العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع المديني مشاركات 3 المشاهدات 31601  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2008, 11:04 PM   #1
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ

روى البخاري في صحيحه : كتاب المناقب - بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا خَلِيلًا "

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مَاتَ وَأَبُو بَكْرٍ بِالسُّنْحِ،
- قَالَ: إِسْمَاعِيلُ يَعْنِي بِالعَالِيَةِ - فَقَامَ عُمَرُ يَقُولُ: وَاللَّهِ مَا مَاتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
قَالَتْ: وَقَالَ عُمَرُ: وَاللَّهِ مَا كَانَ يَقَعُ فِي نَفْسِي إِلَّا ذَاكَ، وَلَيَبْعَثَنَّهُ اللَّهُ، فَلَيَقْطَعَنَّ أَيْدِيَ رِجَالٍ وَأَرْجُلَهُمْ، فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ " فَكَشَفَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَبَّلَهُ،
قَالَ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي، طِبْتَ حَيًّا وَمَيِّتًا، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ يُذِيقُكَ اللَّهُ المَوْتَتَيْنِ أَبَدًا، ثُمَّ خَرَجَ فَقَالَ:
أَيُّهَا الحَالِفُ عَلَى رِسْلِكَ ، فَلَمَّا تَكَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ جَلَسَ عُمَرُ، فَحَمِدَ اللَّهَ أَبُو بَكْرٍ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، وَقَالَ: أَلا مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيٌّ لاَ يَمُوتُ،
وَقَالَ: { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ } [الزمر: 30]،
وَقَالَ: { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ } [آل عمران: 144]،
قَالَ: فَنَشَجَ النَّاسُ يَبْكُونَ ...
__________________

"أَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكِ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَعِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُهُ بِاللَّيْلِ وَعِزَّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"

"لَمَّا عَفَوْتُ، وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ؛ أَرَحْتُ نَفْسِيَ مِنْ هَمِّ العَدَاوَاتِ"

آخر تعديل بواسطة المديني ، 06-05-2008 الساعة 12:16 AM.
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2008, 11:07 PM   #2
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
مصباح مضيء

لقد علّم أبو بكر - صدّيق هذه الأمة - الصحابة الإخلاص منذ فجر الإسلام
علم تجريد التوحيد لله عز وجل وحده
فلا عمل من أجل مخلوق أبداً ، بل حتى ولو كان أفضل الخلق
فالعمل يجب أن يكون كله لله
فهو الحيّ الذي لا يموت
ومن سواه ميت ولابد

لقد تعجب المحللون من كل من :
موقف أبي بكر وموقف عمر
أما أبو بكر فهو الرجل رقيق القلب هاديء الطباع الأسيف الذي لا يملك عيناه من البكاء عندما يقرأ القرآن أو يصلي بالناس ، وهو الأكثر قريباً وصداقة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
وعمر بن الخطاب ..الرجل القوي الشديد

لقد توقع هؤلاء أن الذي يهوي للأرض ولا يتحمل خبر وفاة النبي صلى الله عليه وسلم هو أبو بكر لرقة قلبه فهو الأسيف البكاء ، وأن الذي يثبت هو عمر القوي الفاروق ، ولكن الذي حدث هو العكس !

فكيف ثبت أبو بكر مع شدة حزنه لفراق النبي صلى الله عليه وسلم ؟!
لقد ثبت بإيمانه الذي سبق به الخلق بعد الأنبياء ! إيمان مستقى من مشكاة النبوة بصفاء وفيه من قوة الإنارة ما يكفيه للوثوب عبر هذا الموقف ..والذي هو من أصعب وأحرج المواقف في الإسلام ، فإنهم لم يفقدوا ولداً ولا والداً ولا أمّاً ولا بنتاً ولا زوجة ولا عماً ..إنهم فقدوا رسول الله ... صلى الله عليه وسلم ..وكل مصيبة بعده جلل!

لقد تأثر أبو بكر أيما تأثر بوفاة حبيبه لقد كَشَفَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَبَّلَهُ، قَالَ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي، طِبْتَ حَيًّا وَمَيِّتًا، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ يُذِيقُكَ اللَّهُ المَوْتَتَيْنِ أَبَدًا
ولكن بالرغم من كل ذلك لم يمنعه هذا الحزن والألم من أن يثبت ليوضح للأمة أمر دينها في هذا الموقف العصيب !

أما عمر فهو فاروق هذه الأمة ثاني الخلفاء الراشدين المهديين الملهم المحدث ، إنه لم يحتمل هول الموقف فقال وَاللَّهِ مَا مَاتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ !

لقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمر !
{ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ }
{ وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ }

وأيضاً عمر كان في قلبه من الإيمان ما ثبّت الله به فؤاده
فما لبث أن عاد لرشده وصوابه ، كما كان وقّافاً مع حدود الله ، في منزلة عليا من الإسلام ولكنها تلي منزلة أبي بكر الصديق

فلله درّهم !
__________________

"أَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكِ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَعِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُهُ بِاللَّيْلِ وَعِزَّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"

"لَمَّا عَفَوْتُ، وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ؛ أَرَحْتُ نَفْسِيَ مِنْ هَمِّ العَدَاوَاتِ"

آخر تعديل بواسطة المديني ، 05-05-2008 الساعة 11:45 PM.
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2008, 12:07 AM   #3
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
لقد كان الصحابة رضي الله عنهم هم حملة وأمناء هذا الدين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
لم يتوانوا لحظة في الدفاع عنه
لقد بدأوا ومنذ اللحظة الأولى لفراق النبي صلى الله عليه وسلم لهم بالجهاد لتبيلغ هذا الدين
لقد كان الأمر بـ (أنفذوا بعث أسامة)
ليكون الإسلام رسالة خالدة للبشرية
وليكون الدين كله لله تعالى
لله وحده لا شريك له

فيا من تعبد الله من أجل شيخ !
أو يا من تعبد الله من أجل جماعة !
أو يا من تعبد الله من أجل طائفة !
أو من أجل رجل ...أو من أجل امرأة !
أو من أجل ...كذا ..وكذا !
انظر في أمر دينك ...راجع عقيدتك ..صحح نيتك ..فمن كانت هجرته لله ورسوله فلله ورسوله ..ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ...أو لامرأة ينكحها.. فهجرته إلى ما هاجر إليه !

أليس هذا الحديث هو أول ما حفظناه من الأحدايث النبوية ، فهل فهمنا معناه وعملنا بمقتضاه أم ضيعناه ونسيناه ؟!

أخوتاه ..لا تعملوا لغير الله تعالى ..لا تلتفتوا للناس فإنهم وإن علوا في منصب أو جاه فإنهم موتى ولابد ! ولن ينفعوك وهو أحياء فكيف سينفعونك وهم موتى !
أخلصوا لله وحده ! فالإخلاص عزيز ، ولا يعرف حقيقته إلا الربانيون
(...كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ )


لقد علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ..لقد بلّغ لنا الدين حق البلاغ ..البلاغ المبين ..نصح للأمة ..وأدى الأمانة ..وجاهد في الله حق جهاده ..حتى أتاه اليقين

فاللهم إنا نسألك مرافقته في الجنة ، وألا تحرمنا من شفاعته يوم القيامة
فاللهم إنا لم ندرك صحبته في الدنيا فلا تحرمنا من صحبته في الآخرة !
اللهم وفقنا لأن نكون أهلاً لهذه المنزلة الرفيعة والدرجة العالية..
وامنن علينا من فضلك وكرمك ...
آمين
__________________

"أَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكِ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَعِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُهُ بِاللَّيْلِ وَعِزَّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"

"لَمَّا عَفَوْتُ، وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ؛ أَرَحْتُ نَفْسِيَ مِنْ هَمِّ العَدَاوَاتِ"

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 06-05-2008 الساعة 08:08 AM.
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2008, 01:40 AM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,284
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا .
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
للذكرى : {الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُ مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 01-05-2009 10:12 AM
للذكرى : {الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُ مشرفة المنتديات النسائية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 16-01-2009 05:05 PM
{وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشّةً ضَنْكًا..} مشرفة المنتديات النسائية الـمـنـتـدى العـــــــــــام 4 17-05-2008 07:43 AM
{وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشّةً ضَنْكًا..} حُسن الخاتمة منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 25-04-2008 12:49 PM
وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشّةً ضَنْكًا..} مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 2 31-03-2008 08:58 AM


الساعة الآن 06:48 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع