العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 9 المشاهدات 7625  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2008, 07:47 PM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هل عذاب القبر منقطع أم دائم؟





الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فيكثر السؤال عن عذاب القبر هل هو منقطع أم دائم فكتبت هذا المقال المختصر، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.



قد دلت الأحاديث على أن عذاب القبر قد يخفف كما في حديث ابن عباس : ((لعل يخفف عنهما ما لم ييبسا)) فقد خفف عنهما بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم في حياته، وقد يكون الدعاء والصدقة عن الوالدين أو الحج عنهما أو الصدقة الجارية التي خلفها الميت أو العلم النافع الذي تركه الميت من أسباب تخفيف عذاب القبر أو انقطاعه.

فإنه قد ينقطع كما في حديث الرجل الذي عليه دين، وقد تأخر أبو قتادة في سداد دينه، فلما سدد دينه قال صلى الله عليه وسلم: ((الْآنَ بَرَدَتْ عَلَيْهِ جِلْدُهُ))


قال في شرح العقيدة الطحاوية(ص/453) : [وهل يدوم عذاب القبر أو ينقطع؟

جوابه: أنه نوعان:

منه ما هو دائم كما قال تعالى: {النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب}، وكذلك في حديث البراء بن عازب في قصة الكافر ثم يفتح له باب الى النار فينظر الى مقعده فيها حتى تقوم الساعة رواه الإمام أحمد في بعض طرقه.

والنوع الثاني أنه مدة ثم ينقطع وهو عذاب بعض العصاة الذين خفت جرائمهم فيعذب بحسب جرمه ثم يخفف عنه كما تقدم ذكره في الممحصات العشرة].



وقال الإمام ابن القيم في كتاب الروح(ص/89) : [المسألة الرابعة عشرة وهي قوله عذاب القبر دائم أم منقطع؟

جوابها: أنه نوعان:

نوع دائم سوى ما ورد في بعض الأحاديث أنه يخفف عنهم ما بين النفختين فإذا قاموا من قبورهم: {قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا} ويدل على دوامه قوله تعالى : { النار يعرضون عليها غدوا وعشيا } ويدل عليه أيضا ما تقدم في حديث سمرة الذي رواه البخاري في رؤيا النبي وفيه فهو يفعل به ذلك إلى يوم القيامة

وفي حديث ابن عباس في قصة الجريدتين لعله يخفف عنهما ما لم تيبسا فجعل التخفيف مقيدا برطوبتهما فقط.

و في حديث الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي هريرة ثم أتى على قوم ترضخ رؤوسهم بالصخر كلما رضخت عادت لا يفتر عنهم من ذلك شيء.و قد تقدم

وفي الصحيح في قصة الذي لبس بردين وجعل يمشي يتبختر فخسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة.

وفي حديث البراء بن عازب في قصة الكافر ثم يفتح له باب إلى النار فينظر إلى مقعده فيها حتى تقوم الساعة رواه الإمام أحمد وفي بعض طرقه ثم يخرق له خرقا إلى النار فيأتيه من غمها و دخانها إلى القيامة



النوع الثاني إلى مدة ثم ينقطع وهو عذاب بعض العصاة الذين خفت جرائمهم فيعذب بحسب جرمه ثم يخفف عنه كما يعذب في النار مدة ثم يزول عنه العذاب

وقد ينقطع عنه العذاب بدعاء أو صدقة أو استغفار أو ثواب حج أو قراءة تصل إليه من بعض أقاربه أو غيرهم وهذا كما يشفع الشافع في المعذب في الدنيا فيخلص من العذاب بشفاعته لكن هذه شفاعة قد لا تكون باذن المشفوع عنده والله سبحانه وتعالى لا يتقدم أحد بالشفاعة بين يديه إلا من بعد إذنه فهو الذي يأذن للشافع أن يشفع إذا أراد أن يرحم المشفوع له ولا تغتر بغير هذا فإنه شرك وباطل يتعالى الله عنه {من ذا الذى يشفع عنده إلا باذنه}، {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى ما من شفيع إلا من بعد إذنه} ، {ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له}، {قل لله الشفاعة جميعا له ملك السموات والارض} ..] .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي


اللهم إنا نعوذ بك من عذاب القبر آمين آمين آمين

مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2008, 08:17 PM   #2
يحيى صالح
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 149
       
يحيى صالح is on a distinguished road
جزاكِ الله خيرا ووقانا و إيَّاكِ و المسلمين عذابَ القبر
يحيى صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2008, 09:32 PM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
آمين

وجزاك أخي الكريم


عرض أعمال الأحياء على الأموات




الحمد لله وبعد ،،،

الأموات في عالم البرزخ وهو ما بين الدنيا والآخرة من الموت إلى البعث، فلهم في هذه الدار أحوال وهم على منازلهم ومراتبهم من الخير والشر، قد دلت النصوص من الكتاب والسنة على جملة ذلك، فدلت على أن الأموات إما في نعيم وإما في عذاب، وهذا مما يجب الإيمان به، وهو من الإيمان بالغيب الذي أثنى الله به على المتقين، والعباد في هذه الدنيا لا يعلمون من أحوال أهل القبور شيئاً إلا النادر مما قد يكشف لبعض الناس، كما جاء في أخبار وروايات كثيرة منها الصحيح وغير الصحيح، وكذلك الأموات الأصل أنهم لا يعلمون من أحوال أهل الدنيا شيئاً؛ لأنهم غائبون عنها، فلا يجوز أن نثبت اطلاعهم على شيء من أحوال أهل الدنيا إلا بدليل،

وقد جاءت آثار وروايات تدل على أن بعض الأموات يشعر بأحوال أهله، وما يكون منهم، ولا أعلم شيئاً عن صحّة هذه الآثار، وقد أوردها العلامة ابن القيم في كتابه المعروف كتاب (الروح)، ومن أصح ما ورد مما يتعلق بهذا المعنى، حديث: "إن الميت ليعذّب ببكاء أهله عليه" رواه البخاري (1286) ومسلم (928) من حديث ابن عمر –رضي الله عنهما-، وكذلك ثبت أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- تعرض عليه صلاة أمته وسلامهم عليه – صلى الله عليه وسلم-، انظر ما رواه أبو داود (1047-1531) والنسائي (1374) وابن ماجة (1636) من حديث أوس بن أوس – رضي الله عنه-.



وأما مسألة تزاور الأموات فهو من جنس ما قبله، تذكر فيه آثار، وقد أورده ابن القيم في نفس الكتاب، ولا أذكر شيئاً مما يعول عليه لإثبات هذه الحال، ولكن نعلم أن أرواح المؤمنين مع بعضها في الجملة، وكذلك أرواح الكافرين، والله أعلم بالغيب.

ومما يتعلق بمسألة عرض أعمال الأحياء على الأموات أو شعورهم بشيء عنها مسألة سماع الموتى،
وقد دلّ القرآن على أن الأموات لا يسمعون، كما قال –سبحانه وتعالى-: "إنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين" [النمل:80]، وقال –سبحانه وتعالى-: "وما أنت بمسمع من في القبور" [فاطر:22]، لكن ورد أن الميت إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم، انظر ما رواه البخاري (1338) ومسلم (2870) من حديث أنس –رضي الله عنه-، وما صحّ من الأحاديث في زيارة القبور والسلام على أهلها يأخذ منه بعض أهل العلم أنهم يسمعون كلام المسلِّم عليهم بدليل التوجّه إليهم بالخطاب، وأضف على ذلك ما روي من قوله –صلى الله عليه وسلم-: "ما من رجل يمرُّ على قبر أخ له كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلا رد الله عليه روحه فيرد عليه السلام"، أو كما جاء في الحديث، انظر العلل المتناهية (1523) ومعجم الشيوخ (333) وهذه الأحاديث لا يصح الاستدلال بها على أن الأموات يسمعون كل ما يقال عند قبورهم فضلاً عمّا بعد عنهم، فيجب الاقتصار على ما ورد به الدليل، فنقول: الأصل أن الأموات لا يسمعون شيئاً من أقوال الأحياء إلاّ ما دلّ عليه الدليل، ولا يسمعون من يناديهم ليخبرهم بشيء من الأمور، فضلاً أن يسمعوا من يناديهم يستغيث بهم، ويطلب منهم الشفاعة عند الله، ولو كان ذلك قريباً من قبورهم، فضلاً عمّا يكون بعيداً عنهم، ومع إثبات ما ورد من السماع فإننا لا نثبته إلا على الإطلاق، لا نشهد لمعين بأنه يسمع سلام المُسلِّم عليه أو يسمع مشي المشيِّعين له عند الانصراف عنه، لكن نثبت ذلك على وجه الإجمال والإطلاق، وقوفاً على حدّ ما يقتضيه الدليل، والدليل جاء مطلقاً ليس فيه تعيين لمن يحصل له ذلك، وإنما جاء مطلقاً عاماً، فيجب الوقوف مع دلالته دون زيادة، وبهذا يعلم أن ما يفعله القبوريون عند قبور من يعظمونه من دعائهم والاستغاثة بهم أو دعاء الله عند قبورهم أن ذلك دائر بين البدعة والشرك، فيجب الوقوف عند حدود الله في زيارة القبور وغيرها، فإن زيارة القبور إنما شرعت إحساناً للموتى بالدعاء لهم، وانتفاعاً للحيّ بتذكر الآخرة، نسأل الله البصيرة في الدين والفرقان المبين.

العلامة / عبدالرحمن بن ناصر البراك
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2008, 09:53 PM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
هل عذاب القبر يستمر إلى يوم القيامة؟ العلامة ابن عثيمين.



السؤال :

هل عذاب القبر مستمر إلى يوم القيامة ؟

الجواب :

[ الله أعلم ، الله أعلم ، قد يستمر ، وقد لا يستمر ، أما من كان مؤمنا فإنه يُعذب بقدر ذنوبه ، قد يستغرق الوقت ما بين موته إلى يوم القيامة ، وقد لا يستغرق ، وأما الكافر فالظاهر أنه دائم ].
الشيخ العلامة ابن عثيمين . شرح " كتاب الرقاق " من صحيح البخاري .شريط(7)وجه ب.

آخر تعديل بواسطة مشرفة المنتديات النسائية ، 23-01-2008 الساعة 10:00 PM.
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2008, 06:01 AM   #5
عبدالقادر حسن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ار
المشاركات: 89
       
عبدالقادر حسن is on a distinguished road
الاخت الكريمة السلام عليكم

"إن الميت ليعذّب ببكاء أهله عليه" رواه البخاري (1286) ومسلم (928) من حديث ابن عمر –رضي الله عنهم) روى هذا للسيدة عائشة فقالت ويلكم الم تقرؤا قول الله تعالى(ولاتذر وازة وزر آخرى)ثم قالت (مررسول الله بيهودية تقبر فقال هى تعذب وآهلها عليها يبكون )
عبدالقادر حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2008, 08:04 AM   #6
ياقوتة خضـراء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 48
       
ياقوتة خضـراء is on a distinguished road
جزيت الجنة
ياقوتة خضـراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2008, 05:34 PM   #7
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
وجزاكِ خيرا أختنا المباركة

ونشكر الأخ عبد القادر علي ذكره الآية والحديث


وإليكم إخوتي وأخواتي توضيح معني عذاب الميت ببكاء أهله لتتضح لنا الرؤية الصحيحة من اللفظ .



السؤال : هل الميت يعذب ببكاء أهله عليه ؟

المفتي: فضيلة الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

الجواب: الشيخ: نعم ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال (إن الميت ليعذب ببكاء أهله عليه) وفي رواية (بمنيح عليه) وقد أشكل هذا الحديث على كثير من العلماء . . . وقالوا كيف يعذب الإنسان بفعل غيره

فأجاب بعضهم بأن المراد بذلك الميت الذي أوصى أهله أن ينوحوا عليه ويبكوا عليه

وأجاب آخرون بأن المراد بذلك الميت الذي يعلم من أهله أنهم يفعلون ذلك ولم يوصهم بتركه

والصحيح

أنه لا حاجة لهذا التأويل وأن المراد بالتعذيب تألم الميت في قبره وإن لم يكن عقوبة عليه

ويشهد لهذا قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في السفر (إنه قطعة من العذاب) ومعلوم أن المسافر لا يعذب عذاب عقوبة ولكنه عذاب ألم وتعب

فالمعنى أن الميت يتألم ويتعب من بكاء أهله عليه وهذا في البكاء الذي يتكلفه الإنسان أو يحدث به صوتاً ونياحة وأما البكاء الذي تمليه الطبيعة فإنه لابد منه في غالب الأحوال وليس فيه إثم وليس فيه تعذيب للميت لأن هذا أمر غير متقصد ولا يمكن الانفكاك عنه

وعلى هذا فنقول إن بكاء أهل الميت عليه له ثلاث حالات

الحال الأولى أن يعذب عليه الميت عذاب عقوبة وذلك فيما إذا أوصى أهله بذلك وفعلوه تنفيذاً لوصيته

الثاني أن يعذب عذاب تألم وتوجع وليس عذاب عقوبة وذلك فيما إذا بكوا بكاء خارجاً عن مقتضى الطبيعة من غير أن يوصيهم به

والثالث بكاء لا يعذب عليه الميت لا عذاب عقوبة ولا عذاب ألم أي تألم وهو ما إذا كان بكاء بمقتضى الطبيعة غير متكلف فيه ولا متقصد فيه.

انتهي كلام الشيخ حفظه الله تعالي

نفعنا الله وإياكم بما نعلم ونسأله أن يعلمنا ما ينفعنا ويزيدنا علما آمين آمين آمين

ونرجو تصحيح الآية أخي الكريم

"ولا تزر وازرة وزر أخرى"

وشكرا لكم

آخر تعديل بواسطة مشرفة المنتديات النسائية ، 25-01-2008 الساعة 10:11 AM.
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2008, 06:35 PM   #8
عبدالقادر حسن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ار
المشاركات: 89
       
عبدالقادر حسن is on a distinguished road
أختاه أقول لك حديث يتفق قرآنا ونقلا وعقلا وتقولى فتوى وتأويل...شكرا على تصحيح الآية (الصحيح)ولماالزعيق

آخر تعديل بواسطة عبدالقادر حسن ، 25-01-2008 الساعة 03:45 AM.
عبدالقادر حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 10:02 AM   #9
محمد مصطفى
مشرف منتدى الكتاب والكتيبات ومنتدى الأبحاث والمقالات
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: السعودية
المشاركات: 919
       
محمد مصطفى is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فيما يخص مسألة سماع الأموات كلام الأحياء هي من المسائل الخلافية قديماً وحديثاً فأرجو الرجوع إلى كلام الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله فقد جمع فيها كثيراً من النصوص من الكتاب والسنة وبين المراد من تلك النصوص والكل موجود في هذا المنتدى على هذا الرابط :

http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=1428
__________________
رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .
قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى ، قالوا وما التقوى ؟ قال : أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله , وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله .
يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
محمد مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2008, 08:35 PM   #10
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,209
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
جزاك الله خيرا أخي الكريم .
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
هل عذاب القبر متواصل أم منقطع.؟للعلامة محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 12-02-2009 09:09 PM
عذاب القبر - 13/7/1412 - السديس محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 20-07-2008 07:28 AM
كيف يتقي المسلم عذاب القبر وعذاب النار؟ مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 03-06-2008 08:02 PM
أقوال العلماء في إمكانية مشاهدة عذاب القبر لمن أراد الله أن يريه ذلك،منهم شيخ الإسلام ياسين مبارك منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 23-08-2007 11:21 AM
عذاب القبر الرعد الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 27-02-2007 04:23 AM


الساعة الآن 05:30 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع