العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى المخطــوطات والكتب النادرة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى المخطــوطات والكتب النادرة كل ما يتعلق بالمخطوطات الأصلية والمصورة والكتب النادرة ..

كاتب الموضوع نسمة المساء مشاركات 8 المشاهدات 4305  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-2008, 01:59 PM   #1
نسمة المساء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
       
نسمة المساء is on a distinguished road
زهرة أنا بحاجة إلى آرائكم...

الإخوة الفضلاء: معلوم أن على الباحث في أي بحث أن يتبع منهجاً محدداً في بحثه، لكن ترى أي المناهج العلمية هي الأصلح لتحقيق مخطوط؟

هل أستطيع أن أطلق على منهج العمل في التحقيق اسم المنهج الوصفي التحليلي؟

هل هذا صحيح؟ إن كنت على خطا فهل من مصوب وناصح؟ جزاكم الله خيراً
نسمة المساء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2008, 10:09 PM   #2
عبدالله الحربي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 232
       
عبدالله الحربي is on a distinguished road
الأخت الكريمة لتحقيق المخطوطات والبحث منهجا أو مناهج معينة لابد من معرفتها لاسيما إذا لم يكن معكي مشرف وقد ألف المؤلفون في هذا كتبا كثيرة وهذه تسعة كتب وجدتها في موقع الألوكة أرجوا أن تستفيدي منها وفقك الله

تسـ 9 ـعة كتب في مناهج تحقيق المخطوطات والتراث ونقد الحديث وما يخص ذلك، لعدد من العلماء والمحققين:

1- كتاب "الموجز في مراجع التراجم والبلدان والمصنفات وتعريفات العلوم" للدكتور محمود محمد الطناحي ، مكتبة الخانجي، ط1 ، 1406هـ ـ 1985م.
2- وكتاب "تحقيق المخطوطات بين النظرية والتطبيق" للدكتور فهمي سعد ، والدكتور طلال مجذوب ، عالم الكتب، ط1، 1413هـ ـ 1992م.
3- وكتاب "تحقيق نصوص التراث في القديم والحديث" للدكتور الصادق عبد الرحمن الغرياني ، مجمع الفاتح للجامعات، ط1 ، 1989م.
4- وكتاب "منهج النقد في علوم الحديث" للدكتور نور الدين عتر ، دار الفكر – دمشق.
5- وكتاب "منهج تحقيق المخطوطات، تأليف إياد خالد الطباع، دار الفكر – دمشق، ط 1، 1423هـ ـ 2003م. ومعه كتاب "شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام" لابن وحشية النبطي.
6- وكتاب "المنهاج في تأليف البحوث وتحقيق المخطوطات" للدكتور محمد ألتونجي ، عالم الكتب، ط2 ، 1415هـ ـ 1995م.
7- وكتاب "ضبط النص والتعليق عليه" للدكتور بشار عواد معروف ، مؤسسة الرسالة، 1402هـ ـ 1982م.

8- وكتاب "قواعد تحقيق المخطوطات" للدكتور صلاح الدين المنجد ، دار الكتاب الجديد، بيروت، ط 7، 1987م.

9- وكتاب "تحقيق النصوص ونشرها" للدكتور عبد السلام محمد هارون ، مكتبة الخانجي، القاهرة، ط 7، 1418هـ ـ 1998م. وقد سبق نشره في المكتبة الوقفية، وهذا رابطه هناك:

ولتحميل هذه الكتب يمكن من خلال رابط المرجع
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=414


وهذه أيضا بعض المعلومات من موقع سحاب
’’ تعلم تحقيق المخطوطات ... خطوة ... خطوة ‘‘

--------------------------------------------------------------------------------
فإن أهميَّة الموضوع دفعتني لنقله، ليستفيد منه قراء منبر المخطوطات في شبكة سحاب، دون نسيان شكر كاتبه .

و الله المستعان.

قال كاتب الموضوع ـ وفقه الله ـ :

’’ بسم الله الرحمن الرحيم و أفضل الصلاة و أتم التسليم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم :

إخوتي الكرام ، هذه وريقات ، نتكلم فيها عن تحقيق المخطوط ، خطوة خطوة إلى التمام إن شاء الله ، كنت قد وعدت بها منذ فترة بعيدة و كررت الوعد (...) ، و ها هي ذا بين أيدكم ، و أعدكم إن شاء الله بنشرها بشكل يوم حتى لا تطول ، و على من يرغب بإتقان هذا العلم الجميل ، حفظ هذه الكلمات عن ظهر قلب لأنها خلاصة و زبدة كتاب ( منهج تحقيق المخطوطات ) للأستاذ المحقق إياد خالد الطباع ، أكرمني الله تعالى باختصارها و كتابتها من فترة وجيزة فأحببت نشرها تحقيقاً للوعد و بأمل الفائدة إن شاء الله و الله الموفق .

تمهيد :
يعنى فن المخطوطات بإظهار الكتب المخطوطة مطبوعة ، مضبوطة ، خالية نصوصها من التصحيف و التحريف ، مخدومة في حلة قشيبة ، تيسر سبل الانتفاع بها و ذلك على الصورة التي أرادها مؤلفوها أو أقرب ما تكون إلى ذلك و لا يدرك ذلك إلا بعناء و صبر على البحث و التمحيص .

و أصل " التحقيق " لغة ً : من حق الشيء إذا ثبت صحيحاً فالتحقيق : إثبات الشيء و إحكامه و تصحيحه ، تقول : حققتُ الأمر و أحققته إذا أثبتّه ، و صرت منه على يقين .

و المراد ب " النصوص " في باب التحقيق : أقوال المؤلف الأصلية لتمييزها عما يكتبه المحقق في الهامش من شروح و تعليقات .

الفصل الأول :

في دراسة المخطوط العربي :

اختيار المخطوط :

على المحقق عند اختياره لمخطوط معين يود تحقيقه أن يتنبه لأمور عدّة كما أن عليه يلتزم بأمور منها :

1 ـ أن يأخذ حذره من أن يكون المخطوط نشر مسبقاً و ذلك بالرجوع إلى المصادر و الببليوغرافيات التي تساعده في الدلالة على ذلك .

2 ـ أن تكون ثقافة المحقق تقع ضمن دائرة موضوع المخطوط الذي يودّ العمل فيه لأن مصطلحات كل علم لا يدري بها إلا المختص بها لذلك إذا كان في المخطوط تحريف في مثل ذلك سَهُلَ على المتخصصين تلافيه .

3 ـ أن يتأكد أن للكتاب نسخاً أو نسخة على الأقل مخطوطة متوافرة يسهل الحصول عليها و ألا يكون من الكتب المفقودة و أن يأخذ فكرة عنه من الكتب التي أشارت إليه أو ذكرته .

جمع النسخ :

بعد اختيار المخطوط يقوم الباحث بعملية جمع للنسخ و للتعرف على مكان وجودها لديه طرق عدة للتعرف على مكان توافرها في مكتبات العالم نذكر منها :

1 ـ كتاب تاريخ التراث العربي للأستاذ فؤاد سزكين .
2 ـ قاعدة معلومات المخطوطات العربية في العالم التي أنشأها مركز الملك فيصل منذ فترة وجيزة المسماة " خزانة التراث " .

3 ـ معهد المخطوطات العربية بالقاهرة .

4 ـ مركز جمعة الماجد للثقافة و التراث بدبي .

5 ـ فهارس المخطوطات .

6 ـ سؤال المتخصصين من أهل العلم .

دراسة النسخ :

بعد الانتهاء من جمع ما تيسر للمحقق تحصيله من جمع النسخ فإن المرحلة التالية المتوجبة عليه هي قيامه بدراسة هذه النسخ و تقوم هذه الدراسة على ما معرفة ما في النسخ من تباين في الخط و العصر الذي كتبت فيه و توثيق هذه النسخ لمعرفة تباينها و اختلافها .

فعلى المحقق أن يتعرف نهج كل ناسخ و مقدار كفايته العلمية ليتعرف على مقدار ضبطه في الأداء و عيوبه في الوقت نفسه .

و لا بد من الإشارة أخيراً إلى وجوب الاستفادة من فهارس المخطوطات التي تبين الناسخ و تاريخ النسخ إذ أن دراستها دراسة أولية بواسطتها يمكّن الباحث من اختيار النسخ التي يحتاج إلى تصويرها و إن كان الشك يتطرق في كثير من الأحيان إلى صحة الوارد فيها سواء بأسماء النساخ أو تاريخ النسخ أو مكانه أو نحو ذلك من المعلومات الوصفية .

ترتيب النسخ :

بعد أن يقوم المحقق بجمع النسخ الخطية و دراستها يقوم عملية ترتيب أفضلي للنسخ و ذلك على حسب الترتيب التالي :

1 ـ نسخة المؤلف و التي نسميها النسخة الأم و يجب ملاحظة اعتماد آخر نسخة كتبها المؤلف فقد يكتب المؤلف كتابه ثم يضيف إليه من خلال قراءاته له و تدريسه له و مراجعته إياه لذلك فإن ما يمكن أن نسميه
" الإبرازة الأخيرة " هي التي يجب أن تعتمد .

2 ـ تلي نسخة المؤلف نسخة قرأها المؤلف أو قرئت عليه و أثبت بخطه أنه قرأها أو قرئت
عليه .

3ـ تليها النسخة التي نقلت عن نسخة المصنف أو عورضت بها و قوبلت عليها .

4 ـ ثم نسخة كتبت في عصر المصنف عليها سماعات على عالم متقن ضابط أو علماء .

5 ـ ثم نسخة كتبت في عصر المصنف ليس عليها سماعات .

6 ـ نسخ أخرى كتبت بعصر المؤلف و فيها يُقدم الأقدم على المتأخر و التي كتبها عالم أو قرئت على عالم و في حالات أخر نصادف نسخة متأخرة مضبوطة تفضل أقدم منها يعتورها تصحيف و تحريف و سقط .

لا يجوز نشر كتاب عن نسخة واحدة إذا كان للكتاب نسخ أخرى معروفة لئلا يعوز الكتاب إذا نُشر التحقيق العلمي و الضبط مرة أخرى .

مؤلف المخطوط :

تصادف المحقق أحوال في نسبة الكتاب إلى المؤلف :

1 ـ فإما أن يكون الكتاب يقيناً لمؤلف معين أشارت إليه المصادر مثل كتب التراجم و كشف الظنون و أدلة الكتب .

2 ـ أو أن يُنسب إلى أكثر من مؤلف فتتنازع المصادر و تتردد في نسبة الكتاب لمصنف معين .

3 ـ أو أن يكون مجهول المؤلف فلا يُظهر المخطوطُ اسم مصنفه و لا تكون عليه دلالة .

لذلك فإن على المحقق أن يسلك الطرق التالية التي من الممكن أن تساعده على معرفة مؤلف المخطوط :

1 ـ معرفة تاريخ النسخ سواء عن طريق ما هو مثبت من على المخطوط أو من خلال الخط إذ يعين ذلك الباحث على معرفة الفترة التي تلت حياة المؤلف أو عاش فيها و ليحذر من أمارات التزوير في الخط التي من الممكن الوقوع فيها نتيجة فعل تجار المخطوطات و الآثار .

2 ـ معرفة نوع الورق و الحبر المستخدمين في المخطوط إن تيسر له معاينة المخطوط مادياً .

3 ـ قراءة المخطوط قراءة متأنية للوقوف على شواهد و قرائن تساعد المحقق على معرفة المؤلف .

4 ـ إن كان الكتاب جزءاً حديثياً وجب علينا تتبع الراوي الذي يروي عنه المصنف أسانيده و هذا ما يدلنا على معرفة الطبقة التي أخذ المؤلف عنها و بالتالي فإن مراجعة كتب التراجم و تتبع تلاميذ شيوخ المصنف يمكننا من معرفة صاحب الكتاب .

5 ـ إن الموضوع الذي يتناوله المصنف يساعدنا بشكل رئيس على معرفة مؤلفه إذا حصرنا العصر الذي أُولف فيه .

6 ـ إن لغة الكتاب أم مهم جداً في معرفة عصر المؤلف و ربما المؤلف ذاته .

7 ـ و أود أن أشير هنا إلى أنه لا يجب النظر إلى المصادر و المراجع الهامة بقدسية تحجر و تمنع الباحث من إعمال فكره فقد يعتورها كغيرها من الكتب تصحيف أو تحريف أو سقط أو خطأ من مؤلفها أو من النسّاخ أو من محققها أو من طابعها .

رابط المرجع
http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=326967
عبدالله الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2008, 11:57 PM   #3
د طه عفان الحمداني
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3
       
د طه عفان الحمداني is on a distinguished road
بارك الله بفضيلة الأستاذ عبد الله الحربي على هذه المعلومات القيمة وننظر المزيد
د طه عفان الحمداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2008, 06:48 AM   #4
نسمة المساء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
       
نسمة المساء is on a distinguished road
كل الشكر لك أخي الكريم على كل هذه المعلومات الممتازة، في الحقيقة معي دكتور مشرف لكنه بعيد عني، أضف إلى ذلك أنني أحاول أن أثقف نفسي بما أحتاج قبل لقائي القادم معه، وقد اطلعت سابقاً على بعض الكتب التي أرسلتها لي ومنها كتاب تحقيق النصوص لعبد السلام هارون وكتاب المنهاج الذي دلني عليه أحد أعضاء منتدانا الكرام، وسوف أتابع القراءة فيما أرسلته لي ولك كل الشكر.
لكن مع ذلك يبقى السؤال قائماً، ماذا يطلق على هذه المنهجية السابقة التي أوردتها؟ وتحت أي منهج يمكن تصنيفها؟ هل يمكنني أن أقول أنه منهج وصفي تحليلي؟؟ لأنني اعتقد أنه علي تحديد المنهج المتبع في عملية التحقيق. أطيب تحية
نسمة المساء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2008, 01:36 PM   #5
علي أبو الحسن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 58
       
علي أبو الحسن is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا كتاب مفيد في موضوع النهج الموضوعي في تحقيق مخطوط
عنوان الكتاب : المنهج الأمثل في تحقيق المخطوطات
للدكتور / حاتم الضامن
www.wadod.net/books/08/813.rar
علي أبو الحسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-10-2008, 03:32 PM   #6
نسمة المساء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
       
نسمة المساء is on a distinguished road
كل الشكر كتا ب مفيد ومختصر جزاك الله خيراً..
نسمة المساء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-10-2008, 09:48 PM   #7
علي أبو الحسن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 58
       
علي أبو الحسن is on a distinguished road
وإياكم بالمثل
علي أبو الحسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-10-2008, 11:29 AM   #8
الطيب وشنان
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 29
       
الطيب وشنان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمة المساء مشاهدة المشاركة
الإخوة الفضلاء: معلوم أن على الباحث في أي بحث أن يتبع منهجاً محدداً في بحثه، لكن ترى أي المناهج العلمية هي الأصلح لتحقيق مخطوط؟

هل أستطيع أن أطلق على منهج العمل في التحقيق اسم المنهج الوصفي التحليلي؟

هل هذا صحيح؟ إن كنت على خطا فهل من مصوب وناصح؟ جزاكم الله خيراً
أما عن منهج التحقيق و إخراج النص على الصورة التي تركه عليها مؤلفه أو قريبا من ذلك ، فالكتب التي ذكرها الأخ الحربي و الأخ الحسن كافية في بيان ذلك ، و قد يغني بعضها عن بعض ...و ان كانت لا تكفي لجعل المبتدئ محققا ، إنما تضاف اليها جملة امور كالدربة و طول الممارسة و حنكة الاشراف و همة الباحث المحقق و غيرها...
أما إن كان المطلوب هو : تسمية المنهج ، على غرار التسميات الوافدة -و ان كانت تطبيقاتها موجودة في مناهج علمائنا-التي تطلق على مناهج البحث في العلوم الأخرى ، فأقرب تسمية تليق بتحقيق المخطوط فيما يوجد من مناهج هو : المنهج التاريخي ، الذي يدخل ضمنه تحقيق الوثائق التاريخية و إخراجها على الصورة التي تركها كاتبها عليها مع التعليق عليها عند الاقتضاء ، و هو منهج قائم -كما يقولون-على النقد الخارجي و النقد الداخلي للوثيقة ، فالخارجي يتناول مصدر الوثيقة / المخطوط ،وصفه، تاريخه ، سنده ، اثبات نسبته الى مؤلفه..
و النقد الداخلي يتناول مقابلة النسخ ، و اعتماد الأوثق ، و بيان الفروق في الهامش الى غير ذلك ...
و ممن تحدث عن الموضوع مع الماعة الى تطبيقات المنهج عند المحدثين ....محمد مصطفى الأعظمي في كتاب : منهج النقد عند المحدثين نشأته وتاريخه-ويليه كتاب التمييز للإمام مسلم ، الصادر عن : شركة الطباعة العربية السعودية،الرياض،ط 2، (1402هـ)، (149) ص...
تجدين نسخة منه هنا :
http://www.wadod.net/open.php?cat=4&book=274

و الله اعلم .
الطيب وشنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-10-2008, 07:51 AM   #9
نسمة المساء
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17
       
نسمة المساء is on a distinguished road
بارك الله فيك يا أخي ، وجزاك عني كل خير ، في الحقيقة لدى قراءتي للعديد من الكتب في التحقيق تبين لي أن الخطوات واحدة في نهاية الأمر لكنني أطلب التسمية لا لشيء وإنما لأن المخطط المطلوب للبحث يتضمن ذلك.
وحين قرأت مقدمة كتاب أعيان العصر وأعوان النصر للصفدي والذي حققه أساتذتي الذين سيشرف أحدهما على رسالتي وجدتهم قد كتبوا ما يأتي:ولقد اتبعنا في تحقيقنا المنهج العلمي الذي يعتبر النصوص وثائق علمية ولغوية وتاريخية تعبر عن مرحلتها التي كتبت فيها ويمكن للباحثين أن يفيدوا منها في دراستهم.
وهذا يتطابق إلى حد كبير ما ما ذكرت عن المنهج التاريخي مع اختلاف التسمية، ولولا أنني مضطرة لذكر اسم المنهج لماذكرته فالكل يصب في مصب واحد كما أرى وقوام الأمر في النهاية هو المعنى اللغوي للتحقيق:وهو( إثبات الشيء وإحكامه وتصحيحه)
مع محاولة إخراج النص كما أراده مؤلفه قدر الإمكان.
كل الشكر لك على ردك وأرجو أن يهديني الله إلى الصواب أو بالأحرى ما يرغب أن يراه الأساتذة.
نسمة المساء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
احذروا بداية النهاية ! زهرة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 07-02-2014 04:01 AM
بداية الطريق إلى البيت العتيق صيد الخاطـر منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 0 14-10-2009 12:03 AM
أريد أرائكم حول عمل المرأه بالمستشفيات... طالبة المغفره المنتدي النســـــائي الـعـام 4 04-09-2009 08:39 AM
إعلان عن بداية شهر رمضان المبارك محمد علو منتدى شهــر رمـضـــــــــان 0 20-08-2009 09:27 PM
مصنف ابن أبي شيبة : بحاجة إلى التعديل أسامة بن الزهراء منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 5 22-01-2008 06:58 PM


الساعة الآن 04:50 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع