العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة قصائد ، زهديات ، مراثي ، حكم ، نصائح ، مواعظ، متون ...

كاتب الموضوع الحسن العبد مشاركات 0 المشاهدات 404  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2020, 02:00 PM   #1
الحسن العبد
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: يقطن بمدينة فاس.
المشاركات: 520
       
الحسن العبد is on a distinguished road
لا إله إلا الله صرخة المستضعف لأجل لبنان : (“تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”).

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،
- صوت المستضعفين من العاصمة الروحية والعلمية للمملكة المغربية :
- (“بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”).
قال عز من قائل :" فِي بِضْعِ سِنِينَ ۗ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ ۚ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ"،آية (4)،سورة الروم.
- لا إله إلا الله محمد رسول الله، ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ؛اللهم هذا منكر : حسبنا الله ونعم الوكيل في هذه المصيبة العظمى والفاجعة الكبري من فعل الأعداء المتربصين الذين يتكالبون على هذه الأمة بدولة لبنان الشقيقة ببلاد الشام، الأرض المباركة،وبكل بلاد المسلمين ؛ حسبنا الله ونعم الوكيل في كل الجناة الإرهابيين الغاشمين المعتدين سواء أكانوا أمما من الصهاينة- الصليبيين الأنذال الأراذل والطغاة الكفرة الفجرة الظالمين، أو من عملائهم المحقورين الصاغرين وأتباعهم من بني جلدتنا، الخونة المذلولين قبح الله سعيهم وقبه أيديهم وما جنت به على دولة لبنان العربية، أرض التعايش بشامنا المباركة، موطن الحضارات العريقة.
لا تحزن أخي العربي بلبنان رائدة التسامح، لا تحزن أخي المسلم بالوطن العربي الإسلامي الموحد عما قريب بامر الله؛ الأمر كله بيده وسيهزمون به، ثم بأهل الوعد المستعملين منه، وسننتصر لتسعد البشرية جمعاء في ظل حضارة ربانية كاملة إسلامية إنسانية برحمة الله؛ وبعزة المسضعفين المؤمنين؛ سيلتحق بنا إن شاء الله يهود ونصارى يهديهم الله الهادي لما عرفوا من الحق؛وسيخيب بني صهيون الإرهابيين ويندم الخونة المنافقين منا الذين باعوا ضمائرهم ودينهم بعرض من الدنيا قليل ليرضوا أسيادهم حفدة القردة والخنازير ؛أبشر أخي الكريم؛ فالفتح آت إن شاء الله عما قريب؛ بعد الابتلاءات والتمحيص تمكين للأمة الإسلامية من قلبها النابض: القدس عاصمة المسلمين.
إن شاء الله ستظل لبنان الشقيقة محروسة موحدة ولن ينال منها أعداء الأمة وأعداء أنفسهم والإنسانية باذن الله؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" (طُوبَى لِلشَّامِ . فَقُلْنَا : لِأَيٍّ ذَلِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِأَنَّ مَلَائِكَةَ الرَّحْمَنِ بَاسِطَةٌ أَجْنِحَتَهَا عَلَيْهَا ).رواه الترمذي (رقم/3954)؛ تعازينا كل أفراد الأمة الإسلامية كافة أجمعين،ومعنا رجالات ونساء الأمم الأخرى الأوفياء لقضايا المستضعفين بالعالم بأسره لهذا المصاب الجلل الذي كلم أفئدتنا وألمنا قادة وقواعد لأسر الشهداء والشهيدات ولدولة لبنان الشقيقة ولكل أفراد الأمة العربية والإسلامية.
وختاما نعيد ما قاله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:" اللهم بارك في شامنا"؛ اللهم احفظ أمتنا من كيد أعدائك أعداء الدين الإسلامي الحنيف، وارزقنا طيبين واستعملنا صالحين لنصرة الحق، لإعلاء كلمة الله وتحقيق النصر لنتسترد العزة والكرامة ونعمر الأرض بحق وعدل على منهاج النبوة بتنزيل كتاب الله وهدي نبيه عليه أزكى الصلاة والسلام.
قال سبحانه و تعالى: {لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ، يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}(الروم4- 7).
الحسن العبد،
عبيد عباد أهل الوعد : لا إله إلا الله هي الغاية.
الحسن العبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
زمن المستضعف. الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 28-04-2019 11:53 AM
زمن المستضعف. الحسن العبد منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 12-07-2018 09:03 AM
أَخٍ مُسْتَفَادٍ، أَوْ كَلِمَةٍ مُحْكَمَةٍ، أَوْ رَحْمَةٍ مُنْتَظَرَةٍ". ماسة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 21-06-2010 04:04 PM
صرخة عفاف ! المديني الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 11-08-2008 06:15 AM


الساعة الآن 05:12 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع