العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم من صفات وأخلاق وأفعال حميدة..

كاتب الموضوع عبد العزيز عيد مشاركات 6 المشاهدات 5670  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2008, 10:56 PM   #1
عبد العزيز عيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 164
       
عبد العزيز عيد is on a distinguished road
محمد : السيرة النبوية في القرآن


السيرة النبوية .

قص الله سبحانه وتعالى أحداث السيرة النبوية كلها تقريبا في القرآن الكريم ومن ذلك على سبيل المثال :-
1- دعوة إبراهيم وبشارة عيسى عليهما السلام (رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)(1) و (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) (2)

2- وهذا حادث الفيل وميلاده صلى الله عليه وسلم ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ) (3)

3- ثم بدء الدعوة بالوحي(وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ) (4)

4- وأول ما أنزل عليه(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْأِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بالقلم(6)

5- والأمر بإنذار الأقربين(وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) (5)

6- ثم الناس كافة (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (6)

7- وبيعة العقبة وعهد الشجرة (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً) (7)

8- وهذه بعض مقالات المشركين ومواقفهم معه صلى الله عليه وسلم (وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ) (8) و (وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ) (9) و (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ)(10) و (وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعاً أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيراً أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَاباً نَقْرَأُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَراً رَسُولاً) (11) و (وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ) (12)

9-والإسراء والمعراج (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (13)و(وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى(14)

10-واستماع الجن له (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً)(15)

11- وتحويل القبلة (قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ) (16)

12- والهجرة (إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (17)

13- والإذن بالقتال (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) (18)

14-والغزوات والحروب (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (19) (لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ) (20)
(إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (21)

15- ومسجد ضرار (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِرَاراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادَاً لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ ) (22)

16- وحادثة الإفك (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْأِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (23)

17- واليهود والنصارى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (24) و
(وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ)(25)و
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ) (26)

18- والأعراب (الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفَاقاً وَأَجْدَرُ أَلّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) (27)

19- والمنافقين (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَداً أَبَداً وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ)(28)

20- والصحابة (وَالَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالْأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (29)

21- والفتح المبين (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً) (30)

22- والحج الأكبر (الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً)(31)

23- وموته (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) (32)

- وغير ذلك كثير وكثير


------------------------
(1) البقرة 129 (2) الصف 6 (3) الفيل 1 وما بعدها
(4) الضحى 1 وما بعدها (5) العلق 1 وما بعدها
(6) الشعراء 214 (7) الفتح 18 (8) الأنفال 31
(9) يس 79 (10) الزخرف 31 (11) الإسراء 90 وما بعدها
(12) الحجر 6 (13) الإسراء 1 (14) النجم 13 وما بعدها
(15) الجن 1 (16) البقرة 144 (17) التوبة 40
(18) الحج 39 (19) آل عمران 123 (20) التوبة 25
(21) آل عمران 155 (22) التوبة من الآية 107
(23) النور:11 (24) المائدة 51
(25) البقرة 120 (26) آل عمران 118 (27) التوبة 97
(28) الحشر 11 (29) الحشر 9
(30) الفتح2 (31) المائدة 3
(32) آل عمران 144
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2008, 11:29 PM   #2
فهد العطوي
عضو
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 99
       
فهد العطوي is on a distinguished road
جزاك الله خير
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2008, 03:22 AM   #3
ابوهمام
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: طنطا
المشاركات: 285
       
ابوهمام is on a distinguished road
وبيعة العقبة وعهد الشجرة (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً) (7) اقتباس

جزاك الله خيرا ولكن امر بسيط اسأل عنه
بيعة العقبة وعهد الشجرة شيئان والآية في الثانية لا في الاولي00 صح !!!
ابوهمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2008, 09:51 PM   #4
عبد العزيز عيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 164
       
عبد العزيز عيد is on a distinguished road
ابحث عما قريب أخي المثقف الواعي أبو همام في ملحوظتك القيمة وأواليك الرد ان شاء الله تعالى
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2008, 09:28 PM   #5
عبد العزيز عيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 164
       
عبد العزيز عيد is on a distinguished road
نعم ثبت وقوع خطأ مني في ذكر الآية (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً)عن واقعتين مختلفتين هما بيعة العقبة وبيعة الشجرة ، حيث أنهما يختلفان في الزمان والمكان والأحداث ،
فأما بيعة العقبة الأولى :
فوقعت فى العام الحادى عشر من البعثة النبوية وفيها بايعت ، وفود من قبيلتى الأوس والخزرج رسول الله صلى الله عليه وسيلم على الاسلام ، وسُميت ببيعة العقبة الأولى لأنها كانت عند العقبة بمنى فسميت بها وكانت أول بيعة بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين الأنصار ولهذا سميت الأولى . وسميت أيضا ببيعة النساء ؛ لأنها نفس بيعة النساء التي أخذها النبي صلى الله عليه وسلم على النساء بعد الفتح - من حيث النص -
أما بيعة العقبة الثانية :
فكانت فى العام الثالث عشر من الدعوة الإسلامية حيث أتى من المدينة ثلاثة و سبعون رجلاً و إمرأتان من ذات القبيلتين وأتفقوا مع الرسول على تأييده فى دعوته النبيلة ثم إنهم بايعوا الرسول على أن يحموه كأبنائهم و إخوانهم و لهم الجنة
وأما بالنسبة لبيعة الرضوان
فحدثت في شهر ذي القعدة من السنة السادسة من الهجرة اذ خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يريدون العمرة، فلما وصلوا إلى الحديبية في طريقهم إلى مكة، وكانوا محرمين ملبين بالعمرة، بعث الرسول صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان رضي الله عنه رسولا إلى قريش ليبين لهم هدفه من المجيء، وأنه لا يريد قتالاً، وإنما جاء للعمرة، فاحتجزت قريش عثمان، وأشيع بين الناس أنه قُتل، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه إلى البيعة ، فقاموا إليه ملبين دعوته ومبايعين له على الجهاد وعدم الفرار، وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيد نفسه وقال هذه عن عثمان ، ولم يتخلف عن هذه البيعة إلا رجل من المنافقين ، يقال له جد بن قيس .
وقد أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه البيعة تحت شجرة بالحديبية، وعنها أنزل الله تعالى الآية محل الاستشهاد
وجزى الله اخونا ابو همام التنبيه .
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2008, 09:47 PM   #6
ابوهمام
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: طنطا
المشاركات: 285
       
ابوهمام is on a distinguished road
جزاك الله خيرا للتبيين وسرعة الجواب وارجو ان تكون قرأت مقترحي -من انت-
وتشاركنا فيه
ابوهمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2008, 12:28 PM   #7
ياسين مبارك
عضو مميز
 
الصورة الرمزية ياسين مبارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 610
       
ياسين مبارك is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا أخي عبدالعزيزعيد على الموضوع النافع والأخ أبو همام على الملا حظة وبارك الله فيكم .

وأعتذر لإنقطاعي عن المنتدى والآن عدنا لنتواصل بإذن الله
ياسين مبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
مكتبة السيرة النبوية مشرفة المنتديات النسائية منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 20 05-08-2010 05:06 AM
موقع عن السيرة النبوية محب الإسلام الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 20-02-2009 09:33 PM
صحيح السيرة النبوية - محمد ناصر الدين الألباني مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 1 16-01-2009 07:09 PM
مكتبة الخطب : 9-السيرة النبوية ( محمد الصالح بن عثيمين ) مسلمة* منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 1 08-07-2008 03:37 PM
موقع عن السيرة النبوية محب الإسلام منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 0 25-11-2005 07:11 PM


الساعة الآن 09:24 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع