العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع صيد الخاطـر مشاركات 0 المشاهدات 2198  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2013, 10:06 PM   #1
صيد الخاطـر
عضو مميز
 
الصورة الرمزية صيد الخاطـر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 743
       
صيد الخاطـر is on a distinguished road
نجوم الآداب الشرعية في العشر الأُوّل من شـهـر الله المحــــــــــرم


الآداب الشرعية في العشر الأُوّل من شـهـر الله المحــــــــــرم


"ذي الحجـــــــــــــــــــــــــة"


أولا :تذكـرة:


*الإفادة إلى تحقيق أفضل العبادة::


إن أفضل العبادة العمل على مرضاة الرب في كل وقت بما هو مقتضى ذلك الوقت ووظيفته .


-فأفضل العبادات في وقت الجهاد , الجهاد وإن آل الى ترك الأوراد من صلاة الليل وصيام النهار بل ومن ترك إتمام صلاة الفرض في حالة الأمن , والأفضل في وقت حضور الضيف مثلا القيام بحقه والاشتغال به عن الورد المستحب وكذلك في أداء حق الزوجة والأهل ,والأفضل في أوقات السحر الاشتغال بالصلاة والقرآن والدعاء والذكر والاستغفار ,والأفضل في وقت استرشاد الطالب وتعليم الجاهل الإقبال على تعليمه والاشتغال به .والأفضل في أوقات الآذان ترك ماهو فيه من ورده والاشتغال بإجابة المؤذن ,والأفضل في أوقات الصلوات الخمس الجد والنصح في إيقاعها على أكمل الوجوه والمبادرة إليها في أول الوقت والخروج الى الجامع وإن بعد كان أفضل , والأفضل في أوقات ضرورة المحتاج الى المساعدة بالجاه أو البدن أو المال الاشتغال بمساعدته وإغاثة لهفته وإيثار ذلك على أوراد ك وخلوتك والأفضل في وقت قراءة القرآن جمعية القلب و الهمة على تدبره وتفهمه حتى كأن الله تعالى يخاطبك به فتجمع قلبك على فهمه وتدبره والعزم على تنفيذ أوامره من جمعية قلب من جاءه كتاب من السلطان على ذلك , والأفضل في وقت الوقوف بعرفة الاجتهاد في التضرع والدعاء والذكر دون الصوم المُضعف عن ذلك والأفضل في أيام عشر ذي الحجة الإكثار من التعبد لاسيما التكبير والتهليل والتحميد فهو أفضل من الجهاد غير المتعين ,...


فالأفضل في كل حال إيثار مرضاة الله في ذلك الوقت والحال والاشتغال بواجب ذلك الوقت ووظيفته ومقتضاه.


*وهؤلاء هم أهل التعبد المطلق والأصناف قبلهم أهل التعبد المقيد فمتى خرج أحدهم عن النوع الذي تعلق به من العبادة وفارقه يرى نفسه كأنه قد نقص وترك عبادته فهو يعبد الله على وجه واحد وصاحب التعبد المطلق ليس له غرض في تعبد بعينه يؤثره على غيره بل غرضه تتبع مرضاة الله تعالى أين كانت فمدار تعبده عليها فهو لايزال منتقلا في منازل العبودية كلما رفعت له منزلة عمل على سيره إليها واشتغل بها حتى تلوح له منزلة أخرى فهذا دأبه في السير حتى ينتهي سيره.."


من مدارج السالكين للإمام ابن قيم الجوزية 1/85 "أهل مقام <إياك نعبد>في أفضل العبادة وأنفعها وأحقها بالايثار والتخصيص .


افتراضي
الفصل الأول / فضائلها في القرآن والسنة:
*إقسام الله عزوجل بالأيام العشر تعطيما لفضلها سورة الفجر 1/2.
قال الحافظ ابن كثير في تفسيره 2/155:"والليالي العشر : المراد بها عشر ذي الحجة ,كما قاله ابن عباس وابن الزبير وغير واحد من السلف والخلف"اهـ.
*الأيام العشر من ذي الحجة أفضل أيام الدنيا :
عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"أفضل أيام الدنيا العشر يعني عشر ذي الحجة قيل : ولامثلهن في سبيل الله قال : ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عُفر وجهه بالتراب " رواه البزار وحسن اسناده المنذري صحيح الترغيب والترهيب رقم :1150.
-قال المناوي في فيض القدير 2/66:"(أفضل أيام الدنيا )خرج به أيام الآخرة فأفضلها يوم المزيد يوم يتجلى الله لأهل الجنة فيرونه .(أيام العشر )أي عشر ذي الحجة لاجتماع أمهات العبادة فيه وهي الأيام التي أقسم بها الله بها في التنزيل بقوله <والفجر وليال عشر>"اهـ.
*العمل الصالح في أيام العشر أحب الى الله وأعظمه أجرا :
-عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" مامن أيام أعظم عند الله ولا أحب الى الله العمل فيهن من أيام العشر " رواه الطبراني في الكبير وجود إسناده المنذري وانظر صحيح الترغيب والترهيب رقم 1248.
*العمل الصالح مضاعف الأجر في أيام العشر محقق لتزكية القلوب :
العمل الصالح في العشر أفضل من ذروة سنام الإسلام الجهاد في سبيل الله :
-عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" مامن أيام العمل الصالح فيها أحب الى الله عزوجل من هذه الأيام يعني العشر قالوا : يارسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال : ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء " أخرجه البخاري 2/382-383-فتح.وكذا أبو داود 2438والترمذي 1248.
-قال العلامة ابن رجب في "لطائف المعارف" 1/289:"وقد دل هذا الحديث على أن العمل في أيامه –يعني أيام العشر –أحب الى الله من العمل في أيام الدنيا من غير استثناء شيء منها وإذا كان أحب الى الله فهو أفضل عنده....وإذا كان العمل في أيام العشر أفضل وأحب الى الله من العمل في غيره من أيام السنة كلها صار العمل فيه وإن كان مفضولا أفضل من العمل في غيره وان كان فاضلا ولهذا قالوا : يارسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد ...وهذا يدل على أن العمل المفضول في الوقت الفاضل يلتحق بالعمل الفاضل في غيره ويزيد عليه لمضاعفة ثوابه وأجره "اهـ.


*فقه في الحكمة من تفضي هذه الأيام العشر وتعظيم العمل الصالح فيها ومضاعفته :
-قال الحافظ في الفتح 2/460:"والذي يظهر أن السبب في امتياز ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج ولا يتأتى ذلك في غيره " اهـ.

الآجري
صيد الخاطـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
حمل: الآداب الشرعية للنساء في طلب العلم لعمرو عبد المنعم سليم/pdf ابو يعلى البيضاوي منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 16-03-2012 01:16 PM
الألفية في الآداب الشرعية pdf مثنى النعيمي منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 1 20-02-2012 06:57 AM
الآداب الشرعية pdf مثنى النعيمي منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 0 27-07-2011 11:05 PM
تهذيب الآداب الشرعية pdf مثنى النعيمي منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 0 27-07-2011 11:02 PM
الخوف والرجاء (من كتاب الآداب الشرعية) رائد علي أبو الكاس الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 22-11-2010 08:37 PM


الساعة الآن 06:34 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع