العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم من صفات وأخلاق وأفعال حميدة..

كاتب الموضوع الشيخ ياسين الأسطل مشاركات 11 المشاهدات 5291  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2007, 10:25 PM   #1
الشيخ ياسين الأسطل
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: خان يونس ، فلسطين .
المشاركات: 42
       
الشيخ ياسين الأسطل is on a distinguished road
قلم القول الأفخم في تعظيم النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم !!

القول الأفخم

في تعظيم النبي الأكرم

صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم



بقلم / الشيخ

:: ياسين بن خالد الاسطل ::

" أبي عبد الله "

الحمد لله من علينا بالإسلام والإيمان، والصلاة والسلام على النبي محمدٍ وآله وصحبه ما اختلف الملوان، وأضاء الفرقدان، فهو نبي الثقلين، وسيد الكونين، جاءنا بالمحجة الواضحة، فالبينة عليها لائحة، والنفوس الكريمة من شريعتها ناهلة مائحة ، أما بعد:

فإن الله الكريم الحكيم الخبير قضى أن يخلق آدم عليه السلام ويجعله في الأرض خليفة، قال سبحانه :

{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُون (30 ) }.

وقد يسره سبحانه للهداية فعلمه الأسماء كلها، قال سبحانه :

{ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)}.

وابتلاه بالنهي عن القرب من الشجرة ، ولكنه وقع في إغواء عدوه إبليس فأدركته العناية بالهداية ، فتاب وأناب ، وهبط إلى الأرض قال تعالى:

{ وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ (35) فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36) فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37) قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (38) وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَاب النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(39) }.

وصار له فيها الولد والذرية ،وكانوا على الهداية من مولاهم عز وجل، حتى كان الاختلاف فبعث الله الأنبياء والمرسلين لهداية الخلق إلى العبادة الحق، قال تعالى :

{ كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ } (البقرة213).

وكان النبي يبعث في قومه خاصة أما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فإنه بعث إلى الناس أجمعين ،قال جل شأنه :

{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) الأعراف158 .

وروينا بسندنا إلى البخاري في الصحيح قال :

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ قَالَ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ قَالَ حَدَّثَنَا سَيَّارٌ هُوَ أَبُو الْحَكَمِ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ الْفَقِيرُ قَالَ حَدَّثَنَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

" أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ مِنْ الأَنْبِيَاءِ قَبْلِي نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا وَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلاةُ فَلْيُصَلِّ وَأُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ وَكَانَ النَّبِيُّ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً وَبُعِثْتُ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ "

و بسندنا إلى النسائي في سننه قال :

أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ إِسْماَعِيلَ بْنِ سُلَيْمَانَ قَالَ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ قَالَ أَنْبَأَنَا سَيَّارٌ عَنْ يَزِيدَ الْفَقِيرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:

" أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ وَجُعِلَتْ لِي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا فَأَيْنَمَا أَدْرَكَ الرَّجُلَ مِنْ أُمَّتِي الصَّلَاةُ يُصَلِّي وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ وَلَمْ يُعْطَ نَبِيٌّ قَبْلِي وَبُعِثْتُ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً وَكَانَ النَّبِيُّ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً ".

حتى إن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام من قبله كانوا قد أمرهم الله بالإيمان به صلى الله عليه وسلم ، قال عز من قائل :

{ وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ }آل عمران81

كما كان عيسى صلى الله عليه وسلم قد بشر قومه بني إسرائيل ببعث النبي محمد ٍ صلى الله عليه وسلم ، قال عز وجل :

{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ} (الصف 6)

وقد روينا بسندنا إلى الإمام أحمد في المسند قال :

حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ سُوَيْدٍ الْكَلْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ هِلالٍ السُّلَمِيِّ عَنْ عِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:

" إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ لَخَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَإِنَّ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلَام لَمُنْجَدِلٌ فِي طِينَتِهِ وَسَأُنَبِّئُكُمْ بِأَوَّلِ ذَلِكَ دَعْوَةُ أَبِي إِبْرَاهِيمَ وَبِشَارَةُ عِيسَى بِي وَرُؤْيَا أُمِّي الَّتِي رَأَتْ وَكَذَلِكَ أُمَّهَاتُ النَّبِيِّينَ تَرَيْنَ "

وفي هذا التأليف المتواضع أحببت أن أوقف نفسي وإخواني ومن أحب من الناس على بعض الدلائل من الكتاب والسنة وآثار السلف في بيان عظمة هذا النبي الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ومن سار على طريقته واقتفى أثره إلى يوم الدين ، سائلاً الله عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناتي يوم ألقاه ، وإن ما دفعني إلى الكتابة في هذا الموضوع أمور ثلاثة :

أولها: محبتي له صلى الله عليه وسلم والتي أتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى ومحبة النبي صلى الله عليه وسلم لا ينفك عنها قلب المؤمن لحظةً قط كما جاء فيما رويناه بسندنا إلى الإمام البخاري في الصحيح قال :

حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ قَالَ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَادِ عَنْ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

"فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ"

وثانيها: بيان مال للنبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم من القدر العظيم ، لاسيما وكثير من الناس لا يعرف ما يجب للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من التوقير والتعظيم من ناحية ومن ناحية أخرى أن هذا البيان إنما هو لأمر واجب لامناص منه .قال سبحانه :

{الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }( الأعراف157)

وثالثها: الرد القويم على الأفاكين، ومن تبعهم من الجاهلين الذين يحاولون النيل الظالم والاعتداء الآثم تحت أية حجة وبأية ذريعة لعل الله أن يهديهم، أو يكف شرهم،كما قال سبحانه :

{ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }(النحل125)

وكما قال سبحانه عن موسى وهارون عليهما السلام لما أرسلهما إلى فرعون مع علمه بعدم انتفاعه بالموعظة وعظيم كفره :

{اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى(44) قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى(45) قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى (46)} (طه).

ونسأل الله سبحانه أن يعيننا على ما ابتغيناه، وأن يجعلنا من أهل هداه، في مبتدأ الأمر ومنتهاه, آمين .
الشيخ ياسين الأسطل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2007, 05:28 PM   #2
اللهم صل على محمد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: فلسطين
المشاركات: 162
       
اللهم صل على محمد is on a distinguished road
اللهم احسن عاقبتنا في الامور كلها واجرنا من خزي الدنيا و عذاب الاخره


بارك الله فيكم ورضي عنكم

استغفر الله لذنبي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
اللهم صل على محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2007, 10:58 AM   #3
boot
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 137
       
boot is on a distinguished road
حلو كتير .
شكرا على المعلومات المهمة.
boot غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2007, 12:02 PM   #4
اسل صهيب
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 100
       
اسل صهيب is on a distinguished road
مشكور
على هذه المشاركة الجميلة
.......................................
جزاك الله كل الخير
اسل صهيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2007, 05:23 PM   #5
roro2000
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 87
       
roro2000 is on a distinguished road
شكرا على المعلومات المفيدة.
roro2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2007, 11:32 PM   #6
جبر
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 25
جبر is on a distinguished road
مصباح مضيء

الى أخونا الأكبر سناً عالى المقام ،،
شفع الله فيك خير الأنام ،،
وأدخلك برفقته الجنه بسلام ......ونحن معك بإذن الله.
جبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2007, 10:45 PM   #7
الشيخ ياسين الأسطل
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: خان يونس ، فلسطين .
المشاركات: 42
       
الشيخ ياسين الأسطل is on a distinguished road
شكراً لكم إخوتي الأعزاء على تفضلكم بقراءة الموضوع وأسأل الله أن يوفقنا وإياكم لنيل رضاه مع النبيين و الصديقين والشهداء والصالحين اللهم آمين !!
الشيخ ياسين الأسطل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2007, 04:50 PM   #8
ذات النطاقين
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 80
       
ذات النطاقين is on a distinguished road
ما شاء الله ..لاقوة إلا بالله..اللهم صلى على سيدنا محمدا وعلى آله وصحبه أجمعين
ربنا يتقبل منك ويجعله في ميزان حسناتك
ذات النطاقين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2007, 11:26 PM   #9
فضل شعبان
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1
فضل شعبان is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم شيخنا الجليل على هذه المعلومات ودمتم منارة للإسلام والمسلمين وجزاكم الله خيراً
فضل شعبان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-01-2008, 07:11 PM   #10
الشيخ ياسين الأسطل
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: خان يونس ، فلسطين .
المشاركات: 42
       
الشيخ ياسين الأسطل is on a distinguished road
أعاننا الله وإياكم على طاعته وطاعة نبيه محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم والشرب من حوضه بيده الشريفة شربة لا نظمأ بعدها أبدا !!
الشيخ ياسين الأسطل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
كان صلى الله عليه وآله وسلم مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 14-11-2008 10:01 AM
قصيدة في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم . الشيخ ياسين الأسطل منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 2 15-03-2008 09:33 PM
برنامج القول الأقوم في معجزات النبي الأكرم Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 4 21-10-2007 02:01 PM


الساعة الآن 05:10 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع