العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> المنتدي النســـــائي الـعـام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدي النســـــائي الـعـام المنتدي النســـــائي العام

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 13 المشاهدات 31831  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-06-2008, 11:44 PM   #11
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
العلاج لمن به صرف أو عطف أو سحر
، وكيف ينجو المؤمن من ذلك ، وما الأدعية والأذكار لذلك الشيء؟
س 1 : ما العلاج لمن به صرف أو عطف أو سحر ؟ وكيف يمكن للمؤمن أن ينجو من ذلك ولا يضره فعله؟ وهل هناك أدعية أو ذكر من القرآن والسنة لذلك الشيء؟
ج 1 : هناك أنواع من العلاج : أولا : ينظر فيما فعله الساحر ، إذا عرف أنه مثلا جعل شيئا من الشعر في مكان ، أو جعله في أمشاط ، أو في غير ذلك ، إذا عرف أنه وضعه في المكان الفلاني أزيل هذا الشيء وأحرق وأتلف فيبطل مفعوله ويزول ما أراده الساحر . ثانيا : أن يلزم الساحر إذا عرف أن يزيل ما فعل ، فيقال له : إما أن تزيل ما فعلت أو تضرب عنقك ، ثم إذا أزال ذلك الشيء يقتله ولي الأمر؛ لأن الساحر يقتل على الصحيح بدون استتابة ، كما فعل ذلك عمر رضي الله تعالى عنه ، وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : حد الساحر ضربه بالسيف ولما علمت حفصة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها أن جارية لها تتعاطى السحر قتلتها .
ثالثا : القراءة ، فإن لها أثرا عظيما في إزالة السحر : وهو أن يقرأ على المسحور أو في إناء آية الكرسي وآيات السحر التي في سورة الأعراف ، وفي سورة يونس ، وفي سورة طه ، ومعها سورة الكافرون ، وسورة الإخلاص ، والمعوذتين ، ويدعو له بالشفاء والعافية ، ولا سيما بالدعاء الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو : اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما ومن ذلك ما رقى به جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم وهو : بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك ويكرر هذه الرقية ثلاثا ، ويكرر قراءة : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ و ( المعوذتين ) ثلاثا .
ومن ذلك أن يقرأ ما ذكرناه في ماء ويشرب منه المسحور ، ويغتسل بباقيه مرة أو أكثر حسب الحاجة ، فإنه يزول بإذن الله تعالى ، وقد ذكر هذا العلماء رحمهم الله ، كما ذكر ذلك الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله في كتاب : ( فتح المجيد شرح كتاب التوحيد ) في باب ( ما جاء في النشرة ) وذكره غيره .
رابعا : أن يأخذ سبع ورقات من السدر الأخضر ويدقها ويجعلها في ماء ويقرأ فيه ما تقدم من الآيات والسور السابقة والدعوات فيشرب منه ويغتسل ، كما أن ذلك ينفع في علاج الرجل إذا حبس عن زوجته فتوضع السبع الورقات من السدر الأخضر في ماء فيقرأ فيه ما سبق ثم يشرب منه ويغتسل ، فإنه نافع بإذن الله جل وعلا .
والآيات التي تقرأ في الماء وورق السدر الأخضر بالنسبة للمسحورين ، ومن حبس عن زوجته ولم يجامعها هي كما يلي :
1 - قراءة الفاتحة .
2 - قراءة آية الكرسي من سورة البقرة ، وهي قوله تعالى : اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ - 146
قراءة آيات الأعراف ، وهي قوله تعالى : قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ
4 - قراءة آيات في سورة يونس ، وهي قوله تعالى : وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ
5 - قراءة آيات في سورة طه ، وهي قوله عز وجل : قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى
قراءة سورة الكافرون . 7 - قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين : وهما سورة الفلق والناس ( ثلاث مرات ) .
8 - قراءة بعض الأدعية الشرعية مثل : " اللهم رب الناس ، أذهب البأس ، اشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما " ( ثلاث مرات ) فهذا طيب ، وإذا قرأ مع ذلك " باسمم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك " ( ثلاث مرات ) فهذا طيب .
وإن قرأ ما سبق على المسحور مباشرة ونفث على رأسه أو على صدره فهذا من أسباب الشفاء بإذن الله أيضا كما تقدم .
حكم حرق الساحر بالنار
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-06-2008, 11:45 PM   #12
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
س 2 : هل يجوز حرق الساحر بالنار؟
ج 2 : لا يحرق بالنار أحد؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك وقال : إن النار لا يعذب بها إلا الله بل يقتل بالسيف .
هل يجوز تغسيل المريض بدم الذبيحة ؟
س 3 : هل يجوز تغسيل المريض بدم الذبيحة؟
ج 3 : لا يجوز . لأنه نجس فلا يجوز التداوي بالنجس
حكم الذهاب إلى الكهان لقتل الجن الذي بهم أو يخرجونهم
س 4 : هل يجوز لبعض الناس أن يذهبوا إلى الكهان؛ لعلمهم أنهم سوف يقتلون الجن الذي بهم أو يخرجونهم؟
ج 4 : هذا كله لا يجوز؛ لأن الكهنة يستخدمون الشياطين حتى في عهد الجاهلية ، والكاهن له صاحب من الجن يأتيه ويخبره أن في المكان الفلاني كذا ، وفي المكان الفلاني حصل كذا ، وفي الشام مات فلان إلى غير ذلك .
فهكذا تتناقل الشياطين الأخبار فيظن الجاهل أن هذا الكاهن أو الرمال يعلم الغيب ، وإنما هي الشياطين تنقل له بعض الأخبار فيتظاهر للناس أن عنده معلومات عن الغيب ، وقد يستخدم بعض الشياطين الآخرين الذين لهم قوة من ملوك الشياطين ورؤسائهم ، فيأتون بهذا الشيطان الذي تلبس في المريض أو في المجنون ، فإذا أرضاهم هذا الإنسي بعبادتهم من دون الله أو نذر لهم وذبح لهم من دون الله - إذا أرضاهم بذلك ، قد يحضرون الشيطان الذي تحت إمرتهم فيقولون : إما أن تفعل كذا وكذا وإلا قتلناك ، وإلا سجناك ، وإلا فعلنا بك كذا وكذا ، فيدع عمله القبيح من أجل طاعته لسادته من الشياطين والرؤساء فيحصل نفع للإنسان بهذه الطرق الخبيثة الشركية الضارة ، وليس هذا بعذر ، ولا يجوز إتيان هؤلاء الكهنة والعرافين أبدا ، ولا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم . لأن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن ذلك .
ولو قدر له أنه انتفع به بعض الناس عن طريق الشرك فليس بعذر ، فعباد الجن قد ينتفعون بالجن لكن ضررهم أعظم ، فقد يأتيهم الجني بأشياء أو بدراهم يسرقها ، فهذا ليس بعذر في عبادة الجن واتخاذهم آلهة مع الله - نسأل الله العافية - وكان أهل الجاهلية تكلمهم الأصنام : تأتي الشياطين في جوف الأصنام فيكلمون الناس الذين يعبدونها من دون الله ، ويقولون : جرى كذا وكذا ، فيغرونهم بالشرك .
من مات وهو يذبح للجن ويصر على ذلك هل يصلى عليه ويدعى له ؟
س 5 : إذا مات إنسان وهو يذبح للجن ، ومصر على ذلك هل يصلى عليه ويدعى له؟
ج 5 : لا يجوز أن يصلى عليه ، ولا يغسل ، ولا يكفن ، ولا يعتبر من المسلمين ، ولا يقبر معهم . لأنه مشرك . وهكذا الذي يدعو الجن أو الأولياء أو أهل القبور ، وينذر لهم والعياذ بالله .
كيف سحر الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
س 6 : كيف يسحر الرسول صلى الله عليه وسلم والله يقول له : وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ؟ وكيف يسحر وهو يتلقى الوحي عن ربه ويبلغ ذلك للمسلمين ، فكيف يبلغ وهو مسحور وقول الكفار والمشركين : إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلا رَجُلًا مَسْحُورًا ؟ نرجو إيضاحها ، وبيان هذه الشبهات .
ج 6 : هذا ثبت في الحديث الصحيح أنه وقع في المدينة ، وعندما استقر الوحي واستقرت الرسالة ، وقامت دلائل النبوة وصدق الرسالة ، ونصر الله نبيه على المشركين وأذلهم ، تعرض له شخص من اليهود يدعى : لبيد بن الأعصم ، فعمل له سحرا في مشط ومشاطة وجف طلعة ذكر النخل ، فصار يخيل إليه أنه فعل بعض الشيء مع أهله ولم يفعله ، لكن لم يزل بحمد الله تعالى عقله وشعوره وتمييزه معه فيم يحدث به الناس ، ويكلم الناس بالحق الذي أوحاه الله إليه ، لكنه أحس بشيء أثر عليه بعض الأثر مع نسائه ، كما قالت عائشة رضي الله عنها : إنه كان يخيل إليه أنه فعل بعض الشيء في البيت مع أهله وهو لم يفعله فجاءه الوحي من ربه عز وجل بواسطة جبرائيل عليه السلام فأخبره بما وقع فبعث من استخرج ذلك الشيء من بئر لأحد الأنصار فأتلفه وزال عنه بحمد الله تعالى ذلك الأثر وأنزل عليه سبحانه سورتي المعوذتين فقرأهما وزال عنه كل بلاء وقال عليه الصلاة والسلام ما تعوذ المتعوذون بمثلهما ولم يترتب على ذلك شيء مما يضر الناس أو يخل بالرسالة أو بالوحي ، والله جل وعلا عصمه من الناس مما يمنع وصول الرسالة وتبليغها .
أما ما يصيب الرسل من أنواع البلاء فإنه لم يعصم منه عليه الصلاة والسلام ، بل أصابه شيء من ذلك ، فقد جرح يوم أحد ، وكسرت البيضة على رأسه ، ودخلت في وجنتيه بعض حلقات المغفر ، وسقط في بعض الحفر التي كانت هناك ، وقد ضيقوا عليه في مكة تضييقا شديدا ، فقد أصابه شيء مما أصاب من قبله من الرسل ، ومما كتبه الله عليه ، ورفع الله به درجاته ، وأعلى به مقامه ، وضاعف به حسناته ، ولكن الله عصمه منهم فلم يستطيعوا قتله ولا منعه من تبليغ الرسالة ، ولم يحولوا بينه وبين ما يجب عليه من البلاغ فقد بلغ الرسالة وأدى الأمانة صلى الله عليه وسلم .
معنى قول الله تعالى عن الكهنة وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّه الآية
س 7 : نرجو إيضاح قول الله تعالى عن الكهنة ومن شابههم الذين تركوا طريق الله وذهبوا إلى الشياطين ليتعلموا منهم ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ، كيف يكون ذلك ، وهل يحدث ذلك الضرر للمؤمنين الفاسقين؟ وما طريق الوقاية من هذه الشرور والأضرار حيث يروج كثير من الكهنة للعوام قدرتهم على ذلك؟
ج 7 : قد تكون هذه الطرق الخبيثة من خدمة الشياطين ، وخدمة من تعاطى هذه الأمور ، وصحبتهم لهم ، وتعلمهم منهم من أنواع السحرة والكهنة والرمالين والعرافين ، وغيرهم من المشعوذين ، فيتعاطون هذه الأمور من أجل المال ، والاستحواذ على عقول الناس ، وحتى يعظمهم الناس فيقولوا : إنهم يعرفون كذا ويعرفون كذا ، وهذا واقع ، والله يبتلي عباده بالسراء والضراء ، ويبتلي عباده بالأشرار والأخيار ، حتى يتميز الصادق من الكاذب ، وحتى يتميز ولي الله من عدو الله ، وحتى يتميز من يعبد الله ، ويسعى في سلامة دينه ، ويحارب الكفر والنفاق والمعاصي والخرافات ، وبين من هو ضعيف في ذلك أو مخلد إلى الكسل والضعف ، والله يميز الناس بما يبتليهم به من السراء والضراء ، والشدة والرخاء ، وتسليط الأعداء والجهاد .
حتى يتبين أولياء الله من أعدائه المعاندين لدين الله ، وحتى يتبين أهل القوة في الحق من الضعفاء والخاملين ، وهذا واقع لا شك فيه ، والتوقي لذلك مشروع بحمد الله ، بل واجب ، وقد شرع الله لعباده أن يتوقوا شرهم بما شرع سبحانه من التعوذات والأذكار الشرعية وسائر الأسباب المباحة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : من نزل منزلا فقال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك أخرجه مسلم في صحيحه . وكما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم : أن من قال باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات في المساء لم يضره شيء حتى يصبح ومن قالها ثلاث مرات في الصباح لم يضره شيء حتى يمسي وكما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم : ( أن من قرأ آية الكرسي حين ينام على فراشه لم يضره شيء حتى يصبح ) ، وهذا من فضل الله عز وجل ، وأخبر صلى الله عليه وسلم : أن من قرأ سورة الإخلاص قُلْ هُوَ اللّه أحَدْ وسورتي الفلق والناس ثلاث مرات عند نومه لم يضره شيء فهي من أسباب السلامة من كل سوء إذا قرأها المؤمن عند النوم ( ثلاث مرات ) ، وهكذا بعد الصلوات الخمس ، ويشرع تكرارها بعد صلاة الفجر والمغرب ثلاثا ، وذلك بعد أن ينتهي من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل ، وذلك من فضل الله سبحانه وتعالى على عباده ، وإرشاده لهم إلى أسباب العافية والوقاية من شر الأعداء .
وهكذا من الأسباب الشرعية الإكثار من الكلمات الأربع : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، فهي من أسباب السلامة والعافية؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أخرجه مسلم في صحيحه .
وهكذا العناية بقراءة القرآن الكريم والإكثار منها بالتدبر والتعقل والعناية بأمر الله عز وجل بطاعته وترك معاصيه . وهكذا الإكثار من قول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، كلها من أسباب السلامة ، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتب الله له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكان في حرز من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من عمله متفق على صحته .
ومما يجمع الخير كله للمسلم العناية بكتاب الله ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم قولا وعملا ، والأخذ بما أوصى به الله عباده وأمرهم به في كتابه الكريم وسنة رسوله الأمين ، ومن ذلك أنه أوصى عباده بالتقوى وأمرهم بها في آيات كثيرة ، ولا شك أن التقوى هي أعظم الوصايا؛ فهي وصية الله عز وجل ، ووصية رسوله عليه الصلاة والسلام ، وهي جامعة للخير كله .
ومن جملة التقوى العناية بكتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد ، وقد أوصى الله بذلك ، فقال جل وعلا : وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ وقال جل وعلا : قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ثم قال بعد ذلك وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ فقال أولا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ثم قال : لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ثم قال : لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
والحكمة في ذلك كما قال جمع من أهل التفسير : أن الإنسان إذا تعقل ما خلق له وما أمر به ، وما خوطب به ، ونظر فيه وتأمله حصل له به التذكر ، لما يجب عليه ، ولما ينبغي له تركه ، ثم بعد ذلك تكون التقوى : بفعل الأوامر وترك النواهي ، وبذلك يكمل للعبد العناية بما قرأ ، أو بما سمع ، فإنه يبدأ بالتعقل والتذكر ثم العمل وهو المقصود . فالوصية بكتاب الله قولا وعملا تشمل الدعوة إليه ، والذب عنه ، والعمل به؛ لأنه كتاب الله الذي من تمسك به نجا ، ومن حاد عنه هلك ، وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عبد الله بن أبي أوفى : أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بكتاب الله ، وذلك حينما سئل عبد الله بن أبي أوفى : هل أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بشيء؟ قال : نعم ، أوصى بكتاب الله . فالرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بكتاب الله . لأنه يجمع الخير كله .
وفي صحيح مسلم ، عن جابر رضي الله تعالى عنه ، أن النبي عليه الصلاة والسلام أوصى في حجة الوداع بكتاب الله ، فقال : إني تارك فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم به كتاب الله من تمسك به نجا ومن أعرض عنه هلك وفي صحيح مسلم أيضا ، عن زيد بن أرقم رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إني تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله وتمسكوا به
فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي فالنبي صلى الله عليه وسلم أوصى بكتاب الله ، كما أوصى الله بكتابه ، ثم الوصية بكتاب الله وصية بالسنة؛ لأن القرآن أوصى بالسنة وأمر بتعظيمها ، فالوصية بكتاب الله وصية بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهما الثقلان ، وهما الأصلان اللذان لا بد منهما ، من تمسك بهما نجا ، ومن حاد عنهما هلك ، ومن أنكر واحدا منها كفر بالله وحل دمه وماله ، وقد جاء في رواية أخرى : إني تارك فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم به كتاب الله وسنتي أخرجها الحاكم بسند جيد .
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-06-2008, 11:45 PM   #13
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
وقد عرفت أيها المسلم : أن الوصية بكتاب الله والأمر بكتاب الله وصية بالسنة وأمر بالسنة؛ لأن الله تعالى يقول : وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ويقول سبحانه : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا الآية ، ويقول أيضا : مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا الآية وهناك آيات كثيرة يأمر فيها سبحانه بطاعته ، وطاعة الرسول عليه الصلاة والسلام ، والعلم النافع هو المتلقى عنهما والمستنبط منهما ، فهذا هو العلم ، فالعلم : قال الله سبحانه ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما جاء عن الصحابة رضي الله عنهم .
لأنهم أعلم بكتاب الله وأعلم بالسنة ، فاستنباطهم وأقوالهم يعين طالب العلم ، ويرشد طالب العلم إلى الفهم الصحيح عن الله وعن رسوله عليه الصلاة والسلام ، ثم الاستعانة بكلام أهل العلم بعد ذلك : أئمة الهدى . كالتابعين ، وأتباع التابعين ، ومن بعدهم من علماء الهدى ، وهكذا أئمة اللغة يستعان بكلامهم على فهم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
فطالب العلم يعني بكتاب الله سبحانه ، ويعنى بالسنة ، ويستعين على ذلك بكلام أهل العلم المنقول عن الصحابة ومن بعدهم في كتب التفسير والحديث ، وكتب أهل العلم والهدى؛ لكي يعرف معاني كتاب الله ، فيتعلمه ويعمل به ويعلمه للناس؛ لما في ذلك من الأجر العظيم والثواب الجزيل ، ومن ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم : خيركم من تعلم القرآن وعلمه وقوله صلى الله عليه وسلم : من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة
وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على المحافظة على كتاب الله عز وجل وتدبر معانيه؛ لما في ذلك من الأجر العظيم ، مثل قول الرسول عليه الصلاة والسلام : من قرأ حرفا من القرآن فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها وقوله صلى الله عليه وسلم : اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه خرجه مسلم في صحيحه ، وأصحابه : هم العاملون به ، كما في الحديث الآخر : وهو قوله صلى الله عليه وسلم : يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران كأنهما غمامتان أو ظلتان سوداوان بينهما شرق أو كأنهما حزقان من طير صواف تحاجان عن صاحبهما أخرجه مسلم في صحيحه والآيات والأحاديث في فضل القرآن والعمل به وفضل السنة والتمسك بها كثيرة جدا .
فنسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا والمسلمين للتمسك بكتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، والعمل بهما ، إنه جواد كريم .

فهرس فتاوى ومقالات بن باز





الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وسلم .......أما بعد فهذه فتاوى السحر والعين والمس لفضيلة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز ( رحمه الله ) اجتهدت في تفريغها من شريط له بهذا العنوان ماوجد من إخواننا أو اخواتنا شيئا خطأ فليصلحه وجزاه الله خيرا

وهذه الأسئلة والأجوبة من الشيخ رحمه الله :

س1/ سائلٌ يسأل.. بعض الناس إذا شكوا أو علموا أن ابنهم مصابٌ بحسد العين قاموا بغسل ومسح أبواب المنازل أو درج مقدمة المنزل ممن يشكون بهم . هل هذا العمل مشروع ؟
ج1/ لا هذا باطلٌ ولا يجوز ولا أصل له إنما المشروع هو إذا عُرف أن العائن فلان أو ظُن أنه هو العائن يُقال له يغتسل لفلان فإذا غسل وجهه ويديه جعلها في إناء وصُبَّ على المعين ينفعه الله بذلك أما غسل الدرج والأرض أو التراب من الأرض كل هذا لا أصل له.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س2/ إذا استُدعي الناس لوليمة ثم بعد ذلك يأخذون بقايا المشروبات ثم يُغسّل بها المريض . هل هذا العمل مشروع ؟
ج2/ كل هذا لا أصل له إنما إذا عُرف العائن أو ظُن يُطلب منه أن يغتسل كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم من فعل ذلك وإذا غسل وجهه ويديه وتمضمض وغسل وجهه وذراعيه وإزاره وقدميه كل هذا ينفعه الله به ، يُصب على المعين ـ أي الذي يُظن أنه معين ـ يُصب عليه فينفعه الله بذلك .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س3/ بعض القراء ينصحون من يعالج عندهم من العين بأن يأخذ فوطةً مبلولةً ويمسح بها بعض الأمكنة . فهل لذلك أصل ؟
ج3/ لا ليس هذا من العلاج ، العلاج أن يأخذ من الشخص المتهم يغسل وجهه ويديه وإزاره وقدميه ينفعه الله بذلك ، النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا استغسلتم فاغسلوا " وإن غسل وجهه وتمضمض ويديه كفى والحمد لله ، أما مسح التراب ، مسح الطرق هذا يُفضي إلى النجاسات والأوساخ ، ما يجوز هذا ، هذا يفعله بعض العامة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س4/ هذا أخٌ يشكو يقول : أحسن الله إليك يا سماحة الشيخ إني أُصبتُ بعين وقد أدى ذلك إلى أني لا أستطيع القيام لصلاة الفجر أو أني أقوم وأذهب إلى دورة المياه فأنام فيها لمدة تصل إلى 30أو40دقيقة ، وأستيقظ فتكون الصلاة فاتتني في المسجد أو تكون الشمس قد طلعت وأحسُّ بأن الوقت قد ضاع مني ولا أدري ما العلاج ؟ فانصحوني يا سماحة الشيخ.
ج4/ عليك أن تبكر بالنوم ولا تسهر وعليك أن تسأل ربك العافية من هذا البلاء والله عز وجل يقول : " ادعوني أستجب لكم " تسأل ربك أن يعافيك أو يشفيك من هذا المرض وعليك أن لا تسهر وتنام مبكر حتى تنال نصيبك من النوم ولا بأس أن تتصل ببعض الأطباء و المختصين لعله يكون عندهم دواء لهذا . تُبين له ما أصابك من هذا الأمر كما جاء في الحديث : " عباد الله تداووا ولا تداووا بحرام" فليأخذ بالأسباب ، يتصل بأهل الاختصاص يسألهم عن هذا المرض ، يسأل ربه العافية ، يضرع إلى الله يطلبه الشفاء ولا يسهر، ينام مبكراً حتى يصلي صلاة الفجر مع المسلمين في المساجد ولا حول ولا قوة إلا بالله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س5/ هذه سائلة تقول : سماحة الشيخ/ في حالة من خيف عليه من الإصابة بالعين هل تكفي المعوذات فقط لمثل هذه الحالة أن يُحصن بها ؟
ج5/ نعم كان النبي صلى الله عليه وسلم يُحصن الحسن والحسين ويعوذهما بكلمات الله التامة من كل شيطانٍ وهامة ومن كل عين سلامة فإذا قرأعليهما يقرأ المعوذات ويقول " أُعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطانٍ وهامة ومن كل عينٍ لامة " سواء واحد أو جماعة كل هذا حسن .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س6/ هذا السائل يقول : سماحة الشيخ/ كيف نقي الأطفال من العين حفظكم الله ؟
ج6/ الدعاء يقول " أُعيذك بكلمات الله التامات من شر ما خلق " ثلاث مرات عند نومه أو في النهار أوفي أي وقت . تقول " أُعيذك" أو تريد الجمع " أُعيذكم بكلمات الله التامة من كل شيطانٍ وهامة ومن كل عينٍ لامة " .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س7/ سماحة الشيخ ـ حفظكم الله ـ تقول السائلة : هل للعين عن الحسد أنواع بمعنى أنه فيه عين تضر بشدة وعين تضر بالمُعان بأضرار بسيطة ؟
ج7/ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " العين حق وإن كان شيءٌ سابقٌ القضاء لسبقته العين " قد تقع العين تضر بعض الناس وليس باختيار الإنسان قد يرى شيئاً يُعجبه فيُصيب المعيون بشيءٍ يضره فالإنسان يتعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق صباحاً ومساءً ثلاث مرات هذا من أسباب الوقاية يقول " أعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق " ويقول " بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم " ثلاث مرات صباحاً ومساءً . والعين حق قد تُصيب غيره من غير اختياره ، قد يرى ما يُعجبه من صحة الإنسان أو كثرة ماله أو غير هذا فيحصل له أن يُعينه .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س8/ حفظكم الله تقول الأخت من الزلفى سماحة الشيخ/ علاج العين هل نكتفي بالرقية الشرعية أم لابد من الاغتسال من العائن ؟
ج8/ الرقية الشرعية و الاغتسال علاج إذا تيسر للعائن أن يغتسل يعني يغسل وجهه ويتوضأ ويغسل إزاره وقدميه ينفعه ذلك ، يُصب على المريض ويغتسل به المعين هذا ينفعه بإذن الله وإن غسل وجهه وتمضمض في إناء وصُبّ على المريض نفعه بإذن الله . وقد جربنا أن غسل الوجه والمضمضة وغسل اليدين وحدها يكفي بإذن الله في إزالة العين فإذا اتُهم إنسان بهذا وغسل وجهه ويديه وتوضأ في إناء ثم صُبّ على المريض يبرأ بإذن الله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س9/ حفظكم الله سماحة الشيخ/ هل يجوز الدعاء على مثل هذا العائن ؟وهل إذا دُعي عليه يكون ذلك من الاحتجاج في القضاء والقدر ؟
ج9/ يقول : اللهم اكفني شره لأن العين ليس باختياره ، الواحد ينظر بغير اختياره ليس برغبته والإنسان إذا خاف من عينه يقول " اللهم بارك لفلان " يُبرِّك يقول " ماشاء الله لا قوة إلا بالله " حتى تطفأ العين ، نفسه إذا كان يخاف من عينه يقول " بارك الله في فلان ، ما شاء الله وكان" إذا رأى شيء يعجبه يقول " اللهم بارك فيه " هذا من أسباب السلامة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س10/ هذا سائل يقول : سماحة الشيخ / كيف يتقي الإنسان السحر قبل وقوعه ؟ وما العلاج في ذلك مأجورين ؟
ج10/ فإن المشروع لكل مسلم أن يتقي الشر بالتعوذات الشرعية التي شرعها الله لعباده ومن ذلك " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق " ثلاث مرات صباحاً ومساءً ، من ذلك قوله : " بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم " ثلاث مرات صباحاً ومساءً كل هذا من أسباب الوقاية كما جاءت به الأحاديث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام ، ومن ذلك قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة وعند النوم هي أيضاَ من أسباب العافية والسلامة ، ومن ذلك قراءة " قل هو الله أحد " و المعوذتين صباحاً ومساءً ثلاث مرات من أسباب العافية من كل شر ، وقراءة هذه السور الثلاث عند النوم مع النفث بالكفين عند النوم والمسح على الرأس والوجه والصدر كل هذا من أسباب العافية من كل شر وهكذا بقية الدعاء " اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة " كما في الحديث قال صلى الله عليه وسلم : "سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة فما أُعطي أحدٌ خيرٌ وأفضل من العافية " أو كما قال عليه الصلاة والسلام " اللهم إني أعوذ بك من الشر كله " " اللهم إني أعوذ بك من كل داء " " اللهم إني أعوذ بك من كل ما يضرني " يتعوذ بالله من كل شر ، لكن استعمال التعوذات والأدعية الشرعية يكون أفضل.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س11/ يقول السائل سماحة الشيخ / هل يجوز لي أن أحج وأعتمر عن والدي المتوفى عن السحر والعياذ بالله ؟
ج11/ إذا كان كافر لا تحج عنه ، إذا كان يتعاطى السحر لا تحج عنه ، السحر كفر نسأل الله العافية يقول الله تعالى :" وما يعلمان من أحدٍ حتى يقولا إنما نحن فتنةٌ فلا تكفر" وقال تعالى :" وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر".
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س12/ سماحة الشيخ / يقول السائل : أنا شابٌ ورأى في المنام أحلامٌ مفزعة مثل الأفاعي أو الكلاب أو غيرها وقُرأ عليَّ ولم أحس بشيء ولكن حصل لي تشنج فما رأيكم في حالتي هل هو مس أم ماذا أفيدوني أفادكم الله ؟
ج12/ إذا رأيت ما تكره في الليل قد بيّن النبي صلى الله عليه وسلم العلاج يقول النبي صلى الله عليه وسلم :" إذا رأى أحدكم ما يكره ثم استيقظ فلينفث عن يساره ثلاث مرات وليتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات ثم ينقلب على جنبه الآخر فإنها لا تضره ولا يُخبّر بها أحد "هذا هو العلاج ويزول عنه ، وعليه بالصدق فإذا رأيت ما تكره فانفث عن يسارك إذا استيقظت ثلاث مرات وتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأيت ثلاث مرات ثم انقلب على الجنب الآخر فإنها لا تضرك ولا تخبر بها أحد ، وعند النوم تقول أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات وقراءة آية الكرسي عند النوم و" قل هو الله أحد " والمعوذتين ثلاث مرات عند النوم هذه من أسباب العافية والسلامة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س13/ وسائلٌ آخر يقول : رجلٌ أعرفه يصلي جميع الصلوات في المسجد ويُظهر السنة ولكنه يدعي أن الجن المسلمين يخدمونه في علاجه . ما رأيكم ؟
ج13/ هذا متهم فيجب الحذر منه فإن الجن لا يخدمون أحد إلا إذا خدمهم وهم لايؤمّنون ولا يُعرفون ولوا ادعوا الإسلام فالواجب الحذر، إنما ينصحهم ويوجههم ويأمرهم وينهاهم ويقول " اتقوا الله ولا تؤذوا عباد الله واستقيموا على دين الله " أما إذا كانوا له بطانةً ويسألهم لا (لا يجوز) لأن فيه استعمال الكهنة والعرّافين ، والكهنة والعرافين يدّعون أشياء من علم الغيب ويُلبسوا على الناس ويستعينوا بالجن وهكذا جميع أصحاب الأعمال الخبيثة والشعوذة إما أن يكذبوا ويدّعوا أشياء باطلة لا صحة لها وإما أن يستعينوا بالجن ويعبدوهم بالتقرب إليهم بالذبائح والنذور وغير ذلك .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س14/ بعض القراء يقوم بالاسترسال بالحديث مع الجني وأخذ العهد عليه ونحو ذلك وسؤاله. فما الحكم ؟
ج14/ إذا كان يتعلق بأسباب خروجه وإذا كان التحدث معه بالوعيد والتحذير وبيان الأسباب الموجبة لهذا الشيء إذا كان لها تعلق بهذا لابأس، المقصود أنه يسأله عن الأشياء التي يتوصى بها إلى خروجه وبراءة الشخص.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س15/ ما الحكم في أخذ العهد على الجني ؟
ج15/ لا مانع . العهد ألاّ يعود ويحذره من العودة وأنه ظلم وأنه واجب عليه الحذر من ذلك لا بأس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س16/ هل يجوز فك السحر بالذهاب إلى ساحر فقد أُخبر هذا الرجل أنه مسحور ولا يعرف من سحره ؟
ج16/ لا يجوز فك السحر بالذهاب إلى السحرة و الكهنة بل يُعالج بالقرآن والأدعية المباحة أما الذهاب إلى السحرة لا يجوز والرسول صلى الله عليه وسلم سُئل عن النُّشرة وهي حل السحر بالسحر قال : " هي من عمل الشيطان " فلا يجوز حل السحر بالرجوع إلى السحرة والمشعوذين والكهنة أبداً كما تقدم .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س17/ سماحة الشيخ / يقول السائل : ما حكم طلاق المسحور وهو مبتلىً ومغلوبٌ على أمره ؟
ج17/ إذا طلق وقع الطلاق . بعض الناس يتوهم يقول " أنا مسحور" عنده وساوس ، مادام عقله معه ومعروف أنه عاقل عقله معه فالطلاق يقع أما إذا ثبت أن عقله قد تغير واختل عقله فهو مثل المجنون لا يقع طلاقه هكذا المخرِّف كبير السن إذا ثبت تغير عقله لم يقع أما دعوى السحر وهو عاقل يبيع ويشتري هذه كلها دعاوى باطلة لا تقبل .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س18/ هذا السائل يقول: ما العلامات التي يُعرف بها الساحر و الكاهن والمشعوذ ؟
ج18/ يعرفوا بما يقولونه من الكلام والأعمال الباطلة ، يعرفون بدعواهم الباطلة المخالفة للشرع هذا دليل ظاهر فيُعرف المشعوذ والكاهن والمنجم والسحر والساحر بأعمالهم التي يعملونها، كل واحد ظاهر بعمله كأن يدعي علم الغيب ويدعي أشياء لا أساس لها، أنه يستخدم ويستعين بالجن أو كذاب يكذب على الناس لأكل أموالهم وهكذا الذي يستعمل أشياء تضر الناس ينبغي أن يوعظ من قبل جهة مختصة كالهيئة أو المحكمة لأنه قد يتعاطى السحر وقد يتعاطى أشياء تضر الناس بغير علم بجهله وعدم بصيرته .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س19/ هذا السائل يقول : رجلٌ أُصيب بمرض وقد عُولج بالدواء وقراءة القرآن ولم يُشفى وقد أشار عليه البعض بالذهاب إلى بعض السحرة وعلل له بأنه إذا لم ُيشفى فالذهاب للسحرة لا بأس به فما الجواب ؟
ج19/ هذا مبهم لا يجوز و الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك " من أتى عرّافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أُنزل على محمد" وفي حديث آخر "ليس منّا من سحر أو سُحر له أو تكهن أو تُكهن له " وفي آخر:" لا يدخل الجنة مدمن خمر وقاطع رحم ومُصدقٌ بالسحر " فالواجب على المسلم الحذر من ذلك وأن يقرأ القرآن وأن يذهب إلى العلماء الأخيار وقرّاء القرآن الطيبين ويسأل ربه الشفاء و العافية يلجأ إلى الله في سجوده وفي الليل وفي آخر الصلاة يسأل ربه العافية والشفاء أما الذهاب إلى العرافين والكهنة أو المنجمين أو السحرة هذا كله منكر والعياذ بالله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س20/ يقول السائل : هل يتلبس مسلمي الجن بالناس أم أن التلبس يحصل من كفار الجن فقط؟
ج20/ قد يكون من الكفار وقد يكون من العصاة (عصاة الجن) أما المسلم التقي لا يُؤذي أحد لكن إذا تلبس به فهو من العصاة أو من الكفرة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س21/ يقول السائل : ما الفرق بين المسحور بالسحر والمجنون؟
ج21/ المجنون الذي يتلبس به الجني فقط حتى يتغير عقله والمسحور هو الذي يحصل به ضرر والسحرة من الإنس يستعينوا بالجن حتى يضروا الناس كما جرى من اللبيب بن الأعصم حين سحر النبي صلى الله عليه وسلم ،سحرة الإنس يستعينوا بالجن في سحرهم وأذاهم للإنس بما يقولوا لهم سحرة الشياطين افعلوا كذا وافعلوا كذا .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ س22/ يقول السائل : هل ينفك سحر الساحر بتوبته أو بموته ؟ وماهي الطرق التي ينفك بها السحر؟ وهل يجوز فك السحر بالسحر للضرورة؟
ج22/ إذا تاب الساحر توبةً صادقة فيما بينه وبين الله نفعه ذلك عند الله ، الله يقبل التوبة من المشركين ومن غيرهم كما قال عز وجل : " هو الذي يقبل التوبة عن عباده " قال جل وعلا : " وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون " لكن في الدنيا لا يقبل ، الصحيح أنه يُقتل ما دام ثبت أن الحاكم حكم أنه ساحر يُقتل ولو قال إنه تائب ، التوبة فيما بينه وبين الله صحيحة إن كان صادقاً تنفعه عند الله أما في الحكم الشرعي يُقتل كما قتل عمر السحرة وكذلك جندب وكذلك حفصة لأن شرهم عظيم قد يقولوا تبنا وهم يكذبون ، يضرون الناس فلا ُيسلم من شرهم بتوبتهم التي أظهروها ولكن يُقتلون وتوبتهم إن كانوا صادقين تنفعهم عند الله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س23/ هنا أسئلةٌ يا سماحة الشيخ كثيرةٌ جداً وهي مسألة الذهاب إلى السحرة والكهان والمشعوذين والعرّافين فنودُ من سماحتكم تحذير الناس من ذلك جزاكم الله خيراً.
ج23/ الذهاب إلى السحرة والمنجمين والكهان والعرافين هذا منكر ولا يجوز . الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عنه وحذر منه فقال عليه الصلاة والسلام : " من أتى عرّافاً فسأله عن شيءٍ لم تُقبل له صلاةٌ أربعين ليلة " رواه مسلم في الصحيح . وقال عليه الصلاة والسلام : " من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أُنزل على محمد " وقال : " ليس منّا من سحر أو سُحر له أو تكهن أو تُكهن له " وقال : " لا يدخل الجنة مدمن خمر وقاطع رحم ومصدقٌ بالسحر " فالواجب على كل مسلم أن يحذر إلى مجيء العرافين أو سؤالهم أو تصديقهم ، يجب الحذر من هذا وإذا كان عنده سؤال يسأل أهل العلم ، أهل الشرع ، علماء الشرع ، أما العرافين الذين يخدمون الجن أو يحرصون على آرائهم أو يعملون بأشياء من الطيرة ونحوها أو الودع كل هذا منكر يجب الحذر فالواجب على كل مسلم أن يتقي الله في كل شيء وأن يحذر المجيء إلى الكهنة و العرافين والنجمين والسحرة ويُحذر الناس من ذلك .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-06-2008, 11:48 PM   #14
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
س24/ سماحة الشيخ / ما حكم فك السحر بسحرٍ مثله ؟
ج24/ هذا منكر أيضا والرسول صلى الله عليه وسلم سُئل عن النُّشرة قال : " هي من عمل الشيطان " قال بعض السحرة : " لا يحل السحر إلا ساحر" لا يجوز حل السحر بالسحر ، السحر عبادةٌ للجن والشياطين وطاعةٌ لهم فلا يجوز حل السحر بالسحر ولكن يُحل بالقرآن والدعوات الطيبة والأدوية المباحة ، هذا حل السحر بالرقية الشرعية ، بالدواء المباح ، بالأدوية التي يعرفها الأطباء ليس فيها محذور هذا هو علاج السحر ، ولا شك بحمد الله أن الرقية الشرعية فيها خيرٌ عظيم وهكذا الأدوية المباحة التي أباحها الله مثل أن يُرقى في سبع ورقات من السدر أخضر يُدق يُجعل في إناء ثم يُقرأ فيه الفاتحة وآية الكرسي وآيات السحر الثلاث من سورة البقرة والنساء وطه و" قل هو الله أحد " والمعوذتين ثلاث مرات ويُشرب مثل الماء الذي يُحل به السحر أو أنه إذا كان ممنوعاً من قراءته يُشرب منه ما تيسر ويترو ش ببعضه ، هذا الدواء مُجرب نافعٌ من السحر ونافع مما إذا حُبس عن زوجته ، وهكذا القراءة بالسور الثلاث وحدها فيها نفعٌ عظيم " قل هو الله أحد " والمعوذتين عند النوم صباح ومساء كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأها في يديه ثلاث مرات يمسح بها في كل مرة على وجهه ورأسه وصدره وهذه من أسباب الشفاء بحمد الله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س25/ هذا سائلٌ يقول : هل يجوز للإنسان أن يستعين بجنيٍ مسلم في مساعدته على فك سحرٍ أو ما يدله على مكان السحر من باب الأخذ بالأسباب لا من باب الاستعانة بغير الله ؟ فما توجيه سماحتكم لذلك ؟
ج25/ لا يجوز الاستعانة بالجن ولا سؤالهم بل يجب الحذر منهم ولكن يُنصحون يجب أن يُنصحوا ويتقوا الله وأن لا يظلموا الناس وأن لا يتعدوا على الناس إن كانوا يؤمنوا بالله واليوم الآخر لأن المخاطبون مكلفون فيجب أن يُنصحوا ويُحذروا من التعدي على الناس وظلم الناس بسحرٍ أو تجنينٍ أو بفعل أي شيء أو إيذائهم بأي شيء يجب أن يحذّروا وأن هذه جريمة كما حذرهم النبي صلى الله عليه وسلم وأوصاهم وكما نزل القرآن بذلك نسأل الله العافية .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س26/ ماهر الضابط لمعرفة القارىء الذي هو سليمٌ من أعمال السحر والشعوذة علماً بأنه كثُر في هذا الزمان القُراء وبعضهم يقرأ في خزان كبير للماء ويوزعه على المرضى حينما يأتون إليه وبعضهم يبيع الماء وغيره بأسعار غريبة مثل أن يبيع قارورة الماء الصحة بعشرين أو خمس وعشرين ريال أو غيرها وبعضهم كذلك يجمع النساء في غرفة والرجال في غرفة ثم يقرأ بالمكبر ثم يقول هذا فيه عين ، هذا فيه جن ، هذا فيه سحر وغير ذلك من الأمور . فما توجيه سماحتكم حول ذلك ؟
ج26/ علامات الرجل الصالح والمرأة الصالحة للقراءة أ ن يعتني بالأذكار الشرعية وأن يُعلِّم الأذكار والدعوات الشرعية وأن يرشد الناس إلى طاعة الله ورسوله وأن يحذرهم من المعاصي وأن يأمرهم بالأوراد الشرعية ، وسمعتم بعض العلامات التي تدل على أن الرجل من الكهنة والسحرة وهو يسأل عن أشياء وقعت كذا ، أنه يُخبر الإنسان أنه وقع كذا ويسأل يقول من أمك ويسأله عن أشياء يزعم أنها وقعت له وأنه عنده خبرٌ منها هذه من علامات أنه كاهنٌ مشعوذ لا خير فيه وأما قراءته إذا جمع المرضى هذا لا نجد له أصلاً ، إذا كان مريضاً يقرأ وينفث على محل المرض هذه هي القراءة الصحيحة ، وإذا كان اثنين أو جميعاً ينفث على هذا وعلى هذا وعلى محل المرض فلا بأس لذلك ، أما أنه ينفث في الهواء ويقول هذا يكفي لا أعلم له أصلاً ، هذا من خُرافات بعض القراء كذلك يقرأ في الخزان للماء هذا لا أصل له ، القراءة على المريض أو على ماءٍ خاص بالمريض ويقرأ في إناءٍ خاص به ، مريض أو مريضين أو ثلاث يقرأ في إناءٍ خاصٍ بهم ، أما يقرأ في الخزان لكل من هبَّ ودبّ هذا ما نجد له أصل بل يقرأ في ماءٍ خاصٍ لفلان وفلان إذا طلبوا منه ذلك لابأس ، ومن علامات أنه لاخير فيه انحرافه في دينه وعدم الاستقامة في دينه وعدم محافظته على الصلوات الخمس وعدم حثه المريض على طاعة الله ورسوله والاستقامة على دين الله والحذر من مصاحبة الأشرار ، علامات الأخيار كثيرة وعلامات الأشرار كثيرة ، كذلك من علامات خبثه إذا طلب الخلوة بالمرأة وأن يقرأ عليها لوحدها هذه من علامات الخبث والشر فالواجب على المريض أن يحذر وأن يكون على بينة وأن يعرف ما يصدر من القارىء حتى يعرف بذلك أنه طيب أو خبيث والعلامات لا تخفى متى تأمل المريض عرف العلامات الدالة على طيب الرجل أو المرأة أو على خبثهما ، من تصرفهما ومن ما يطلبانه من المريض ، نسأل الله السلامة وأن يهدي الله قراءنا ويوفقهم للخير وأن يُيسر للمسلمين القراء الطيبين والقارئات الطيبات الملتزمات بالشرع ، نسأل الله أن يهدي الجميع ، كذلك ينبغي للقارىء أن يتقي الله وأن يرفق بالناس في بيع الماء والأجرة على المريض ، ينبغي أن يتسامح في الأشياء ويرضى بالشيء القليل الذي ينفعه ولا يضر المريض أُوصي إخواني القراء الطيبين أن يتواضعوا وأن يرفقوا بالناس وأن يجتهدوا بالأسعار الخفيفة القليلة ولهم في ذلك الخير والأجر العظيم والبركة ، قليلٌ مع البركة خيرٌ من كثيرٌ مع الإضرار بالناس ، نسأل الله أن يُوفقهم وأن يعينهم على كل خير .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س27/ هذا السائل يقول : هل تبرأ ذمتنا إذا عرفنا ساحراً أو كاهناً أو مشعوذاً ولم نُبلغ عنه الجهات المسئولة ؟
ج27/ يجب أن تُبلغوا . من عرف منهم أحد يجب أن يبلغ الهيئة ويبلغ من يظن أنه عنده فائدة كالأمين ورئيس الهيئة ورئيس المركز وأعيان الناس الذين لهم أثر في هذا حتى تتكاثف الجهود في مجاهدتهم وإبعادهم والقضاء عليهم ، يعني من يظن أنه ينفع من رئيس هيئة أو مركز أو قاضي أو أمير أو عريف كشيخ القبيلة إلى غير هذا من الأشخاص الذين يظن أنهم يُفيدون ، يُحدثه ويبين له حال الرجل أو حال المرأة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س28/ يقول : هناك رجلٌ يدعي أنه يقرأ بالقرآن وأثناء قراءته تلك يحضر الجن ويستعين بهم في إخراج الجن الذين سكنوا في شخصٍ آخر ويدعي كذلك أن هؤلاء الجن مسلمين وهم يعينونه على الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، كما عند قراءته خصوصا على النساء يطلب إطفاء الأنوار ووضع البخور في الغرفة. فما توجيه سماحتكم لذلك ؟
ج28/ كل هذا يجب منعه ، هذا خُرافي يجب منعه ، الاستعانة بالجن وإجادة البخور وإطفاء الأنوار كل هذا من الدلائل على الخبث والاستعانة بالجن ولا يجوز هذا الأمر بل من الشر العظيم ولا يستعين بهم إلا إذا عبدهم من دون الله ونذر لهم أو استغاث بهم أو أعطاهم ما يحبون قال جل وعلا : " وأنه كان رجالٌ من الإنس يعوذون برجالٍ من الجن فرادوهم رهقاً" كانوا في الجاهلية إذا نزلوا وادياً أو محلاً موحشا قالوا " نعوذ بعزيز هذا الوادي " يعني رئيسهم من سفهاء قومه فأنزل الله في ذلك التحذير " وأنه كان رجال ٌمن الإنس يعوذون برجالٍ من الجن فرادوهم رهقاً" أي رادوهم شراً وخوفاً، نسأل الله العافية .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س29/ما قول سماحتكم فيمن يقول أن السحر خرافة ولا حقيقة له ؟
ج29/ من قاله كافر لأن الله ذكر السحر في القرآن وبينه الرسول صلى الله عليه وسلم ، فالسحر موجود وله حقيقة بعضه حقيقة يمرض ويقتل وبعضه تخييل
، كله واقع من أنكره كافر مكذب للقرآن .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س30/ سائلة تقول : أنا امرأة مصابة بتلبس الجن وهذا التلبس يسبب لي الخمول والكسل وكُره الطاعة والصلاة فأنا أنام عن الصلاة وأجمع الظهر مع العصر ويتسلط عليَّ أيضاً في الصلاة . فهل عليَّ شيء في ذلك ؟
ج30/ عليكِ سؤال الله والتضرع إليه بأن يُعافيكِ من ذلك وعليكِ أن تقرأي على نفسكِ الفاتحة وآية الكرسي و" قل هو الله أحد" والمعوذتين فهذه من أسباب خروجه ، آية الكرسي بعد كل صلاة وعند النوم و" قل هو الله أحد " و المعوذتين تقرأينها وتنفثين على نفسكِ بيديكِ ، تمسحين على رأسكِ ووجهكِ وصدركِ ، وإذا قرأ عليكِ أبوكِ أو أمكِ أو أختكِ أو زوجكِ أو نحو ذلك كل هذا طيب مع الإكثار من " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق " مع التكرار يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من نزل منزلاً فقال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء........ الحديث" وشكا إليه رجل قال يا رسول الله " ما لقيت البارحة من عقربٍ لدغتني قال : أما لو أنك قلت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضرك " وأرشده النبي صلى الله عليه وسلم إلى قراءة آية الكرسي وأنها تمنع من استيلاء الشيطان عليه، فأكثري من قراءة آية الكرسي و" قل هو الله أحد " والمعوذتين وهذا من أسباب سلامتك من هذا البلاء وهكذا إذا قرأ عليكِ أبوكِ أو أمكِ أو زوجكِ ونحو ذلك هذا من باب التعاون على البر والتقوى ولكن اللجوء إلى الله وسؤاله العافية والتضرع إليه في سجودكِ وفي كل وقت من أعظم الأسباب في الشفاء والعافية وهكذا التحرز بقراءة آية الكرسي وقراءة " قل هو الله أحد " والمعوذتين وتكرار ذلك ثلاث مرات صباحاً ومساءً وعند النوم مع قراءة آية الكرسي كل هذا من أسباب السلامة من هذا العدو الملابس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س31/ يقول : كيف نعرف أن الإنسان مسحور؟ وما حكم الرقية الشرعية بواسطة الأشرطة المسجلة ؟
ج31/ الرقية الشرعية بواسطة القارىء الذي يقرأ على المريض سواء من آيات الله آية الكرسي والفاتحة و"قل هو الله أحد" والمعوذتين وما تيسر يقرأ على المريض المسحور وغير المسحور نفس القارىء يقرأ عليه ليس بالأشرطة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س32/ يقول السائل : هل الساحر عندما يُقتل يُصلى عليه ويُدفن في مقابر المسلمين ؟
ج32/ إذا قُتل لا يُصلى عليه ولا يُدفن في مقابر المسلمين ولا يُصلى عليه ولا يكفن نسأل الله العافية.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س33/ يقول السائل : ما نصيحتكم لمن ابتُلي بالمرض النفسي أو وساوس الشيطان ؟ وما هي الأدعية الخاصة لذلك من الأحاديث والآيات الكريمة؟
ج33/ نصيحتي له أن يتعوذ بالله من الشيطان وأن يحذر من طاعة الشيطان ، فالوساوس من الشيطان والله جل وعلا يقول : " وإما ينزغنك من الشيطان نزغٌ فاستعذ بالله " أوصى الله بهذا ويقول تعالى : " إن الشيطان لكم عدوٌ فاتخذوه عدواً" لابد أن تحذره وإذا كان جاءته الوساوس في الله يقول " آمنتُ بالله ورسله" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، جاء رجلٌ من الصحابة قال : يا رسول الله إن الشيطان لبّس عليَّ في صلاتي قال: ذلك شيطان يُقال له خنزب ثم أوصاه النبي صلى الله عليه وسلم أن يتفل عن يساره ثلاث مرات وأن يتعوذ بالله من الشيطان ثلاث مرات قال: ففعلتُ ذلك فأذهب الله عني ما أجد . فالمؤمن يتعوذ بالله من الشيطان ، والصحابة اشتكوا من ما يجدونه من الوساوس فقال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم قولوا: " آمنتُ بالله ورسله" ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وينتهي هذا الداء ، كل ما أحسست بشيء تنفث عن يسارك ثلاث مرات وتقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، هذا الدواء النبوي مع الصدق ، وسل ربك العافية وابشر بالخير .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س34/ من العلماء يا سماحة الوالد من أنكر على هؤلاء القراء الذين يُرقون بالرقى الشرعية باستخراج الجان من بعض المسحورين ونحوهم عملهم هذا واعتبروه توسعاً وابتداعاً لم يأتي به رسول الله صلى الله عليه وسلم . فما ردكم على هؤلاء؟
ج34/ الرقية تنفع من كل شيء ، الرقية جعلها الله سبباً لكل شيء ، الكتاب فيه الهدى والنور " ونُنزل من القرآن ماهو شفاء وهدى للمؤمنين" والنبي صلى الله عليه وسلم رقى ورُقي وكان يرقي نفسه عليه الصلاة والسلام فلما مرض وضعف جعل عائشة رضي الله عنها ترقيه في يديها عليه الصلاة والسلام ، ولما قدم رهطٌ من الصحابة على بعض العرب وفيهم سيدهم سألهم العرب وقالوا: هل فيكم من يرقى ؟ قالوا : نعم فرقاه بعض الصحابة بفاتحة الكتاب يعني يتفل ويرقيه فعافاه الله من حاله وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُعلِّم الناس الرقية كما رقاه جبرائيل " بسم الله أرقيك من كل شر يُؤذيك ومن كل عين حاسد ، الله يشفيك " ويقول " أذهب البأس رب الناس اشفي أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يُغادر سقماً" ويرقي نفسه بـ " قل هو الله أحد " وبالمعوذتين يكررها ثلاثاً عند النوم ويمسح على جسده عليه الصلاة والسلام ثلاث مرات فإذا اشتكى فعل هذا كما في الصحيحين فالرقية مشروعة في القربى وفيها فوائد .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س35/ كيف يتم الجمع بين قول الرسول صلى الله عليه وسلم "عباد الله تداووا ولا تداووا بحرام" وحديث السبعين ألفاً وذكر من صفاتهم أنهم "لا يسترقون" وجزاكم الله خيراً ؟
ج35/ قول الرسول صلى الله عليه وسلم " عباد الله تداووا ولا تداووا بحرام" يدل على الإذن بذلك واستحباب التداوي ولكن التداوي بما حرم الله لا يجوز والإسترقاء تركه أفضل وإن دعت إليه الحاجة فلا بأس جمعاً بين الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم والأحاديث يفسر بعضها بعضاً فإخباره عن الذين لا يسترقون يدل على الأفضلية وأمر الصحابة أن يسترقي للحاجة وأذن للصحابة بالكي للحاجة إذا دعت الحاجة إليه وقال " الشفاء في ثلاث كية نارٍ أو شرطة محجم أو شربة عسل" كل ذلك لا بأس به والنصوص يُفسر بعضها بعضاً ويُبين بعضها بعضاً ويُؤيد بعضها بعضاً .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س36/ سماحة الشيخ يقول السائل : شخصٌ رقى شخصاً ولكن تبين له أن الشخص الذي قرأ عليه كافر ماذا عليه؟ وهل ينتفع ذلك الكافر بالرقية ؟
ج36/ لا بأس الرقية على الكافر لابأس إذا كان ما بينه وبينه حرب فلا بأس ، ما دام بيننا وبينهم هُدن كما قال تعالى :" لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتُقسطوا إليهم " إذا أحسنت إلى الكافر المستأمن أو المعاهد بصدقة أو قراءة عليه أو ما أشبه ذلك فلا بأس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س37/ سماحة الشيخ/ سائلٌ يقول: بعض القراء الذين يقرأون على أصحاب المس يستعملون مع القرآن الكريم أو بدونه اللسعات الكهربائية ؟
ج37/ لا . ليس له أصلاً وإنما يقرأ عليه وينفث عليه ويدعو له .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س38/ ما قولكم فيمن جعل ضابطه في الرقية أن هذه الرقية مُجربة ونافعة علماً أن جلد الذئب ما استُخدم إلا بهذا الضابط وكذلك النفخ أو النفث في خزان الماء وغيرها كثير ؟
ج38/ استعمال جلد الذئب هذا منكر لا أصل له واستعمال الخزان لا أصل له ولكن ينفث على المريض أو في إناء يشرب منه المريض ويغتسل به أما النفث في الخزان ثم يُعطي الناس هذا شيء لا أصل له ، هذا من خرافات بعض العرافين ولكن إذا أراد أن يقرأ في إناء لإنسان يقول له تشرب منه ، تتروش منه لا بأس هذا الذي فعله بعض السلف رضي الله عنهم وفعله النبي صلى الله عليه وسلم مع ثابت بن قيس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س39/ هل يصح لإنسان أن ينفث ويُسمي على سيارته الخاصة بالدعاء لسببٍ للعطل رغم أنني رأيتُ رجلاً يفعل ذلك ؟
ج39/ ليس في ذلك مانع إذا سمى على سيارته ، فهو يدعو الله في كل شيء " ادعوني أستجب لكم " الإنسان يدعو ربه في كل شيء ، يرفع حاجته في كل شيء .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س40/ سائلٌ يقول : نلاحظ بعض القراء والرقاة أنهم يشترطون مبالغ ضخمة في حدود الألف ريال فما فوق أو مادون ذلك . فهل لذلك أصلٌ في الشريعة ؟
ج40/ ليس بالتحديد أن الأجرة لها أصل في هذا بل الراقي والطبيب يقتصد ولا يبالغ ، يكون عنده رحمة ، عنده رأفة بالمسلمين ، لا يبالغ في الأجرة ، يتحرى الذي يقوم بحاله ويُعينه على مهمته من دون أن يشترط أشياء شديدة على المعالجين ، المشروع له أن يرفق بالناس وأن يطلب الشيء القليل الذي يناسب تورعهم لعملهم هذا لأن فيهم الفقير والمعدم والمتوسط ، فالسنة للراقي أن يرفق بإخوانه وأن يطلب الشيء القليل المناسب ويتحرى ماهو أرفق بالمرضى.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س41/ وسائلٌ يقول : هناك بعض القراء يُرقون الناس عن طريق الهاتف وبعضهم عن طريق مكبرات الصوت وبعضهم عن طريق الأشرطة . فهل يصح ذلك ؟
ج41/ كل هذا لا أصل له ، كل هذا مُجازفات لا أصل لها لا من طريق الهاتف ولا من طريق الأشرطة ولا من طريق مكبرات الصوت إنما ينفث على محل مرض المريض على يده ، رجله فقط هذه هي الرقية نفس محل المرض.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س42/ سائلٌ يسأل عن حكم استعمال الضرب والخنق لمن يُعتقد أن فيه جان ؟
ج42/ هذا يفعله بعض الناس والذي ينبغي تركه لأنه قد يتعدى عليه وقد يضره على غير بصيرة وإلا قد نقل عن بعض الأئمة فعل ذلك " ضرب" هذا يحتاج إلى نظر وتأمل فإن ذلك قد يترتب عليه هلاك المريض وضررٌ على المريض وإنما المشروع والمعروف القراءة فقط ، القراءة على المريض بالقراءات والدعوات الطيبة هذا الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ولم نعرف عنهم أنهم كانوا يضربون فمن وجد شيئاً فليجيء به عن السلف الصالح ، أما فعل العلماء فليس بحجة فإن في ذلك خطر قد يأتي إنسان يدّعي الرقية ويدّعي الطب ويُؤذي الناس بالضرب والخنق وهو يُريد نفعهم بذلك فالواجب عدم فعل ذلك وعدم التعرض لهذا الخطر العظيم إنما يرقيه فقط بالدعوات والآيات أما خنقه وضربه على رأسه وعلى صدره أو نحو ذلك فالواجب ترك ذلك حتى لا يترتب على هذا شرٌ عظيم ولوكان خيراً لبينه النبي صلى الله عليه وسلم أو بينه الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم ثم هذا في الغالب تخرصات تُفضي إلى هلاك المريض.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س43/ سائلٌ يقول : رجلٌ مريض فهل الأفضل له البحث عن الرقية وعن الدواء أو أن يتوكل على الله عز وجل ؟
ج43/ أن يبحث عن الدواء والعلاج أفضل من الترك لأن أسباب فعلها أولى وإن لم يتداوى فلا حرج ، الدواء مستحب والرقية مستحبة فمن صبر ولم يُداوى فلا حرج عليه لكن الأفضل أن يتداوى وأن يعالج.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س44/ يقول السائل : ما الفرق بين الرقية والتميمة ؟
ج44/ الرقى فيها تفصيل بعضها جائز وبعضها غير جائز. أما التميمة فلا تجوز كلها بقرآن وبغير قرآن ، لا يجوز تعليقها مطلقاً أما الرقى إذا كانت من القرآن أومن دعوات طيبة وكلام طيب لا محذور فيه لا بأس بالرقى ، يرقيه بالدعاء لا بأس يقول " اللهم اشفه اللهم عافه" أو يقرأ عليه الفاتحة أو يقرأ عليه شيء من القرآن هذا لابأس به ، أما إذا كانت الرقية بشيء مجهول أو بأسماء منكرة كالجن ونحو ذلك أو بكلمات أثيمة كل هذا لا يجوز فالرقى تكون بآيات قرآنية أو بدعاء أو بكلام لا محذور فيه ولا منكر .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س45/ يقول السائل : نرى بعض الناس عندما يرقون أحداً يبترون جزءاً من آية يُرددونها مرات عديدة مثل أن يقول أحدهم " نار الله الموقدة" ثم يكرر ذلك طويلاً وعندما نُنكرعليهم يقولون هذه تحرق الشيطان . فما جواب سماحتكم؟
ج45/ لا أعلم لهذا أصلاً " نار الله الموقدة " أوما أشبه من ذلك أو "إنها عليهم مؤصدة" لا أعلم لهذا أصلاً إنما المشروع أن يتعوذ بالله فإذا كان يخاف يتعوذ بالله يقول " أعوذ بالله من شر هذا " بينه وبين ربه " أعوذ بالله من شره " وإن كان يتقيه مشافهة يقول له اتق الله ، راقب الله ، لا تتعدى عليّ ، أعوذ بالله من شرك ، وإذا كان بينه وبين ربه يستعيذ بالله " اللهم عليك بفلان ، اللهم اكفني شره ، اللهم احمني من شر فلان وما أشبه ذلك . يتقي شر بني آدم بطرق شرعية والطرق المعتادة التي لا محذور فيها فهذا هو الطريق أما استعمال ما حرم الله أو استعمال شيء من الكلمات لا أساس لها في الشرع فلا يجوز ذلك ، إنما يتعاطى الأسباب الشرعية والأسباب المباحة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س46/ هل يجوز أن يغتسل المريض بماءٍ قد رُقي فيه داخل أماكن الخلاء؟
ج46/ لا بأس في أ يغتسل بماء الرقية الذي ليس فيه أثر ريق الراقي فلا يضر ، لو اغتسل بالماء في الحمام أوفي أي مكان لا يضر.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س47/ يقول : هل يجو أن أكتب العزائم على الورق وأشترط بيعها بقيمة معينة بعشرين ريال أو بخمسين أو بغيرها؟
ج47/ تأخذ الأجرة ممن تكتب له ليس بيعها على الناس ، تكتبها لإنسان معين لا تكتبها للبيع تكتبها للإنسان المريض الذي يأتي إليك، تكتب له العزيمة يبلها ويشربها.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س48/ سماحة الشيخ / هذا السائل يقول : ماهي الكتب التي تُوصون طلاب العلم بقراءتها في موضوع السحرة والكهان حتى تسلم عقيدة المسلمين ويستطيعون أداء رسالتهم كما أمرنا ربنا ؟
ج48/ مثل قراءة كتاب التوحيد شرح الشيخ عبد الرحمن بن حسن فيها الفائدة العظيمة ينبغي العناية بها .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س49/ سماحة الشيخ/ يقول السائل: كثُرت هذه الأيام عياداتٌ كُتب عليها العلاج الشرعي بالقرآن والسنة ، ويدخل المريض بعد دفع مبلغٍ معين لموظف الاستقبال في هذه العيادة ثم بعد ذلك يقوم الراقي بقراءة القرآن بالمكبر على الحضور ثم يمر عليهم بعد القراءة يكتب لهم الوصفة من عسلٍ أو ماءٍ أو سدرٍ أو غير ذلك فهل يجوز الذهاب لمثل هذه العيادات أم في ذلك محذورٌ شرعي؟
ج49/ إذا عُرف أن أصحابها من الخير فلا بأس لكن يقرأ على المريض ، ينفث على المريض على صدره مثلا على يده ، ويدعو له بالشفاء ، يقرأ الفاتحة ، آية الكرسي ، " قل هو الله أحد" والمعوذتين وما تيسر ، يقرأ " اللهم رب الناس أذهب البأس اشفِ أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً" ويقرأ على الآخر والآخر ويكون في هذا مخلصاً لله جل وعلا ، تاركاً للكذب و الخرافات التي يفعلها بعض الناس ، إذا عُرف أنه رجلٌ طيب ٌ وأنه من أهل الخير يسأل عن أهل العلم ، يسأل عن المعروفين من جيرانه وغيرهم لا بأس ، أما القراءة بالمكبر فلا أصل لها ، يقرأ على المريض نفسه ، ينفث على المريض وكذلك القراءة الجماعية بالميكرفون هذا أيضاً لا أصل له .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س50/ العلاج بالزيت الزيتون كيف يكون ذلك؟
ج50/ الزيت مبارك والعلاج به من أسباب الشفاء والأطباء يستعملونه وهو مبارك وفيه خيرٌ كثير والعسل فيه خير كثير وماء زمزم كذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم :" الشفاء في ثلاث شرطة محجم وشربة عسل وكية نار" هذه من أسباب الشفاء لكن كيفية العمل هذا يحتاج إلى مراجعة أهل العلم بذلك والذين قد تدربوا على هذا الشيء وجربوه .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س51/ الشخص الذي يشكي من ضيقٍ في الصدر هل يُقرأ عليه؟
ج51/ ينبغي أن يُكثر من ذكر الله ومن قراءة القرآن وإذا قُريء عليه لا بأس، لكن الأفضل له أن يكثر من قراءة القرآن ومن ذكر الله فإن هذا يشرح الصدر " ألا بذكر الله تطمئن القلوب" يكثر من قول " لا إله الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، يُكثر من قراءة القرآن إذا كان يحفظ أو من المُفصّل إذا كان ما يحفظ إلا القليل أو يُردد السورة التي يحفظها ، كل هذا من أسباب انشراح الصدر مع دعاء الرب " اللهم اشرح لي صدري "، " اللهم يسر لي أمري " ، " اللهم أزل عني كل بأس " ، " اللهم اشفني من كل سوء" .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س52/ ماذا ورد في أكل التمرات السبع وهل هي من نوع مخصص ؟
ج52/ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من صبّح بسبع تمرات من عجوة المدينة لم يضره سحرٌ ولا مسٌ " وفي لفظٍ " مما بين لابتيها" وكذلك يُرجى من بقية التمر إذا تصبح بسبع تمرات فإنه ينفعه ذلك .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س53/ سماحة الشيخ ـ حفظكم الله ـ ما أفضل الأدعية الجامعة في القراءة على المريض وأيضاً ماهي الآيات الواردة في ذلك
ج53/ من الأدعية الجامعة قول النبي صلى الله عليه وسلم : " أذهب البأس رب الناس اشفِ أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً " هذا من أصح الدعاء ومن ذلك " بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أوعين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك " كما رقى جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الدعاء الأخير ومن ذلك " نسأل الله لك الشفاء والعافية" .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س54/ أحسن الله إليكم سماحة الشيخ / ما رأيكم في قراءة الإنسان على نفسه؟
ج54/ ينفث على نفسه كما نفث النبي صلى الله عليه وسلم على نفسه وهذا من أسباب العلاج التام ، النبي صلى الله عليه وسلم كان يرقي نفسه عند النوم عليه الصلاة والسلام ولما مرض واشتد عليه الأمر وعجز عن ذلك صارت عائشة ترقيه في يديه وتمسح بيديه على وجهه عليه الصلاة والسلام.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س55/ حفظكم الله سماحة الشيخ هذا سائل يقول : ما كيفية الرقية في الدعاء يا سماحة الشيخ ؟ وما هي الأدعية التي تُقرأ ؟
ج55/ ينفث على المريض ، على محل المرض ويدعو له ، ينفث عليه من ريقه ، يقرأ الفاتحة يكررها سبع مرات ، يقرأ آية الكرسي ، يقرأ ما تيسر من القرآن ، ويقرأ " قل هو الله أحد " والمعوذتين يكررها ثلاثاً هذه هي الرقية وينفث معها ، يدعو الله " اللهم رب الناس أذهب البأس اشفِ أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً " كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ويقول " بسم الله أرقيك من كل شيءٍ يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك " هكذا رقى جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم كمل أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم كل هذا حسن وإذا قال " اللهم اشفه ، اللهم عافه ، اللهم يسر له العافية " والدعوات المناسبة لا بأس لكن هذا الدعاء الشرعي الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم رب الناس أذهب البأس اشفِ أنت الشافي ...." " وبسم الله أرقيك............ " .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س56/ حفظكم الله تقول السائلة : ما حكم التداوي بالقرآن الكريم سماحة الشيخ ؟
ج56/ مشروع . الله جعله شفاء فإذا نفث الإنسان على نفسه بآياتٍ من القرآن بالفاتحة أو بآية الكرسي أو " قل هو الله أحد " أو المعوذتين كله طيب ، كان النبي يُعالج نفسه بالقرآن عليه الصلاة والسلام ، فالعلاج بالقرآن من أفضل العلاج .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
57/ هذا سائلٌ يقول : يا سماحة الشيخ ما هي الأحاديث التي يقرأها المريض على نفسه ؟ وهل يضع يده على موطن الألم في جسده عند القراءة؟
ج57/ ليس هناك أحاديث خاصة ، يقرأ القرآن ويقرأ ما تيسر من الحديث ، يكثر من الدعاء والاستغفار فإذا وضع يده على موطن الألم في الدعاء هذا حسن ، النبي صلى الله عليه وسلم لما سأله عمرو بن العاص عن علا ج مرضه أمره أن يضع يده على محل الألم ، يسأل ربه جل وعلا أن يشفيه من هذا الألم " اللهم إني أعوذ بعزتك .......... " يتعوذ بالله من المرض سبع مرات هذا لا بأس به إذا وضع يده على الألم وتعوذ بالله من هذا المرض يُرجى له الشفاء.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ س58/ ورد أن ماء زمزم لما شُرب له فهل يلزم أن يُقرأ فيه شيء من القرآن ويشربه المريض أم نكتفي بشربه بدون قراءة ؟
ج58/ ماء زمزم شفاءٌ لما شُرب له فهو ليس بحاجة إلى قراءة ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إنها مباركة" ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إنها طعام طُعم وشفاء سُقم" فالشرب منها والتروس منها كل ذلك من أسباب الشفاء والعافية ، يُروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ماء زمزم لما شُرب له " لكن سنده ضعيف لكن الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إنها مباركة" " إنها طعام طُعم وشفاء سُقم " وكان النبي عليه الصلاة والسلام لما فرغ من طوافه يوم العيد يوم النحر أتاها وشرب منها عليه الصلاة والسلام .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س59/ حفظكم الله سماحة الشيخ / المريض بالمرض النفسي وضيق الصدر وأيضاً المريض المصاب بمرض عضوي هل يقرأ على نفسه ؟
ج59/ نعم يرقي نفسه كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه ، الإنسان يرقي نفسه كل ذلك مطلوب مشروع ومن أهم الرقية أن يرقي نفسه بالفاتحة و" قل هو الله أحد " والمعوذتين وآية الكرسي وإذا قرأ الفاتحة كررها سبعاً و" قل هو الله أحد " والمعوذتين كررها ثلاثاً كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك كان عند النوم يرقي نفسه يقرأ " قل هو الله أحد " والمعوذتين في يديه ثلاث مرات يمسح بهما على ما أقبل من جسده عليه الصلاة والسلام .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س60/ جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ يقول السائل : ما هي الحدود والضوابط في الرقية الشرعية ؟ وهل يجوز للراقي أن يرقي مجموعة من الأشخاص في وقتٍ واحد ؟ وبماذا تنصحون المرضى مأجورين ؟
ج60/ الرقى تكون بالقرآن وبالدعوات الطيبة هذه هي الرقية مع رجاء أن الله يتقبل وينفع بها فينفث به على ريقه ، يقرأ الفاتحة أو بعض الآيات أو آية الكرسي أو " قل هو الله أحد " والمعوذتين ، القرآن كله شفاء " قل هو للذين آمنوا هدىً وشفاء " فالرقية بالقران وبالدعوات الطيبة على محل الألم ينفث على صدره أو على رأسه أو يده أو رجله ويقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن ويدعو " اللهم رب الناس أذهب البأس اشفِ أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً " ويقول " بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس وعين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك " هذه الرقية الشرعية مع رجاء أن ينفع الله بذلك مع سؤاله أن يتقبل وأن ينفع وأن يشفي المريض ، يكون عنده إيمان بأن الله هو الشافي وأن هذه أسباب فهو يسأل الله أن يشفي هذا المريض ويقرأ عليه ويرجو من الله أن ينفع برقيته ، وإذا كان يرقي أشخاص اثنين ثلاثة قدامه ينفث على هذا وعلى هذا ويقرأ لا بأس إذا استطاع أن يقرأ وينفث على صدروهم أو أيديهم أو على رؤؤسهم على حسب المرض لا بأس ليس شرطاً أن يكون واحداً لو كان اثنين أو ثلاثة قدامه نفث على هذا وعلى هذا لا حرج ... لا أعلم في هذا حرج .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
61/ أحسن الله إليكم سماحة الشيخ / هل على المسلم أن يذكر جميع ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم من أذكار الصباح والمساء أم يجزىء شيء منها ؟ وماهو أفضل الذكر؟
ج61/ كلها مستحبة ليست لازمة يقرأ ما تيسر فهي ليست لازمة ، يأتي من الأذكار الصباحية والمسائية ما تيسر له ليست لازمة وإنما هي مستحبة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س62/ بالنسبة يا سماحة الشيخ يقول ماهي أفضل الأذكار؟
ج62/ يأتي بالأذكار الشرعية التي هي " سبحان الله وبحمده " مائة مرة صباحاً ومساءً ويقول " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير" مائة مرة في كل يوم جاءت في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم : " من قال حين يصبح وحين يمسي سبحان الله وبحمده مائة مرة غُفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" ويقول صلى الله عليه وسلم : " من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير في يوم مائة مرة كتب الله له عدل عشر رقاب وكتب الله له مائة حسنة ومحا عنه مائة سيئة وكانت له حرز من الشيطان يومه هذا حتى يُمسي ولم يأتي أحدٌ بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من عمله" فضلٌ عظيم ، فيستحب للمؤمن أن يأتي بها في اليوم دائماً دائماً مائة مرة ، في أول النهار أو في أثناء النهار حسب التيسير لكن إذا قالها في أول النهار يكون أفضل ، فأرجو من كل مسلم أن يحافظ عليها وهكذا " سبحان الله وبحمده " مائة مرة صباحاً ومساءً كل هذا مستحب كذلك " سبحان الله العظيم وبحمده عدد خلقه ، سبحان الله رضا نفسه، سبحان الله زنة عرشه ، سبحان الله مداد كلماته ، " ثلاث مرات صباحاً ومساءً يُكثر منها ثلاث مرات فقط كل هذا فيه خيرٌ عظيم وهكذا " سبحان الله بعدد ما خلق في السماء ، سبحان الله عدد ما خلق في الأرض ، سبحان الله عدد ما خلق بينهما ، سبحان الله عدد ما خلق والحمد لله مثل ذلك ولا إله إلا الله مثل ذلك والله أكبر مثل ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله مثل ذلك .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س63/ أحسن الله إليكم وبارك فيكم سماحة الشيخ هذا سائل يقول : ما هي الآيات التي كان الرسول صلى الله عليه وسلم يرقي بها المرضى؟ وكيف تكون ؟ وهل يُرقى بها عند بداية المرض أم تكون دائمة حتى يزول المرض ؟ وما نصيحتكم للقراء مأجورين؟
ج63/ كل القرآن مبارك ، كله رقية ومن الرقية الفاتحة وآية الكرسي و" قل هو الله أحد" والمعوذتين مما كان يستعمله النبي صلى الله عليه وسلم ويحث عليه ، الفاتحة لأنها أم القرآن ومن أفضل السور ، وآية الكرسي الرسول أرشد إلى قراءتها بعد كل صلاة وعند النوم ، وكذلك " قل هو الله أحد " والمعوذتين كان يقرأ صلى الله عليه وسلم عند النوم ثلاث مرات وينفث بيديه ويمسح بهما على رأسه ووجهه وما استطاع من جسده كل هذا ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال " من قرأ هذه السور الثلاث في أول الليل أو في أول النهار لم يمسه شيء أو لم يصبه شيء " فهذا كله مما يُشرع ، وثبت أن بعض الصحابة رقى بعضهم مرة بالفاتحة فقط فشفاه الله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
64/ هذا سائل سماحة الشيخ أرسل بسؤالٍ يستفسر فيه ويقول: هل يجوز في الرقية أن يقرأ المسلم القرآن الكريم وبعض الأدعية النبوية على الماء أو الزيت ويقوم المريض بشرب ذلك الماء والاغتسال به وإذا كان لا يجوز فما الرقية الشرعية والشروط التي يجب أن تتوفر في الرقية ويجوز أن يستعملها المسلم بعد ذلك ؟
ج64/ لا حرج للرقية في الماء ثم يشربه المريض أو يغتسل به كل هذا لا بأس به ، الرقية تكون على المريض والنفث عليه وتكون في إناءٍ به ماء يشربه المريض أو يترو ش به كل هذا لا بأس به فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قد رقى ثابت بن قيس في إناء به ماء ثم صبه عليه ، فإذا رقى الإنسان أخاه في ماء ثم شرب منه أو صبه عليه يُرجى فبه العافية والشفاء ، وإذا قرأ على عضو المرض على يده أو رجله أو صدره ونفث عليه ودعا له بالشفاء فهذا كله حسن .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س65/ هذا شابٌ أرسل بهذا السؤال يقول سماحة الشيخ بأنه شاب يبلغ من العمر الثامنة والعشرين يُعاني من مرض نفسي وهو التفكير الدائم / القلق / التوتر / الخوف من المستقبل/ والأرق / وعدم النوم . فبماذا تنصحونه من الكتاب والسنة للشفاء من هذا المرض مأجورين؟ وهل يوجد كتب تنصحونه بقراءتها؟
ج65/ أنصحه بالتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق يكررها ، والتعوذ بالله من الشيطان الرجيم يكررها كذلك ، ويطرح الشكوك ويسأل ربه العافية من ذلك ويبشر بالخير لأن كل ذلك من الشيطان ، يكتفي بهذا والحمد لله ويُحارب الشكوك والأوهام التي تقع من عدو الله الشيطان وإذا اجتهد في ذلك وأكثر من التعوذ بالله من الشيطان الرجيم والتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق فإنه يسلم بتوفيق من الله ، النبي صلى الله عليه وسلم لما قال له بعض الصحابة يا رسول الله أن أحدنا يجد في صلاته ما يخر من السماء أهون علينا من أن ينطق به ، قال : تلك من الوسوسة ، ثم قال : إذا وجد أحدكم ذلك فليقول آمنتُ بالله ورسله" إذا كان يتعلق بالله فليقول آمنتُ بالله ورسله وليستعيذ بالله ولينتهي وإذا كان يتعلق بأشياء أخرى يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وينتهي والحمد لله ، يكثر من التعوذ بالله من الشيطان الرجيم .ويسلم .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ س66/ أحسن الله إليكم سماحة الشيخ في زماننا هذا الحقيقة كثُر الذين يعانون من هذه الأمراض المتعددة . في نظركم ما هي الأسباب في ذلك ؟
ج66/ الأقرب والله أعلم كثرة المشاغل التي تشغل القلوب وتدعها تحت الوسوسة وبعض الناس لبعده عن الدين وعدم علمه يأتيه الشيطان من جهة الدين ، يكثر عليه الوساوس من جهة الدين وبعضهم من جهة المشاكل الكثيرة في بيته أو مع الناس تأتيه الوساوس والعلاج من هذا أن يتعوذ بالله من الشيطان كثيراً ، يسأل ربه العافية من ذلك ويتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق وبإذن الله يسلم من هذه الأمور.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س67/ البعد عن الذكر وقراءة القرآن يا سماحة الشيخ أليس له سبب؟
ج67/ كذلك الغفلة من أسباب ذلك ، والإكثار من قراءة القرآن ومن ذكر الله من أسباب التوفيق ، ومن أسباب السلامة ، إذا أكثر من ذكر الله ومن قراءة القرآن هذا من أسباب السلامة والعافية ومن الشيطان الوسواس.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س68/ سماحة الشيخ / هل تدلنا على كتابٍ ميسر يحتوي على الرقية الشرعية؟
ج68/ زاد المعاد لابن القيم كتابٌ جيد مفيد .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س69/ سائلٌ يقول : كيف نجمع بين مشروعية طلب الإنسان للرقية وبين حديث الرسول صلى الله عليه وسلم " السبعين ألف الذين يدخلون الجنة بغير حساب" ؟
ج69/ تقدم الكلام على هذا وأن حديث السبعين " لا يسترقون" ليس أنهم " لا يرقون " أما رواية " لا يرقون " هي ضعيفة شاذة والرواية الصحيحة " لا يسترقون " لا يسألون الناس أن يرقوهم إذا لم تدعو الحاجة إلى ذلك كما لا يسألوهم أموالهم فإذا دعت الحاجة إلى الإسترقاء فلا بأس كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة أن تسترقي فلا بأس ولا يُخرجهم ذلك من السبعين إذا دعت الحاجة إلى ذلك كما يسأل العلاج بشيءٍ آخر من أنواع العلاج التي يتعاطاها الناس مما أباحها الله ، فالإسترقاء تركه أفضل عند عدم الحاجة إليه وهو من أعمال السبعين لكن أهم أعمال السبعين وأفضلها ترك معاصي الله وأداء فرائض الله ومن أعمالهم العظيمة المسارعة إلى الخيرات والمسابقة إلى الطاعات والتوكل على الله والاعتماد عليه مع الأخذ بالأسباب .
س70/ هناك بعض القراء يصفون بعض الأدوية لطرد الشياطين من البيوت كما يزعمون نثر الملح ووضع بعض جلود السباع ونحو ذلك؟
ج70/ استعمال جلود السباع لا . ما يصلح هذا ، هذا من الشرك التعلق بالسباع ، أما الملح إذا كان يُذهب شيئاً ما فلا مانع ، قد ذكر لي بعض من يتعاطى الرقية أنه جربه وأنه نفعه في بعض المسائل فإذا كان يجلب نفع في بعض المسائل في الدواء فلا بأس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س71/ هناك بعض القراء وضعوا ختماً فيه سورة الفاتحة أو المعوذات أو آية الكرسي ثم يختم بها الأوراق ويبيعها ؟
ج71/ هذا غلط ليس هذا رقية، الرقية أن ينفث عليه أما هذا فليس برقية ولا يُجزىء هذا العمل بل يجب أن يُنبه على ذلك.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
س72/ وسائلٌ يقول: يوجد لدينا في بلدنا من يعالج الناس ويطلب من المريض الاحتجاب عن الناس في غرفةٍ مظلمة لمدة سبعة أيام . فهل هذا جائز؟
ج72/ لا أعلم لهذا أصلاً فهذا يمنعه من الصلاة مع المسلمين وربما ضرته ضرراً كبيراً فلا أعلم بهذا أصلاً في الطب ، لكن لوجُرّب على وجهٍ لا يتضمن ترك واجب أنه مريض لا يستطيع الصلاة في جماعة جُرّب هذا ونفع فلا بأس لا أعلم بهذا أصلاً يعني أكثر الطب بالتجارب لا بالسماع ، أما إذا كان يتضمن ترك واجب وترك الجماعة وهو يستطيع الصلاة جماعة في المسجد فلا . فإن هذا في الغالب تخيلات وظنون لا يكون عليه دليل واضح فإذا كانت هذه التجربة تمنع واجباً أو تُوقع في محرم لم تجُز.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س73/ هناك بعض القراء يستخدم خزان ماء كبير يقرأ فيه مدة عشر دقائق أو ربع ساعة ثم يقوم بعض العمال بتعبئة قوارير وتُباع على الناس . فهل هذا جائز؟
ج73/ لا أعرف لهذا أصلاً أيضاً إذا كان يقصد مريض معين ويقرأ في إناء يشربه فهذا لا بأس به أما أنه يقرأ في خزان أو في برميل يوزع على الناس فلا وإذا جاء جماعة وطلبوا منه ماء يقرأ عليه ثم وزعه بينهم لا بأس
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س74/ يقوم بعض الناس بوضع قطعة من جلد الجيب في منزله ويدعي أن ذلك يطرد الشيطان . فما جواب سماحتكم ؟
ج74/ هذا منكر أيضاً لا يجوز هذا ، تعليق جلد الذئب في البيت أو في الدكان أوما أشبه ذلك هذا لا أصل له وكل هذا من جنس التباين .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ س75/ يقول السائل نجد بعض الناس يرقي على كرتون كامل فيه علب مياه ثم يبيعها هل يصح ذلك؟
ج75/ كل هذا لا أصل له وليس هذا مما يفعله السلف بل ينبغي منع هذا منعاً باتاً لأن المقصود في رقية المريض على النية الصالحة ترجو من الله أن ينفعه برقيتك ليس أن ترقي في ماء ثم تبيعه على الناس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س76/ وكذلك يسألونا بعض الناس سماحة الشيخ عن هل هناك توجه إلى اختبار بعض القراء أو إحالتهم إلى بعض المشايخ والعلماء لاختبارهم ومعرفة الذين هم أهلٌ لذلك والذين ليسوا بأهل يُبعدوا عن هذا المجال فيسألون سماحتكم عن ذلك ؟
ج76/ قد أُحيل هذا الأمر إلى وزارة العدل لإحالته إلى المحاكم حتى يجلو من يصلح في هذا الأمر وحتى يعرف من يصلح ومن لا يصلح ، نسأل الله أن يوفقهم لما يُرضيه وأن يعينهم علم مهمتهم .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س77/ هل يجوز للرجل الذي يقرأ القرآن على المرضى أن يمس المرأة بيده؟ وجهونا في ذلك بارك الله فيكم ؟
ج77/ ليس له أن يمس جسد المرأة لأنه عورة لكن يقرأ من دون مس ، يقرأ على المحل الذي فيه مرض من دون حاجة إلى مس .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س78/ وسائلٌ آخر يقول : هناك بعض القراء يصفون أدوية تُباع عند العطارين تُوضع على جمرٍ ثم يتبخر به المريض ويُبخر به غرف البيت كالشبِّ ونحوه ؟
ج78/ إذا نفع فلا بأس أكثر الطب بالتجارب ، إذا وجد أشياء تنفع الناس بالتجارب بخوراً ودهوناً أو مشروباً إذا جُربت ونفعت لا بأس الطب ليس توقيفي لكن بشرط أن لا يكون نجساً ولا محرماً من الشرع فإذا كان شيء مباح استعمله ونفعه من الحبوب المباحة أو غير ذلك من الشيء الذي ليس فيه محذور شرعي .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س79/ وسائلٌ آخر يقول : بعض الراقين يضع يده على رأس أو كتف المرأة الأجنبية أو على صدرها عند القراءة . فما الحكم في ذلك ؟
ج79/ ينفث على محل المرض ولا يمس إنما يمس إذا كان محرماً أو رجلا مع رجل أو امرأة مع امرأة أو رجلا مع امرأة هو محرمٌ لها لأن الأصل تحريم مس المرأة ، تحريم النظر إليها إلا عند الضرورة ، قد يدعو النظر عند الضرورة لكن ينظر من دون خلوة هذا يُحمل على الرجل مع الرجل والمرأة مع المرأة أو مع المحرم .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س80/ حفظكم الله ماهو الدعاء الوارد الذي ينبغي أن يقوله الزائر للمريض؟ وما هي الكلمات المناسبة التي تُقال للمريض؟
ج80/ إذا زار المريض يدعو له بالشفاء والعافية يقول له " طهورٌ إن شاء الله " كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " نُبشرك بالخير" "عظّم الله أجرك وضاعف مثوبتك" " شفاك الله وعافاك" يدعو له بما تيسر من الدعاء يقول له " طهورٌ إن شاء الله طهور" مثل هذا مشروع عند زيارة الزائر ، ويُوصيه بالصبر والثبات والإكثار من ذكر الله .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
س81/ سماحة الشيخ أحسن الله إليكم السائلة من الزلفي تقول هل للمريض أجرٌ إذا صبر؟ وما هي كيفية الصبر على المرض؟
ج81/ له أجرٌ عظيم إذا صبر واحتسب يقول النبي صلى الله عليه وسلم : "عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير إن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وإن أصابته سراء وشكر فكان خيراً له " فالصبر عند المرض يكون بأن لا يفعل ما يُخالف الشرع لا يشق ثوباً ولا ينوح ولا يفعل ما حرمه الله بل يصبر ويحتسب ويتكلم الكلام الطيب ، هذا من الصبر أما التشكي للناس أنا كذا أنا كذا هذا خلاف الصبر لكن إذا أخبر الناس عن مرضه مجرد الخبر هذا لابأس به كونه يُخبر أنه أصابه كذا وأصابه كذا من غير شكوى للناس أو يخبر الطبيب حتى يعاجه لابأس ، أما أن يفعل ما حرم الله من الصياح والنياحة أو شق الثوب أو لطم الخد أو نتف الشعر هذا لا يجوز.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

" انتهت وبحمد الله "

اعداد بعض طلبة العلم جزاهم الله خيرا





باب : السحر

1-تعريف السحر وأدلته :

تعريفه في :

اللغة: عبارة عما خفي ولطف سببه قال تعالى :{سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ}

وفي الشرع : قال أبو محمد المقدسي في "الكافي":

السحر: عزائم ورقى وعقد يؤثر في القلوب والأبدان فيمرض ويقتل،
ويفرق... المرء وزوجته، ويأخذ أحد الزوجين عن صاحبه.


من أدلته :

1-قال الله تعالى:{فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ}.

2-وروت عائشة: "أن النبي صلى الله عليه وسلم سحر حتى إنه
ليخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله، وأنه قال لها ذات يوم:
أتاني ملكان فجلس أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي. فقال:
ما وجع الرجل؟ قال: مطبوب. قال: من طبه؟
قال: لبيد بن أعصم في مشط ومشاطة في
جف طلعة ذكر في بئر ذي أروان" رواه البخاري.


2- حكم السحر :
حرام ؛

التعليل : لأن الله بين أن الساحر لاخلاق له في الآخرة .

والدليل
: قال تعالى : { وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ} سورة البقرة
آية : 102
قال قتادة: وقد علم أهل الكتاب فيما عهد الله إليهم أن الساحر لا خلاق له في الآخرة .
وقال الحسن: ليس له دين .

و قال تعالى:{وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى} .
و هو نوع من أنواع الشرك إذ لا يأتي السحر بدونه.


3-مناسبته باب السحر : أدخله "المصنف" في كتاب "التوحيد"
ليبين ذلك تحذيرًا منه كما ذكر غيره من أنواع الشرك.


4-السحر حقيقة :
وقد زعم قوم من المعتزلة وغيرهم أن السحر:تخييل لا حقيقة له.

الرد عليهم : هذا ليس بصحيح على إطلاقه، بل منه :

1-ماهو تخييل،
2-ومنه ما له حقيقة .


5- حكم الساحر :
فيه قولان :

1-يكفر : قال به طائفة من السلف ، وبه قال مالك وأبو حنيفة وأحمد
قال أصحابه: إلا أن يكون سحره بأدوية وتدخين وسقي شيء يضر فلا يكفر .

2-لايكفر :وبه قال الشافعي وجماعته وقالوا : إن كان في سحره مايوجب الكفر كفر وإلا فلا يكفر .
فإن اعتقد إباحته، كفر. مثل ما اعتقد أهل بابل من التقرب إلى الكواكب السبعة، وأنها تفعل ما يلتمس منها .

و التحقيق : ليس بين القولين اختلاف، فإن من لم يكفر لظنه أنه يتأتى بدون الشرك،
وليس كذلك بل لا يأتي السحر الذي من قبل الشياطين إلا بالشرك وعبادة الشيطان والكواكب.

والدليل : أن الله سماه كفرًا في قوله:{إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ} سورة البقرة آية : 102..
وذلك أنهما علّماه الخير والشر والكفر والإيمان، فعرفا أن السحر من الكفر .

وقوله:{وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا} سورة البقرة آية : 102.

قال أبو العالية: السحر من الكفر .

وأما سحر الأدوية والتدخين ونحوه فليس بسحر، وإن سمي سحرًا
فعلى سبيل المجاز كتسمية القول البليغ والنميمة سحرًا،
ولكنه يكون حرامًا لمضرته يعزر من يفعله تعزيرًا بليغًا.


6-السحر من الجبت : قال تعالى : {يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ} سورة النساء آية : 51
قال عمر بن الخطاب: "الجبت: السحر، والطاغوت: الشيطان".
رواه ابن أبي حاتم وغيره،
وقال جابر: "الطواغيت كهان كان ينْزل عليهم الشيطان في كل حي واحد".
رواه ابن أبي حاتم بنحوه مطولا عن وهب بن مُنَبّه به .


7-مناسبة الآية: مطابقة هذا للترجمة ظاهر من جهة أن الساحر
طاغوت من الطواغيت؛ إذ كان هذا الاسم يطلق على الكاهن
فالساحر أولى، لأنه أشر وأخبث.


8- السحر من الموبقات : فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"اجتنبوا السبع الموبقات. قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر،
وقتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم،
والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات"
البخاري : الوصايا (2767) , ومسلم : الإيمان (89) , والنسائي : الوصايا (3671) , وأبو داود : الوصايا (2874) .
الموبقات : أي: المهلكات: وسميت الكبائر موبقات، لأنها تهلك فاعلها في الدنيا
بما يترتب عليها من العقوبات، وفي الآخرة من العذاب.
والحديث يقرر فساد من عرف الكبيرة بأنها ما وجب فيها الحد،
لأن أكثر المذكورات لا يجب فيها الحد انتهى .
وقوله : (والسحر) : هذا وجه إيراد المصنف لهذا الحديث في الباب.


9- حد الساحر: عن جندب مرفوعًا "حد الساحر ضربة بالسيف"
رواه الترمذي :من طريق إسماعيل بن مسلم المكي وقال بعد أن رواه:
لا نعرفه مرفوعًا إلا من هذا الوجه،
قلت : والحاكم وقال : زيد الخير،
وقال : هذا حديث صحيح الإسناد و إن كان الشيخان تركا حديث:
إسماعيل بن مسلم فإنه غريب صحيح
و له شاهد صحيح على شرطهما جميعا في ضد هذا
وقال الذهبي قي التلخيص : صحيح غريب
قلت : وأخرجه الطبراني في الكبير .
قال الترمذي :وإسماعيل بن مسلم المكي :
يضعف في الحديث من قبل حفظه،
وإسماعيل بن مسلم العبدي البصري، قال وكيع: هو ثقة،
ويروى عن الحسن أيضًا، والصحيح عن جندب موقوف انتهى.
ورواه أيضًا الدارقطني والبيهقي .
وقال الترمذي في "العلل": سألت عنه محمدًا يعني البخاري فقال:
هذا لا شيء، وإسماعيل ضعيف جدًّا
وقال الذهبي في "الكبائر":
إنه من قول جندب، وأشار مغلطاي إلى أنه
- وإن كان ضعيفًا يتقوى بكثرة طرقه.
وقال: خرجه جمع: منهم البغوي الكبير والصغير،
والطبراني، والبزار ومن لا يحصى كثرة.
قال الألباني : (ضعيف) انظر حديث رقم: 2699
في ضعيف الجامع.


فقهه :
قال أبو عيسى : (والعمل على هذا عند بعض أهل العلم من :
أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم وهو قول :
مالك بن أنس وقال الشافعي إنما يقتل الساحر :
إذا كان يعمل في سحره ما يبلغ به الكفر:
فإذا عمل عملا دون الكفر فلم نر عليه قتلا ) .






الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :
فهذه أمور جائزة وممنوعة في الرقى أذكرها للفائدة والله الموفق :

1-لاباس بالقراءة على الماء وغيره أو كتابتها في أوراق ونحوها ثم تغسل ويشرب ماؤها ولابأس بأي نوع من الرقى مالم يكن محظورا لحديث عوف بن مالك مرفوعا : ((لاباس بالرقى مالم تكن شركا ))رواه مسلم . اللجنة :35وغيرها . وبعض العلماء كالألباني لايرى هذا لأنه لم يصح فيه شيء وهي من باب التوقيف .

2-لايجوز حرق الجني بالنار لأنه لايعذب بالنار إلا رب النار . اللجنة :57

3-ورد أمور مما يتعلق بالضرب والخنق ومخاطبة الجني من بعض العلماء مثل ابن تيمية ولكن المبالغة في هذه الأمور مما نسمعه عن بعض القراء فلا وجه له . لابن باز : 65
قلت : ومخاطبة الجني والتوسع في هذا وأخذ العهد عليه كل هذا ليس عليه دليل والجن معروفون بالكذب كما نص عليه الدليل . والصرب ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ضرب صدر عثمان فليس مما يبالغ فيه كما جاء عن الرقاة .

4-النفث في الماء –ليس من باب التبرك به فليس بجائز –ولكن ينفث بريق تلا فيه القرآن فلا باس به وقد فعله بعض السلف وهو مجرب ونافع بإذن الله وقد كان صلى الله عليه وسلم ينفث في يديه عند نومه بالإخلاص والمعوذتين فيمسح بهما وجهه ومااستطاع من جسده . ابن عثيمين : 78 قلت : وهذا بسبب أنهم يقولون بالتجربة لما صح من حديث عوف فلاتنسى هذا .
قلت : ومن يرى من أهل العلم مثل الألباني : أن الرقى توقيفية فلايرى جواز هذا الفعل ولم يصح عندهم حديث أبي داود في النفث في الماء .

5-ذكر الشيخ ابن باز أنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم القراءة على ماء زمزم ولكن لاباس بفعل هذا. قلت : وذكر ابن القيم أنه أمر مجرب . انظر علاج السحر للهنداوي :114

5-تنبيه :كوننا مع القائلين بتجويز التجربة النافعة في الرقى فلابد من وضع قيود تقيدها :
1-أن تكون من القرآن والسنة الصحيحة إن كان بالوارد فهو الأفضل ولاباس بغيرها فالقرآن كله شفاء كما نص عليه محكم التنزيل ، بخلاف من يرى الآيات المنصوص عليها فقط فلايزاد عليها
2-تتحقق فيها شروط الرقية الشرعية التي نص عليها العلماء .مثل كونها لاتكون شركا لحديث عوف بن مالك وباللغة العربية .
أفتت اللجنة فقالت : الرقى المنهي عنها هي الرقى التي فيها شرك ، أو توسل بغير الله ، أو ألفاظ مجهولة لا يعرف معناها ، أما الرقى السليمة من ذلك فهي مشروعة ومن أعظم أسباب الشفاء ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا رواه مسلم وقوله صلى الله عليه وسلم : من استطاع أن ينفع أخاه فلينفعه رواه مسلم وقال : لا رقية إلا من عين أو حمة متفق عليه ومعناه ، لا رقية أولى وأشفى من الرقية من هذين الأمرين وقد رقى النبي صلى الله عليه وسلم ورقي

3-لايرتكب فيها محظور : كلمس المرأة الأجنبية ،وكشفها ، والمبالغة في الضرب ، أو المشي على جسم المرأة ونحوها ، أو الحرق بالنار ونحوها .
4-لايتوسع في باب التجربة توسعا غير مرضي فيدخل في باب المحدثات وضابطه لايخالف الشرع.
5-ومن الشروط أيضا: أن يعتقد الراقي والمرقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها، وأن لا يعتمد عليها المرقي بقلبه، وأن يعتقد أن النفع إنما هـو مـن الله تعـالى، وأن هـذه الـرقية إنمـا هـي سبب مـن الأسـباب المشـروعة، ويشـترط أن لا تكون هـذه الـرقية مـن ساحر أو مـتهم بالسـحر، وحكـم هـذه الرقية أنها مستحبة، وهي من أعظم أسباب الشفاء من الأمراض بإذن الله تعالى. مجلة البحوث الإسلامية

6-لانرى فتح مايسمونه غرف الرقية فإن هذا من البدع المحدثة وفي الحديث : ((من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد ))متفق عليه . ولايصح استدلالهم بحديث عثمان بن أبي العاص قال ابن ماجة: حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثني عيينة بن عبد الرحمن حدثني أبي عن عثمان بن أبي العاص قال: لما استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي فلما رأيت ذلك رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بن أبي العاص قلت نعم يا رسول الله قال ما جاء بك قلت يا رسول الله عرض لي شيء في صلواتي حتى ما أدري ما أصلي قال ذاك الشيطان أدنه فدنوت منه فجلست على صدور قدمي قال فضرب صدري بيده وتفل في فمي وقال اخرج عدو الله ففعل ذلك ثلاث مرات ثم قال الحق بعملك قال فقال عثمان فلعمري ما أحسبه خالطني بعد . قال الشيخ الألباني : صحيح .

قلت : وأصل الرواية عند مسلم وهي : أن عثمان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فأذهبه الله عني . رواه مسلم .
فنقول :
1-هل في الحديث دليل على ماذهبوا إليه أم أنهم حملوه مالم يحتمل ؟
2-ونقول هل النبي صلى الله عليه وسلم خصص مكانا للناس للقراءة عليهم ؟ إن قلتم نعم فأين من الدليل ؟
وإن قلتم لا فهو الحق وقد خصمتم .؟ وهي حالة خاصة بعثمان رضي الله عنه شعر بأمر فرحل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأين تعميمه على كل الناس ؟



ثم أقول: ماذا كان حال الرسول صلى الله عليه وسلم في الرقية لنفسه وماحاله مع أصحابه؟
وهل كان يوصيهم بالقراءة على أنفسهم أو بالذهاب لأماكن الرقى (البدعية )؟
حاله عليه الصلاة والسلام مع الرقية
قال ابن ماجة : حدثنا هشام بن يونس الكوفي حدثنا القاسم بن مالك المزني عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما قال أبو عيسى وفي الباب عن أنس وهذا حديث حسن غريب
وفي سنن ابن ماجة أيضا قال : حدثنا سهل بن أبي سهل قال ثنا معن بن عيسى ح وحدثنا محمد بن يحيى ثنا بشر بن عمر قالا ثنا مالك عن بن شهاب عن عروة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها . قال الألباني : صحيح .
وصيته للصحابة :
وقال الترمذي : حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد حدثني أبي حدثنا محمد بن سالم حدثنا ثابت البناني قال : يا محمد إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي وقل بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد من وجعي هذا ثم أرفع يدك ثم أعد ذلك وترا فإن أنس بن مالك حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه بذلك قال هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ومحمد بن سالم هذا شيخ بصري : وقال الشيخ الألباني : صحيح

..عن مالك عن حميد بن قيس المكي أنه قال :دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بابني جعفر بن أبي طالب فقال لحاضنتهما مالي أراهما ضارعين فقالت حاضنتهما يا رسول الله إنه تسرع إليهما العين ولم يمنعنا أن نسترقي لهما إلا أنا لا ندري ما يوافقك من ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم استرقوا لهما فإنه لو سبق شيء القدر لسبقته العين .رواه في الموطأ

وعن مالك عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار أن عروة بن الزبير حدثه :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل بيت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وفي البيت صبي يبكي فذكروا له أن به العين قال عروة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تسترقون له من العين رواه في الموطأ

ثم بعد كتابتي ماتقدم رأيت فتوى للشيخ الفوزان قال فيها : (لايجوز أن يفعل لأنه يفتح باب فتنة ويفتح باب احتيال للمحتالين وماكان هنا من عمل السلف أنهم يفتحون دورا أو يفتحون محلات للقراءة والتوسع في هذا يحدث شرا ويدخل فيه فساد ويدخل فيه من لايحسن لأن الناس يجرون وراء الطمع ويريدون أن يجلبوا الناس إليهم ولو بعمل أشياء محرمة ولايقال هذا رجل صالح لإن الإنسان يفتن والعياذ بالله ولو كان صالحا ففتح هذا الباب لايجوز )اهـ بلفظه من المنتقى من الفتاوى للفوزان : وهو في كتاب سلسلة فتاوى شرعية : 94-95
قلت : وفيه أيضا : ضعف في التوكل على الله تعالى –واعتماد على فلان وعلان -وتخصيص السفر إليهم إن كانوا ببلد آخر وكأنهم يشد الرحل إليهم . والخلاصة فتنة لأنفسهم ولغيرهم والله المستعان

7-لايجوز كتابة آيات من كتاب الله على أواني الأطعمة ففيها امتهان شديد لكتاب الله فهذا العمل حرام وعلى من فعله أن يطمسه وإن لم تطمس حفر لها في مكان طاهر ودفنها وهذه الطريقة في الإستشفاء لم ترد عن السلف . ابن عثيمين :80

8-الأفضل والأكمل أن تكون الرقية بالقراءة على المريض مباشرة وينفث على المريض أو محل الإصابة . الفوزان : 94
قلت : لو فعل بنفسه كان أمرا طيبا كما كان عليه الصلاة والسلام يفعله إلا إن عرض أحد
أن يقرأ عليه فلا باس ولايرده فقد صح في الحديث : ((من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل )) وهذا جاء بخصوص الرقى والله أعلم .

9-الرقى للأمراض المعنوية والعضوية : الفوازن : الهنداوي : 215 قلت : ونحوها عن ابن باز واستدل بفعله صلى الله عليه وسلم بالقراءة في كفيه المعوذات والإخلاص والنفث ومسح الوجه ... : الهنداوي : 277 .

10- وتعليق الرقى على المرضى والأطفال لايجوز وتسمى التمائم والحروز والجوامع
قالت اللجنة : والصواب فيها أنها محرمة ومن أنواع الشرك
واستدلوا بحديث : (( إن الرقى والتمائم والتولة شرك ))رواه أبو دواد وهو صحيح .
قالت اللجنة : واختلف العلماء في التمائم إذا كانت من القرآن أو من الدعوات المباحة هل هي محرمة أم لا ؟ والصواب تحريمها لوجهين :
أحدهما : عموم الأحاديث المذكورة ، فإنها تعم التمائم من القرآن وغير القرآن .
والوجه الثاني : سد ذريعة الشرك فإنها إذا أبيحت التمائم من القرآن اختلطت بالتمائم الأخرى واشتبه الأمر وانفتح باب الشرك بتعليق التمائم كلها ، ومعلوم أن سد الذرائع المفضية إلى الشرك والمعاصي من أعظم القواعد الشرعية . فتاوى اللجنة .


11-من الرقى الممنوعة مايسمونه برقية العقربة وهي رقية تحتوي على شركيات
قال الشيخ ابن باز :
فقد بلغني أنه يوجد بجهتكم رقية (للعقرب) وغيرها من ذوات السم, مشتملة على أنواع من الشرك فوجب على تنبيهكم عليها, وتحذيركم منها.
وهذا نص بعض ما بلغني من الرقية المشار إليها:
(بسم الله يا قراءة الله, بالسبع السماوات, وبالآيات المرسلات, التي تحكم ولا يحكم عليها, يا سليمان الرفاعي , ويا كاظم سم الأفاعي, ناد الأفاعي, باسم الرفاعي , أنثاها وذكرها, طويلها وأبترها, وأصفرها وأسودها, وأحمرها وأبيضها, صغيرها وأكبرها, ومن شر ساري الليل وماشي النهار, استعنت عليها بالله وآيات الله وتسعة وتسعين نبيا, وفاطمة بنت النبي, ومن جاء بعدها من ذريتها) انتهى.
هذا بعض ما بلغني ولها صور كثيرة, لا تخلو من الشرك, وهذه الرقية فيها أنواع من الشرك, مثل قوله: (بالسبع السماوات) ومثل قوله: (يا سليمان الرفاعي , يا كاظم سم الأفاعي, ناد الأفاعي, باسم الرفاعي ), ومثل قوله: (استعنت عليها بالله وآيات الله وتسعة وتسعين نبيا, وفاطمة بنت النبي ومن جاء بعدها من ذريتها) وقد دل القرآن الكريم والسنة المطهرة على أن العبادة حق لله وحده, وأنه لا يدعى إلا الله, ولا يستعان إلا به, كما قال تعالى: سورة الفاتحة الآية 5 إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ وقال تعالى: سورة الجن الآية 18 وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا وقال النبي صلى الله عليه وسلم: سنن الترمذي تفسير القرآن (2969),سنن ابن ماجه الدعاء (3828). الدعاء هو العبادة .

المراجع
1-فتاوى الرقى والتمائم إعداد : خالد الجريسي والأرقام أعلى لهذا الكتاب بذكر رقم الصفحات
2-علاج السحر والمس : عبد الحميد الهنداوي .
3-فتاوى اللجنة
4-فتاوى ابن باز
5- مجلة البحوث الإسلامية




أبو عاصم
المنبر الإسلامي
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أذكار, ابن القيم, عقيدة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
الشيخ عبد الله الجار الله رحمه كتبه تعرفه . ( معالي الشيخ صالح الفوزان ) حفظه الله . الدار الاثرية الجزائرية منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 2 31-10-2010 08:40 AM
فصول في الصيام للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله مشرفة المنتديات النسائية منتدى شهــر رمـضـــــــــان 1 21-08-2009 08:03 AM
الحقد والحسد وأثرهما في الاختلاف - / / - بن حميد محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 13-07-2008 10:05 AM
الحروز العشرة للوقاية من السحر والحسد والعين مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 26-12-2007 09:50 PM
فصول في الحياة الزوجية منى السعيد الشريف محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 07-06-2007 06:24 PM


الساعة الآن 10:40 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع