العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة قصائد ، زهديات ، مراثي ، حكم ، نصائح ، مواعظ، متون ...

كاتب الموضوع الحسن العبد مشاركات 0 المشاهدات 556  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-2019, 11:38 AM   #1
الحسن العبد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: يقطن بمدينة فاس.
المشاركات: 463
       
الحسن العبد is on a distinguished road
مصحف فاتحة الكتاب:"اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ".

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،

- لازلنا مع فاتحة الكتاب :

& "اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ"&- الفاتحة.

1) تفسير آية:" اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ"من طرف علمائنا الأجلاء (6)-2) قصيدة من الزجل الشعري الروحي بعنوان: " الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ".

1)- تفسير:" اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ".

- " والهداية هاهنا : الإرشاد والتوفيق ، وقد تعدى الهداية بنفسها كما هنا اهدنا الصراط المستقيم فتضمن معنى ألهمنا ، أو وفقنا ، أو ارزقنا ، أو اعطنا ؛"وهديناه النجدين[" البلد : 10 ] أي : بينا له الخير والشر ، وقد تعدى بإلى ، كقوله تعالى : ( اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم ) [ النحل : 121 ]فاهدوهم إلى صراط الجحيم ) [ الصافات : 23 ] وذلك بمعنى الإرشاد والدلالة ، وكذلك قوله تعالى : ( وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم [ الشورى : 52 ] وقد تعدى باللام ، كقول أهل الجنة : ( الحمد لله الذي هدانا لهذا [ الأعراف : 43 ] أي وفقنا لهذا وجعلنا له أهلا . وأما الصراط المستقيم ، فقالالإمام أبو جعفر بن جرير : أجمعت الأمة من أهل التأويل جميعا على أن الصراط المستقيم هو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه" .
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php…

- (...)إن الهداية إلى الصراط المستقيم يطلبها المسلم ويكررها في كل ركعة من صلاته قائلا:( اهدنا الصراط المستقيم* صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين). فيستجيب الله تعالى دعاءه ويلبي نداءه، ويقول سبحانه:« هذا لعبدي، ولعبدي ما سأل». وقد هدى الله تعالى الأنبياء والرسل عليهم السلام إلى الصراط المستقيم، قال سبحانه عنهم:( ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم). فهذا سيدنا إبراهيم عليه السلام هداه ربه إلى الصراط المستقيم، قال تعالى:( إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين* شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم). ودعا نبي الله سيدنا إبراهيم عليه السلام أباه إليه بقوله:( يا أبت إني قد جاءني من العلم ما لم يأتك فاتبعني أهدك صراطا سويا).
وقال تعالى عن سيدنا موسى وهارون عليهما السلام:( وهديناهما الصراط المستقيم). وقال سبحانه لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم:( ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما). ثم أمره ربه تعالى بالتمسك بهذا الصراط المستقيم فقال عز وجل:( فاستمسك بالذي أوحي إليك إنك على صراط مستقيم). فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريصا عليه، وعلى بيانه لأصحابه رضي الله عنهم، قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا، فقال:« هذا سبيل الله». ثم خط خطوطا عن يمينه وعن شماله، ثم قال:« وهذه سبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه». ثم تلا:( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله.
-(فما معنى (اهدنا الصراط المستقيم)؟ أي: وفقنا لاتباع الدين القيم الذي ارتضيته لنا، وأرسلت به رسولك صلى الله عليه وسلم إلينا، فقام يدل الناس عليه ويدعوهم إليه، يعمل بقوله سبحانه:( قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين). وهو الصراط الذي اتبعه من أنعم الله تعالى عليهم، قال سبحانه:( صراط الذين أنعمت عليهم). وهم الأنبياء والصالحون، قال عز وجل:( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا). وإن عبادة الله عز وجل هي الصراط المستقيم، قال عز وجل:( وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم" (…).
https://www.awqaf.gov.ae/ar/Pages/Fr...onDetail.aspx…

- "ما هو الصراط المستقيم؟ قيل: إنه القرآن، وقيل: الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحباه من بعده، وقيل: الإسلام، قال ابن القيم: "والقول الجامع في تفسير الصراط المستقيم هو الطريق الذي نصبه الله لعباده على ألسنة رسله وجعله موصلاً لعباده إليه ولا طريق لهم سواه، وهو إفراده بالعبودية وإفراد رسله بالطاعة، وهو مضمون شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله، ونكتة ذلك وعقده أن تحبه بقلبك كله وترضيه بجهدك فلا يكون في قلبك موضع إلا معمور بحبه ولا تكون إرادة إلا متعلقة بمرضاته وهذا هو الهدى ودين الحق وهو معرفة الحق والعمل به وهو معرفة ما بعث الله به رسله والقيام به، فقل ما شئت من العبارات التي هذا أحسنها وقطب رحاها". فالصراط المستقيم: 1- هو الصراط الذي يرجوه كل مسلم يسأل الله في كل صلواته الفريضة والنافله أن يرزقه إياه قائلاً: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} [الفاتحة:6]. ثم بيّن سبحانه وتعالى وصف هذا الصراط في الآية التي تليها: {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ} [الفاتحة:7]. حتى يعلم أن الصراط المستقيم إنما هو سبيل المؤمنين وليس سبيل المغضوب عليهم ولا هو سبيل الضالين".

رابط المادة: http://iswy.co/e12g53

- 2) قصيدة من الزجل الشعري الروحي بعنوان : طريق الاستقامة.

بكلام الله:" فاستقيموا إليه واستغفروه"،ربي صراطك المستقيم.
ارحم خلقك أهل الخطل والخطأ ولذنوبنا منك ربنا الله الترميم...
هذا يتشدد،وهذا يتساهل،وآخر يجهر بالمعصية وما هو رحيم !!
وفينا من اعبث بالتكليف و انهب من مال الأمة بحسن التصميم.

بكلام نبينا:" قل آمنت بالله ثم استقم"،نستعين بالمولى بعلم للعبادة،
هو بكتاب الله وبالسنة وأقوال السلف الفرار إلى الله بدون زيادة،
مع الإخلاص لله وإتباع الرسول على الصواب لمجد أمتنا إعادة...
و بصدق النية والأقوال والأفعال والأحوال للاستقامة تكون إفادة.

الرجوع لله بالتوبة النصوح: إيمان وعمل بالاستقامة مع مراقبة،
العبد الرجاع يعمل عابد بعلم العلم مع السنة،ولكل عمل محاسبة،
في حقيقة الصراط المستقيم إتباع الأوامر مع الصدق في الإنابة،
القلب يستقيم باجتناب النواهي،لكل حركة وسكن تكون الإصابة.

يا أخي كن بالله فيها تلقى السعادة بالدارين،مع الله الوعد موعود،
لله القول والفعل،ومن الله الهداية،هو الأحد الصمد ربنا المعبود،
بلا تقصير بلا خلل في المأمور لله حاكم ومحكوم لازم نعود...
باستقامة أولياء الأمر يهدي الله للصراط المستقيم رعايا وجنود.

نستبشر بالآية الناجية، من أسرف على النفس له من الله رحمة،
نسأل الله الثواب يهدينا للتوبة نرجع بإنابة،"يا عفو"،منا الكلمة:
" اهدينا للإيمان واهدي بنا كمسلمين كل الخلق لأفضل نعمة،
بك الاستعانة على الدعاء وبك الاستقامة على الصراط للأمة".

الحسن العبد بن محمد الحياني،
فاس – المغرب.
- " اللهم اهدينا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين".
الحسن العبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فاتحة الكتاب : "مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ". الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 11-02-2019 05:30 AM
فاتحة الكتاب : "الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ". الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 08-02-2019 12:05 AM
فاتحة الكتاب " رب العالمين" الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 04-02-2019 10:51 AM
فاتحة الكتاب : "الْحَمْدُ لِلَّهِ". الحسن العبد منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 03-02-2019 01:10 AM


الساعة الآن 03:31 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع