العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع محمد مصطفى مشاركات 1 المشاهدات 3410  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-2014, 07:16 AM   #1
محمد مصطفى
مشرف منتدى الكتاب والكتيبات ومنتدى الأبحاث والمقالات
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: السعودية
المشاركات: 919
       
محمد مصطفى is on a distinguished road
ورقة حديث إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره

تخريج حديث إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره وأقوال العلماء في ذلك
وعن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره"
أخرجه مسلم في كتاب الأضاحي ، باب نهي من دخل عليه عشر ذي الحجة وهو مريد التضحية أن يأخذ من شعره أو أظفاره شيئاً رقم ( 1977 ) 3 / 1565 ، والترمذي وصححه في كتاب الأضاحي ، باب ترك أخذ الشعر لمن أراد أن يضحي رقم ( 1523 ) 4 / 102 ، وابن ماجه في كتاب الأضاحي ، باب من أراد أن يضحي فلا يأخذ في العشر من شعره وأظفاره رقم ( 3149 – 3150 ) 2 / 1052 ، وأحمد رقم ( 26696 ) 6 / 311 ، وأبو يعلى رقم ( 6910 ) 12 / 341 ، وابن حبان رقم ( 5916 ) 13 / 237 ، ورقم ( 5918 ) 13 / 239 ، والبيهقي في السنن الكبرى رقم ( 18821 ) 9 / 266 .
قال الترمذي رحمه الله : وهو قول بعض أهل العلم وبه كان يقول سعيد بن المسيب وإلى هذا الحديث ذهب أحمد وإسحاق ورخص بعض أهل العلم في ذلك فقالوا لا بأس أن يأخذ من شعره وأظفاره وهو قول الشافعي واحتج بحديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبعث بالهدي من المدينة فلا يجتنب شيئاً مما يجتنب منه المحرم " .
سنن الترمذي رقم ( 1523 ) 4 / 102 .
وعن ابن عمر رضي الله عنه أنه مر بامرأة تأخذ من شعر ابنها في الأيام العشر فقال : " لو أخرتيه إلى يوم النحر كان أحسن " .
أخرجه الحاكم في المستدرك رقم ( 7520 ) 4 / 246 .
قلت : أثر ابن عمر هذا دليل على أن النهي عن قص الشعر والأظافر لمن أراد أن يضحي يشمل الكبير والصغير، وفيه الرد على الذين يحصرون النهي على المضحي ويخرجون أولاده وعائلته والله أعلم .
قال الطحاوي رحمه الله : " باب بيان مشكل ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قوله من رأى منكم هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره وأظفاره حتى يضحي .
حدثنا يزيد بن سنان حدثنا يحيى بن كثير بن درهم حدثنا شعبة عن مالك بن أنس عن عمرو بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم هلال ذي الحجة فأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره .
وحدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا بشر بن ثابت البزار حدثنا شعبة عن مالك بن أنس عن عمرو بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رأى منكم هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره وأظفاره حتى يضحي قال أبو جعفر هكذا روى شعبة هذا الحديث عن مالك وقد رواه غيره عن مالك فخالفه في ابن مسلم الذي رواه مالك عنه فقال فيه عمر بن مسلم وأوقفه على أم سلمة ولم يتجاوزها به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
كما قد حدثنا يونس أخبرنا ابن وهب أخبرني مالك بن أنس عن عمر بن مسلم الجندعي عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ثم ذكر مثل حديث يزيد عن يحيى بن كثير ولم يرفعه .
وكما حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا عثمان بن عمر بن فارس أخبرنا مالك بن أنس عن عمر بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة ثم ذكر مثله ولم يرفعه فلم يكن هذا عندنا بمفسد لهذا الحديث ولا مقصر به عن إطلاق الاحتجاج به وإضافته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه وإن كان هذان قد روياه عن مالك موقوفا فقد رواه من هو أجل منهما عن مالك مرفوعا وقد روى هذا الحديث أيضا عن عمرو بن مسلم مرفوعا غير مالك بن أنس وهو سعيد بن أبي هلال .
كما قد حدثنا الربيع بن سليمان بن داود حدثنا عبد الله بن صالح حدثنا الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن عمرو بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذكر مثل حديث إبراهيم بن مرزوق عن بشر بن ثابت سواء
وقد حدثنا عبد الغني بن أبي عقيل حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة رواية إذا دخل العشر الأول فأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره ولا من بشره شيئا قال أبو جعفر هكذا وجدنا هذا الحديث عند ابن أبي عقيل بهذا اللفظ ، وقد حدثناه أحمد بن أبي عمران حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني حدثنا سفيان عن عبد الرحمن بن حميد عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله سواء وحدثنا يونس أخبرنا ابن وهب أخبرني أنس بن عياض عن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف قال سمعت سعيد بن المسيب يقول قالت أم سلمة ثم ذكر مثله ولم يرفعه قال أبو جعفر فلم يكن هذا عندنا بمضاد لهذا الحديث ولا مقصرا به عما رواه ابن عيينة عليه لأن أنسا وإن قصر به فلم يرفعه فقد رفعه من ليس بدونه عن عبد الرحمن بن حميد وهو سفيان بن عيينة ثم نظرنا هل روي هذا الحديث من غير هذا الوجه أم لا .
فوجدنا محمد بن أحمد الواسطي الحوزي قد حدثنا قال حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا محمد بن عمرو عن عمر بن مسلم بن عمارة بن أكيمة الليثي قال سمعت سعيد بن المسيب يقول سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان له ذبح يذبحه فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذن من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي فكان هذا الحديث من حديث محمد بن عمرو وقد قال في إسناده عمر بن مسلم فكان ذلك شدا لما رواه ابن وهب وعثمان بن عمر عن مالك عليه بقولهما في إسناده عن عمر بن مسلم وبخلاف ما قاله شعبة فيه عن مالك عن عمرو بن مسلم والله أعلم بحقيقة اسمه ما هو وكان في متن حديث محمد بن عمرو ما يخالف ما في متون الآثار التي رويناها قبله في هذا الباب لأن فيه من كان له ذبح يذبحه والآثار التي روينا قبله في هذا الباب إنما هي إذا رأيتم هلال ذي الحجة فأراد أحدكم أن يضحي أو من رأى منكم هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي وكان تصحيح هذا الحديث وتلك الأحاديث حتى ينتفي عنها التضاد والاختلاف على إرادة معنى الوجوب حتى لا تختلف ولا تتضاد وكان ما في هذه الآثار من إرادة من دخل عليه هلال ذي الحجة وأراد أن يضحي وله ما يضحي به يمنعه ذلك من أخذ شعره وقص أظافره حتى يضحي فقال قائل فقد رويتم عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي عنها ما يخالف ذلك فذكر .
ما قد حدثنا علي بن معبد حدثنا يعلى بن عبيد الطنافسي حدثنا إسماعيل بن أبي خالد .
وما قد حدثنا علي بن شيبة حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد ثم اجتمعا فقال كل واحد منهما عن الشعبي عن مسروق قال قلت لعائشة إن رجالا هاهنا يبعثون بالهدي إلى البيت ويأمرون الذي يبعثون معه بمعلم لهم يقلدها ذلك اليوم فلا يزالون محرمين حتى يحل الناس فصفقت بيديها فسمعت ذلك من وراء الحجاب فقالت سبحان الله لقد كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فيبعث بها إلى الكعبة ويقيم فينا لا يترك شيئا مما يصنع الحلال حتى يرجع الناس .
وما قد حدثنا فهد بن سليمان حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت فلربما فتلت القلائد لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقلده ثم يبعث به ثم يقيم ولا يجتنب شيئا مما يجتنب المحرم .
وما قد حدثنا إبراهيم بن أبي داود حدثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج المنقري حدثنا عبد الوارث بن سعيد حدثنا محمد بن جحادة عن الحكم بن عتيبة عن إبراهيم النخعي عن الأسود بن يزيد عن عائشة قالت كنا نقلد الشاة فيرسل بها أو قالت فنرسل بها ورسول الله صلى الله عليه وسلم حلال لم يحرم منه شيء .
وما قد حدثنا محمد بن خزيمة حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت ربما فتلت قلائد لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقلده ثم يبعث به ثم يقيم لا يجتنب شيئا مما يجتنب المحرم .
وما قد حدثنا محمد بن خزيمة حدثنا حجاج حدثنا حماد بن زيد عن منصور عن إبراهيم ثم ذكر بإسناده مثله .
وما قد حدثنا نصر بن مرزوق حدثنا الخصيب بن ناصح حدثنا وهيب بن خالد عن منصور ثم ذكر بإسناده مثله .
وما قد حدثنا محمد بن خزيمة حدثنا حجاج حدثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مثله .
وما قد حدثنا الربيع المرادي حدثنا ابن وهب عن الليث بن سعد عن ابن شهاب عن عروة وعمرة عن عائشة مثله .
وما قد حدثنا الربيع المرادي حدثنا شعيب بن الليث حدثنا الليث عن ابن شهاب حدثه عن عروة عن عائشة مثله ولم يذكر في إسناده عمرة .
وما قد حدثنا الربيع المرادي حدثنا شعيب حدثنا الليث عن هشام عن عروة عن عائشة مثله .
وما قد حدثنا يونس أخبرني سفيان عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة مثله .
وما قد حدثنا الربيع المرادي حدثنا شعيب بن الليث حدثنا الليث عن عبد الرحمن بن القاسم ثم ذكر بإسناده مثله .
وما قد حدثنا الربيع أيضا حدثنا بشر بن بكر حدثني الأوزاعي حدثني عبد الرحمن بن القاسم فذكر بإسناده مثله وزاد ولا نعلم المحرم يحله إلا الطواف بالبيت
وما قد حدثنا يونس أخبرنا ابن وهب أن مالكا حدثه عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة رضي الله عنها مثله غير أنه لم يذكر قولها ولا نعلم أن المحرم يحله إلا الطواف بالبيت قال هذا القائل ففي هذه الآثار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يبعث بالهدايا ثم يقيم بالمدينة لا يترك شيئا مما يصنع الحلال حتى يرجع الناس من حجهم فهذا بخلاف ما في الآثار الأول ويضاده لأن ما في هذه يخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان لا يجتنب الأشياء التي يأمرنا في الآثار الأول باجتنابها لمن أراد أن يضحي وله ما يضحي به وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحي فكان جوابنا له في ذلك أن الذي في هذه الآثار قد روي على ما فيها وقد روى بعض رواتها عن عائشة فيما رووه عنها في ذلك زياد على ما رووه عنها عليه
كما حدثنا الحسن بن غليب بن سعيد حدثنا أبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني حدثنا عبد العزيز بن مسلم القسملي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يبعث بالهدي ويقيم عندنا لا يجتنب شيئا مما يجتنبه المحرم من أهله حتى يرجع الناس فكان في هذا الحديث القصد بالذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجتنبه هو ما كان يجتنبه من أهله مما يجب على المحرم اجتنابه من أهله في إحرامه لا ما سواه من حلق شعره ولا من قص أظفاره وذلك لا يمنع ما في حديث أم سلمة الذي رويناه ويكون تصحيح ما رويناه عن أم سلمة وما رويناه عن عائشة أن يكون حديث أم سلمة على منع من أراد أن يضحي وله ما يضحي عن حلق شعره وقص أظفاره في أيام العشر حتى يضحي وحديث عائشة على الإطلاق لما سوى قص الأظفار وحلق الشعر له في تلك الأيام وأنه فيها بخلاف ما المحرم عليه في إحرامه في تلك الأشياء كلها حتى تتفق هذه الآثار كلها ولا يضاد بعضها بعضا وقد شد هذا المعنى الذي ذهبنا إليه في المنع من قص الأظفار ومن حلق الشعر لمن أراد أن يضحي ممن له ما يضحي به في أيام العشر ما قد روي عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا عليه في ذلك كما حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا وهب بن جرير حدثنا هشام بن أبي عبد الله عن قتادة أن كثير بن أبي كثير سأل سعيد بن المسيب أن يحيى بن يعمر يفتي بخراسان يعني كان يقول إذا دخل عشر ذي الحجة واشترى الرجل أضحيته فسماها لا يأخذ من شعره وأظفاره فقال سعيد قد أحسن كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعلون ذلك أو يقولون ذلك وكما حدثنا إبراهيم بن أبي داود حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد بن أبي عروبة حدثنا قتادة عن كثير أن يحيى بن يعمر كان يفتي بخراسان أن الرجل إذا اشترى أضحيته وسماها ودخل العشر أن يكف عن شعره وأظفاره حتى يضحي قال قتادة فذكرت ذلك لسعيد بن المسيب فقال نعم قلت عمن يا أبا محمد قال عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فهذا هو القول عندنا في هذا الباب وهو خلاف ما يقوله أبو حنيفة رحمه الله وأصحابه وما يقوله مالك وأصحابه وبالله التوفيق .
شرح مشكل الآثار للطحاوي رقم ( 5506 – 5529 ) 14/128- 143 .
قال الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله : الحديث الذي رواه شعبة عن مالك بن أنس عن عمر بن مسلم بن أكيمة عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا دخل العشر فأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئاً " . ففي هذا الحديث إنه لا يجوز لمن أراد أن يضحي أن يحلق شعراً ولا يقص ظفراً وفي حديث عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجتنب شيئا مما يجتنبه المحرم حين قلد هديه وبعث به وهو يرد حديث أم سلمة ويدفعه ومما يدل على ضعفه ووهنه أن مالك روى عن عمارة بن عبد الله عن سعيد بن المسيب قال لا بأس بالإطلاء بالنورة في عشر ذي الحجة فترك سعيد لاستعمال هذا الحديث وهو راويته دليل على أنه عنده غير ثابت أو منسوخ وقد أجمع العلماء على أن الجماع مباح في أيام العشر لمن أراد أن يضحي فما دونه أحرى أن يكون مباحا ومذهب مالك أنه لا بأس بحلق الرأس وتقليم الأظفار وقص الشارب في عشر ذي الحجة وهو مذهب سائر الفقهاء بالمدينة والكوفة وقال الليث بن سعد وقد ذكر له حديث سعيد بن المسيب عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أهل عليه منكم هلال ذي الحجة وأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره وأظفاره حتى يضحي فقال الليث قد روي هذا والناس على غير هذا وقال الأوزاعي إذا اشترى أضحتيه بعد ما دخل العشر فإنه يكف عن قص شاربه وأظفاره وإن اشتراها قبل أن يدخل العشر فلا بأس واختلف قول الشافعي في ذلك فمرة قال من أراد أن يضحي لم يمس في العشر من شعره شيئا ولا من أظفاره وقال في موضع آخر أحب لمن أراد أن يضحي أن لا يمس في العشر من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي لحديث أم سلمة فإن أخذ من شعره وأظفاره فلا بأس لأن عائشة قالت كنت أفلت قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث وذكر الأثرم أن أحمد بن حنبل كان يأخذ بحديث أم سلمة هذا فقيل له فإن أراد غيره أن يضحي وهو لا يريد أن يضحي فقال إذا لم يرد أن يضحي لم يمسك عن شيء إنما قال إذا أراد أحدكم أن يضحي وقال ذكرت لعبد الرحمن بن مهدي حديث عائشة كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا بعث بالهدي وحديث أم سلمة إذا دخل العشر فبقي عبد الرحمن ولم يأت بجواب فذكرته ليحيى بن سعيد فقال يحيى ذاك له وجه وهذا له وجه حديث عائشة إذا بعث بالهدي وأقام وحديث أم سلمة إذا أراد أن يضحي بالمصر قال أحمد وهكذا أقول قيل له فيمسك عن شعره وأظفاره قال نعم كل من أراد أن يضحي فقيل له هذا على الذي بمكة فقال لا بل على المقيم وقال هذا الحديث رواه شعبة عن مالك عن عمرو بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه ابن عيينة عن عبد الرحمن بن حميد عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال وقد رواه يحيى بن سعيد القطان عن عبد الرحمن بن حميد هكذا ولكنه وقفه على أم سلمة قال وقد رواه محمد بن عمرو عن شيخ مالك قيل له إن قتادة يروي عن سعيد بن المسيب أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا إذا اشتروا ضحاياهم أمسكوا عن شعورهم وأظفارهم إلى يوم النحر فقال هذا يقوي هذا ولم يره خلافا ولا ضعفه قال أبو عمر حديث قتادة هذا اختلف فيه على قتادة وكذلك حديث أم سلمة مختلف فيه وفي رواته من لا تقوم به حجة وأكثر أهل العلم يضعفون هذين الحديثين وقد ذكر عمران بن أنس أنه سأل مالكا عن حديث أم سلمة هذا فقال ليس من حديثي قال فقلت لجلسائه قد رواه عنه شعبة وحدث به عنه وهو يقول ليس من حديثي فقالوا لي إنه إذا لم يأخذ بالحديث قال فيه ليس من حديثي قال أبو عمر إن ابن أنس هذا مدني في سن مالك بن أنس يكنى أبا أنس وليس هو عمران بن ابي أنس أبو شعيب المدني وعمران بن أبي أنس أوثق من عمران بن أنس فقف على ذلك حدثنا عبد الوارث حدثنا قاسم حدثنا أحمد بن زهير بن حرب حدثنا يحيى بن أيوب حدثنا معاذ بن معاذ العنبري حدثنا محمد بن عمرو حدثنا عمرو بن مسلم بن عمارة بن أكيمة الليثي قال سمعت سعيد بن المسيب يقول سمعت أم سلمة تقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان له ذبح يذبحه فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا وبه عن أحمد بن زهير قال حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن سعيد بن المسيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل الرجل في العشر وابتاع أضحيته فليمسك عن شعره وأظفاره قلت النساء قال أما النساء فلا لم يذكر ابن عقيل في حديثه أم سلمة قال وحدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن كثير بن أبي كثير مولى عبد الرحمن بن سمرة عن يحيى بن يعمر أن علي بن أبي طالب قال إذا دخل العشر واشترى أضحيته أمسك عن شعره وأظفاره قال قتادة فأخبرت بذلك سعيد بن المسيب فقال كذلك كانوا يقولون " .
التمهيد لابن عبد البر 17/233 – 238 .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " قرأت على أبي المعالي الأزهري قال أخبرنا أبو العباس الحلبي سماعا قال أخبرنا أبو الفرج الجزري قال أخبرنا أبو محمد الحربي قال أخبرنا أبو القاسم الشيباني قال أخبرنا أبو علي التميمي قال أخبرنا أبو بكر بن حمدان قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال الثلاثة واللفظ للحميدي حدثنا سفيان بن عيينة قال حدثني عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أنه سمع سعيد بن المسيب يحدث عن أم سلمة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى إلله عليه وسلم : " إذا دخل العشر فأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا بشره شيئاً " . هذا حديث صحيح أخرجه مسلم عن إسحاق بن راهويه .
فوافقناه بعلو وأخرجه أيضا عن ابن أبي عمر ، وأخرجه النسائي عن عبد الله بن محمد الزهري ، وابن ماجة عن هارون بن عبد الله الحمال والدارمي عن محمد بن أحمد بن أبي خلف كلهم عن سفيان ، وأخرجه مسلم من وجه آخر عن سعيد بن المسيب بلفظ آخر وبه إلى أبي نعيم قال حدثنا أبو محمد بن حيان قال حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا الحسن بن قزعة قال حدثنا سفيان بن حبيب عن محمد بن عمرو عن عمرو بن مسلم عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كان له ذبح يريد أن يذبحه فرأى هلال ذي الحجة فليكف عن شعره وظفره أخرجه مسلم من طريق أبي أسامة وغيره عن محمد بن عمرو واختلف فيه على سعيد بن المسيب فرواه عبد الرحمن بن حميد وابن مسلم هكذا موصولا ورواه قتادة عن سعيد بن المسيب عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أخرجه مسدد في مسنده من طريقه ورواه عثمان بن محمد الأخنسي عن سعيد موقوفاً عليه وكان البخاري لم يخرجه لهذه العلة لكنها ليست بتلك القادحة والله أعلم الأمالي المطلقة للحافظ ابن حجر ص12- 14 .
قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله : النهي يقتضي التحريم إلا لصارف عنه يجب الرجوع إليه كما تقرر في الأصول وقال الشافعية والمالكية ومن وافقهم إن الحلق وتقليم الأظفار مكروه كراهة تنزيه لا تحريم لأن المضحي ليس بمحرم .
قال مقيده عفا الله عنه وغفر له : " التحريم أظهر لظاهر الحديث ولأنه صلى الله عليه وسلم يقول وإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه والتحريم المذكور لظاهر النص وجه للشافعية قال النووي حكاه أبو الحسن العبادي في كتابه الرقم وحكاه الرافعي عنه لظاهر الحديث وحكى الشيخ المواق في شرحه لخليل عن أحمد وإسحاق تحريم الحلق وتقليم الأظافر في عشر ذي الحجة لمريد التضحية وقال ابن قدامة في المغني قال بعض أصحابنا بالتحريم وحكاه ابن المنذر عن أحمد وإسحاق وسعيد بن المسيب وقال القاضي وجماعة من أصحابنا هو مكروه غير محرم وبه قال مالك والشافعي لقول عائشة كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يقلدها بيده ولا يحرم عليه شيء أحله الله له حتى ينحر الهدي متفق عليه وقال أبو حنيفة لا يكره ذلك لأنه لا يحرم عليه الوطء واللباس فلا يكره له حلق الشعر وتقليم الأظفار كما لو لم يرد أن يضحي اه محل الغرض منه بلفظه وأظهر شيء في محل النزاع وأصرحه وأخصه فيه حديث أم سلمة وظاهره التحريم وقال النووي في شرح المهذب مذهبنا أن إزالة الشعر والظفر في العشر لمن أراد التضحية مكروه كراهة تنزيه حتى يضحي وقال مالك وأبو حنيفة لا يكره وقال سعيد بن المسيب وأحمد وربيعة وإسحاق وداود يحرم وعن مالك أنه يكره وحكى عنه الدارمي يحرم في التطوع ولا يحرم في الواجب ثم ذكر الدليلين المذكورين للقولين وقد ذكرنا آنفاً أن أخصهما في محل النزاع ظاهره التحريم وهو حديث أم سلمة والعلم عند الله تعالى " .
أضواء البيان في تفسير القرآن بالقرآن للشيخ محمد الأمين الشنقيطي 5/ص22 .
__________________
رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .
قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى ، قالوا وما التقوى ؟ قال : أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله , وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله .
يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
محمد مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2014, 10:21 AM   #2
رقائق الذهب
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 170
رقائق الذهب is on a distinguished road
وبمناسبة اقتراب هلال شهر ذي الحجة أقدم لكم

(*)محاضرات ومقاطع قيمة عن فضائل العشر من ذي الحجة لمجموعة من العلماء


رقائق الذهب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
للمضحين فقط ... إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي هام أم حبيبة منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 1 15-10-2012 08:45 AM
للمضحين فقط ... إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي هام أم حبيبة المنتدي النســـــائي الـعـام 3 15-10-2012 08:43 AM
سُنة مهجورة ..ترك الأظفار وشعر الرأس في عشر ذي الحجة لمن أراد أن يضحي بارادايس منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 1 30-10-2011 11:44 PM
سُنة مهجورة ..ترك الأظفار وشعر الرأس في عشر ذي الحجة لمن أراد أن يضحي بارادايس المنتدي النســـــائي الـعـام 0 27-10-2011 11:45 AM
تخريج حديث أم سلمة إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 2 24-10-2011 08:16 AM


الساعة الآن 06:13 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع