العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة قصائد ، زهديات ، مراثي ، حكم ، نصائح ، مواعظ، متون ...

كاتب الموضوع مهاجرة إلى الله مشاركات 0 المشاهدات 1397  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2009, 08:44 AM   #1
مهاجرة إلى الله
عضو فعال
 
الصورة الرمزية مهاجرة إلى الله
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 243
مهاجرة إلى الله is on a distinguished road
ظرف إلى أُوبــامــا

إلى أُوبــامــا



شعر:عبدالرحمن صالح العشماوي
الرياض– الازدهار 11/6/1430 هـ
قُلْتَ: السَّلامُ , فهلْ جَلَبْتَ سلاما ,,,,,,,,,,,لعراقنا و القُدْسِ يا أوبَامَا؟!
قُلْتَ: السَّلامُ , فَهَلْ حَمَيْتَ صغارَنا ,,,,,,من " أَهْلِ وُدِّكَ"* هل أَزَلْتَ رُكَاما؟!
أَحَمَيْتَ غزَّةَ من قذائفِ ظالمٍ ,,,,,,,,,,,,,قَطَع الرؤوسَ , وأحرقَ الأَحلاما؟!
أَتُراكَ لم تُبْصِرْمساجدَها التي ,,,,,,,,,,هُدِمَتْ ولم تُبْصِرْ هناكَ ضِرَامَا؟!
دَعْني من التَّنْميقِ فيما قُلْتَه ,,,,,,,,,,,,فبَريقُ قولكَ لا يُزيل خصاما
وبَريقُ قَوْلكَ لا يؤمِّن خائفاً ,,,,,,,,,,,فينا, ولا يمحو بكَ الآلاما
القولُ لا يمحو جريمةَ ظالمٍ ,,,,,,,,,غَصَبَ الدِّيارَ, ولا يُزيحُ ظلاما
ماذا تُفيدُ قتيلَنا وجريحَنا ,,,,,,,,,أقوالُ من لا يَفْرِضُ الأحكاما؟!
نَمَطٌ من التخدير ظلَّتْ أمتي ,,,,,,,,تَطوي على سكراتِهِ الأعواما
أَرئيسَ دولتِه العظيمةِ, رُبَّما ,,,,,,,رجع الكلامُ على الخطيبِ سِهاما
هذا كلامُكَ يا رئيسَ بلادهِ ,,,,,,,,,سَخَّرْتَ في ترويجه الإِعلاما
هَلَّا أَزَلْتَ حصارَ غَزَّةَ, إنَّها ,,,,,,,,كانَتْ أَمامك تشتكي الأَسْقَاما؟؟
هَلَّا فَتَحْتَ لها المعابرَ, حينما ,,,,,,,,,,قَارَبْتَهَا, وجَعَلْتَه إِلْزَامَا؟!
شكراً على بعضِ العباراتِ التي ,,,,,,,طيَّرْتَهَا فوقَ الرؤوسِ " حَمَامَا"
شكراً فإنَّ الشُّكْرَ من أخلاقنا ,,,,,,,,,,يغدو علينا واجباً ولِزَامَا
أمَّا الحقيقةُ فهي خَلْفَكَ, كلَّما ,,,,,,سارتْ أماماً,سِرْتَ أنتَ أمَامَا
أنَّى تَرَاها,وهي خَلْفَكَ, دُوْنَهَا ,,,,,,, وَهْمٌ,ومقلةُ مُخْبِرٍتَتَعامَى؟!
إنْ كنتَ تَبغي أنْ تكونَ علامةً ,,,,,,,للمصلحينَ , فأَعْلِنِ الإِسلاما
انطقْ بأجمل ما يُقال شهادةً ,,,,,,,,,للهِ خالصةً, تُزِيلُ قَتَام
كُنْ مثلَ جَدِّكَ مسلماً مسترشداً ,,,,,,,أَعْلِنْ بها للخالقِ استسلاما
قامتْ عليكَ الحجَّةُ الكبرى, فلا ,,,,,,,تَعْصِ المسيحَ إذا أَرَدْتَ سَلَامَا
فهو الذي بثَّ البِشَارَةَ مُوْقِنَاً ,,,,,,,,عن أَفضلِ الرُّسْلِ الكرامِ ختاما
وهو الذي سَيُقِيْمُ حين رجوعهِ ,,,,,,,,,دينَ الإلهِ شريعةً ونِظَاما
وسَيَكْسِرُ الصُّلْبَانَ كَسْرَ موحِدٍ ,,,,,,,,كمحمدٍ , إِذْ كَسَّرَ الأَصناما
أَوَ كانَ عيسَى, لو رأى التَّهْوِيدَ في ,,,,,,,مَسرَى النَّبِيِّ سيقبَلُ الإِراما؟؟
قُلْتَ: السَّلامُ , وتلك أَجْمَلُ لفظةٍ ,,,,,,,في الأرضِ تمنح رَحْمَةً وَوِئَاما
تحمي الدِّيارَ من الدَّمارِ, وأهلهَا ,,,,,,تَرْعى الشيوخَ, وتَحْرُسُ الأَيتاما
إنْ كُنْتَ تَعني ما تقولُ, فَهَبْ لنا ,,,,,,,,,فعلاً جميلاً, يُبْهِجُ الأَقلام
عوِّضْ ملايينَ الضَّحايا, إِنْ تَكُنْ ,,,,,,,,تَبْغِي السَّلام, وأَوْقِفِ الحاخاما
وخُذِ اليَهودَ إلى بلادِكَ إِنَْ تَكُنْ ,,,,,,,,,تبغي لهم وَطَناً, وكُنْ مِقْدَام
خُذْهُمْ إليكَ هديَّةً مبذولةً ,,,,,,,,وارفعْ بهم في أَرْضِكَ الأَعلامَا
شرِّفْ بهم مِقْدَارَ بَيْتٍ أبْيَضٍ ,,,,,,,فهو الذي مَنَحَ اليَهودَ مَقَامَا
وهو الذي بـ"النَّقْضِ"* أَيَّدَ ظُلْمَهُمْ ,,,,,في كلِّ مُؤْتَمَرٍ يَشُدُّ حِزَامَا
فهناكَ سوف تكونُ أكبَرَ مُنْقِذٍ ,,,,,,وتكونُ أَرْفَعَ في المَحَافِلِ هَامَا
أمَّا العباراتُ التِّي نمَّقْتَهَا ,,,,,,,,,فحروفها لا تكشِفُ الأَلْغَامَا
وحروفُها لا تُنْقِذُ الأَقْصَى, ولا ,,,,,,,,,تبني البيوتَ, وتَمْنَعُ الهدَّامَا
وحروفُها لا تَمْنَعُ الأَفْغَانَ من ,,,,,,,,,قَتْلٍ ينالُ أراملاً ويَتَامَى
أرئيسَ دَوْلتهِ, كلامُكَ خُطْبَةٌ ,,,,,,,طارتْ, ونخشى أَنْ تَصِيْر جَهَامَا
هذا الكلامُ, وإِنَّمَا الفعلُ الذي,,,,,,,,,,يَنْفي ويُثْبِتُ يا رئيسُ كَلَامَ
كم مِنْ عَمالقةٍ كِبارٍ أَسْرَفُوا ,,,,,,,,,في وَهْمِهم فتحوَّلوا أقزامَا

-------------------------------------------
*أهل ودِّه :اليهود في فلسطين
*حقّ الفيتو

منقول
مهاجرة إلى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:32 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع