العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> المنتدي النســـــائي الـعـام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدي النســـــائي الـعـام المنتدي النســـــائي العام

كاتب الموضوع أم عبدالرحمن الوصابي مشاركات 10 المشاهدات 7173  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-2010, 04:11 AM   #1
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
سن قلم من عجائب الاستغفار

الحمد*لله*وحده ,*والصلاة*والسلام*على*من*لانبي*بعده .

من عجائب الاستغفار:

أولاً: الآيـات
1- قال الله تعالى: {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ} [غافر: 55].
2- وقال تعالى: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ} [محمد: 19].
3- وقال تعالى: {قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ * الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} [آل عمران: 15-17].
4- وقال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135].
5- وقال تعالى: {قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [النمل: 46].
ثانيا : الأحاديث
وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا )
وعن أبي بردة عن الأَغَرِّ المزنيِّ رضي الله عنه وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إنه لَيُغَانُ على قلبي، وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة»
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجًا ومن كل هم فرجًا ورزقه من حيث لا يحتسب».
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «قال الله - تبارك وتعالى: يا ابن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبُك عنانَ السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا لأتيتُك بقرابها مغفرة».
وعن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس مجلسًا يقول بآخره إذا أراد أن يقوم من المجلس: «سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك». فقال رجل: يا رسول الله، إنك لتقول قولاً ما كنت تقوله فيما مضى. فقال: «كفارة لما يكون في المجلس»
وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: عَلِّمْني دعاء أدعو به في صلاتي. قال: «قل: اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم )

متفرقات في الاستغفار
* عن بكر بن عبد الله المزني يقول: «لقيت أخًا لي من إخواني الضعفاء فقلت: يا أخي أوصني. فقال: ما أدري ما أقول؛ غير أنه ينبغي لهذا العبد أن لا يفتر عن الحمد والاستغفار وابن آدم بين نعمة وذنب ولا تصلح النعمة إلا بالحمد والشكر ولا الذنب إلا بالتوبة والاستغفار. قال: فأوسعني علمًا ما شئت»
حدثنا الوليد بن مسلم، قال: سألت عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن قول الله: {وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} [آل عمران: 17] فقال: حدثني سليمان بن موسى، حدثني نافع أن ابن عمر كان يحيى الليل صلاة فيقول: يا نافع: أسحرنا؟ فيقول: لا، فيعاود الصلاة فإذا قلت: نعم، قعد يستغفر الله ويدعو حتى يصبح
قال سفيان: دخلت على جعفر بن محمد، فقال: «إذا كثرت همومك فأكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله، وإذا استبطأت الرزق فأكثر من الاستغفار، وإذا تداركت عليك النعم فأكثر حمدًا لله» .
* عن الربيع بن خثيم، أنه قال لأصحابه: ما الداء؟ وما الدواء؟ وما الشفاء؟ قال: «الداء الذنوب، والدواء الاستغفار، والشفاء أن تتوب فلا تعود»
* قال الفقيه: حدثنا أبي - رحمه الله تعالى - بإسناده عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: من رزق ستًا لم يحرم ستًا؛ من رزق الشكر لم يحرم الزيادة؛ لقوله تعالى: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7].
ومن رزق الصبر لم يحرم الثواب؛ لقوله تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [الزمر: 10].
ومن رزق التوبة لم يحرم القبول؛ لقوله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} [الشورى: 25].
ومن رزق الاستغفار لم يحرم المغفرة؛ لقوله تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا} [نوح: 10].
ومن رزق الدعاء لم يحرم الإجابة؛ لقوله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر: 60].
ومن رزق النفقة لم يحرم الخلف؛ لقوله تعالى: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ: 39] .

ومن كثرت ذنوبه وسيئاته حتى فاقت العَدَّ والإحصاء، فليستغفر الله مما علم الله، فإن الله قد علم كل شيء وأحصاه، كما قال تعالى: {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ} [المجادلة: 6].

وفي حديث شداد بن أوس، عن النبي صلى الله عليه وسلم : «أسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب». وفي هذا يقول بعضهم:

استغفر الله مما يعلم الله

إن الشقي لمن لا يرحم الله

ما أحلم الله عمن لا يراقبه

كلٌّ مسيءٌ ولكن يحلم الله

فاستغفرِ الله مما كان من زلل

طوبى لمن كف عما يكره الله

طوبى لمن حسنت فيه سريرته

طوبى لمن ينتهي عما نهى الله

* عن عبد الوهاب بن المنذر الصبي أنه قال: لكل شيء أول، وأول الخير الاستغفار، قال تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا} [نوح: 10]. يعني لا يزال يغفر للمستغفرين
أربعة تجلب الرزق؛ قيام الليل وكثرة الاستغفار بالأسحار وتعاهد الصدقة والذكر أول النهار وآخره
(استغفِر الله، استغفر الله)
قال ابن صبيح: شكا رجل إلى الحسن الجدوبة فقال له: استغفر الله.
وشكا آخر إليه الفقر فقال له: استغفر الله.
وقال له آخر: ادع الله أن يرزقني ولدًا، فقال له: استغفر الله.
وشكا إليه آخر جفاف بستانه، فقال له: استغفر الله.
فقلنا له في ذلك؟ فقال: ما قلت من عندي شيئا، إن الله تعالى يقول في سورة نوح: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} [نوح: 10-12]

منقول بتصرف من كتيب ( من عجائب الأستغفار )
لكاتبه الشيخ : خالد بن سليمان بن علي الربعي حفظه الله
وهو من اصدارات دار القاسم
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 04:30 PM   #2
أم خالد
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 738
       
أم خالد is on a distinguished road
بارك الله فيك اختى ام عبد الرحمن نسال الله تعالى أن يغفر لنا ويرحمنا برحمته وفضله ..
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
أم خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 08:23 PM   #3
ام المهدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية ام المهدي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,393
       
ام المهدي is on a distinguished road
لا إله إلا الله

أكثر من الاستغفار الاستغفارالاستغفار....
اخيتي الفاضلة أم عبد الرحمن لو أكثرنا من الاستغفارما حل بالأمة من خطوب....
ما كان الله معذبهم و هم يستغفرون.
«سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك».
بارك الله فيك .
ام المهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 11:24 AM   #4
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
جزاك الله خيرا أختي أم خالد .
وبورك فيك اختي ام المهد ي على مروركما الطيب .
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 01:11 AM   #5
شروق
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 132
       
شروق is on a distinguished road
جزاك الله الجنة
شروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 01:04 PM   #6
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
آمـــين وإياك أختي شروق، بارك الله فيك .
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2011, 12:48 PM   #7
عبد الله الشيخ عبد الكريم
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبد الله الشيخ عبد الكريم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: الصومال
المشاركات: 27
       
عبد الله الشيخ عبد الكريم is on a distinguished road
جزاك الله خيرا

عبد الله الشيخ عبد الكريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 03:37 AM   #8
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
وجزاك الله خيراً .
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2011, 11:18 PM   #9
منارات المدينة
عضو
 
الصورة الرمزية منارات المدينة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: [في إنتظــآر الصلاة ]
المشاركات: 46
       
منارات المدينة is on a distinguished road
السلام عليكم

جزاك ربي الجنة


حقيقة غفلنا عنها والله المستعان

نحن لسنا معصومين من الذنوب والاستغفار جلاؤها فاين نحن من هذا الكنز العظيم

يقول الشيطان ,اهلكت بني ادم بالذنوب فاهلكوني بلا اله الا الله والاستغفاار
منارات المدينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2011, 02:36 AM   #10
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
بارك الله فيك ، وجزاك الله خيراً على الإضافة المباركة ولا حرمك الله الأجر.
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
من عجائب الاستغفار كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 20-03-2010 08:04 AM
الاستغفار وكيفيته أم حبيبة ركن الـبـيـت المـســــلم 1 26-12-2009 10:23 PM
18 / 8 / 1431 - الاستغفار - آل الشيخ محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 18-12-2009 06:27 PM
سؤال عن طريق الاستغفار فهد العطوي الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 17-08-2009 09:40 PM
أهمية الاستغفار مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 2 27-07-2008 10:40 AM


الساعة الآن 09:44 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع