العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة الكتب الالكترونية بكافة أنواعها..

كاتب الموضوع الحسن العبد مشاركات 0 المشاهدات 529  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-2020, 08:51 AM   #1
الحسن العبد
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: يقطن بمدينة فاس.
المشاركات: 520
       
الحسن العبد is on a distinguished road
توحيد من الايديولوجية الى الربانية.

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين؛

قال عز من قائل :"ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ"، (3)سورة يونس.

مقال بعنوان : من الإيديولوجية إلى الربانية.

لعل السؤال العميق والمثيرفي نفس الوقت الذي يطرح نفسه بحدة على كل باحث عن كنه أو جوهر الأشياء هو كيف يمكن للمرء أن يتخلى عن فكر إنساني ناقص وعاجز ليتحلى بقلب يمتلك القدرة على السمو والارتقاء إلى مراتب ومقامات إيمانية؟:" ولمن خاف مقام ربه جنتان ": جنة القرب من ربه بفضله في الدنيا،وجنة الخلد عند ربه برحمته فينعم بزيادة من المنعم ربنا الله العزيز وهي غاية المحبين من المؤمنين "العارفين": "وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ۖ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ" (53)،سورة النحل.
إنه لمن دواعي السرور والاعتزاز بأن تجد الباحث نفسه متقلبا بين الصواب والخطأ بأن يعيش لحظات حيرة عقلانية تجعله يطمئن لإدراكه الذاتي التحديثي(حديث النفس) بأنانية؛"وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ (53)سورة يوسف؛وهكذا يرفض كل ما سوى ذلك بكبرياء المنازعين المتعجرفين الظلاميين الجهل ؛وهو عبد كرها بعقله المؤتى؛ فينتج عن ذلك تيه وضلال بأنسنة تصوراته وآرائه اتجاه الوجود والموجود، إنسيا ناسيا متغافلا بأن الإيجاد من الله؛وبأنه لا يمكن لنا بأن نسعد بالإمداد الرباني إلا بالعبودية.
وتبقى الأيديولوجية في حد ذاتها غطاء حاجبا لكل خير مولوي يحول دون التزين بالزخرفة من لدنه؛ إنها شلوخات ذهنية قطعا قسما لزما غير قادرة البثة على إسعاد صاحبها؛ وهو بذلك يتخبط كأنه مغشيا عليه فاقدا بوصلته ولكنه متمسكا باللاأدريته المنعطبة فيضل ويضل.
طبعا وبكل تأكيد ينتج عن ذلك القول بمستقبلية الحداثة الغربية الكافرة.
ألا يحق لنا أن نستمد بالله من ملك الأعضاء الذي ينبض فينا به سبحانه القوة والتبصر ببصيرة قصد الرشد والرشاد بعد العتق من ظلامية الحداثة والتحديث لنهتدي بالأحاديث النبوية الشريفة الطاهرة الأديبة الكريمة الواعظة الصامدة فتدلنا على الطريقة المحمدية حالا ومقالا بمؤتى لدني من العليم الحكيم الرشيد: "قد تبين الرشد من الغي" ؛البقرة/256؛سورة الجن.
بالمؤتى الخيري نتجه إليه في تنظيم الشأن الدنيوي لنسعد بنوره باسلام إنساني قوامه حياة مفعمة بالعبادة والمعاملة؛فالعبادة بين العبد وربه؛والمعاملة بين العبد و أخيه في الله:
"يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ" (6)سورة الإنفطار؛فالإنسان العاقل يتعامل بعبودية؛وقد تفضي به العقلانية القلبية إلى مقام العبد الرباني بلا إله إلا الله.
- عباده العبيد:
- عبد الله عبد الواحد الشجاع الورياغلي.
- عبد الله الحسن العبد بن محمد الحياني(تعديل باطني).
الحسن العبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
الأدوية الربانية ابومعاذ محمد الفزاني الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 31-10-2017 07:59 AM
التربية الربانية. الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 26-04-2014 09:38 PM
دين الرحمة الربانية. الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 03-10-2013 11:38 PM
الرسائل الربانية طالبة الجنة منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 27-04-2013 10:02 AM
من المواهب الربانية ام الحسام الـمـنـتـدى العـــــــــــام 5 07-06-2011 08:21 PM


الساعة الآن 11:09 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع