العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم من صفات وأخلاق وأفعال حميدة..

كاتب الموضوع فهد العطوي مشاركات 5 المشاهدات 4712  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2008, 03:44 PM   #1
فهد العطوي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 100
       
فهد العطوي is on a distinguished road
هذا اهل اليتيم وكهفه وحماته

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليتيم

العطف على اليتيم والرفق باليتيم والإحسان إلى اليتيم من الأمور

التى يحبها الله فما يشعر أحد بانكسار كما يشعر اليتيم ولايحس

امرؤ بإذلال كما يحس يتيم ليس له من يرعاه ويعوله ويقوم على

شئونه والله سبحانه وتعالى ينزل رحمته على البيت يكرم فيه

اليتيم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أنا وكافل اليتيم فى الجنة كهذين )

وأشاربأصبعيه السبابة والوسطى وفرج بينهما

وقال : ( إن أكرم البيوت عند الله تعالى لبيت يقرى فيه يتيم )

اليتيم عنوان المذلة والهوان تصور طفلا فقد أباه الذى كان يدخل

السرور على نفسه ويخصه بالرعاية والحب والحنان .

أنظر إليه حين يرى أمثاله من الأطفال وقد تعلقوا بابائهم تراه

كسير الخاطر _كئيب النفس _حزين الفؤاد فى الأعياد والمواسم

مهموم وفى غيرها محزون يلتمس حنان أبيه فى معارفه وأصدقائه

تهفو نفسه إلى قبلة كقبلة والده وإلى ضمة صدر كالتى كان يتمتع

بها من ابيه يطلب ما يشتهى فلا يجد من يحقق طلبه يتودد إلى أقاربه

فلا يجد قلباً رحيما _ يجفوه من كان يعطف عليه فى حياة أبيه فحياة

اليتيم بلاء وعيشته شقاء فقد أعز شئ فى الوجود وهل بعد الوالد من

عزيز يرتجى أو نعيم يكون ولما كان حال اليتيم ماوصفنا .

كان الإحسان إليه والحدب عليه من أعظم القربات عند الله تعالى

( ولنحذر) إغضابه فى غير تأديب أو تهذيب فإن السماء تغضب

لغضبه والسحاب يبكى لبكائه

دموعه ترقى إلى العرش العظيم _____ فاحذر من الزلزال إن بكى يتيم

وقد جعل الله تعالى من علامات التكذيب بالدين . إذلال اليتيم فمن أذل

يتيما بإيذائه وإغضابه لغير سبب موجب لذلك فقد كذب بالدين

إقر قوله تعالى :

( أريت الذى يكذب بالدين . فذلك الذى يدع اليتيم )

إن الذى أنعم الله عليه بأن جعل تحت رعايته يتيماً يستطيع أن يضمن

على الله جنات النعيم بالأحسان إليه والقيام بشئونه وحسن تربيته

وادخال السرور على نفسه . وقد يكون لليتيم شأن تطأطأ له الرءوس

بل إن من اليتامى من كانوا سعادة لأمتهم وبركة على العالم فهذا

رسول الله صلى الله عليه وسلم . تربى يتيما . ومع ذلك بلغ من

العظمة شأوا لاينال تتقطع دون الوصول إليه أعناق الرجال ولأنه

ذاق طعم اليتم كان كثير العطف على اليتامى فمن ذلك ماروى من

أنه صلى الله عليه وسلم _ خرج فى يوم عيد فراى صبياناً يلعبون

وعليهم ثياب العيد تشع البهجة فى حركاتهم ورأى صبياً كئيباً حزيناً

فقال له :
( لم لا تلعب مع أترابك )

فأجابه الصبى : إنى يتيم وليس عندى ماألبسه فى العيد فضمه إلى

صدره الشريف وبكى . ورجع به إلى بيته الشريف وكساه حلة

جديدة وقال له : ياغلام : أما ترضى أن أكون لك أبا وعائشة لك

أماً ؟ فقال : رضيت يارسول الله وخرج الصبى فخوراً يقول للصبيان

أنا ابن محمد بن عبدالله فصلوات الله وسلامه عليك

يامن كنت بالمؤمنين رحيماً

فهيا نشترى لليتيم الملابس والكتب وكل مايقوم

بشأنه حتى يواصل تعليمه فيكون

نافعاً لنفسه ولبلاده

اهل اليتيم وكهفه وحماته ______ يحنو على امثالهم امثالى

وجزاء رب العالمين يجل عن _____ عداً وعن وزناً وعن مثقالى


اللهم صلى على محمد وعلى اله وصحابه وسلم

آخر تعديل بواسطة فهد العطوي ، 04-02-2008 الساعة 03:58 PM.
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2008, 10:30 PM   #2
ياقوتة خضـراء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 48
       
ياقوتة خضـراء is on a distinguished road
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جزيت خبراً
استمعت اليوم لبرنامج على إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي كان عنوان الحلقة - من يمسح على رأسي - كانت خاصة لليتيم
ما استفدته أن لكافل اليتيم منزلة في الجنة كما أخبرنا رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم في حديثه الشريف و أن من يشعر بقسوة في قلبه عليه أن يتكفل يتيماً ليرق قلبه و يكون عطوفاً ، و أن من يمسح على رأس يتيم له من الحسنات بعدد شعر رأس اليتيم الذي مسح عليه ،
و إذا تعذر عليك الأمر بكفالة يتيم فلا تحرم نفسك الأجر بدفع نفقة - كفالة يتيم - إلى أحد الجمعيات الخيرية . .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ياقوتة خضـراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2008, 02:15 AM   #3
فهد العطوي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 100
       
فهد العطوي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياقوتة خضـراء
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جزيت خبراً
استمعت اليوم لبرنامج على إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي كان عنوان الحلقة - من يمسح على رأسي - كانت خاصة لليتيم
ما استفدته أن لكافل اليتيم منزلة في الجنة كما أخبرنا رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم في حديثه الشريف و أن من يشعر بقسوة في قلبه عليه أن يتكفل يتيماً ليرق قلبه و يكون عطوفاً ، و أن من يمسح على رأس يتيم له من الحسنات بعدد شعر رأس اليتيم الذي مسح عليه ،
و إذا تعذر عليك الأمر بكفالة يتيم فلا تحرم نفسك الأجر بدفع نفقة - كفالة يتيم - إلى أحد الجمعيات الخيرية . .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم امين
يااختاه
جزاكى الله خيراً
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2008, 11:52 AM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,295
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
بارك الله فيك

وأضيف هذا المقال عسي أن ينفع به من باب الذكري لكل كافل يتيم


حقوق الأيتام



حثّنا ديننا الإسلامي الحنيف على الإحسان إلى الضعفاء والعناية بهم وتقصي أحوالهم وتفقد شؤونهم ومد يد العون لهم بما نستطيع وكان نبينا صلى الله عليه وسلم مثلاً يقتدى به في الإحسان إلى الضعفاء والاهتمام بأمرهم صوّر ذلك بأقواله وأفعاله، فعن مصعب بن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنهما قال رأى سعد أن له فضلاً على من دونه فقال النبي صلى الله عليه وسلم "هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم" رواه البخاري مرسلاً ورواه الحافظ أبو بكر البرقاني في صحيحه متصلاً، كما روى أبو داود بإسناد جيد عن أبي الدرداء عويمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ابغوني الضعفاء فإنما تنصرون وترزقون بضعفائكم" ومن هذا تدرك حرص الإسلام على رعاية هؤلاء الضعفاء تقديراً منه لحالهم· ألا وإن من أحوج من يحتاج لذلك اليتيم، واليتيم مفرد جمعه أيتام ويتامى، واليتيم في الناس من قبل الأم وكل شيء مفرد يعز نظيره فهو يتيم يقال: درة يتيمة، هذا كله في نظر أهل اللغة· وفي الاصطلاح الشرعي: اليتيم هو من فقد أباه وهو صغير دون سن الرشد فمن تعريف اليتيم ندرك ضعفه وحاجته إلى من يقوم بتدبير شؤونه، لذا عني الإسلام عناية فائقة بهذا اليتيم وحفظ له حقوقه وفرض لكل يتيم كافلاً يقوم على تربيته تربية إسلامية صادقة فيوجه سلوكه ويربي فيه حب الخير ويأخذ بيده إلى كل فضيلة ويحذّره من الرذيلة· وقد أمرنا الله سبحانه بالعناية باليتيم وجعل الإحسان إلى الأيتام مع الإحسان إلى الوالدين وذي القربى وذلك في آية الحقوق العشرة وهي قوله تعالى {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا} (36) سورة النساء · كما رغبنا رسولنا صلى الله عليه وسلم في كفالة الأيتام وحضنا على ذلك وبيّن أن كافل اليتيم بمنزلة قريبة منه صلى الله عليه وسلم في الجنة، فعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما" رواه البخاري·

وحيث إن كافل اليتيم قد يكون قريباً له كأن يكون أماً لذلك اليتيم أو عماً أو خالاً أو أخاً فيقدح في ذهنه أن أجره لقربه من ذلك اليتيم أقل ممن كفل يتيماً بعيداً عنه، لذلك نبّه صلى الله عليه وسلم إلى أن الأجر حاصل لكل من كفل يتيماً سواء كان قريباً له أو بعيداً عنه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة" وأشار الراوي وهو مالك بن أنس بالسبابة والوسطى، رواه مسلم· والمال عصب الحياة لذلك أناط الشارع كافل اليتيم بتنمية ماله إن كان له مال، وفق قواعد الشريعة فينمي رأس المال بالوسائل التي أجاز الشرع تنمية الأموال بواسطتها من بيع وإجارة وعقود مضاربات وينفق على هذا اليتيم من ريع هذا المال ويتولى كافل هذا اليتيم تدريبه على البيع والشراء واختباره في ذلك بما يتناسب وحاله فإذا أدرك الكافل أن مكفوله أصبح قادراً على تصريف أمواله بنفسه وليس بحاجة إلى توجيه أو إرشاد دفع إليه ماله كاملاً، قال تعالى: {وَابْتَلُواْ الْيَتَامَى حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ ..} (6) سورة النساء · فإذا دفع كافل اليتيم لليتيم ماله أشهد على ذلك سداً لباب النزاع والاختلاف الذي قد يحصل فيما بعد لو لم يكن هناك إشهاد قال تعالى { فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيبًا} (6) سورة النساء ·

وكما حثنا شرعنا على كفالة اليتيم ورغبنا في ذلك فقد حذّرنا تحذيراً شديداً من التعدي على أموال اليتامى أو سلب حقوقهم وذكر ألواناً من الوعيد والتهديد لمن تجرأ على ذلك مستغلاً صغر سن اليتيم وجهله وعدم إدراكه لحقه، فلقد صوّر البارئ جلَّ جلاله أولئك الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً بصورة مخيفة مرعبة بتطاير شررها تورث الذعر والخوف لكل من تسول له نفسه التعدي على أموال اليتيم وحقوقه قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} (10) سورة النساء · كما حذرنا سبحانه وتعالى أن تمتد يدنا إلى مال اليتيم إلا بما فيه صلاح لذلك المال قال تعالى: {وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ..} (152) سورة الأنعام قال القرطبي - رحمه الله تعالى - في تفسيره لهذه الآية {بٌالَّتٌي هٌيّ أّحًسّنٍ ···} أي: بما فيه صلاحه وتثميره وذلك بحفظ أصوله وتثمير فروعه· ا· هـ·




د· عقيل عبدالرحمن العقيل
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2008, 08:42 PM   #5
فهد العطوي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 100
       
فهد العطوي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم نور
بارك الله فيك

وأضيف هذا المقال عسي أن ينفع به من باب الذكري لكل كافل يتيم


حقوق الأيتام



حثّنا ديننا الإسلامي الحنيف على الإحسان إلى الضعفاء والعناية بهم وتقصي أحوالهم وتفقد شؤونهم ومد يد العون لهم بما نستطيع وكان نبينا صلى الله عليه وسلم مثلاً يقتدى به في الإحسان إلى الضعفاء والاهتمام بأمرهم صوّر ذلك بأقواله وأفعاله، فعن مصعب بن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنهما قال رأى سعد أن له فضلاً على من دونه فقال النبي صلى الله عليه وسلم "هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم" رواه البخاري مرسلاً ورواه الحافظ أبو بكر البرقاني في صحيحه متصلاً، كما روى أبو داود بإسناد جيد عن أبي الدرداء عويمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ابغوني الضعفاء فإنما تنصرون وترزقون بضعفائكم" ومن هذا تدرك حرص الإسلام على رعاية هؤلاء الضعفاء تقديراً منه لحالهم· ألا وإن من أحوج من يحتاج لذلك اليتيم، واليتيم مفرد جمعه أيتام ويتامى، واليتيم في الناس من قبل الأم وكل شيء مفرد يعز نظيره فهو يتيم يقال: درة يتيمة، هذا كله في نظر أهل اللغة· وفي الاصطلاح الشرعي: اليتيم هو من فقد أباه وهو صغير دون سن الرشد فمن تعريف اليتيم ندرك ضعفه وحاجته إلى من يقوم بتدبير شؤونه، لذا عني الإسلام عناية فائقة بهذا اليتيم وحفظ له حقوقه وفرض لكل يتيم كافلاً يقوم على تربيته تربية إسلامية صادقة فيوجه سلوكه ويربي فيه حب الخير ويأخذ بيده إلى كل فضيلة ويحذّره من الرذيلة· وقد أمرنا الله سبحانه بالعناية باليتيم وجعل الإحسان إلى الأيتام مع الإحسان إلى الوالدين وذي القربى وذلك في آية الحقوق العشرة وهي قوله تعالى {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا} (36) سورة النساء · كما رغبنا رسولنا صلى الله عليه وسلم في كفالة الأيتام وحضنا على ذلك وبيّن أن كافل اليتيم بمنزلة قريبة منه صلى الله عليه وسلم في الجنة، فعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما" رواه البخاري·

وحيث إن كافل اليتيم قد يكون قريباً له كأن يكون أماً لذلك اليتيم أو عماً أو خالاً أو أخاً فيقدح في ذهنه أن أجره لقربه من ذلك اليتيم أقل ممن كفل يتيماً بعيداً عنه، لذلك نبّه صلى الله عليه وسلم إلى أن الأجر حاصل لكل من كفل يتيماً سواء كان قريباً له أو بعيداً عنه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة" وأشار الراوي وهو مالك بن أنس بالسبابة والوسطى، رواه مسلم· والمال عصب الحياة لذلك أناط الشارع كافل اليتيم بتنمية ماله إن كان له مال، وفق قواعد الشريعة فينمي رأس المال بالوسائل التي أجاز الشرع تنمية الأموال بواسطتها من بيع وإجارة وعقود مضاربات وينفق على هذا اليتيم من ريع هذا المال ويتولى كافل هذا اليتيم تدريبه على البيع والشراء واختباره في ذلك بما يتناسب وحاله فإذا أدرك الكافل أن مكفوله أصبح قادراً على تصريف أمواله بنفسه وليس بحاجة إلى توجيه أو إرشاد دفع إليه ماله كاملاً، قال تعالى: {وَابْتَلُواْ الْيَتَامَى حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ ..} (6) سورة النساء · فإذا دفع كافل اليتيم لليتيم ماله أشهد على ذلك سداً لباب النزاع والاختلاف الذي قد يحصل فيما بعد لو لم يكن هناك إشهاد قال تعالى { فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيبًا} (6) سورة النساء ·

وكما حثنا شرعنا على كفالة اليتيم ورغبنا في ذلك فقد حذّرنا تحذيراً شديداً من التعدي على أموال اليتامى أو سلب حقوقهم وذكر ألواناً من الوعيد والتهديد لمن تجرأ على ذلك مستغلاً صغر سن اليتيم وجهله وعدم إدراكه لحقه، فلقد صوّر البارئ جلَّ جلاله أولئك الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً بصورة مخيفة مرعبة بتطاير شررها تورث الذعر والخوف لكل من تسول له نفسه التعدي على أموال اليتيم وحقوقه قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} (10) سورة النساء · كما حذرنا سبحانه وتعالى أن تمتد يدنا إلى مال اليتيم إلا بما فيه صلاح لذلك المال قال تعالى: {وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ..} (152) سورة الأنعام قال القرطبي - رحمه الله تعالى - في تفسيره لهذه الآية {بٌالَّتٌي هٌيّ أّحًسّنٍ ···} أي: بما فيه صلاحه وتثميره وذلك بحفظ أصوله وتثمير فروعه· ا· هـ·




د· عقيل عبدالرحمن العقيل
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
جزاك الله خيراً يا د عقيل العقيل


جزاكِ الله خيراً

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 24-06-2008 الساعة 09:23 AM.
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-05-2019, 05:09 AM   #6
فهد العطوي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 100
       
فهد العطوي is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر اخى حسن ابراهيم وجميع اعضاء قروب الكلم الطيب ومتابعينى على تذكيري بموضوع اليتيم ..
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
*** شموخ اليتيم *** مشرفة المنتديات النسائية منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 2 30-03-2009 05:42 PM
كفالة اليتيم - / / - بن حميد محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 05-07-2008 08:19 AM
كفالة اليتيم - / / - بن حميد محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 28-06-2008 08:24 AM
كفالة اليتيم المديني منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 22-04-2008 06:23 PM
أكل مال اليتيم مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 2 19-09-2007 09:12 PM


الساعة الآن 01:22 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع