العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع أم عبدالرحمن الوصابي مشاركات 4 المشاهدات 1582  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-04-2011, 10:56 AM   #1
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
كتب كل علم و عمل لايزيد الايمان واليقين قوة فمدخول


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الشيخ عبد الرزاق البدر -حفظه الله على طاعته-

في معرض ذكره لأمور مهمة نبّه عليها في مقدمة كتابه

( تذكرة المؤتسي شرح عقيدة الحافظ عبد الغني المقدسي )

أود التنبيه على شيء قد نغفل عنه عند دراسة العقيدة

يقول ابن القيم رحمه الله :

كل علم و عمل لايزيد الايمان واليقين قوة فمدخول

وكل ايمان لايبعث على العمل فمدخول

يعني دخله شيء إما رياء
أو إرادة الدنيا
أو نحو ذلك
فلا ينتفع به ، ولا يبارك فيه

ولهذا فإن حسن النية في دراسة العقيدة وفي دراسة أمور الدين عموما أمر لابد منه

فعندما يتعلم العبد العقيدة لا يدرسها من أجل زيادة الاطلاع وكثرة المعرفة

وإنما عليه أن يتعلمها لأنها دين الله الذي أمربه عباده ، ودعاهم اليه ،

وخلقهم لأجله ، وأوجدهم لتحقيقه فيجتهد في فهم أدلتها ،

ويتقرب الى الله عز وجل باعتقادها والإيمان بها ويرسخها في قلبه ويمكن لها في فؤاده

فإذا درس العقيدة بهذه النية أثمرت فيه ثمرات عظيمة

وأثرت في سلوكه وأعماله وأخلاقه ، وفي حياته كلها

أما اذا كانت دراسته للعقيدة مجرد جدل و نقاش !!
ولم يعتن بجانب تزكية القلب بالايمان
والثقة والاطمئنان بهذا الاعتقاد الذي امر الله عز وجل به عباده
لم تكن مؤثرة !!

ومن الامثلة على ذلك ، فيما يتعلق بالايمان برؤية الله :
قول النبي صلى الله عليه وسلم :
( إنكم سترون ربكم يوم القيامة كما ترون البدر، لا تضامون
وفي رواية : لاتضارون- في رؤيته
وفي رواية : لاتضامون في رؤيته (بتشديد الضاد )
فان استطعتم ألا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا
ثم قرأ : ( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ) طه ،
يعني صلاة الفجر وصلاة العصر .

لاحظ الارتباط بين العقيدة والعمل

ذكر لهم العقيدة التي هي الايمان برؤية الله ، ثم ذكر لهم العمل الذي هو ثمرة هذا الاعتقاد

فقال لهم : ( فإن استطعتم ألا تغلبوا... )

فلو أن شخصا درس أحاديث الرؤيا ، وتتبع طرقها وأسانيدها
وناقش المتكلمين في شبهاتهم حولها ، ثم إنه مع ذلك أخذ يفضل السهر في الليل
ويضيع صلاة الفجر!! بل قد لا يكون لهذه الصلاة وزن عنده!!

ينادي المؤذن الصلاة خير من النوم وهو بلسان حاله وفعله النوم عنده خير من الصلاة!!

فأي أثر لهذا الاعتقاد عليه!! نسأل الله العافية .

إن مثل هذا يحتاج إلى تصحيح نيته
ومقصده في دراسة العقيدة
حتى تثمر الثمرة المرجوة
وتحقق الآثار المباركة على صاحبها

فالمسلم يتعلم العقيدة لانها عقيدته ودينه الذي أمره الله عزوجل به
ويجتهد في أن تكون لها أثر عليه وعلى عبادته وتقربه الى الله عز وجل...)

منــــقــــــول




أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2011, 03:40 PM   #2
ام المهدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية ام المهدي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,393
       
ام المهدي is on a distinguished road
لا إله إلا الله

فالمسلم يتعلم العقيدة لانها عقيدته ودينه الذي أمره الله عزوجل به
ويجتهد في أن تكون لها أثر عليه وعلى عبادته وتقربه الى الله عز وجل...)

بارك الله و جزاك الله خيرا على طرحك القيم أختي في الله أم عبد الرحمن
ام المهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2011, 06:06 PM   #3
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
وبارك الله فيك كذلك أختي ام المهدي ، و جزاك الله خير الدارين .
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2011, 08:34 PM   #4
محمد عبدالكريم المدني
عضو فعال
 
الصورة الرمزية محمد عبدالكريم المدني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 161
       
محمد عبدالكريم المدني is on a distinguished road
جزاك الله كل خير في هذا الطرح الطيب كالعادة وفقك الله وأزيد بأن الشيخ أفادنا قبل البارحة في درسه شرح الطحاوية 5/17 / 1432 بأن هناك ارتباطا قويا بين الصلاة والرؤية كما في الكتاب والسنة أما الكتاب فقوله تعالى وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة .... فلاصدق ولا صلى فقدم الإيمان والتصديق وثنى بالصلاة ، وأما السنة فما تفضلت حفظك الله ، رزقنا الله وإياكم رؤيته جل جلاله من غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ، قولوا آمين صادقين في الدعوة .
محمد عبدالكريم المدني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-2011, 09:24 AM   #5
أم عبدالرحمن الوصابي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الوصابي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 425
       
أم عبدالرحمن الوصابي is on a distinguished road
جزاك الله خيراً على الإضافة القيمة .
أم عبدالرحمن الوصابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
شُعَبُ الايمان السبعون مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 1 21-02-2011 12:22 PM
الكتاب الناطق : تصنيف الناس بين الظن واليقين - أبو زيد محب الإسلام منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 01-08-2009 07:52 AM
الايمان وأثره - 20/11/1404 - السديس محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 16-07-2008 08:01 AM
طرق لزيادة الايمان مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 08-01-2008 01:29 AM
تصنيف الناس بين الظن واليقين لفضيلة الشيخ بكر أبو زيد عضو هيئة كبار العلماء محمد مصطفى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 3 17-05-2006 08:36 PM


الساعة الآن 12:11 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع