العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 5 المشاهدات 3363  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2008, 12:55 AM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,207
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
Thumbs down تذكير المسلم بما ورد في شهر الله المحرم

تذكير المسلم بما ورد في شهر الله المحرم
الحمدلله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه , أما بعد: فهذه رسالة مختصرة في تذكير المسلم بما ورد في شهر الله المحرم أسال الله أن ينفع بها .


لماذا سمي محرم بهذا الاسم؟

قال الحافظ ابن كثير ـ رحمه الله ـ في تفسيره ( 4/1654): ذكر الشيخ علم الدين السخاوي في جزء جمعه سماه (( المشهور في أسماء الأيام والشهور )): أن المحرم سمي بذلك لكونه شهراً محرماً . وعندي أنه سمي بذلك تأكيداً لتحريمه , لأن العرب كانت تتلعب به , فتحله عاماً وتحرمه عاماً . قال: ويجمع على محرمات , ومحارم , ومحاريم )) أهـ .


فضل شهر الله المحرم


قال الله تعالى: (( إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق الله السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين )) {التوبة: 36}.
قال قتادة في قوله: { فلا تظلموا فيهن أنفسكم }: (( إن الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزراً من الظلم فيما سواها , وإن كان الظلم على كل حالٍ عظيماً , ولكن الله يعظَّم من أمره ما يشاء )) أهـ ـ تفسير ابن كثير { 4 / 1656} .
1) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أفضل الصيام بعد رمضان صيام شهر الله المحرم , وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل )) أخرجه مسلم{1163}.
2) عن جندب بن سفيان رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إن أفضل الصلاة بعد المفروضة الصلاة في جوف الليل , وأفضل الصيام بعد رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم )) رواه النسائي والطبراني وصححه لغيره العلامة الألباني ـ رحمه الله تعالى ـ في صحيح الترغيب {1/ 592 رقم 1016}.
قال الحافظ ابن رجب الحنبلي ـ رحمه الله تعالى ـ في لطائف المعارف {ص77}: (( وهذا الحديث صريح في إن أفضل ما تطوع به من الصيام بعد رمضان صوم شهر الله المحرم .. )) أهـ .
وقال أيضاً {ص81}: (( وقد سمى النبي صلى الله عليه وسلم المحرم شهر الله . وإضافته إلى الله تدل على شرفه وفضله , فإن الله تعالى لا يضيف إليه إلا خواص مخلوقاته .. )) أهـ .


ما هو يوم عاشوراء


الصحيح أن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم .
قال الطيبي ـ رحمه الله ـ : (( وهو اليوم العاشر من المحرم )) ـ تحفة الأحوذي {3/379}ـ .
وقال الزين بن المنير ـ رحمه الله ـ : (( الأكثر على أن عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم وهو مقتضى الاشتقاق والتسمية .. )) ـ تحفة الأحوذي {3/383}ـ .
وقال النووي ـ رحمه الله تعالى ـ: (( وذهب جمهور العلماء من السلف والخلف إلى أن عاشوراء هو اليوم العاشر من المحرم ... وهذا ظاهر الأحاديث ومقتضى اللفظ )) ـ شرح مسلم {8/12}ـ .
فعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: (( أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصوم عاشوراء يوم العاشر )) أخرجه الترمذي{755} وصححه العلامة الألباني في صحيح الترمذي .


أحوال النبي صلى الله عليه وسلم في صوم يوم عاشوراء

كان للنبي صلى الله عليه وسلم في صيام عاشوراء أربع حالات ـ كما ذكر الحافظ ابن رجب الحنبلي في لطائف المعارف {102ـ 108} ـ :
الحالة الأولى: أنه كان يصومه بمكة ولا يأمر الناس بالصوم . ففي البخاري{2002} ومسلم {1125/ 113} عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: (( كانت قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه , فلما هاجر إلى المدينة صامه وأمر بصيامه , فلما فرض شهر رمضان قال: (( من شاء صامه ومن شاء تركه )) .


الحالة الثانية: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم المدينة ورأى صيام أهل الكتاب له وتعظيمهم له , وكان يحب موافقتهم فيما لم يؤمر به , صامه وأمر الناس بصيامه , وأكد الأمر بصيامه والحث عليه حتى كانوا يصومونه أطفالهم .
ففي البخاري {2004} ومسلم {1130} عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود صياماً يوم عاشوراء فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( ما هذا اليوم الذي تصومونه؟ قالوا: هذا يومٌ عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه , وغرق فرعون وقومه , فصامه موسى شكراً فنحن نصومه , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( فنحن أحق وأولى بموسى منكم )) فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه .
وفي البخاري{2007} ومسلم {1135/ 135} عن سلمة بن الأكوع ـ رضي الله عنه ـ أنه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم مِن أسلم يوم عاشوراء فأمره أن يؤذن في الناس: (( من كان لم يصم فليصم , ومن كان أكل فليتم صيامه إلى الليل )).
وفي البخاري{1960} ومسلم {1136/ 136} عن الربيَّع بنت معوّذ ـ رضي الله عنها ـ قالت: أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غذاة عاشوراء إلى قرى الأنصار التي حول المدينة (( من كان أصبح صائماً فليتم صومه , ومن كان أصبح مفطراً فليتم بقية يومه )) . فكنَّ بعد ذلك نصومه ونصوِّم صبياننا الصغار منهم نذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناها إياه عند الإفطار . وفي رواية لمسلم{1136/ 137}: (( فإذا سألونا الطعام أعطيناهم اللعبة تلهيهم حتى يتموا صومهم )) .


الحالة الثالثة: إنه لما فرض صيام شهر رمضان ترك النبي صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه بصيام يوم عاشوراء وتأكيده فيه , وقد سبق حديث عائشة في ذلك .
وفي البخاري{1892} ومسلم{1126} عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: (( صام النبي صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه فلما فرض رمضان ترك ذلك )).
وفي رواية لمسلم{1126} أن أهل الجاهلية كانوا يصومون يوم عاشوراء وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم صامه والمسلمون قبل أن يفترض رمضان , فلما افترض رمضان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن يوم عاشوراء يومٌ من أيام الله , فمن شاء صامه ومن شاء تركه )) .
وفي رواية لمسلم{1126/118}: (( فمن أحب منكم أن يصومه فليصمه , ومن كره فليدعه )) .
وعن معاوية بن أبي سفيان ـ رضي الله عنه ـ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( هذا يوم عاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه , وأنا صائمٌ فمن أحب منكم أن يصوم فليصم , ومن أحب أن يفطر فليفطر )) أخرجه البخاري{2003} ومسلم {1129/126} .
وعن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أنه قال في يوم عاشوراء: (( هو يومٌ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه قبل أن ينزل رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك )) أخرجه مسلم{1127} .


الحالة الرابعة: أن النبي صلى الله عليه وسلم عزم في آخر عمره على ألا يصومه مفرداً بل يضم إليه يوماً آخر مخالفةً لأهل الكتاب في صيامه . ففي صحيح مسلم{1134/133} عن ابن عباس ـ رضي الله عنهماـ أنه قال حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم عاشوراء وأمر بصيامه قالوا: يا رسول إنه يومٌ تعظمه اليهود والنصارى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( فإذا كان العام المقبل ـ إن شاء الله ـ صمنا اليوم التاسع )) . قال: فلم يأتِ العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وفي رواية لمسلم{1134/134} عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( لئن بقيت إلى قابلٍ لأصومن التاسع )) .


حكم صوم يوم عاشوراء


صوم يوم عاشوراء ـ اليوم العاشر من محرم ـ مستحب .
قال النووي ـ رحمه الله تعالى ـ في شرح مسلم{8/9}: (( اتفق العلماء على أن صوم يوم عاشوراء اليوم سنة ليس بواجب )) , قال الحافظ ابن رجب الحنبلي ـ رحمه الله تعالى ـ في لطائف المعارف {ص 106}: (( وأكثر العلماء على استحباب صيامه من غير تأكيد )) .
قال العلامة الألباني ـ رحمه الله ـ في تعليقه على الترغيب والترهيب للمنذري ـ حاشية {1/ 593}: (( واتفق العلماء على أن صوم يوم عاشوراء الآن سنة ليس بواجب . وأما التوسعة والكحل فمن المحدثات )) أهـ .


فضل صوم يوم عاشوراء

1ـ عن أبي قتادة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم عاشوراء؟ فقال: (( يكفر السنة الماضية )) أخرجه مسلم{1162/197} وأبو داود{2425} وابن ماجه {1713/1730/1838} بلفظٍ قال: (( صيام يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله )) صححه العلامة الألباني في صحيح الترغيب {1/593} برقم {1027} .

2ـ عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يوم عاشوراء وأمر بصيامه )) أخرجه البخاري {2004} ومسلم {1130/128} .
3ـ عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أنه سئل عن صيام يوم عاشوراء؟ فقال: (( ما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يوماً يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم ولا شهراً إلا هذا الشهر . يعني رمضان )) أخرجه مسلم {1132/ 131} .


4ـ عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ : (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يتوخى فضل يوم على يوم بعد رمضان إلا عاشوراء )) رواه الطبراني في الأوسط وحسنه لغيره العلامة الألباني في صحيح الترغيب {1/53} رقم {1020} .


5ـ عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من صام يوم عرفة , غفر الله له سنة أمامه , وسنة خلفه , ومن صام عاشوراء غفر له سنة )) رواه البزار وصححه لغيره العلامة الألباني في صحيح الترغيب {1/594} رقم {1021} .


حكم صوم يوم تاسوعاء


ـ اليوم التاسع من محرم ـ
صوم يوم التاسع من شهر الله المحرم مستحب لهمَّ النبي صلى الله عليه وسلم على صيامه .
فعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لئن بقيت إلى قابل لأصومنَّ التاسع )) أخرجه مسلم {1134/134} .


ما هي الحكمة من صوم التاسع مع العاشر

1) مخالفة لليهود الذين يصومون هذا اليوم لوحده .
فعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه , قالوا: يا رسول الله: إنه يومٌ تعظمه اليهود والنصارى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( فإذا كان العام المقبل ـ إن شاء الله ـ صمنا اليوم التاسع )) . قال فلم يأتِ العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم . أخرجه مسلم {1134/133}.
وعن ابن عباس قال: (( صوموا اليوم التاسع والعاشر وخالفوا اليهود )) . أخرجه عبدالرزاق في المصنف {7839} والبيهقي في السنن الكبرى{4/287} سنده صحيح .

2) خشية فوات عاشوراء .
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( إن عشت ـ إن شاء الله ـ إلى قابلٍ ؛ صمت التاسع ؛ مخافة أن يفوتني يوم عاشوراء )) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير {3/99/2} وسنده صحيح رجاله كلهم ثقات قاله العلامة الألباني ـ رحمه الله ـ في الصحيحة{1/686 رقم 350} .
قال النووي ـ رحمه الله تعالى ـ في شرح مسلم {8/12}: (( قال بعض العلماء ولعل السبب في صوم التاسع مع العاشر أن لا تشبه باليهود في إفراد العاشر , وفي الحديث إشارة إلى هذا , وقيل للاحتياط في تحصيل عاشوراء والأول أولى . والله أعلم )) أهـ .


مراتب صوم يوم عاشوراء
قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ في زاد المعاد{2/72}: ((فمراتب صومه ثلاثة: أكملها: أن يُصام قبله يوم , وبعده يوم , ويلي ذلك أن يُصام التاسع والعاشر , وعليه أكثر الأحاديث , ويلي ذلك إفراد العاشر وحده بالصوم )) .
قال الحافظ ابن حجر ـ رحمه الله ـ في الفتح {4/246}: ((.. صيام عاشوراء على ثلاث مراتب: أدناها أن يُصام وحده , وفوقه أن يُصام التاسع معه , وفوقه أن يُصام التاسع {معه} والحادي عشر والله أعلم )) . قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ في شرح رياض الصالحين{3/409}: (( وشهر الله المحرم هو ما بين ذي الحجة وصفر قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: " أفضل الصيام بعد رمضان صيام شهر الله المحرم " ويتأكد أن يُصام منه العاشر , أو العاشر والتاسع , أو التاسع والعاشر والحادي عشر )) .


ما ورد في فضل يوم عاشوراء


لم يصح في فضل يوم عاشوراء شيء سوى الصيام .

* قال الموصلي ـ رحمه الله ـ في فيما ورد في فضل يوم عاشوراء: (( لم يصح في هذا الباب شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم غير أنه صامه وأمر بصيامه , وصومه يكفر سنة )) ـ " المغني عن الحفظ والكتاب في قولهم: لا يصح شيءٌ في هذا الباب " للموصلي {ص 245} ـ .
* قال ابن القيم ـ رحمه الله تعالى ـ في المنار المنيف{ص89}: (( أحاديث الاكتحال يوم عاشوراء , والتزين , والتوسعة , والصلاة فيه وغير ذلك من فضائل لا يصح منها شيء , ولا حديث واحد . ولا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه شيء غير أحاديث صيامه وما عداها فباطل )) .
* قال السيوطي ـ رحمه الله ـ في الأمر بالإتباع والنهي عن الابتداع{ص188ـ189}: (( وأحدث بعض الناس في هذا اليوم أشياء مبتدعة من الاغتسال , والاختضاب , والكحل , والمصافحة , وهذه أمور منكرة مبتدعة مستندها حديث مكذوب على رسول صلى الله عليه وسلم , وإنما السنة صوم هذا اليوم لا غير )) .
* قال الفيروز آبادي ـ رحمه الله ـ في خاتمة " سفر السعادة "{ص 150}: (( وباب فضائل عاشوراء ورد استحباب صيامه وسائر الأحاديث في فضله وفضل الصلاة , والإنفاق , والخضاب , والإدهان , والاكتحال , وطبخ الحبوب , وغير ذلك , مجموعهُ موضوع مفترى . قال أئمة الحديث: الاكتحال بدعة ابتدعها قتلة الحسين )) .
* قال الحافظ ابن رجب ـ رحمه الله ـ في لطائف المعارف{ص112}: (( وكل ما ورد في فضل الاكتحال في يوم عاشوراء , والاختضاب , والاغتسال فيه , فموضوع لا يصح )) .
* قال فضيلة الشيخ الدكتور/ صالح بن غانم السدلان ـ حفظه الله ـ : (( ليس لهذا اليوم ـ يوم عاشوراء ـ خصوصية سوى الصيام , وأما ما تتناقله بعض الكتب , وما يذكره بعض الفقهاء من أنه يسنُّ التوسعة على العيال , وجعله يوماً يشبه العيد , فإنه لا أصل له من الصحة )) ـ جريدة عكاظ عدد{9477} الخميس 9/محرم/ 1413هـ {ص11}ـ .


انقسام الناس في يوم عاشوراء


الناس في يوم عاشوراء طرفان ووسط:

1) طرفٌ يُظهِرُ الفرح والسرور بالاكتحال والتزين والتوسعة على العيال وهم النواصب والصوفية .
2) وطرف يُظهِرُ التألم والحزن وهم الشيعة الرافضة المنتصرين للحسين .
3) ووسط وهم أهل السنة الذين يفعلون ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم ويجتنبون ما أمر به الشيطان من البدع .
ورحم الله ابن القيم حيث قال في المنار المنيف{ص89}: (( وأما أحاديث الاكتحال والإدهان والتطيب: فمن وضع الكذابين وقابلهم آخرون فاتخذوه يوم تألم وحزن , والطائفتان مبتدعان خارجتان عن السنة , وأهل السنة يفعلون فيه ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم ويجتنبون ما أمر الشيطان من البدع )) .

فعلى كل مسلم أن يجتنب جميع البدع والمحدثات في دين الإسلام , الخير كل الخير اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم , والشر كل الشر في الابتعاد عن هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ لأن كل بدعة ضلالة , وكل ضلالة في النار .
هذا ما أحببت به النصيحة والبيان , فما كان فيه من صواب فمن الله المنان , وما كان فيه من خطا فمني ومن الشيطان , واستغفر الله العظيم , وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .




تم تحريره يوم الاثنين 8/ ذو الحجة / 1428هـ
الموافق 17/12/2007م
بدار الحديث بالشحر ـ حرسها الله ـ
جمعه أبو نافع الكلالي


وتقبل الله منا ومنكم خالص الأعمال .




آخر تعديل بواسطة مشرفة المنتديات النسائية ، 08-01-2008 الساعة 01:13 AM.
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-2008, 01:57 PM   #2
أم معاذ
عضو
 
الصورة الرمزية أم معاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 49
       
أم معاذ is on a distinguished road
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أختي أم نور و رفع قدرك.
أم معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-2008, 08:02 PM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,207
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
قلم

وجزاكِ وبارك فيكِ أختنا المباركة أم معاذ حفظها الله تعالي وسدد خطاها آمين
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2012, 05:36 PM   #4
asdn
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 227
       
asdn is on a distinguished road
يرفع
asdn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2015, 12:21 PM   #5
نثر الفوائد
عضو مميز
 
الصورة الرمزية نثر الفوائد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 784
       
نثر الفوائد is on a distinguished road
الرفع
نثر الفوائد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2016, 12:41 PM   #6
الديباج
عضو فعال
 
الصورة الرمزية الديباج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 370
الديباج is on a distinguished road
الرفع لاقتراب المناسبة
الديباج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فضيلة الصوم في شهر الله المحرم نثر الفوائد الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 27-12-2009 12:29 AM
موعظة وتذكير بفضل شهر الله المحرم-الشيخ صالح السحيمي -حفظه الله- [ تفريـغ ] أم آلاء الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 12-12-2009 03:38 PM
فائدة :أيّهما أفضل، الصوم في شعبان أم في شهر الله المحرم... مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 29-12-2008 02:44 PM
تذكير الرجال بعدم إهمال نسائهم وذراريهم ممن جعلهم الله تحت أيديهم وعدم الإنشغال عنهم مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 13 07-07-2008 11:28 AM
ردع المجرم عن سب المسلم كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 15-10-2006 09:39 PM


الساعة الآن 10:24 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع