العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> المنتدي النســـــائي الـعـام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدي النســـــائي الـعـام المنتدي النســـــائي العام

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 4 المشاهدات 6489  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-2008, 08:36 AM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
سؤال كيف تصبحين زوجة ناجحة؟؟؟


* نشرت في جريدة المدينة 1423هـ



لاشك أن كل زوجة تنشد السعادة في حياتها الزوجية وتسعى لتحقيق ذلك بشتى الطرق والأساليب، فإذا أردت تحقيق ذلك فما عليك سوى الاستفادة من النصائح التالية:




1- استقبلي زوجك المتعب العائد من عمله بطلاقة وجه و تعابير حسنة ويا حبذا لو أضفت إلى ذلك مظهراً محبباً لدى زوجك.

2- الاهتمام بتحضير طعام الغداء ليكون جاهزاً فور حضـور الزوج من عمله بحيث لا يجد نفسه مضطراً للانتظار الذي يشعره بالضجر والتبرم.

3- لا تبالغي في شكواك من الأوجاع والآلام والأعراض شرحاً مفصلاً.. إلا في حالة الضرورة.

4- لا تكثري من زيارة الأهل والصديقات والجيران ولإقامة السهرات العائلية، فليس من واجب الزوج تحمل كل هذا ومن حقه أن ينعم بحياة عائلية هادئة ومتزنة.

5- لا تعتبري أصدقاء زوجك وأهله وأقاربه ضيوفاً ثقلاء، فلا تتنصلي من استقبالهم والقيام بواجب الخدمة تجاههم، ولا تجعلي زوجك يشعر بتبرمك من ضيوفه.

6- لا تتحدثي عن مشاكلك الزوجية مع جاراتك وصديقاتك والأماكن العامة و احذري من إفشاء مكنونات الحياة الزوجية وما فيها من خصوصيات مختلفة سواء كانت سلبية أو إيجابية.

7- لا تحاولي الإيحاء لزوجك بأنه مجموعة من النقائص والعيوب وقلة الإحساس بالمسئولية وعدم تقدير الحياة الزوجية، بل حاولي دفع زوجك نحو المزيد من الشعور بالمسئولية بالثناء على جهوده وحثه على الاستمرار من عطائه ليشعر بأن جهوده مقدرة وأن موقعه محترم.

8- لا تعتبري أن مطالبك المادية غير قابلة للتأجيل والنقاش، بل عليك أن تتحيني الفرصة المناسبة لطلب ما تحتاجينه من مصاريفك الخاصة.

9- احذري من التمسك بآرائك واقتراحاتك واعتبارها هي الأفكار الصحيحة والآراء السديدة التي يجب الأخذ بها دون إعارة الاهتمام لرأي الزوج أو اقتراحاته ومحاولة التقليل من شأنها، واجعلي التفاهم المتبادل والنقاش الودي هو سيد الموقف، لتخرجا بالرأي السديد المناسب بما يحقق الخير لكما في حياتكما المشتركة.

اتبعي الإرشادات السابقة وأضيفي عليها ما ترينه مناسباً في هذا المجال وثقي بأنك ستحققين نجاحاً باهراً في حياتك الزوجية وربما تكونين مضرب مثل.

صور مرفوضة من بعض النساء .....

عاد الزوج من عمله مترنحاً متثاقلاً ؛ قُبَيل العصر ؛ كل همه أن يتناول غداءه ؛ ويصلي العصر ثم ينام قليلاً ؛ يستريح من همِّ العمل .. ثم يصلي المغرب ويعود ليجلس مع زوجته وأطفاله .. كان يتصور أنه إذا عاد إلى البيت ؛ ستستقبله الحبيبة الفاضلة ؛ لدى الباب ؛ تقبله وتخلع عنه ثيابه ؛ وتسمعه الكلمات العذبة التي تخفف عنه عناء يوم كامل من العمل الشاق المضني .. وتطيّب الأطفال وتعلمهم استقبال أبيهم ؛ ......


تبخَّر ذلك كله !.. من أول وهلة .. أدخل مفتاحه بالباب ؛ فلم يستطع فتحه ؛ حاول مراراً فلم ينجح ؛ ذلك أن الزوجة الكريمة .. نسيت مفتاح البيت بثقب الباب من الداخل ... قرع الجرس فجاءته تسبقها رائحة الطبخ ؛ تحمل بيدها اليمنى المغرفة ؛وفي الأخرى منشفة التنظيف التي تستخدمها دائماً في عملها في المطبخ ... فتحت الباب سريعاً ثم أدبرت مولية ظهرها الزوج العائد بهموم العمل على كاهله ...

- أغلق الباب وراءك لو سمحت !

نظر إليها فإذا ملابس البيت تكاد تبلى وتتمزق من طول العهد .. والشعر كأن له عشرة أيام وأربع ساعات ما وقع عليه المشط ! فهز رأسه متأسفاً ... خلع ثيابه ووضعها في (دولابه) الخاص.. المبعثر !

اتجه إلى غرفة الجلوس ليلتقي بأطفاله الذين ما استقبلوه عند الباب كما كان يتخيل.. لكنه تضجر قبل أن تقع شفتاه على خدِّ أصغرهم لأن رائحة ( الحفَّاضات) الزكية أزكمت أنفه فما استطاع أن يدنو منه ..

رمى بنفسه على (..كنب) الصالة انتظاراً لطعام الغداء الذي كان يتوقع أن يجده أمامه على (السفرة ) .. فغفت عيناه غفوات ملؤها الضجيج وصراخ الزوجة على الأطفال .. وبكاء الأولاد .. الله أكبر .. الله أكبر .. رفع رأسه على أذان صلاة العصر .. والغداء لم يحضر بعد .. توضأ ولبس ثيابه وكاد أن يخرج إلى المسجد فإذا بالسفرة توضع على الأرض ..

- ما هذا ...

- الغداء طبعاً ..ما تشوف ! أم أني أتعب وأطبخ ثم تقول لي أنك تغديت في العمل ...

- طيب .. الصلاة لم يبق على إقامتها إلاَّ قليل ؛ ما رأيك هل أضيعها من أجل عينيك ! ألم يكن لديك متسع من الوقت من بعد الظهر إلى قبل خروجي من عملي لطبخ الغداء ... وتنظيف الأطفال .. أهذه حياة؟! - ......!

@ @ @


بعد أن قضى الزوج صلاة المغرب ؛ وبينما كان غارقاً في تفكيره وهمومه ... لامست أنفه رائحة طيبة ؛ زكية ؛ رائحة عطر جميل ؛ لا يتذكر أنه شمَّ مثله إلاَّ قبل خمسة عشر عاماً ؛ عندما تزوج امرأته فدخلت عليه في ليلة العمر ؛ تسبقها رائحة العطر الفواح الجميل الذي ملأ غرفة نومهما فتذكر .. تضوع مسكاً بطن نعمان (1) إذ مشت به زينبٌ في نسوة عطراتٍ .. رفع رأسه لينظر مصدر الطيب ؛ فإذا به يدهش لما يرى .. امرأة جميلة؛ ناثرة شعرها على كتفيها كالليل البهيم ؛ تتراقص الألوان الجميلة المتناسقة في وجهٍ كأنه قطعة قمر في ليلة البدر ؛ لها فمٌ سبحان من صوّره وصغَّره ! .. بلون العناب الجذاب ! افتر عن مثل اللؤلؤ المنظوم؛ عن ثنايا تجعل اللُّبَّ حيرانَ .. لم تطل دهشته ؛ حتى اكتشف أن الحورية التي تقف أمامه في دلٍ ودلالٍ ليست سوى زوجته !! بشحمها ولحمها ! إلاَّ أنها في صورة حورية من حور الأرض ! .. - ما هذا .. الله .. الله .. - (ضحكة غزل رقيقة ) .. ليش نسيت .. الليلة زواج (فلانة) ونحن مدعوون للحضور وتشريف الزواج لأنه ....

- لكن ... أين هذه الأبهة لا أعرفها إلاَّ في الخيال أو في المنام .. سقى الله أيام زمان .. أيام زواجنا الأولى .. ..

- (مقاطعة ) .. هيه .. الآن كأنك تريد خلق مشكلة ثم بعد ذلك تجعلني أقبع في البيت مثل الجنيّة..و...

- يا بنت الحلال .. سؤال بريء فقط ..ما قصدي أثيـر....

- لا أنت الظاهر أنك نسيت أني ربة منزل .. وعندي أطفال .. وغسيل .. وكنس .. ومذاكرة للأولاد .. (تبغاني ) .. كل يوم عروس ..ما تفكر إلاَّ في نفسك وفي شهوتك ..هذه ليست حياة .. أنا ...

- خلاص .. انزلوا .. اركبوا السيارة .. آسف جداً .. آسف .. أنا الغلطان .. آسف .. ملابسك كل يوم أجمل من هذه .. خلاص .. .. تعودنا على رائحة الطبخ ..ورؤية ملابس البيت الجميلة ! (.. الماركة المسجلة)...

@ @ @

صورة تتكرر كل يوم تقريباً.. تخلو من العاطفة.. من همسات الحب .. من الرفق الذي ما نزع من شيء إلاَّ شانه.. فيقع الزوج في مآسٍ عديدة؛ أعظمها مأساة الهروب من المنزل إلى حيث الصلاح أو الفساد ؛ فإما صلاح يجده بين إخوة له في الله ؛ أو في أحسن الأحوال يذهب إلى حِلَقِ العلم في الندوات والمحاضرات الطيبة .

وإما إلى حيث لا يرضي الله تعالى ؛ إلى(..بعض) مقاهي الإنترنت الخبيثة التي بها اليوم بعض الفاسقين الذين يمدون بعض مرتاديها بمواقع الجنس الصريح الفاضح وهي ليست بالقليلة فقد بلغت اليوم ما يقارب المليون موقع للفاحشة والله المستعان . وإن كان هذا الزوج قليل دينٍ ؛ فسيذهب إلى من تروي ظمأه بالحرام والعياذ بالله .. وإن كان يخاف الله ويتقيه فإنه في أفضل الأحوال وفي ظل غياب العاطفة الرقيقة في منزله ؛ سيعمل جاهداً على الزواج بأخرى .. وهذا ما لا ترضاه كثير من الزوجات ؛ ومع هذا كله نقول

( كوني له أرضاً يكن لك سماء ؛ وكوني له أمُّا يكن لك أباً .. وكوني له أمَةً يكن لك عبداً ؛وكوني له ملكة جمال بأخلاقك وهندامك وألفاظك وابتسامتك وترتيبك لنفسك ولبيتك وأطفالك ..يكن لك ... زوجاً!) (2)



=========
[1]- وادٍ مشهور!

[2]- ولا ننسى أن الزوجة عليها مسؤوليات كثيرة ؛ وينبغي للرجل مراعاتها .. وعلى زوجها لها حقوق أكثر.






ركن المرأة المسلمة
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2008, 08:55 AM   #2
غصن الزيتون
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 10
غصن الزيتون is on a distinguished road
قلم

جزاك الله خيراً

آخر تعديل بواسطة الكلم الطيب* ، 17-05-2008 الساعة 09:11 AM.
غصن الزيتون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2008, 03:13 PM   #3
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
وجزاكِ يا غصن الزيتون .
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2008, 03:22 PM   #4
الفقير إلى الله
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 473
       
الفقير إلى الله is on a distinguished road
كتب


جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم

نسأل الله أن يبارك لكم في علمكم وعملكم
وينفع بكم الإسلام والمسلمين آمين
الفقير إلى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 12:51 AM   #5
ام سيف
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: في الكويت
المشاركات: 60
       
ام سيف is on a distinguished road
جزاك الله خيرا
ام سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
زواج


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
كيف تكونين زوجة صالحة وأماً ناجحة مسلمة* المنتدي النســـــائي الـعـام 5 24-01-2012 09:03 AM
أتريدين ان تصبحين ام رجل تفتخرين به؟! هيا بنا ! خزامي ركن الـبـيـت المـســــلم 0 03-10-2009 01:23 PM
خير زوجة بنان المنتدي النســـــائي الـعـام 0 30-09-2009 07:44 AM
مطلوب زوجة مسلمة* المنتدي النســـــائي الـعـام 1 16-02-2009 01:07 AM
كيف تٌعامِل زوجة لا تُحِبُها ؟ مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 03-04-2008 11:08 AM


الساعة الآن 09:41 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع