العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم من صفات وأخلاق وأفعال حميدة..

كاتب الموضوع بنان مشاركات 5 المشاهدات 8160  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-2010, 08:33 AM   #1
بنان
عضو فعال
 
الصورة الرمزية بنان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 232
بنان is on a distinguished road
لمبة إشارة من الأحاديث التي لم تصح في يوم عرفة

من الأحاديث التي لم تصح في يوم عرفة





إعداد : إبراهيم زاهدة




1-{ أفضل الأيام يوم عرفة إذا وافق يوم الجمعة وهو أفضل من سبعين حجة في غير جمعة }
( باطل لا أصل له ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله_ رقم الحديث (207) .




2-{نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة }
( ضعيف ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة _ رقم الحديث ( 404) .




3-{الشاهد : يوم عرفة ويوم جمعة , والمشهود : هو الموعود يوم القيامة } .
( ضعيف ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (3754)





4-{ كان أكثر دعائه يوم عرفة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد , بيده الخير , وهو على كل شيء قدير } .
( ضعيف ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _رقم الحديث (4221)





5-{ كان يَعدِلُ صومَه بصوم ألف يوم يعني : يوم عرفة }
( منكر) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (5191)




6-{ إذا كان يوم عرفة ، إن الله ينزل إلى السماء الدنيا . فيباهي بهم الملائكة فيقول : انظروا إلى عبادي أتوني شعثاً غبراً ضاحين من كل فجٍّ عميق ، أشهدكم أني قد غفرت لهم ، فتقول الملائكة : يا رب فلان كان يرهق ، و فلان و فلانة ، قال : يقول الله عز وجل : قد غفرت لهم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما من يوم أكثر عتيق من النار من يوم عرفة } .
(ضعيف) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (679) .




7-{ خير يوم طلعت عليه الشمس يوم عرفة إذا وافق يوم جمعة ، و هو أفضل من سبعين حجة في غيرها }
(لا أصل له) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _رقم الحديث (1193) .



8-{ إن الله تعالى باهى بالناس يوم عرفة عاماً وباهى بعمر ابن الخطاب خاصة } .
(باطل) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _رقم الحديث (3054) .



9-{ خير يومٍ طلعت فيه الشمس يوم عرفة وافق يوم الجمعة ، وهو أفضل من سبعين حجةً في غيرها } .
(باطل لا أصل له) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (3144).



10-{ إن (العشر) عشر الأضحى ، و (الوتر) يوم عرفة ، و (الشفع) يوم النحر } .
( منكر) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (3178) .



11-{ كبر في دبر صلاة الفجر من يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق صلاة العصر } .
( موضوع ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (3238) .




12-{ حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الصبح يوم عرفة ثم أقبل علينا فقال الله أكبر ومد التكبير إلى آخر أيام التشريق } .
(ضعيف جدا) إرواء الغليل للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (653) .



13-{ عن طلحة بن عبيد الله بن كريز أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما رؤي الشيطان يوماً هو فيه أصغر ولا أدحر ولا أحقر ولا أغيظ منه في يوم عرفة , وما ذاك إلا لما يرى من تنزل الرحمة , وتجاوز الله عن الذنوب العظام , إلا ما رؤي يوم بدر , فإنه رأى جبريل يزع الملائكة } .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (739) .




14-{ وعن عطاء الخراساني أن عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما دخل على عائشة رضي الله عنها يوم عرفة وهي صائمة والماء يرش عليها فقال لها عبد الرحمن :أفطري . فقالت : أفطر وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن صوم يوم عرفة يكفر العام الذي قبله } .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (609)



15-{ وعن مسروق أنه دخل على عائشة رضي الله عنها يوم عرفة فقال اسقوني فقالت عائشة يا غلام اسقه عسلاً , ثم قالت : وما أنت بصائم ؟ يا مسروق قال لا إني أخاف أن يكون يوم الأضحى فقالت عائشة ليس ذلك إنما عرفة يوم يعرف الإمام ويوم النحر يوم ينحر الإمام أو ما سمعت يا مسروق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعدله بألف يوم } وفي رواية للبيهقي : قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول {صيام يوم عرفة كصيام ألف يوم} .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (610) .




16-{... وما من يوم أ فضل عند الله من يوم عرفة , ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا , فيباهي بأهل الأرض أهل السماء , فيقول : انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثاً غُبراً ضاحين جاؤا من كل فجٍّ عميق , يرجون رحمتي , ولم يروا عذابي , فلم يُر يومٌ أكثر عتيقاً من النار من يوم عرفة } والبيهقي ولفظه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عرفة فإن الله تبارك وتعالى يباهي بهم الملائكة , فيقول انظروا إلى عبادي أتوني شعثاً غُبراً ضاحين من كل فجّ عميق , أشهدكم أني قد غفرت لهم .فتقول الملائكة : إن فيهم فلاناً مُرَهَّقاً , وفلاناً , قال : يقول الله عز وجل : قد غفرت لهم " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من يوم أكثر عتيقا من النار من يوم عرفة }.
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (738) .



17-{ وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يوم عرفة أيها الناس إن الله عز وجل تَطوّلَ(1) عليكم في هذا اليوم فغفرلكم إلا التبعات فيما بينكم , ووهب مسيئكم لمحسنكم , وطالحكم لصالحكم , وأعطى لمحسنكم ما سأل , فادفعوا باسم الله " فلما كان ب ( جمع ) قال : إن الله عز وجل قد غفر لصالحيكم , وشَفَّع صالحيكم في طالحيكم , تنزل الرحمة فتعمهم , ثم تفرق المغفرة في الأرض , فتقع على كل تائب ممن حفظ لسانه ويده , وإبليس وجنوده على جبال عرفات ينظرون ما يصنع الله بهم , فإذا نزلت الرحمة دعا إبليس وجنوده بالويل والثبور } .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (740) .
(1) أي : تفضل عليهم في هذا اليوم ...إلخ من (الطَّول) بمعنى : الفضل . وقوله : ( إلا التبعات) أي : المظالم . والله أعلم .



18-{وعن عبد العزيز بن قيس العبدي قال سمعت ابن عباس رضي الله عنهما يقول كان فلانٌ ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء
وينظر إليهن فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له }.
(ضعيف) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (743) .



19-{عن أبي أمامة الباهلي قال : وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم وسط الناس يوم عرفة فقال : أما بعد فإن الأنبياء مكاثرون يوم القيامة فلا تخزوني يوم القيامة فإني جالس لكم على الحوض} .
(ضعيف) ظلال الجنة في تخريج السنة , رقم الحديث (746) .



20-{ عن أبي هريرة قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة بعرفات }.
(ضعيف) انظر تمام المنة في التعليق على فقه السنة للشيخ الألباني رحمه الله /صفحة (410) .



21-{ أفضل الدعاء دعاء المرء يوم عرفة , و أفضل قولي و قول الأنبياء من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك , و له الحمد , يحيي و يميت , بيده الخير , و هو على كل شيء قدير }.
( ضعيف ) انظر حديث رقم (1009) في ضعيف الجامع .



22-{ إن الله باهى ملائكته بالناس يوم عرفة عامة و باهى بعمر بن الخطاب خاصة , و ما في السماء ملكٌ إلا و هو يوقر عمر , و ما في الأرض شيطان إلا و هو يفر من عمر } .
( موضوع ) انظر حديث رقم : 1577 في ضعيف الجامع .



23-{ صوم يوم التروية كفارة سنة , و صوم يوم عرفة كفارة سنتين }.
( موضوع ) انظر حديث رقم : 3501 في ضعيف الجامع .




24-{ صيام يوم عرفة كصيام ألف يوم }.
( ضعيف ) انظر حديث رقم : (3523) في ضعيف الجامع .



25-{ عُدِلَ صوم يوم عرفة بسنتين سنة مقبلة و سنة متأخرة } .
( ضعيف ) انظر حديث رقم : (3692) في ضعيف الجامع .




26-{ الغسل في هذه الأيام واجبٌ , يوم الجمعة , و يوم الفطر , و يوم النحر , و يوم عرفة } .
( ضعيف ) انظر حديث رقم : (3929) في ضعيف الجامع .




27-{ كان يكبر يوم عرفة , من صلاة الغداة إلى صلاة العصر , آخر أيام التشريق }.
( ضعيف جدا ) انظر حديث رقم : (4598) في ضعيف الجامع .


28-{ عن ابن عباس بن مرداس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا لأمته عشية عرفة فأجيب : إني قد غفرت لهم ما خلا الظالم , فإني آخذ للمظلوم منه قال أي ربِّ إن شئتَ أعطيت المظلوم الجنة وغفرت للظالم . فلم يُجب عشية عرفة فلما أصبح ب (المزدلفة) أعاد الدعاء فأجيب إلى ما سَئَلَ قال : فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم _ أو قال : تبسم _ فقال له أبو بكر وعمررضي الله عنهما : بأبي أنت وأمي! إن هذه لساعةٌ ما كنت تضحك فيها , فما الذي أضحكك , أضحك الله سنَّك ؟ قال : " إن عدو الله إبليس لما علم أن الله قد استجاب دعائي , وغفر لأمتي , أخذ التراب فجعل يحثو على رأسه ويدعو بالويل والثبور , فأضحكني ما رأيت من جَزَعِهِ } .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (742) .



29-{ ما من مسلم يقف عشية عرفة بالموقف , فيستقبل القبلة بوجهه ثم يقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك , وله الحمد , يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير " مئة مرة , ثم يقرأ ( قل هو الله أحد ) مئة مرة , ثم يقول : " اللهم صلِّ على محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميدٌ مجيدٌ , وعلينا معهم " مئة مرة إلا قال الله تعالى : يا ملائكتي ! ما جزاء عبدي هذا ؟ سبحني وهللني وكبرني وعظمني وعرفني وأثنى علي , وصلى على نبيي , اشهدوا ملائكتي ! أني قد غفرت له , وشفعته في نفسه , ولو سألني عبدي هذا لشفعته في أهل الموقف كلهم ) .
( ضعيف ) ضعيف الترغيب والترهيب للشيخ الألباني رحمه الله , رقم الحديث (746).



30-{ إذا كان عشية عرفة هبط الله عز وجل إلى السماء الدنيا فيطلع إلى أهل الموقف : مرحبا بزواري و الوافدين إلى بيتي وعزتي لأنزلن إليكم و لأساوي مجلسكم بنفسي فينزل إلى عرفة فيعمهم بمغفرته و يعطيهم ما يسألون إلا المظالم ، و يقول : يا ملائكتي أشهدكم أني قد غفرت لهم ، و لا يزال كذلك إلى أن تغيب الشمس ، و يكون إمامهم إلى المزدلفة ، و لا يعرج إلى السماء تلك الليلة ، فإذا أشعر الصبح وقفوا عند المشعر الحرام غفر لهم حتى المظالم ، ثم يرجع إلى السماء و ينصرف الناس إلى منى } .
( موضوع ) . سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للشيخ الألباني رحمه الله _ رقم الحديث (770) .



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

منقول
بنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-11-2010, 08:38 AM   #2
بنان
عضو فعال
 
الصورة الرمزية بنان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 232
بنان is on a distinguished road
من خطبة الرسول يوم عرفة

من خطبة الرسول يوم عرفة
إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا ، في بلدكم هذا ، ألا كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قدمي ، ودماء الجاهلية موضوعة ، وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث - كان مسترضعاً في بني سعد ، فقتله هذيل - وربا الجاهلية موضوع وأول ربا أضع ربانا ربا العباس بن عبد المطلب، فإنه موضوع كله، واتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحد تكرهونه، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرح، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعدي إن اعتصمتم به كتاب الله، وأنتم تسألون عني فما أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأذيت ونصحت فقال: بأصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكتها على الناس، (( اللهم أشهد اللهم أشهد اللهم أشهد )).

أما بعد، فإن أهل الشرك والأوثان كانوا يدفعون من ها هنا عند غروب الشمس حتى تكون الشمس على رؤوس الجبال، مثل عمائم الرجال على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها، هدينا مخالف لهديهم.

من خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم يوم عرفة - البداية والنهاية لابن كثير - دار الفكر - الجزء الرابع - البيهقي في السنن الكبرى
الجزء :1
الصفحة :131
بنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-11-2010, 08:44 AM   #3
رياحين
عضو فعال
 
الصورة الرمزية رياحين
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 356
       
رياحين is on a distinguished road
تعجب

من أخطائنا في عشر ذي الحجة xxxx



من أخطائنا في عشر ذي الحجة
محمد بن راشد الغفيلي


تمهيد:
الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى، وبعد:

فنحن في موسم فاضل من مواسم الله (تعالى)، ألا وهــو(عشر ذي الحجة)، فيه من الأعمال

والنوافل ما يتقرب بها العبد إلى الله (تعالـى) لـعـلـه أن تصـيـبه نفحة من نفحاته (تعالى)،

فيسعد به في الدارين، سعادة يأمن بها من الموت وشدتــه، والقبر وظلمته، والصراط وزلته.

و(عشر ذي الحجة) موسم فيه كثير من العبادات المتنوعة التي يمـتــاز بها عن غيره، قال

الحافظ في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات

العبادة فيه، وهي: الصلاة، والصيام، والصدقة، والحج، ولايتأتى ذلك في غيره) (1).


لهذا رأيت تنبيه إخواني القراء إلى الأخطاء التي قد تقع من بعضهم في هذا الموسم؛ رغبة في

معرفتها وتجنبها.. والله الموفق.

أولاً: أخطاء عامة:
1- مرور عشر ذي الحجة عند بعض العامة دون أن يعيرها أي اهتمام، وهذا خطأ بيِّن؛ لما لها

من الفضل العظيم عند الله (سبحانه وتعالى) عن غيرها من الأيام، فقد صح عنه أنه قال: (ما

من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر).

2- عدم الاكتراث بالتسبيح والتهليل والتكبير والتحميد فيها:

وهــــذا الخطأ يقع فيه العامة والخاصة إلا من رحم الله (تعالى)، فالواجب على المسلم أن يبدأ

بالتكبير حال دخول عشر ذي الحجة، وينتهي بنهاية أيام التشريق، لقوله (تعالى): ((وَيَذْكُرُوا

اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ....)) [الحج: 28].

والأيام المعلومات: العشر، والمعدودات: أيام التشريق، قاله ابن عباس (رضي الله عنهما) (2).

قال الإمام البخاري: (وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران،

ويكـبـر الناس بتكبيرهما) (3)، وذلك بشرط ألا يكون التكبير جماعيّاً، ولا تمايل فيه ولا رقص،

ولا مصحوباً بموسيقى أو بزيادة أذكار لم ترد في السنة أو بها شركيات، أو يكون به صفات لم

ترد عن الرسول.

3- جهر النساء بالتكبير والتهليل، لأنه لم يرد عن أمهات المؤمنين أنهن كبّرن بأصوات ظاهرة ومسموعة للجميع، فالواجب الحذر من مثل هذا الخطأ وغيره.

4- أنه أحدث في هذا الزمن زيادات في صيغ التكبير، وهذا خطأ؛ وأصح ما ورد فيه: ما أخرجه

عبد الرزاق بسند صحيح عن سلمان: قال: كبروا الله: الله أكبر، الله أكبر كبيراً، ونقل عن سعيد

بن جبير ومجاهد وغيرهما [اخرجه جعفر الفريابي في كتاب العيدين ] ـ وهو قول الشافعي ـ

وزاد: (ولله الحمد)، وقيل: يكبر ثلاثاً ويزيد: (لا إله إلا الله وحده لا شريك لــه)، وقيل: يكبر

ثنتين، بعدهما: لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد)، جاء ذلك عن عمر،

وعن ابن مسعود بنحوه، وبه قال أحمد وإسحاق(4).

وبهذا نخلص إلى أن هناك صيغتين صحيحتين للتكبير، هما:

ـ الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد.

ـ الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً.

وما ورد في بعض كتب المذاهب مثل المجموع ـ على جلالة قدر مصنفه ـ من زيادات على تلك

الصيغة فهي غير صحيحة، أو لعلها وردت في غير العشر الأواخر.

5- صيام أيام التشريق، وهذا منهي عنه، كما ورد عن الرسول؛ لأنها أيام عيد، وهي أيام أكل

وشـــــرب، لقوله (5): (يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق: عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام

أكل وشرب) (6).

6- صيام يوم أو يومين أو ثلاثة أو أكثر من ذلك في عشر ذي الحجة وعليه قضاء رمضان،

وهذا خطأ يجب التنبه إليه؛ لأن القضاء فرض والصيام في العشر سنّة، ولا يجوز أن تقدم

السنة على الفرض.

فمن بقي عليه من أيام رمضان وجب صيام ما عليه، ثم يَشْرع بصيام ما أراد من التطوع.

وأما الذين يجـمـعـــون القضاء في العشر مع يومي الاثنين والخميس لينالوا الأجور ـ كما

يقولون ـ فإن هذا قـول لا دليل عليه يركن إليه، ولم يقل به أحد من الصحابة فيما نعلم، ولو

صح فيه نص مـــــن الآثار لنقل إلينا، والخلط بين العبادات أمره ليس بالهين الذي استهان به

أكثر العامة.

ثانياً: أخطاء في يوم عرفة:

1- من الأخطاء: عدم صـيـامـه، علماً بأنه من أفضل الأيام في هذه العشر، وهذا خطأ يقع فيه

كثير ممن لم يوفق لعمل الخير، فقد ورد عن أبي قتادة الأنصاري (رضي الله عنه) أن رسول

الله -صلى الله عليه وسـلـم- سـئـل عن صوم يوم عرفة فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة

القابلة)(7)، وهذا لمن لم يحج؛ لنهيه عن صوم يوم عرفة بعرفات.

2- قلة الدعاء في يوم عرفة عند أغلب الناس والغفلة عنه عند بعضهم، وهذا خطأ عظيم؛ حيث

يُفوِّتُ الشخص على نفسه مزية الدعاء يوم عرفة، فإن الرسول الله -صلى الله عليه وسلم-

قال: (خَيْرُ الدّعَاء دعاء يَوْم عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلتُ أنا والنّبِيّونَ مِنْ قَبْلي: لا إلَه إلا الله وَحْدَهُ لا

شَريكَ لَهُ، لَهُ الملْكُ، وَلَهُ الحَمدُ، وَهُوَ عَلَى كلِّ شَيْءٍ قَديرٌ) (8).

قال ابن عبد البر: (وفيه من الفقه: أن دعـــــاء يوم عرفة أفضل من غيره، وفي ذلك دليل على

فضل يوم عرفة على غيره، وفي فضل يوم عرفة دليل على أن للأيام بعضها فضلاً على بعض؛

إلا أن ذلك لا يُدْرَكُ إلا بالتوفيق، والذي أدركنا من ذلك التوفيق الصحيح: فضل يوم الجمعة،

ويوم عاشوراء، ويوم عرفة؛ وجـــاء فـي يوم الاثنين ويوم الخميس ما جاء؛ وليس شيء من

هذا يدرك بقياس، ولا فيه للنظر مدخـل، وفي الحديث أيضاً: دليل على أن دعاء يوم عرفة مجاب

كله في الأغلب، وفيه أيضاً أن أفـضـــــل الـذكـــر: لا إله إلا الله...)(9).

ثالثاً: أخطاء في يوم النحر:

1- عدم الخروج إلى مصلى العيد، بل تجد بعض الناس لا يخرج إلى المصلى، خاصة منهم

الشباب، وهذا خطأ؛ لأن هذا اليوم هو من أعظم الأيام، لحديث عبد الله بن قرط (رضي الله عنه)

عن النبير قال: (إن أعظم الأيام عند الله (تعالى) يوم النحر، ثم يوم القر)(10)، يعني: اليوم

الذي بعده.

2- وإذا مـــــا خرج بعضهم خرج بثياب رثة، بحجة أنه سيحلق ويقص أظافره ويتطيب ويستحب

بعد ذبح أضحيته، وهذا خطأ، فينبغي للمسلم أن يتأسى بالرسول الله -صلى الله عليه وسلم-

بهيئة حسنة وبألبسة جديدة ذات رائحة زكية، لما ورد عن ابن عمر أنه كان يلبس أحسن

ثـيـابــــه فـي الـعـيدين، وقد صح الاغتسال قبل العيد عند بعض السلف من الصحابة والتابعين(

11) .

3- الأكل قبل صلاة العيد، وهذا مخالف للمشروع، حيث يسن في عيد الأضحى ألا يأكل إلا من

أضحيته، لما ورد عن عـبــد الله بن بريدة عن أبيه، قال: كان الرسول الله -صلى الله عليه

وسلم- لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي.

قال ابن قيم الجوزية: (وأما في عيد الأضحى، فكان لا يَطْعَمُ حتى يَرجِعَ من المصلى فيأكل من

أضحيته)(12).

4- عدم تأدية صلاة العيد في المصلى، بحجة أنها سنة، وهذا حق، لكن لا ينبغي لمسلم تركها

وهو قادر عليها، بل هي من شعائر الإسلام فلزم إظهارها من الجميع كباراً وصغاراً، رجالاً

ونساءً، ومن تركها بدون عذر فقد أخطأ خطأً عظيماً.

5- التساهل في عدم سماع الخطبة، فينبغي للمسلم أن يستمع للخطبة لما في هذا من الفضل

العظيم.

6- التساهل في الذهاب والإياب، وهذا خطأ؛ فكان من سنته أن يذهب من طريق ويرجع من

طريق آخر.

7- الـتـسـاهــــل بترك تهنئة الناس في العيد، وهذا خطأ؛ فالزيارات وتجمع العوائل مع بعضها،

والتهنئة فيما بينهم.. من الأمور المستحبة شرعاً، كأن يقول بعضهم لبعض: تقبل الله منّا

ومنكم، ونحو ذلك من العبارات التي لا محذور فيها.

8ـ اعتقاد بعض الناس زيارة المقبرة للسلام على والد أو قريب متوفى، وهذا خطأ عـظـيـم،

فزيــــارة المقابر في هذا اليوم الفاضل ـ بزعمهم أنهم يعايدون الموتى ـ من البدع المحدثة في

الإسلام؛ فإن هذا الصنيع لم يكن يفعله أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهم أسبق

الناس إلى كل خير، وقد قال الرسول الله -صلى الله عـلـيـه وسلم-: (من أحدث في أمرنا هذا ما

ليس منه فهو رد) (13)، أي: مردود عليه.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية (رحمه الله): قوله: (لا تتخذوا قبري عيداً)(14) قال: (العيد اسم

لما يعود من الاجتماع العام على وجه معتاد عائداً، إما لعود السنة أو لعودة الأسبوع أو الشهر

ونحـو ذلك)، وعلى هـذا: إذا اعتاد الإنسان أن يزور الـمـقـبرة في يوم العيد من كل سنة بعـد

صلاة العيد وقـع في الأمر المنهي عنه(15)؛ حيث جعل الـمقـبرة عيداً يعود إليه كل سنة،

فيكون فعله هذا مبتدعاً محدثاً؛ لأن الرسول لم يشرعـه لنا ولا أمـرنــــا بفـعله، فاتخاذه قربة

مخالفة له.


والله نسأل للجميع التوفيق والسداد،



--------------------------------------------------------------------------------

الهوامش:
1) فتح الباري، م4، جـ5، ص 137.
2) صحيح البخاري؛ في كتاب العيدين؛ باب فضل العمل في أيام التشريق، وانظر: فتح الباري، جـ5، ص133 وما بعدها.
3) صحيح البخاري، جـ 1، ص 329.
4) انظر: فتح الباري بشرح صحيح البخاري، م4، جـ5، ص 139.
5) انظر: صحيح سنن أبي داود، ح/2113.
6) المرجع السابق، ح/2114.
*) ذكر الكاتب في أصل المقال تنبيهات على أخطاء تقع من المضحي لم نذكرها؛ لأنه سبق للمجلة أن نشرت مقالاً عن أحكام الأضحية في العدد 100؛ وذلك رغبة في الاختصار.
-البيان-
7) أخرجه مسلم في كتاب الصيام، ح/1162.
8) أخرجه مالك في الموطأ، جـ1، ص 422، ح/246، والترمذي: انظر: صحيح سنن الترمذي، ح/2837.
9) التمهيد، جـ6، ص 41 ـ42.
10) أخرجه أبو داود بإسناد جيد، قاله الألباني في المشكاة، ح/2643.
11) انظر: فتح الباري، م4، جـ5، ص 112، والمغني لابن قدامة، جـ2، ص 370.
12) زاد المعاد، جـ1، ص 441 فصل: في هديه في العيدين.
13) أخرجه مسلم، ح/1718 في كتاب الأقضية.
14) رواه أبو داود بلفظ: (لا تجعلوا)، انظر سنن أبي داود، ح/1796.
15) انظر: الدرر السنية في الأجوبة النجدية، 3/289، والمدخل لابن الحاج، 1/286، وانظر: أحكام الجنائز وبدعها، للألباني، ص 258.



قال صلى الله عليه وسلم
( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به )
منقول
رياحين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 04:49 PM   #4
لباني
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 6
       
لباني is on a distinguished road
جزاك الله الف خير على هذا النقل المبارك


مركز تحميل الصور
تحميل الصور
لباني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2012, 12:34 AM   #5
محمد قطيشات
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: الاردن_السلط_حي المنشية_مسجد الصحابه
المشاركات: 1
       
محمد قطيشات is on a distinguished road
السلام عليكم جزاكم الله خيرا ورحم الله جميع علماءنا وفرج الله كرب جميع المسلمين
محمد قطيشات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2012, 02:13 PM   #6
أبو أنس الفطائري
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أبو أنس الفطائري
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 101
       
أبو أنس الفطائري is on a distinguished road
جزاكم الله خيراً على هذا التنبيه المهم الذي جاء في الوقت المناسب خاصة و أن الذين يكثرون من ذكر المكذوب على النبي صلى الله عليه و سلم في بلدنا هم الأئمة، نسأل الله لنا و لهم الهداية و التثبت في القول على الرسول عليه الصلاة و السلام
أبو أنس الفطائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
تخريج الأحاديث التي سكت عنها الإمام ابن حجر في فتح الباري اكاديمية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 01-03-2010 02:17 PM
تخريج الأحاديث التي سكت عنها الإمام ابن حجر في فتح الباري اكاديمية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 01-03-2010 01:19 PM
الأسطوانة العملاقة التي تضم العشرات من البرامج التي لا يمكن الاستغناء عنها في إدارة ج مدارج السالكين منتدى التـقنـية والـحـ:ــاسـبـات 0 25-05-2009 06:32 AM
أقسام الشباب وبعض الأحاديث التي ذكر فيها الشباب مشرفة المنتديات النسائية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 29-07-2008 07:17 PM
الأحاديث الصحيحة والضعيفة التي في الحجامة مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 27-05-2008 05:45 PM


الساعة الآن 03:19 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع