العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع المديني مشاركات 14 المشاهدات 5857  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2010, 07:18 PM   #1
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
سن قلم موسوعة الصفات المستحبة: 11 الاستئذان

الاستئذان
الاستئذان لغة:
طلب الإذن وهو مصدر استأذن، وتدلّ المادّة الّتي أخذ منها على أمرين: الأوّل: إذن كلّ ذي إذن، والآخر: العلم والإعلام، تقول العرب: قد أذنت بهذا الأمر، أي علمت، وآذنني فلان، أعلمني، وفعله بإذني: أي بعلمي، وقال الخليل: ومن ذلك: أذن لي في كذا، ومن الباب الأذان؛ لأنّه إعلام بدخول الوقت، يقال: أذن بالشّيء إذنا وأذنا وأذانة: علم، وفي التّنزيل العزيز: فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ (البقرة/ 279) أي كونوا على علم، وقد آذنته بكذا أي أعلمته، واستأذنت فلانا استئذانا طلبت إذنه وأذّنت أكثرت الإعلام بالشّيء، وآذنتك بالشّيء أعلمتك به، قال اللّه عزّ وجلّ: فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلى سَواءٍ (الأنبياء/ 109) قال الشّاعر:*
آذنتنا ببينها أسماء
ويقال: فعلت كذا وكذا بإذنه؛ أي بعلمه؛ ويكون بإذنه وبأمره، وأذن له في الشّيء إذنا، أباحه
الآيات/ الأحاديث/ الآثار
24/ 33/ 14
له، وأذن له عليه: أخذ له منه الإذن «1» ويأتي أذن أيضا بمعنى سمع نحو قوله تعالى وَأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ* (الانشقاق/ 5)، أي استمعت، وفي الحديث: «ما أذن اللّه لنبيّ كأذنه لنبيّ يتغنّى بالقرآن» يعني ما استمع اللّه لشيء كاستماعه لنبيّ يتغنّى بالقرآن أي يتلوه ويجهر به «2».
واصطلاحا:
قال الجرجانيّ: الإذن: فكّ الحجر وإطلاق التّصرّف لمن كان ممنوعا شرعا «3».
قال التّهانويّ: فكّ الحجر أيّ حجر كان، أي سواء كان حجر الرّقّ أو الصّغر أو غيرهما والّذي فكّ منه الحجر يسمّى مأذونا، ويؤخذ من كلام التّهانويّ أنّ الإذن في كلام الجرجانيّ يراد به: الإذن عند الفقهاء «4». أمّا الاستئذان الّذي تتعلّق به الصّفة فقد أشار ابن حجر إلى بعض أنواعه فقال في الفتح:
الاستئذان: طلب الإذن في الدّخول لمحلّ لا يملكه المستأذن «5».
__________
* هو الحارث بن حلّزة .. والبيت مطلع معلقته.
(1) لسان العرب لابن منظور (1/ 5451)، وانظر كذلك الصحاح للجوهري (5/ 2068، 2069)، والتعريفات للجرجاني (16)، ومقاييس اللغة (1/ 76).
(2) انظر غريب الحديث لأبي عبيد 2/ 140 (ط. الهند)، وقارن ب «الغرابة في الحديث النبوي» ص 128.
(3) التعريفات للجرجاني (16).
(4) كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوي (1/ 134).
(5) الفتح (11/ 3).
__________________

"أَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فَإِنَّكَ مُفَارِقُهُ، وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكِ مَجْزِيٌّ بِهِ، وَعِشْ مَا شِئْتَ فَإِنَّكَ مَيِّتٌ، وَاعْلَمْ أَنَّ شَرَفَ الْمُؤْمِنِ قِيَامُهُ بِاللَّيْلِ وَعِزَّهُ اسْتِغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ"

"لَمَّا عَفَوْتُ، وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ؛ أَرَحْتُ نَفْسِيَ مِنْ هَمِّ العَدَاوَاتِ"
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:18 PM   #2
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
الاستئذان في القرآن الكريم:
ورد الإذن والاستئذان في القرآن الكريم في مواضع عديدة على وجوه مختلفة منها:
1- إذن المولى- سبحانه- بمعنى العلم أو الأمر ويكون ذلك للأنبياء والمؤمنين.
2- الاستئذان المطلوب شرعا وسلوكا، وهو يتعلّق بطلب إباحة شيء من الأشياء لا يملكها المستأذن.
وسنصنّف الآيات الواردة في «الإذن والاستئذان» وفقا لهذه الاستعمالات.
[للاستزادة: انظر صفات: الأدب- إفشاء السلام- التعارف- تعظيم الحرمات- الاستقامة- الحياء- الطاعة- حسن الخلق.
وفي ضد ذلك: انظر صفات: الأذى- الإساءة- سوء الخلق- إطلاق البصر- انتهاك الحرمات- سوء المعاملة].
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:19 PM   #3
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
الآيات الواردة في «الاستئذان»
أولا: الإذن من المولى- عز وجل- بأمر من الأمور:
1- كانَ النَّاسُ أُمَّةً واحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّناتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (213) «1»
2- اللَّهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْ ءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِما شاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) «2»
3- وَما أَرْسَلْنا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جاؤُكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماً (64)»
4- وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِداً كَذلِكَ نُصَرِّفُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ (58) «4»
5- إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ما مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (3) «5»
6- قُلْ أَرَأَيْتُمْ ما أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَراماً وَحَلالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) «6»
7- وَما كانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (100) «7»
8- وَلَقَدْ أَرْسَلْنا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنا لَهُمْ أَزْواجاً وَذُرِّيَّةً وَما كانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتابٌ (38) «8»
9- وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الْجِبالِ فَقُلْ يَنْسِفُها رَبِّي نَسْفاً (105) فَيَذَرُها قاعاً صَفْصَفاً (106)
لا تَرى فِيها عِوَجاً وَلا أَمْتاً (107)
__________
(1) البقرة: 213 مدنية
(2) البقرة: 255 مدنية
(3) النساء: 64 مدنية
(4) الأعراف: 58 مكية
(5) يونس: 3 مكية
(6) يونس: 59 مكية
(7) يونس: 100 مكية
(8) الرعد: 38 مكية
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:19 PM   #4
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْواتُ لِلرَّحْمنِ فَلا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً (108)
يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109)
يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْماً (110) «1»
10-* إِنَّ اللَّهَ يُدافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38)
أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) «2»
11- قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقالَ ذَرَّةٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَما لَهُمْ فِيهِما مِنْ شِرْكٍ وَما لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ (22)
وَلا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قالُوا ماذا قالَ رَبُّكُمْ قالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23) «3»
12-* وَما كانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِنْ وَراءِ حِجابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ ما يَشاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51) «4»
13-* وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّماواتِ لا تُغْنِي شَفاعَتُهُمْ شَيْئاً إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشاءُ وَيَرْضى (26) «5»
14- يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمنُ وَقالَ صَواباً (38) «6»
ثانيا: الإذن ممن يملك ذلك من الناس:
15- وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَناتِ الْمُؤْمِناتِ فَمِنْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ مِنْ فَتَياتِكُمُ الْمُؤْمِناتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَناتٍ غَيْرَ مُسافِحاتٍ وَلا مُتَّخِذاتِ أَخْدانٍ فَإِذا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ ما عَلَى الْمُحْصَناتِ مِنَ الْعَذابِ ذلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25) «7»
16- يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلى أَهْلِها ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27)
__________
(1) طه: 105- 110 مكية
(2) الحج: 38- 39 مدنية
(3) سبأ: 22- 23 مكية
(4) الشورى: 51 مكية
(5) النجم: 26 مكية
(6) النبأ: 38 مكية
(7) النساء: 25 مدنية
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:19 PM   #5
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيها أَحَداً فَلا تَدْخُلُوها حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكى لَكُمْ وَاللَّهُ بِما تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (28)
لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيها مَتاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ ما تُبْدُونَ وَما تَكْتُمُونَ (29) «1»
17- يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلى طَعامٍ غَيْرَ ناظِرِينَ إِناهُ وَلكِنْ إِذا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذلِكُمْ كانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتاعاً فَسْئَلُوهُنَّ مِنْ وَراءِ حِجابٍ ذلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَما كانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْواجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذلِكُمْ كانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً (53) «2»
ثالثا: الاستئذان المطلوب شرعا وخلقا وسلوكا:
18- يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشاءِ ثَلاثُ عَوْراتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُناحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلى بَعْضٍ كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58) وَإِذا بَلَغَ الْأَطْفالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (59) «3»
19- إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذا كانُوا مَعَهُ عَلى أَمْرٍ جامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (62) «4»
رابعا: الاستئذان المذموم، وهو يتعلق بالتعلة في الجهاد:
20- فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلى طائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَداً وَلَنْ تُقاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخالِفِينَ (83) «5»
__________
(1) النور: 27- 29 مدنية
(2) الأحزاب: 53 مدنية
(3) النور: 58- 59 مدنية
(4) النور: 62 مدنية
(5) التوبة: 83 مدنية
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:19 PM   #6
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
21- وَإِذا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آمِنُوا بِاللَّهِ وَجاهِدُوا مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُولُوا الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقالُوا ذَرْنا نَكُنْ مَعَ الْقاعِدِينَ (86) «1»
22- وَجاءَ الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الْأَعْرابِ لِيُؤْذَنَ لَهُمْ وَقَعَدَ الَّذِينَ كَذَبُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (90) «2»
23-* إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِياءُ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوالِفِ وَطَبَعَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (93) «3»
24- وَإِذْ قالَتْ طائِفَةٌ مِنْهُمْ يا أَهْلَ يَثْرِبَ لا مُقامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنا عَوْرَةٌ وَما هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِراراً (13) «4»
__________
(1) التوبة: 86 مدنية
(2) التوبة: 90 مدنية
(3) التوبة: 93 مدنية
(4) الأحزاب: 13 مدنية
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:19 PM   #7
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
الأحاديث الواردة في (الاستئذان)
1-* (عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت:
استأذن حسّان النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم في هجاء المشركين، قال:
«كيف بنسبي؟». فقال حسّان: لأسلّنّك منهم كما تسلّ الشّعرة من العجين)* «1».
2-* (عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت:
استأذن رجل على رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: «ائذنوا له.
بئس أخو العشيرة أو ابن العشيرة». فلمّا دخل ألان له الكلام. قلت: يا رسول اللّه: قلت الّذي قلت ثمّ ألنت له الكلام! قال: «أي عائشة؛ إنّ شرّ النّاس من تركه النّاس- أو ودعه النّاس- اتّقاء فحشه»)* «2».
3-* (عن سعد بن أبي وقّاص- رضي اللّه عنه- قال: «استأذن عمر بن الخطّاب على رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم وعنده نسوة من قريش يكلّمنه ويستكثرنه عالية أصواتهنّ على صوته، فلمّا استأذن عمر بن الخطّاب قمن فبادرن الحجاب، فأذن له رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، فدخل عمر- ورسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يضحك- فقال: أضحك اللّه سنّك يا رسول اللّه. فقال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم «عجبت من هؤلاء اللّاتي كنّ عندي، فلمّا سمعن صوتك ابتدرن الحجاب». قال عمر: فأنت أحقّ أن يهبن يا رسول اللّه.
ثمّ قال عمر: يا عدوّات أنفسهنّ أتهبنني ولا تهبن رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم؟ فقلن: نعم أنت أفظّ وأغلظ من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم. فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إيها، يا ابن الخطّاب، والّذي نفسي بيده؛ ما لقيك الشّيطان سالكا فجّا «3» قطّ إلّا سلك فجّا غير فجّك»)* «4».
4-* (عن جابر بن عبد اللّه- رضي اللّه عنهما- قال: أتيت النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم في دين كان على أبي، فدققت الباب فقال: «من ذا؟» فقلت: أنا. فقال:
«أنا أنا» كأنّه كرهها)* «5».
5-* (عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت:
أرسل أزواج النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فاستأذنت عليه- وهو مضطجع معي في مرطي «6»- فأذن لها. فقالت: يا رسول اللّه؛ إنّ أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة «7»- وأنا ساكتة- قالت: فقال لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «أي بنيّة. ألست تحبّين ما أحبّ؟» فقالت: بلى.
قال: «فأحبّي هذه». قالت: فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم. فرجعت إلى أزواج النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فأخبرتهنّ بالّذي قالت، وبالّذي قال لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم. فقلن لها: ما نراك أغنيت عنّا من شيء، فارجعي إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقولي له: إنّ
__________
(1) البخاري- لفتح 6 (3531) واللفظ له، مسلم (2489) بنحوه.
(2) البخاري- لفتح 10 (6054) واللفظ له، مسلم (2591).
(3) الفج: الطريق الواسع بين جبلين.
(4) البخاري- لفتح 7 (3683) واللفظ له، مسلم (2396).
(5) البخاري- لفتح 11 (6250) واللفظ له، مسلم (2155) ولفظه: استأذنت على النبي صلّى اللّه عليه وسلّم. فقال: «من هذا؟» فقلت: أنا فقال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «أنا أنا».
(6) المرط: كساء من صوف أو كتان غير مخيط.
(7) العدل في ابنة أبي قحافة: معناه يسألنك التسوية بينهن في محبة القلب.
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:20 PM   #8
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
أزواجك ينشدنك «1» العدل في ابنة أبي قحافة. فقالت فاطمة: واللّه لا أكلّمه فيها أبدا. قالت عائشة: فأرسل أزواج النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم زينب بنت جحش زوج النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم- وهي الّتي كانت تساميني «2» منهنّ في المنزلة عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم. ولم أر امرأة قطّ خيرا في الدّين من زينب وأتقى للّه، وأصدق حديثا، وأوصل للرّحم، وأعظم صدقة، وأشدّ ابتذالا لنفسها في العمل الّذي تصدّق به، وتقرّب به إلى اللّه تعالى. ما عدا سورة «3» من حدّ»
كانت فيها. تسرع منها الفيئة «5»- قالت فاستأذنت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم- ورسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم مع عائشة في مرطها. على الحالة الّتي دخلت فاطمة عليها وهي بها فأذن لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم- فقالت: يا رسول اللّه، إنّ أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة. قالت: ثمّ وقعت بي «6». فاستطالت عليّ- وأنا أرقب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، وأرقب طرفه، هل يأذن لي فيها. قالت: فلم تبرح زينب حتّى عرفت أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم لا يكره أن أنتصر. قالت: فلمّا وقعت بها لم أنشبها «7» حين أنحيت عليها «8». قالت: فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم وتبسّم: «إنّها ابنة أبي بكر».
وقولهنّ هذا إنّما هو من باب الغيرة وإلّا فهو صلّى اللّه عليه وسلّم أعدل الخلق على الإطلاق)* «9».
6-* (عن جندب بن سفيان- رضي اللّه عنه- قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: «إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع»)* «10».
7-* (عن عبد اللّه بن عمر- رضي اللّه عنهما- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إذا استأذنت أحدكم امرأته إلى المسجد فلا يمنعها»)* «11».
8-* (عن عبد اللّه بن مسعود- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه: «إذنك عليّ أن ترفع الحجاب وأن تستمع سوادي «12» حتّى أنهاك»)* «13».
9-* (عن سهل بن سعد- رضي اللّه عنه- قال: اطّلع رجل من جحر في حجر النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم ومع النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم مدرى «14» يحكّ به رأسه فقال: «لو أعلم أنّك تنظر لطعنت به في عينك، إنّما جعل الاستئذان من أجل البصر»)* «15».
10-* (عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال: إنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم كان يوما يحدّث- وعنده رجل من أهل البادية-: «أنّ رجلا من أهل الجنّة استأذن ربّه في الزّرع فقال: أولست فيما شئت؟ قال: بلى ولكنّي أحبّ أن أزرع. فأسرع وبذر، فتبادر الطّرف نباته
__________
(1) ينشدنك: أي يسألنك.
(2) تساميني: أي تعادلني وتضاهيني في الحظوة والمنزلة الرفيعة.
(3) سورة: السورة الثوران وعجلة الغضب.
(4) من حد: وهي شدة الخلق وثورانه. والمراد الحدّة.
(5) الفيئة: الرجوع.
(6) ثم وقعت بي: أي نالت مني بالوقيعة في.
(7) لم أنشبها: أي لم أمهلها.
(8) أنحيت عليها: أي قصدتها واعتمدتها بالمعارضة.
(9) البخاري- الفتح 5 (2581)، مسلم (2442) واللفظ له.
(10) قال في المجمع: رواه الطبراني في الكبير والأوسط ورجاله رجال الصحيح غير العباس بن محمد الدوري وهو ثقة (8/ 46).
(11) البخاري- الفتح 2 (865)، مسلم (442) واللفظ له.
(12) والسّواد: بالكسر السّرّ، يقال: ساودت الرّجل مساودة إذا ساررته.
(13) مسلم (2169)، أحمد (1/ 388) وقال الشيخ أحمد شاكر (5/ 252): صحيح، وهذا لفظه.
(14) المدرى: حديدة يسوى بها شعر الرأس وقيل: هو شبه المشط، وقيل: هو عود تسوي به المرأة شعرها.
(15) البخاري- الفتح 11 (6241) واللفظ له، مسلم (2156).
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:20 PM   #9
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
واستواؤه واستحصاده وتكويره أمثال الجبال. فيقول اللّه تعالى: (دونك يا ابن آدم، فإنّه لا يشبعك شيء)» فقال الأعرابيّ: يا رسول اللّه، لا تجد هذا إلّا قرشيّا أو أنصاريّا، فإنّهم أصحاب زرع، فأمّا نحن فلسنا بأصحاب زرع. فضحك رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم)* «1».
11-* (عن ربعيّ بن حراش قال: حدّثنا رجل من بني عامر، قال: إنّه استأذن على النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وهو في بيت فقال: ألج؟ فقال لخادمه: «اخرج إلى هذا فعلّمه الاستئذان، فقل له: قل السّلام عليكم، أأدخل؟»، فسمعه الرّجل، فقال: السّلام عليكم، أأدخل؟ فأذن له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فدخل)* «2».
12-* (عن جبلة بن سحيم قال: كنّا بالمدينة في بعض أهل العراق، فأصابنا سنة، فكان ابن الزّبير يرزقنا التّمر، فكان ابن عمر- رضي اللّه عنهما- يمرّ بنا فيقول: إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم نهى عن الإقران «3»، إلّا أن يستأذن الرّجل منكم أخاه)* «4».
13-* (عن أبي موسى- رضي اللّه عنه- قال: إنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم دخل حائطا وأمرني بحفظ باب الحائط فجاء رجل يستأذن. فقال: «ائذن له وبشّره بالجنّة» فإذا أبو بكر. ثمّ جاء آخر يستأذن. فقال:
«ائذن له وبشّره بالجنّة». فإذا عمر. ثمّ جاء آخر يستأذن فسكت هنيهة ثمّ قال: «ائذن له وبشّره بالجنّة، على بلوى ستصيبه» فإذا عثمان بن عفّان)* «5».
14-* (عن كلدة بن الحنبليّ- رضي اللّه عنه- أنّ: صفوان بن أميّة بعثه بلبن ولبأ وضغابيس «6» إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم- والنّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم بأعلى الوادي- قال:
فدخلت عليه ولم أسلّم ولم أستأذن. فقال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «ارجع فقل السّلام عليكم، أأدخل؟» وذلكم بعد ما أسلم صفوان)* «7».
15-* (عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت:
جاء عمّي من الرّضاعة فاستأذن عليّ، فأبيت أن آذن له حتّى أسأل رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم. فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فسألته عن ذلك فقال: «إنّه عمّك، فائذني له»، فقلت: يا رسول اللّه إنّما أرضعتني المرأة ولم يرضعني الرّجل.
قالت: فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّه عمّك فليلج عليك».
قالت عائشة: وذلك بعد أن ضرب علينا الحجاب. قالت عائشة: يحرم من الرّضاعة ما يحرم من الولادة)* «8»
16-* (عن أبي ذرّ- رضي اللّه عنه- قال:
دخلت المسجد ورسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم جالس فلمّا غربت الشّمس، قال: «يا أبا ذرّ، هل تدري أين تذهب هذه؟» قال: قلت: اللّه ورسوله أعلم. قال: «فإنّها تذهب تستأذن في السّجود فيؤذن لها، وكأنّها قد قيل لها: ارجعي من حيث جئت، فتطلع من مغربها»، ثمّ قرأ: وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ
__________
(1) البخاري- الفتح 13 (7519).
(2) أبو داود (5177) واللفظ له، وقال الحافظ في الفتح: رواه أبو داود وابن أبي شيبة بسند جيد (11/ 5).
(3) الإقرآن: أن يأكل تمرتين معا، وهذا النهي مخصوص بوقت الحاجة والشدة.
(4) البخاري- الفتح 5 (2455) واللفظ له. ومسلم (2045)
(5) البخاري- الفتح 7 (3695) واللفظ له. ومسلم (2403).
(6) والضغابيس: حشيش يؤكل أو البقل.
(7) الترمذي (2710) واللفظ له وقال: حسن غريب من هذا الوجه. أبو داود (5176) وقال الألباني في صحيح أبي داود (4311): صحيح. والبخاري في الأدب المفرد برقم (1081).
(8) البخاري- الفتح 9 (5239) واللفظ له، مسلم (1445).
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:20 PM   #10
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,978
       
المديني is on a distinguished road
لَها)* «1».
17-* (عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- قال:
دخلت مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فوجد لبنا في قدح فقال: «أبا هرّ، الحق أهل الصّفّة فادعهم إليّ» قال: فأتيتهم فدعوتهم فأقبلوا فاستأذنوا فأذن لهم فدخلوا)* «2».
18-* (عن عائشة- رضي اللّه عنها- قالت:
كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر فأذن له- وهو على تلك الحال- فتحدّث ثمّ استأذن عمر فأذن له- وهو كذلك- فتحدّث ثمّ استأذن عثمان فجلس رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم وسوّى ثيابه فدخل فتحدّث، فلمّا خرج قالت عائشة: دخل أبو بكر فلم تهتشّ له، ولم تباله، ثمّ دخل عمر فلم تهتشّ له ولم تباله، ثمّ دخل عثمان فجلست وسوّيت ثيابك؟ فقال: «ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة»)* «3».
19-* (عن عليّ- رضي اللّه عنه- أنّه قال:
كان لي من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم ساعة آتيه فيها فإذا أتيته استأذنت. إن وجدته يصلّي فتنحنح دخلت، وإن وجدته فارغا أذن لي)* «4».
20-* (عن أبي سعيد الخدريّ- رضي اللّه عنه- قال: كنت في مجلس من مجالس الأنصار إذ جاء أبو موسى كأنّه مذعور، فقال: استأذنت على عمر ثلاثا فلم يؤذن لي فرجعت. فقال: ما منعك؟ قلت:
استأذنت ثلاثا فلم يؤذن لي فرجعت- وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع» فقال: واللّه لتقيمنّ عليه بيّنة. أمنكم أحد سمعه من النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم؟ فقال أبيّ بن كعب: واللّه لا يقوم معك إلّا أصغر القوم- فكنت أصغر القوم- فقمت معه فأخبرت عمر أنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال ذلك)* «5».
21-* (عن عبد اللّه بن عمرو بن العاص رضي اللّه عنهما- أنّه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «لا يجلس بين رجلين إلّا بإذنهما»)* «6».
22-* (عن أبي هريرة- رضي اللّه عنه- أنّه قال: «لا تنكح الأيّم «7» حتّى تستأمر، ولا تنكح البكر حتّى تستأذن» قالوا يا رسول اللّه وكيف إذنها؟
قال: «أن تسكت»)* «8».
23-* (عن سعد بن عبادة- رضي اللّه عنه- أنّه استأذن وهو مستقبل الباب، فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم:
«لا تستأذن وأنت مستقبل الباب»
وفي رواية قال: جئت إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وهو في بيت فقمت مقابل الباب فاستأذنت فأشار إليّ أن تباعد. ثمّ جئت فاستأذنت فقال: «وهل الاستئذان إلّا من أجل النّظر»)* «9».
__________
(1) البخاري- الفتح 13 (7424) وهذا لفظه، مسلم (159).
(2) البخاري- لفتح 11 (6246).
(3) مسلم (2401).
(4) النسائي (3/ 12) وقال في جامع الأصول: حديث حسن (6/ 587).
(5) البخاري- الفتح 11 (6245) واللفظ له مسلم (2153).
(6) أبو داود (4844)، الترمذي (2752) وقال مخرج صحيح الجامع 53): إسناده حسن، وقال ابن مفلح: حسن (1/ 405)، وقال الألباني في صحيح أبي داود (3/ 918): برقم (4054) حسن.
(7) الأيم: الثيب، وتستأمر: تستشار.
(8) البخاري- الفتح 9 (5136)، مسلم (1419) متفق عليه.
(9) ذكره في المجمع وقال الهيثمي: رواه الطبراني ورجال الرواية الثانية رجال الصحيح (8/ 43، 44).
المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الصفات المستحبة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
موسوعة الصفات المستحبة (200صفة) المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 04-07-2010 03:13 PM
موسوعة الصفات المستحبة: 2 الاتباع المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 31 29-06-2010 08:29 PM
موسوعة الصفات المستحبة: 108 الرحمة المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 41 27-06-2010 07:22 PM
موسوعة الصفات المستحبة: 15 الاستغاثة المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 10 27-06-2010 07:09 PM
موسوعة الصفات المستحبة: 105 الرأفة المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 7 27-06-2010 07:04 PM


الساعة الآن 05:02 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع