العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة أحكام الحج والعمرة وزيارة المسجد النبوي..

كاتب الموضوع خزامي مشاركات 4 المشاهدات 9523  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-11-2010, 08:44 AM   #1
خزامي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 299
خزامي is on a distinguished road
المسجد النبوي 1 السنة في التكبير أيام التشريق

السنة في التكبير أيام التشريق
السنة في التكبير أيام العيد




قال الإمام الألباني رحمه الله:

الذي أعرفه أن التكبير في العيدين يختلف أحدهما عن الآخر؛ التكبير في عيد الفطر ينتهي بالصلاة.
أما التكبير في عيد الأضحى: فأيام العيد الأربع كلها موضع للتكبير، ثم هذا التكبير السنة فيه خلاف السنة الغالبة في الأذكار، حيث أن السنة الغالبة في الأذكار هو الإسرار وليس الإجهار، ولكن هناك مواطن استثنِيت فيها هذه السنة، فجُعل الإجهار فيها هو الشرع؛ من هذا القبيل تكبيرات العيدين- مع بيان التفريق الذي ذكرته آنفاً-.

المقصود: أن التكبير في عيد الأضحى في كل أيام العيد الأربعة، وجهراً وليس سراً.

ولكن ليس من السنة تخصيص دبر الصلوات بتكبير العيد، وإنما كل ساعة من ساعات أيام العيد الأربعة يشرع فيها الجهر بالتكبير، أما التخصيص بدبر الصلاة هذا الذي ليس له أصل.

وحينئذ فلا ينبغي نحن أن نعالج الداء بالداء:
أي إذا كان الناس التزموا التكبير - وجهراً- دبر الصلوات - وأن هذا ليس له أصل في السنة- فنحن ما ننهاهم لأنهمالتزموا وإنما ننهاهم لأنهم أعرضوا عن التكبير في كل الأوقات وخصصوا هذا الوقت، الذي هو دبر الصلاة بالتكبير، هذا التخصيص هو الذي ليس له أصل.

فنقول لهم: كبروا واجهروا بالتكبير في كل أيام العيد؛ قبل الصلاة، بعد الصلاة، بين الصلوات، ليلاً.. نهاراً .. وهكذا.

السائل: هل يجوز هنا حتى قبل إقامة الصلاة أن يكبر؟
الشيخ: كل الأوقات؛ بدون التزام شيء معين.

سلسلة الهدى والنور / شريط رقم: (618)


كما سئل - رحمه الله - هل يُقيد التكبير في أيام التشريق في ما بعد الصلوات ؟

فأجاب: لا، لا يُـقـيَّد، بل تقييده من البدع، إنما التكبير بكل وقت من أيام التشريق.
السائل: وأيام العشر؟!
الشيخ: وأيام العشر كذلك.

سلسلة الهدى والنور / شريط رقم: (410)


وقال الإمام العثيمين- رحمه الله:

التكبير في عشر ذي الحجة ليس مقيداً بأدبار الصلوات، وكذلك في ليلة العيد- عيد الفطر- ليس مقيداً بأدبار الصلوات، فكونهم يقيدونه بأدبار الصلوات فيه نظر.

والمشروع في أدبار الصلوات أن تأتي بالأذكار المعروفة؛ ثم إذا فرغت كبر.

وكذلك المشروع أن لا يكبر الناس جميعاً، بل كلٌ يكبر لوحده، هذا هو المشروع؛ كما في حديث أنس أنهم كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم فمنهم المُهِل، ومنهم المكبر، ولم يكونوا على حال واحدة.

سلسلة لقاء الباب المفتوح/ شريط رقم: (2)

منقول
خزامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 08:46 AM   #2
خزامي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 299
خزامي is on a distinguished road
قال العلامة الفوزان حفظه الله :

قال العلامة الفوزان حفظه الله :

ويبتدأ التكبير المقيد بأدبار الصلوات في حق غير المحرم من صلاة الفجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، وأما المحرم؛ فيبتدئ التكبير المقيد في حقه من صلاة الظهر يوم النحر إلى عصر آخر أيام التشريق؛ لأنه قبل ذلك مشغول بالتلبية .

روى
الدارقطني عن جابر : [I كان النبي صلى الله عليه وسلم يكبر في صلاة الفجر يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق حين يسلم من المكتوبات [ وفي لفظ : [ كان إذا صلى الصبح من غداة عرفة ؛ أقبل على أصحابه فيقول : مكانكم، ويقول : الله أكبر الله أكبر ، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد [ . وقال الله تعالى : [ وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ [ وهي أيام التشريق .

وقال الإمام النووي : " هو الراجح وعليه العمل في الأمصار "

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : " أصح الأقوال في التكبير الذي عليه الجمهور من السلف والفقهاء من الصحابة والأئمة : أن يكبر من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب كل صلاة؛ لما في " السنن " : [I يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب وذكر لله [ ، وكون المحرم يبتدئ التكبير المقيد من صلاة الظهر يوم النحر؛ لأن التلبية تُقطع برمي جمرة العقبة، ووقت رمي جمرة العقبة المسنون ضحى يوم النحر، فكان المحرم فيه كالمُحِل، فلو رمى جمرة العقبة قبل الفجر، فلا يبتدئ التكبير إلا بعد - صلاة الظهر أيضا؛ عملا على الغالب " . انتهى . [I

يتبع
خزامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 08:47 AM   #3
خزامي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 299
خزامي is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التكبير في العشر الأول من ذي الحجة وفي عيد الأضحى
قال البخاري رحمه الله "باب فضل العمل في أيام التشريق
و قال ابن عباس : "واذكروا الله في أيام معلومات"
أيام العشر و الأيام المعدودات أيام التشريق .
و كان ابن عمر و أبو هريرة يخرجان إلى السوق يكبران و يكبر الناس بتكبيرهما .
و كبر محمد بن علي خلف النافلة .
قال الحافظ ابن حجرعن أثر ابن عباس المذكور :
وقد وصله عبد بن حميد من طريق عمرو بن دينار عنه وفيه " الأيام المعدودات أيام التشريق , والأيام المعلومات أيام العشر "
وروى ابن مردويه من طريق أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال " الأيام المعلومات التي قبل يوم التروية ويوم التروية ويوم عرفة , والمعدودات أيام التشريق " إسناده صحيح , وظاهره إدخال يوم العيد في أيام التشريق .
وقد روى ابن أبي شيبة من وجه آخر عن ابن عباس " أن المعلومات يوم النحر وثلاثة أيام بعده " ورجح الطحاوي هذا لقوله تعالى ( ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام ) فإنه مشعر بأن المراد أيام النحر . انتهى .
وهذا لا يمنع تسمية أيام العشر معلومات , ولا أيام التشريق معدودات , بل تسمية أيام التشريق معدودات متفق عليه لقوله تعالى ( واذكروا الله في أيام معدودات ) الآية . وقد قيل : إنها إنما سميت معدودات .
لأنها إذا زيد عليها شيء عد ذلك حصرا أي في حكم حصر العدد , والله أعلم . "

يتبع بإذن الله تعالى....
خزامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 08:48 AM   #4
خزامي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 299
خزامي is on a distinguished road
وهذه فائدة من شرح الممتع للعلامة بن عثيمين رحمه الله

وهذه فائدة من شرح الممتع للعلامة بن عثيمين رحمه الله
مِنْ صَلاَةِ الفَجْرِ يَوْمَ عَرَفَةَ، ولِلْمُحْرِم مِنْ صَلاَةِ الظُّهْرِ يَوْمَ النَّحْرِ إِلَى عَصْرِ آخِرِ أيَّامِ التَّشْرِيقِ .............
قوله: «من صلاة الفجر يوم عرفة، وللمحرم من صلاة الظهر يوم النحر إلى عصر آخر أيام التشريق».
بيّن المؤلف في هذا وقت ابتداء التكبير المقيد، فابتداؤه من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، فيكبّر ثلاثاً وعشرين صلاة.
أما المُحْرِم فمن ظهر يوم النحر؛ لأن المُحْرِم مشغول قبل ذلك بالتلبية؛ فالفقهاء ـ رحمهم الله ـ يرون أن التلبية ذكر يشرع عقب الفرائض، ويستدلون بعموم ما جاء في الحديث: أن النبي صلّى الله عليه وسلّم «أهلَّ دبر الصلاة» (1) . فقالوا: إن المحرم إذا سلم من == الصلاة
__________
(1) أخرجه الإمام أحمد (1/285)؛ والترمذي (819)؛ والنسائي (5/162) عن ابن عباس رضي الله عنهما.
الشرح الممتع على زاد المستقنع - (5 / 166)
خزامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 08:49 AM   #5
خزامي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 299
خزامي is on a distinguished road
قال الشيخ العثيمين رحمه الله :
ينبغي أن يعلم أن التكبير المقيد ليس فيه نص صحيح صريح عن الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، لكن فيه آثار واجتهادات من أهل العلم، والأمر فيه واسع، حتى لو تركه نهائيًّا، واقتصر على ذكر الصلاة كان جائزاً، ....




و
قال النووي في المجموع شرح المهذب: وأما التكبير المقيد فيشرع في عيد الأضحى بلا خلاف لإجماع الأمة



مجموع فتاوى ورسائل العثيمين - (16 / 263)
خزامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
أيام التشريق وفضلها وحكم الصيام فيها أم سلمة ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 1 15-11-2010 09:49 PM
أيام عشر ذي الحجة وأيام التشريق والتكبير رياحين منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 0 21-10-2010 10:38 PM
أحكام أيام التشريق طالبة الجنة منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 0 30-11-2008 12:13 AM
مذاهب العلماء في حكم الرمي قبل الزوال أيام التشريق محمد مصطفى منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 1 23-01-2006 03:57 AM
مذاهب العلماء في حكم الرمي قبل الزوال أيام التشريق عبد الله علي المطيري منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 18-01-2006 04:29 AM


الساعة الآن 05:27 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع