العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 5 المشاهدات 3628  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2008, 09:43 PM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,294
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
@@@ رسالة إلى حاسد @@@

رسالة إلى حاسد

يا حاسدي لماذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت؛ فأفرغت فيَّ غل نفسك... وخصصتني بسهام شرك!

تاركاً ملايين البشر الذين حباهم الله ما حباني وأكثر... رغم أني قريبك وصديقك!.. أفيسلم منك اليهود والنصارى ولا يسلم منك أخوك المسلم ؟!.. أم الأقربون أولى بمعروفك....!!

أيكون حظ الغريب النائي السلامة!.. وحظي منك أن تدخلني القبر شيئا .... شيئا...

غريب أنت -يا صاحبي- تتعامى عن كنوزك وتزدريها، وتتوق نفسك لاقتناء جوهرتي على ما فيها.!!

عجيب أنت -يا صاحبي- لك تسع وتسعون نعجة (سواءً أبصرتها؛ أم غشاها ما غشى من ظلام نفسك الجشعة) ثم تظلمني بسؤال نعجتي إلى نعاجك!!

سبحان الله!! أي عين شريرة تلك التي تراني بها!..

إنك تنظر بعين واحدة يسوؤها إشراق نفسي... يسوؤها راحتي ونعيمي...

لماذا يعمى بصرك (عن جراحات قلبي وعن غصات ألمي)؛ ألأنّي لا أجيد التسخط والتبرم والأنين...

أبشر... أبشر -يا حاسدي- ولا تكن آنياً... مرحلياً فإن دوام الحال من المحال..
قد تراني الآن سعيداً .... بينا أنت محزون

وقد أبدو لك في نعمة.... وأنت محروم

فلا تدري ما تخبئه الأيام .... لي ..... ولك.......!

ولربما لم يأت بعد موعد محنتي وابتلائي

ولكل إنسان يومين ... يوم نعمة ويوم نقمة...!

فإن ترني اليوم أكثر منك مالاً وولداً فلربما آتاك الله خيرا مما آتاني في المستقبل القريب؛ فلم العجلة..! ألأنّ نفسك الملتهبة لا تهدأ ولا تبرد إلا بأذى الآخرين....

إن رأت نعمة فيمن حولها تقلبت على جمر الألم حتى تزول تلك النعمة عن صاحبها.!.

أي شر عريض جمعت بين جوانبك الضيقة..؟!

أتتمنى أن تكون مكاني؟!

نعم أوافق ولكن بشرط....

أن تكون مكاني في كل شيء.. (في كل شيء).. في كل الأحوال التي تصيبني..... في كل الأزمان التي تمر بي ... في الماضي ... في الحاضر.... في المستقبل.!!

أتقبل أن تكون مكاني في كل شيء؟! أم تريد فقط أن تكون مكاني في أوان النعمة وتكون مكان نفسك إذا أصابتني النقمة!.. وتكون مكان فلان حينما تقبل عليه الدنيا!...

عجباً لك... عجباً لأوهامك التي تقودك لهلاك نفسك!.

إن هذا التمر الجني الذي أتلذذ به قد تجرعت كؤوس العلقم قبله... بينما كنت أنت في دنياك لاهـياً.

أتريد المجد وأنت ساهر بلهوك، سادر في فراغك، سابت في رقادك؟!..

فمت... مت كمداً يا حاسدي!. لأنني سأواظب على الذكر الذي يحميني من شر عينيك الحاسدة!. ومت غيظاً... وتقطع حسرة... فسيأكل حسدُك حسناتِك كما تأكل النار الحطب، بل وسيحرق كل جميل في حياتك!.

واعلم -هداك الله- أنه ما من أحد يزاحم أحداً في الرزق وأن الله يرزق من يشاء بغير حساب، يداه مبسوطتان بالعطايا ولو أن كل البشر قاموا على صعيد واحد يسألون الله فأعطى كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عنده إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر!

فارفع يديك وابتهل بالدعاء... أن يطهر الله نفسك من أدرانها ويقيك ويقي الناس شرها؛ فذلك خير لك ولها؛ واطلب من الله الغني الكريم الواسع الذي بيده ملكوت كل شيء وخزائن كل شيء أن يعطيك كما أعطاني من الخير وأكثر دون أن تضرني أو ..أضرك...

توقيع.....
المبتلى بك



العاديات

قافلة سحاب
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 09:45 PM   #2
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
جزاكم الله خيراً
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2008, 09:07 AM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,294
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هل الذي يصيب الناس بالعين مذموم

هل الذي يصيب الناس بالعين مذموم


بســم الله الـرحمــن الرحيــم

يقول الشيخ صالح الفوزان -حفظه الله- في المنتقى: " أمَّا العائن فإذا كان يخشى ضرر عينه وإصابتها للمعين؛ فليدفع شرها بقوله: اللهم ! بارك عليه؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لعامر بن ربيعة لمَّا عان سهل بن حنيف: ((ألا برَّكتَ ؟)) أي: قُلتَ : اللهم ! بارِك عليه [1] .

فإذا خشي العائن أن يضر المنظور؛ فإنه يقول: اللهم ! بارك عليه. وكذلك يُستحَبُّ له أن يقول: ما شاء الله لا قوَّة إلا بالله؛ لأنه رُويَ عن هشام بن عروة عن أبيه؛ أنه كان إذا رأى شيئًا يُعجِبُهُ، أو دَخلَ حائطًا من حِيطانِهِ؛ قال: ما شاء الله لا قُوَّةَ إلا بالله .
فإذا لازم العائن هذا الذكر؛ فإنه يدفع ضرره بإذن الله .

أمَّا إذا تعمد إصابة الشخص؛ فإنه يأثم بذلك؛ لأنه يكون معتديًا بهذا، حتى إن الفقهاء رحمهم الله قالوا: إذا تعمد قتل شخص بعينه، وأقر بذلك؛ فإنه يُقتَصُّ منه؛ لأن هذا يُعتبرُ من قتل العمد"
.


__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2008, 08:21 PM   #4
حضرامي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 171
       
حضرامي is on a distinguished road
الحسد هو الذي تسبب في طرد إبليس من رحمة الله ، فإنه حسد آدم فرفض السجود له ، ونسب إلى الله الظلم والجور لكونه طلب ممن خلق من النار أن يسجد لمن خلق من الطين ، وأن هذا في نظره ليس من العدل ، فطرده الله من رحمته إلى يوم الدين . وحقيقة الحاسد أنه منتقد على الله في تصرفاته في خلقه التي اقتضتها حكمته ، وأول من يضر الحاسد نسفه ، لما يبليها به من الغليان والحسرة والندم والغيظ ، نسأل الله السلامة .
حضرامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2008, 11:59 PM   #5
الداعية
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الداعية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 159
       
الداعية is on a distinguished road
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( لا تحاسدوا ، ولا تناجشوا ، ولا تباغضوا ، و لا تدابروا ، ولا يبع بعضكم علي بيع بعض ، وكونوا عباد الله إخوانا ، المسلم أخو السلم ، لا يظلمه ولا يخذله ، ولا يكذبه ، ولا يحقره ، التقوب ها هنا )) ويشير صلي الله عليه وسلم الي صدره ثلاث مرات ـ ( يحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلم علي المسلم حرام : دمه وماله وعرضه
رواه مسلم [ رقم : 2564 ] .

قال بعض أهل العلم: الحسد تمني زوال نعمة الله عزّ وجل على الغير، أي أن يتمنى أن يزيل نعمته على الآخر،سواء كانت النعمة مالاً أو جاهاً أو علماً أو غير ذلك.
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله - الحسد: كراهة ما أنعم الله به على الغير وإن لم يتمن الزوال.
ومن المعلوم أن من لازم الكراهة أن يتمنى الزوال،لكن كلام الشيخ-رحمه الله - أدق، فمجرد ما تكره أن الله أنعم على هذا الرجل بنعمة فأنت حاسد.

والحسد على مراتب:

الأولى: أن يتمنى أن يفوق غيره، فهذا جائز، بل وليس بحسد.
الثانية: أن يكره نعمة الله عزّ وجل على غيره،ولكن لا يسعى في تنزيل مرتبة الذي أنعم الله عزّ وجل عليه ويدافع الحسد، فهذا لا يضره،ولكن غيره أكمل منه.
الثالثة: أن يقع في قلبه الحسد ويسعى في تنزيل مرتبة الذي حسده، فهذا هو الحسد المحرم الذي يؤاخذ عليه الإنسان.

والحسد من خصال اليهود،كما قال الله تعالى: (وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ )(البقرة: الآية109) قال الله تعالى في ذمهم )أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً) (النساء:54) والحسد يضر صاحبه لأن الحاسد لا يبقى مسروراً- والعياذ بالله- إذ إن نعم الله على العباد تترى ولا منتهى لها، وهذا الرجل كلما رأى نعمة من الله على غيره زاد غماً وهماً.

والحسد اعتراض على قدر الله عزّ وجل لأنه يريد أن يتغير المقدور،ولله الحكمة فيما قدره.

والحسد في الغالب تحدث فيه معاصٍ:كالعدوان على الغير، والمخاصمة، ونشر المعائب وغير ذلك، ولهذا يجب على المسلم أن يتجنبه كما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم .

شرح الأربعين النووية للشيخ العلامة: محمد بن صالح العثيمين
الداعية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2008, 02:59 PM   #6
سمو الهمه
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 200
       
سمو الهمه is on a distinguished road
سمو الهمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
رسالة إلى غريبة عبد الهادي أبو شيماء المنتدي النســـــائي الـعـام 1 23-04-2009 06:20 PM
رسالة إلى الأزواج .... فقط !! حُسن الخاتمة المنتدي النســـــائي الـعـام 3 17-02-2009 10:14 AM
@@@ رسالة إلى حاسد @@@ مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 1 29-05-2008 09:33 AM
رسالة إلى معلمة مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 1 05-09-2007 04:32 PM
رسالة إلى أمي مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 04-09-2007 07:46 PM


الساعة الآن 07:58 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع