العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى المخطــوطات والكتب النادرة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى المخطــوطات والكتب النادرة كل ما يتعلق بالمخطوطات الأصلية والمصورة والكتب النادرة ..

كاتب الموضوع محب الإسلام مشاركات 1 المشاهدات 6539  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-11-2005, 09:13 AM   #1
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,524
       
محب الإسلام is on a distinguished road
Post المرمم طبيب الوثائق والمخطوطات

مقال من جريدة
مهنة مُرمم الوثائق والمخطوطات من المهن الحديثة نسبياً في مصر ولا يزيد عمرها على مئة عام، وكانت تعتمد على المُرمم اليدوي الذي يصلح التلف بالوثيقة يدوياً، ومؤخرا دخلت التكنولوجيا عالم الترميم ليكون هناك ترميم آلي يعتمد على الماكينات ويتعاون المُرمم اليدوي والآلي معاً في اصلاح المخطوطات التالفة·
وتزداد قيمة مهنة المُرمم في مصر لما تضمه من تراث متنوع يشمل ملايين المخطوطات والوثائق والكتب التراثية التي يزيد عمر بعضها على ألف عام، وفي دار الكتب والوثائق القومية المصرية ألوف الوثائق التي تتنوع حالتها بين الجيد والتالف ويوجد مركز متخصص للترميم يضم عشرات المرممين الذين يتابعون الوثيقة والمخطوط، منهم أسامة أحمد التلباني خبير أول الترميم بالمركز الذي يفتح لنا اليوم بوابات عالم الترميم ويكشف لنا أسراره:

من أين تبدأ رحلة الوثيقة أو المخطوط ؟
هناك فرق بين الوثيقة والمخطوط فالاولى ورقة مفردة خاصة بوزارة أو هيئة أو شخص أما المخطوط فيضم عدة صفحات وقد يكن كتابا يحتوي عدة ملازم، ويجمع الوثيقة والمخطوط أنهما أوعية ورقية وخطوات عمل المرمم فيهما واحدة، والهدف من عمل المرمم صيانة القيمة التراثية ويدخل في نفس المسار الكتب النادرة وأوائل المطبوعات الصحفية، وتلك الأوعية الورقية توضع في مخازن ترميم متخصصة نطلق عليها بيت الوثيقة أو المخطوط ويراعي في تلك المخازن توفير أجواء مناسبة للمخطوطات والوثائق كالاضاءة ودرجة الحرارة والرطوبة حتى لا تتعرض للاصابة، وإذا تعرضت الوثائق أو المخطوطات للاصابة تنقل فورا إلى مركز الترميم للكشف عليها ومعالجتها حسب درجة الاصابة·

أمراض الوثائق
ما الإصابات التي تتعرض لها الوثائق والمخطوطات؟
هناك امراض كثيرة تصيب المخطوطات والوثائق أشهرها النمو الحشري للفطريات والذي يؤدي لتآكل الأوراق أو ثقبها، وهناك اصابة الاوراق بالتقصف نتيجة زيادة نسب الرطوبة بالمخازن، والرطوبة لا ينبغي ان تزيد على 38 في المئة، وان تتراوح درجة حرارة المخزن ما بين 21 و24 درجة مئوية، وإذا زادت درجة الرطوبة يحدث تفاعل كيميائي يؤثر على أوراق الوثائق والمخطوطات ويزيد حموضتها مما يؤدي لتقصفها، والوثيقة لا ينتهي العمل بها عند اتمام عملية الترميم لان الدور الأهم لحفظها داخل المخزن لفترات طويلة من دون ان تتعرض للتلف أو الهلاك، وورقة الوثيقة أو المخطوط تشبه حياة الإنسان وتحتاج دائما إلى الوقاية حتى لا تصاب بمرض·

ماذا بعد دخول الوثيقة أو المخطوط مركز الترميم؟
في مركز الترميم عدة معامل تمر عليها الوثائق والمخطوطات الورقية لوقايتها مثل معمل التلوث والقياسات الطبيعية ويعنى بالاهتمام بالبيئة المحيطة بالمخازن وقياس نسب العوادم والاتربة والاكاسيد الحمضية المدمرة للورق، وهناك معمل للحشرات يختص بدراسة القوارض والحشرات ويقاومها، ومعمل الماكروبيولوجي الذي يصنف الفطريات التي قد تصيب المخطوطات والوثائق ويعمل على تدميرها وعلاج الوثائق والمخطوطات منها، اما العلاج فيبدأ بتسجيل الوثيقة أو المخطوط أولا في إدارة للتسجيل لتوصيف شكلها ومكوناتها وتحديد الاصابة ثم تجري عملية تعقيم أولية للوثيقة أو المخطوط بادخالها في دولاب غازات يهدف إلى قتل أي فطريات ثم تبدأ مهمة المرمم في التعامل مع المخطوط·

المزخرفة لا ترمم
ما هي ملامح مهمة المرمم؟
يسجل المرمم بيانات الوثيقة أو المخطوط بشكل تفصيلي يحدد فيه المساحة ونوع الورق، والاصابة وهل هي بسبب مياه الامطار مثلا أو التعرض للاكاسيد، كما يحدد نوع الحبر، والألوان والزخارف وبعد الانتهاء من الوصف الخارجي للمخطوط أو الوثيقة يبدأ تسجيل المشكلات مثل ''البقع الفطرية'' و''البصمات'' والشطب والكشط والتآكل ثم يبدأ فك المخطوط وتجهيزه لبداية العمل، وهناك بعض المخطوطات أو الوثائق نظرا لصعوبة الاصابة بها تحتاج إلى لجنة من عدة مرممين لتشخيص حالة المخطوط أو الوثيقة، وما إذا كان يحتاج إلى الترميم اليدوي أم الآلي حسب درجة الاصابة فالتقصف البسيط أو الثقوب الصغيرة داخل أوراق المخطوط تعالج بالترميم اليدوي لانها اصابات بسيطة بينما الاصابات الشديدة كالتقصف الشديد للورق أو وجود بقع حبر واضحة تعالج في ماكينات الترميم الآلي، وبعض المخطوطات التي تحتوي على زخارف ومذهبات لا تدخل الترميم الآلي نهائيا لصعوبة تعامل الماكينات الآلية مع هذه الزخارف والمذهبات·

كيف يتعامل المُرمم مع الوثيقة التالفة؟
يبدأ بفك الغلاف الخارجي للمخطوط ثم يقوم بفكه ملزمة ملزمة ويحدد في سجل منفصل طبيعة تكوين المخطوط وشكل ملازمه حتى يمكن تجميعه مرة أخرى بعد الانتهاء من ترميمه· حيث يتعامل مع كل ورقة تالفة ويتم سد الثقوب باستخدام الوان من الياف الورق الطبيعية كالياف القطن والكتان والخشب بحيث يلائم الخليط المستخدم خصائص ورق المخطوط او الوثيقة ويرجع ذلك لخبرة المرمم الذي يعمل جاهدا على الوصول بالمخطوط الى افضل مستوى له سواء كانت المشكلة تتعلق بسد ثقوب المخطوط أو وجود انفاق حشرية أو تعرضه للتمزق، واحيانا يكون هناك مخطوط متحجر أي صفحاته متداخلة في بعضها وهنا يضطر المرمم لفك ورق المخطوط بادوات معينة أو استخدام غرف للتبخير ليس لها تأثير على الاحبار الموجودة بالمخطوط، وكل مخطوط له خطة عمل محددة توصل المرمم لافضل شكل مناسب، وبعد ان ينتهي المرمم من الترميم يعيد ملازم المخطوط لاصولها مرة اخرى بناء على السجل·
الآلي للإصابات الخطيرة

هل يختلف الترميم اليدوي عن الآلي؟
اي مرمم ماهر يستطيع التعامل مع الترميم اليدوي أو الآلي والفرق ان الترميم طوال عمره كان يدويا، وبمرور الوقت دخل الترميم الآلي ليتعامل مع المخطوطات والوثائق المصابة باصابات خطيرة حيث لم يكن للترميم اليدوي اي دور فيها وكانت تترك في المخازن وهناك مخطوطات ووثائق كثيرة ممزقة تماما وكان يصعب تجميعها واصلاحها ولكن الترميم الآلي تعامل معها بسهولة، والمرمم الآلي يتميز بانه مرمم يدوي ماهر، ولا نستطيع الفصل بين عمليات الترميم اليدوي والآلي فهناك خطوات مشتركة كثيرة وهناك مخطوطات ووثائق تحتاج الى الترميم اليدوي قبل ادخالها الترميم الآلي الذي ساهم في رفع مستوى المهنة واصلاح المخطوطات والوثائق ذات الاصابات الشديدة من دون ان يؤثر على دور المرمم اليدوي·

منذ متى دخل الترميم الآلي الى المهنة؟
في نهاية التسعينات من القرن الماضي بدأت ماكينات الترميم الآلي تمارس مهامها في مراكز الترميم المختلفة وتبدأ مهمة المرمم الآلي بتسجيل ملازم المخطوط وترميمه ثم تنظيف المخطوط بازالة الاتربة والتخلص من البقايا الحشرية الميتة ثم تبدأ عمليات الترميم بمعالجة الاجزاء المصابة من خلال تثبيت الاحبار ونوعيتها ونسبها حتى يمكن للمرمم تحديد الاسلوب الذي سيمكنه من اصلاح ما تلف من المخطوط ، ويمر المخطوط بمراحل متعددة تختلف حسب درجة الاصابة فهناك ماكينات لحشو الثقوب في حالات الاصابة الشديدة وتعتبر مرحلة تكوين اللب الذي يستخدمه المرمم لترميم المخطوط اهم مراحل الترميم الآلي، ويتكون هذا اللب من القطن أو الكتان أو الخشب ولابد ان يضاهي المرمم بين اللون الذي يكونه ولون ورق المخطوط أو الوثيقة وهو ما يسمى التركيب اللوني للمخطوط الذي يتكون من الياف طبيعية موجودة في محلول مائي وهنا تكون مراحل ترميم المخطوط في غاية التعقيد والدقة ويتم حساب كل ورقة بدقة لان التلف الموجود بالمخطوط غير منتظم وخبرة المرمم تلعب دورا في التحكم في الترميم وهناك ماكينات داخل مركز الترميم الآلي يتم ادخال المخطوط اليها حسب نوع الاصابة بهدف ارجاع اوراق المخطوط لاصولها وبعد الانتهاء من هذه الخطوات المعقدة يضع المرمم المخطوط على حامل خارجي ليوم كامل حتى تجف عمليات الترميم المختلفة ثم ينزع المثبتات الكيمائية من المخطوط بمذيبات لا تضر الأوراق ثم يبدأ التشطيب النهائي مثلما يحدث في الترميم اليدوي ويعيد ملازم المخطوط كما كانت·

ما الجديد في مهنة الترميم؟
ترميم الوثائق والمخطوطات فيه جديد كل يوم والعالم كله يبحث عن وسائل وتقنيات جديدة للحفاظ على الوثائق والمخطوطات، ومن اهم تلك التقنيات الترميم بلب الورق آليا، وكان مركز الترميم بدار الكتب يعتمد على اللب المستورد من الخارج والذي وصل سعر الكيلو من القطن أو الكتان الى 700 جنيه ومؤخرا تم تصنيع لب القطن والكتان داخل المركز وهي خطوة مهمة في ظل التوسع في الترميم الآلي واليدوي للوثائق، كما ان امداد الماكينة بلب من العمليات الاساسية وبصفة خاصة لب القطن والكتان·
محب الإسلام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2006, 11:03 PM   #2
حسن الصقر
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: كازاخستان
المشاركات: 11
       
حسن الصقر is on a distinguished road
مشكوره ادارة الموقعه كل الشكر والتقدير على هذه النشره
لكي يتعرف الجميع عن المرمم طبيب الوثائق والمخطوطات
فبارك الله فيكم مع التحيه
حسن الصقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
40 فائدة طبية ونفسية للخشوع نثر الفوائد المنتدي النســـــائي الـعـام 2 13-12-2009 05:09 PM
وصايا طبية نبوية نافعة 1 مشرفة المنتديات النسائية ركن الـبـيـت المـســــلم 2 13-02-2009 10:27 PM
وصايا طبية نبوية نافعة 2 مشرفة المنتديات النسائية ركن الـبـيـت المـســــلم 4 13-02-2009 10:27 PM
مركز الوثائق والمخطوطات بدارة الملك عبد العزيز محب الإسلام منتدى المخطــوطات والكتب النادرة 0 02-11-2005 10:26 AM
المدينة المنورة في الوثائق العثمانية : الجزء الأول محب الإسلام منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 0 25-10-2005 05:39 PM


الساعة الآن 12:44 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع