العودة   منتديات مكتبة المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع ماجد أحمد ماطر مشاركات 27 المشاهدات 1194  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2017, 02:32 PM   #21
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
16 / شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية رحمه الله
ما جاء عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الأخذ من اللحية

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في شرح العمدة في كتاب الطهارة في فصل مسألة خصال الفطرة : " وأما إعفاء اللحية فإنه يترك ولو أخذ ما زاد على القبضة لم يكره، نص عليه كما تقدم عن ابن عمر، وكذلك أخذ ما تطاير منها " . اه
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-01-2017, 10:24 PM   #22
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
17 / الإمام مجاهد بن جبر رحمه الله
ذكر شيء من خبر الإمام مجاهد بن جبر رحمه الله
قال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء واللغات : " واتفق العلماء على إمامته، وجلالته، وتوثيقه، وهو إمام فى الفقه، والتفسير، والحديث " . اه
وقال الحافظ الذهبي في ميزان الإعتدال : " وأجمعت الأمة على إمامة مجاهد والاحتجاج به ". اه
وقال الحافظ ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية : " أَحَدُ أَئِمَّةِ التَّابِعِينَ وَالْمُفَسِّرِينَ، كَانَ مِنْ أَخِصَّاءِ أَصْحَابِ ابْنِ عَبَّاسٍ، وَكَانَ أَعْلَمَ أَهْلِ زَمَانِهِ بِالتَّفْسِيرِ " . اه
ما جاء عن مجاهد بن جبر رحمه الله في الأخذ من اللحية
قال الإمام الطبري رحمه الله في تفسيره : " حدثني محمد بن عمرو؛ قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء جميعا، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ) قال: حلق الرأس، وحلق العانة، وقصر الأظفار، وقصّ الشارب، ورمي الجمار، وقص اللحية ".
قال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت ح 2355 و تحت ح 5453 بعد أن أشار إلى رواية ابن جرير : " بسند صحيح " . اه
فإن قيل ابن أبي نجيح لم يسمع التفسير من مجاهد . فالجواب قد عرفت الواسطة وهو القاسم ابن أبي بزة أحد الثقات رحمهم الله
قال ابن حبان رحمه الله في مشاهير علماء الأمصار : " ما سمع التفسير عن مجاهد أحد غير القاسم ابن أبى بزة نظر الحكم بن عتيبة وليث ابن أبى سليم وابن أبى نجيح وابن جريج وابن عيينة في كتاب القاسم ونسخوه ثم دلسوه عن مجاهد " . اه
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى ج 17 : بعد أن ذكر كلاما لعبد الله بن عباس رضي الله عنها " وَأَخَصُّ أَصْحَابِهِ بِالتَّفْسِيرِ مُجَاهَدٌ وَعَلَى تَفْسِيرِ مُجَاهِدٍ يَعْتَمِدُ أَكْثَرُ الْأَئِمَّةِ كَالثَّوْرِيِّ وَالشَّافِعِيِّ وَأَحْمَد بْنِ حَنْبَلٍ وَالْبُخَارِيِّ. قَالَ الثَّوْرِيُّ إذَا جَاءَك التَّفْسِيرُ عَنْ مُجَاهِدٍ فَحَسْبُك بِهِ. وَالشَّافِعِيُّ فِي كُتُبِهِ أَكْثَر الَّذِي يَنْقُلُهُ عَنْ ابْنِ عُيَيْنَة عَنْ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ وَكَذَلِكَ الْبُخَارِيُّ فِي صَحِيحِهِ يَعْتَمِدُ عَلَى هَذَا التَّفْسِيرِ وَقَوْلُ الْقَائِلِ لَا تَصِحُّ رِوَايَةُ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ جَوَابُهُ: أَنَّ تَفْسِيرَ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ مِنْ أَصَحِّ التَّفَاسِيرِ بَلْ لَيْسَ بِأَيْدِي أَهْلِ التَّفْسِيرِ كِتَابٌ فِي التَّفْسِيرِ أَصَحَّ مِنْ تَفْسِيرِ ابْن أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ إلَّا أَنْ يَكُونَ نَظِيرَهُ فِي الصِّحَّةِ ثُمَّ مَعَهُ مَا يُصَدِّقُهُ وَهُوَ قَوْلُهُ: عَرَضْت الْمُصْحَفَ عَلَى ابْنِ عَبَّاسٍ أَقِفُهُ عِنْدَ كُلِّ آيَةٍ وَأَسْأَلُهُ عَنْهَا ". اه
ما جاء عن مجاهد رحمه الله من كراهية طول اللحية إذا لم يكن بالقدر المأثور عن السلف رحمهم الله
قال أبو داود رحمه الله في المراسيل : " حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ، حَدَّثَنَا مَرْوَانُ يَعْنِي ابْنَ مُعَاوِيَةَ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ الْأَسْوَدِ، سَمِعَ مُجَاهِدًا، يَقُولُ: رَأَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا طَوِيلَ اللِّحْيَةِ فَقَالَ: «لِمَ يُشَوِّهُ أَحَدُكُمْ نَفْسَهُ؟» قَالَ: وَرَأَى رَجُلًا ثَائِرَ الرَّأْسِ، - يَعْنِي شَعَثًا - فَقَالَ: «مَهْ، أَحْسِنْ إِلَى شَعْرِكَ أَوِ احْلِقْهُ " . اه
وهو ثابت عن مجاهد رحمه الله ولكنه مرسل وقد اختلف أهل العلم في قبول المرسل فقبله قوم ورده أكثر العلماء
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في إقتضاء الصراط المستقيم في فصل في المسجد الأقصى : " فمنهم من يرد المراسيل مطلقا، ومنهم من يتقبلها بشروط، ومنهم من يميز بين من عادته لا يرسل إلا عن ثقة، كسعيد بن المسيب، وإبراهيم النخعي، ومحمد بن سيرين، وبين من عرف عنه أنه قد يرسل عن غير ثقة : كأبي العالية، والحسن " . اه
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة النبوية : " وَالْمَرَاسِيلُ قَدْ تَنَازَعَ النَّاسُ فِي قَبُولِهَا وَرَدِّهَا، وَأَصَحُّ الْأَقْوَالِ أَنَّ مِنْهَا الْمَقْبُولَ، وَمِنْهَا الْمَرْدُودَ، وَمِنْهَا الْمَوْقُوفَ، فَمَنْ عُلِمَ مِنْ حَالِهِ أَنَّهُ لَا يُرْسِلُ إِلَّا عَنْ ثِقَةٍ قُبِلَ مُرْسَلُهُ، وَمَنْ عُرِفَ أَنَّهُ يُرْسِلُ عَنِ الثِّقَةِ وَغَيْرِ الثِّقَةِ كَانَ إِرْسَالُهُ رِوَايَةً عَمَّنْ لَا يُعْرَفُ حَالُهُ فَهَذَا مَوْقُوفٌ، وَمَا كَانَ مِنَ الْمَرَاسِيلِ مُخَالِفًا لِمَا رَوَاهُ الثِّقَاتُ كَانَ مَرْدُودًا " . ه
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في الموقظة : " وإن صَحَّ الإسنادُ إلى تابعيٍّ متوسّط الطبقة، كمراسيل: مجاهد، وإبراهيم، والشعبي. فهو مُرسَل جيّد لا بأسَ به، يقَبلُه قومٌ ويَرُدُّه آخَرون " . اه
وقد كان من السلف رحمهم الله من يرى أن طول اللحية الزائد مذمة ويأتي باب في ذلك إن شاء الله
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-2017, 11:49 PM   #23
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
18 / الإمام محمد بن كعب القرظي رحمه الله
ذكر شيء من خبر الإمام محمد بن كعب القرظي رحمه الله
قال الحافظ يعقوب بن سفيان الفسوي رحمه الله في تأريخه : " حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: سَمِعْتُ عَوْنَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: مَا رَأَيْتُ أَعْلَمَ بِتَأْوِيلِ الْقُرْآنِ مِنَ الْقُرَظِيِّ " . اه
وقال الحافظ يعقوب بن سفيان في تأريخه : " سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ فُضَيْلٍ يَقُولُ: كَانَ لِمُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ جُلَسَاءُ كَانُوا مِنْ أَعْلَمِ النَّاسِ بِتَفْسِيرِ الْقُرْآنِ، وَكَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِي مَسْجِدِ الرَّبَذَة، فَأَصَابَتْهُمْ زَلْزَلَةٌ، فَسَقَطَ عَلَيْهِمُ الْمَسْجِدُ فَمَاتُوا جَمِيعًا تَحْتَهُ " . اه
وقال الحافظ ابن حبان رحمه الله في الثقات : " كَانَ من أفاضل أهل الْمَدِينَة علما وفقها وَمَات بهَا سنة ثَمَان عشرَة وَمِائَة وكنيته أَبُو حَمْزَة وَقد قيل إِنَّه مَاتَ سنة سبع عشرَة وَمِائَة فِي الْمَسْجِد كَانَ يقص فَسقط عَلَيْهِ وعَلى أَصْحَابه سقف فَمَاتَ هُوَ وَجَمَاعَة مَعَه تَحت الْهدم وَكَانَ لَهُ يَوْم توفّي ثَمَانُون سنة " . اه
وقال ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار : " من عباد أهل المدينة وعلمائهم بالقرآن " . اه
وقال الحافظ الذهبي في السير : " قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كَانَ ثِقَةً، عَالِماً، كَثِيْرَ الحَدِيْثِ، وَرِعاً. وَقَالَ ابْنُ المَدِيْنِيِّ، وَأَبُو زُرْعَةَ، وَالعِجْلِيُّ: ثِقَةٌ. وَزَادَ العِجْلِيُّ: مَدَنِيٌّ، تَابِعِيٌّ، رَجُلٌ صَالِحٌ، عَالِمٌ بِالقُرْآنِ . قُلْتُ: كَانَ مِنْ أَئِمَّةِ التَّفْسِيْرِ " . اه
ما جاء عن الإمام محمد بن كعب القرظي رحمه الله في الأخذ من اللحية
قال الحافظ عبد الله بن وهب رحمه الله في تفسيره : " وأخبرني أبو صخر عن القرظي أنه كان يقول في هذه الآية: {ثم ليقضوا تفثهم}، رمي الجمار، وذبح الذبيحة، وحلق الرأس، وأخذ من الشاربين واللحية والأظفار، والطواف بالبيت وبالصفا والمروة " . اه
وقال الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله في تفسيره حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب فذكره
قال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت ح 2355 : " رواه ابن جرير أيضا، وإسناده صحيح، أوحسن على الأقل " وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 5453 : " وإسناده صحيح " . اه وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 6203 : " أخرجه ابن جرير بسند جيد عنه ". اه
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2017, 12:08 AM   #24
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
19 / الإمام طاوس بن كيسان اليماني رحمه الله
ذكر شيء من خبرالإمام طاوس بن كيسان رحمه الله
قال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء واللغات : " واتفقوا على جلالته وفضيلته، ووفور علمه، وصلاحه، وحفظه، وتثبته " . اه
وقال الحافظ الذهبي في السير : " الفَقِيْهُ، القُدْوَةُ عَالِمُ اليَمَنِ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الفَارِسِيُّ ثُمَّ اليَمَنِيُّ الجَنَدِيُّ الحَافِظُ " . اه
وقال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " قال الأعمش ، عَنْ عَبد المَلِك بْن ميسرة، عن طاووس: أدركت خمسين من أصحاب رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم.
وَقَال ابْن جُرَيْج ، عَنْ عَطَاء، عن ابن عباس: إني لأظن طاووساً من أهل الجنة.
وَقَال جعفر بن برقان، عن عَمْرو بن دينار: حَدَّثَنَا طاووس، ولا تحسبن فينا أحدا أصدق لهجة من طاووس. وَقَال حبيب بن الشهيد : كنت عند عَمْرو بن دينار، فذكر طاووس فقال: ما رأيت أحدا قط مثل طاووس. وَقَال سفيان بْن عُيَيْنَة : قلت لعُبَيد اللَّه بْن أَبي يزيد، مع من كنت تدخل على ابن عباس؟ قال: مع عطاء وأصحابه، قلت: فطاووس؟ قال: أيهات ، ذاك كان يدخل مع الخواص " . اه
ما جاء عن طاووس بن كيسان في الأخذ من اللحية :
قال الحافظ أبو بكر ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف :" حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ، عَنْ أَبِيهِ: «أَنَّهُ كَانَ يَأْخُذُ مِنْ لِحْيَتِهِ، وَلَا يُوجِبُهُ » . اه
وقال الخلال في الوقوف والترجل : " أَخْبَرَنِي هَارُونُ بْنُ زِيَادٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عُمَرَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ حَدَّثَنَا ابْنُ طَاوُسٍ قَالَ: كَانَ أَبِي يَأْمُرُنِي أَنْ آخُذَ مِنْ هَذَا وَأَشَارَ إِلَى بَاطِنِ لِحْيَتِهِ " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في الإستذكار : " وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ حَدَّثَنَا ابن الأعرابي قال حدثني سفيان عن ابن طَاوُسٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ كَانَ يَكْرَهُ أَنْ يَشْرَبَ بِنَفَسٍ وَاحِدٍ وَكَانَ يَأْمُرُنَا أَنْ نَأْخُذَ من باطن اللحية " . اه
كذا وقع : " ابن الأعرابي قال حدثني سفيان " . اه وهذا خطأ من النساخ والله أعلم لأن أحمد بن محمد بن زياد ابن الأعرابي ولد بعد موت سفيان بن عيينة بمدة طويلة وقد تتبعت ما رواه الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد والإستذكار عن سفيان بن عيينة من طريق محمد بن عبد الملك عن ابن الأعرابي فوجدته يدور على الحسن بن محمد الزعفراني أو سعدان بن نصر عن سفيان والله أعلم
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2017, 02:00 PM   #25
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
20 / الإمام عبد الملك بن عبد العزيز المشهور بابن جريج رحمه الله
ذكر شيء من خبر الإمام ابن جريج رحمه الله
قال الحافظ ابن أبي حاتم رحمه الله في الجرح والتعديل : " نا محمد بن حمويه بن الحسن قال سمعت أبا طالب قال قال أحمد بن حنبل: ابن جريج ثبت صحيح الحديث لم يحدث بشيء الا أتقنه، قال سفيان قال ابن جريج وهو ابن أربعين سنة: اقرأ على القرآن حتى أفسره لك " . اه
وقال ابن أبي حاتم رحمه الله في الجرح والتعديل : " سئل أبو زرعة عن ابن جريج فقال بخ من الأئمة " . اه
قال الميموني عن الإمام أحمد بن حنبل :" كان ابن جريج من أوعية العلم " . اه
وقال الحافظ ابن حبان رحمه الله في الثقات : " وَكَانَ مِنْ فُقَهَاءِ أَهْلِ الْحِجَازِ وَقُرَّائِهِمْ وَمُتْقِنِيهِمْ " . اه
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء : " الإِمَامُ، العَلاَّمَةُ، الحَافِظُ، شَيْخُ الحَرَمِ، أَبُو خَالِدٍ، وَأَبُو الوَلِيْدِ القُرَشِيُّ، الأُمَوِيُّ، المَكِّيُّ، صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ " . اه وقال الحافظ الذهبي رحمه الله : " كَانَ مِنْ بُحُوْرِ العِلْمِ " . اه
ما جاء عن الإمام ابن جريج رحمه الله في الأخذ من اللحية
قال الإمام الطبري رحمه الله في تفسيره : " حدثني نصر بن عبد الرحمن الأودي، قال: ثنا المحاربي، قال: سمعت رجلا يسأل ابن جُرَيج، عن قوله: ( ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ ) قال: الأخذ من اللحية، ومن الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الإبط، وحلق العانة، ورمي الجمار " . اه
المحاربي هو عَبْد الرَّحْمَن بن مُحَمَّد
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2017, 02:56 PM   #26
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
21 / الإمام يزيد بن هارون الواسطي رحمه الله
ذكر شيء من خبر يزيد بن هارون رحمه الله
قال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء واللغات : " وهو أحد الأئمة المشهورين بالحديث والفقه والصلاح " . اه
وقال الحافظ الذهبي رحمه الله في سير أعلام النبلاء : " الإِمَامُ القُدْوَةُ شَيْخُ الإِسْلاَمِ أَبُو خَالِدٍ السُّلَمِيُّ مَوْلاَهُمْ الوَاسِطِيُّ الحَافِظُ " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " أحد الأعلام الحفاظ المشاهير " . اه
ومما ذكره الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب :
1 / " وقال ابن المديني هو من الثقات وقال في موضع آخر ما رأيت أحفظ منه ". اه
2 / " وقال أبو زرعة عن أبي بكر بن أبي شيبة ما رأيت أتقن حفظا من يزيد قال أبو زرعة والإتقان أكثر من حفظ السرد وقال أبو حاتم: ثقة إمام صدوق لا يسأل عن مثله " . اه
3 / "وقال محمد بن قدامة الجوهري سمعته يقول أحفظ خمسة وعشرين ألف إسناد ولا فخر وقال علي بن شعيب سمعته يقول أحفظ أربعة وعشرين ألف حديث بإسناده ولا فخر وأحفظ للشاميين عشرين ألف حديث لا أسأل عنها وقال يحيى بن أبي طالب كان يقال أن في مجلسه سبعين ألف رجل ". اه
4 / " وقال يعقوب بن شيبة ثقة وكان يعد من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ". اه
ما فعل بحضرة يزيد بن هارون ونقله رحمه الله
قال الحافظ ابن أبي حاتم رحمه الله في الجرح والتعديل : " نا أحمد بن سنان الواسطي قال سمعت يزيد بن هارون يقول كبر الكلبي وغلب عليه النسيان فجاء إلى الحجام وقبض على لحيته فأراد أن يقول خذ من ههنا يعنى ما جاوز القبضة - فقال خذ ما دون القبضة " . اه
وقال الحافظ ابن عدي رحمه الله في الكامل : " حَدَّثَنَا الساجي، حَدَّثَنا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ الْقَطَّانُ سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ يَقُولُ: قَال لي الكلبي ما حفظت شيئا فنسيته وحضر الحجام فأومى إِلَى لحيته فقبض قبضة فأراد أن يقول خذ من هَاهُنا فقال خذ من هَاهُنا فأخذها من وراء القبضة " . اه
من نقل من العلماء ذلك ونقل قول الكلبي أن أخذ ما جاوز القبضة لم ينسه أحد ولم يعب هذا القول
قال الحافظ ابن عدي رحمه الله في الكامل : " سمعت عبدان يقول: سَمعتُ زَيْدَ بْنِ الْحُرَيْشِ يَقُولُ: سَمعتُ أبا معاوية يقول: سَمعتُ الكلبي يقول حفظت ما لم يحفظ أحد ونسيت ما لم ينس أحد حفظت القرآن فِي ستة أيام أو سبعة وقبضت عَلَى لحيتي لآخذ ما تحت القبضة فأخذت ما فوق القبضة " . اه
ووروى الحافظ ضياء الدين محمد بن عبد الواحد المقدسي رحمه الله في المنتقى من مسموعات مرو من طريق: " إبراهيم بن يوسف البلخي، ثنا أبو إسحاق الخوارزمي، سمعت الكلبي يقول: حفظت مما لم يحفظ أحد ونسيت مما لم ينس أحد حفطت القرآن في يوم وليلة، وذهبت لآخذ طرف لحيتي فأخذت اللحية كلها " . اه
ورى أيضا من طريق أبي نعيم، ثنا يوسف بن سعيد بن مسلم المصيصي، ثنا حجاج بن محمد، سمعت الكلبي يقول: حفظت ما لم يحفظ أحد ونسيت ما لم ينس أحد أردت أن آخذ لحيتي ما تحت القبضة فأخذت ما فوقه " . اه
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:41 PM   #27
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
فصل من ذم طول اللحية الزائد أو سمع ذم طول اللحية ولم ينكره أو عرض بذلك
وقد سبق ما رواه مجاهد مرسلا عن النبي صلى الله عليه وسلم وسبق الكلام فيه
ومنهم عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
قال الإمام محمد بن جرير الطبري رحمه الله في تهذيب الآثار : " حَدَّثَنَا ابْنُ بَشَّارٍ، وَابْنُ الْمُثَنَّى، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ رَجُلٍ حَلَقَ قَبْلَ أَنْ يَذْبَحَ؟ قَالَ: " إِنَّكَ لَضَخْمُ اللِّحْيَةِ " . اه
23/ عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلا أني لم أقف على إسناده وقد ذكره الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري مختصرا فقال نقلا عن الطبري : " وَقَالَ قَوْمٌ إِذَا زَادَ عَلَى الْقَبْضَةِ يُؤْخَذُ الزَّائِد ثمَّ سَاق بِسَنَدِهِ إِلَى ابن عُمَرَ أَنَّهُ فَعَلَ ذَلِكَ وَإِلَى عُمَرَ أَنَّهُ فَعَلَ ذَلِكَ بِرَجُلٍ وَمِنْ طَرِيقِ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ فَعَلَهُ " . وسكت عنه الحافظ في الفتح
وساق الحادثة ابن بطال رحمه الله في شرح صحيح البخاري ولم يذكر الإسناد أيضا فقال رحمه الله وهو يذكر كلام الطبري : " وروى عن عمر أنه راى رجلا قد ترك لحيته حتى كثرت فأخذ بحديها ثم قال: ائتونى بجلمين ثم أمر رجلا فجز ما تحت يده ثم قال: اذهب فأصلح شعرك أو أفسده، يترك أحدكم نفسه حتى كأنه سبع من السباع " . اه
وقد جاء أثر آخر عن عمر رضي الله عنه ولكن في الإسناد من يحتاج إلى معرفة حاله
قال الإمام البخاري رحمه الله في التأريخ الكبير في ترجمة : " خُثَيم بن مَروان.
أُراه ابن قَيس السلمي عَنْ أَبيه مَروان. روى أَبو عَبد الرَّحيم خَالِد، عَنْ رجل من ثقيف، عَنْ خُثَيم. وقال علي بْن حُجر: حدَّثنا يَحيى بْن سَعِيد الأُمَوِي، عَنْ أَبيه، عَنْ خُثَيم بْن مَروان السلمي: كتب عُمر لا يغزون رجل حتى يأخذ ما فَضل من لحيته . لا يُتابَعُ عليه " . اه ومروان وإن كان أبوه صحابي رضي الله عنه لكن لا يدرى ما حال مروان وقد ذكره ابن حبان رحمه الله في الثقات . وأما أثر أبي هريرة يأتي الكلام عليه إن شاء الله
24 / الحافظ الكبير علي بن عبد الله بن جعفر بن نجيح المشهور بابن المديني رحمه الله الذي قال عنه الإمام البخاري رحمه الله ما استصغرت نفسي إلا عنده

25 / الحافظ الحسن بن علي الحلواني رحمه الله
26/ الحافظ إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق السعدي الجوزجاني رحمه الله
27/ الحافظ حسين بن علي الجعفي رحمه الله

قال الحافظ الجوزجاني رحمه الله في أحوال الرجال : " سالم بن أبي حفصة كنا عند علي بن عبد الله يعني ابن المديني نتذاكر فذكروا من يغلو في الرفض فذكر علي يونس بن خباب وسالم بن أبي حفصة وقال سمعت جريرا يقول تركت سالما لأنه كان يخاصم عن الشيعة ثم قال علي من يتركه جرير أي شيء هو فقال له الحلواني وهو معنا ذكر لي عن حسين الجعفي أنه قال كان طويل اللحية أحمقها سمعته يقول لبيك قاتل نعثل فقال علي حينئذ هذا والله الجهل والغلو " . اه
وقال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْجُعْفِيُّ قَالَ: رَأَيْتُ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ، طَوِيلَ اللِّحْيَةِ، أَحْمَقَ " . اه
28 / الحافظ عبد الله بن إدريس رحمه الله
قال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ إِدْرِيسَ: رَأَيْتَ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ؟ قَالَ: نَعَمْ رَأَيْتُهُ طَوِيلَ اللِّحْيَةِ، وَكَانَ أَحْمَقَ " . اه
29 / الحافظ محمد بن بشر العبدي رحمه الله
قال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمُخَرِّمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشِرٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: رَأَيْتُ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ ذَا لِحْيَةٍ طَوِيلَةٍ، أَحْمِقْ بِهَا مِنْ لِحْيَةٍ ". اه
30 / الحافظ خالد بن عبد الله الواسطي الطحان رحمه الله
قال الحافظ ابن عدي رحمه الله في الكامل : " أَخْبَرنا السَّاجِيُّ، حَدَّثَنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمد، حَدَّثَنا بشر بْن آدم قلت لخالد بْن عَبد اللَّه الواسطي دخلت الكوفة وكتبت عن الكوفيين ولم تكتب عن مجالد قَالَ لأنه كان طويل اللحية " . اه وقد ذكره الحافظ الذهبي في السير وفي ميزان الإعتدال مختصرا ومغلطاي في إكمال تهذيب الكمال مختصرا والمقريزي في مختصر الكامل مختصرا
31 / 32 / الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله ونقله عن الإمام مالك رحمه الله
قال الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله في الإستذكار : "مَالِكٌ أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ كَانَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُحْرِمَ دَعَا بِالْجَلَمَيْنِ فَقَصَّ شَارِبَهُ وَأَخَذَ مِنْ لِحْيَتِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْكَبَ وَقَبْلَ أَنْ يُهِلَّ مُحْرِمًا
قَالَ أَبُو عُمَرَ هَذَا أَحْسَنُ لِأَنَّهُ مَعْلُومٌ أَنَّ الشَّعْرَ يَطُولُ وَيَسْمَج وَيَثْقُلُ فَتَأَهَّبَ لِذَلِكَ وَقَدْ فِعْلُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَطَائِفَةٌ مِنْ أَصْحَابِهِ فِي الطِّيبِ قَبْلَ الْإِحْرَامِ مَا يَدْفَعُ عَنْهُمْ رِيحَ عَرَقِ أَبْدَانِهِمْ هَذَا وَاضِحٌ وَالْقَوْلُ فِيهِ تَكَلُّفٌ لِوُضُوحِهِ
وَفِيهِ أَنَّهُ جَائِزٌ أَنْ يَأْخُذَ الرَّجُلُ مِنْ لِحْيَتِهِ وَذَلِكَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ كَمَا قَالَ مَالِكٌ يُؤْخَذُ مَا تَطَايَرَ مِنْهَا وَطَالَ وقبح " . اه
33 / الحافظ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي المشهور بابن الجوزي
قال ابن الجوزي رحمه الله في الحمقى والمغفلين : " وقال أصحاب الفراسة: إذا كان الرجل طويل القامة واللحية فاحكم عليه بالحمق، وإذا انضاف إلى ذلك أن يكون رأسه صغيراً فلا تشك فيه.
وقال بعض الحكماء: موضع العقل الدماغ، وطريق الروح الأنف، وموضع الرعونة طويل اللحية. وعن سعيد بن منصور أنه قال: قلت لابن إدريس: أرأيت سالم بن أبي حفصة؟ قال: نعم، رأيته طويل اللحية وكان أحمق " . اه
تنبيه
ضخم اللحية قد يطلق ويراد به كثرة أصول الشعر مع الطول الوارد عن السلف رحمهم الله وهذا ليس موضع الذم بل ذم ذلك محرم يخشى على صاحبه عياذا بالله من الخذلان
وإنما الذم الوارد هو كما قال ابن عبد البر عن الإمام مالك رحمه الله طال وقبح والله أعلم
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 03:04 PM   #28
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 610
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
تابع من وافق ابن عمر رضي الله عنه
34 / أبو هريرة رضي الله عنه
ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه

قال الحافظ أبو بكر ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف : " حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: «أَنَّهُ كَانَ يَأْخُذُ مِنْ لِحْيَتِهِ مَا جَاوَزَ الْقُبْضَةَ " . اه
وقال الحافظ أبو بكر ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف : " حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَيُّوبَ، مِنْ وَلَدِ جَرِيرٍ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، قَالَ: «كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ، ثُمَّ يَأْخُذُ مَا فَضَلَ عَنِ الْقُبْضَةِ " . اه
وقال الخلال في كتاب الترجل : " أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ حَسَّانٍ حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ يَحْيَى حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عُمَرَو بن أيوب حدثنا أبو زرعة عن جَرِيرٍ قَالَ: كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا كَانَ أَسْفَلَ مِنْ قَبْضَةٍ جَزَّهُ " . اه
وقع في الترجل عمر بدون واو والظاهر أن الواو سقطت من النساخ والله أعلم
قال العلامة الألباني رحمه الله عن أثر ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهما في الضعيفة تحت حديث 2355 : " قلت: أخرجه عنهما الخلال في " الترجل " (ص 11 - مصورة) بإسنادين صحيحين " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 6203 : " ثم روى الخلال، ومن قبله ابن أبي شيبة عن أبي زرعة بن جرير قال: "كان أبو هريرة يقبض على لحيته، ثم يأخذ ما فضل عن القبضة". وإسناده صحيح على شرط مسلم " . اه
وقول العلامة الألباني رحمه الله على شرط مسلم غريب جدا لم يظهر لي وجه كلامه رحمه الله فإن عمرو بن أيوب ليس من رجال مسلم ولا له رواية وإنما يعرف بهذا الأثر وقد ذكره ابن حبان رحمه الله في الثقات وقال : " عَمْرو بْن أَيُّوب بْن أبي زرْعَة بْن عَمْرو بْن جرير البَجلِيّ أَخُو يَحْيَى بْن أَيُّوب وَجَرِير بْن أَيُّوب يرْوى عَنْ جده أبي زرْعَة بْن عَمْرو قَالَ كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يقبض على لحيته ثمَّ يَأْخُذ مَا تَحت القبضة من لحيته " . اه ورواية شعبة بن الحجاج عنه تقويه له لا سيما وقد ذهب شعبة رحمه الله إليه وقد ثبت عن شعبة بن الحجاج رحمه الله أنه كان يأخذ من أطراف لحيته وقد تقدم إسناده .
35 / 36 / وقال الحافظ البيهقي رحمه الله في شعب الإيمان : " قَالَ الْحَلِيمِيُّ رَحِمَهُ اللهُ: فَقَدْ يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ لِعَفْوِ اللِّحَى حَدٌّ وَهُوَ مَا جَاءَ عَنِ الصَّحَابَةِ فِي ذَلِكَ فَرُوِيَ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ كَانَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ عَنْ كَفِّهِ أَمَرَ بِأَخْذِهِ، وَكَانَ الَّذِي يَحْلِقُ رَأْسَهُ يَفْعَلُ ذَلِكَ بِأَمْرِهِ، وَيَأْخُذُ عَارِضَيْهِ وَيُسَوِّي أَطْرَافَ لِحْيَتِهِ وَكَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَأْخُذُ بِلِحْيَتِهِ، ثُمَّ يَأْخُذُ مَا يُجَاوِزُ الْقَبْضَةَ " . اه
وذكر الحافظ ابن حجر رحمه في الفتح أن الطبري ساقه عن أبي هريرة بإسناده . فلا أدري أهو نفس الطريق أم له طريق آخر وسكت عنه الحافظ في الفتح
37/ وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الدراية في تخريج أحاديث الهداية : " قَوْله إِن الْمسنون فِي اللِّحْيَة أَن تكون قدر القبضة أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ من طَرِيق مَرْوَان بن سَالم رَأَيْت ابْن عمر يقبض عَلَى لحيته ليقطع مازاد عَلَى الْكَفّ وَفِي البُخَارِيّ كَانَ ابْن عمر إِذا حج أَو اعْتَمر قبض عَلَى لحيته فَمَا فضل أَخذه وَأخرجه ابْن أبي شيبَة وَابْن سعد وَمُحَمّد بن الْحسن وَرَوَى ابْن أبي شيبَة عَن أبي هُرَيْرَة نَحوه وَهَذَا من فعل هذَيْن الصحابيين يُعَارضهُ حَدِيث أبي هُرَيْرَة مَرْفُوعا اُحْفُوا الشَّوَارِب وَاعْفُوا اللحَى أخرجه مُسلم وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَن ابْن عمر مَرْفُوعا خُذُوا الشَّوَارِب وَاعْفُوا اللحَى وَيُمكن الْجمع بِحمْل النَّهْي عَلَى الاستئصال أَو مَا قاربه بِخِلَاف الْأَخْذ الْمَذْكُور وَلَأَن الَّذِي فعل هُوَ الَّذِي رَوَاهُ " . اه
المعارضة إذا حملنا معنى الإعفاء على ما اشتهر عند المتأخرين أما إذا ما حمنلناه على ما قاله الحافظ ابن عبد البر : " وابن عُمَرَ روى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم أعفوا اللحى وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَعْنَى مَا رَوَى فَكَانَ الْمَعْنَى عِنْدَهُ وَعِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ الْأَخْذُ مِنَ اللِّحْيَةِ مَا تَطَايَرَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ " . اه فلا تعارض . وقد سبق أن الحافظ ابن القيم ذكر ذلك من بدائع الفوائد .
38 / قال الحافظ ابن القيم رحمه الله في بدائع الفوائد : " قال ابن هانىء سألت أبا عبدا لله عن الرجل يأخذ من عارضيه؟ قال: "يأخذ من اللحية بما فضل عن القبضة" قلت له: فحديث النبي صلى الله عليه وسلم "احفوا الشوارب واعفوا عن اللحى" قال: "يأخذ من طولها ومن تحت حلقه". ورأيت أبا عبد الله يأخذ من عارضيه من تحت حلقه " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 2355 : " عن أبي هلال قال: حدثنا شيخ - أظنه من أهل المدينة - قال: رأيت أبا هريرة يحفي عارضيه: يأخذ منهما. قال: ورأيته أصفر اللحية . رواه ابن سعد في " الطبقات " (4/334) . قلت: والشيخ المدني هذا أراه عثمان بن عبيد الله، فإن ابن سعد روى بعده أحاديث بسنده الصحيح عن ابن أبي ذئب عن عثمان بن عبيد الله قال: رأيت أبا هريرة يصفر لحيته ونحن في الكتاب. وقد ذكره ابن حبان في " الثقات " (3/177) ، فالسند عندي حسن. والله أعلم " . اه
ماجد أحمد ماطر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
تطبيق المحدث الألباني للأندرويد صيد الخاطـر منتدى التـقنـية والـحـ:ــاسـبـات 0 18-08-2014 10:49 PM
من أسماء الله سبحانه الحسنى (المجيب) الشموس الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 24-01-2012 06:11 PM
صحيح ابن حبان تحقيق العلامة المحدث أحمد شاكر رحمه الله/وتعليق الحافظ المحدث الألباني (عائشة) منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 1 22-11-2010 08:16 AM
(الجامع في أحكام اللحية) . معارج القبول منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 1 17-06-2010 03:37 AM
من المحدث؟ هدى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 30-03-2009 11:25 PM


الساعة الآن 10:28 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع