العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع ماجد أحمد ماطر مشاركات 477 المشاهدات 104301  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-2017, 01:48 PM   #461
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
وقد فرق غير واحد بينهما بسبب أنه ورد غير منسوب لكن مما يقوي كلام الحافظ يعقوب بن شيبة أن في بعض طرق الحديث يسير بالياء في أوله وفي بعض الطرق أسير أوله ألف وقد أورده البخاري في التأريخ الكبير يسير بن عمرو ثم ترجم ليسير رواي حديث الحياء وقال له صحبة وهذا يدل أن البخاري وإن فرق بينهما فإنهما عنده من الصحابة رضي الله عنهم لأن البخاري رحمه الله يبدأ في التراجم بذكر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل غيرهم
وقال ابن سعد في الطبقات الكبرى : " أُسَيْرٌ صَاحِبُ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى أُسَيْرٍ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم - حين اسْتُخْلِفَ يَزِيدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ. قَالَ: يَقُولُونَ إِنَّ يَزِيدَ لَيْسَ بِخَيْرِ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ وَلا أَفْقَهِهَا فِقْهًا وَلا أَعْظَمِهَا فِيهَا شَرَفًا وَأَنَا أَقُولُ ذَلِكَ وَلَكِنْ وَاللَّهِ لأَنْ تَجْتَمِعَ أُمَّةُ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ تَفَرَّقَ. أَرَأَيْتَكُمْ بَابًا لَوْ دَخَلَ فِيهِ أُمَّةُ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَسِعَهُمْ أَكَانَ يَعْجِزُ عَنْ رَجُلٍ وَاحِدٍ لَوْ دَخَلَ فِيهِ؟ قَالَ: قُلْنَا: لا. قَالَ: أَرَأَيْتَكُمْ لَوْ أَنَّ أُمَّةَ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: كُلُّ رَجُلٍ مِنْهُمْ لا أُهْرِيقُ دَمَ أَخِي وَلا آخُذُ مَالَهُ أَكَانَ هَذَا يَسَعُهُمْ؟ قَالَ: قُلْنَا: نَعَمْ. قَالَ: فَذَلِكَ مَا أَقُولُ لكم. ثم قال رسول الله. ص: لا يَأْتِيكَ مِنَ الْحَيَاءِ إِلا خَيْرٌ . قَالَ حُمَيْدٌ: فَقَالَ صَاحِبِي إِنَّ فِي قَصَصِ لُقْمَانَ أَنَّ بَعْضَ الْحَيَاءِ ضَعْفٌ وَبَعْضَهُ وَقَارٌ لِلَّهِ. قَالَ: فَأَرْعَدَتْ يَدُ الشَّيْخِ وَقَالَ: اخْرُجَا مِنْ بيتي. اخرجا من داري. ما أَدْخَلَكُمَا عَلَيَّ! قَالَ: فَمَا زِلْتُ أُسَكِّنُهُ حَتَّى سَكَنَ. قَالَ: ثُمَّ خَرَجْنَا أَنَا وَصَاحِبِي " . اه
وممن قال أنهما واحد ابن قانع في معجم الصحابة قال ابن قانع رحمه الله : " أُسَيْرُ بْنُ عَمْرٍو الْكِنْدِيُّ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، نا مُسَدَّدٌ، نا هُشَيْمٌ، عَنِ الْعَوَّامِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أُسَيْرِ بْنِ عَمْرٍو، أَنَّهُ وُلِدَ لِمُهَاجِرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدٍ، نا حَسَنُ بْنُ مُدْرِكٍ، نا يَحْيَى بْنُ حَمَّادٍ، نا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَوْدِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى أُسَيْرٍ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَأْتِيكَ مِنَ الْحَيَاءِ إِلَّا خَيْرٌ» . اه
وقد روى الإمام البخاري في التأريخ الكبير وابن سعد في الطبقات الكبرى عن أبي نعيم الفضل بن دكين عَمْرُو بْنُ قَيْسِ بْنِ يُسَيْرِ بْنِ عَمْرٍوعن أبيه يُسَيْرُ بْنُ عَمْرٍو قال: تُوُفِّيَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَأَنَا ابْنُ عَشْرِ سِنِينَ " . اه
وقال الحافظ ابن عساكر في تأريخ دمشق في ترجمة أويس: " أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال أسانيد أحاديث أويس صحاح رواها الثقات وهذا الحديث منها وهذا يسميه أهل البصرة يسير بن جابر ويسميه أهل الكوفة يسير بن عمرو وله صحبة " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2017, 09:22 AM   #462
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
428 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " جبلة بن عطية الفلسطيني ثقة من السادسة س" . اه
وقال الحافظ المزي رحمه الله في تهذيب الكمال : " قال إسحاق بْن منصور، عَن يحيى بْن مَعِين ثقة " .اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " قلت وذكره ابن حبان في الثقات وأخرج له هو والحاكم في الصحيح " . اه
وقال مغلطاي رحمه الله في إكمال تهذيب الكمال : " قال ابن خلفون لما ذكره في كتاب «الثقات»: كان يكون بالبصرة، وثقه ابن نمير " . اه
وقال مغلطاي : " وذكره ابن شاهين في «جملة الثقات ». اه
وتمام كلام ابن شاهين رحمه الله : " ثقة قاله ابن معين " . اه
وقال ابن القطان في بيان الوهم والإيهام عقب حديثه : " من غزا وَهُوَ لَا يَنْوِي إِلَّا عقَالًا، فَلهُ مَا نوى " . قال ابن القطان : " فَأَما جبلة بن عَطِيَّة فَثِقَة " . اه
وقال الحافظ الذهبي في الكاشف : " ثقة " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-08-2017, 11:22 AM   #463
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
429 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عبيد بن عمير بن قتادة الليثي أبو عاصم المكي ولد على عهد النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قاله مسلم وعده غيره في كبار التابعين وكان قاص أهل مكة مجمع على ثقته مات قبل ابن عمر ع " . اه
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " وقال العوام بن حوشب رأى ابن عمر في حلقة عبيد بن عمير يبكي " . اه
وقال العجلي في الثقات : " وَكَانَ قاص أهل مَكَّة فِي زَمَانه وَهُوَ من كبار التَّابِعين وَكَانَ بليغا فصيحا كَانَ ابن عمر يجلس إليه وَيَقُول لله در ابن قَتَادَة مَاذَا يَأْتِي بِهِ " . اه
وقال العجلي في الثقات : " حَدثنِي أبي عبد الله قَالَ كَانَت امْرَأَة جميلَة بِمَكَّة وَكَانَ لَهَا زوج فَنَظَرت يَوْمًا إِلَى وَجههَا فِي الْمرْآة فَقَالَت لزَوجهَا أَتَرَى يرى أحد هَذَا الْوَجْه وَلَا يفتتن بِهِ قَالَ نعم قَالَت من قَالَ عبيد بن عُمَيْر قَالَت فَأذن لي فِيهِ فلأفتننه قَالَ قد أَذِنت لَك قَالَ فَاتَتْهُ كالمستفتية فَخَلا مَعهَا فِي نَاحيَة من الْمَسْجِد الْحَرَام قَالَ فأسفرت عَن مثل فلقَة الْقَمَر فَقَالَ لَهَا يَا أمة الله فَقَالَت إني قد فتنت بك فَانْظُر فِي أَمْرِي قَالَ إني سَائِلك عَن شَيْء فان أَنْت صدقت نظرت فِي أَمرك قَالَت لَا تسالني عَن شَيْء إلا صدقتك قَالَ أخبريني لَو ان ملك الْمَوْت أتاك يقبض روحك أَكَانَ يَسُرك أني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ فَلَو أدخلت فِي قبرك فأجلست للمساءلة أَكَانَ يَسُرك أني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ فَلَو أَن النَّاس أعْطوا كتبهمْ وَلَا تدرين تأخذين كتابك بيمينك أم بشمالك أَكَانَ يَسُرك أَني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ فَلَو أردْت الْمُرُور على الصِّرَاط وَلَا تدرين تنجين أم لَا تنجين كَانَ يَسُرك أَني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ فَلَو جيء بِالْمَوَازِينِ وجيء بك لَا تدرين تخفين أم تثقلين كَانَ يَسُرك أني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ فَلَو وقفت بَين يَدي الله للمساءلة كَانَ يَسُرك أني قضيت لَك هَذِه الْحَاجة قَالَت اللَّهُمَّ لَا قَالَ صدقت قَالَ اتقِي الله يَا أمة الله فقد أنعم الله عَلَيْك وَأحسن إِلَيْك قَالَ فَرَجَعت إِلَى زَوجهَا فَقَالَ مَا صنعت قَالَت أَنْت بطال وَنحن بطالون فَأَقْبَلت على الصَّلَاة وَالصَّوْم وَالْعِبَادَة قَالَ وَكَانَ زَوجهَا يَقُول مَا لي ولعبيد بن عُمَيْر أفسد عَليّ زَوْجَتي كنت كل لَيْلَة عروسا فصيرها راهبة " . اه ذكرها مغلطاي في إكمال تهذيب الكمال مختصرة
وقال مغلطاي في إكمال تهذيب الكمال : " قال ابن منجويه: يكنى أبا عبد الله. ولما ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " قال: كان من أفاضل أهل مكة، وكان قاضيا لابن الزبير مات قبل ابن عمر سنة ثمان وستين، يقارب موته موت ابن عباس. وذكره خليفة بن خياط ومسلم بن الحجاج، ومحمد بن سعد في الطبقة الأولى من المكيين " .اه
وقال ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف : " حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ شَابُورٍ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: " كُنَّا نَفْخَرُ عَلَى النَّاسِ بِأَرْبَعَةٍ: بِفَقِيهِنَا وَقَاصِّنَا وَمُؤَذِّنِنَا وَقَارِئِنَا فَفَقِيهُنَا ابْنُ عَبَّاسٍ وَمُؤَذِّنُنَا أَبُو مَحْذُورَةَ وَقَاصُّنَا عُبَيْدُ بْنُ عُمَيْرٍ وَقَارِئُنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ السَّائِبِ " .اه هكذا قاصنا بالصاد المهملة وهكذا رواه الفاكهي في أخبار مكة قال حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ قَالَ: ثنا سُفْيَانُ، عَنْ دَاوُدَ يَعْنِي ابْنَ شَابُورَ عَنْ مُجَاهِدٍ وكذا رواه الحافظ يعقوب بن سفيان عن محمد بن يحيى بن أبي عمر مثله وكذا قال سريج بن يونس عن سفيان . ووقع في بعض الروايات : " قاضينا " بالضاد المعجمة والظاهر أنها تصحيف من النساخ والله أعلم
وقال مغلطاي : " وقال الطبري في كتاب " طبقات الفقهاء " كان الغالب عليه القصص فلم ينتشر عنه من الفتيا في الأحكام ما انتشر عن غيره " . اه

ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2017, 12:03 AM   #464
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
430 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " أحمد بن خلاد عن يزيد بن هارون يحتمل أن يكون هو ابن خالد الخلال وهو من العاشرة عخ " . اه
قال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " هكذا وجدته فِي النسخة التي علقت منها وهي مكتوبة عَنِ الْحَافِظ أَبِي ذر عبد بْن أَحْمَد الهروي، ولم أجد لَهُ ذكرا فِي شيء من التواريخ. وأخشى أن يكون أَحْمَد بْن خالد الخلال الذي تقدم ذكره، والله أعلم " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " ليس له ذكر في "التواريخ " وكأنه أحمد بن خالد الخلال الذي تقدم ذكره " . اه
وقع في بعض النسخ : " أحمد بن خلاد " وهو تصحيف من النساخ والله أعلم . وفي بعض النسخ : " أحمد بن خالد خلال " . اه وهو الصحيح إن شاء الله
قال العلامة الإمام أبو سليمان عبد الله بن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب النجدي رحمهم الله في كتابه جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية : " وقد قال البخاري -رحمه الله- في كتاب "خلق أفعال العباد": حدثني أبو جعفر، حدثني أحمد بن خالد الخلال، قال: سمعت يزيد بن هارون ذكر أبا بكر الأصم وبشر المريسي، فقال: "هما والله زنديقان، كافران بالرحمن، حلالا الدم ". اه
وفي كتاب خلق أفعال العباد طبعة دار المعارف الرياض قال الإمام البخاري رحمه الله في خلق أفعال العباد : " وَحَدَّثَنِي أَبُو جَعْفَرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ خَالِدٍ خَلَّالٍ، قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ: وَذَكَرَ أَبَا بَكْرٍ الْأَصَمَّ، وَالْمَرِيْسِيَّ فَقَالَ: «هُمَا وَاللَّهِ زِنْديقَانِ كَافِرَانِ بِالرَّحْمَنِ، حَلَال الدَّمِ » " . اه

ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2017, 06:21 PM   #465
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
431 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عطاء بن دينار الهذلي مولاهم أبو الريان بالراء والتحتانية الثقيلة وقيل أبو طلحة المصري صدوق إلا أن روايته عن سعيد بن جبير من صحيفة من السادسة مات سنة ست وعشرين بخ د ت " . اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " قلت ذكر أبو القاسم الطبراني في جزء من اسمه عطاء أن أحمد بن حنبل ضعف عطاء بن دينار هذا " . اه
ونص كلام الإمام الطبراني رحمه الله : " مِصْرِيٌّ اخْتُلِفَ فِيهِ قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ: ثِقَةٌ، وَقَالَ: أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ ضَعِيفٌ " . اه
الذي يظهر أن الإمام الطبراني رحمه الله اشتبه عليه عطاء بن دينار أبو طلحة مولى قريش الشامي وهو منكر الحديث بعطاء بن دينار الهذلي المصري صاحب الترجمة والله أعلم . وقد وثق الإمام أحمد عطاء بن دينار الهذلي
قال الخطيب البغدادي في المتفق والمفترق في ترجمة عطاء بن دينار مولى قريش : " والآخر عطاء بن دينار أبو طلحة مولى قريش حدث عنه الأوزاعي وابن جابر وكان منكر الحديث. (1271) أخبرنا أبو نعيم حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني حدثنا أحمد بن عبد الوهاب حدثنا أبو المغيرة حدثنا الأوزاعي عن عطاء بن دينار الهذلي قال إن الله تعالى يحمي المؤمن من الدنيا كما يحمي أهل المريض مريضهم من الطعام قال لي أبو عبد الله الصوري من قال في حديث عطاء بن دينار هذا الهذلي فقد وهم قال ويشبه أن يكون قائله الطبراني " . اه
قال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " قال أبو طالب عن أحمد ثقة " . اه وذكره الحافظ ابن حجر في التهذيب . وقول أبي طالب عن الإمام أحمد ذكره ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل
وقال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل ومعرفة الرجال رواية ابنه عبد الله : " سَمِعت أبي يَقُول عَطاء بن دِينَار مَا أرى بِهِ بَأْس روى عَنهُ ابن لَهِيعَة وَسَعِيد بن أبي أَيُّوب فَقلت لَهُ هُوَ ثِقَة فَقَالَ مَا أرى بِهِ بَأْس " . اه وقال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل ومعرفة الرجال : " سَأَلت أبي عَن عَطاء بن دِينَار فَقَالَ ثِقَة مَعْرُوف " . اه
وقال الحافظ الذهبي في تأريخ الإسلام وصلاح الدين الصفدي في الوافي بالوفيات والسيوطي في حسن المحاضرة في تأريخ مصر والقاهرة : " وثقه أحمد " . اه
وقال الإمام الترمذي رحمه الله في السنن باب مَا جَاءَ فِي فَضْلِ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللَّهِ أن الإمام البخاري رحمه الله قال : " عَطَاءُ بْنُ دِينَارٍ: لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ " . اه
وقال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " وَقَال عَلِيّ بن الحسن الهسنجاني : سمعت أحمد بن صالح يقول: عطاء بن دينار من ثقات أهل مصر وتفسيره فيما يروي عن سَعِيد بن جبير صحيفة، وليست له دلالة على أنه سمع من سَعِيد بن جبير. وَقَال أبو حاتم : صالح الحديث إلا أن التفسير أخذه من الديوان، فإن عَبْد الملك بْن مروان كتب يسأل سَعِيد بن جبير أن يكتب إليه بتفسير القرآن، فكتب سَعِيد بن جبير بهذا التفسير إليه فوجده عطاء بن دينار في الديوان، فأخذه فأرسله عن سَعِيد بن جبير. وَقَال النَّسَائي: ليس بِهِ بأس. وذكره ابنُ حِبَّان فِي كتاب "الثقات" . وَقَال أبو سَعِيد بن يونس: مستقيم الحديث، ثقة، معروف بمصر وداره بها في الحمراء في بني بحر نحو دار الليث بن داود لها بابان عظيمان " . اه
وتمام كلام الحافظ ابن يونس في تأريخ مصر : " عطاء بن دينار الخناعىّ يكنى أبا طلحة. هو مولى هذيل، ثم لبني خناعة، وخناعة بطن من هذيل. مصري، روى عنه عمرو بن الحارث، وسعيد بن أبي أيوب، وابن لهيعة، وحيوة بن شريح، وابن جابر. وقد روى الأوزاعي عن عطاء بن دينار، إلا أن يكون لأهل الشام عطاء بن دينار آخر. ثم وقفنا- بعد ذلك- على أن لأهل الشام عطاء بن دينار آخر، مولى لقريش، وهو يكنى أبا طلحة أيضا، وهو الذي روى عنه الأوزاعي، وابن جابر ، وهو منكر الحديث. وعطاء بن دينار المصري مستقيم الحديث، ثقة، معروف بمصر . وداره بها فى الحمراء فى بني بحر، نحو دار الليث بن داود، لها بابان عظيمان .اه
وقال الخطيب البغدادي رحمه الله في المتفق والمفترق في ترجمة عطاء بن دينار المصري " وهو مستقيم الحديث " . اه

ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2017, 06:03 PM   #466
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
432 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " سليمان بن بلال التيمي مولاهم أبو محمد وأبو أيوب المدني ثقة من الثامنة مات سنة سبع وسبعين ع " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري : " أحد الثِّقَات الْمَشَاهِير وَثَّقَهُ أَحْمد وابن معِين وابن سعد والخليلي وَآخَرُونَ قَالَ عبد الرَّحْمَن بن مهْدي نَدِمت أَن لَا أكون أكثرت عَنهُ وَنقل ابن شاهين فِي كتاب الثِّقَات عَن عُثْمَان بن أبي شيبَة أَنه قَالَ فِيهِ لَا بَأْس بِهِ لَكِن لَيْسَ مِمَّن يعْتَمد على حَدِيثه قلت وَهُوَ تليين غير مَقْبُول فقد اعْتَمدهُ الْجَمَاعَة " . اه
قال أبو عبد الله المقدمي في التأريخ وأسماء المحدثين وكناهم : " سليمان بن بلال المديني يكنى أبا أيوب كان على سوق المدينة واليًا " . اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " وقال ابن الجنيد عن ابن معين إنما وضعه عند أهل المدينة أنه كان على السوق وكان أروى الناس عن يحيى بن سعيد وقال عبد الرحمن بن مهدي ندمت أن لا أكون أكثرت عنه " . اه
وتمام كلام عبد الرحمن بن مهدي قال ابن الجنيد : " سمعت يحيى بن معين يقول: قال لي عبد الرحمن -يعني: ابن مهدي-: منعني أن أكثر عنه -يعني: سليمان - أني كنت قد كتبت عن عبد الله بن جعفر المخرمي، ولقد ندمت بعد أن لا أكون أكثرت عنه " . اه
وفي سؤالات أبي داود : " سَمِعت أَحْمد يَقُول كَانَ سُلَيْمَان بن بِلَال كَاتب يحيى بن سعيد وَهُوَ الْأنْصَارِيّ " . اه
وقال الحافظ الذهبي في السير : " مَوْلَى عَبْدِ اللهِ بنِ أَبِي عَتِيْقٍ، مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيْقِ. وَيُقَالُ: مَوْلَى القَاسِمِ بنِ مُحَمَّدٍ " . اه وكذا في تهذيب الكمال للمزي
وقال ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار : " سليمان بن بلال مولى بن أبي عتيق بن أبي بكر الصديق كنيته أبو أيوب من أهل الإتقان والورع في السر والإعلان مات سنة اثنتين وسبعين ومائة " .اه
وقال الحافظ الذهبي في السير : " قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: تُوُفِّيَ بِالمَدِيْنَةِ، سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِيْنَ وَمائَةٍ. وَرَوَى: البُخَارِيُّ، عَنْ هَارُوْنَ بنِ مُحَمَّدٍ: أَنَّهُ تُوُفِّيَ سَنَةَ سَبْعٍ وَسَبْعِيْنَ. وَالأَوَّلُ أَصَحُّ، وَلَوْ تَأَخَّرَ، لَلَقِيَهُ قُتَيْبَةُ، وَطَائِفَةٌ ". اه
وقال الحافظ الذهبي في الكاشف : " ثقة إمام " . اه
وقع في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري " سليمان بن بلال الكوفي المدني " . اه وهو وهم فسليمان بن بلال الكوفي المدني غير صاحب الترجمة ذكره الخطيب البغدادي في المتفق والمفترق فقال بعد أن ذكر صاحب الترجمة : " والآخر سليمان بن بلال أبو عبد الله مولى الحسين بن زيد بن علي بن الحسين رضي الله عنهم مدني أيضا كان عاملا على بعض أعمال الكوفة وحدث عن الحسن بن زيد وعلي بن موسى بن جعفر روى عنه بنين بن إبراهيم ويحيى بن زكريا بن شيبان الكوفيان " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2017, 11:06 AM   #467
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
433 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " سلم بن عبد الرحمن النخعي الكوفي أخو حصين قيل يكنى أبا عبد الرحيم صدوق من السادسة له عندهم حديث واحد م 4 " . اه
قال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " وَقَال حماد بْن زيد ، عن ابن عون: قال لنا إِبْرَاهِيم: إياكم وأبا عَبد الرَّحِيمِ، والمغيرة بْن سَعِيد فإنهما كذابين . قال أَبُو حاتم: قال مسدد: زعم علي، يعني ابن المديني - إن أبا عَبد الرَّحِيمِ سلم بن عَبْد الرَّحْمَنِ النخعي " . اه
قال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " قلت ما زلت استبعد قول علي هذا لأن سلما يصغر عن أن يقول فيه إبراهيم هذا القول ويقرنه بالمغيرة بن سعيد إلى أن وجدت أبا بشر الدولابي جزم في الكنى بأن مراد إبراهيم النخعي بأبي عبد الرحيم شقيق الضبي وهو من كبار الخوارج وكان يقص على الناس وقد ذمه أيضا أبو عبد الرحمن السلمي وغيره من الكبار " . اه
ويؤيد ما قاله أبو بشر الدولابي في الكنى وأيده الحافظ ابن حجر رحمهما الله أن صالح بن الإمام أحمد قال في سؤالاته : " حدثني أبي. قال: حدثنا معاذ، قال: حدثنا ابن عون قال: ذكرت لإبراهيم رجلين من السبئية، يعني المغيرة بن سعيد، وأبا عبد الرحيم، قد عرفهما، قال: إحذروهما، فإنهما كذابان. " . اه
وقد قيل في الخارجي أبا عبدالرحيم وقيل فيه أبا عبد الرحمن
قال عبد الله بن الإمام احمد كما في العلل ومعرفة الرجال : " حدثني إبراهيم بن الحجاج الناجي، قال: حدثنا حماد بن زيد، عن ابن عون. قال: قال لنا إبراهيم: إياكم والمغيرة بن سعيد، وأبا عبد الرحمن، وبعضهم قال: أبو عبد الرحيم، وإنهما كذابان " . اه
وقال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " قال عَبد اللَّهِ بْن أَحْمَد بْن حنبل : سألت يحيى بْن مَعِين عن سلم بْن عَبْد الرَّحْمَنِ النخعي فقَالَ: ثقة، حدث عنه سُفْيَان . وَقَال أَبُو حاتم : صالح. وَقَال النَّسَائي: ليس به بأس " . اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " نقل ابن شاهين في الثقات عن أحمد بن حنبل أنه قال سلم بن عبد الرحمن النخعي ثقة وقال العجلي والدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات " . اه
وتمام كلام ابن شاهين في الثقات : " وَقَالَ يحيى وَأحمد سلم بن عبد الرَّحْمَن النَّخعِيّ ثِقَة " . اه
وقال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل ومعرفة الرجال : " سَأَلت يحيى عَن سلم بن عبد الرَّحْمَن النَّخعِيّ فَقَالَ ثِقَة حدث عَنهُ سُفْيَان . سَأَلت أبي فَقَالَ ثِقَة " . اه
وقال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل : " أنا عبد الله ابن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال سمعت أبي يقول: سلم بن عبد الرحمن ما علمت الا خيرا " . اه
وقد احتج الإمام مسلم في صحيحه بحديث سُفْيَانَ، عَنْ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: « كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَكْرَهُ الشِّكَالَ مِنَ الْخَيْلِ »، وصدر به الباب ثم روى بعده حديث شُعْبَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَزِيدَ النَّخَعِيِّ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
وقال الترمذي في العلل بعد أن أورده من حديث شعبة : " سَأَلْتُ مُحَمَّدًا عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ فَقَالَ: رَوَى سُفْيَانُ، عَنْ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ. وَكَانَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ يَرَى أَنَّ حَدِيثَ شُعْبَةَ وَهْمٌ وَيَقُولُ: إِنَّمَا أَرَادَ شُعْبَةُ حَدِيثَ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ. قَالَ مُحَمَّدٌ: وَأَرَى حَدِيثَ شُعْبَةَ صَحِيحًا قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ هُوَ صَحِيحٌ عِنْدَهُمْ لَيْسَ فِيهِ كَلَامٌ . وَقَدْ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَا رَوَيَاهُ جَمِيعًا عَنْ أَبِي زُرْعَةَ " . اه
وممن قال أن حديث شعبة وهم أخطأ فيه شعبة يحيى بن معين والدارقطني في العلل ويعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتأريخ والخطيب البغدادي في موضح أوهام الجمع والتفريق وغيرهم .
وتصديرالإمام مسلم لحديث سفيان عن سلم معناه أن حديث سفيان عن سلم مجمع على صحته عند الإمام مسلم والله أعلم

ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2017, 11:30 AM   #468
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
واحتج ابن حبان في صحيحه بحديث سفيان عن سلم

434 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عبد الله بن يزيد النخعي الكوفي عن أبي زرعة في شكال الخيل صدوق، من السادسة قال أحمد صوابه سلم بن عبد الرحمن أخطأ شعبة في اسمه م س " . اه
وقد روى الإمام مسلم في صحيحه إسناد حديث سفيان عن سلم بن عبد الرحمن مصدرا به الباب ثم ساق إسناد شعبة عن عبد الله بن يزيد
قال الترمذي في العلل : " مَا جَاءَ فِيمَا يُكْرَهُ مِنَ الْخَيْلِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ هُوَ النَّخَعِيُّ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرٍو عَنْ أَبَى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَرِهَ الشِّكَالَ مِنَ الْخَيْلِ. سَأَلْتُ مُحَمَّدًا عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ فَقَالَ: رَوَى سُفْيَانُ، عَنْ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ. وَكَانَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ يَرَى أَنَّ حَدِيثَ شُعْبَةَ وَهْمٌ وَيَقُولُ: إِنَّمَا أَرَادَ شُعْبَةُ حَدِيثَ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ. قَالَ مُحَمَّدٌ: وَأَرَى حَدِيثَ شُعْبَةَ صَحِيحًا قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ هُوَ صَحِيحٌ عِنْدَهُمْ لَيْسَ فِيهِ كَلَامٌ. وَقَدْ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَا رَوَيَاهُ جَمِيعًا عَنْ أَبِي زُرْعَةَ " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في صحيح أبي داود : " وأعلّه أحمد بقوله عقبه: " شعبة يخطئ في هذا القول: عبد الله بن يزيد ! وإنما هو سلم بن عبد الرحمن النخعي ". قلت: شعبة حافظ إمام، فتوهيمه لا بُدَّ له من دليل، وهذا غير معروف، وإخراج مسلم إياه تقوية له. وكذلك قول الترمذي المتقدم: " وقد رواه شعبة ... " اه يريد الألباني كلام الترمذي في السنن . ولكن قال الترمذي في العلل : " وَقَدْ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَا رَوَيَاهُ جَمِيعًا عَنْ أَبِي زُرْعَةَ " . اه
وقال ابن محرز : " وسمعت يحيى وسئل عن سلم بن عبد الرحمن فقال نخعي يروي شعبة حديث الشكال وأخطأ فيه وإنما قلبه هو فقال عن عبد الله بن يزيد وإنما هو عن سلم وعبد الله بن يزيد هذا نخعي " . اه
وقال عباس الدوري : " قَالَ يحيى بن معِين فِي حَدِيث أَنه كره الشكال فِي الْخَيل رَوَاهُ شُعْبَة عَن عبد الله بن يزِيد النَّخعِيّ وَإِنَّمَا هُوَ عَن سلم بن عبد الرَّحْمَن " . اه
وقال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل ومعرفة الرجال : " قَالَ أبي أَخطَأ شُعْبَة فِي اسْم خَالِد بن عَلْقَمَة فَقَالَ مَالك بن عرفطة وَأَخْطَأ أَيْضا فِي سلم بن عبد الرَّحْمَن فَقَالَ عبد الله بن يزِيد فِي حَدِيث الشكال من الْخَيل قلب اسْمه وَأَخْطَأ شُعْبَة فِي اسْم أبي الثورين فَقَالَ أَبُو السوار وَإِنَّمَا هُوَ أَبُو الثورين قلت لأبي من هَذَا أَبُو الثورين فَقَالَ رجل من أهل مَكَّة مَشْهُور اسْمه مُحَمَّد بن عبد الرَّحْمَن من قُرَيْش قلت لأبي إِن عبد الرَّحْمَن بن مهْدي زعم أَن شُعْبَة لم يخطئ فِي كنيته فَقَالَ هُوَ السوار قَالَ أبي عبد الرَّحْمَن لَا يدْرِي أَو كلمة نَحْوهَا " .اه
وقال عبد الله بن الإمام أحمد في العلل أيضا : " حَدثنِي أبي قَالَ أخبرنَا عبد الرَّحْمَن بن مهْدي عَن شُعْبَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ تَسَمُّوا بِاسْمِي وَلَا تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي وَكَانَ يَكْرَهُ الشِّكَالَ مِنَ الْخَيْلِ قَالَ أبي هُوَ سلم بن عبد الرَّحْمَن وَلَكِنْ أَخْطَأَ شُعْبَةُ " . اه
وسئل الدارقطني في العلل : " عَنْ حَدِيثِ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هريرة، قال رسول الله صلى الله عليه وَسَلَّمَ: تَسَمَّوْا بِاسْمِي وَلَا تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي ". فَقَالَ: يَرْوِيهِ شُعْبَةُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَإِنَّمَا سَمِعَهُ شُعْبَةُ مِنْ سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّخَعِيِّ، فَوَهِمَ فِي اسْمِهِ، وَيُقَالُ: إِنَّ سَلْمَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ كَانَ يُجَالِسُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ يَزِيدَ، فَدَخَلَ عَلَى شُعْبَةَ الْوَهْمُ مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ " . اه
وقال الحافظ يعقوب بن سفيان الفسوي : " حدثنا أبو نعيم قال: ثنا سفيان عن سَلْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّخَعِيِّ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَكْرَهُ الشَّكَالَ فِي الْخَيْلِ وَأَخْطَأَ شُعْبَةُ فِي إِسْنَادِهِ: حَدَّثَنَا آدَمُ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ النَّخَعِيِّ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ. وَالْمَحْفُوظُ مَا قَالَ سُفْيَانُ " . اه
وقال الخطيب البغدادي في موضح أوهام الجمع والتفريق بعد ان ساق بإسناده كلام الإمامين أحمد ويحيى بن معين : " قَالَ الْخَطِيب وَكَانَ شُعْبَة يُخطئ فِي الْأَسْمَاء كثيرا " . اه
وقال مغلطاي في إكمال تهذيب الكمال في ترجمة سلم : " وقال عبد الغني في كتابه « إيضاح الإشكال »: روى عنه شعبة فسماه عبد الله بن يزيد النخعي والقول الصحيح سلم بن عبد الرحمن " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2017, 11:32 AM   #469
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
ومما يرجح قول الأئمة أحمد بن حنبل ويحيى بن معين والدارقطني ويعقوب بن سفيان ومن تبعهم في ذلك والله أعلم أن عبد الله بن يزيد المذكور غير معروف بالرواية غير ما ذكر عنه الإمام شعبة بن الحجاج رحمه الله في هذين الحديثين الذين ذكر غير واحد من الحفاظ أن شعبة أخطأ فيهما وأن الصحيح قول سفيان عن سلم بن عبد الرحمن . وقال الذهبي في ميزان الإعتدال : " عن أبي زرعة ما علمت روى عنه سوى شعبة . وقد احتج به مسلم حديث كره الشكال من الخيل " . اه
فإن قيل فما الجواب عن قول الذهبي " احتج به مسلم حديث كره الشكال من الخيل " فالجواب أن الإمام مسلم صدر الباب بحديث سفيان عن سلم ثم أتبعه بحديث شعبة عن عبد الله بن يزيد وفي مثل هذا يكون إحتجاجه بسلم بن عبد الرحمن لا إشكال فيه . أما عبد الله بن يزيد فمحل نظر والله أعلم
قال الإمام مسلم قبل ذلك : " ثُمَّ إِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ مُبْتَدِئُونَ فِي تَخْرِيجِ مَا سَأَلْتَ وَتَأْلِيفِهِ، عَلَى شَرِيطَةٍ سَوْفَ أَذْكُرُهَا لَكَ، وَهُوَ إِنَّا نَعْمِدُ إِلَى جُمْلَةِ مَا أُسْنِدَ مِنَ الْأَخْبَارِ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَقْسِمُهَا عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ، وَثَلَاثِ طَبَقَاتٍ مِنَ النَّاسِ عَلَى غَيْرِ تَكْرَارٍ، إِلَّا أَنْ يَأْتِيَ مَوْضِعٌ لَا يُسْتَغْنَى فِيهِ عَنْ تَرْدَادِ حَدِيثٍ فِيهِ زِيَادَةُ مَعْنًى، أَوْ إِسْنَادٌ يَقَعُ إِلَى جَنْبِ إِسْنَادٍ، لِعِلَّةٍ تَكُونُ هُنَاكَ، لِأَنَّ الْمَعْنَى الزَّائِدَ فِي الْحَدِيثِ الْمُحْتَاجَ إِلَيْهِ يَقُومُ مَقَامَ حَدِيثٍ تَامٍّ، فَلَا بُدَّ مِنْ إِعَادَةِ الْحَدِيثِ الَّذِي فِيهِ مَا وَصَفْنَا مِنَ الزِّيَادَةِ، أَوْ أَنْ يُفَصَّلَ ذَلِكَ الْمَعْنَى مِنْ جُمْلَةِ الْحَدِيثِ عَلَى اخْتِصَارِهِ إِذَا أَمْكَنَ، وَلَكِنْ تَفْصِيلُهُ رُبَّمَا عَسُرَ مِنْ جُمْلَتِهِ، فَإِعَادَتُهُ بِهَيْئَتِهِ إِذَا ضَاقَ ذَلِكَ أَسْلَمُ " . اه
وقال الإمام مسلم رحمه الله في مقدمة صحيحه : " " فَأَمَّا الْقِسْمُ الْأَوَّلُ، فَإِنَّا نَتَوَخَّى أَنْ نُقَدِّمَ الْأَخْبَارَ الَّتِي هِيَ أَسْلَمُ مِنَ الْعُيُوبِ مِنْ غَيْرِهَا، وَأَنْقَى مِنْ أَنْ يَكُونَ نَاقِلُوهَا أَهْلَ اسْتِقَامَةٍ فِي الْحَدِيثِ، وَإِتْقَانٍ لِمَا نَقَلُوا، لَمْ يُوجَدْ فِي رِوَايَتِهِمْ اخْتِلَافٌ شَدِيدٌ، وَلَا تَخْلِيطٌ فَاحِشٌ، كَمَا قَدْ عُثِرَ فِيهِ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ الْمُحَدِّثِينَ، وَبَانَ ذَلِكَ فِي حَدِيثِهِمْ فَإِذَا نَحْنُ تَقَصَّيْنَا أَخْبَارَ هَذَا الصِّنْفِ مِنَ النَّاسِ، أَتْبَعْنَاهَا أَخْبَارًا يَقَعُ فِي أَسَانِيدِهَا بَعْضُ مَنْ لَيْسَ بِالْمَوْصُوفِ بِالْحِفْظِ وَالْإِتْقَانِ، كَالصِّنْفِ الْمُقَدَّمِ قَبْلَهُمْ، عَلَى أَنَّهُمْ وَإِنْ كَانُوا فِيمَا وَصَفْنَا دُونَهُمْ، فَإِنَّ اسْمَ السَّتْرِ، وَالصِّدْقِ، وَتَعَاطِي الْعِلْمِ يَشْمَلُهُمْ كَعَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، وَيَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ، وَلَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ، وَأَضْرَابِهِمْ مِنْ حُمَّالِ الْآثَارِ، وَنُقَّالِ الْأَخْبَارِ فَهُمْ وَإِنْ كَانُوا بِمَا وَصَفْنَا مِنَ الْعِلْمِ، وَالسَّتْرِ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ مَعْرُوفِينَ، فَغَيْرُهُمْ مِنْ أَقْرَانِهِمْ مِمَّنْ عِنْدَهُمْ مَا ذَكَرْنَا مِنَ الْإِتْقَانِ، وَالِاسْتِقَامَةِ فِي الرِّوَايَةِ يَفْضُلُونَهُمْ فِي الْحَالِ وَالْمَرْتَبَةِ، لِأَنَّ هَذَا عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ دَرَجَةٌ رَفِيعَةٌ، وَخَصْلَةٌ سَنِيَّةٌ " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2017, 12:37 AM   #470
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
435 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عبد الرحمن بن حرملة بن عمرو بن سنة بفتح المهملة وتثقيل النون الأسلمي أبو حرملة المدني صدوق ربما أخطأ من السادسة مات سنة خمس وأربعين م 4 " . اه
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " قال يحيى بن سعيد عنه كنت سيء الحفظ فرخص لي سعيد في الكتابة قال يحيى بن سعيد محمد بن عمرو وأحب إلي من ابن حرملة وكان ابن حرملة يلقن وقال ابن خلاد الباهلي سألت القطان عنه فضعفه ولم يدفعه وقال إسحاق عن ابن معين صالح وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به قال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطىء وقال ابن سعد توفي سنة خمس وأربعين ومائة قال محمد بن عمرو كان ثقة كثير الحديث روى له مسلم حديثا واحدا متابعة في القنوت قلت وقال الساجي صدوق يهم في الحديث وقال ابن عدي لم أر في حديثه حديثا منكرا ونقل ابن خلفون عن ابن نمير أنه وثقه " . اه
قال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل : " نا صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل نا علي - يعني ابن المديني قال سمعت يحيى يعني ابن سعيد القطان يقول: محمد بن عمرو أحب إلي من ابن حرملة، وكان ابن حرملة يلقن ولو شئت أن ألقنه أشياء. فراددت يحيى في ابن حرملة، فقال ليس هو عندي مثل يحيى بن سعيد - يعني الأنصاري " . اه
وقال أَبُو خَالِد يزِيد بن الْهَيْثَم بن طهْمَان عن يحيى بن معين : " عبد الرحمن بن حَرْمَلَة لَيْسَ بِهِ بَأْس قيل ليحيى يَقُولُونَ سمع من سعيد بن الْمسيب وَهُوَ صَغِير فَقَالَ لَا " . اه
وفي العلل ومعرفة الرجال للإمام أحمد قال عبد الله بن الإمام أحمد : " سَأَلْتُهُ عَن يزِيد بْن عَبْد اللَّه بْن قسيط وَابْن حَرْمَلَة فَقَالَ مَا أقربهما " . اه
وقد روى الإمام مالك في الموطأ عن عبد الرحمن بن حرملة واحتج به ابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما وصحح له الحاكم ووافقه الذهبي وصحح له الألباني في مواضع كثيرة في السلسلة الصحيحة منها ح 2985 قال الألباني رحمه الله : " وقال الحاكم :" صحيح الإسناد ". ووافقه الذهبي، وهو كما قالا " . اه
وقال ابن عدي في الكامل : " حَدَّثَنَا علي بن أحمد، حَدَّثَنا أحمد بن سعد بن أبي مريم، عَن يَحْيى بن مَعِين قال عَبد الرحمن بن حرملة ثقة روى عنه يَحْيى القطان نحو من مِئَة حديث " .
وقال ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار : " من خيار أهل المدينة ممن عنى بالعلم " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر في التمهيد : " مَدَنِيٌّ صَالِحُ الْحَدِيثِ لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ رَوَى عَنْهُ مَالِكٌ وَابْنُ عُيَيْنَةَ وَغَيْرُهُمَا مِنَ الْأَئِمَّةِ وَلَمْ يَكُنْ بِالْحَافِظِ وَكَانَ يَحْيَى الْقَطَّانُ يَغْمِزُهُ " . اه
وقال الذهبي في ديوان الضعفاء : " عبد الرحمن بن حرملة الأسلمي: صدوق، ضعفه يحيى القطان " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في صحيح أبي داود في باب جُمَّاع الامامة وفضلها بعد أن ذكر حديث من طريقه : " قلت: وهذا إسناد حسن، رجاله كلهم ثقات؛ لكن في عبد الرحمن بن حرملة كلام من قبل حفظه؛ إلا أنه لم يفحش؛ فقد قال ابن عدي: " لم أر في حديثه حديثاً منكراً ". فهو حسن الحديث محتج به؛ ما لم يظهر خطؤه، وقد روى له مسلم متابعة " . اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " وقال الطحاوي لا يعرف له سماع من أبي علي الهمداني " . اه
وتمام كلام أبي جعفرالطحاوي في شرح مشكل الآثار في بَاب بَيَانِ مُشْكِلِ مَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَوْلِهِ: " مَنْ أَمَّ النَّاسَ فَأَتَمَّ الصَّلَاةَ وَأَصَابَ الْوَقْتَ فَلَهُ وَلَهُمْ وَإِنِ انْتًقِصَ مِنْ ذَلِكَ شَيْءٌ فَعَلَيْهِ وَلَا عَلَيْهِمْ بعد أن أورد حديثا من طريق يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَرْمَلَةَ : " وَأَهْلُ الْعِلْمِ بِالْحَدِيثِ يَقُولُونَ: إِنَّ الصَّوَابَ فِي إِسْنَادِ هَذَا الْحَدِيثِ أَنَّهُ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ عَنْ حَرْمَلَةَ بْنِ عِمْرَانَ عَنْ أَبِي عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيِّ؛ لِأَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ حَرْمَلَةَ لَا يُعْرَفُ لَهُ سَمَاعٌ مِنْ أَبِي عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيِّ " . اه
وقال ابن القطان في بيان الوهم والإيهام بعد أن ذكر أن ذكر كلام الطحاوي : " وَهُوَ كَمَا ذكر فاعلمه ". اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
طلب كتاب تقريب المعاني في شرح حرز الأماني في القراءات السبع أبو عبدالرحمن المكي منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 12-05-2011 01:17 PM
التهذيب في اختصار المدونة بدر الدين بن عيسى منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 29-12-2010 07:18 PM
تنبيه على سقط في أكثر طبعات تقريب التهذيب بنان منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 2 26-12-2009 11:43 PM
ماذا تفعل الرعية بالحاكم الظالم والفاسق والفاجر؟ مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 01-05-2008 09:52 PM
نرجوا التعليق للموضوع صارم الجزيرة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 14-05-2007 04:50 PM


الساعة الآن 11:31 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع