العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع عصام الكردي مشاركات 1 المشاهدات 2331  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-2016, 05:21 PM   #1
عصام الكردي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24
       
عصام الكردي is on a distinguished road
لا إله إلا الله فاليوم الذين ءامنوا من الكفار يضحكون .


فاليوم الذين ءامنوا من الكفار يضحكون .

هنالك أمر جليل فى هذه الأية الكريمة ، ففى مواضع عدة فى القرءان الكريم
فإن من الضحك ما هو مذموما ، ومنه ما هو بمواضع أخر محمودا .

فالمذموم منه كما فى :
قوله تعالى : وتضحكون ولا تبكون ..... النجم 60 .
وقوله : فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا ... التوبة 82.
وقوله : فلما جاءهم بأياتنا إذا هم منها يضحكون
...... الزخرف 47 .
وقوله : فاتخذتموهم سخريا حتى أنسوكم ذكرى وكنتم
منهم تضحكون ........ المؤمنون 110.
أما ما هو منه محمودا كما فى :
قوله تعالى : وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق
ومن وراء إسحاق يعقوب .... هود 71 .
وقوله : وأنه هو أضحك وأبكى ....... النجم 43 .

ومن المهم الإشارة إلى انه يجب الأخذ بعين الإعتبار عند التمعن بالأية الكريمة ،
أن يتوافق مذموم الضحك ومحموده فيها ، مع مذمومه ومحموده فى الأيات الأخر
فى القرءان الكريم .

أى أن يكون مطوية مفردتها بأيتها متوافقا مع ما طوية به مفردتها بالأيات
الأخر
فى القرءان الكريم .


وما أود الإشارة إليه ، أن طائفة من الكفار ءامنت وسميت طائفتهم بالذين ءامنوا ،
وطائفة كفرت وسميت طائفتهم بالذين كفروا ، وحتى ينجلى فى القرءان الكريم أمر هاتين الطائفتين ، وينجلى فى ءايتها وءايات سورتها المطففين ، فالطائفة التى ءامنت وبقيت على إيمانها دعيت طائفتهم بالأبرار ، وأما الطائفة التى وهى على الكفر
كفرت ، أى فجرت ، دعيت طائفتهم بالفجار .

حيث قول الفجرة بقوله عز وجل :

أولئك هم الكفرة الفجرة .... عبس 42 .
هو يتلو الكفر ، فبذلك هو أعلى مرتبة منه .

إذن فى الأية الكريمة قول :
الذين ءامنوا من الكفار ... المطففين 34 .

منسوبا إلى الطائفة التى على الكفر كانت وءامنت
وسميت طائفتهم بالذين ءامنوا ، يضحكون ، على الأرائك ينظرون ، أى يتمعنون ،

كما التمعن بأية :
هل ثوب الكفار ما كانوا يفعلون ..... المطففين 36 .

ولكن يتمعنون بأنفسم حين كانوا كفارا ، قياسا بما ءال إليه حالهم بعدما أصبحوا مؤمنين ، وليس قياسا على ما ءال إليه حال غيرهم من الكفار ، فبذلك ضحكهم محمودا ألا وهى صفة وأخلاق المؤمنين فى كل زمان ومكان ، بكون تمعنهم هذا ليس فيه غيبة للأخرين .

هذا والله أعلم .

عصام الكردي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2016, 05:27 PM   #2
عصام الكردي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24
       
عصام الكردي is on a distinguished road
أسهم متحركة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام الكردي مشاهدة المشاركة

إذن تم بما يليق بجلاله سبحنه وتعالى ، إخباره عز وجلّ فى القرءان الكريم عمّا ءال
إليه حال الذين ءامنوا بمعناه المطروح ، بعيدا كلّ البعد عن مّا هو بمعنى ضحك المؤمنين على الكافرين فى الدّنيا والأخرة ، وهذا ما نهى عنه كتاب الله ، وسنّة رسوله ، لأن ذلك يدخل من باب استهزاء وسخرية المؤمنين بالكافرين والعياذ بالله ،

هذا والله أعلم .

عصام الكردي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
حكم الذين خرجوا على الحكام الذين يحكمون بغير ما أنزل الله وهل يعتبرون مجاهدين؟ اللحيد رفيقة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 23-03-2014 01:51 PM
التحذير من أعياد الكفار الديباج الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 30-12-2011 12:21 AM
يدخلون الجنة وهم يضحكون نثر الفوائد ركن الـبـيـت المـســــلم 0 21-05-2010 09:34 AM
تهنئة الكفار بأعيادهم بمنزلة تهنئتهم بالسجود للصليب التابع بإحسان منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 02-12-2008 12:52 PM
حكم أخذ أموال الكفار غدر مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 21-05-2008 07:31 AM


الساعة الآن 07:09 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع