العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع ماجد أحمد ماطر مشاركات 477 المشاهدات 103050  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-02-2012, 06:19 PM   #41
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
40 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :(
الحارث بن خفاف بضم المعجمة وتخفيف الفاء ابن إيماء بكسر الهمزة وسكون التحتانية والمد الغفاري مختلف في صحبته وذكره ابن حبان في ثقات التابعين م).
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب :( روى له مسلم حديثا واحدا في الصلاة. قلت: وذكره في التابعين وفي البخاري من طريق أسلم مولى عمر قال قال عمر لقد رأيت أبا هذه يعني ابنت خفاف وأخاها حاصرا حصنا زمانا انتهى فعلى هذا فهو صحابي لأ نهم ذكروا لخفاف ولدين الحارث ومخلدا ومخلد تابعي باتفاق فانحصر في الحارث).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الإصابة :( الحارث بن خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري وقع في البخاري ما يدل على أنه صحابي فأخرج من طريق أسلم عن عمر قال لقد رأيت أبا هذه يعني ابنت خفاف وأخوها حاصرا حصنا زمانا الحديث ولم يذكروا لخفاف ولدا سوى مخلد والحارث ومخلد تابعي شهير فانحصر كلام عمر في الحارث والله أعلم ).
وما أشار إليه الحافظ رحمه الله هو ما أخرجه البخاري رحمه الله في صحيحه قال رحمه الله في باب غزوة الحديبية :(
حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال حدثني مالك عن زيد بن أسلم عن أبيه قال : خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى السوق فلحقت عمر امرأة شابة فقالت يا أمير المؤمنين هلك زوجي وترك صبية صغارا والله ما ينضجون كراعا ولا لهم زرع ولا ضرع وخشيت أن تأكلهم الضبع وأنا ابنت خفاف بن إيماء الغفاري وقد شهد أبي الحديبية مع النبي صلى الله عليه و سلم فوقف معها عمر ولم يمض ثم قال مرحبا بنسب قريب ثم انصرف إلى بعير ظهير كان مربوطا في الدار فحمل عليه غرارتين ملأهما طعاما وحمل بينهما نفقة وثيابا ثم ناولها بخطامه ثم قال اقتاديه فلن يفنى حتى يأتيكم الله بخير فقال رجل يا أمير المؤمنين أكثرت لها ؟ قال عمر ثكلتك أمك والله إني لأرى أبا هذه وأخاها قد حاصرا حصنا زمانا فافتتحاه ثم أصبحنا نستفيء سهمانهما فيه ).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:22 PM   #42
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
41 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( يحيى بن قزعة بفتح القاف والزاي القرشي المكي المؤدب مقبول من العاشرة خ).
قال أبو عبد الرحمن وفي تهذيب التهذيب وتهذيب الكمال:"المؤذن" وهو الصحيح فلعل ما في تقريب من بعض النساخ والله أعلم .

وقال الدارقطني كما في سؤالات الحاكم :( قلت فيحيى بن قزعة قال ثقة ). وذكره ابن حبان في الثقات .
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في الكاشف :( يحيى بن قزعة المكي المؤذن عن مالك ونافع بن أبي نعيم وعنه البخاري وابن وارة ثقة خ ).
وروى عنه أيضا أحمد بن صالح المصري وإبراهيم بن المنذر الحزامي والذهلي وغيرهم.
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:23 PM   #43
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
42 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( شرحبيل بن مسلم بن حامد الخولاني الشامي صدوق فيه لين من الثالثة د ت ق).
وفي تهذيب التهذيب :(قال أحمد من ثقات الشاميين وقال ابن معين ضعيف وقال العجلى ثقة وقال ابن حبان في الثقات اختتن في ولاية عبدالملك بن مروان. قلت: وقال أدرك خمسة من الصحابة وقال الحاكم قال شرحبيل أدركت خمسة من الصحابة واثنين قد أكلا الدم وهما أبو عنبة وأبو فالج الأنماري ونقل ابن خلفون عن ابن نمير توثيقه).
قال أبو عبد الرحمن فلعل سبب كلام الحافظ رحمه الله في التقريب هو ما نقل عن ابن معين وهي من رواية إسحاق بن منصور أنه قال ضعيف . ولكن قد ثبت توثيقه أيضا عن ابن معين كما في رواية الدوري قال سمعت :"يحيى يقول شرحبيل بن مسلم ثقة" وفي العلل ومرفة الرجال للإمام أحمد رواية عبدالله قال عبد الله بن الإمام أحمد :" سألت يحيى عن إسماعيل بن عياش فقال إذا حدث عن الشيوخ الثقات محمد بن زياد وشرحبيل بن مسلم قلت ليحيى كتبت عن إسماعيل بن عياش فقال نعم سمعت منه شيئا).
وقال الطحاوي رحمه الله في شرح مشكل الآثار :( فنسخ الوصية للوارث على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم بقوله : « إن الله عز وجل قد أعطى كل ذي حق حقه ، فلا وصية لوارث » وإن كان ذلك لم يرو إلا من جهة واحدة . وهي ما قد حدثنا الربيع المرادي قال : حدثنا أسد قال : حدثنا إسماعيل بن عياش ، عن شرحبيل بن مسلم ، عن أبي أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك . غير أن أهل العلم قد قبلوا ذلك ، واحتجوا به ، فغني بذلك عن طلب الأسانيد فيه ).
وقال الإمام أحمد كما في سؤالات أبي داود :" سمعت أحمد قال؛ ما روى ابن عياش وهو إسماعيل عن شيخ أوثق من شُرحبيل بن مسلم.).
وذكر الحافظ الذهبي رحمه الله في السير في ترجمة إسماعيل بن عياش :( يحيى بن معين: حدثنا إسماعيل، عن شرحبيل بن مسلم، عن أبي أمامة مرفوعا، قال: " الزعيم غارم "
وقال الذهبي رحمه الله هذا إسناد قوي
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري في باب لا وصية لوارث :" شرحبيل بن مسلم وهو شامي ثقة"
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في القول المسدد :( فقد رويناه في المعجم الكبير للطبراني أيضا قال ثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة ثنا حيوة بن شريح ثنا إسماعيل بن غياش عن شرحبيل بن مسلم عن أبي أمامة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يكون في آخر الزمان شرط يغدون في غضب الله ويروحون في سخط الله فإياك أن تكون منهم وهذا إسناد صحيح لأن رواية إسماعيل بن عياش عن الشاميين قوية وشرحبيل شامي).
وقال الشوكاني رحمه الله في الدراري المضية وفي السيل الجرار وهو يتكلم على حديث " لا وصية لوارث " :(شرحبيل بن مسلم وهو شامي ثقة).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:24 PM   #44
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
43 / عبد الله بن ربيعة بالتشديد بن فرقد السلمي ذكر في الصحابة ونفاها أبو حاتم ووثقه ابن حبان بخ د س ).
وقال ابن سعد في الطبقات :( عبد الله بن ربيعة السلمي وهو خال عمرو بن عتبة بن فرقد السلمي روى عبد الله بن ربيعة عن ابن مسعود وكان ثقة قليل الحديث ).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:26 PM   #45
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
44 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( عبيد الله بن أبي جعفر المصري أبو بكر الفقيه مولى بني كنانة أو أمية قيل اسم أبيه يسار بتحتانية ومهملة ثقة وقيل عن أحمد إنه لينه وكان فقيها عابدا قال أبو حاتم هو مثل يزيد بن أبي حبيب من الخامسة مات سنة اثنتين وقيل أربع وقيل خمس وقيل ست وثلاثين ع ).
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري :(
عبيد الله بن أبي جعفر المصري الفقيه يكنى أبا بكر وثقه أحمد في رواية عبد الله ابنه عنه وأبو حاتم والنسائي وابن سعد وقال ابن يونس كان عالما عابدا ونقل صاحب الميزان عن أحمد أنه قال ليس بقوي قلت إن صح ذلك عن أحمد فلعله في شيء مخصوص وقد احتج به الجماعة).
قال الحافظ الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء :(وقد قال أحمد بن حنبل مرة: ليس بالقوي، واستنكر له حديثا ثابتا في " الصحيحين، في " من مات وعليه صوم، صام عنه وليه " ).
وأشار الذهبي في الميزان إلى أن العمل جار على تصحيح حديثه .
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:51 PM   #46
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
45 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( أبو ظبية بفتح أوله وسكون الموحدة بعدها تحتانية ويقال بمهملة وتقديم التحتانية والأول أصح السلفي بضم المهملة الكلاعي بفتح الكاف نزل حمص مقبول من الثانية بخ د س ق ).
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب :( وقال الدوري سئل ابن معين عن أبي ظبية المدني روى عنه محمد بن سعد الانصاري فقال: ثقة وذكره ابن حبان في التابعين
وقد روى بشر بن عطية عن أبي ظبية عن عمرو بن عبسة لا أدري هل هو ذا أو غيره.وقال عثمان الدارمي عن ابن معين: ثقة وقال الدارقطني: ليس به بأس وقال جرير عن الاعمش عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب: دخلت المسجد فإذا أبو أمامة جالس فجلست فجاء شيخ يقال له أبو ظبية من أفضل رجل بالشام إلا رجلا من الصحابة.وقال أبو إسحاق الفزاري عن الاعمش في هذا الحديث وكانوا لا يعدلون به رجلا إلا رجلا صحب محمدا صلى الله عليه وآله وسلم).
قال أبو عبد الرحمن وقال الحافظ ابن عساكر في تأريخ دمشق بعد أن أورد كلام عباس الدوري عن ابن معين وفيه :( لا أدري هل هو ذا أو غيره). قال الحافظ ابن عساكر :" هو هو بلا شك".
وقال أبو الحسن ابن القطان في بيان الوهم والإيهام ح 2224:"
وَأَبُو ظَبْيَة الكلَاعِي ، إِنَّمَا تعرف رِوَايَته عَن معَاذ ، والمقداد ، وَهُوَ ثِقَة" .
وقال أبو الحسن ابن القطان أيضا ح 2417 :" وَأَبُو ظَبْيَة ، وَأَبُو بحريّة ثقتان".
وقال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة ح65 :( قلت : و هذا إسناد جيد ، و رجاله كلهم ثقات ، و قول الحافظ في الكلاعي هذا" مقبول " ، يعني عند المتابعة فقط ، ليس بمقبول ، فقد وثقه ابن معين .و قال الدارقطني : " ليس به بأس " . و ذكره ابن حبان في " الثقات " ( 1 / 270 )فهو حجة .
و قال المنذري ( 3 / 195 ) ، و الهيثمي ( 8 / 168 ) :
" رواه أحمد و الطبراني في " الكبير " و " الأوسط و رجاله ثقات " ").
وقال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة : ح 3288:
( قلت: وأبو ظَبية: هو السلفِىُّ الحمصي، روى عنه جمع من الثقات غير ثابت البناني، فاقتصار الحافظ على قوله فيه: "مقبول "؛ غير مقبول! لا سيما وقد وثقه ابن معين وغيره، كما كنت ذكرت ذلك تحت الحديث (595)، وأزيد هنا فأقول: قال المنذري في "الترغيب " (1/207):"شامي ثقة".
قال أبو عبد الرحمن كلام الحافظ المنذري رحمه الله في "الترغيب في أن ينام الإنسان طاهرا ناويا للقيام "
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:52 PM   #47
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
46 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : ( داود بن قيس الصنعاني مقبول من السابعة تمييز ).
قال ابن حبان رحمه الله في مشاهير علماء الأمصار :(

داود بن قيس الصنعاني من خيار أهل اليمن ومتقنيهم ممن أخذ عن وهب بن منبه الهدى في العبادة ).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب :(وعنه حفيده سليمان بن أيوب بن داود بن قيس وعبد الرزاق وهشام بن يوسف ذكره ابن حبان في الثقات).
قال أبو عبد الرحمن وقد روى عنه ولده محمد أيضا كما في الطبقات الكبرى لابن سعد . وروى عنه إبراهيم بن خالد
كما في الناسخ والمنسوخ للنحاس . وإبراهيم بن خالد هو المؤذن الصنعاني . قال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل :( سألت يحيى عن إبراهيم بن خالد الصنعاني فقال كان صديقا لي وكان ثقة وما كتبت عنه حديثا وقال لي أبي ثقة وأثنى عليه خيرا ).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:55 PM   #48
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
47 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( زينب بنت كعب بن عجرة زوج أبي سعيد الخدري مقبولة من الثانية ويقال لها صحبة 4 ).
وفي تهذيب التهذيب :( عنها ابنا أخويها سعد بن إسحاق وسليمان بن محمد ابنا كعب بن عجرة.وقال ابن المديني لم يرو عنها غير سعد بن إسحاق، كذا قال: وحديث سليمان عنها في مسند أحمد بسند جيد وذكرها ابن حبان في الثقات. قلت: وذكرها ابن الأثير وابن فتحون في الصحابة).
وقال ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد :( في هذا الحديث إيجاب العمل بخبر الواحد ألا ترى إلى عمل عثمان بن عفان به وقضائه باعتداد المتوفى عنها " زوجها" في بيتها من أجله في جماعة الصحابة من غير نكير .وفي هذا الحديث وهو حديث مشهور معروف عند علماء الحجاز والعراق أن المتوفى عنها زوجها عليها أن تعتد في بيتها ولا تخرج منه وهو قول جماعة فقهاء الأمصار بالحجاز والشام والعراق ومصر منهم مالك والشافعي وأبو حنيفة وأصحابهم والثوري والأوزاعي والليث بن سعد وهو قول عمر وعثمان وابن عمر وابن مسعود وغيرهم وكان داود وأصحابه يذهبون إلى أن المتوفى عنها زوجها ليس عليها أن تعتد في بيتها وتعتد حيث شاءت لأن السكنى إنما ورد به القرآن في المطلقات ومن حجته أن المسألة مسألة اختلاف قالوا هذا الحديث إنما ترويه امرأة غير معروفة بحمل العلم وإيجاب السكنى إيجاب حكم والأحكام لا تجب إلا بنص كتاب أو سنة ثابتة أو إجماع.
قال أبو عمر:أما السنة فثابتة بحمد الله وأما الإجماع فمستغنى عنه مع السنة لأن الاختلاف إذا نزل في مسألة كانت الحجة في قول من وافقته السنة وبالله التوفيق).
وقال ابن عبد البر رحمه الله في الإستذكار :( وحديث سعد بن إسحاق هذا مشهور مشهور عند الفقهاء بالحجاز والعراق معمول به عندهم تلقوه بالقبول وأفتوا به وإليه ذهب مالك والشافعي وأبو حنيفة وأصحابهم والثوري والأوزاعي والليث بن سعد وأحمد بن حنبل كلهم يقول إن المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها الذي كانت تسكنه وسواء كان لها أو لزوجها ولا تبيت إلا فيه حتى تنقضي عدتها ولها أن تخرج نهارها في حوائجها وهو قول عمر وعثمان وابن مسعود وأم سلمة وزيد بن ثابت وابن عمر وبه قال القاسم بن محمد وعروة بن الزبير وابن شهاب).
وقال ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد :( قال الترمذى: هذا حديث حسن صحيح، وقال أبو عمر بن عبد البر: هذا حديثٌ مشهور معروف عند علماء الحجاز والعراق. وقال أبو محمد ابن حزم: هذا الحديث لا يثبت، فإن زينب هذه مجهولة، لم يروِ حديثَها غير سعد بن إسحاق بن كعب وهو غير مشهور بالعدالة، ومالك رحمه الله وغيره يقول فيه: سعد بن إسحاق، وسفيان يقول: سعيد. وما قاله أبو محمد غيرُ صحيح، فالحديث حديث صحيح مشهور فى الحجاز والعراق، وأدخله مالك فى "موطئه"، واحتج به، وبنى عليه مذهبه.وأما قوله: إن زينب بنت كعب مجهولة، فنعم مجهولةٌ عنده، فكان ماذا؟ وزينبُ هذه من التابعيات، وهى امرأة أبى سعيد، روى عنها سعد بن إسحاق بن كعب، وليس بسعيد، وقد ذكرها ابن حبان فى كتاب الثقات. والذى غر أبا محمد قولُ على بن المدينى: لم يرو عنها غيرُ سعد بن إسحاق وقد روينا فى مسند الإمام أحمد: حدثنا يعقوب، حدثنا أبى، عن ابن إسحاق، حدثنى عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم، عن سليمان بن محمد بن كعب بن عُجرة، عن عمته زينبَ بنتِ كعب بن عُجرة وكانت عند أبى سعيد الخُدرى، عن أبى سعيد، قال: اشتكى الناسُ علياً رضى الله عنه، فقام النبىُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خطيباً، فسمعتُه يقول: " يَا أيُّها النَّاسُ لا تَشْكُوا عَلِيًّا، فَواللهِ لأَخْشَنٌ فى ذَاتِ اللهِ أو فى سَبِيلِ اللهِ" ، فهذه امرأة تابعية كانت تحتَ صحابى، وروى عنها الثقات، ولم يُطعن فيها بحرف، واحتج الأئمة بحديثها وصححوه).
الحديث في المسند :" فوالله إنه لأخشن في ذات الله".
وقال الحاكم في المستدرك :( هذا حديث صحيح الإسناد من الوجهين جميعا و لم يخرجاه رواه مالك بن أنس في الموطأ عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة قال محمد بن يحيى الذهلي
هذا حديث صحيح محفوظ ...) وقال الذهبي في التلخيص: " صحيح"
وقال أبو الحسن ابن القطان في بيان الوهم والإيهام في كتاب الأحكام:( أتبعه تصحيح الترمذي له ، وقول علي بن أحمد بن حزم : زينب بنت كعب مجهولة ، لم يرو حديثها غير سعد بن إسحاق ، وهو غير مشهور بالعدالة . وارتضى هو هذا القول من علي بن أحمد ، ورجحه على قول ابن عبد البر : إنه حديث مشهور . وعندي أنه ليس كما ذهب إليه ، بل الحديث صحيح ؛ فإن سعد بن إسحاق ثقة ، وممن وثقه النسائي ، وزينب كذلك ثقة . وفي تصحيح الترمذي إياه توثيقها وتوثيق سعد بن إسحاق ، ولا يضر الثقة أن لا يروي عنه إلا واحد ، والله أعلم) .
وقال الشيخ الألباني رحمه الله في الضعيفة ح 5597 :( ( تنبيه هام ) : كنت ذهبت في الإرواء إلى أن إسناد حديث فريعة ضعيف ، ثم بدا لي أنه صحيح بعد أن اطلعت على كلام ابن القيم فيه ، وتحقيق أنه صحيح ، بما لم أره لغيره جزاه الله خيراً ، وازددت قناعة حين علمت أنه صححه مع الترمذي ابن الجارود وابن حبان والحاكم والذهبي ، ومن قبلهم محمد بن يحيي الذهلي الحافظ الثقة الجليل ، وأقرهم الحافظ في " بلوغ المرام " ...).
ولفظ كلام الحافظ ابن حجر رحمه الله في بلوغ المرام :(
أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَالْأَرْبَعَةُ, وَصَحَّحَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, والذُّهْلِيُّ, وَابْنُ حِبَّانَ, وَالْحَاكِمُ وَغَيْرُهُمْ).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 06:58 PM   #49
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
48 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان الكوفي مقبول من الثانية س ق ).
وقال الدارقطني رحمه الله في السنن كتاب الحج ح 26 بعد أن أورد حديثا من طريقه " كلهم ثقات".
وصحح له الحاكم في تفسير سورة "إذا السماء انفطرت" ووافقه الذهبي .
واحتج به ابن حبان في صحيحه في باب ذكر الإخبار عن فتح الله جل وعلا على المسلمين كثرة الأموال وذكره ابن حبان أيضا في الثقات ووثقه العجلي .
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الإصابة :( فاطمة بنت اليمان العبسية أخت حذيفة تقدم نسبها في ترجمة حذيفة روت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنها دخلت عليه تعوده في نسوة فإذا سقاء معلق يقطر ماؤه عليه من شدة ما يجد من حر الحمى وفيه إن أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم روى عنها ابن أخيها أبو عبيدة بن حذيفة أخرج حديثها النسائي وابن سعد بسند قوي).
قال أبو عبد الرحمن هو عندهما من طريق أبي عبيدة .
وقد روى عنه حصين بن عبد الرحمن السلمي ومحمد بن سيرين وغيرهما
وقد ذكر ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد بسنده عن الربيع بن سليمان قال الشافعي كان ابن سيرين وإبراهيم النخعي وطاوس وغير واحد من التابعين يذهبون إلى أن لا يقبلوا الحديث إلا عن ثقة يعرف ما يروي ويحفظ وما رأيت أحدا من أهل الحديث يخالف هذا المذهب).
وَقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في" فصل فَأَمَّا التَّكْبِيرُ فِي سُجُودِ السَّهْوِ" ج23 :( وابْنُ سِيرِين مَا كَانَ يَرْوِي إلَّا عَنْ ثِقَةٍ ).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 07:00 PM   #50
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
49 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( أبو المثنى الجهني المدني مقبول من الثالثة ت ق ).
وفي تهذيب التهذيب :(
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال علي بن المديني مجهول لا أعرفه وذكره ابن حبان في الثقات).
وقال ابن عبد البر رحمه الله في الإستذكار : باب النهي عن الشراب في آنية الفضة والنفخ في الشراب :( وأما أبو المثنى الجهني فلا يوقف له على اسم وهو عندهم ثقة من تابعي أهل المدينة روى عنه أيوب بن حبيب ومحمد بن أبي يحيى الأسلمي).
وصحح له الحاكم في المستدرك في كتاب الأشربة وقال الذهبي صحيح .واحتج به ابن حبان في صحيحه في ذكر الزجر عن النفخ في الشراب لمن أراد الشرب .
وقال الذهبي في الكاشف : "ثقة"
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
طلب كتاب تقريب المعاني في شرح حرز الأماني في القراءات السبع أبو عبدالرحمن المكي منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 12-05-2011 01:17 PM
التهذيب في اختصار المدونة بدر الدين بن عيسى منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 29-12-2010 07:18 PM
تنبيه على سقط في أكثر طبعات تقريب التهذيب بنان منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 2 26-12-2009 11:43 PM
ماذا تفعل الرعية بالحاكم الظالم والفاسق والفاجر؟ مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 01-05-2008 09:52 PM
نرجوا التعليق للموضوع صارم الجزيرة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 14-05-2007 04:50 PM


الساعة الآن 08:41 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع