العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة الكتب الالكترونية بكافة أنواعها..

كاتب الموضوع مهندس عارف النعمان مشاركات 7 المشاهدات 2737  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2014, 03:02 AM   #1
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
تنبيه مجوس اليمن

نار الفرس في اليمن
عبد الله بن بجاد العتيبي
في الجاهلية: جاء أقيال الفرس لليمن بعد طلبٍ للنجدة من اليمن واستدعاء، وفي الإسلام اليوم: جاء بعض الفرس لليمن بخبثٍ واستعداء، هذا والعجيب أنّهم في الجاهلية قد جاءوا باسم "النار" الآلهة الباطلة لتأمين البلد وفرض الاستقرار فيها. أمّا اليوم، وفي الإسلام، فقد جاءوا باسم الله للعكس تماماً، أي لنشر الفوضى والتخريب.

اليمن بلد عربي مستقل لا يحق لأحدٍ العبث بأمنه واستقراره، وهو أيضاً يمثّل –دون شكٍ- بعداً استراتيجياً للسعودية ودول الخليج، وإيران التي تمثّل تحديّاً خطيراً لدول الخليج على الضفة الشرقية من الخليج لم تكتف بذلك، بل هي تسعى بجد واجتهاد لمحاصرة هذه الدول من جميع الجهات، ففي الشمال تحرّكت في العراق منذ الغزو الأميركي في 2003م، وتحرّكت من قبل ومن بعد في سوريا وضمّتها بسلام وسهولة، وزرعت أحزاباً قويةً ومسلّحةً مواليةً لها في لبنان وفلسطين، وهي تسعى في الأردن ومصر لنشر عمليّات الشييع ولا تكتفي بذلك بل تعمل بجدٍ لزرع خلايا مسلّحةٍ في تلك البلدان وما نبأ خلية "حزب الله" في مصر عنّا ببعيد.
وفي الغرب خلف البحر الأحمر لها حراك مريب في السودان على المستوى السياسي وعلى المستوى العقدي، وقد نشرت صحيفة "الشرق الأوسط" في 10 أغسطس الماضي تحقيقاً صرّح فيه مصدر رسمي في المجمع الفقهي الإسلامي السوداني بأن "المذهب الشيعي في السودان في تمدّدٍ مستمرٍ"، وقد حضر الاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي المئات من السودانيين، ويتجلى نشاط التشييع في السودان في الندوات والمسابقات وتوزيع الملحقيّة الثقافية الإيرانية للكتب الشيعية مجاناً، مما يشهد بسعي إيران الحثيث لإيجاد موطئ قدمٍ ثابتٍ في السودان.

أمّا في الجنوب، أي في اليمن، فإنّ النشاط الإيراني لا يكلّ ولا يهدأ، وهو يعمل على محورين: المحورالأول: يتمثّل في دعم بعض أجنحة الزيدية المتشدّدة ودفعهم لاعتناق المذهب الإمامي بصراحة وضوح-كما حصل مع حزب الحق والشباب المؤمن والحوثيين مؤخرا- والمحور الثاني: محور يعمل على دعم فلول تنظيم "القاعدة" الهاربة من السعودية وبعض المتعاطفين معهم من بقايا الأفغان العرب داخل اليمن، ويتجلّى هذا الدعم الإيراني مادياً ولوجستياً، وذلك بالتدريب على المهارات التنظيمية مع التسليح الواسع والتدريب القتالي وغيرها من أنواع الدعم.

في المكالمة الهاتفية بين الأمير محمد بن نايف والانتحاري الغادر القادم من اليمن للتوبة بزعمه، حذّره الأمير من استغلال الأعداء، ولا أحسبه يقصد في هذا السياق إلا العدوّ الإيراني وقيادات "القاعدة" التي استتبعتها إيران، وهي عدو لم ينِ وهو يفتل في الذروة والغارب لهزّ الأنظمة الخليجية من الداخل كما جرى في البحرين كمثال، بل والأنظمة العربية بالمجمل كما حدث في مصر والأردن والسودان، وحتى في المغرب! وهو نشاط يسهل على المتابع استقراؤه من خلال مواقف تلك الدول وما يتمّ نشره في الإعلام عن ذلك النشاط.

إنّ من الواجب على دول الخليج والدول العربية وعلى رأسها السعودية أن تعمل على عدة جبهاتٍ لمواجهة الخطر الإيراني، منها الجبهة السياسية والجبهة الاقتصادية والجبهة الاجتماعية والجبهة الثقافية والجبهة الإعلامية ونحوها، فهو خطر حقيقي لا يكلّ ولا يملّ، وقد بدأ بغرز ذيوله والتكشير عن أنيابه في المنطقة ونخشى أن يصيب أحدها منّا مقتلا على حين غرة لا قدّر الله، والعاقل من اتعظ بغيره فاتخذ العزم دثاراً والحزم شعاراً، وأعدّ للخطر ما يردعه وللباغي ما يصدّه.

إنّ إيران ليست دولة ضعيفة ولا مهترئةً، بل هي دولة قوية تعمل بخططٍ محكمةٍ وأهدافٍ معلنةٍ لبسط النفوذ في المنطقة، ومن المهمّ أن نعلم أنّها لا تعني بالنفوذ أن تهيمن على تركيا، أو أن تفرض إرادتها على باكستان، أو أن ترغم إسرائيل على تجرّع السمّ، فالحقائق على الأرض تنفي كل هذا إن لم تثبت عكسه، وإنما مقصودها ببسط النفوذ هو التغلغل في دول الخليج والدول العربية وإرغامها على الخضوع لما يريده الولي الفقيه، وانتزاع اعتراف دولي بهذا الإرغام –الذي تسمّيه نفوذاً- من العالم كلّه!

المقصود بالتغلغل الإيراني في هذه السطور ليس وجود أقليّاتٍ شيعية في الخليج، حاشا وكلاّ، فهذه الأقليّات هي أقليّات مواطنة لها الحق الكامل في المواطنة، وإن شذّ منها شاذ فلا تزر وازرة وزر أخرى، والغالبية منها تستشعر الخطر الإيراني وتأباه، خصوصاً على المستوى السياسي وهو الأهمّ، وهذه الغالبية يجب دعمها ورعايتها بما تستحق، ولكنّ المقصود بالتغلغل الإيراني هو إنشاء إيران قوىً داخليةً في هذه البلدان تضع على رأس أولوياتها خدمة الأهداف والاستراتيجية الإيرانية، ولنا في "حزب الله" اللبناني و"حماس" الفلسطينية وبعض الأحزاب العراقية مثل ظاهر ونموذج بيّن، فكيف باليمن وما فيه من "حوثيين" و"قاعديين"، حوثيين تحوّلوا من الزيديّة للإمامية لا لهدفٍ أيديولوجيٍ بل سياسي، و"قاعديين" يمدّون أيديهم لكل مخربٍ يتلقّفهم وأي نصيرٍ يمدّ لهم يداً بعد اندحارهم وهزيمتهم!

أحسب أنّ ثمة أموراً يجب على دول الخليج السعي بجدٍ واجتهادٍ وعلى كافة المجالات لتوضيحها وتجليتها، منها: أنّ النزاع مع إيران هو نزاع سياسي لا علاقة له بالطائفية، والتأكيد على أنّ إيران تستغلّ الطائفية لتحقيق مكاسب سياسية، توضيح هذا الأمر واجبٌ تجاه المواطنين الشيعة وتجاه المثقفين العرب الذين أعشاهم العداء لإسرائيل عن عداء إيران وخطرها، ومنها: أنّ دول الخليج ليست دولا عدائيةً ولا تسعى لعداء أحد، بل إنّها تحترم الجوار الإيراني، ولكنّها –مع هذا- لن تخضع لأي ابتزازٍ سياسيٍ ولن ترضخ لأي نفوذٍ عدائي، بل وأكثر من هذا أنها قادرةٌ على ردّ الصاع صاعين على المعتدي أياً يكن، وأنّ لديها من قوّة الذات وقوة التحالفات ما يردع العدوّ ويخضع الكاشح.

كما أنّ من الأمور التي يجب توضيحها وتجليتها هو أنّ إيران لا تمثّل الطائفة الشيعية بل تمثّل سياسة فارسية كسروية تسعى للتمدّد والنفوذ، وتستخدم الطائفية كجسرٍ لأهدافها لا أقلّ ولا أكثر.

عوداً على بدءٍ، ففي اليمن ثمة صراع علمي عميق، وجدل شرعي ساخن بين أتباع المذهب الزيدي -وهو أحد المذاهب الإسلامية المعتبرة وله انتشار كبير في اليمن- يدور هذا الجدل وذاك الصراع حول طبيعة العلاقة مع المذهب الإمامي، وتستنكر بعض أطرافه بقوةٍ ووضوحٍ انحياز بعض الزيدية إلى الإمامية وتركهم للمذهب الزيدي الأصيل، وتحريفه نحو التماهي مع مذهب الإمامية، ولا يهمّنا هذا الجدل كثيراً على المستوى الطائفي والمذهبي بقدر ما يهمّنا على المستوى السياسي، فلهذا الجدل في السياق اليمني اليوم تأثير سياسي طاغ، فينبغي أن يحظى بشيء من العناية والمتابعة من لدن المسؤولين في اليمن وفي دول الجوار.

أخيراً فإن على متخذي القرار في دول الخليج أن يلاعبوا إيران سياسياً كما تلاعبهم هي، وأن يردّوا لها الصاع صاعين، إن خيراً فخير وإن شرّاً فشر، والمجال مفتوح وليس للسياسة حدود، ويجب أن تبقى الخيارات مفتوحةً لا مغلقةً، وأن يصبّوا على نار الفرس ماءً يطفئها، ولليمنيين تذكيرٌ بقول البردّوني:

وطني أنت ملهمي/هزج المغرم الظمي

فخض "النار" واحتمل/ كبرياء التألّم

واصرع الظلم تكتفي/ ذُلّ شكوى التظلّم

*نقلاً عن صحيفة "الاتحاد" الامارات


كاتب عربي : يكشف عن إعطاء الضوء الأخضر للحوثيين من إيران لتأسيس الدولة الزيدية في اليمن

الكرامة نت / متابعات

كشف الكاتب السوري عبدالله العبدالله ان ايران أعطت الضوء الأخضر للحوثيين لفتح جبهة في اليمن وتوسيع دائرة سيطرتهم على كل المحافظات التي يسكنها أبناء طائفة الزيدية (صنعاء وعمران وصعدة وحجة وذمار والجوف) والذين يشكلون بين 30 و35 في المئة من سكان اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

واشار ان دعم ايران الغير محدود لجماعة الحوثي في شمال اليمن يهدف الى تأسيس إقليم او دولة زيدية على حدودها الجنوبي مع المملكة العربية السعودية .

واضاف الكاتب ان ثورة السنّة في وجه النظام الطائفي كشفت نقاط ضعف المشروع الايراني في المشرق العربي فقد بينت تعارضات فيه لجهة استخدامه راية فلسطين وتلفعه بالمقاومة من جهة وسعيه من جهة ثانية الى بسط رايته الوطنية على المشرق العربي عبر استثمار البعد المذهبي وتبنيه أنظمة حكم طائفية تستند الى نزعة استحواذية وإقصائية وضيقة.

واضاف العبدالله ان قد جسدت تحركات ايران الاقليمية والدولية هذا الخيار حيث زار حسين أمير عبد اللهيان، معاون وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية، دول عربية للتعاون في مواجهة الارهاب في العراق، واعتبرت الدعوة بحثاً عن غطاء سنّي للعمل العسكري الإيراني القادم في العراق، ودعوة السيد هاشمي رفسنجاني الى تعاون اميركي- ايراني لاحتواء الموقف في العراق على خلفية تقاطع المصالح ضد دولة الخلافة التي اعلنها «داعش»، إضافة الى قيام النظام السوري بمهاجمة مواقع «داعش» وقصفها بالطائرات، داخل سورية او على الارض العراقية .

وقال الكاتب إن ايران تكريس مقولة ان ما يحصل في البلدين عمل ارهابي تقوم به حركات ارهابية وتكفيرية، وأن المعركة ضد الارهاب في الدولتين واحدة ووقوف قوى المقاومة والممانعة (ايران والعراق وسورية و «حزب الله») في وجهه وفي صف الدول الغربية وبخاصة الولايات المتحدة
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2014, 05:54 PM   #2
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
احفاد كسرى
عبدالعظيم الحوثي : الحوثيون مجوس وكفار وجهادهم خير من جهاد اليهود «فيديو» : الخبر | إخبارية يمنية شاملة http://shar.es/1147pY عبر @sharethis
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2014, 09:39 PM   #3
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
لمبة إشارة احفاد كسرى

قال إن الجماعة أذلت مذهب آل البيت وأحلت الدماء ونشرت الدمار والخراب
عبدالعظيم الحوثي : الحوثيون مجوس وكفار وجهادهم خير من جهاد اليهود «فيديو»

| تأريخ النشـــر: الأربعاء, 30 أكتوبر, 2013 | عدد التعليقات (0) |
| الخبر | خاص
محمد عبدالعظيم الحوثي

شن الشيخ عبدالعظيم الحوثي أحد علماء الزيدية باليمن هجوما لاذعا على جماعة الحوثي التي يتزعمها عبدالملك الحوثي والتي تقوم بشن عدوان غاشم على منطقة دماج بمحافظة صعدة.

وقال العلامة عبد العظيم الحوثي ،في تسجيل له، بالذكرى الأولى لمقتل عدد من عناصره على أيدي الحوثيين لدى اعتراضهم على عيد الغدير ـ إن جهاد الحوثيين الكفرة خير من الجهاد ضد اليهود لأن الحوثيين أعداء لله ورسوله وللمؤمنين، مشيرا إلى انه لا معنى لقتال اليهود مادام جماعة الحوثي موجودة.

ووصف جماعة الحوثي بأنها مجوس هذه الأمة ، مؤكدا أنهم يحاربون الله ورسوله والعلماء ويستهنوا بحرمة الاسلام وأذلوا مذهب آل البيت وأن هذه الجماعة أحلت دماء المسلمين بما هو مخالف للكتاب والسنة.

وقال ان جماعة الحوثي ضربت الاسلام من داخل بيضة الاسلام ، مشيرا إلى أن العلماء متفقين على أن الحوثيين خارجين من مذهب آل البيت وانهم سبوا آل البيت وسبوا مقدساتهم.

ولفت إلى أن مليشيات الحوثي تقوم بتدمير البيوت على أهلها بما فيها النساء والاطفال وتقوم بقتل المؤمنين بالأسلحة الثقيلة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2014, 05:58 PM   #4
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
هذا احفاد كسرى

باحثة فرنسية: ما يحدث في صنعاء شبيه بما يحدث في طرابلس والحوثيون لا يهدفون لمساعدة الشعب اليمني
السبت, 06 سبتمبر, 2014 08:28:00 مساءً



*يمن برس - متابعات
اعتبرت الباحثة الفرنسية في العلوم الجيوسياسية والمتخصصة في الشؤون العربية سيلين جريزي أن جرعة أسعار المشتقات النفطية في اليمن هي القشة التي قصمت ظهر البعير وأنها قد أثارت مجموعة كبيرة من الشعب اليمني الذي يعاني الفقر المدقع وأن اليمن لا يحتاج إلى حلول سحرية بل يحتاج إلى حل عملي كما لا يحتاج أيضاً إلى قانون طوارئ.

وقالت الباحثة الفرنسية لبرنامج "حدث اليوم" على قناة فرانس 24 العربية إن الحل في اليمن ليس سهلاً واستدركت: أظن بأن لدى الرئيس هادي- وهو شخص ذكي جداً حاد الذكاء لم يستطع أحد فهم ما يريده- عنده هدف ويعاكسه تماماً, مضيفة: لا أحد يفهم الآن ما الذي يريده أو يبغاه الرئيس عبدربه منصور هادي

وأشارت إلى أن الحوثيين لديهم خطة مرسومة وأهداف مدروسة وأنهم لا يهدفون لمساعدة الشعب اليمني وقالت: الحوثيون الآن يلوون ذراع الحكومة ولديهم أموال طائلة على عكس ما يدعون وتابعت قائلة: الحوثيون عندهم تمويلات بدون حدود عندهم بطاقة بيضاء من إيران وأبدت مخاوفها على اليمن من الدخول في حرب أهلية.

ولفتت الباحثة الفرنسية قائلة: أطلب الرئيس هادي أن يفكر بطريقة أكثر عقلانية, فالموضوع ليس موضوع رهانات من سيربح الرهان بقدر ما هو موضوع خيارات وتحديد أولويات اليمن وليس أولويات من يحكم أو من لا يحكم, هل يتم تمثيل المؤتمر أو الإخوان أو الحوثيين في الحكومة بقدر ما تكون كوادرها صالحة وبدماء جديدة تجسد رغبة اليمنيين في التغيير بعد 2011.

وأضافت: ما يحصل في اليمن الآن وفي صنعاء يشبه ما نشاهده حالياً في طرابلس وليبيا والحوثيين يضيقون الخناق على صنعاء "النص الكامل لما ورد في البرنامج والحوار مع الباحثة الفرنسية سيلين جريزي مع قناة فرانس 24 في عدد الصحيفة ليوم غد".
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2014, 01:37 PM   #5
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
لمبة إشارة مجوس اليمن

صحيفة سعودية: الحوثيون وباء خطير وعلى دول المجلس وجامعة الدول العربية اتخاذ موقف جماعي موحد يقمع تلك الفوضى ويوقفها عند حدها
قالت ان التحرك مطلوب لإنقاذ اليمن
الثلاثاء 09 سبتمبر 2014 09:55 صباحاً
الرياض(عدن الغد)خاص:

قالت صحيفة سعودية انه " لم يعد السكوت على ما يقوم به «الحوثيون» في اليمن ممكنا.. أو مقبولا بأي حال من الأحوال.. فقد تجاوز الأمر كل الحدود.. وأصبح الوضع هناك لا يهدد اليمن وحده ويقض مضاجع اليمنيين فحسب.. ولكن يهدد دول الجوار بل والمنطقة على حد سواء".



وذكرت صحيفة «عكاظ» السعودية في افتتاحيتها الصادرة الثلاثاء ان " ما قاله أمين عام مجلس التعاون عبداللطيف الزياني في محادثته للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من أن دول المجلس لن تقبل أو تسكت على هذا بعد اليوم إنما ينطوي على تحذير واضح وواف وكاف بضرورة التوقف عن الممارسات غير المسؤولة التي يقومون بها ويعطلون معها الحياة اليمنية ويعرضون الدولة اليمنية لخطر محقق.. بإغلاقهم الطرق وسعيهم للوصول إلى الأماكن الحيوية الهامة كالمطارات.. ومكاتب وزارتي الداخلية والدفاع في محاولة واضحة للقفز إلى السلطة وتشييع اليمن".



وأكدت الصحيفة ان " هذا الوباء الخطير الذي يتعرض له اليمن وتحدث بصدده الزياني يفرض على دول المجلس ومن ورائها الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية اتخاذ موقف جماعي موحد يقمع تلك الفوضى ويوقفها عند حدها ويحمي اليمن من المصير الذي يقوده إليه الحوثيون".

ولفتت الى انه " إذا تأخر هذا العمل ولا نظنه سيتأخر فإن على الجميع أن يدفعوا ثمن توانيهم وسكوتهم وقبولهم بعربدة إيران في المنطقة.. وخلطها للأوراق".
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2014, 04:55 PM   #6
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
لمبة إشارة احفاد كسرى

الطريفي: جهاد الحوثيين واجب.. ومن وقف في صفهم أخذ حكمهم ولو علّق بعنقه مصحفاً http://bit.ly/1obILpq


أكد الشيخ عبدالعزيز الطريفي أن جهاد جماعة الحوثي باليمن واجب، وأن على اليمنيين الاجتماع لذلك، مبينا أن اجتماع أهل اليمن لذلك فرض.

وأشار إلى أن من وقف في صف الحوثيين أخذ حكمهم في وجوب مجاهدته ولو علق في عنقه مصحفاً.

جاء ذلك في تغريدة للطريفي عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" مساء اليوم (الأحد)، قال فيها: "جهاد الحوثيين واجب واجتماع أهل اليمن على ذلك فرض، ومن وقف في صفّ الباطنية أخذ حكمهم ولو علّق المصحف في عنقه، لإن الإسلام عقيدة لا شعارات فقط".
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2015, 09:58 AM   #7
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
لا تهمكم ايران وفارس عامه اسمع قول المصطفى...صلى الله عليه وسلم:
( إذا هَلَكَ كِسْرَى فلا كِسْرَى بعدَه وإذا هَلَكَ قَيْصَرُ فلا قَيْصَرَ بعدَه والذى نفسي بيدِهِ لَتُنْفَقَنَّ كُنُوزُهُمَا في سبيل الله ) حديث جابر بن سمرة : أخرجه أحمد (5/92 ، رقم 20901)، والبخارى (3/1135 ، رقم 2953)، ومسلم

فلايظن أحد بقيام دولة لفارس من جديد بإذن الله ، فأحسنوا العمل ، وأحسنوا الظن بربكم واحذروا الهزيمة النفسية التي تربعت الآن على قلوب كثير من الناس بعد سقوط بعض مدن اليمن بأيدي الحوثيين ، وبعد إعلان إيران المجوسية الفارسية أن صنعاء هي رابع عاصمة عربيه في أيدينا ، فلا تخافوا وصدقوا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده ولا يخفى على شريف علمكم أن إمبراطورية كسرى هلكت على يد الفاروق العادل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن جميع إخوانه من الصحابه فلن تقوم لإيران المجوسية الفارسية قائمة وما يفعلونه هي وأمريكا واليهود إنما هي مصداق قوله جل وعلا (( إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون )) فإيران وأمريكا واليهود وجوه لعمله واحدة هذه الأية تبين نهايتهم ((

وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139)
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2017, 02:26 PM   #8
مهندس عارف النعمان
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 225
       
مهندس عارف النعمان is on a distinguished road
العالم من مجوس و يهود و نصارى و كفار يحاربنا بعقائد باطلة و شركية و نحن امة الاسلام امة التوحيد مشغولون بالدنيا حتى المساجد خلت من الامام و المامؤم واصبحنا لقمة سائغة لداعش و فاحش عبر شبكات الانترنت فهل!!!!!!!!!!!!!
مهندس عارف النعمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
يا رب


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
محاسن أهل اليمن سالم أبو بكر منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 7 05-01-2014 07:26 PM
حمل :قصص وحكايات من اليمن لمحمد عبد الرحيم غنيم/ pdf ابو يعلى البيضاوي منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 16-11-2012 07:58 PM
خطبة: اليمن والشام في آخر الزمان تحفة الزعفران الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 03-02-2012 02:52 PM
حمل : ملوك حمير وأقيال اليمن قصيدة نشوان الحميري وشرحها خلاصة السيرة الجامعة / pdf ابو يعلى البيضاوي منتدى المخطــوطات والكتب النادرة 0 05-08-2009 03:08 AM


الساعة الآن 02:20 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع