العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات ركن العلوم الشرعية والمسابقات..

كاتب الموضوع حسَّانة مشاركات 0 المشاهدات 3624  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2009, 07:00 PM   #1
حسَّانة
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 67
       
حسَّانة is on a distinguished road
هدية مشروع حفظ السُنة



مشروع حفظ السُنة





بحمد والله وتوفيقه بدأنا في نشر مشروع حفظ السُنّة والذي يهدف إلى نشر (((ثلاثين حديثًا كل عدد من الأحاديث القصيرة الصحيحة))) حتى يتسنى حفظ ألف حديث كل ثلاث سنوات


نفعنا الله وإياكم وجعلنا من حفاظ سنة رسوله صلى الله عليه وسلم.


درر البحار من صحيح الأحاديث القصار* صحيح البخاري=الجامع الصحيح صحيح مسلم=المسند الصحيح متفق عليه=رواه البخاري ومسلم
ثلاثون حديث كل شهر*
إعداد/ علي حشيش
>><<

أحاديث الشهر الأول










1- "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
2- "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين". {متفق عليه من حديث أنس}.
3- "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه". {متفق عليه من حديث أنس}.
4- "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
5- "سباب المسلم فسوق وقتاله كفر". {متفق عليه من حديث ابن مسعود}.
6- "من حمل علينا السلاح فليس منا". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
7- "ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية". {متفق عليه من حديث ابن مسعود}.
8- "لا يدخل الجنة قتّات" {متفق عليه من حديث حذيفة}.
9- "من قُتِل دون ماله فهو شهيد". {متفق عليه من حديث ابن عمرو}.
10- "لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
11- "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
12- "خمس من الفطرة: الختان، والاستحداد(2)، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار، وقص الشارب". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
13- "كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التيمن في تنعله وترجله(3) وطهوره وفي شأنه كله". {متفق عليه من حديث عائشة}.
14- "سووا صفوفكم فإن تسوية الصفوف من إقامة الصلاة". {متفق عليه من حديث أنس}.
15- "الذي تفوته صلاة العصر كأنما وُتر أهله وماله". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
16- "من صلى البردين(4) دخل الجنة". {متفق عليه من حديث أبي موسى}.
17- "إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس". {متفق عليه من حديث أبي قتادة}.
18- "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
19- "اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورًا". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
20- "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر مثل الحي والميت". {متفق عليه من حديث أبي موسى}.
21- "تعاهدوا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تَفَصِّيا(5) من الإبل في عُقُلها". {متفق عليه من حديث أبي موسى}.
22- "الآيتان من آخر سورة البقرة من قرأهما في ليلة كفتاه". {متفق عليه من حديث أبي مسعود البدري}.
23- "لا تَحرَّوا بصلاتكم طلوع الشمس ولا غروبها". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
24- "ليس الغنى عن كثرة العَرَض ولكن الغنى غنى النفس". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
25- "مكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة ثلاث عشرة وتوفي وهو ابن ثلاث وستين". {متفق عليه من حديث ابن عباس}.
26- "إن لكل أمة أمينًا وإن أميننا أيتها الأمة أبو عبيدة بن الجراح". {متفق عليه من حديث أنس}. 27- "الظلم ظلمات يوم القيامة". {متفق عليه من حديث ابن عمر}.
28- "إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا، وشبك أصابعه". {متفق عليه من حديث أبي موسى}.
29- "من سرّه أن يُبسط له في رزقه، أو يُنسأ له في أثره، فليصل رَحِمه". {متفق عليه من حديث أنس}.
30- "قلت للنبي صلى الله عليه وسلم وأنا في الغار: لو أن أحدكم نظر تحت قدميه لأبصرنا. فقال: ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما؟". {متفق عليه من حديث أبي بكر}.

في الأصل ألف حديث كل سنة





أحاديث الشهر الثاني :
31- "الْحَيَاءُ لاَ يَأْتِي إلاَّ بِخَيرٍ". {متفق عليه من حديث عمران بن حصين} 32- "كَانَ النبيُّ # أَشَدَ حَيَاءً مِنَ العَذْرَاءِ في خِدْرِهَا". {متفق عليه من حديث عائشة} 32- "أَيُّمَا رَجُلٍ قالَ لأَخِيهِ يا كَافِرُ فَقَدْ بَاءَ بِهَا أَحَدُهُمَا". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 34- "إِنَّ أَهْوَنَ أَهْلِ النَّارِ عَذَابًا يَومَ القِيَامَةِ لَرَجُلٌ تُوضَعُ فِي أَخْمُصِ قَدَمَيْهِ جَمْرَةٌ يَغْلِي مِنهَا دِمَاغُهُ". {متفق عليه من حديث النعمان بن بشير} 35- "خَالِفُوا المُشْرِكينَ، وفِّرُوا اللِّحَى، وأَحْفُوا الشَّوَارِبَ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 36- "التَسْبِيحُ لِلْرِّجَالِ وَالتَصْفِيقُ لِلنِّسَاءِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 37- "إنَّ رَسُولَ اللهِ # نَهَى عَنْ ثَمَنِ الكَلْبِ، ومَهْرِ البَغِيِّ، وحُلْوَانِ الكَاهِنِ". {متفق عليه من حديث أبي مسعود الأنصاري} 38- "الحَلِفُ مَنفَقَةٌ مَمْحَقَةً لِلبَرَكَةِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 39- "مَنْ أَخَذَ شِبْرًا مِنَ الأَرْضِ ظُلْمًا فَإِنَّهُ يُطَوَّقُهُ يَومَ القِيَامَةِ مِنْ سَبْعِ أَرَضِينَ". {متفق عليه من حديث سعيد بن زيد} 40- "لاَ يَقْضِينَّ حَكَمٌ بينَ اثْنَينِ وَهُوَ غَضْبَانُ". {متفق عليه من حديث أبي بكرة} 41- "مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا ليسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌ". {متفق عليه من حديث عائشة} 42- "يَسِّرُوا وَلاَ تُعَسِّرُوا، وبَشِّرُوا ولاَ تُنَفِّرُوا". {متفق عليه من حديث أنس} 43- "لاَ تَمَنَّوا لِقَاءَ العَدُوِّ فَإِذَا لقِيتُمْ العَدُوِّ فَاصْبِرُوا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 44- "لَغُدْوَةٌ فِي سَبِيلِ اللهِ أَو رَوحَةٌ خَيرٌ مِنَ الدُنْيَا وَمَا فِيهَا". {متفق عليه من حديث أنس} 45- "إِنَّ أَبْغَضَ الرِجَالِ إلى الله الأَلَدُّ الخَصِمُ". {متفق عليه من حديث عائشة} 46- "لاَ يَزَالُ نَاسٌ مِنْ أُمّتِي ظَاهِرِينَ حَتى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وهُمْ ظَاهِرُونَ". {متفق عليه من حديث المغيرة بن شعبة} 47- "إنَّ رَسُولَ اللهِ # نَهَى عَن أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِن السِّبَاعِ". {متفق عليه من حديث أبي ثعلبة} 48- "إذَا شَرِبَ أَحَدُكُمْ فَلاَ يَتَنَفَّسْ فِي الإِنَاءِ". {متفق عليه من حديث أنس} 49- "إنَّ المُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعيً وَاحِدٍ، والكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 50- "مَن لَبِسَ الحَرِيرَ فِي الدُّنْيَا فَلَنْ يَلْبَسَهُ فِي الآخَرَةِ". {متفق عليه من حديث أنس} 51- "لاَ يَنْظُرُ اللهُ إلى مَنْ جَرَ ثَوَبَهُ خُيَلاَءَ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 52- "لاَ تَدْخُلُ المَلاَئِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلاَ صُورَةُ تَمَاثِيلَ". {متفق عليه من حديث أبي طلحة} 53- "أَوَّلُ ما يُقْضَى بَينَ النَّاسِ بالدَّمَاءِ". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 54- "إيَّاكُمْ والدّخُولَ عَلَى النِّسَاءِ، فقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَفَرَأَيْتَ الحَمْوَ؟ قالَ: الحَمْوُ المَوْتُ". {متفق عليه من حديث عقبة عامر} 55- "لاَ يُقِيمُ الرَجُلُ الرَجُلَ مِنْ مَجْلِسِهِ ثُمَّ يَجْلِسُ مَكَانَهْ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 56- "العَينُ حَقٌ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 57- "إذا كَانُوا ثَلاَثَةٌ فَلاَ يَتَنَاجَى اثْنَانِ دُونَ الثَّالِثِ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 58- "فِي الحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِ دَاءٍ إِلاَّ السَّامَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 59- "تُقْطَعُ يَدُ السَّارِقِ فِي رُبُعِ دِينَارٍ". {متفق عليه من حديث عائشة} 60- "مَنْ جَهَّزَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللهِ فَقَدْ غَزَا، ومَنْ خَلَفَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللهِ بِخَيرٍ فَقَدْ غَزَا". {متفق عليه من حديث زيد بن خالد} هَذَا مَا وَفَقَني اللهُ إليه وَالثَّلاثُونَ الثَالِثَة فِي الحَلَقَةِ القَادِمَةِ- إنْ شَاءَ اللَّهُ- واللهُ وَحْدَهُ مِنْ وَرَاءِ القَصْدِ.


مجلة التوحيد
الدال علي الخير كفاعله ....







*درر البحار من صحيح الأحاديث القصار* ألف حديث كل ثلاث سنوات
إعداد/ علي حشيش >><<





أحاديث الشهر الثالث

61- "إنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بالكَلِمَةِ ما يَتَبَيَّن فيها، يَزِلُّ بها في النَّارِ، أبعدَ ما بيَنَ المَشْرِق". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 62- "لا يُلْدَغُ المُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ واحدٍ مَرَّتَيْنِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 63- "أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان يُحدِّثُ حديثًا، لَو عَدَّه العادُّ لأَحْصَاهُ". {متفق عليه من حديث عائشة} 64- "أَخْنَعُ(1) الأَسْمَاءِ عِنْدَ اللهِ رَجُلٌ تَسمَّى بمَلِكِ الأملاك". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 65- "سَمُّوا باسْمِي ولا تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 66- "العائد في هِبَتِهِ كالْكَلْبِ يَقِيءُ ثُمَّ يَعُودُ في قَيْئِهِ". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 67- "تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأَرْبَعٍ: لِمَالِها ولَحِسَبِها وجَمَالِها ولِدِينِها، فاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّين، تَرِبَتْ يَدَاكَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 68- "يَكْبَرُ ابنُ آدَمَ ويَكْبَرُ مَعَهُ اثْنتانِ: حُبُّ المالِ وطُولُ العُمُرِ". {متفق عليه من حديث أنس} 69- "ما يَزَالُ الرَّجُلُ يَسْأَلُ النَّاسَ حتى يأتيَ يَوْمَ القِيَامَةِ ليس في وَجْهِهِ مُزْعَةُ(2) لَحْمٍ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 70- "اليَدُ العُلْيَا خَيْرٌ مِن اليَدِ السُّفْلَى، فالْيَدُ العُلْيَا هِيَ المُنْفِقَةُ، والسُّفْلَى هِيَ السَّائِلَةُ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 71- "لا تَصُومُ المَرْأَةُ وَبَعْلُهَا شَاهِدٌ، إلا بإذْنِهِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 72- "مَنْ نِيحَ عَلَيْهِ يُعَذَّبُ بَمِا نِيحَ عَلْيِهِ". {متفق عليه من حديث المغيرة بن شعبة} 73- "نُصِرْتُ بالصَّبَا(3) وَأُهْلِكَتْ عَادٌ بالدَّبُورِ(4)". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 74- "إذا جَاءَ أَحَدُكُمُ الجُمُعَةَ فَلْيَغْتَسِلْ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 75- "إذا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَوْمَ الجُمُعَةِ أَنْصِتْ، والإمَامُ يَخْطُبُ، فَقَدْ لَغَوْتَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 76- "مَنْ غَدَا إلى المَسْجِدِ وَرَاحَ أَعَدَّ اللهُ لَهُ نُزَلَهُ مِنَ الجنَّةِ كُلَّمَا غَدَا أو رَاحَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 77- "مَن سَمَّعَ سَمَّعَ اللهُ بِهِ، ومَنْ يُرَائِي يُرَائي اللهُ بِه". {متفق عليه من حديث جُنْدَبٍ} 78- "لا تَسُبُّوا أصْحَابِي، فَلَوْ أنَّ أحَدَكُم أنْفَق مِثلَ أُحدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ(5) أحدِهِم ولاَ نَصِيْفَهُ(6)". {متفق عليه من حديث أبي سعيد} 79- "لا يَدْخُلُ الجنَّةَ قَاطِعٌ(7)". {متفق عليه من حديث جبير بن مُطْعِم} 80- "لَيسَ الشَّدِيدُ بالصُّرَعَةِ(8)، إنَّما الشَّديدُ الذي يَمْلِكُ نَفْسَهُ عندَ الغضبِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 81- "مازَالَ جبريلُ يوصيني بالجارِ حتَّى ظَنَنتُ أنَّهُ سَيُورِّثُهُ". {متفق عليه من حديث عائشة} 82- "مَن أحَبَّ لِقَاءَ اللهِ أحبَّ اللهُ لِقَاءَهُ، ومَنْ كَرِهَ لِقَاءَ اللهِ كَرِهَ اللهُ لِقَاءَهُ". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 83- "يُسْتَجابُ لأحَدِكُم مَا لَمْ يَعْجَل. يقولُ دَعْوتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لي". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 84- "مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجالِ مِن النِّسَاءِ". {متفق عليه من حديث أسامة} 85- "إنَّ اللهَ يَغَارُ، وغَيْرَةُ اللهِ أنْ يأتيَ المُؤْمِنُ مَا حَرَّمَ اللهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 86- "بُعِثْتُ والسَّاعَةَ كَهَاتَيْنِ(8)". {متفق عليه من حديث أنس} 87- "التَّثَاؤُبُ مِن الشَّيْطَانِ، فإذا تَثَاءَبَ أحَدُكُم فَلْيَرُدَّهُ مَا اسَتَطَاعَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 88- "إذا كُنْتُم ثَلاثَةً، فلا يَتَنَاجَى رَجُلانِ دُونَ الآخَر حَتَّى تَخْتَلِطُوا بالنَّاسِ أجْلِ أنَّ ذلك يُحزنُه". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 89- "رُؤْيَا المُؤْمِنِ جُزْءٌ مِن سِتَّةٍ وأربعَينَ جُزْءًا مِن النُّبُوةِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 90- "اهْتَزَّ العرشُ لموتِ سَعْدٍ بنِ مُعَاذٍ". {متفق عليه من حديث جابر بن عبد الله}
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = 1- أخنع: أذلَّ. 2- مُزعةٌ: قطعة. 3- الصَّبا: ريح من قِبل ظهر القِبْلةِ. 4- الدبور: ريح قِبل القبلة. 5- مُدَّ: كَيْل. ومقداره ربع صاع. 6- نَصيفه: نِصْفَه. 7- الصُّرَعَةِ: القوى. 8- قاطع: أي قاطع رحمه.


*درر البحار من صحيح الأحاديث القصار* ألف حديث كل ثلاث سنوات
إعداد/ علي حشيش >><<






أحاديث الشهر الرابع

91- "لِكُلِّ نَبِيّ دَعْوَةٌ قَد دَعَا بها فَاسْتُجِيبَ فجَعَلْتُ دَعْوَتِي شَفَاعَةً لأُمَّتِي يَوْمَ القِيَامَةِ". {متفق عليه من حديث أنس} 92- أَسْبِغُوا الوضُوءَ فإنَّ أبَا القَاسِمِ صلى الله عليه وسلم قال: "وَيْلٌ للأعْقَابِ مِن النَّارِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 93- "كَلِمتان خَفيفَتانِ على اللسانِ، ثَقيلتانِ في الميزانِ، حَبِيبَتانِ إلى الرحمنِ: سبحَانَ اللهِ وبحمدِهِ، سبحانَ اللهِ العَظِيم". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 94- كانَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم إذَا دَخَلَ الخَلاءَ قالَ: "اللهمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِن الخُبُثِ(1) والخَبَائِثِ". {متفق عليه من حديث أنس} 95- "إذا أُقِيمَتْ الصلاةُ فَلا تَأْتُوهَا تَسْعَونَ واتُوهَا تَمْشُونَ وعَليكُم السكِينَةُ، فما أدْرَكْتُم فَصَلُّوا ومَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 96- "مَن أدَرْكَ رَكعَةً مِن الصَّلاةِ فَقَد أَدْرَكَ الصَّلاةَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 97- "ليسَ الغِنَى عن كَثْرَةِ العَرَضِ، ولَكنَّ الغِنَى غِنَى النَّفْسِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 98- "اللهمَّ ارْزق آلَ محمَّدٍ قُوتًا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 99- "لاَ يَبيعُ بَعضكُم على بَيعِ أخيه". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 100- "لا يَحِلُّ دَمُ امرئٍ مُسْلِمٍ يَشْهَدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنِّي رسولُ اللهِ إلا بإحدَى ثَلاثٍ: النفسُ بالنفسِ، والثِّيبُ الزَّاني، والمفارقُ لدينهِ التَّارِكُ للجماعَة". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 101- جَلَدَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم في الخمرِ بالجَريدِ والنِّعالِ وجَلَدَ أبو بكرٍ أربعينَ. {متفق عليه من حديث أنس} 102- "لاَ يُجْلَدُ فَوقَ عَشْرِ جَلَدَاتٍ، إلاَّ في حَدٍّ مِن حُدُودِ اللهِ". {متفق عليه من حديث أبي بردة} 103- "لِكُلّ غَادِرٍ لِوَاءٌ يومَ القِيَامَةِ، يُنْصَبُ يَوْمَ القِيَامَةِ يُعْرَفُ بهِ". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 104- "إنَّ الغَادِرَ يُنْصَبُ لَه لواءٌ يَوْمَ القيَامَة فيُقَالُ: هَذه غَدْرَةُ فُلانٍ بنِ فُلانِ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 105- "الحَرْبُ خُدْعَةٌ". {متفق عليه من حديث جابر} 106- دَخَلَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم مَكَّةَ وحَوْلَ الكَعْبَةِ ثَلاثُمَائَةٍ وَسِتُّونَ نُصُبَا، فَجَعَلَ يَطْعَنُها بِعُود في يَدِه، وجَعَلَ يقولُ: "جَاءَ الحقُّ وَزَهَقَ البَاطِلُ". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 107- "اشْتَدَّ غَضَبُ اللهِ عَلَى قَوْمٍ فَعَلُوا بِنَبِيِّه" يُشِير إلى رَبَاعِيَتِهِ: "اشْتَدَّ غَضَبُ اللهِ عَلَى رَجُلٍ يَقْتلُهُ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في سَبيلِ اللهِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 108- "لاَ عَيشَ إلاَّ عَيشُ الآخرةِ، فأصْلِحِ الأنصارَ والمُهاجِرة". {متفق عليه من حديث أنس} 109- "مَنْ كَرِهَ مِن أَمِيرِهِ شَيئًا فَلْيَصْبِر، فإنَّهُ مَنْ خَرَجَ مِن السُّلْطَانِ شِبْرًا مَاتَ مِيتَةً جَاهِليَّةً". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 110- "سَتكُون أَثَرَةٌ وأُمُورٌ تُنْكِرُونَها". قالُوا: يا رسولَ اللهِ، فما تأمُرنا؟ قال: "تُؤَدُّون الحقَّ الذي عَليكم، وتَسألونَ اللهَ الذي لكم". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 111- "الطَّاعُون شَهَادَةٌ لِكُلِّ مُسْلِمٍ". {متفق عليه من حديث أنس} 112- قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم يومَ فتح مَكَّةَ: "لاَ هِجْرَةَ بَعدَ الفَتْحِ وَلكنِ جِهَادٌ ونِيَّةٌ وإذَا اسْتُنْفِرْتُمْ فانْفِرُوا". {متفق عليه من حيدث ابن عباس} 113- "مَنْ تَصَبَّحَ سَبْعَ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً، لَمْ يَضُرُّهُ ذلِكَ اليَوْم، سُمٌّ وَلاَ سِحْرٌ". {متفق عليه من حديث سعد} 114- "طَعامُ الاثْنَينِ كَافِي الثَّلاثَةِ، وَطَعَامُ الثَّلاثَةِ كَافِي الأَرْبَعةِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 115- "الَّذِي يَشْرَبُ في إنَاءِ الفِضَّةِ إنَّما يُجَرْجِرُ في بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ". {متفق عليه من حديث أم سلمة} 116- "إذا سَلَّمَ عَلَيْكُمْ أهلُ الكِتَابِ، فَقُولُوا وَعَلَيْكُمْ". {متفق عليه من حديث أنس} 117- "إذَا سَلَّمَ عَلَيْكُمُ اليَهُودُ فإنَّما يقُولُ أَحَدُهُم: السَّامُ(2) عَلَيْكَ، فقُلْ وَعَلَيْكَ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 118- "لأَنْ يَمْتَلِئَ جَوْفُ رَجُلٍ قَيْحًا يَرِيهِ، خَيْرٌ مِن أنْ يَمْتَلِئَ شِعْرًا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 119- "أَصْدَقُ كَلِمةٍ قالَها الشَّاعِرُ، كلمةُ لَبِيدٍ: أَلاَ كُلُّ شَيءٍ مَا خَلا اللهُ بَاطِلٌ، وَكَادَ أُمَيَّةُ بنُ أبي الصَّلْتِ أَنْ يُسْلِمَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 120- "يُحْشَرُ النَّاسُ يومَ القِيَامَةِ عَلَى أرضٍ بَيَضَاءَ عَفْراءَ كَقُرْصَةٍ نَقِيٍّ لَيْسَ فيها مَعْلَمٌ لأَحَدٍ". {متفق عليه من حديث سهل بن سعد}


*درر البحار من صحيح الأحاديث القصار* ألف حديث كل ثلاث سنوات
إعداد/ علي حشيش >><<










أحاديث الشهر الخامس

121- لَمْ يَكُنِ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم فَاحِشًا وَلاَ مُتفحِّشًا ، وكَانَ يقولُ : "إنَّ مِنْ خِيَارِكُم أَحْسَنَكُمْ أَخْلاقًا". {متفق عليه من حديث ابن عمرو} 122- "ما خُيِّرَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بينَ أمْرَينِ إلا أَخَذَ أَيْسَرَهُما ، مَا لَمْ يَكُنْ إثْمًا ، فَإنْ كانَ إثْمًا كانَ أبْعَدَ النَّاسِ مِنْهُ ، وَمَا انْتَقَمَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِنَفْسِهِ ، إلاَّ أَنْ تُنْتَهَكَ حُرْمَةُ اللهِ فَيَنْتَقِمُ للَّهِ بِهَا" . {متفق عليه من حديث عائشة} 123- "أَلْحِقُوا الفَرَائضَ بأهْلِهَا ، فَمَا بَقِيَ فَهُوَ لأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 124- "أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم تُوفِّي وهُو ابنُ ثَلاثٍ وَسِتِّينَ". {متفق عليه من حديث عائشة} 125- "لي خمسةُ أسماء : أنا محمدٌ ، وأحمدُ، وأنا الماحي الذي يمحو اللَّه بي الكفرَ ، وأنا الحاشرُ الذي يُحْشَرُ الناسُ على قَدَمي ، وأنا العاقبُ(1)". {متفق عليه من حديث جبير بن مطعم} 126- "اختَتَنَ إبراهيمُ عليهِ السَّلامُ ، وهُوَ ابنُ ثَمَانِينَ سَنَةً بالقَدُّومِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 127- "لا يَنْبَغِي لِعَبْدٍ أَنْ يَقُولَ أنَا خَيْرٌ مِن يُونُسَ بنِ مَتَّى". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 128- رَأيتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم والحَسَنُ عَلَى عَاتِقِهِ يقولُ : "اللَّهمَّ إنِّي أُحِبُُّّه فأَحِبَّه". {متفق عليه من حديث البراء} 129- "تَجِدُونَ النَّاسَ مَعَادِنَ ، خَيارُهُم في الجَاهِلِيَّةِ خِيَارُهُم في الإسْلامِ ، إذَا فَقِهُوا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 130- "جَاءَ رَجُلٌ إلى رسولِ صلى الله عليه وسلم فقالَ : يا رسولَ اللهِ ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتي ؟ قال : أُمُّكَ . قال : ثُمَّ مَنْ ؟ قال : "أُمُّكَ ؟" قال : ثم مَنْ ؟ قال : "أمُّكَ"، قال : ثم مَنْ ؟ قال : "ثُم أبوُكَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 131- "جاءَ رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فاسْتَأْذَنَه في الجِهَادِ ، فقالَ : "أَحَيُّ والِدَاك ؟" قالَ : نَعَمْ . قالَ : "فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ". {متفق عليه من حديث عبد الله بن عمرو} 132- "لا تَبَاغَضُوا ، ولا تَحاسَدُوا ، ولا تَدَابَرُوا(2)، وكُونُوا عِبَادَ اللهِ إخْوَانَا ، لا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ". {متفق عليه من حديث أنس} 133- "لا يَحِلُّ لِرَجُلٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاثِ لَيَالٍ ، يَلْتَقَيِان ، فَيُعْرِضُ هذا ويُعْرِضُ هذا ، وخَيرُهُما الَّذِي يَبْدَأْ بالسَّلامِ". {متفق عليه من حديث أبي أيوب} 134- "مَا مِنْ مُصِيبَةٍ تُصِيبُ المُسْلِمَ إلا كَفَّرَ اللهُ بها عَنْهُ ، حَتَّى الشَّوكَةِ يُشَاكُها". {متفق عليه من حديث عائشة} 135- "مَا يُصِيبُ المسلِمَ مِنْ نَصَبٍ(3)، ولا وَصَبٍ(4)، وَلا هَمٍّ ، ولا حَزَنٍ ، وَلا أَذَيً ، ولا غمٍّ ، حَتَّى الشَّوكَةِ يُشَاكُهَا ، إلا كَفَّر اللهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ ". {متفق عليه من حديث أبي سعيد} 136- "إنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي للظَّالِم حَتَّى إِذَا أَخَذَه لَمْ يُفْلِتْهُ ، قالَ : ثُمَّ قَرَأَ : وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد " {متفق عليه من حديث أبي موسى} 137- "مَنْ لاَ يَرْحَمُ لاَ يُرْحَمُ". {متفق عليه من حديث جرير} 138- "لما قَضَى اللهُ الخَلْقَ كَتَبَ في كِتَابِهِ ، فَهُو عِنْدَهُ ، فَوْقَ العَرْشِ ، إنَّ رَحْمَتِي سَبَقَتْ غَضَبِي". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 139- "قِيلَ للنبيَّ صلى الله عليه وسلم : الرَّجُلُ يُحِبُّ القَوْمَ وَلَمَّا يَلْحَقْ بِهِمْ . قَالَ : المَرءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 140- "إنَّه لَيَأْتي الرَّجُلُ العَظيمُ السَّمِينُ يومَ القِيَامَةِ لاَ يَزنُ عِندَ اللَّهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ". وقال : اقرءوا : فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 141- "حُجِبَتْ النَّارُ بِالشَّهَوَاتِ ، وَحُجِبَتْ الجَنَّةُ بالمَكَارِهِ" . {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 142- "يُسَلِّمُ الرَّاكِبُ عَلَى المَاشِي ، والمَاشِي على القَاعِدِ ، والقَلِيلُ عَلَى الكَثِيرِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 143- "جَمَعَ لي النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم أَبَوَيْهِ يَوْمَ أُحُدٍ". {متفق عليه من حديث سعد} 144- "مَا رَأَيْتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يُفَدِّي رَجُلاً بَعْدَ سَعْدٍ ، سَمْعِتَهِ يقولُ : "ارْمِ فِدَاك أَبِي وأُمِّي". {متفق عليه من حديث علي} 145- "مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ" يَعْنِي الثَّوْمَ "فَلا يَقْرَبنَّ مَسْجَدنَا". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 146- "وَيْلَكُم ، أو وَيْحَكُم ، لاَ تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُم رِقَابَ بَعْضٍ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 147- "قَنَتَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم شَهْرًا يَدْعُو عَلَى رِعْلٍ وَذَكْوَانَ". {متفق عليه من حديث أنس} 148- "أَوْصَانِي خَلِيلي بِثَلاثٍ ؛ لاَ أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ : صَوْمِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ ، وَصَلاةِ الضُّحَى ، ونَومٍ على وترٍ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 149- "ذُكِرَ عِنْدَ النَّبي صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ نَامَ لَيْلَةً حَتَّى أَصْبَحَ ، قالَ : "ذاكَ رَجُلٌ بَالَ الشَّيْطَانُ في أُذُنَيْه" {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 150- خَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم وَقَدْ وَجَبَتِ(5) الشَّمْسُ ، فَسَمِعَ صَوْتًا ، فقالَ : "يَهُودُ تُعَذَّبُ في قُبُورِهَا". {متفق عليه من حديث أبي أيوب}
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = (1) العاقِبُ : ليس بعده نبي . (2) تَدَابَرُوا : تتعادوا . (3) نصب : تعب . (4) وصب : وجع . (5) وَجَبَت : غربت .









أحاديث الشهر السادس

درر البحار من صحيح الأحاديث القصار الحلقة السادسة "151- 180"

151- "ما حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فيهِ يَبِيتُ لَيْلَتَينِ إِلاَّ وَوَصِيتَهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ". {متفق عليه من حديث ابن عمر}
152- "العَبْدُ إِذَا نَصَحَ سَيِّدَهُ وَأَحْسَنَ عَبادَةَ رَبَّهَ كَانَ لَهُ أَجْرُهُ مَرَّتين". {متفق عليه من حديث ابن عمر}
153- "السَّمْعُ والطَّاعةُ عَلَى المَرْءِ المُسْلِمِ فِيمَا أَحَبَّ وَكَرِهَ مَا لَمْ يُؤْمرْ بِمَعْصِيَةٍ فَإِذَا أُمِرَ بِمَعْصِيةٍ فَلاَ سَمْعَ وَلاَ طَاعَة". {متفق عليه من حديث ابن عمر}
154- "السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ فَإذَا قضَى نَهْمَتَهُ(1) فَلْيَعْجَلْ إلى أَهْلِهِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
155- "إنَّ اليَهُودَ والنَّصارَى لاَ يَصْبِغُونَ فَخَالِفُوهُمْ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
156- "الحُمَّى مِن فَيْحِ(2) جهَنَّمَ فَأَبْرِدُوهَا بالماءِ". {متفق عليه من حديث ابن عمر}
157- "لاَ يَقُولَنَّ أحدُكُم خَبُثَتَ نَفْسِي ولكن ليَقُل لَقُسَتْ(3) نَفْسِي" {متفق عليه من حديث عائشة}

158- "إنَّما النَّاسُ كالإبلِ المَائةِ لاَ تَكادُ تَجِدُ فِيها راحلةً". {متفق عليه من حديث ابن عمر}
159- "تَرَى المُؤْمِنينَ في تَراحُمِهم وتَوادِّهِم وتعاطُفِهم كمَثَلِ الجَسَدِ إذَا اشْتَكَى عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ جَسَدِهِ بالسَّهَرِ والحُمَّى" {متفق عليه من حديث النُّعمان بن بشير}
160- "لَيْسَ الكذَّابُ الذي يُصْلِحُ بَينَ النَّاسِ فَينمي خيرًا أو يقولُ خيرًا".
{متفق عليه من حديث أم كلثوم بنت عُقبة}
161- "لا يُشيرُ أحدكمُ على أخيه بالسِّلاح فإنَّه لا يَدْرِي لَعَلَّ الشَّيطَانَ يَنْزِغُ في يَدِه فَيَقَعُ في حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
162- "اقْرَءُوا القُرْآنَ ما ائْتَلَفَتْ عليه قُلُوبُكُمْ فإذا اخْتَلَفْتُم فَقُومُوا عنهُ". {متفق عليه من حديث جُنْدبُ}
163- "كَانَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَتَعَوَّذُ مِنْ جَهْدِ البَلاءِ، ودَرَكِ الشَّقَاءِ، وسُوءِ القَضَاءِ وشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ".
164- كانَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم يقولُ: "أَعُوذُ بِعِزَّتِكَ الذِي لاَ إِلَهَ إلاَّ أَنْتَ الّذِي لاَ يموتُ والجنُّ والإنسُ يَمُوتُون". {متفق عليه من حديث ابن عباسٍ}

165- "إنَّ في الجَنَّةِ شَجَرَةً يَسيرُ الرَّاكبُ في ظِلِّهَا مِائَةَ عَامٍ لاَ يَقْطَعُهَا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
166- "لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمُرَّ الرَّجُلُ بِقَبْرِ أخِيه فَيَقُولُ: يَا لَيْتَنِي مَكَانَهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
167- "لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ قَرْيبًا من ثَلاثِينَ كُلُّهمُ يَزْعُمُ أنَّه رسولُ اللهِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
168- "إِذَا نَظَر أَحَدُكُم إلى مَنْ فُضِّلَ عليه في المَالِ والخَلْقِ فَلْيَنْظُرْ إلى مَنْ هُوَ أسْفَلَ مِنهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
169- "السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلةِ والمِسْكِينِ كالمُجَاهِدِ في سَبيلِ اللهِ أو القائمِ الليلَ الصَّائمِ النَّهارَ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}.
170- "مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبحُ فيه العِبَادُ إلاَّ مَلَكَانِ يَنْزِلاَنِ فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، ويقولُ الآخرُ: اللَّهُمَّ أعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
171- "يا نِسَاءَ المُسْلِمَاتِ لاَ يَحْقِرنَّ جَارَةٌ لِجَارَتَهَا وَلَوْ فِرْسِنَ(4) شاةٍ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
172- "لأَنْ يَحْتَطِبَ أحدُكُم حُزْمَةً على ظَهْرِهِ خَيْرٌ مِنْ أن يَسْأَلَ أحدًا فَيُعْطِيَهُِ أَوْ يَمْنَعَهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
173- "شَهْرَانِ لاَ يَنْقُصَانِ؛ شَهْرَا عِيدٍ، رَمَضَانُ وَذُو الحَجَّةِ". {متفق عليه من حديث أبي بَكْرَة} 174- "تَسَحَّرُوا فإنَّ في السَّحُورِ بَرَكَة". {متفق عليه من حديث أنس}
175- "لاَ يَصُومَنَّ أحدُكُم يومَ الجُمُعةِ إلاَّ يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
176- "تَحَرَّوا لَيْلَة القَدْرِ في العَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمضان". {متفق عليه من حديث عائشة}
177- "حَوْضِي مَسيرَةُ شَهْرٍ، ماؤُهُ أَبَيْضُ مِنَ اللَّبَنِ، وريحُهُ أطْيَبُ مِن المسْكِ، وكِيزَانُهُ كنُجُومِ السماءِ مَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلاَ يَظَمأُ أبدًا". {متفق عليه من حديث عبد الله بن عمرو}
178- "أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بابنِ مَرْيَم، والأنبياءُ أَوْلادُ عَلاَّتٍ(5) لَيْسَ بَيْنِي وبَيْنَهُ نَبي". {متفق عليه من حديث أبي هريرة}
179- "فَضْلُ عَائشةَ عَلَى النساءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى الطَّعَام". {متفق عليه من حديث أنس}
180- "لَوْ أَنَّ لابنِ آدَمَ وَادِيًا مِنْ ذَهَبٍ أَحَبَّ أن يَكُونَ لَهُ وادِيَانِ، ولَنْ يَمْلأَ فَاهُ إلاَّ التُّرابُ ويتوبُ اللهُ عَلَى مَنْ تَابَ". {متفق عليه من حديث أنس}
(1) نَهْمَتُه: رغبته وشهوته وحاجته. (2) فَيْحُ جهنم: هو الفوح وزنًا ومعنى. (3) لَقِسَتْ: هي بمعنى خَبُثَتْ لكن النبي صلى الله عليه وسلم كره لفظ الخبث. (4) فِرْسِن شاة: عظم قليل اللحم. (5) أولاد العَلاَّت: هم الإخوة لأب من أمهات شتى.







مشروع تيسير حفظ السنة درر البحار من صحيح الأحاديث القصار ألف حديث كل ثلاث سنوات
إعداد : علي حشيش
الحلقة السادسة عشرة
481 إنَّ رَجُلا سَأَلَ النَّبي صلى الله عليه وسلم أَيُّ الإسْلامِ خَيْرٌ؟ فَقَالَ: "تُطْعِمُ الطَّعَامَ، وَتَقْرَأُ السَّلامَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ". {متفق عليه من حديث عبد الله بن عمرو} 482 "رَأْسُ الكُفْرِ نَحْوَ المَشْرِقِ، وَالْفَخْرُ والخُيَلاءُ فِي أَهْلُ الخَيْلِ والإِبِلِ والفَدَّادِينَ أَهْلُ الوَبَرِ، والسَّكِينَةُ فِي أَهْلِ الغَنَمِ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 483 "خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُم، ثُمَّ الذِينَ يَلُونَهُمْ، ثَمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمينَهُ، وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ".{متفق عليه من حديث عبد الله بن مسعود} 484 "مَنْ حَلَفَ عَلَى مِلَّةٍ غَيْرِ الإِسْلامِ فَهْوَ كَمَا قَالَ، وَلَيْسَ عَلَى ابْنِ آَدَمَ نَذْرٌ فِيمَا لا يَمْلِكُ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ فِي الدُّنْيا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ، وَمَنْ لَعَنَ مُؤْمِنًا فَهْوَ كَقَتْلِهِ، وَمَنْ قَذَفَ مُؤْمِنًا بِكُفْرٍ فَهْوَ كقَتْلِهِ".صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث جُنْدُبِ بن عبد الله} 485 "كَانَ فِيمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ رَجُلٌ بِهِ جُرْحٌ فَجَزِعَ، فَأَخَذَ سِكِّينًا فَحَزَّ بِهَا يَدَهُ فَمَا رَقَأَ(1) حَتَّى مَاتَ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى بَادَرَنِي عَبْدِي بِنَفْسِهِ حَرَّمْتُ عَلَيْهِ الجَنَّةَ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث جُنْدُبِ بن عبد الله} 486 عَنْ حَكِيم بْنِ حِزَامٍ، قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّه أَرَأَيْتَ أَشْيَاءَ كُنْتُ أَتَحَنَّثُ(2) بِهَا فِي الجَاهِلِيَّةِ مِنْ صَدَقَةٍ أَوْ عَتَاقَةٍ(3)، ومِنْ صلة رَحِمٍ، فَهَلْ فِيهَا مِنْ أَجْرٍ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : "أَسْلَمْتَ عَلَى مَا سَلَفَ مِنْ خَيْرٍ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث حكيم} 487 "لَمَّا نَزَلَتْ - الَّذين آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ شَقَّ ذَلِكَ عَلَى المُسْلِمين؛ فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّنَا لا يَظْلِمُ نَفْسَهُ؟ قَالَ: "لَيْسَ ذَلِكَ، إِنَّمَا هُوَ الشِّرْكُ؛ أَلَمْ تَسْمَعُوا مَا قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُو يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث ابن مسعود} 488 "كُلُّ كَلْمٍ(4) يُكْلَمُهُ المُسْلِمُ في سَبِيلِ اللَّهِ يَكُونُ يَوْمَ القِيَامَةِ كَهَيْئَتِها إِذْ طُعِنَتْ تَفَجَّرُ دَمًا، اللَّوْنُ لَوْنُ الدَّمِ والْعَرْفُ(5) عَرْفُ المِسْكِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة} 489 "مَنِ اقْتَنَى كَلْبًا لَيْسَ بِكَلْبِ مَاشِيَةٍ(6) أَوْ ضارِيةٍ(7) نَقَصَ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِهِ قِيرَاطَانِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث ابن عمر} 490 عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ، أَنَّ أَبَاهُ أَتَى بِهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فقال: إِنِّي نَحَلْتُ ابْنِي هذا غُلامًا فَقَالَ: "أَكُلَّ وَلَدِكَ نَحَلْتَ(8) مِثْلَهُ؟" قَالَ: لا، قَالَ: "فَارْجِعْهُ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث النعمان} 491 "لِكُلِّ نَبِيٍّ دَعْوَةٌ فَأُرِيدُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، أَنْ أَخْتَبِيَ دَعْوَتِي شَفَاعَةً لأُمَّتِي يَوْمَ القِيَامَة". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة} 492 "إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَتَوّضَّأَ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلاثًا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلى خَيْشُومِهِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة} 493 عن همام بن الحارث قال: رأيت جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ: بَالَ ثُمَّ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى فَسُئِلَ فَقَالَ: رَأَيْتُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم صَنَعَ مِثْلَ هَذَا. صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث جرير} 494 عَنِ المُغِيرةِ بْنِ شُعْبَةِ عَن رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ خَرَجَ لِحاجَتِهِ فَاتَّبَعَهُ بِإِداَوةٍ(9) فِيهَا مَاءٌ، فَصَبَّ عَلَيْهِ حِينَ فَرَغَ مِنْ حَاجَتِهِ، فَتَوضَأَ وَمَسَحَ عَلَى الخُفَيْن".صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث المغيرة} 495 "إِنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ عَامَ الْفَتْح مِنْ كَدَاءٍ(10) وَخَرَجَ مِنْ كُدًا(11) مِنْ أَعْلَى مَكَّةَ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث عائشة} 496 عَنْ جَابِرٍ قَالَ: "كُنَّا نَعْزِلُ والقُرْآنُ يَنْزِلُ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث جابر} 497 عَلَيْكُمْ بِالْعُودِ الْهِنْدِيِّ فَإِنَّ فِيهِ سَبْعَةَ أَشْفِيَةِ يُسْتَعَطُ بِهِ مِنَ العُذْرَةِ، ويُلَدُّ بِهِ مِنْ ذَاتِ الجنْبِ. صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أم قيس بنت محصن} 498 عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لَهَا: أَتْجْزِي(14) إِحْدَانَا صَلاتَهَا إِذَا طَهُرَتْ؟ فَقَالَتْ: أَحَرُورِيَّةٌ(15) أَنْتِ؟ كُنَّا نَحِيضُ مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَلا يَأْمُرُنا بِهِ، أَوْ قَالَتْ: فَلا نَفْعَلُهُ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث عائشة} 499 عَنْ أَنَسٍ، قَالَ ذَكَرُوا النَّارَ والنَّاقُوسَ، فَذَكَرُوا اليَهُودَ والنَّصَارَى فَأُمِرَ بِلالٌ أَنْ يَشْفَعَ الأَذَانَ وأَنْ يُوتِرَ الإِقَامَةَ.صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أنس} 500 "إِذَا سَمِعْتُمُ النِّدَاءَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ المُؤَذِّنُ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي سعيد الخدري} 501 "لَوْ يَعْلَمُ المَارُّ بَيْنَ يَدَيِ المُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ مِنَ الإِثْمِ لَكَانَ أَنْ يَقِفَ أَرْبَعِينَ خَيْرًا لَهُ مِنْ أَنْ يَمُرَّ بَيْنَ يَدَيْهِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي جُهَيْمٍ} 502 كَانَ بَيْنَ مُصَلَّى رَسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَبَيْنَ الجِدَارِ مَمَرُّ الشَّاةِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث سهل بن سعد} 503 عَنْ يزيد بن أَبِي عُبَيْدٍ قال: كُنْتُ آتِي مَعَ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ فَيُصَلِّي عنْدَ الأُسْطُوَانَةِ(16) الَّتي عِنْدَ المُصْحَفِ فَقُلْتُ: يَا أبَا مُسْلِم أَرَاكَ تَتَحَرَّى الصَّلاةَ عِنْدَ هَذِهِ الأُسْطُوانَةِ؟ قَالَ: فَإِني رَأَيْتُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم يَتَحَرَّى الصَّلاةَ عِنْدَها". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث سلمة} 504 عَنْ عَائشة، قَالَتْ: كَانَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي وَأَنَا رَاقِدَةٌ مُعْتَرِضَةٌ عَلَى فِرَاشِهِ فَإذَا أَرَادَ أَنْ يُوتِر أَيْقَظَنِي فَأوْتَرْتُ".صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث عائشة} 505 "لَعَنَ اللَّهُ السَارِقَ، يَسْرِقُ البَيْضَةَ فَتُقْطَعُ يَدُهُ، وَيَسْرِقُ الحَبْلَ فَتُقْطَعُ يَدُهُ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة} 506 قَطَعَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يَدَ سَارِقٍ فِي مِجَنٍّ ثَمَنُهُ ثَلاثَةُ دَرَاهِمَ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث عبد الله بن عمر} 507 "نَهَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ مُخْتِصرًا". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة} 508 جَاءَ رَجُلٌ إلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: الرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلْمَغْنَمِ، وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلذِّكْرِ، والرَّجُلُ يُقَاتِل لِيُرَى مَكَانُهُ فَمَنْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: "مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ العُلْيَا فَهْوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي موسى} 509 "كُلُّ شَرَابٍ أَسْكَرَ فَهُوَ حَرَامٌ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث عائشة} 510 "بَيْنَمَا رَجُلٌ يَمْشِي فِي حُلَّةٍ تُعْجِبُهُ نَفْسُهُ، مُرَجِّلٌ جُمَّتَهُ، إِذْ خَسَفَ اللُّهُ بِهِ، فَهُوُ يَتَجَلْجَلُ(17) إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ". صلي الله عليه وسلم متفق عليه من حديث أبي هريرة}
(1) فمارقَأَ: أي لم ينقطع. (2) أتحنث: أتعبد. (3) أو عتاقة: كان أعتق مائة رقبة في الجاهلية وحمل على مائة بعير. (4) كَلْمٍ: أي جُرْح. (5) الْعَرْف: أي الريح. (6) كلب ماشية: يحرسها. (7) ضارية: أي كلب صيد. (8) نحلت: أي أعطيت. (9) إداوة: إناء صغير من جلد يتخذ للماء. (10) كداء: جبل بأعلى مكة. (11) كُدًا: جبل مسفلة مكة على طريق اليمن. (12) أتجزى: أتقضي. (13) أحرورية: نسبة إلى حروراء: قرية بقرب الكوفة كان أول اجتماع الخوارج بها: أي أخارجية أنت. (14) الأسطوانة: هي المتوسطة في الروضة. (15) يتجلجل: يسوخ.







مشروع تيسير حفظ السنة درر البحار من صحيح الأحاديث القصار الحلقة السابعة عشرة
511 إِنَّ الَّذِّينَ يَصْنَعُونَ هَذِهِ الصُّوَرَ يُعَذَّبونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يُقَالُ لَهُمْ أَحْيُوا ما خَلَقْتُمْ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 512 عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "إِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَذَابًا عِنْدَ اللَّهِ، يَوْمَ الْقِيَامَةِ، الْمُصَوِّرُون". {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 513 عَنْ ابْنُ عُمَرَ رضي الله عنهما، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، يَنْهى عَنِ الْقَزَعِ(1)". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 514 "سَأَلَتِ امْرأَةٌ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! إنَّ ابْنَتِي أَصَابَتْهَا الْحَصْبَة(2) فَامَّرَقَ شَعْرُهَا، وَإِنِّي زَوَّجْتُهَا؛ أَفَأصِلُ فِيهِ؟ فَقَالَ: "لَعَنَ اللَّهُ الْوَاصِلَةَ(3) والْمَوْصولَةَ(4)". {متفق عليه من حديث أسماء} 515 "دَعَا رَجُلُ بِالْبَقِيعِ، يَا أَبَا الْقَاسِمِ! فَالْتَفَتَ إِليْهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: لَمْ أَعْنِكَ. قَالَ: سَمُّوا بِاسْمِي وَلا تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي". {متفق عليه من حديث أنس} 516 عن جَابِرٍ قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم في دَيْنٍ كَانَ عَلَى أَبِي فَدَقَقْتُ الْبَابَ. فَقَالَ: "مَنْ ذَا" فَقُلْتُ: أَنَا. فَقَالَ: "أَنَا، أَنَا" كأنَّهُ كَرِهَهَا". {متفق عليه من حديث جابر} 517 "إِنَّ رَجُلا اطَّلعَ مِنْ بَعْضِ حُجَرِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَامَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، بِمِشْقَصٍ، أَوْ بِمَشَاقِصَ، فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ يَخْتَل(5) الرَّجُلَ لِيَطْعَنَهُ". {متفق عليه من حديث أنس بن مالك} 518 "لَوِ اطَلَعَ فِي بَيْتِكَ أَحَدُ وَلَمْ تَأْذَنْ لَهُ، خَذَفْتَهُ بِحَصَاةٍ فَفَقَأَتَ عَيْنَهُ، مَا كَانَ عَلَيْكَ مِنْ جُنَاحٍ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 519 عن أنسٍ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّهُ مَرَّ عَلَى صِبْيَانٍ، فَسَلَّمَ عَلَيْهم، وَقَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَفْعَلُهُ". {متفق عليه من حديث أنس بن مالك} 520 "كَانَ إِذَا أَتَى مَرِيضًا، أَوْ أُتِيَ بِهِ قَالَ: "أَذْهِبِ الْبَأسَ، رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وَأَنْتَ الشّافِي، لا شِفَاءَ إِلا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا". {متفق عليه من حديث عائشة} 521 "كَانَ إِذَا اشْتَكَى يَقْرأُ عَلَى نَفْسِهِ بِالْمعَوِّذَاتِ، وَيَنْفُثُ . فَلَمَّا اشْتَدَّ وَجَعُهُ كُنْتُ أَقْرَأ عَليْهِ، وَأَمْسَحُ بِيَدِهِ، رَجَاءَ بَرَكَتِهَا". {متفق عليه من حديث عائشة} 522 "كَانَ يَقُولُ لِلمَرِيضِ: "بِسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أَرْضِنَا، بِرِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بِإِذْنِ رَبِّنَا". {متفق عليه من حديث عائشة} 523 عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، أَوْ أَمَرَ أَنْ يُسْتَرْقَى مِنَ الْعَيْنِ". {متفق عليه من حديث عائشة} 524 عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، رَأَى فِي بَيْتِهَا جَارِيَةً، فِي وَجْهِهَا سَفْعَة(6). فَقَالَ: "اسْتَرْقُوا لَهَا، فَإِنَّ بِهَا النَّظْرَةَ". {متفق عليه من حديث أم سلمة} 525 عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، وَأَعْطَى الْحجَّامَ أَجْرَهُ". {متفق عليه من حديث ابن عباسٍ} 526 "كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَحْتَجِمُ، وَلَمْ يَكُنْ يَظْلِم أَحَدًا أَجْرَهُ". {متفق عليه من حديث أنسٍ} 527 "إِنَّ رَجُلا أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ: أَخِي يَشْتَكِي بَطْنَهُ فَقَالَ: "اسْقِهِ عَسَلًا" ثُمَّ أَتَى الثَّانِيَةَ، فَقَالَ: "اسْقِهِ عَسَلاً" ثُمَّ أَتَاهُ الثَّالِثَةَ، فَقَالَ: "اسْقِهِ عَسَلاً". ثُمَّ أَتَاهُ، فَقَالَ: فَعَلْتُ، فَقَالَ: "صَدَقَ اللَّهُ وَكَذَبَ بَطْنُ أَخِيكَ، اسْقِهِ عَسَلاً" فَسَقَاهُ، فَبَرَأَ. {متفق عليه من حديث أبي سعيد} 528 "لا يُورِدَنَّ مُمْرِضُ عَلَى مُصِحٍّ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 529 "لا عَدْوَى وَلا طِيرَةً، وَيُعْجِبُنِي الْفَأْلُ" قَالوا: وَمَا الفَأْلُ؟ قَالَ: "كَلِمَةُ طَيِّبَةُ". {متفق عليه من حديث أنس بن مالك} 530 "إنَّما مَثَلُ صَاحِبِ الْقُرْآنِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الإِبِلِ المُعَقَّلَةِ، إِنْ عَاهَدَ عَلَيْها أَمْسَكَهَا، إِنْ أَطْلَقَهَا ذَهَبَتْ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 531 "بِئْسَ مَا لأَحِدِهِم أَنْ يَقُولَ نَسِيتُ آيَةَ كَيْتَ وَكَيْتَ، بَلْ نُسِّيَ،، واسْتَذْكِرُوا الْقُرآنَ، فَإِنَّهُ أَشَدُّ تَفَصِّيًا(9) مِنْ صُدُورِ الرِّجَالِ مِنَ النَّعَمِ". {متفق عليه من حديث عبد الله بن مسعود} 532 "إِذَا نَعَسَ أَحَدُكُمْ وَهْوَ يُصَلِّي فَلْيَرقُدْ حَتَّى يَذْهَبَ عَنْهُ النَّوْمُ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا صَلَّى وَهْوَ نَاعِسٌ لا يَدْرِي لَعَلَّهُ يَسْتَغْفِرُ فَيَسُبَّ نَفْسَهُ". {متفق عليه من حديث عائشة} 533 "دَخَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَإِذَا حَبْلٌ مَمْدُودٌ بَيْنَ السَّارِيَتَيْنِ؛ فَقَالَ: "مَا هَذَا الْحَبْلُ؟" قَالُوا هَذَا حَبْلُ لِزَيْنَبَ، فَإِذَا فَتَرَتْ تَعَلَّقَتْ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : "لا حُلُّوهُ، لِيُصَلِّ أَحَدُكُمْ نَشَاطَهُ، فَإِذَا فَتَرَ فَلْيَقْعُدْ". {متفق عليه من حديث أنس بن مالك} 534 عَنْ عَبدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُود قَالَ: صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم لَيْلَةً فَلَمْ يَزَلْ قَائمًا حتى هَمَمْتُ بَأَمْرِ سُوءٍ، قِيلَ لَهُ: وَمَا هو؟ قال: هَمَمْتَ أَنْ أَقْعُدَ وَأَذَرَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم . 535 "يَا أَبَا مُوسى: لَقَدْ أُوتِيتَ مِزْمَارًا(10) مِن مَزَامِيرِ آلٍ دَاوُدَ". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 536 قَرَأَ رَجُلُ الْكَهْفَ، وَفِي الدَّارِ الدَّابَّةُ فَجَعَلتْ تَنْفِرُ، فَسَلَّمَ(11)، فَإِذَا ضَبَابَةٌ أو سَحَابَةٌ غَشِيَتْ فَذَكَرَهُ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ: "اقْرَأْ فُلان! فإِنَّها السَّكِينَةُ نَزَلَتْ لِلْقُرآنِ" أَوْ "تَنَزَّلَتْ للقرْآن". {متفق عليه من حديث البراء بن عازب} 537 "مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرآنَ وَهُوْ حَافِظُ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ(12)، وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهْوُ يَتَعَاهَدُهُ، وَهْوُ عَلَيْهِ شَدِيدُ فَلَهُ أَجْرَانِ". {متفق عليه من حديث عائشة} 538 قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لأُبيٍّ: "إِنَّ رَبِي أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ لم يكن الذين كفروا قَالَ: وَسَمَّانِي؟ قَالَ: "نَعمْ"! فَبَكَى. {متفق عليه من حديث أنس بن مالك} 539 "الْغُسْلُ يَوْمَ الْجُمْعَةِ وَاجِبُ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِمٍ(13)". {متفق عليه من حديث أبي سعيد الخدري}
(1) الْقَزَع: القزع أن يحلق رأس الصبي ويترك في مواضع منه الشعر متفرقًا. (2) الحصبة: بثرات حمر تخرج في الجسد متفرقة، وهي نوع من الجدري. (3) الواصلة: لنفسها أو لغيرها. (4) الموصولة: أي التي يُفعل بها ذلك. (5) يختل: يأتيه من حيث لا يشعر. (6) سفعة: سواد أو حمرة يعلوها سواد أو صفرة. (7) لا طيرة: الطيرة هي التشاؤم بالشيء. (8) الفأل: ضد الطيرة، ويستعمل في الخير والشر. (9) فإنَّه أشد تفصيًا: أي تَفَلُّتًا. (10) مزمارًا من مزامير آل داود: أي في حسن الصوت كقراءة داود نفسه. (11) فَسَلَّم: دعا بالسلامة كما يقال اللهمَّ سلم. (12) مع السفرة: أي الرسل لأنهم يسفرون إلى الناس برسالات الله. (13) محتلم: أي بالغ مدرك.
مشروع تيسير حفظ السنة درر البحار من صحيح الأحاديث القصار ألف حديث كل ثلاث سنوات الحلقة الخامسة والعشرون في مشروع حفظ السنة «درر البحار من صحيح الأحاديث القصار» وعلى مدار عامين، تم بفضل الله وحده نشر 720 حديثًا. وفي هذا العام- إن شاء الله- نواصل نشر المرحلة الثالثة من الأحاديث، وعلى مدار ثلاث سنوات بمشيئة الله تعالى نكون قد وصلنا للمرحلة الألفية وهي ألف وثمانون حديثًا مرتبة حسب درجات الصحة بدءًا من المتفق عليه. 721- «نَهَى رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم عن المُلامَسَة(1) والمُنَابَذَةِ(2)». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 722- «يُنْهَى عن صِيامَينِ وبَيعتينِ: الفِطرِ والنَّحر، والمُلامَسَةِ والمُنابذةِ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 723- «نَهَى رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عن بَيعِ الثّمارِ حتى يَبدوَ صَلاحُهَا، نَهى البَائعَ والمُبتاعَ». [متفق عليه من حديث ابن عمر] 724- «كَان تاجرٌ يُدَاينُ النَّاسَ، فإذا رَأى مُعْسِرًا قالَ لِفتْيَانِهِ تَجَاوَزُوا عنهُ، لَعَلَّ اللَّهَ أن يَتَجَاوزَ عَنَّا، فَتَجَاوزَ اللَّهُ عنهُ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 725- «مَن اقْتَنَى كلبًا إلا كَلْبَ مَاشيةٍ أو ضَارٍ(3) نَقَصَ مِن عَمَلِهِ كُل يومٍ قِيراطانِ». [متفق عليه من حديث ابن عمر] 726- «لَمَّا أُنْزِلَ الآياتُ مِنْ سُورةِ البقرةِ في الرّبَا خَرَجَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم إلى المسجدِ فَقَرَأَهُنَّ على النَّاسِ، ثُمَّ حَرَّمَ تِجَارَةَ الـْخَمْرِ». [متفق عليه من حديث عائشة] 727- «قَاتَلَ اللَّهُ يَهُودًا حُرِّمَتْ عَلَيْهِمُ الشُّحُومُ فَبَاعُوهَا وَأَكَلُوا أثْمَانَهَا». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 728- عن عمر قال: قالَ رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم : «إنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ». قال عُمر: فواللَّهِ ما حَلَفْتُ بها مُنذُ سمعتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ، ذَاكِرًا ولا آثِرًا»(4). [متفق عليه من حديث عمر] 729- عن عِمرانَ بنِ حُصينٍ، أنَّ رجلاً عضَّ يدَ رجلٍ، فَنَزَعَ يَدَهُ مِنْ فمهِ فَوَقَعَتْ ثَنِيَّتَاهُ، فاخْتَصَمُوا إلى النبيّ صلى الله عليه وسلم فقال: «يَعضُّ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ كَمَا يَعَضُّ الفَحْلُ(5)؟! لا دِيَةَ لَكَ». [متفق عليه من حديث عمران] 730- نَهَى النبيُّ صلى الله عليه وسلم عَنْ خَاتَمِ الذَّهَبِ. [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 731- عَنْ سَهْلِ بنِ سعدٍ قال: رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، قال بأصْبَعَيْهِ هَكَذَا بالوُسْطَى والتي تَلِي الإبْهَامَ: «بُعِثْتُ والسَّاعَةَ كَهَاتينِ». [متفق عليه من حديث سهل] 732- عن عائشةَ قالت: مَا شَبِعَ آلُ محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، مُنْذُ قَدِمَ المدينةَ مِنْ طَعَامِ البُرِّ(6)، ثَلاثَ ليالٍ تِبَاعًا، حتى قُبِضَ. [متفق عليه من حديث عائشة] 733- عن عائشةَ قالت: «تُوفي النبيُّ صلى الله عليه وسلم حينَ شَبِعْنَا مِنَ الأَسْوَدَيْنِ: التمرِ والماءِ». [متفق عليه من حديث عائشة] 734- عن عُبيدِ اللَّهِ الخَوْلانيّ، أنَّهُ سَمِعَ عُثمانَ بنَ عفانَ يقولُ عِندَ قولِ الناسِ فيهِ، حين بَنَى(7) مَسْجِدَ الرسولِ صلى الله عليه وسلم : إنَّكُمْ أكْثرْتُمْ(8)، وإنّي سمعتُ النبيّ صلى الله عليه وسلم يقولُ: «مَنْ بَنَى مَسْجِدًا يَبْتَغِي بِهِ وَجْهَ اللَّهِ، بَنَى اللَّهُ لَهُ مِثْلَهُ فِي الْـجَنَّةِ». [متفق عليه من حديث عثمان] 735- «كلُّ أُمَّتِي مُعَافىً إلاَّ المُجَاهِرِينَ(9)، وإنَّ مِن المَجَانَةِ(01) أنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بالليلِ عَملاً ثُم يُصْبِحَ وقد سَتَرَهُ اللَّهُ فيقول: يا فُلانُ عملتُ البارِحَةَ كذَا وكذَا وقد بَاتَ يَسْتُرُهُ ربُّهُ ويُصبحُ يكشفُ سِترَ اللَّهِ عنهُ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 736- «خَيْرُ(11) دورِ الأنصارِ بَنَو النَّجارِ، ثُمَّ بَنُو عبدِ الأشْهَلِ، ثُمَّ بنُو الحَارِثِ بنِ خَزْرَجٍ، ثُمَّ بَنُو سَاعِدَةَ وفي كُلِّ دُورِ الأنصارِ خيرٌ». [متفق عليه من حديث أبي أُسيد] 737- «إنَّ الأَشْعَرِيِّين إذا أَرْمَلُوا(12) في الغَزْوِ، أوْ قَلَّ طَعَامُ عِيالِهم بالمدينةِ، جَمَعُوا مَا كانَ عِنْدَهُم في ثَوبٍ واحدٍ ثمَّ اقْتَسَمُوهُ بينهُم في إناءٍ واحدٍ بالسّويةِ، فهُم مِنَي وأنَا مِنهم». [متفق عليه من حديث أبي موسى] 738- عَن أُمِّ سُليم قالَت: يا رسولَ اللَّهِ أنسٌ خَادِمُكَ، ادْعُ اللَّهَ له، قال صلى الله عليه وسلم : «اللَّهُمَّ أَكْثِرْ مَالَهُ وولدهُ وبارِك له فِيما أَعْطَيْتَهُ». [متفق عليه من حديث أنس] 739- عن مُحمدِ بنِ عَبَّادٍ قال: سألتُ جابرًا: نَهَى رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عن صَوْمِ يَومِ الجُمعةِ؟ قال: نعم. [متفق عليه من حديث جابر] 740- عن حُميدِ بنِ عبدِ الرحمنِ، أنَّه سَمِعَ مُعاويةَ بنَ أبي سُفيانَ يومَ عاشوراءَ، عامَ حجَّ، على المِنبرِ، يقولُ: يا أهلَ المدينةِ أينَ علماؤكُمْ؟ سمعتُ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقولُ: هَذا يومُ عاشوراءَ، ولم يُكتبْ عليكم صِيامُهُ، وأنا صَائمٌ، فمَن شاءَ فَلْيَصُمْ، ومَنْ شاءَ فَلْيُفْطِرْ. [متفق عليه من حديث معاوية] 741- «إذا وُضِعَ عَشَاءُ أحَدِكم وأُقِيَمتِ الصَّلاةُ فابدءُوا بالعَشَاءِ، ولا يَعْجَل حتَّى يَفْرُغَ مِنه». [متفق عليه من حديث ابن عمر] 742- كَانَ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقرأُ علينَا السورةَ، فيها السَّجْدَةُ فَيَسْجُدُ ونَسْجُدُ حتَّى ما يَجِدُ أحدُنَا مَوْضِعَ جَبْهَتِهِ. [متفق عليه من حديث ابن عمر] 743- عن أبي رافع قال: «صَلَّيتُ مَع أبي هُريرةَ العَتَمَةَ(13) فَقَرَأَ: إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ، فَسَجَدَ، فقُلْتُ: مَا هذه؟ قال: سَجَدْتُ بِهَا خَلْفَ أبي القاسِمِ صلى الله عليه وسلم ، فَلا أَزَالُ أَسْجُدُ بِهَا حَتَّى ألْقَاهُ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 744- عَنْ رافعِ بنِ خَديج: «كُنا نُصلّي مَع النبيّ صلى الله عليه وسلم العَصْرَ، فَنَنْحَرُ جَزْورًا فَتُقَسَمُ عَشْرَ قِسَمٍ، فَنَأكُلُ لَحْمًا نَضِيجًا قَبْلَ أنْ تَغْرُبَ الشمسُ». [متفق عليه من حديث نافع] 745- «تَفْضُلُ صلاةُ الجميعِ صَلاةَ أَحَدِكُمْ وَحْدَهُ بخَمْسٍ وعشرينَ جُزءًا، وتجتمعُ ملائكةُ الليلِ وملائكةُ النهارِ في صلاةِ الفجرِ». ثم يقولُ أبو هريرةَ: فاقْرءُوا إن شئْتُم- إنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا(14) [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 746- «لاَ حَسَدَ(15) إلا في اثْنَتَيْنِ: رجلٌ آتاهُ اللَّهُ مالاً فَسُلِّطَ على هَلَكَتِهِ فِي الحَقِّ، وَرَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ الحِكمةَ فهو يَقْضِي بِهَا ويُعلِّمُها». [متفق عليه من حديث ابن مسعود] 747- عَن أبي سعيدٍ، قال: أشهدُ على رسولِ اللَّه صلى الله عليه وسلم ، قال: «الغُسْلُ يومَ الجُمعةِ واجبٌ على كلِّ مُحتلِمٍ(16)، وأنْ يَسْتَنَّ(17)، وأنْ يَمسَّ طِيبًا، إنْ وَِجَدَ». [متفق عليه من حديث أبي سعيد] 748- عَن أبي هريرةَ قال: نَعَى لَنَا رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم النَّجَاشِيَّ صَاحِبَ الحَبَشةِ، اليومَ الذي ماتَ فيه، فقالَ: «اسْتَغْفِرُوا لأخِيكُم». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 749- عَن جابرِ بنِ عبدِ اللَّهِ قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم : «قَد تُوفِّي اليومَ رجلٌ صالحٌ مِن الْـحَبَشِ فَهَلُمَّ فَصَلُّوا عليه». قال فَصَفَفْنَا، فَصَلَّى النبيُّ صلى الله عليه وسلم عليه ونحنُ صُفُوفٌ. [متفق عليه من حديث جابر] 750- عن أبي قَتَادَةَ بنِ رِبْعِيّ الأنصاري: أنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مُرَّ عليه بِجَنَازَةٍ فقالَ: «مُسْتَرِيحٌ ومُسْتَراحٌ مِنهُ». قالُوا: يا رسولَ اللَّهِ ما المُسْتَرِيحُ والمُسْتَرَاحُ مِنهُ؟ قال: «العَبدُ المُؤمنُ يَسْتَرِيحُ مِنْ نَصَبِ الدُّنْيَا وأَذَاهَا إلى رَحْمةِ اللهِ، والعبدُ الفاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنه العِبَادُ وَالْبِلاَدُ والشَجَرُ والدَّوَابُّ ». [متفق عليه من حديث قتادة]










درر البحار من صحيح الأحاديث القصار إعداد : علي حشيش
مشروع تيسير حفظ السنة
631- "ثلاثةٌ لهم أَجْرَان: رجلٌ مِن أهلِ الكتابِ آمَن بنَبيّه وآمَن بمحمد صلى الله عليه وسلم ، والعَبد المملُوك إذا أدَّى حقَّ اللَّه وحقَّ موالِيه، ورُجلٌ كانَت عِندَه أَمَة فأدبّها فأحْسن تَأْدِيبَها، وعَلمها فأحسَن تَعْلِيمَها، ثُم أعتقَها فتزوّجها، فلَه أجْران". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 632- عن عمرو بن العاص قال: سمعتُ النبيّ صلى الله عليه وسلم جَهارًا غير سرٍّ يقول: "إنَّ آل أبي فُلان ليسوا بأوليائي، إنما وليي الله وصالح المؤمنين، ولكن لهم رَحِمٌ أبلُّها ببلالها". يعني أصلها بصلتها. {متفق عليه من حديث عمرو بن العاص} 633- "لَيَدْخُلنَّ الجنة من أمتَّي سبعون ألفًا أو سبعمَائة ألف مُتماسِكُون آخذ بعضُهم بعضًا، لا يدخلُ أولهم حتى يدخل آخِرهُم، وجوههم على صورةِ القمر ليلة البَدْر". {متفق عليه من حديث سهل بن سعد} 634- عن مَيمونة قالت: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه، أمرها فاتزَّرت وهي حائض". {متفق عليه من حديث ميمونة} 635- عن عبد الله بن عمر قال: ذكر عُمر بن الخطَّاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تُصيبه الجنابة من الليل، فقال له رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : "توضأ واغسل ذكرك ثم نمْ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 636- عن أنس قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يغسلُ، أو كان يغتسل بالصاعِ إلى خمسة أمدادٍ، ويتوضأ بالمُدّ". {متفق عليه من حديث أنس} 637- عن عائشة زَوج النبيّ صلى الله عليه وسلم ، أنَّ أم حَبيبةَ اسْتُحِيضَتْ سَبْع سنِين، فَسَألَتْ رسولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم عن ذَلِك فَأَمرها أَن تَغتسِل، فقال: "هذا عِرْق"، فكانت تغتسِل لكلَّ صلاة. {متفق عليه من حديث عائشة} 638- عَن ابن عبَّاس قال: وَجَدَ النبيّ صلى الله عليه وسلم شَاةً ميّتةً أُعْطيَتْها مَولاة لميْمونَة مِن الصدقة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "هلاَّ انْتَفَعْتُم بجلدهَا". قالوا: إنَّها ميتة. قال: "إنما حَرُمَ أكلها". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 639- عن أنس قال: أُقِيمتْ الصلاةُ، والنبي صلى الله عليه وسلم يُناجِي رَجُلاً في جَانِب المَسْجدِ فَمَا قَام إلى الصَّلاة حتّى نامَ القومُ. {متفق عليه من حديث أنس} 640- عَن أبي هُريرةَ: أنَّه كَان يُصَلّي بهم فَيُكبّر كُلَّما خَفَضَ ورَفعَ، فإذا انصْرَفَ قال: إني لأشبهُكُم صلاةً برسولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم . {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 641- عَن أبي هُريرة أن رسولَ صلى الله عليه وسلم قال: "هَلْ تَرَوْن قِبَليَ هَهُنا؟ فواللهِ ما يَخْفَى عليَّ خُشوعكُم ولا ركُوعكُم، إنَّي لأرَاكم مِن وَراء ظهري". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 642- عن سَهْل بنِ سَعد قال: كَانَ رِجَالُ يُصَلُّونَ مع النبيَّ صلى الله عليه وسلم عَاقِدِي أُزُرَهم على أعْناقِهم كهيئة الصِبيان، ويُقال للنساءِ: "لاَ تَرْفَعْن رُؤوسكن حتّى يَستوي الرجال جُلوسًا". {متفق عليه من حديث سهل بن سعد} 643- عَن ابن عُمر أَن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ إذَا خَرَجَ يَوْمَ العِيد أمَرَ بالحَرْبةِ ثُمَّ اتَّخَذَها الأمراءُ. {متفق عليه من حديث ابن عمر} 644- عَن عائشة عَن النَّبي صلى الله عليه وسلم قالَ في مَرضِهِ الذي مَاتَ فِيهِ: "لَعَنَ اللَّهُ اليهودَ والنَّصارى اتَخذُوا قُبورَ أنْبيائهمِ مَساجدِ". {متفق عليه من حديث عائشة} 645- "مَن بَنَى مَسْجدًا يَبْتَغِي بِهِ وَجْهَ اللَّهِ بَنَى اللَّهُ له مِثله في الجنَّة". {متفق عليه من حديث عثمان} 646- عَن أبي قَتَادة الأَنْصَارى أَنَّ رسولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم كان يُصَلِّي وهو حاملٌ أُمامة بنتَ زينبَ بنتِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ، ولأبي العاص بنِ ربيعة بن عبد شمسِ فإذا سَجَدَ وَضَعَها، وإذَا قَامَ حَمَلَها. {متفق عليه من حديث أبي قتادة} 647- عَن زَيد بن أرقم قال: كُنَّا نَتَكَلَّمُ في الصَّلاة، يُكَلّم أحدُنا أَخَاه في حاجَته، حتى نزلَت هذه الآية: حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين، فأُمِرْنَا بالسُّكوتُ. {متفق عليه من حديث زيد بن أرقم} 648- عَن سَعيد بنَ يزيد الأَزْدي قالَ: سَأَلتُ أنسَ بنَ مالك: أكَان النبيّ صلى الله عليه وسلم يُصَلّي في نَعْلَيْن؟ قال: نَعَم. {متفق عليه من حديث أنس} 649- عَن ابن عبَّاسٍ قالَ: كُنتُ أعرفُ انقضَاءَ صَلاَةِ النبيّ صلى الله عليه وسلم بالتَّكبيرِ. {متفق عليه من حديث ابن عباس} 650- "إذا اشْتَدَّ الحَرُّ فَأبْرِدُوا بالصَّلاةِ فإنَّ شِدَّةَ الحَرِّ مِن فَيْحِ جَهَنَّم". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 651- عَن ابن مسعودٍ قال: لاَ يَجْعلَنَّ أحدُكم للشَّيطانِ شيئًا مِن صلاته، يَرى أنَّ حقًا عليه أن لا ينصرفَ إلاَّ عن يمينِه، لقد رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم كثيرًا ينصرفُ عن يساره. {متفق عليه من حديث ابن مسعود} 652- عَن ابن عباسٍ قال: كَانت صلاةُ النَّبي صلى الله عليه وسلم ثلاثَ عشرةَ ركعةً، يَعني بالليلَ. {متفق عليه من حديث ابن عباس} 653- "لاَ حَسَدَ إلاَّ في اثنتينِ: رجُلٍ آتاهُ اللَّهُ القُرآن فهو يَتلْوهُ آناء الليل وآناء النَّهار، وَرَجلٍ آتاه اللَّه مالاً فهو يُنْفِقُه آناء الليل وآناء النَّهارِ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 654- "إذَا طَلَعَ صَاحِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حتى تَبرزَ، وإذا غَاب صَاحِبُ الشَّمسِ فَدَعُوا الصَّلاةَ حتى تَغيب". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 655- "حَقٌّ على كُلّ مُسْلِمٍ أَنْ يَغْتَسِل في كُلَّ سَبْعةِ أيَّام يومًا يَغْسِلُ فِيه رَأْسَهُ وَجَسَدَهُ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 656- عن أَنس قال: كَان النبي صلى الله عليه وسلم لا يَرْفَعُ يَدْيَهِ في شيءٍ من وعُائِه إلاَّ في الاسْتسْقاءِ وإنَّهُ يرفْعَ حتى يُريَ بياض إبطيْه. {متفق عليه من حديث أنس} 657- "لَيْسَ فيما دُونَ خَمْس أَواقَ صَدَقَة، وَلَيْسَ فيما دُونَ خَمْسِ زودٍ صَدقَةَ، وَلَيسْ فيما دُون خَمْسِ أَوْسق صَدَقة". {متفق عليه من حديث أبي سعيد} 658- "إذَا أَنْفَقَت المرأةُ كَسْب زَوْجِهَا عَن غَير أمْرِهِ فَلَهُ نِصْفُ أَجْرِه". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 659- "إنَّي لأَنْقَلب إلى أهَلْي فَأجِدُ التَّمرةَ سَاقِطَةً على فِراشِي فَأرْفَعُها لآكلها، ثُمَّ أخَشَى أَنْ تكُونَ صَدَقةً فألقيها". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 660- "أَمَا لو أنَّ أَحَدَهم يقولُ حين يَأْتي أَهْلَهُ: بِاسِمِ اللَّهِ، اللَّهُم جَنِّبني الشيطان وجَنِّب الشيطانَ ما رَزَقْتَنا، ثُمَّ قُدِّرَ بينَهما في ذَلِكَ، أو قُضِي وَلَدٌ، لَم يَضُرَّه شيطانٌ أبدًا". {متفق عليه من حديث ابن عباس}







مشروع تيسير حفظ السنة درر البحار من صحيح الأحاديث القصار إعداد : علي حشيش 661- "احْتَجَم النبيُّ صلى الله عليه وسلم وَهُو مُحْرِمٌ بِلَحْيِ(1) جَمَل، في وَسَطِ رَأسِهِ". {متفق عليه من حديث ابن بُحينة} 662- عن ابن عباسٍ قالَ: بَيْنَمَا رَجُلٌ واقِفٌ بَعَرَفَةَ، إذْ وَقَعَ عن راحلتِهِ فَوَقَصتْه(2)، أَوْ قَالَ: فَأَوْقصتهُ؛ قالَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم: "اغسِلُوهُ بِمَاءٍ وسِدْرٍ، وَكَفنوهُ في ثَوبينِ وَلاَ تُحنِّطوهُ، ولا تُخَمِّروا رأسُه، فإنَّه يُبعثُ يومَ القيامةِ مُلَبيًا". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 663- دَخَلَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم على ضُبَاعَةَ بنتِ الزُّبيرِ فقالَ لهَا: "لَعَلَّك أَرَدتِ الحجَّ". قالت: واللَّهِ مَا أَجِدُنِي إلا وَجِعَةً. فقال لها: "حُجِّي واشْتَرِطي، قولي: اللهم مَحِلِّي حيثُ حَبستني". {متفق عليه من حديث عائشة} 664- عن عائشةَِ قالت: خَرَجنَا لاَ نَرَى إلاَّ الحجَّ، حتَّى إذا كُنَّا بِسَرف(3) حِضْتُ فَدَخَلَ عليَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي، قال: "مَا لَك، أَنُفِسْتِ؟"- يعني الحيضة- قلتُ: نَعَمْ. قال: "إنَّ هَذَا أمرٌ كَتَبَهُ اللَّهُ على بناتِ آدَمَ فاقْضِي مَا يَقْضِي الحاجُّ غيرَ أنْ لا تَطُوِفي بالبيتَ". وضحَّى رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عن نسائِه بالبَقَر. {متفق عليه من حديث عائشة} 665- عن عبدِ الرحمنِ بنِ أبي بكرٍ قال: إنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم أمَرَهُ أنْ يُرْدِفَ عائشةَ وَيُعْمِرَها من التَّنْعيم. {متفق عليه من حديث عبد الرحمن}. 666- عَن محمَّد بنِ أبي بكرِ الثَقَفِيِّ، قال: سَألت أَنَسًا، ونحنُ غادِيانِ مِنْ مِنًى إلى عرفاتٍ عن التَّلْبَية كيف كنتم تصنعُونَ مع النبيّ صلى الله عليه وسلم؟ قال: "كَانَ يُلبِّي المُلَبِّي لا يُنْكرُ عليه، ويكبِّر المُكبِّرُ فلا يُنْكرُ عليه". {متفق عليه من حديث محمد بن أبي بكر} 667- اسْتأذن العباسُ بْنُ عبدِ المطلبِ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أنْ يَبيتَ بمكةَ لَيالِي مِنيً مِن أجلِ سِقايةٍ، فأذِنَ له". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 668- عن ابن عباسٍ قال: "لَيْسَ التحصيبُ بشيءٍ إنَّما هُوَ منزلٌ نَزَلَهُ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم". {متفق عليه من حديث ابن عباس} 669- رَأَيَ النبيّ صلى الله عليه وسلم رجُلا يسُوقُ بَدَنَةً، فقالَ: "ارْكَبْهَا". قال: إنَّها بَدَنَةٌ، قال: "ارْكبها". قال: "إنَّها بَدَنَةٌ". قال: "ارْكبها" ثلاثًا. والبدنة هي الناقة. {متفق عليه من حديث أنس} 670- "كان رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يأْتي قِباءَ رَاكِبًا وماشِيًا". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 671- نَهَى رسول الله صلى الله عليه وسلم، عَنْ مُتعةِ النِّسَاءِ يومَ خَيْبر، وعن أكل الحُمُر الإنسية. {متفق عليه من حديث علي} 672- عن عائشةَ قالت: دَخَلَ عليَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم وعندي رَجُلٌ، قال: "يَا عائشةُ، مَن هذا؟" قُلْتُ: أخي مِن الرضاعةِ. قال: "يَا عائشةُ، انْظُرنَ مَن إخوانُكُنَّ، فإنَّما الرضاعةُ مِن المَجَاعَةِ ". {متفق عليه من حديث عائشة} 673- "الْوَلَدُ لِصَاحِبِ الفِرَاش". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 674- "المرأةُ كالضِّلَعِ إنْ أقمتَهَا كَسَرْتَهَا، وإن اسْتَمْتَعتُ بها اسْتَمعْتَ بها وفيها عِوَجٌ". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 675- عن أبي سعيدٍ الخُدريِّ. قال: أصبنا سَبْيًا فكنَّا نَعْزِلُ، فسألْنَا رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فقال: "أَوَ إِنَّكُمْ لَتَفْعَلُونَ؟". قالَها ثلاثًا: "مَا مِن نَسَمَةٍ كائنةٍ إلى يَوْم القيامةِ إلا هي كائنةٌ". {متفق عليه من حديث أبي سعيد} 676- عن أنسٍ قال: "ما أَوْلَمَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم، على شيءٍ من نسائِهِ مَا أَوْلَمَ على زَينَبَ؛ أَوْلَمَ بِشَاةٍ". {متفق عليه من حديث أنس} 677- "مَنْ كانَتْ لَهُ جاريةٌ فَعَالَهَا فَأَحْسَنَ إليها، ثُمَّ أَعْتَقَها وتزوجَهَا، كانَ لهُ أجرانِ". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 678- عن أنس قال: "إن رسولَ اللًَّهِ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ عامَ الفَتْحِ وَعَلَى رأسهِ المِغْفَرُ، فَلَمَّا نَزَعَهُ جَاءَ رجلٌ فقال: إنَّ ابنَ الأخطلِ مُتعلقٌ بأستارِ الكعبةِ. فقال: اقْتُلُوهْ". {متفق عليه من حديث أنس} 679- عن أبي هريرةَ قال: إنَّ أَبَا بكرٍ الصديقَ بَعَثَهُ في الحَجَّةِ التي أمَّرَهُ عليها رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قبلَ حَجَّةِ الوداعِ يومَ النحرِ، في رهطٍ يؤذنُ في الناسِ: ألا لا يحجّ بعدَ العَامِ مُشركٌ، ولا يَطُوفُ بالبيتِ عُرْيَانٌ. {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 680- عن ابنِ عُمر قال: إنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أنَاخَ(4) بالبطحاءِ بذي الحُلَيْفَةِ فَصَلَّى بِهَا وكان عبدُ اللَّهِ بنُ عمرَ يفعلُ ذلك. {متفق عليه من حديث ابن عمر} 681- عن ابن عُمرَ رضي الله عنهما قال: إنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كانَ إذا قَفَلَ(5) مِن غزوٍ أو حجٍّ أو عمرةٍ يُكبِّرُ على كُلِّ شَرَفٍ(6) مِن الأرضِ ثلاثَ تكبيراتٍ، ثم يقولُ: "لا إله إلا الله، وحدهُ لا شريكَ له، له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ، آيُبون(7) تائبونَ عابدونَ، لِرَبِّنَا حَامِدُونَ، صَدَقَ اللَّهُ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الأحزابَ وَحْدَهُ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 682- "دَعُوني مَا تَرَكْتُكُمْ إنَّمَا هَلَكَ مَنْ كَان قَبْلَكُمْ بسُؤْالِهم واختلافهم على أنبيائِهم، فإذا نَهيتُكُم عن شيءٍ فاجْتَنبُوهُ، وإذا أمَرْتُكُمْ بأمرٍ فَأْتُوا مِنه ما اسْتطعتُم". {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 683- عن عُرْوةَ قال: سُئل أُسامةُ وأنا جالسٌ، كيف كَانَ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَسِيرُ في حَجَّةِ الوَدَاعِ حينَ دَفَعَ(8)؟ قال: كَانَ يسيرُ العَنَقَ(9)، فإذا وَجَد فَجوة(10) نصَّ(11). 684- "مَنْ شَرِبَ الخَمْرَ في الدُّنْيا، ثُمَّ لَمْ يتُبْ مِنها، حُرِمَها في الآخرة". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 685- "لاَ تَترُكُوا النَّارَ في بيوتكُم حين تَنَامَونَ". {متفق عليه من حديث ابن عمر} 686- عن عُمرَ بنِ أبي سَلَمَةَ قال: كُنْتُ غُلامًا في حَجْرٍ(12) رسولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ في الصَّحْفةِ، فقال لي رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "يا غُلاَمُ، سَمِّ اللَّهَ، وَكَلْ بيمينِك، وكُلْ مما يَلِيكَ". فَمَا زَالَتْ تِلْكَ طعْمتي بَعْدُ. {متفق عليه من حديث عمر بن أبي سلمة} 687- عن أبي هريرةَ قال: أُتِيَ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ليلةَ أُسْرِيَ بِهِ بإيلياءَ(13) بقَدَحينِ مِن خمرٍ ولبنٍ فَنَظَرَ إليهمَا، فأخذَ اللبنَ. قال جبريلُ: الحمدُ للَّهِ الذي هَدَاك للفطرةِ، لَوْ أخذت الخمرَ غَوَتْ أُمتُكَ. {متفق عليه من حديث أبي هريرة} 688- عن أبي موسى قال: احْتَرَقَ بيتٌ بالمدينةِ على أهلهِ مِن الليلِ فحُدث بشأنهم النبيُّ صلى الله عليه وسلم، قال: "إنَّ هذه النَّارَ إنَّما هي عَدَوٌّ لكُم، فإذَا نِمْتُمْ فأطْفِئُوهَا عَنْكُمْ". {متفق عليه من حديث أبي موسى} 689- عَن عمرانَ بن حصينٍ قال: قال رَجُلٌ: يا رسولَ اللَّه، أَيُعْرَفُ أهلُ الجنةِ مِنْ أهلِ النَّارِ؟ قال: "نَعَمْ". قال: فَلِمَ يَعْمَلُ العَامِلُونَ؟ قال: "كُلٌّ يعملَ لما خُلِقَ لهُ، أَوْ لِمَا يُسِّرَ لَهُ". {متفق عليه من حديث عمران بن حصين} 690- كَانَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم يَدْعُو بهَذَا الدُّعاءِ: "ربّ اغفْرِ لي خَطِئيتي وَجَهْلي وإسرافي في أمرِي كُلّه، وما أنتَ أعلمُ بِهِ مِني، اللهمّ اغْفِرْ لي خَطَاياي وَعَمْدِي، وَجَهْلَي وَهَزْلِي، وَكُلُّ ذَلِكَ عِنْدِي، اللهمُّ اغْفِر لي ما قَدَّمْتُ ومَا أَخَّرْتُ، ومَا أسررتُ ومَا أعلنتُ، أنت المُقَدِّمُ، وأنت المؤخِّرُ وأنتَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ". {متفق عليه من حديث أبي موسى}
(1) بلحى جمل: اسم موضع بين مكة والمدينة، وهو إلى المدينة أقرب (2) فوقصته: أي كسرت عنقه. (3) بسرف: موضع على عشرة أميال من مكة. (4) أناخ: أبرك راحلته. (5) قفل: رجع. (6) شرف: مكان عال. (7) آيبون: نحن راجعون إلى الله. (8) دفع: أي انصرف من عرفات إلى المزدلفة. (9) يسير العنق: السير بين الإبطاء والإسراع. (10) فجوة: (11) نص: أي سار سيرًا شديدًا يبلغ به الغاية. (12) حَجْر: أي يربيه تحت نظره. (13) إيلياء: بيت المقدس.








درر البحار من صحيح الأحاديث القصار 1000 حديث كل ثلاث سنوات إعداد/ حشيش الحلقة الرابعة والعشرون 691- صَلَّى النَّبي صلى الله عليه وسلم، يَوْمَ النَّحْر ثُمَّ خَطَبَ ثَمَّ ذَبَحَ فقالَ: «مَنْ ذَبَحَ قَبْلَ أن يُصَلِّيَ فَلْيَذبَحْ أُخْرَى مَكَانَها، وَمَنْ لَمْ يَذْبَحْ فَلْيَذبَحْ باسْمِ اللَّهِ». [متفق عليه من حديث جندب] 692- «مَنْ ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فَإِنَّمَا يَذبَحُ لِنَفْسِهِ، وَمَنْ ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاةِ فَقَدْ تم نُسُكُهُ وأَصَابَ سُنَّةَ المُسْلِمِين». [متفق عليه من حديث البراء بن عازب] 693- عَنْ عُقْبَةَ بنِ عَامِرٍ أَنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم أَعْطَاهُ غَنَمًا يَقْسِمُهَا عَلى صَحَابَتِهِ فَبَقِيَ عَتُودٌ(1)، فَذَكَرَهُ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فقالَ: «ضَحِّ أَنْتَ به». [متفق عليه من حديث عقبة] 694- «ضَحَّى النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ، وَسَمَّى وَكَبَّرَ، وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفاحِهما». [متفق عليه من حديث أنسٍ] 695- «كُنَّا لاَ نَأْكُلُ مِنْ لُحُوم بُدْنِنَا فَوْقَ ثَلاَثِ مِنًى، فَرَخَّصَ لَنَا النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: «كُلُوا وتَزَوَدُّوا» فَأَكْلنَا وَتَزَوَّدْنا». [متفق عليه من حديث جابر] 696- قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ ضَحَّى مِنْكُمْ فَلا يُصْبِحَنَّ بَعْدَ ثَالثةٍ وفي بَيْتِهِ مِنْهُ شَيءٌ». فَلَمَا كَانَ العَامُ المُقبلُ، قالُوا: يَا رسولَ اللَّهِ نَفْعَلُ كَمَا فَعَلْنَا العَامَ المَاضِي؟ قال: «كُلُوا وَأطعِمُوا وَادِّخِرُوا، فَإنَّ ذَلِكَ العَامَ كَانَ بالنَّاسِ جَهْدٌ فَأَرَدْتُ أَنْ تُعِينُوا فيهَا». [متفق عليه من حديث سلمة بن الأكوع] 697- «إذَا انْتَعَلَ أَحَدُكم فَلْيَبْدَأْ باليمينِ، وإذَا نَزَعَ فَلْيَبْدأ بالشِّمَالِ، لِتَكُنِ اليُمْنَى أَوَّلَهُمَا تُنْعَلُ، وآخِرَهُمَا تُنْزَعُ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 698- «إيَّاكُمْ والجُلُوسَ عَلَى الطُرقَاتِ». فقالُوا: مَا لَنَا بُدٌّ. إنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا. قالَ: «فَإِذَا أبيتُم إلاَّ المَجَالِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا». قالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّريقِ؟ قالَ: «غَضُّ البَصَرِ، وَكفُّ الأَذَى، وَرَدُّ السَّلاَمِ، وأَمْرٌ بالمعرُوفِ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكرِ». [متفق عليه من حديث أبي سعيد الخدري] 699- إِنَّ امْرَأَةً مِنَ الأنصَارِ زَوَّجَتْ بِنْتَهَا، فَتَمَعَّطَ(2) شَعْرُ رَأْسِهَا فَجَاءَتْ إلى النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم فَذَكَرَتْ ذَلِكَ لَهُ فَقَالت: إنَّ زَوْجَهَا أَمَرَني أَنْ أَصِلَ في شَعْرِهَا فقالَ: «لاَ؛ إنَّه قَدْ لُعِنَ المُوصِلاَتُ». [متفق عليه من حديث عائشة] 700- عَنْ أبي مُوسى قال: وُلِدَ لي غُلامٌ، فأتَيْتُ به النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم، فَسَمَّاهُ إبراهيمَ، فَحَنَّكَهُ بِتَمْرَةٍ وَدَعَا لهُ بالبرَكَةِ وَدَفَعَهُ إليَّ، وكَانَ أكبرُ وَلَدِ أبي مُوسَى. [متفق عليه من حديث أبي موسى] 701- عَنْ يُسَيْرِ بنِ عَمْرٍو، قَالَ: قُلْتُ لِسَهْلِ بنِ حُنَيْفٍ: هَلْ سَمِعتَ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم يقولُ فِي الخَوَارِج شَيْئًا؟ قالَ: سَمِعْتُهُ يقولُ، وأهْوَى بِيَدِهِ قِبَلَ العِرَاقِ: «يَخْرُجُ مِنْهُ قَوْمٌ يَقْرَءُونَ القُرْآنَ، لا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإسْلامِ، مُرُوقَ السَّهْم مِنَ الرَّمِيَّةِ». [متفق عليه من حديث سهل] 702- «مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِتَمْرَةٍ مَسْقُوطَةٍ، فَقَالَ: لَوْلاَ أَنْ تَكُونَ صَدَقَةً لأَكَلْتُها». [متفق عليه من حديث أنس] 703- عَنْ أبي هُريرةَ قال: «سَمَّي النبيُّ صلى الله عليه وسلم الحَرْبَ خُدْعَةً». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 704- إنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِلَحْمٍ تُصُدِّق بِهِ عَلَى بَرِيرَةَ فقالَ: «هُوَ عَلَيْهَا صَدَقَةٌ، وَهُوَ لَنَا هَديةٌ». [متفق عليه من حديث أنس] 705- «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، إذَا أُتِيَ بِطَعَامٍ سَأَلَ عَنْهُ: أَهَدِيَّةٌ أَمْ صَدَقَةٌ» فَإِنْ قِيلَ صَدَقَةٌ، قَالَ لأصْحَابِهِ: كُلُوا، وَلَمْ يَأْكُلْ، وإنْ قِيلَ هَدِيَّةٌ، ضَرَبَ بِيَدِهِ صلى الله عليه وسلم فَأَكَلَ مَعَهُمْ. [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 706- عَنْ عَائِشَةَ قالت: قُلْتُ: يَا رسُولَ اللَّهِ يُسْتَأْمَرُ النِّسَاءُ في أَبْضَاعِهِنَّ(3)؟ قالَ: «نَعَمْ». قُلْتُ: فإنَّ البِكْرَ تُسْتأْمَرُ فَتَسْتَحِي فَتَسْكُتُ، قالَ: «سُكاتُهَا إذْنُها». [متفق عليه من حديث عائشة] 707- «إنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم، رَأَىَ عَلَى عَبْدِ الرَّحمن بنِ عوفٍ أثَرَ صُفْرَةٍ(4)، قالَ: مَا هَذَا؟ قال: إنِّي تَزَوَّجْتُ امْرَأةً عَلَى وَزْنِ نَوَاةٍ مِنْ ذَهَبٍ، قَالَ: بَارَكَ اللَّهُ لَكَ، أَوْلِمْ وَلَوْ بِشَاةٍ». [متفق عليه من حديث أنس] 708- عَنْ أنسٍ قالَ: «مِن السُّنَّةِ، إذَا تَزَوَّج الرَّجُلُ البِكْرَ عَلَى الثَّيِّبِ، أَقَامَ عِنْدَهَا سَبْعًا، وَقَسَمَ، وإذَا تَزوَّجَ الثَّيِّبَ عَلَى الْبِكْرِ، أقَامَ عِنْدَهَا ثَلاثًا، ثُمَّ قَسَمَ». [متفق عليه من حديث أنس] 709- «إنَّ رَجُلاً أَتَى النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقالَ: يَا رسولَ اللَّهِ وُلِدَ لي غُلامٌ أسودُ، فقالَ: هَل لكَ مِن إبلٍ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: ما ألْوَانُهَا؟ قالَ: حُمْرٌ، قالَ: هَلْ فِيهَا مِنْ أَوْرَق(5)؟ قال: نَعَمْ. قال: فأنَّى ذَلِكَ؟» قالَ لَعَلَّهُ نَزَعَهُ عِرْقٌ. قال: «فَلَعَلَّ ابْنَكَ هَذَا نَزَعَهُ عِرْق». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 710- «مَطْلُ(6) الغَنِيِّ ظُلْمٌ، فإذَا أُتْبِعَ أَحَدُكُمْ عَلَى مَلِئٍ فَلْيَتْبَعْ»(7). [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 711- عَنْ سَعِيدِ بنِ أبي بُرْدَةَ عَنْ أبيهِ، قالَ: بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم جَدَّهُ أَبَا مُوسَى ومُعَاذًا إلى اليَمنِ، فقالَ: يَسِّرَا وَلاَ تُعَسِّرَا، وَبَشّرَا وَلاَ تُنَفرَا، وَتَطَاوَعَا»(8). [متفق عليه من حديث أبي موسى ومعاذ] 712- «إنَّ أَزْوَاجَ النَّبيّ صلى الله عليه وسلم حِين تُوْفِّي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَرَدْنَ أَنْ يَبْعَثْنَ عُثْمَانَ إلى أبي بكرٍ يَسْأَلْنَهُ ميراثَهُنَّ، فقالَت عَائِشَةُ رضي الله عنها: ألَيْسَ قالَ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: لاَ نُورَثُ، مَا تَرَكْنَا صَدَقَةٌ؟». 713- عَن ابنِ عمرَ قالَ: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم لَنَا لَمَّا رَجَعَ مِن الأحزَابِ: «لاَ يُصَلِّيَنَّ أحدٌ العَصْرَ إلاَّ فِي بَنِي قُرَيْظَةَ». فَأَدْرَكَ بَعْضُهُمُ العَصْرَ في الطَّرِيقِ، فقالَ بَعْضُهم: لاَ نُصَلِّي حتى نأتيهَا، فقالَ بعضُهم: بَلْ نُصلِّي، لَمْ يُرِدْ مِنَّا ذَلِكَ، فَذُكِرَ للنبيّ صلى الله عليه وسلم، فَلَمْ يُعَنِّفْ وَاحِدًا مِنْهُم». [متفق عليه من حديث ابن عمر] 714- قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ بَدْرٍ: «مَن يَنْظُرُ مَا فَعَلَ أَبُو جَهْلٍ؟» فَانْطَلَقَ ابنُ مَسْعُودٍ، فَوَجَدَهُ قَدْ ضَرَبَهُ ابْنَا عَفْرَاءَ، حتى بَرَدَ، فأخَذَ بِلحْيتهِ فقالَ: أنتَ أبو جَهْلٍ؟ قالَ: وَهَلْ فَوْقَ(9) رَجُلٍ قَتَلَهُ قَوْمُهُ، أَوْ قالَ: قَتَلْتُمُوهُ». [متفق عليه من حديث أنس] 715- «لاَ يَزالُ هَذَا الأمرُ في قُريشٍ مَا بَقِيَ اثْنَانِ». [متفق عليه من حديث ابن عمر] 716- «مَا أَحَدٌ يَدْخُلُ الجَنَّةَ يُحِبَ أنْ يَرْجِعَ إلى الدّنيَا، وَلَهُ مَا عَلَى الأرضِ مِنْ شيءٍ إلاَّ الشّهيدُ، يَتَمَنَّى أَنْ يَرْجعَ إلى الدّنيْا فَيُقْتَلَ عَشْرَ مَرَّاتٍ، لِمَا يَرَى مِنَ الكرامةِ». [متفق عليه من حديث أنس] 717- «قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، أيُّ النَّاسِ أفْضَلُ؟ فَقَالَ رسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مُؤْمِنٌ يُجَاهِدُ في سَبِيل اللَّهِ بنفْسِهِ وَمَالِهِ». قالُوا ثُمَّ مَن؟ قَالَ: «مُؤْمِنٌ في شِعْبٍ(10) مِنَ الشِّعَابِ يَتَّقِي اللَّهَ ويَدَعُ النَّاسَ مِنْ شَرِّهِ». [متفق عليه من حديث أبي سعيد] 718- «يَضْحَكُ اللَّهُ إلى رَجُلَيْنِ يَقْتُلُ أَحَدهُمَا الآخَرَ يَدْخُلانِ الجَنَّةَ، يُقاتِلُ هَذَا في سَبيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلُ، ثُمَّ يتُوبُ اللَّهُ عَلَى القَاتِل فَيُسْتَشْهَدُ». [متفق عليه من حديث أبي هريرة] 719- «إنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ إلى تَبُوكَ واسْتَخْلَفَ عَلِيًا فقالَ: أَتُخلِّفُني في الصِّبْيَانِ والنِّسَاءِ؟ قال: ألاَ تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى؟ إلاَّ أنَّهُ لَيْسَ نَبِيٌّ بَعْدِي». [متفق عليه من حديث سعد بن أبي وقاص] 720- عَنْ عَائشةَ أنَّها سَمِعَتْ النبيَّ صلى الله عليه وسلم وأصغت إليه قَبْل أَنْ يَمُوتَ، وهُو مُسْنِدٌ إليّ ظَهْرَهُ يقولُ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وارْحمني وألْحِقْني بالرفِيق». [متفق عليه من حديث عائشة] «1» عتود: الصغير من الماعز وقوي وأتى عليه الحول. «2» فَتَمَعَّطَ: أي تناثر وانتتف من أصله. «3» أبضاعهن: جمع بُضع والمقصود النكاح. «4» صفرة: شيء من طيب العروس. «5» أورق: ما في لونه بياض إلى سواد. «6» المطل: تأخير ما استحق أداؤه بغير عذر. «7» إذا أحيل بالدين الذي له على موسر فليحتل. «8» تطاوَعا: كونا مُتفقين في الحكم ولا تختلفا. «9» فوق رجل قتله قومه: أي لا عار عليَّ في قتلكم إياي. «10» الشعب: ما انفرج بين جبلين.


حسَّانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
متن أصول السُنة للإمام أحمد رحمه الله تعالى asdn منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 04-05-2009 10:40 PM
متن أصول السُنة للإمام أحمد رحمه الله تعالى asdn منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 04-05-2009 10:38 PM
مشروع مقترح لكل مسلم ومسلمة سبل السلام ركن الـبـيـت المـســــلم 1 20-02-2009 08:25 PM
مشروع مليون كتاب الكلم الطيب** منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 2 28-01-2007 01:34 AM
مشروع المكتبة الإسلامية الإلكترونية محب الإسلام منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 08-11-2005 04:33 PM


الساعة الآن 11:49 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع