العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع نثر الفوائد مشاركات 2 المشاهدات 17857  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-03-2010, 08:39 AM   #1
نثر الفوائد
عضو مميز
 
الصورة الرمزية نثر الفوائد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 784
       
نثر الفوائد is on a distinguished road
نجوم معنى "بارك الله لك و بارك عليك وجمع بينكما في خير"

معنى "بارك الله لك و بارك عليك وجمع بينكما في خير"
بسم الله الرحم الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و آله و صحبه و من اتبع هداه، أما بعد:


عن أبي هريرة-رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال : " بارك الله لك وبارك عليكما وجمع بينكما في خير " رواه أحمد والترمذي وأبو داود وابن ماجه(صححه العلامة الألباني-رحمه الله- في مشكاة المصابيح، الحديث رقم 2445)

عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير(صحيح سنن أبي داود ، الحديث رقم 2130)

هذا الدعاء المبارك يقوله المسلم لأخيه المسلم عند زواجه( قال المناوي في فيض القدير : أي عند العقد أو الدخول أو عندهما) فأحببت أن نتعلم معنى هذا الدعاء حتى يقع موقعه في نفوسنا عندما نقوله لا مجرد كلمات تردد.

قال أبو الحسن عبيد الله المباركفوري في مشكاة المصابيح مع شرحه مرعاة المفاتيح "...
( بارك الله لك ) قال القاري : أي بالخصوص أي كثر لك الخير في هذا الأمر المحتاج إلى الإمداد ، والبركة النماء والزيادة والسعادة؛

( وبارك عليكما ) بنزول الخير والرحمة والرزق والبركة في الذرية؛

( وجمع بينكما في خير ) ، أي في طاعة وصحة وعافية وسلامة وملاءمة وحسن معاشرة وتكثير ذرية صالحة .

قيل : قال أولاً بارك الله لك لأنه المدعو له أصالة ، أي بارك لك في هذا الأمر ثم ترقى منه ودعا لهما وعداه "بعلى" بمعنى بارك عليه بالذراري والنسل لأنه المطلوب من التزوج وأخر حسن المعاشرة والمرافقة والاستمتاع تنبيهًا على أن المطلوب الأول هو النسل وهذا تابع ، وكذا في المرقاة .
قلت : قوله (( وبارك عليكما ))كذا وقع في جميع النسخ من المشكاة ، والذي في الترمذي وأبي داود ، (( وبارك عليك )) وهكذا وقع عند ابن حبان ، وابن السني ، والحاكم ، وكذا ذكر في المصابيح والأذكار ، والمنتقى ، وجامع الأصول الصغير ، والحصن ، وتحفة الذكرين ، وفي ابن ماجة (( بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكما في خير )) .

قال السندي : البركة لكونها نافعة تتعدى باللام ولكونها نازلة من السماء تتعدي بعلى فجاءت في الحديث بالوجهين للتأكيد والتفنن والدعاء محل للتأكيد – انتهى..."

منقول
نثر الفوائد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2014, 05:52 AM   #2
ام حمد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 108
       
ام حمد is on a distinguished road
بارك الله في حسناتك
ام حمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2014, 12:19 AM   #3
الفقير إلى الله
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 473
       
الفقير إلى الله is on a distinguished road
معلومات مفيدة نسأل الله أن ينفع بها من قرأها ...
جزاكم الله خيرا..
الفقير إلى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
قول : "قال الحق تبارك وتعالى" ، "وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم" !!! مشرفة المنتديات النسائية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 01-08-2009 02:31 PM
" أمسك عليك لسانك و ليسعك بيتك وابك على خطيئتك " مدارج السالكين الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 10-07-2009 08:29 AM
تنبيه من الإمام الألباني حول: قول: "عليك دم" للمخطئ في الحج مشرفة المنتديات النسائية منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 1 16-11-2008 11:12 AM
"عليك بآثار من سلف ، وإن رفضك الناس " مشرفة المنتديات النسائية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 3 08-11-2008 01:30 PM
""ويريد الله ان يحق الحق بكلماته""شكر وعرفان. اللهم صل على محمد الـمـنـتـدى العـــــــــــام 4 07-03-2007 01:13 PM


الساعة الآن 03:12 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع