق في أسمائه الحسنى وصفاته العليا جل وعلا ، قال تعالى : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ وقال سبحانه : وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ وقال سبحانه : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:31 AM   #2
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الفائده الثانية : كل من يعتقد أن لبعض النجوم تأثيرا في الحوادث

والأحوال الفلكية من سير النجوم ، والشمس ، والقمر ، وأن لها تأثيرا في هذه المخلوقات . في تدبيرها وتصريف شئونها ، وأن هذه المخلوقات لها تصرف في الكون بإذن الله ، ويزعم أن هذا التصرف بإذن الله ، وأنها تدبر كذا وتدبر كذا ، وهذا أيضا باطل وكفر وضلال .

كما يعتقد هذا عباد القبور ، فإن عباد القبور ، وعباد المشايخ ، وعباد الصالحين ، وعباد الأصنام يعتقدون : أن الله جعل لها شيئا من التصرف في خلقه ، وأن لبعض الأولياء تصرفا في الكون يعطي من يشاء ، ويمنع من يشاء ، وهذا باطل أيضا ، وجهل وكفر وضلال - نسأل الله العافية - بل التصرف لله وحده ، وإنما جعل للعباد أشياء محدودة كإعطاء الله عز وجل الرجل ما يعينه على أسباب الرزق؛ كاليد ، والعقل ، والسمع ، والبصر ، وإعطائه ما يعينه على أسباب النسل والذرية . من النكاح ، وجعل فيه الشهوة ، والميل إلى النساء ، وجعل للشمس أشياء محدودة من طبعها بسبب حرارتها ، ولها آثار في النباتات ، هذه الأشياء كلها من خلق الله سبحانه . كطبيعة القمر جعله الله تعالى سراجا منيرا ، ويعرف به عدد الشهور والأعوام والحساب إلى غير ذلك .

وكطبيعة الماء ، وطبيعة النار وغيرهما .

كل مخلوق جعل الله له طبيعة تخصه ليست متعلقة بالكائنات كلها أما من ظن أن لبعض المخلوقات تصرفا في الكائنات ، أو أن لها تدبيرا في الكائنات . من صنم ، أو ولي ، أو نبي ، أو نجم ، أو غير ذلك فهذا كفر وضلال ، نسأل الله العافية .

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:31 AM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الفائدة الثالثة : تتعلق بعلم التسيير لا التأثير

: فالتسيير للنجوم والكواكب يستدل به على : أوقات البذر ، وأوقات غرس الأشجار ، والاستدلال على : جهة القبلة ، وعلى دخول أوقات الصلاة ، وعلى شبه ذلك ، وتمييز الفصول بعضها من بعض ، وتمييز الأوقات بعضها من بعض ، وهذا يسمى بـ : علم التسيير ، ولا بأس به ، وهو معروف ، فإن الله جعل لكل شيء وقتا مناسبا ، وجعل سير الشمس والقمر والنجوم من الدلائل على هذه الأوقات التي يحتاج العباد إلى معرفة خصائصها ، وما ينتفع به فيها ، كما يستدل بالنجوم أيضا على البلدان ، وعلى مواضع المياه التي يحتاجها الناس ويريدونها . . . إلى غير ذلك ، كما قال سبحانه وتعالى : وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وقال سبحانه : وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ فالله جعل لهذه النجوم في سيرها - خصوصا النجوم المعروفة والنجوم الثابتة - عملا يستدل بها على أشياء كثيرة من أماكن البلاد وجهاتها ، وجهة القبلة ، وما أشبه ذلك حتى يهتدي بها ، ويسار على ضوئها في تلك الأماكن الخافية ، كل ذلك جعله سبحانه لمصلحة العباد .

ومن هذا الباب ما جاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم لما خطب الناس في يوم مطير ، قال لهم عليه الصلاة والسلام : صلى الله عليه وسلم هل تدرون ماذا قال ربكم؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب

فهذا الذي يظن أو يعتقد : أن المطر من الكواكب ، وأن لها تأثيرا فيه ، فهذا هو الذي أنكره الله عز وجل ، وبين الرسول صلى الله عليه وسلم إنكاره ، فإذا قال : مطرنا بنوء كذا ، أو بنجم كذا ، هو كافر بالله مؤمن بالكوكب ، وأما من قال : مطرنا بفضل الله ورحمته ، فذلك مؤمن بالله كافر بالكوكب . فتبين أن الكواكب ليس لها تأثير في المطر ولا في النبات ، بل الله سبحانه وتعالى هو الذي ينزل المطر ، ويخرج النبات وينفع عباده بما يشاء ، وإنما جعل الله عز وجل غيابها وطلوعها علامات يهتدي بها في البر والبحر ، وسببا لصلاح بعض النبات ونموه ، فإن الله تعالى جعل بعض المخلوقات سببا لبعض المخلوقات الأخرى ، وهو الخالق للجميع ، أما إذا أراد القائل بقوله : مطرنا بنوء كذا ، بأنه وقت وظرف المطر الذي نزل فيه بإذن الله ، مثل أن يقول : نزول المطر في وقت الثريا ، في وقت الوسمي ، ينبت به بإذن الله كذا وكذا ، فيخبر بالأوقات التي جرت العادة بوجود هذه الأشياء فيها ، فهذا لا بأس به ، لكن يجب أن يأتي بـ ( في ) الدالة على الظرفية فيقول : مطرنا في الربيع ، في الشتاء ، في وقت ظهور النجم الفلاني ، وما أشبه ذلك من باب الخبر عن الأوقات ، ولا يجوز أن يقول : مطرنا بنوء كذا . لإنكار الله سبحانه ذلك ، وحكمه على قائله بأنه كافر به ، ولأن ذلك يوهم أن المطر منها . فلهذا جاء الحديث الصحيح بالنهي عن ذلك .

ولهذا فرق أهل العلم بين مطرنا بنوء كذا وبين مطرنا في كذا وكذا في وقت النجم الفلاني ، من باب الخبر عن الأوقات التي جرى فيها نزول المطر ، أو جرى فيها النبات الفلاني أو الثمرة الفلانية التي جرت العادة أنها توجد في أوقات معينة ، فهذا لا بأس به كما تقدم ، وبه يعلم الفرق بين الجائز والمحرم . والله ولي التوفيق .

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:32 AM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الفائدة الرابعة : تتعلق بالسحر والسحرة

: فنقول : لا شك أن تصديق السحرة والمنجمين والرمالين ونحوهم وسؤالهم لا يجوز . لأنهم يدعون علم الغيب بأشياء يتخذونها ويلبسون بها على الناس؛ من الخط في الأرض ، أو ضرب الحصى ، أو قراءة الكف ، أو السؤال عن برج فلان وفلان ، وأنه سيموت له كذا وكذا ، أو يذكرون له اسم أمه وأبيه ، وأنه إذا كان في وقت كذا كان كذا ، وكل هذا باطل ، وهو من أعمال المنجمين والسحرة والكهان والمشعوذين ، فلا يجوز تصديقهم ولا سؤالهم .

لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن سؤالهم وتصديقهم ، فقد ثبت أن معاوية بن الحكم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن عندنا كهانا قال لا تأتوهم قال وإن منا أناسا يتطيرون قال ذلك شيء يجده أحدكم في صدره فلا يصدنكم وقال صلى الله عليه وسلم : من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة خرجه مسلم في صحيحه عن بعض أزواج النبي ، وقال صلى الله عليه وسلم : " من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد " صلى الله عليه وسلم ، وقال صلى الله عليه وسلم : الطيرة شرك قالها ثلاثا

فبين عليه الصلاة والسلام أن هذه الأمور من أعمال الجاهلية التي يجب اجتنابها وطرحها والحذر منها ، وأن لا يؤتى أهلها ولا يسألوا ولا يصدقوا . لأن إتيانهم وسؤالهم فيه رفع لشأنهم ، ويسبب شيوع أمرهم في البلاد ، وتصديق الناس لهم فيما يقولون من الأمور الباطلة التي لا أساس لها ، ويسبب بعضها وقوع الشرك ، وأنواعا من الباطل والمنكرات ، وقد أخبر صلى الله عليه وسلم : أن الشياطين تسترق السمع من السماء ، فيسمعون الكلمة من السماء مما تتحدث به الملائكة فيكذبون معها مائة كذبة ، فيصدقهم الناس بكذبهم . بسبب تلك الكلمة التي استرقوها . فيجب على ولاة الأمور الإنكار عليهم ، وعقابهم بما يستحقون شرعا ، وأعظم من ذلك من ادعى علم الغيب فإنه يستتاب ، فإن تاب وإلا قتل كافرا ، ولا يغسل ، ولا يصلى عليه ، ولا يدفن في مقابر المسلمين؛ لأن الغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه ، كما قال عز وجل : قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ الآية من سورة النمل .

ولما سأل جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن الساعة ، قال : ما المسئول بأعلم من السائل والمعنى : أني لا أعلمها أنا ولا أنت ، قال سبحانه في سورة الأعراف : يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ الآية .

وقال سبحانه في سورة النمل : قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ الآية ، وقال سبحانه في سورة النازعات : يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا والآيات في هذا المعنى كثيرة .

وهكذا السحرة يدعون علم الغيب ومن شأنهم التلبيس على الناس ، فالواجب قتلهم من غير استتابة على الصحيح . وقد وجد في عهد عمر رضي الله عنه ثلاثة من السحرة ، وسئل عنهم ، فأمر بقتلهم جميعا؛ لآن السحرة ضررهم عظيم مع دعواهم علم الغيب ، فيضرون الناس كثيرا .

ومن أعمالهم الخبيثة : الصرف ، والعطف ، والتفريق بين الزوجين والأقارب ، بما يفعلون من أعمال السحر وأنواعه الذي يضر الجميع ، ويبغض هذا لهذا وهذا لهذا ، مما يتلقونه من الجن والشياطين ويخدمونهم به ، فالجن تخدم الإنس ، والإنس تخدم الجن . فالجن تخدم الإنس بإخبارهم ببعض الحوادث في البلدان القريبة والبعيدة ، وتعينهم على ظلم الناس ، والإنس تخدم الجن بعبادتهم من دون الله ، ودعائهم ، والنذر لهم ، والذبح لهم ، ونحو ذلك .

وهذا هو استمتاع بعضهم ببعض المذكور في قوله تعالى : وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ

يتبع إن شاء الله ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:32 AM   #5
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
فعلى ولاة الأمور . من الأمراء والعلماء أن يمنعوا الشرور التي تقع في بعض البلدان من السحرة والمنجمين والكهنة ، وأن يجعل في الناس من يسأل عنه حتى يقضى عليهم ، فالذي يستحق القتل يقتل ، والذي يستحق الحبس يحبس ، حتى يسلم الناس من شرهم ، ولا يجوز التستر عليهم . لما يتعلق بوجودهم من الخطر العظيم والشر الكثير ، وقد يعالج بعضهم الناس بالطب العربي وهو يكذب عليهم . ليعالجهم بالشعوذة وخدمة الجن ، وعبادة الجن من دون الله فينجح مرة ويفشل مائة مرة ، وهذا كله من التدليس والتلبيس على الناس إدخال الشر عليهم ، فبعضهم يقول : هات اسم أمك ، هات كذا ، هات كذا ، وأنا أعرف مرضك وأعطيك الدواء المناسب ، فيأخذون الأموال الكثيرة ثم لا يفيدونهم بشيء ، ولو أفادوهم لم يكن ذلك مسوغا للمجيء إليهم وسؤالهم ولا تصديقهم ، فالشيطان قد يعرف دواء المرض لكن خطره وشره أخطر وأعظم .

فالحاصل : أن الاستفادة منهم في بعض الأحيان لا تسوغ المجيء إليهم ولا سؤالهم ، ولو زعم بعض الناس أنهم يفيدونهم وأنهم يعالجون المرض بالطب الشعبي ما داموا قد عرفوا أنهم كهان أو سحرة أو مشعوذون ، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو لسحر له

وقد حذر الرسول كل من هؤلاء ، وكانوا موجودين في الجاهلية ، فقد كان أهل الجاهلية يتحاكمون إليهم ويسألونهم عن علم الغيب؛ لجهلهم وضلالهم ، وقد أغنى الله تعالى المسلمين عن ذلك بما شرع الله لهم من الأحكام وبما أباح لهم من الرقية الشرعية ، والأدعية ، والأدوية المباحة ، وقد بين كتاب الله سبحانه وسنة نبيه ذلك ، وجعل الله لهم الشرع حاكما بين الناس يرجعون إليه في كل شيء ، فلا حاجة لهم إلى الكهنة ، ولا إلى المشعوذين والعرافين والسحرة الذين يتعلمون أشياء يضرون بها الناس ، ويفرقون بها بين المرء وزوجه ، وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله جل وعلا ، كما قال سبحانه : وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ

فهذه الأشياء السحرية قد تقع ، لكن بإذن الله ومشيئته سبحانه وتعالى ، لا يقع في ملكه ما لا يريد جل وعلا ، وإن كانت هذه الأشياء تجري بمشيئة الله وقدره ، فيجب أن نعالج قدر الله بقدره ، ويجب أن نحارب كل الشرك والمعاصي ، مع العلم بأنه لا يقع شيء منها إلا بمشيئته جل وعلا؛ ولكنه سبحانه شرع لنا أن نحاربها ، وأن نمتنع منها ، وأن تقام فيها الحدود الشرعية .

فالواجب على العلماء وولاة الأمور أن يحاربوا ما حرم الله ورسوله بما شرع الله من إقامة الحدود والتعزيرات بما يقضي على وجود المنكرات والكفر والضلال .

وهكذا الطيرة : مثل أن يتطير الإنسان من طائر ، أو حمار ، أو سهر كصفر وغيره ، أو يوم كيوم الأربعاء وغيره ، أو من إنسان ، والطيرة هي التي تردك عن حاجتك ، وهي من الشرك الأصغر ، فيجب الحذر من ذلك ، وهكذا إذا تشاءم الإنسان من طائر ينعق كالغراب ، أو من البومة ، فإذا رآها ذلك اليوم قال : لا أسافر ، أو إذا نزلت في بيته تشاءم وظن أنه سيحدث سوء في البيت ، وهذا من عمل الجاهلية؛ ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا رأى أحدكم ما يكره فليقل اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت ولا يدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك وفي لفظ آخر : اللهم لا خير إلا خيرك ولا طير إلا طيرك ولا إله غيرك

فالمسلم يعتصم بالله ويتوكل عليه ، ويعمل بالأسباب الشرعية ولا يتأثر بهذه الأشياء ، ولا يتعلق بها ، ولا ترده عن حاجته ، فإذا ردته عن حاجته وقع في الشرك وشابه أهل الجاهلية ، بل على المسلم أن يتوكل على الله عز وجل .

والتوكل على الله عز وجل يتضمن أمرين : أحدهما : الاعتماد على الله تعالى ، والإيمان بأنه لا يقع شيء في الوجود إلا بمشيئته وقدره . الثاني : الأخذ بالأسباب الشرعية والمباحة في علاج ما ينزل به من الحوادث فيجمع بين الأمرين : الإيمان بالقدر ، وفعل الأسباب . فالمسلم يعلم أن المرض بإذن الله سبحانه وتعالى ، ولكن يعالجه بالأسباب الشرعية والأدوية المباحة ، كما يعالج الظمأ بالشرب ، ويعالج الجوع بالأكل ، ويعالج الخوف بأسباب الأمن ، ويعالج أخطار السرقة بإغلاق بابه ، وما أشبه ذلك .

وكذلك في البرد يستدفئ بالنار وبالملابس ، وهو مع هذا يؤمن بأن كل شيء بيد الله جل وعلا . ولهذا قال الرسول عليه الصلاة والسلام : احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان أخرجه مسلم في الصحيح . فالمسلم يعالج مريضه ويأخذ بالأسباب ، فإذا مات له ميت احتسب وقال : " إنا لله وإنا إليه راجعون ، قدر الله وما شاء فعل " ولا يقول : لو أني سافرت إلى بلاد كذا لكان كذا ، وكذلك عليه أن يبيع ويشتري ويأخذ بالأسباب فإذا خسر فليقل : " إنا لله وإنا إليه راجعون ، قدر الله وما شاء فعل " ولا يقول : لو أني بعت هذه البضاعة في مكان كذا لكان كذا ، انتهى الأمر ، وما كتبه الله قد وقع فلا اعتراض على قدر الله ، ولكن الأخذ بالأسباب مشروع ، فانظر وتأمل إذا كان البيع والشراء في المحل الفلاني أحسن فاعمل بذلك أولا ، وأما بعد وقوع الحادث أو الخسارة في البيع فقل : " قدر الله وما شاء فعل " ودع كلمة ( لو ) فإنها تفتح عمل الشيطان ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم . والله ولي التوفيق . وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه .

يتبع إن شاء الله ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:33 AM   #6
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الفائدة الخامسة ..
حكم من يدعي أنه رأى الله في المنام

السؤال :
ما حكم من يدعي أنه قد رأى رب العزة في المنام ؟ وهل كما يزعم البعض أن الإمام أحمد بن حنبل قد رأى رب العزة والجلال في المنام أكثر من مائة مرة ؟

الجواب :
ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وآخرون أنه يمكن أنه يرى الإنسان ربه في المنام ، ولكن يكون ما رآه ليس هو الحقيقة؛ لأن الله لا يشبهه شيء سبحانه وتعالى ، قال تعالى : {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}[1] فليس يشبهه شيء من مخلوقاته ، لكن قد يرى في النوم أنه يكلمه ربه ، ومهما رأى من الصور فليست هي الله جل وعلا؛ لأن الله لا يشبهه شيء سبحانه وتعالى ، فلا شبيه له ولا كفو له .
وذكر الشيخ تقي الدين رحمه الله في هذا أن الأحوال تختلف بحسب حال العبد الرائي ، وكل ما كان الرائي من أصلح الناس وأقربهم إلى الخير كانت رؤيته أقرب إلى الصواب والصحة ، لكن على غير الكيفية التي يراها ، أو الصفة التي يراها؛ لأن الأصل الأصيل أن الله لا يشبهه شيء سبحانه وتعالى .
ويمكن أن يسمع صوتا ويقال له كذا وافعل كذا ، ولكن ليس هناك صورة مشخصة يراها تشبه شيئا من المخلوقات؛ لأنه سبحانه ليس له شبيه ولا مثيل سبحانه وتعالى ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى ربه في المنام ، من حديث معاذ رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى ربه ، وجاء في عدة طرق أنه رأى ربه ، وأنه سبحانه وتعالى وضع يده بين كتفيه حتى وجد بردها بين ثدييه ، وقد ألف في ذلك الحافظ ابن رجب رسالة سماها : اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى وهذا يدل على أن الأنبياء قد يرون ربهم في النوم ، فأما رؤية الرب في الدنيا بالعيان فلا .
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه لن يرى أحد ربه حتى يموت ، أخرجه مسلم في صحيحه . ولما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك قال : ((رأيت نورا)) وفي لفظ ((نور أنى أراه)) رواهما مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه ، وقد سئلت عائشة رضي الله عنها عن ذلك فأخبرت أنه لا يراه أحد في الدنيا؛ لأن رؤية الله في الجنة هي أعلى نعيم المؤمنين ، فهي لا تحصل إلا لأهل الجنة ولأهل الإيمان في الدار الآخرة ، وهكذا المؤمنون في موقف يوم القيامة ، والدنيا دار الابتلاء والامتحان ودار الخبيثين والطيبين ، فهي مشتركة فليست محلا للرؤية؛ لأن الرؤية أعظم نعيم للرائي فادخرها الله لعباده المؤمنين في دار الكرامة وفي يوم القيامة ، وأما الرؤيا في النوم التي يدعيها الكثير من الناس فهي تختلف بحسب الرائي - كما قال شيخ الإسلام رحمه الله - بحسب صلاحهم وتقواهم؛ وقد يخيل لبعض الناس أنه رأى ربه وليس كذلك ، فإن الشيطان قد يخيل لهم ويوهمهم أنه ربهم ، كما روي أنه تخيل لعبد القادر الجيلاني على عرش فوق الماء ، وقال أنا ربك وقد وضعت عنك التكاليف ، فقال الشيخ عبد القادر : اخسأ يا عدو الله لست بربي؛ لأن أوامر ربي لا تسقط عن المكلفين ، أو كما قال رحمه الله ، والمقصود أن رؤية الله عز وجل يقظة لا تحصل في الدنيا لأحد من الناس حتى الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كما تقدم في حديث أبي ذر ، وكما دل على ذلك قوله سبحانه لموسى عليه الصلاة والسلام لما سأل ربه الرؤية . قال له : {لَنْ تَرَانِي}[2] الآية ، لكن قد تحصل الرؤية في المنام للأنبياء وبعض الصالحين على وجه لا يشبه فيها سبحانه الخلق ، كما تقدم في حديث معاذ رضي الله عنه ، وإذا أمره بشيء يخالف الشرع فهذا علامة أنه لم ير ربه وإنما رأى شيطانا ، فلو رآه وقال له : لا تصل قد أسقطت عنك التكاليف ، أو قال ما عليك زكاة أو ما عليك صوم رمضان أو ما عليك بر والديك أو قال لا حرج عليك في أن تأكل الربا . . . فهذه كلها وأشباهها علامات على أنه رأى شيطانا وليس ربه . أما عن رؤية الإمام أحمد لربه لا أعرف صحتها ، وقد قيل : إنه رأى ربه ، ولكني لا أعلم صحة ذلك .

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:34 AM   #7
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
حكم ما يسمى بعلم تحضير الأرواح كلمة من سماحته نشرت بالصحف المحلية والإسلامية في حدود عام 1395 هـ .
الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه , أما بعد :
فلقد شاع بين كثير من الناس من الكتاب وغيرهم ما يسمى بعلم تحضير الأرواح , وزعموا أنهم يستحضرون أرواح الموتى بطريقة اخترعها المشتغلون بهذه الشعوذة يسألونها عن أخبار الموتى من نعيم وعذاب وغير ذلك من الشئون التي يظن أن عند الموتى علما بها في حياتهم.
ولقد تأملت هذا الموضوع كثيرا فاتضح لي أنه علم باطل وأنه شعوذة شيطانية يراد منها إفساد العقائد والأخلاق والتلبيس على المسلمين والتوصل إلى دعوى علم الغيب في أشياء كثيرة .
ولهذا رأيت أن أكتب في ذلك كلمة موجزة لإيضاح الحق والنصح للأمة وكشف التلبيس عن الناس , فأقول: لا ريب أن هذه المسألة مثل جميع المسائل يجب ردها إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فما أثبتاه أو أحدهما أثبتناه , وما نفياه أو أحدهما نفيناه , كما قال الله عز وجل : سورة النساء الآية 59 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا
ومسألة ( الروح ) من الأمور الغيبية التي اختص الله سبحانه وتعالى بعلمها ومعرفة كنهها فلا يصح الخوض فيها إلا بدليل شرعي , قال الله تعالى : سورة الجن الآية 26 عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا سورة الجن الآية 27 إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا وقال سبحانه في سورة النمل : سورة النمل الآية 65 قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ الآية .
وقد اختلف العلماء رحمهم الله في المراد بالروح في قوله تعالى في سورة الإسراء سورة الإسراء الآية 85 وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا فقال بعضهم : إنه الروح الذي في الأبدان وعلى هذا فالآية دليل على أن الروح أمر من أمر الله لا يعلم الناس عنه شيئا إلا ما علمهم الله إياه; لأن ذلك أمر من الأمور التي اختص الله سبحانه بعلمها وحجب ذلك عن الخلق , وقد دل القران الكريم والأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن أرواح الموتى تبقى بعد موت الأبدان , ومما يدل على ذلك قوله تعالى : سورة الزمر الآية 42 اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى الآية .
وثبت صحيح البخاري المغازي (3757),صحيح مسلم الجنة وصفة نعيمها وأهلها (2875),سنن الترمذي السير (1551),سنن النسائي الجنائز (2074),سنن أبو داود الجهاد (2695),مسند أحمد بن حنبل (3/145),سنن الدارمي السير (2459).
أن نبي الله صلى الله عليه وسلم أمر يوم بدر بأربعة وعشرين رجلا من صناديد قريش فقذفوا في طوي من أطواء بدر خبيث مخبث , وكان إذا ظهر على قوم أقام بالعرصة ثلاث ليال , فلما كان ببدر اليوم الثالث أمر براحلته فشد عليها رحلها ثم مشى واتبعه أصحابه , وقالوا : ما نراه انطلق إلا لبعض حاجته , حتى قام على شفة الركي فجعل يناديهم بأسمائهم وأسماء آبائهم , يا فلان بن فلان , ويا فلان بن فلان أيسركم أنكم أطعتم الله ورسوله فإنا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا , قال : فقال عمر : يا رسول الله ما تكلم من أجساد لا أرواح لها؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والذي نفس محمد بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يستطيعون أن يجيبوا ، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم سنن أبو داود السنة (4753),مسند أحمد بن حنبل (4/296). أن الميت يسمع قرع نعال المشيعين له إذا انصرفوا عنه .
قال العلامة ابن القيم رحمه الله ( والسلف مجمعون على هذا وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له ويستبشر به ) ونقل ابن القيم أن ابن عباس رضي الله عنهما قال في تفسير قوله تعالي سورة الزمر الآية 42 اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى
( بلغني أن أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام فيتساءلون بينهم فيمسك الله أرواح الموتى ويرسل أرواح الأحياء إلى أجسادها ) ثم قال ابن القيم رحمه الله: ( وقد دل على التقاء أرواح الأحياء والأموات أن الحي يرى الميت في منامه فيستخبره ويخبره الميت بما لا يعلم الحي فيصادف خبره كما أخبر ) .
فهذا هو الذي عليه السلف من أن أرواح الأموات باقية إلى ما شاء الله وتسمع , ولكن لم يثبت أنها تتصل بالأحياء في غير المنام , كما أنه لا صحة لما يدعيه المشعوذون من قدرتهم على تحضير أرواح من يشاءون من الأموات ويكلمونها ويسألونها فهذه ادعاءات باطلة ليس لها ما يؤيدها من النقل ولا من العقل , بل إن الله سبحانه وتعالى هو العالم بهذه الأرواح والمتصرف فيها وهو القادر على ردها إلى أجسامها متى شاء ذلك , فهو المتصرف وحده في ملكه وخلقه لا ينازعه منازع ، أما من يدعي غير ذلك فهو يدعي ما ليس له به علم , ويكذب على الناس فيما يروجه من أخبار الأرواح; إما لكسب مال , أو لإثبات قدرته على ما لا يقدر عليه غيره , أو للتلبيس على الناس لإفساد الدين والعقيدة.
وما يدعيه هؤلاء الدجالون من تحضير الأرواح إنما هي أرواح شياطين يخدمها بعبادتها وتحقيق مطالبها وتخدمه بما يطلب منها كذبا وزورا في انتحالها أسماء من يدعونه من الأموات , كما قال الله تعالى : سورة الأنعام الآية 112 وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ سورة الأنعام الآية 113 وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ وقال تعالى : سورة الأنعام الآية 128 وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ وذكر علماء التفسير أن استمتاع الجن بالإنس بعبادتهم إياهم بالذبائح والنذور والدعاء وأن استمتاع الإنس بالجن قضاء حوائجهم التي يطلبونها منهم , وإخبارهم ببعض المغيبات التي يطلع عليها الجن في بعض الجهات النائية , أو يسترقونها من السمع أو يكذبونه وهو الأكثر ولو فرضنا أن هؤلاء الإنس لا يتقربون إلى الأرواح التي يستحضرونها بشيء من العبادة فإن ذلك لا يوجب حل ذلك وإباحته لأن سؤال الشياطين والعرافين والكهنة والمنجمين ممنوع شرعا , وتصديقهم فما يخبرون به أعظم تحريما وأكبر إثما بل هو من شعب الكفر; لقول النبي صلى الله عليه وسلم: صحيح مسلم السلام (2230),مسند أحمد بن حنبل (4/68). من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة وفي مسند أحمد والسنن عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : سنن الترمذي الطهارة (135),سنن أبو داود الطب (3904),سنن ابن ماجه الطهارة وسننها (639),مسند أحمد بن حنبل (2/476),سنن الدارمي الطهارة (1136). من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم .
وقد جاء في هذا المعنى أحاديث وآثار كثيرة , ولا شك أن هذه الأرواح التي يستحضرونها بزعمهم داخلة فيما منع منه النبي صلى الله عليه وسلم: لأنها من جنس الأرواح التي تقترن بالكهان والعرافين من أصناف الشياطين فيكون لها حكمها , فلا يجوز سؤالها ولا استحضارها ولا تصديقها , بل كل ذلك محرم ومنكر بل وباطل , لما سمعت من الأحاديث والآثار في ذلك , ولأن ما ينقلونه عن هذه الأرواح يعتبر من علم الغيب , وقد قال الله سبحانه : سورة النمل الآية 65 قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ
وقد تكون هذه الأرواح هي الشياطين المقترنة بالأموات الذين طلبوا أرواحهم فتخبر بما تعلمه من حال الميت في حياته مدعية أنها روح الميت الذي كانت مقترنة به , فلا يجوز تصديقها ولا استحضارها ولا سؤالها كما تقدم الدليل على ذلك ، وما يحضره ليس إلا الشياطين والجن يستخدمهم مقابل ما يتقرب به إليهم من العبادة التي لا يجوز صرفها لغير الله فيصل بذلك إلى حد الشرك الأكبر الذي يخرج صاحبه من الملة - نعوذ بالله من ذلك -.
ولقد أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في دار الإفتاء السعودية فتوى عن التنويم المغناطيسي الذي هو أحد أنواع تحضير الأرواح هذا نصها : ( التنويم المغناطيسي ضرب من ضروب الكهانة باستخدام جني يسلطه المنوم على المنوم فيتكلم بلسانه ويكسبه قوة على بعض الأعمال بسيطرته عليه إن صدق مع المنوم وكان طوعا له مقابل ما يتقرب به المنوم إليه , ويجعل ذلك الجني المنوم طوع إرادة المنوم يقوم بما يطلبه منه من الأعمال بمساعدة الجني له إن صدق ذلك الجني مع المنوم , وعلى ذلك يكون استغلال التنويم المغناطيسي واتخاذه طريقا أو وسيلة للدلالة على مكان سرقة أو ضالة (الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 314) أو علاج مريض , أو القيام بأي عمل آخر بواسطة المنوم غير جائز بل هو شرك لما تقدم , ولأنه التجاء إلى غير الله فيما هو من وراء الأسباب العادية التي جعلها الله سبحانه إلى المخلوقات وأباحها لهم ) انتهى كلام اللجنة .
وممن كشف حقيقة هذه الدعوى الباطلة الدكتور محمد محمد حسين في كتابه [ الروحية الحديثة حقيقتها وأهدافها ] ، وكان ممن خدع بهذه الشعوذة زمنا طويلا , ثم هداه الله إلى الحق وكشف زيف تلك الدعوى بعد أن توغل فيها ولم يجد فيها سوى الخرافات والدجل , وقد ذكر أن المشتغلين بتحضير الأرواح يسلكون طرقا مختلفة , منهم المبتدئون الذين يعتمدون على كوب صغير أو فنجان يتنقل بين حروف قد رسمت فوق منضدة , وتتكون إجابات الأرواح المستحضرة - حسب زعمهم - من مجموع الحروف بحسب ترتيب تنقله فيها , ومنهم من يعتمد على طريقة السلة يوضع في طرفها قلم يكتب الإجابات على أسئلة السائلين , ومنهم من يعتمد على وسيط كوسيط التنويم المغناطيسي .
وذكر أنه يشك في مدعي تحضير الأرواح وأن وراءهم من يدفعهم بدليل الدعاية التي عملت لهم , فتسابقت إلى تتبع أخبارهم ونشر ادعاءاتهم صحف ومجلات لم تكن من قبل تنشط لشيء يمس الروح أو الحياة الآخرة , ولم تكن في يوم من الأيام داعية إلى الدين أو الإيمان بالله . وذكر أنهم يهتمون بإحياء الدعوة الفرعونية وغيرها من الدعوات الجاهلية , كما ذكر أن الذين روجوا لأصل هذه الفكرة هم أناس فقدوا عزيزا عليهم فيعزون أنفسهم بالأوهام , وأن أشهر من روج لهذه البدعة السيد أوليفر لودج الذي فقد ابنه في الحرب العالمية الأولى , ومثله مؤسس الروحية في مصر أحمد فهمي أبو الخير الذي مات ابنه عام 1937 م , وكان رزق به بعد طول انتظار .
وذكر الدكتور محمد محمد حسين أنه مارس هذه البدعة فبدأ بطريقة الفنجان والمنضدة فلم يجد فيها ما يبعث على الاقتناع , وانتهى إلى مرحلة الوسيط , وحاول مشاهدة ما يدعونه من تجسيد الروح أو الصوت المباشر ويرونه دليل دعواهم فلم ينجح هو ولا غيره; لأنه لا وجود لذلك في حقيقة الأمر , وإنما هي ألاعيب محكمة تقوم على حيل خفية بارعة ترمي إلى هدم الأديان.
وأصبحت الصهيونية العالمية الهدامة ليست بعيدة عنها، ولما لم يقتنع بتلك الأفكار الفاسدة وكشف حقيقتها انسحب منها وعزم على توضيح الحقيقة للناس ويقول : ( إن هؤلاء المنحرفين لا يزالون بالناس حتى يستلوا من صدورهم الإيمان وما استقر في نفوسهم من عقيدة ويسلمونهم إلى خليط مضطرب من الظنون والأوهام . ومدعو تحضير الأرواح لا يثبتون للرسل صلوات الله وسلامه عليهم إلا صفة الوساطة الروحية كما قال زعيمهم أرثر فندلاي في كتابه [على حافة العالم الأثري] عن الأنبياء هم : وسطاء في درجة عالية من درجات الوساطة والمعجزات التي جرت على أيديهم ليست إلا ظواهر روحية كالظواهر التي تحدث في حجرة تحضير الأرواح ) .
ويقول الدكتور حسين : ( إنهم إذا فشلوا في تحضير الأرواح قالوا : الوسيط غير ناجح أو مجهد أو إن شهود الجلسة غير متوافقين , أو إن بينهم من حضر إلى الاجتماع شاكا أو متحديا ) .
ومن بين مزاعمهم الباطلة أنهم زعموا أن جبريل عليه السلام يحضر جلساتهم ويباركها - قبحهم الله - انتهى المقصود من كلام الدكتور محمد محمد حسين .
ومما ذكرناه في أول الجواب وما ذكرته اللجنة والدكتور محمد محمد حسين في التنويم المغناطيسي يتضح بطلان ما يدعيه محادثوا الأرواح من (الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 316) كونهم يحضرون أرواح الموتى ويسألونهم عما أرادوه , ويعلم أن هذه كلها أعمال شيطانية وشعوذة باطلة داخلة فيما حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم من سؤال الكهنة والعرافين وأصحاب التنجيم ونحوهم , والواجب على المسئولين في الدول الإسلامية منع هذا الباطل والقضاء عليه وعقوبة من يتعاطاه حتى يكف عنه , كما أن الواجب على رؤساء تحرير الصحف الإسلامية أن لا ينقلوا هذا الباطل وأن لا يدنسوا به صحفهم , وإذا كان لا بد من نقل فليكن نقل الرد والتزييف والإبطال والتحذير من ألاعيب الشياطين من الإنس والجن ومكرهم وخداعهم وتلبيسهم على الناس , والله يقول الحق وهو يهدي السبيل , وهو المسئول سبحانه أن يصلح أحوال المسلمين , ويمنحهم الفقه في الدين , ويعيذهم من خداع المجرمين وتلبيس أولياء الشياطين إنه ولي ذلك والقادر عليه , وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
يتبع إن شاء الله ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:34 AM   #8
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هل الأديان كالبوذية والهندوسية تسمى أديان حقا ؟؟

كل ما يدين به الناس ويتعبدون به يسمى دينا وإن كان باطلا

والسؤال هو : عرض التلفزيون مساء الجمعة 4 صفر 1403 هـ برنامج العالم الفطري والذي يقدمه إبراهيم الراشد وكانت الحلقة عن الهند ، وفي مستهل مقدمته قال : حقا إن الهند تسمى بلاد الأديان ففيها نجد : الهندوسية ، البوذية ، السيخ . . إلخ ، فأرجو منك إيضاح الآتي :

هل الأديان التي ذكرها مقدم البرنامج كما يدعي حقا أديان ؟

وهل هي منزلة ومرسلة من عند الله ؟

وفقكم الله لتصحيح المفاهيم .

الجواب : كل ما يدين به الناس ويتعبدون به يسمى دينا وإن كان باطلا كالبوذية والوثنية واليهودية والهندوسية والنصرانية وغيرها من الأديان الباطلة . قال الله سبحانه في سورة الكافرون : لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ فسمى ما عليه عباد الأوثان دينا ، والدين الحق هو الإسلام وحدة كما قال الله عز وجل : إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ وقال تعالى : وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ وقال تعالى : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا والإسلام هو عبادة الله وحده دون كل ما سواه ، وطاعة أوامره وترك نواهيه والوقوف عند حدوده والإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله مما كان وما يكون وليس شيء من الأديان الباطلة منزلا من عند الله ولا مرضيا له ، بل كلها محدثة غير منزلة من عند الله والإسلام هو دين الرسل جميعا ، وإنما اختلفت شرائعهم لقول الله سبحانه : لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا

صدر في كتاب الدعوة ج 1 ص 15 .

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:34 AM   #9
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
حكم من قال إن الأنبياء ما حققوا التوحيد

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم صاحب الفضيلة الشيخ ع ، س ، ع ، غ . وفقه الله لما فيه رضاه وزاده من العلم والإيمان آمين سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد .
قد وصلتني الرسالة الموجهة إلى فضيلتكم من الأخ في الله ص ، س ، ح المتضمن السؤال عن حكم من قال : إن الأنبياء يحتاجون إلى تعليم لا إله إلا الله وعن حكم من قال إن الأنبياء ما حققوا التوحيد . ورغبة فضيلتكم بواسطة مندوبكم الإجابة عن السؤال . والجواب : لا شك أن الأنبياء والمرسلين وغيرهم من العلماء يحتاجون إلى التنبيه من ربهم سبحانه على فضل التوحيد والأعمال الصالحة ؛ لأن العلم بجميع أنواعه- أعني العلم الشرعي- إنما يتلقى عن الله سبحانه وهو الذي يبعث الرسل سبحانه وتعالى ويعلمهم ما لم يعلموا حتى يبلغوا رسالاته إلى عباده ، كما قال الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم في سورة النساء : {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا}[1] وقال تعالى في سورة المائدة : {يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ}[2] الآية . والآيات في هذا المعنى كثيرة ، ومن هذا حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((قال موسى يا رب علمني شيئا أذكرك وأدعوك به قال قل يا موسى لا إله إلا الله)) الحديث أخرجه ابن حبان والحاكم كما في كتاب التوحيد . لكنهم لا يحتاجون أن يعلمهم الناس بل هم الذين يعلمون الناس مما علمهم الله عليهم الصلاة والسلام ، ومن زعم أن الأنبياء يحتاجون إلى أن يعلمهم الناس فهو كافر ضال متنقص للأنبياء وهكذا من قال : إن الأنبياء ما حققوا التوحيد هو كافر ضال متنقص للأنبياء وقاذف لهم بما هم براء منه عليهم الصلاة والسلام ، بل هم الذين يعلمون الناس حقيقة التوحيد وجميع أحكام الشرع الذي بعثوا به ، وأكملهم في ذلك وأرفعهم منزلة خاتمهم نبينا محمد عليه وعليهم الصلاة والسلام . وهذا شيء لا يخفى على مثلكم ، وقد نص عليه أهل العلم في باب حكم المرتد ، ولكن لرغبتكم في الإفادة حسب ما ذكره مندوبكم جرى تحريره .

وأسأل الله عز وجل أن يمنحني وإياكم وسائر إخواننا الفقه في دينه والثبات عليه ، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته ، وأن يصلح أحوال المسلمين جميعا ويمنحهم الفقه في الدين ، ويصلح قادتهم ، ويوفق علماءهم للقيام بما يجب عليهم من الدعوة إلى الله سبحانه وإبلاغ شريعته إلى عباده إنه سميع قريب .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يتبع..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2008, 10:35 AM   #10
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هل يعتبر نحر الإبل في المناسبات قدحاً في العقيدة ؟

جرت العادة عند بعض القبائل أن ينحروا الإبل عند المناسبات ، هل يعتبر هذا قدحاً في العقيدة؟.


هذا فيه تفصيل، فإن كان نحرها للضيفان وإطعام الناس فهذا لا بأس به، وهو عمل مشروع، أما إن كان نحرها عند لقاء الملوك أو عند لقاء المعظمين تعظيماً لهم فهذا شرك؛ لأنه ذبح لغير الله، فيدخل في عموم قوله تعالى: وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ[1] وهكذا نحرها عند القبور تذكيراً بجود أهلها وكرمهم، فهذا من عمل الجاهلية، وهو منكر لا يجوز؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لا عقر في الإسلام)) فإن قصد به التقرب إلى أهل القبور فهذا شرك أكبر وهكذا الذبح للجن والأصنام كله من الشرك الأكبر، نسأل الله السلامة من ذلك.
--------------------------------------------------------------------------------


[1] سورة البقرة الآية 173.

يتبع ..
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فوائد للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله أمة الله السلفية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 25-10-2009 11:37 PM
الكتاب الناطق : فتاوى مهمة تتعلق بالصلاة - ابن باز محب الإسلام منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 01-08-2009 08:40 AM
فوائد تتعلق بـ ((( الحِفظ ))) سبل السلام ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 28-02-2009 08:24 AM
فتاوى مهمة حول حج المسلم عن غيره:: للإمام ابن باز رحمه الله مشرفة المنتديات النسائية منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 1 27-11-2008 05:47 PM
فوائد منتقاة من أضواء البيان للإمام الشنقيطي رحمه الله محمود الشنقيطي منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 3 21-02-2007 05:39 PM


الساعة الآن 06:35 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع