العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات ركن العلوم الشرعية والمسابقات..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 2 المشاهدات 22457  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2009, 08:00 AM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,295
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
جمع تخريج رسالة فضائل الشام للألباني رحمه الله و قول ابن تيمية في فضائل الشام وتعليقه على

تخريج رسالة فضائل الشام للألباني رحمه الله و قول ابن تيمية في فضائل الشام وتعليقه على بعض الأحاديث




قال العلامة الألباني - رحمه الله -

في مقدمة كتابه "تخريج أحاديث فضائل الشام ودمشق" :

" فهذه أحاديثٌ في فضائل الشام ودمشق

استخرجتها من كتاب الحافظ أبي الحسن الربعي "ت: 444", المسمى بـ "فضائل الشام ودمشق" ...

وقد رأينا أن نجرد هذه الأحاديث من أصلها في رسالةٍ مع تخريجها المشار إليه, محذوفة الأسانيد

تسهيلًا للاطلاع عليها وتعميمًا للاستفادة منها

حتى يعلم الناس أن في فضل الشام أحاديث كثيرة صحيحة، خلافًا لظنِّ بعض الكُتَّاب

وحتى يعرف المستوطنون فيه فضل ما أنعم الله به عليهم

فيقوموا بشكره بالعمل الصالح, وإخلاص العبادة لوجهه -سبحانه وتعالى

وإلّا

فإن الأمر كما قال سلمان الفارسي لأبي الدرداء -رضي الله عنهما

" إن الأرض المُقدسة لا تقدس أحدًا، وإنما يُقدس الإنسان عمله "

رواه مالك في "الموطأ" "2/ 235"











الحديث الأول:

"يا طوبَى للشام، يا طوبَى للشام، يا طوبَى للشام

قالوا: يا رسول الله! وبِمَ ذلك؟

قال: تلك ملائكة الله باسطو أجنحتها على الشام"

حديث صحيح











الحديث الثاني:

"ستنجدون أجنادًا، جُنْدًا بالشام، وجُنْدًا بالعراق، وجندًا باليَمَن"

قال عبد الله: فقمت، قلت: خِرْ لي يا رسول الله!

فقال: "وعليكم بالشام، فمن أبى فليلحق بيمنه، وليستق من غُدُرِه

فإن الله -عز وجل- قد تكفَّل لي بالشام وأهله"

قال ربيعة: فسمعت أبا إدريس يحدث بهذا الحديث، يقول:

ومن تكفَّل الله به فلا ضيعة عليه

حديث صحيح جدًّا











الحديث الثالث:

"إني رأيت عمودَ الكتاب انْتُزِعَ من تحت وسادتي، فنظرتُ فإذا هو نورٌ ساطعٌ عُمِدَ به إلى الشام

ألا إنّ الإيمان -إذا وقعت الفتن- بالشام"

حديث صحيح












الحديث الرابع:

"الشام أرض المحشر والمنشر"

حديث صحيح










الحديث الخامس:

"إذا فسدَ أهلُ الشامِ فلا خيرَ فيكم

لا تزالُ طائفةٌ من أُمتي منصورين، لا يضرُّهم من خَذَلَهم حتى تقومَ الساعةُ"

حديث صحيح











الحديث السادس:

"لن تَبْرَحَ هذه الأمةُ منصورين أينما توجهوا، لا يضرُّهم من خَذَلَهم من الناس حتى يأتي أمر الله

[ أكثرهم أهلُ الشام]"

قال – رحمه الله - :

صحيح دون قوله :

"وأكثرهم أهل الشام"؛ فإن هذه الزيادة منكرة عندي...

لكن في حديث معاوية عندهما عن معاذ بن جبل أنه قال: "وهم بالشام"

ويشهد له ما رواه مُسلم وغيره من حديث سعد بن أبي وقاص مرفوعًا:

"لا يزال أهلُ الغربِ ظاهرين على الحقِّ حتى تقوم الساعةُ"

على اعتبار أن أهل الغرب هم أهل الشام

كما قال الإمام أحمد، وأيَّدَه شيخ الإسلام ابن تيمية في "فضل الشام وأهله"











الحديث الثامن:

"اللهم بارك لنا في مدينتنا، وبارك لنا في مُدِّنَا وصاعِنَا

اللهم بارك لنا في حَرَمِنَا، وبارك لنا في شَامِنَا"

فقال رجل: وفي العراق؟ فسكت, ثم أعاد, قال الرجل: وفي عراقنا, فسكت

ثم قال: "اللهم بارك لنا في مدينتا، وبارك لنا في مُدِّنَا وصاعِنَا، اللهم بارك لنا في شامِنَا

اللهم اجعل مع البركة بركةً

والذي نفسي بيده, ما من المدينة شِعْبٌ ولا نَقْبٌ, إلا وعليه ملكان يحرسانها تقدموا عليها..."

حديث صحيح











الحديث التاسع:

عن عبد الله بن حوالة أنه قال: يا رسول الله! اكتب لي بلدًا أكون فيه، فلو أعلم أنك تبقى لم أختر على قربك

قال:

"عليك بالشام "ثلاثًا"

فلما رأي النبي -صلى الله عليه وسلم- كراهيته للشام فقال:

"هل تدرون ما يقول الله -عز وجل؟ يقول:

يا شامُ يا شامُ! يدي عليك يا شامُ, أنت صفوتي من بلادي، أُدخِلُ فيكِ خيرتي من عبادي

أنت سيفُ نقمتي، وسوطُ عذابي، أنت الأندرُ، وإليك المحشرُ

ورأيت ليلة أسرى بي عمودًا أبيض كأنه لؤلؤٌ تحملُه الملائكةُ

قلتُ: ما تحملون؟ قالوا: نحملُ عمودَ الإسلامِ، أُمرنا أن نضعَه بالشامِ

وبينا أنا نائم رأيت كتابًا اخْتُلِسَ من تحت وسادتي، فظننت أن الله تخلَّى من أهل الأرض

فأتبعت بصري، فإذا هو نور ساطع بين يدي، حتى وُضِعَ بالشام

فمن أبى أن يلحق بالشام، فليلحق بيمنه، وليستق من غُدُرِهِ، فإن الله قد تكفَّل لي بالشام وأهله"

قال - رحمه الله - :

حديث صحيح دون قوله:

"يا شام يا شام! يدي عليك يا شام! " وقوله "أنت سيف نقمتي، وسوط عذابي، أنت الأندر"

فإن هذا القدر مما لم أقف عليه في غير هذا الحديث...











الحديث العاشر:

"إني رأيتُ الملائكة في المنامِ أخذوا عمود الكتاب، فعمدوا به إلى الشام

فإذا وقعت الفتنُ فإن الإيمان بالشام"

حديث صحيح
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2009, 08:01 AM   #2
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,295
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الحديث الخامس عشر:

"فُسطاطُ المسلمين يوم الملحمةِ بـ"الغوطة"، إلى جانب مدينةٍ يُقال لها: "دمشق" من خيرِ مدائنِ الشامِ"

وفي رواية ثانية ...

"يومُ الملحمةِ الكبرى؛ فُسطاطُ المسلمين بأرضٍ يقالُ لها:"الغوطة"، فيها مدينةٌ يقالُ لها "دمشق"

خير منازِل المسلمين يومئذٍ"

حديث صحيح











وقد ثبت في الصحيح:

"أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما أتى بيت المقدس ليلة الإسراء صلّى فيه ركعتين"

ولم يصل بمكان غيره، ولا زاره"











الحديث الثاني والعشرون:

"ينزل عيسى ابن مريم -عليهما السلامُ- عند المنارةِ البيضاء شرقي دمشق"

حديث صحيح











الحديث الثامن والعشرون:

"إذا وقعت الملاحِمُ بعث الله من دمشقَ بعثًا من الموالي, أكرمَ العرب فرسًا، وأجودهم سلاحًا

يؤيدُ الله بهم الدين"

حديث حسن










الحديث الثلاثون:

عن عوف بن مالك -رضي الله عنه- قال:

"أتيتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم, وهو في بناءٍ له، فسلَّمتُ عليه

فقال: عوف؟ قلت: نعم يا رسول الله! قال: ادخل

فقلت: كلِّي أم بعضي، قال: بل كلك, قال: فقال لي: اعدد عوف! ستًّا بين يدي الساعة

أولهن: موتي, قال: فاستبكيت حتى جعلَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يسكتني قال: قل: إحدى

والثانية: فتح بيت المقدس، قل: اثنين

والثالثة: فتنة تكون في أمتي، وعظَّمَّها

والرابعة: موتان يقعُ في أمتي يأخذهم كقُعاص الغنم

والخامسة: يفيضُ المالُ فيكم فيضًا، حتى إن الرجل ليعطى المائة دينار فيظلُّ يسخَطُها، قل:خمسًا

والسادسة: هدنةٌ تكون بينكم وبين بني الأصفر، يسيرون إليكم على ثمانين راية، تحت كل راية اثنا عشر ألفًا

فسطاطُ المسلمين يومئذٍ في أرض يقال لها:

"الغوطة"، فيها مدينة، ويقال لها: "دمشق"

حديث صحيح " انتهى ملخصا




منقول
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2009, 08:03 AM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,295
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - :


" ... وقد كان معاوية والمغيرة وغيرهما يحتجون لرجحان الطائفة الشامية

بما هو في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏

(‏لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر اللّه، لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم، حتى تقوم الساعة‏)‏

فقام مالك بن يخامر فقال‏:‏ سمعت معاذ بن جبل يقول‏:‏ وهم بالشام

فقال معاوية‏:‏ وهذا مالك بن يخامر يذكر أنه سمع معاذًا يقول‏:‏ وهم بالشام

وهذا الذي في الصحيحين من حديث معاوية فيهما ـ أيضاً ـ نحوه من حديث المغيرة بن شعبة

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏

(‏لا تزال من أمتي أمة ظاهرة على الحق حتى يأتي أمر اللّه وهم على ذلك‏)‏

وهذا يحتجون به في رجحان أهل الشام بوجهين‏:‏

أحدهما‏:‏ أنهم الذين ظهروا وانتصروا وصار الأمر إليهم بعد الاقتتال والفتنة

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏لا يضرهم من خالفهم‏)‏ وهذا يقتضى

أن الطائفة القائمة بالحق من هذه الأمة هى الظاهرة المنصورة، فلما انتصر هؤلاء كانوا أهل الحق‏

والثاني‏:‏ أن النصوص عينت أنهم بالشام

كقول معاذ، وكما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏

(‏لا يزال أهل الغرب ظاهرين‏)‏

قال الإمام أحمد‏:‏ وأهل الغرب هم أهل الشام‏

وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مقيما بالمدينة فما يغرب عنها فهو غربه، وما يشرق عنها فهو شرقه

وكان يسمى أهل نجد وما يشرق عنها أهل المشرق

كما قال ابن عمر‏:‏ قدم رجلان من أهل المشرق فخطبا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏إن من البيان لسحرًا‏)‏‏

وقد استفاضت السنن عن النبي صلى الله عليه وسلم في الشر أن أصله من المشرق؛ كقوله‏:‏

‏(‏الفتنة من هاهنا، الفتنة من هاهنا‏)‏ ويشير إلى المشرق

وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏رأس الكفر نحو المشرق‏)‏ ونحو ذلك

فأخبر أن الطائفة المنصورة القائمة على الحق من أمته بالمغرب وهو الشام وما يغرب عنها

والفتنة ورأس الكـفر بالمشرق

وكـان أهـل المدينة يسـمون أهــل الشام أهل المغرب

ويقولون عن الأوزاعي‏:‏ إنه إمام أهل المغرب

ويقولون عن سفيان الثوري ونحوه‏:‏ إنه مشرقي إمام أهل المشرق

وهذا لأن منتهى الشام عند الفرات هو على مُسَامَتَة‏ [‏أي‏:‏ على مقربة منه‏]

مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم طول كل منهما

وبعد ذلك حَرَّان والرَّقَّة ونحوهما على مسامتة مكة؛ ولهذا كانت قبلتهم أعدل القبلة، بمعنى‏:‏

أنهم يستقبلون الركن الشامي ويستدبرون القطب الشامي

من غير انحراف إلى ذات اليمين كأهل العراق، ولا إلى ذات الشمال؛ كأهل الشام‏‏

قالوا‏:‏

فإذا دلت هذه النصوص على أن الطائفة القائمة بالحق من أمته

التي لا يضرها خلاف المخالف ، ولا خذلان الخاذل هي بالشام

كان هذا معارضًا لقوله‏:‏ ‏(‏تقتل عمارا الفئة الباغية‏)‏، ولقوله‏:‏ ‏(‏تقتلهم أولى الطائفتين بالحق‏)‏

وهذا من حجة من يجعل الجميع سواء والجميع مصيبين، أو يمسك عن الترجيح وهذا أقرب‏

وقد احتج به من هؤلاء على أولئك

لكن هذا القول مرغوب عنه وهو من أقوال النواصب، فهو مقابل بأقوال الشيعة والروافض

هؤلاء أهل الأهواء وإنما نتكلم هنا مع أهل العلم والعدل‏

ولا ريب أن هذه النصوص لابد من الجمع بينها والتأليف

فيقال‏:‏


أما قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏لا يزال أهل الغرب ظاهرين‏)‏ ونحو ذلك

مما يدل على ظهور أهل الشام وانتصارهم

فهكذا وقع وهذا هو الأمر، فإنهم ما زالوا ظاهرين منتصرين‏‏

وأما قوله ـ عـليه السلام‏:‏ ‏(‏لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر اللّه‏)‏ ومن هو ظاهر

فلا يقتضي ألا يكون فيهم من فيه بغي ومن غيره أولى بالحق منهم، بل فيهم هذا وهذا‏‏

وأما قوله‏:‏ ‏(‏تقتلهم أولى الطائفتين بالحق‏)‏

فهذا دليل على أن عليًا ومن معه كان أولى بالحق إذ ذاك من الطائفة الأخرى

وإذا كان الشخص أو الطائفة مرجوحًا في بعض الأحوال لم يمنع أن يكون قائماً بأمر اللّه

وأن يكون ظاهراً بالقيام بأمر اللّه عن طاعة اللّه ورسوله

وقد يكون الفعل طاعة وغيره أطوع منه‏

وأما

كون بعضهم باغياً في بعض الأوقات، مع كون بغيه خطأ مغفورًا، أو ذنبًا مغفورًا

فهذا ـ أيضاً ـ لا يمنع ما شهدت به النصوص

وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عن جملة أهل الشام وعظمتهم، ولا ريب أن جملتهم

كانوا أرجح في عموم الأحوال‏

وكذلك عمر بن الخطاب كان يفضلهم في مدة خلافته على أهل العراق

حتى قدم الشام غير مرة، وامتنع من الذهاب إلى العراق، واستشار فأشار عليه أنه لا يذهب إليها

وكذلك حين وفاته لما طعن أدخل عليه أهل المدينة أولاً وهم كانوا إذ ذاك أفضل الأمة

ثم أدخل عليه أهل الشام

ثم أدخل عليه أهل العراق، وكانوا آخر من دخل عليه ـ هكذا في الصحيح‏

وكذلك الصديق كانت عنايته بفتح الشام أكثر من عنايته بفتح العراق حتى قال‏:‏

لَكَفْر من كفور الشام أحب إلى من فتح مدينة بالعراق‏

والنصوص التي في كتاب اللّه وسنة رسوله وأصحابه

في فضل الشام، وأهل الغرب على نجد والعراق وسائر أهل المشرق، أكثر من أن تذكر هنا

بل عن النبي صلى الله عليه وسلم من النصوص الصحيحة في ذم المشرق

وإخباره بأن الفتنة ورأس الكفر منه ما ليس هذا موضعه

وإنما كان فضل المشرق عليهم بوجود أمير المؤمنين على، وذاك كان أمرًا عارضًا

ولهذا لما ذهب عليٌّ ظهر منهم من الفتن، والنفاق، والردة، والبدع، ما يعلم به أن أولئك كانوا أرجح‏‏

وكذلك ـ أيضًا ـ

لا ريب أن في أعيانهم من العلماء والصالحين من هو أفضل من كثير من أهل الشام

كما كان على وابن مسعود وعمار وحذيفة ونحوهم، أفضل من أكثر من بالشام من الصحابة

لكن مقابلة الجملة وترجيحها لا يمنع اختصاص الطائفة الأخرى بأمر راجح‏‏

والنبي صلى الله عليه وسلم

ميز أهل الشام
بالقيام بأمر اللّه دائمًا إلى آخر الدهر

وبأن الطائفة المنصورة فيهم إلى آخر الدهر


فهو إخبار عن أمر دائم مستمر فيهم مع الكثرة والقوة

وهذا الوصف ليس لغير الشام من أرض الإسلام

فإن الحجاز ـ التي هي أصل الإيمان ـ

نقص في آخر الزمان منها‏:‏ العلم والإيمان والنصر والجهاد، وكذلك اليمن والعراق والمشرق‏‏

وأما الشام

فلم يزل فيها العلم والإيمان، ومن يقاتل عليه منصوراً مؤيداً في كل وقت، فهذا هذا

واللّه أعلم‏ "

(مجموع الفتاوى : 4/ 445-449)



منقول


المخطوطات والوثائق
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله موظفه موسميه المنتدي النســـــائي الـعـام 2 17-03-2012 12:45 AM
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله - مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 03-02-2009 11:51 PM
(فضائل سور القرآن )_ تحقيق وتصحيح العلامة الألباني - رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 13-11-2008 05:30 PM
تخريج حديث إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 22-01-2006 03:57 AM
تخريج الأحاديث الواردة في فضائل سورة تبارك الملك محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 17-01-2006 05:12 AM


الساعة الآن 08:07 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع