العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> المنتدي النســـــائي الـعـام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدي النســـــائي الـعـام المنتدي النســـــائي العام

كاتب الموضوع جمانات مشاركات 0 المشاهدات 665  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2017, 06:42 PM   #1
جمانات
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 10
       
جمانات is on a distinguished road
كيف يتم احتساب مدة الحمل بالأسابيع أم بالشهور؟

بسم الله الرحمن الرحيم

تحديد الوقت الذي بلغه الحمل يمكن أن يكون أمرا محيرا. من المفيد للحامل أن تقرأ وتبحث عن إجابات حول الأسئلة المتعلقة دائما بتحديد الوقت الذي وصل إليه الحمل.

من الهام أيضا فهم وقراءة الطرق التي يمكن بها تحويل أسابيع الحمل إلى شهور وبالعكس بالإضافة إلى تقسيم الحمل إلى ثلاثة فترات متتالية.

يمكن حساب بداية الحمل قبل فترة الإباضة بأسبوعين. الطريقة التي يتم بها احتساب وقت الولادة تتم بمعرفة طبيبة النساء وذلك بإضافة ما يقارب من 300 يوما بعد موعد الإباضة وبذلك يتم تحديد الوقت الذي سيولد فيه الطفل. موعد الولادة لا يكون دقيقا في أكثر الأحيان وهو يكون تقديريا وليس مؤكدا، وبذلك فإن الأطفال الذين تتم ولادتهم في موعد الولادة المقدر لا تتجاوز نسبتهم الخمسة في المئة.

توجد الكثير من الحاسبات التي تقوم بتحديد موعد الولادة التقريبي. وهي سهلة الاستخدام. لا يوجد تحديد مؤكد للوقت الذي يبلغه طول ثلث الحمل، ولكن ثلث الحمل بوجه عام يمكن إعتباره ثلاثة أشهر. الثلث الثاني من الحمل يبدأ في الأسبوع الرابع عشر من الحمل، أما الثلث الثالث فيبدأ في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

الحمل يبلغ تسعة أشهر ولكن مدته قد تطول أو تقصر عن ذلك. الشهر الوحيد الذي يعتبر 28 يوما هو الشهر الثاني من العام وباقي الشهور يتم تقديرها ما بين 30 أو 31 يوما وبذلك فإن متوسط شهور السنة يكون 30.4 يوما أو أربعة أسابيع وثلث الأسبوع.

عمر الحمل أو عمر الجنين يتم احتسابه قبل موعد التبويض بأسبوعين ولكن إن تعذر هذا الأمر فإنه من الممكن قياس حجم الجنين خلال الأسبوع الثالث أو الرابع بعد الإباضة، قياس حجم الجنين عن طريق السونار يكون دقيقا في بداية الحمل، ولكنه بعد هذا الوقت يصبح أقل دقة والوقت الأفضل لاحتساب بداية الحمل عن طريق السونار يكون ما بين الأسبوع الثامن والثامن عشر. الطريقة المثلى لحساب عمر الحمل تكون عن طريق تقدير التبويض واحتساب أسبوعين قبله ثم التأكيد على هذا التقدير بواسطة قياس حجم الجنين والذي يظهر على شاشة السونار.

يحدث التبويض مرة كل 28 يوما وقد يختلف موعده بعشرة أيام عن المرة السابقة له، ولكن أكثر النساء قد لا يعلمن الموعد الدقيق للإباضة بما يعني صعوبة تقدير البداية الفعلية للحمل.
في بعض الأحيان فإنه يمكن تحديد موعد الحمل بالتحديد إن كان الحمل قد حدث أثناء استخدام طريقة لعلاج العقم أو تأخر الإنجاب.

الحمل في أكثر الأحيان يكتمل بعد أربعين أسبوعا وهذه الطريقة للحساب تقديرية حيث أن خمسة وتسعون بالمئة من الولادات تحدث في غير موعد الولادة المتوقع أو المقدر. إذا كان من الصعب معرفة وقت التبويض فإن فحص السونار أو الألتراساوند يكون هو المحدد لحجم الجنين ومن ثم يتم تحديد عمره أو موعد بداية الحمل.

في بعض الأحيان يكون من الصعب تحديد عمر الحمل لأن الجنين ربما يكون كبيرا أو صغير الحجم مقارنة بالمعدلات المعتادة، بالإضافة إلى ذلك، فإنه في بعض الحالات يكون ارتفاع الرحم في شهور الحمل الأخيرة لا يتناسب مع تقدير بداية الحمل بناءا على موعد التبويض أو إخصاب البويضة، وفي هذه الحالات يكون من الصعب الحصول على تقدير دقيق ومؤكد لعمر الحمل أو عمر الجنين في هذا الوقت.
جمانات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
واقترب الحلم .... أوركيد الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 08-05-2013 09:23 PM
احتساب الأجر وإخلاص النية أم عبدالرحمن الوصابي ركن الـبـيـت المـســــلم 2 03-03-2011 03:32 AM
الأسباب الباعثة على الحلم الديباج منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 2 30-08-2009 09:54 PM
مكتبة الحلم محب الإسلام منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 1 18-08-2006 10:34 PM


الساعة الآن 03:44 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع