العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى تلاوات وخطــب الحـرمـين > تلاوات وخطب المسجد النبوي
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تلاوات وخطب المسجد النبوي التلاوات والخطب الخاصة بالمسجد النبوي الشريف..

كاتب الموضوع محب الإسلام مشاركات 0 المشاهدات 2368  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-2008, 09:57 PM   #1
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,513
       
محب الإسلام is on a distinguished road
معاني العزة - 18/7/1422 - الثبيتي

معاني العزة
-----------------------
الرقاق والأخلاق والآداب, العلم والدعوة والجهاد
القتال والجهاد, مكارم الأخلاق
-----------------------
عبد الباري بن عوض الثبيتي
المدينة المنورة
18/7/1422
المسجد النبوي
-
-
-------------------------
ملخص الخطبة
1- طلب العزة من الله وحده. 2- غرس الإسلام العزة في نفس المسلم. 3- طريق العزة. 4- العز الحقيقي. 5- العز في طاعة الله. 6- نماذج من عز الصحابة. 7- روح الهزيمة النفسية. 8- الرحمة بالمؤمنين والشدة على الكافرين. 9- غنى النفس. 10- عزة المرأة المسلمة بلباسها.
-------------------------
الخطبة الأولى
أما بعد:
فاتقوا الله ـ عباد الله ـ حق التقوى، وراقبوه في السر والنجوى، قال تعالى: ياأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [آل عمران:102].
قال تعالى: وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَاكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لاَ يَعْلَمُونَ [المنافقون:8]، وقال: مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً [فاطر:10].
هذه النصوص القرآنية الكريمة تحمل توجيهاً للناس جميعاً أن يطلبوا العزة من الله سبحانه، فمن آمن بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبيناً ورسولاً، اعتز بعقيدته، وسما بشخصيته، وأعلن ولاءه لدينه، وتميز في سمته ولباسه، عزةُ العلم والإيمان، وليست عزة الإثم والعدوان. أما النفس الذليلة فلا تصلح لعمل، ولا يرجى منها خير، إلا إذا تخلت عن أسباب هذه الذلة، وعرفت أن الحياة الكريمة لا تكون إلا بالإقدام على الله وبذل النفس في مرضاته. ولكي يملأ الإسلام حياتنا بمعنى العزة، تبدأ كلمات الأذان بكلمات يقول فيها المؤذن على ملأ من الناس: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر من كل كبير، وأكبر من كل عظيم، وأكبر من كل قوي، وأكبر من كل غني، فهو وحده الكبير المتعال، فيا من تطلب العزة أو الحياة أو المال أو الجاه من غني فالله أكبر من الغني، ويا من تطلب العزة من عظيم، فالله أكبر منه مهما عظم، في كل أركان الصلاة شرع الله أن نردد حال الانتقال من ركن إلى ركن بقولنا: الله أكبر، فإذا ركعت تقول: سبحان ربي العظيم، فلا عظيم إلا الله، وإذا سجدت تقول: سبحان ربي الأعلى، فلا أعلى على الخلق إلا الله، وهذا يورث كمال العزة والكرامة التي يعرف الإنسان بها قدره، وأن العظمة لله وحده، وأنه لا استعلاء لأحد من البشر، كل هذا لكي يوقن المسلم يقيناً لا يهتز ولا يزول، أن كل متكبر بعد الله فهو صغير، وأن كل متعاظم بعد الله فهو حقير، فكأن هذا النداء يرد الناس إلى الصواب، كلما أطاشتهم الدنيا وضللتهم متاهاتها الطامسة فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُواْ فِى الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقّ وَقَالُواْ مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّ اللَّهَ الَّذِى خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُواْ بِئَايَاتِنَا يَجْحَدُونَ
__________________
((لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)) [التوبة - 128]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
العزة والطريق إليها - / / - الثبيتي محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 20-07-2008 09:44 PM
التمسك بالوحيين سبيل العزة والنجاة - 4/7/1422 - البدير محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 13-06-2008 07:58 PM
التذكير بالموت - 19/1/1422 - الثبيتي محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 08-06-2008 07:24 AM
ماذا بعد رمضان؟! - 29/9/1422 - الثبيتي محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 08-06-2008 07:22 AM
الأسرة في الإسلام - 15/4/1422 - الثبيتي محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 07-06-2008 09:47 PM


الساعة الآن 12:40 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع