العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع رياحين مشاركات 5 المشاهدات 1915  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2010, 06:16 AM   #1
رياحين
عضو فعال
 
الصورة الرمزية رياحين
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 356
       
رياحين is on a distinguished road
هذا ايها السلفي هلا رددت على اخيك باللطف والحكمة واللين ؟؟

ايها السلفي هلا رددت على اخيك باللطف والحكمة واللين ؟؟


في خضم الفتن التي تعصف بأهل السنة والجماعة بأمواجها العاتية وهي تجرف معها خلق كثير ويبقى السلفيين متشبثون في حبل السلفية الذي هو منهج السلف الصالح القائم على الكتاب والسنة على فهم سلف الامة ولو محصت الناس لوجدت السلفيين قلة

الغربة التي نحن فيها شديدة وكل فرقة تنعتنا بما هو ينفر الناس عنا حتى أصبحنا بين أهلينا غرباء وهذا مصداق ما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا. فطوبى للغرباء ) رواه مسلم


قال سفيان الثوري : ( إذا بلغك عن رجل بالمشرق صاحب سنة وآخر بالمغرب فابعث إليهما السلام وادع لهما ما أقل أهل السنة والجماعة ) شرح الاصول اللالكائي ج1 ث 119

قال يونس بن عبيد : ( ليس شيء أغرب من السنة وأغرب منها من يعرفها ) شرح الاصول اللالكائي ج1 ص 108





ويجب على اهل السنة السلفيين ان يحب بعضهم بعضا ويرفق بعضهم ببعض ويرحم بعضهم بعض كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم، مثل الجسد. إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) رواه البخاري ومسلم

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن للمؤمن كالبنيان، يشد بعضه بعضا ) رواه البخاري ومسلم

قال الحسن : ( يا أهل السنة ترفقوا رحمكم الله فإنكم من أقل الناس ) شرح الاصول اللالكائي ج1 ص 107

إذا لم يكن الرفق لأهل السنة فلمن يكون إذن هل يكون للكافر ام للمبتدع ؟؟

قال تعالى : (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ) آل عمران 159

قال بن كثير : (هاهنا قال: { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ } أي: برحمة من الله
وقال الحسن البصري: هذا خُلُقُ محمد صلى الله عليه وسلم بعثه الله به )


قال البغوي : (قوله تعالى: { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ } أي: فبرحمة من الله و " ما " ) صلة كقوله { فَبِمَا نَقْضِهِمْ } { لِنْتَ لَهُمْ } أي: سَهُلتْ لهم أخلاقُك وكثرةُ احتمالك ولم تسرع إليهم فيما كان منهم يوم أُحد، { وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا } يعني: جافيًا سيّء الخلق قليل الاحتمال، { غَلِيظَ الْقَلْبِ } قال الكلبي: فظًّا في القول غليظ القلب في الفعل، { لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ } أي: لنفروا وتفرقوا عنك، يقال: فضضتُهم فانفضُّوا أي فرقتهم فتفرقُوا )

قال الطبري : (فتأويل الكلام: فبرحمة الله، يا محمد، ورأفته بك وبمن آمن بك من أصحابك ="لنت لهم"، لتبَّاعك وأصحابك، فسُهلت لهم خلائقك، وحسنت لهم أخلاقك، حتى احتملت أذى من نالك منهم أذاه، وعفوت عن ذي الجرم منهم جرمَه، وأغضيت عن كثير ممن لو جفوت به وأغلظت عليه لتركك ففارقك ولم يتَّبعك ولا ما بُعثت به من الرحمة، ولكن الله رحمهم ورحمك معهم، فبرحمة من الله لنت لهم. كما:-
حدثنا بشر قال، حدثنا يزيد قال، حدثنا سعيد، عن قتادة:"ولو كنت فظًّا غليظ القلب لانفضوا من حولك"، إي والله، لطهَّره الله من الفظاظة والغلظة، وجعله قريبًا رحيما بالمؤمنين رءوفًا وذكر لنا أن نعت محمد صلى الله عليه وسلم في التوراة:"ليس بفظ ولا غليظ ولا صخوب في الأسواق، ولا يجزي بالسيئة مثلها، ولكن يعفو ويصفح".
حدثت عن عمار قال، حدثنا ابن أبي جعفر، عن أبيه، عن الربيع، بنحوه.
حدثنا ابن حميد قال، حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق في قوله:"فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًّا غليظ القلب لانفضوا من حولك"، قال: ذكر لينه لهم وصبره عليهم = لضعفهم، وقلة صبرهم على الغلظة لو كانت منه = في كل ما خالفوا فيه مما افترض عليهم من طاعة نبيِّهم )

ويقال : قوله تعالى : (
فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ) جعل الله اللين على المؤمنين من رحمته جل وعلا

وقوله تعالى : ( وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ) فيه اثبات على ان الفظاظة والغلظة تنفر المؤمنين ولو كانت يا اخي داعية حق

وقد تتسبب هذه الغلظة والشدة على السلفي المخطىء بترك الحق بسببك وتتحمل اوزاره واوزار من تبعه

ومفهوم المخالفة بما انك لين ولست فظا ولا غليظ القلب فهم حولك


لماذا لا نرى اللين ولا الرفق واللطف في الردود على من هو سني !! بل نرى اشد الاوصاف والتشنيعات والسباب والشتم والطعن في الانساب وهذا والله لا يصلح

يا من ترد على اخوانك اهل السنة بالغلظة والفظاظة هل تريد أجر المجاهد في هذا الرد وأجر من ذب عن الدين ؟؟ ليكن ردك في سبيل الله ولا تجعل نفسك ممن هم اول من تسعر بهم النار !!


واليك اخي الكريم هذا الحديث الجامع الذي يبين لنا كيفية التعامل مع بعضنا البعض التي ترضي الله جل وعلا :

و
عَنْ أَبي هُريرةَ - رضي الله عنه - ، قالَ : قالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( لا تَحَاسَدُوا ، ولا تَنَاجَشوا ، ولا تَبَاغَضُوا ، ولا تَدَابَرُوا ، ولا يَبِعْ بَعضُكُمْ على بَيعِ بَعضٍ ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إِخْواناً ، المُسلِمُ أَخُو المُسلم ، لا يَظلِمُهُ ولا يَخذُلُهُ ، ولا يَكذِبُهُ ، ولا يَحقِرُهُ ، التَّقوى هاهُنا )) ، - ويُشيرُ إلى صدرِهِ ثلاثَ مرَّاتٍ - (( بِحَسْبِ امرئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحقِرَ أخَاهُ المُسلِمَ ، كُلُّ المُسلمِ على المُسلِمِ حرامٌ : دَمُهُ ومَالُهُ وعِرضُهُ )) . رواه مسلم .
قوله (لا تَحَاسَدُوا ) يعني لا يحسد بعضكم بعضا والحسد مركوز في طباع البشر
وقوله ( ولا تباغضوا ) نهي المسلمين عن التباغض بينهم في غير الله بل على أهواء أنفسهم فإن المسلمين جعلهم الله إخوة ولا بد لهم ان يتحابوا فيما بينهم ولا يتباغضون


وقوله ( و لا تدابروا ) التدابر هو المصارمة والهجران مأخوذ من أن يولي الرجل صاحبه دبره ويعرض عن وجهه وهو التقاطع ( حدثت لي شخصيا منذ ايام وللاسف من اخ سلفي !! )
وقوله (بِحَسْبِ امرئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحقِرَ أخَاهُ المُسلِمَ ) يعني يكفيه من الشر احتقار أخيه المسلم فإنه إنما يحتقر أخاه المسلم لتكبره عليه والكبر أعظم خصال الشر
وهذا الشرح اختصرته من كتاب جامع العلوم والحكم للامام ابن رجب ص 611

هذه نصيحة أخ لإخوانه السلفيين ان يتحابوا ويتراحموا فيما بينهم وان يتآلفوا فإن نعمة التآلف لا تأتي بالمال أو الجاه في نعمة من الله جل ذكره : (لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) الانفال 63

قال العلامة المحدث ربيع المدخلي :

الذي يُقَصِّرُ ما نسقطه ونهلكه ! ,بل الذي يُخطِئ منَّا نعالجه باللُّطف والحكمة ,ونُوَجِّه له المحبة والمودة ... ،حتى يَؤُوبَ ،وإن بقي فيه ضعف ما نستعجل عليه
وإلا -واللهِ- ما يبقى أحد !


والله حسبي
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

منقول باختصار يسير

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 07-07-2010 الساعة 07:42 AM.
رياحين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2010, 07:49 AM   #2
الشافعي
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 101
الشافعي is on a distinguished road
فلاش

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياحين مشاهدة المشاركة

قال العلامة المحدث ربيع المدخلي :
الذي يُقَصِّرُ ما نسقطه ونهلكه ! ,بل الذي يُخطِئ منَّا نعالجه باللُّطف والحكمة ,ونُوَجِّه له المحبة والمودة ... ،حتى يَؤُوبَ ،وإن بقي فيه ضعف ما نستعجل عليه
وإلا -واللهِ- ما يبقى أحد !



نعم والله صدقت
ولكن ما أسهل مثل هذا الكلام وما أصعب العمل!
فتجد أحدهم ما إن يجد عند أخيه خطأ ما إلا وطار به
وكال له في الكلام من كل الأصناف
ما تعرف وما لا تعرف
بل يصل الحد إلى الشتم بل والقذف أحياناً
وما أسهل أن نخرجه من أهل السنة والجماعة بتهم باطلة وتأويلات فاسدة
هل اختلف معنا هذا أو ذاك في العقيدة؟!!!
أم في مسائل فرعية ؟
لقد قاموا بتشويه الصورة النقية للسلفية بأفعالهم وأقوالهم الردية
ألا فليتقوا الله وليتوبوا من مثل هذا العمل المشين، ألا فيعودا إلى منهج أهل السنة والجماعة الحقيقي النقي السوي
والكلام موجه خاصة لكل صاحاب قلم أو كلمة أو منبر وبخاصة لو كان ممن يقتدى به غيره ويقلده على ما هو عليه فيبوء بإثمه وإثم من اتبعه على هذا الطريق المخالف للكتاب ولسنة النبي صلى الله عليه وسلم
أما الكتاب فقد قال الله تعالى: (( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ...)) آل عمران 159
وأما السنة: فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي الْأَمْرِ كُلِّهِ). متفق عليه
الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2010, 06:20 PM   #3
محمد ايمن
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 32
       
محمد ايمن is on a distinguished road
عَنْ أَبي هُريرةَ - رضي الله عنه - ، قالَ : قالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( لا تَحَاسَدُوا ، ولا تَنَاجَشوا ، ولا تَبَاغَضُوا ، ولا تَدَابَرُوا ، ولا يَبِعْ بَعضُكُمْ على بَيعِ بَعضٍ ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إِخْواناً ، المُسلِمُ أَخُو المُسلم ، لا يَظلِمُهُ ولا يَخذُلُهُ ، ولا يَكذِبُهُ ، ولا يَحقِرُهُ ، التَّقوى هاهُنا )) ، - ويُشيرُ إلى صدرِهِ ثلاثَ مرَّاتٍ - (( بِحَسْبِ امرئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحقِرَ أخَاهُ المُسلِمَ ، كُلُّ المُسلمِ على المُسلِمِ حرامٌ : دَمُهُ ومَالُهُ وعِرضُهُ )) . رواه مسلم .

صلوات الله وسلامه عليك ياحبيبى يارسول الله
محمد ايمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2010, 08:34 PM   #4
منازل الشهداء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 80
       
منازل الشهداء is on a distinguished road
الدعوة السلفية في سطور

الدعوة السلفية في سطور

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه وبعد :


الدعوة السلفية في سطور ...(1)

1- الرجوع إلى القرآن العظيم والسنة النبوية الصحيحة وفهمهما على النهج الذي كان عليه السلف الصالح رضوان الله عليهم , عملا بقول ربنا جل شأنه ( وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ) , وقوله تعالى : ( فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا ) , وقول نبينا صلى الله عليه وسلم : " إنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ , وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة " , ونعني بالسلف الصالح , أهل الثلاثة القرون الهجرية الأولى المفضّلة , وعلى رأسهم محمد صلى الله عليه وسلم , وأصحابه وتابعيهم بإحسان , تحقيقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ".

2- تصفية ما علق بحياة المسلمين من الشرك على اختلاف مظاهره , صغيره وكبيره , والحرص على دعوتهم إلى التوحيد الذي هو حق الله على العبيد , وسبيل النجاة الوحيد , وطريق الأنبياء الفريد , الذي من تركه صار عن الحق بعيد , واستحقّ الوعيد , قال تعالى : ( وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ) , وقال سبحانه وتعالى : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ) , كما نحرص على تحذير المسلمين من البدع المنكرة -وأهلها- , والأفكار والمناهج الدخيلة الباطلة -ودُعاتها- , وتنقية السنّة من الروايات الضعيفة والموضوعة التي شوّهت صفاء الإسلام وحالت دون انتشاره بين الأنام على الوجه الذي يُرضي القدّوس السلام , كل ذلك أداءً لأمانة العلم , وكما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين ) , وتطبيقا لأمر الله عز وجل : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ).

3- تربية المسلمين على دينهم الحق ودعوتهم إلى العمل بأحكامه , والتحلّي بفضائله وآدابه , التي تكْفُل لهم رضوان الله , وتحقق لهم السعادة والمجد , تحقيقا لوصف القرآن للفئة المستثناه من الخسران , ( إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ) , ولأمره سبحانه : ( وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ ) ,
ويكون ذلك بالحرص على طلب العلم النافع , مع الصبر واليقين الذي يتبعه العمل , مصداقا لقول نبينا صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيرا ; يفقه في الدين ).

4- إحياء المنهج العلمي الإسلامي الصحيح في ضوء الكتاب والسنة , وعلى نهج سلف الأمة , وإزالة الجمود المذهبي والتعصب الحزبي الذي سيطر على عقول كثير من المسلمين , وأبعدهم عن صفاء الأخوّة الإسلامية النقيّة , تنفيذا لأمر الله جل وعلا : ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ) , وقوله صلى الله عليه وسلم : " وكونوا عباد الله إخوانا " , ويكون ذلك بربط المسلمين بأكابر العلماء الربانيين العاملين , وتحذيرهم من أهل البدع والمنحرفين , كما قال رسولنا الكريم : " البركة مع أكابركم ".

5- عدم تهييج الناس وتحريضهم على حُكّامهم وإن جاروا وظلموا - لا من فوق المنابر ولا في المجالس الخاصة - لأن ذلك خلاف هدي سلفنا الصالح , وامتثالا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : " من أراد أن ينصح لذي سلطان , فلا يبده علانية , ولكن ليأخذ بيده فيخلوا به , فإن قَبِل منه فذاك , وإلا كان قد أدّى الذي عليه " , والحرص على طاعة ولاة أمور المسلمين امتثالا لقول النبي الأمين صلى الله عليه وسلم : " اسمع وأطع في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك وإن أكلوا مالك وضربوا ظهرك ".

6- السعي نحو استئناف حياة إسلامية راشدة على منهاج النبوّة , وإنشاء مجتمع ربّاني , وتطبيق حكم الله في الأرض , إنطلاقا من منهج (التصفية والتربية) المبني على قوله تعالى : ( وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ) , ودعوة الناس إلى التوحيد وتربيتهم عليه وعلى آدابه وواجباته , فهو - أي التوحيد - لُبّ دعوتنا وخُلاصة منهجنا , وهو سبيلنا الوحيد لإنشاء المجتمع الربّاني , نسعى إلى ذلك واضعين نصب أعيننا قول ربنا سبحانه لنبيه : ( وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ ) , وتحقيقا للقاعدة الشرعية : " من تعجّل الشيئ قبل أوانه عوقب بحرمانه ".


********************


هذه دعوتنا , وهذا منهجنا , نعيش عليه ؛ وعليه نموت إن شاء الله تعالى , ونحن ندعو المسلمين - بل والناس جميعا - إلى مؤازرتنا في حمل هذه الأمانة التي تنجيهم من عذاب الله وتجعل الجنة - إن شاء الله - مآلهم ومستقرّهم , والتي تنهض بهم في الدنيا , وتنشر في الخافقين راية الإسلام الخالدة بصدق الأخوّة , وصفاء الموّدة , واثقين بنصر الله وتمكينه لعباده الصالحين , ( وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ) , ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ).

فاللهم ثبتنا على الحق ،و إذا أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين , وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مبدّلين , اللهم إنا عبيدك بنو عبيدك , نرجوك فلا تردّنا , وتقبل يا ذا الجلال ممن دعاك , وقصدك دون من سواك

وآخر دعوانا أن الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله.


وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم



________________________

(1) أصل هذه المقالة كان كلمة صغيرة بعنوان (هذه دعوتنا) وضعتها أحد دور النشر السلفية على غلاف بعض الكتب - جزاهم الله خيرا - , فعدّلتها وحذفت منها , وزدت عليها , حتى وصلت إلى هذه الصورة..

منقول

اللهم توفنا على المنهج الحق
منازل الشهداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2010, 09:31 PM   #5
أبو مريم الجزائري
عضو
 
الصورة الرمزية أبو مريم الجزائري
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مدينة سعيدة ( الجزائر)
المشاركات: 42
       
أبو مريم الجزائري is on a distinguished road
جوزيت خيرا اخي الطيب على الفائدة الجليلة أسال الله الله العظيم رب العرش الكريم ان يلم شمل السلفيين في كل مكان ويوحد كلمتهم ويؤلف بين قلوبهم انه ولي ذلك والقادر عليه
أبو مريم الجزائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-07-2010, 06:02 AM   #6
رياحين
عضو فعال
 
الصورة الرمزية رياحين
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 356
       
رياحين is on a distinguished road
تكن من هؤلاء ال(5)

تكن من هؤلاء(5)
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ذي العزة والجبروت القائل: (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ)(النحل/95)، وله الحمد مِنّْا على ما مَنَّ به علينا-دين الإسلام-واستعملنا للذب عنه من تأويل المبطلين.

والصلاة والسلام على سيد ولد آدم، محمد بن عبد الله، من قال فيه رب العالمين: (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)(ن/4)، صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه الطاهرين.

أما بعد :

رمي المؤمنين بالسفه، خامس صفة من صفات المنافقين، يعتقد صاحبها بأنه العاقل، ولم يعلم بالحقيقة أن الجهل فيه مستفحل، ولو علم أن كلامه عائد إليه ما قاله وما تطرق إليه.

قال تعالى : ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آَمِنُوا كَمَا آَمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آَمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ ) (البقرة/13).

فأقول إليك يا من رميت المؤمنين بالسفه، ويا من لم يسلم من لسانك عبد طائع لله في أمر، ولا عالم أفنى عمره في طلب العلم ليبين لك سبيل الناجين، والطريق المستقيم.

أولا ً: من هو السفيه؟.

جاء في تفسير ابن كثير أن السفيه: (هو الجاهل الضعيف الرأي القليل المعرفة بواضع المصالح والمضار)تفسير ابن كثير.
هل علمت من هو السفيه يا من ظلمت نفسك!، وظلمت الآخرين بحكمك عليهم؟!!.

ثانيًا: ما هي حقيقة السفه؟.

قال الشيخ السعدي-رحمه الله تعالى-:
(حقيقة السفه: جهل الإنسان بمصالح نفسه وسعيه فيما يضرها)تفسير الشيخ السعدي.

فالسفيه لا يعلم ما يسعده في الدنيا، ولا يعلم ما ينجيه في الآخرة، فلا هم له إلا الاستهزاء بالمؤمنين، والوقوف على زلاتهم.

اسمع هداني الله وإياك إلى جمال ما قاله الطبري-رحمه الله-:
(وذلك هو عين السفه, لأن السفـيه إنـما يفسد من حيث يرى أنه يصلـح ويضيع من حيث يرى أنه يحفظ، فكذلك الـمنافق يعصي ربه من حيث يرى أنه يطيعه, ويكفر به من حيث يرى أنه يؤمن به, ويسيء إلـى نفسه من حيث يحسب أنه يحسن إلـيها)تفسير الطبري.

أخي في الله، اعلم أن المنافق الذي يقوم بتسفيه المؤمنين الصادقين، ونعته لهم بما لم ليس فيهم، ليس إلا علامة على نقص في عقله، وحقد في قلبه، أخرجها الله على جوارحه.

قال الشافعي -رحمة الله عليه-:
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا
يزيـد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبــا

فإن خوطبت من قبل أحد هؤلاء الجهال، خفاف العقول، الذين لا يعلمون مصالحهم، فكن حليمًا وحكيمًا، وتعلم كيفية الرد عليهم، فلا تأخذك الحمية فيخرجوك عن حدود الأدب، وكن شديد الحرص حبيبي في الله أن لا تكن من هؤلاء .

وصل اللهم وبارك وسلم على سيد ولد آدم، محمد بن عبد الله-صلى الله عليه وسلم-، وعلى آله وصحبه ومن والاه، والحمد لله رب العالمين.

كتبه :

أبو عبيدة منجد بن فضل الحداد

الخميس / الموافق : 25/3/1431 للهجرة

منقول
رياحين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فرصتك ايها المدخن Boudjemaa منتدى شهــر رمـضـــــــــان 0 24-08-2009 01:16 AM
ايها العاصي انظر لذل الحيوان لله عز وجل المغربي أبو عمر منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 28-05-2009 07:35 AM
الرفق واللين من سمات المصلحين بن معين منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 05-11-2008 07:27 PM
الرفق واللين أمر مهم في الدين - 7/5/1414 - السديس محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 20-07-2008 01:19 PM
جمع الشريعة بين الشدة واللين كل في محله مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 01-04-2008 01:50 AM


الساعة الآن 01:25 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع