العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع ماجد أحمد ماطر مشاركات 477 المشاهدات 122896  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-2016, 01:12 PM   #381
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
373 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عبد الملك بن يسار الهلالي المدني مولى ميمونة ثقة من الثالثة مات سنة عشر ومائة س " . اه
وقال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " قال أبو داود والنسائي ثقة وذكره ابن حبان في كتاب الثقات " . اه
وقال ابن حبان رحمه الله في مشاهير علماء الأمصار : " عبد الملك بن يسار أخو عطاء من العباد والمواظبين على صحبة أبى هريرة مات سنة عشر ومائة " . اه
وقال الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد في حديث ثالث لإسماعيل بن أبي حكيم مرسل : " قال مصعب الزبيري كانوا أربعة إخوة عطاء وسليمان وعبد الله وعبد الملك وهم موالي ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كاتبتهم وكلهم أخذ عنها العلم . قال أبو عمر: سليمان أفقههم وعطاء أكثرهم حديثا وعبد الله وعبد الملك قليلا الحديث وكلهم ثقة رضي " .اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2016, 05:18 PM   #382
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
374 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " إبراهيم بن عقبة بن أبي عياش الأسدي مولاهم المدني أخو موسى ثقة من السادسة م د س ق " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " قال ابن المديني له عشرة أحاديث وقال أحمد ويحيى والنسائي ثقة ونقل الغلابي عن ابن معين أنه قال إبراهيم أحب إلي من موسى . قلت : وقال الدارقطني ثقة ليس فيه شيء وقال مصعب بن عبدالله كانت له هيبة وعلم وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صالح لا بأس به . قلت : يحتج بحديثه قال يكتب حديثه وقال ابن سعد ثقة قليل الحديث وقال أبو داود وابراهيم وموسى ومحمد بنو عقبة كلهم ثقات وذكره ابن حبان في الثقات " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد : " هو ثقة حجة فيما نقل هو أسن من موسى بن عقبة ومحمد بن عقبة أسن منه وأكثرهم حديثا موسى وكلهم ثقة . وذكر أبو داود السجستاني عن يحيى بن معين في بني عقبة قال موسى أكثرهم حديثا ومحمد أكبرهم قال ومحمد وإبراهيم أثبت من موسى " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 01:50 AM   #383
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
375 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " عبد الرحمن بن وعلة بفتح الواو وسكون المهملة المصري صدوق من الرابعة م 4 " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " قال ابن معين والعجلي والنسائي ثقة وقال أبو حاتم شيخ وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن يونس عبد الرحمن بن اسميفع بن وعلة السبائي كان شريفا بمصر في أيامه وله وفادة على معاوية وصار إلى إفريقية وبها مسجده ومواليه " وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " قلت وذكره يعقوب بن سفيان في ثقات التابعين من أهل مصر وذكره أحمد فضعفه في حديث الدباغ " . اه
الحديث رواه الإمام مسلم في صحيحه ومالك في الموطأ وأخرجه ابن حبان في صحيحه وقال الترمذي في السنن : " وَحَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ، وَقَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَ هَذَا وَرُوِيَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ مَيْمُونَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَرُوِيَ عَنْهُ، عَنْ سَوْدَةَ وَسَمِعْتُ مُحَمَّدًا يُصَحِّحُ حَدِيثَ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " . اه
وقال البغوي في شرح السنة : " هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ، أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَحْيَى، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بِلالٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ وَعْلَةَ السَّبَئِيِّ " اه
وقال ابن هانىء: " سمعت أبا عبد الله يقول: وسئل عن حديث ابن عباس، رحمه الله أيما إهاب دبغ فهو طهوره؟
فقال: قد اختلفوا فيه، أما ابن وعلة. فقال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم -.
وأما الزهري فروى عن عبيد الله، عن ابن عباس، عن ميمونة. والشعبي، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن سودة. فقد اختلفوا فيه. وقد روي عن عطاء مرة: دبغ، ومرة لم يقل: دبغ، فقد اختلفوا. وأما حديث ابن وعله فهو الذي أذهب إليه لأنه آخر أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - أحرى أن يتبع الآخر، فالآخر من أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد في حديث سادس عَشَرَ لِزَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ مُسْنَدٌ صَحِيحٌ مَالِكٌ عَنْ زيد ابن أَسْلَمَ عَنِ ابْنِ وَعْلَةَ الْمِصْرِيِّ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا دُبِغَ الْإِهَابُ فَقَدْ طَهُرَ " قَالَ أَبُو عُمَرَ لَيْسَ فِي تَقْصِيرِ مَنْ قَصَّرَ عَنْ ذِكْرِ الدِّبَاغِ فِي حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ حُجَّةٌ عَلَى مَنْ ذَكَرَهُ لِأَنَّ مَنْ أَثْبَتَ شَيْئًا هُوَ حُجَّةٌ عَلَى مَنْ لَمْ يُثْبِتْهُ وَالْآثَارُ الْمُتَوَاتِرَةُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِبَاحَةِ الِانْتِفَاعِ بِجِلْدِ الْمَيْتَةِ بِشَرْطِ الدِّبَاغِ كَثِيرَةٌ جِدًّا " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر في التمهيد في حديث خامس عَشَرَ لِزَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ مُسْنَدٌ صَحِيحٌ مَالِكٌ عَنْ زيد بن أَسْلَمَ عَنِ ابْنِ وَعْلَةَ الْمِصْرِيِّ أَنَّهُ سَأَلَ ابْنَ عَبَّاسٍ: " ابْنُ وَعْلَةَ هَذَا اسْمُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ وَعْلَةَ السَّبَئِيُّ أَصْلُهُ مِنْ مِصْرَ ثُمَّ انْتَقَلَ إِلَى الْمَدِينَةِ وَسَكَنَهَا وَهُوَ فِي أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَعْدُودٌ وَكَانَ ثِقَةً مِنْ ثِقَاتِ التَّابِعِينَ مَأْمُونًا عَلَى مَا روى وحمل روى عنه زيد ابن أَسْلَمَ وَالْقَعْقَاعُ بْنُ حَكِيمٍ وَأَبُو الْخَيْرِ الْيَزَنِيُّ وغيرهم ذكر إسحق بْنُ مَنْصُورٍ عَنِ ابْنِ مَعِينٍ أَنَّهُ قَالَ عبد الرحمن ابن وَعْلَةَ ثِقَةٌ " . اه
وقال ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار : " عبد الرحمن بن وعلة من ثقات أهل مصر ممن صحب ابن عباس زمانا وكان متقنا يتعبد " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2016, 01:46 AM   #384
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
376 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " سليم المكي وقيل: سليمان أبو عبيد الله مولى أم علي صدوق من السادسة بخ خد س " . اه
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تهذيب التهذيب : " قال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم من كبار أصحاب مجاهد وذكره ابن حبان في الثقات " . اه
وقال مغلطاي في إكمال تهذيب الكمال : " ذكره ابن خلفون في «الثقات» . اه
وقال ابن محرز : " سمعت يحيى بن معين وقيل له أبو عبيد الله روى عنه عبد الملك فقال زعموا اسمه سليم مولى أم علي " . اه
وقال الدوري : "سَأَلت يحيى بن معِين عَن حَدِيث مُحَمَّد بن مُسلم الطَّائِفِي عَن سليم عَن مُجَاهِد من سليم هَذَا فَقَالَ هَذَا سليم مولى أم علي قلت من علي ؟ قَالَ لَا أدري قَالَ يحيى وَقد روى عَن سليم هَذَا ابن جريج وروى عَن سليم أَيْضا عبد الْملك ابن أَبي سُلَيْمَان إِلَّا أَن عبد الْملك يكنيه وَلَا يُسَمِّيه يكنيه بِأبي عبيد الله قلت كَأَنَّهُ رجل من أهل مَكَّة قَالَ نعم " . اه
وقال الحافظ يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتأريخ : " وَرَوَى ابْنُ جُرَيْجٍ عن سليمان مولى أم عَلِيٍّ عَنْ مُجَاهِدٍ، وَهُوَ لَا بَأْسَ بِهِ، قَدْ رَوَى عَنْهُ ابْنُ جُرَيْجٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ الطَّائِفِيُّ، وَهُوَ الَّذِي يَرْوِي عَنْهُ عَبْدُ الْمَلِكِ ابْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ بِكُنْيَتِهِ وَلَا يُسَمِّيهِ يُكَنِّيهِ بِأَبِي عَبْيدِ اللَّهِ . وَهُوَ مِنْ شُيُوخِ مَكَّةَ لَا بَأْسَ بِهِ " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2016, 01:28 AM   #385
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
377 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " صفية بنت شيبة عن الأسلمية أو السلمية امرأة من بني سليم عن عثمان بن طلحة في تخمير قرني الكبش لا تعرف من الثالثة د " . اه
وقال ابن أبي حاتم الرازي رحمه الله في الجرح والتعديل في من روى عن عثمان بن طلحة : " وامرأة من بني سليم ولدت عامة دار آل شيبة " .
قال الإمام أحمد رحمه الله في العلل : " وَمِمَّنْ رَوَى عَنْهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَهْلِ مَكَّةَ حَبِيبَةُ بِنْتُ أَبِي تَجْرَاةَ وَيُقَالُ أم وَلَدِ شَيْبَةَ وَيُقَالُ هِيَ أم عُثْمَانَ بِنْتُ سُفْيَانَ وَهِيَ أم بَنِي شَيْبَةَ الأكابر " . اه
وقال الحافظ المزي رحمه الله في تهذيب الكمال في من روى عنه عثمان بن طلحة : " وامرأة من بَنِي سليم (د) لَهَا صحبة " . اه وتبعه الحافظ في التهذيب وكذلك ذكر الحافظ ابن عساكر رحمه الله في تأريخ دمشق : " وامرأة من بني سليم لها صحبة " . اه
وأم ولد شيبة الأكابر مترجمة قال الحافظ المزي رحمه الله في تهذيب الكمال : " أم عثمان بنت سفيان، ويُقال: بنت أبي سفيان، وهي أم ولد شَيْبَة الأكابر، لها صحبة. روت عَن: النبي صلى الله عَلَيْهِ وسَلَّمَ، وعن عَبد اللَّهِ بن عباس . روت عنها: صفية بنت شَيْبَة يقال: انها أمها. روى لها أبو داود عن ابن عباس" ليس على النساء حلق، إنما على النساء التقصير" . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في صحيح أبي داود : " قلت: وهذا إسناد صحيح، رجاله كلهم ثقات رجال مسلم؛ غير الأسلمية، وهي صحابية بايعت النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهي أم عثمان ابنة سفيان، وهي أم بني شيبة الأكابر، كما يأتي في رواية لأحمد، وهي التي روت عن ابن عباس حديث: "ليس على النساء حلق ... "، وقد مضى (1732) ومنصور: هو ابن عبد الرحمن الحَجَبِي. والحديث أخرجه أحمد (4/68 و 5/380) ، والحميدي (565) قالا: ثنا سفيان ... به؛ إلا أنهما قالا: عن صفية بنت شيبة- زاد أحمد- أم منصور- قالت: أخبرتني امرأة من بني سليم ولدت عامة أهل دارنا ... زاد أحمد: قال سفيان: لم يزل قرنا الكبش في البيت، حتى احترق البيت، فاحترقا. وخالفه محمد بن عبد الرحمن فقال: عن منصور بن عبد الرحمن عن أمه عن أم عثمان ابنة سفيان، وهي أم بني شيبة الأكابر- قال محمد بن عبد الرحمن- وقد بايعت النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دعا شيبة، ففتح، فلما دخل البيت ورجع وفرغ، ورجع شيبة؛ إذا رسولُ رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أن أجب. فأتاه، فقال: " إني رأيت في البيت قرناً فغيِّبْه ". قال منصور: فحدثني عبد الله بن مسافع عن أمي عن أم عثمان بنت سفيان: أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له في الحديث: " فإنه لا ينبغي أن يكون في البيت شيء يُلْهي المصلين ".
أخرجه أحمد. لكن محمد بن عبد الرحمن هذا- وهو أخو منصور بن عبد الرحمن الحجبي-؛ قال الدارقطني: "متروك ". وقد خالفه أخوه في إسناده ومتنه؛ فلا يُعْبَأًُ به." . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2016, 03:42 AM   #386
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
378/ قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " الربيع بالتصغير والتثقيل بنت معوذ ابن عفراء الأنصارية النجارية من صغار الصحابة ع " . اه
وعَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ رضي الله عنهما قَالَتْ: « كُنَّا نَغْزُو مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَسْقِي القَوْمَ، وَنَخْدُمُهُمْ، وَنَرُدُّ الجَرْحَى وَالقَتْلَى إِلَى المَدِينَةِ » . اه رواه البخاري
وعن الرُّبَيِّعُ بِنْتُ مُعَوِّذِ ابْنِ عَفْرَاءَ رضي الله عنهم قالت جَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَخَلَ حِينَ بُنِيَ عَلَيَّ، فَجَلَسَ عَلَى فِرَاشِي كَمَجْلِسِكَ مِنِّي، فَجَعَلَتْ جُوَيْرِيَاتٌ لَنَا، يَضْرِبْنَ بِالدُّفِّ وَيَنْدُبْنَ مَنْ قُتِلَ مِنْ آبَائِي يَوْمَ بَدْرٍ، إِذْ قَالَتْ إِحْدَاهُنَّ: وَفِينَا نَبِيٌّ يَعْلَمُ مَا فِي غَدٍ، فَقَالَ: «دَعِي هَذِهِ، وَقُولِي بِالَّذِي كُنْتِ تَقُولِينَ » . اه رواه البخاري
وعَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ رضي الله عنهما قَالَتْ:" أَرْسَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الأَنْصَارِ: «مَنْ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ وَمَنْ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَليَصُمْ "، قَالَتْ: فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا، وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ " . اه رواه البخاري ومسلم
وقال أبوبكر ابن أبي خيثمة في تأريخه : " سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: الرُّبَيِّع بِنْتُ مُعَوِّذ بْنِ عَفْرَاء مِنَ الْمُبَايِعَات بَيْعَةِ الشَّجَرَة " . اه
وقال ابن سعد : " أسلمت الربيع وبايعت رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "
وقال ابن حبان : " الرّبيع بنت معوذ بْن عفراء لَهَا صُحْبَة وعفراء أم معوذ وَأَبوهُ الْحَارِث بن رِفَاعَة بن الْحَارِث بن سَواد بن مَالك بن غنم " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البررحمه الله في الإستيعاب : " قَالَ مُوسَى بْن هارون الحمال: الربيع بنت معوذ بْن عفراء قد صحبت النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولها قدر عظيم " . اه
وقال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء واللغات : " وهى بضم الراء، وفتح الباء الموحدة، وكسر الياء المشددة، ومعوذ بضم الميم، وفتح العين المهملة، وكسر الواو، وبعدها ذال معجمة، هذا هو الأشهر، وحكى فيه صاحب المطالع كسر الواو وفتحها، وحكى عن بعضهم أنه لا يجيز الكسر. وعفراء بعين مهملة مفتوحة، ثم فاء ساكنة، ثم راء، ثم ألف ممدودة، وهى الربيع بنت معوذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث الأنصارية، وهى ممن بايع رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - تحت الشجرة بيعة الرضوان " . اه
وقال الحافظ الذهبي في السير : " تُوُفِّيَتْ فِي خِلاَفَةِ عَبْدِ المَلِكِ، سَنَةَ بِضْعٍ وسبعين " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2016, 05:02 AM   #387
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
379 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " معاذ بن الحارث بن رفاعة الأنصاري النجاري المعروف بابن عفراء بفتح المهملة وسكون الفاء وهي أمه صحابي عاش إلى خلافة علي وقيل بعدها وقيل بل استشهد في زمن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ س " . اه
قال عمر بن شبة في تأريخ المدينة : " حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا لَيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ نَافِعٍ، أَنَّهُ سَمِعَ رُبَيِّعَ بِنْتَ مُعَوِّذِ بْنِ عَفْرَاءَ، وَهِيَ تُحَدِّثُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: " أَنَّهَا اخْتَلَعَتْ مِنْ زَوْجِهَا عَلَى عَهْدِ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَخَاصَمَهَا مُعَاذُ بْنُ عَفْرَاءَ إِلَى عُثْمَانَ فَقَالَ: إِنَّ بِنْتَ مُعَوِّذٍ اخْتَلَعَتْ مِنْ زَوْجِهَا الْيَوْمَ، أَفَتَتَنَقَّلُ؟ فَقَالَ لَهُ عُثْمَانُ: «فَتَتَنَقَّلُ وَلَا مِيرَاثَ بَيْنَهُمَا وَلَا عِدَّةَ عَلَيْهَا، إِلَّا أَنَّهَا لَا تُنْكَحُ حَتَّى تَحِيضَ حَيْضَةً خَشْيَةَ أَنْ يَكُونَ لَهَا حَبَلٌ» ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ عِنْدَ ذَلِكَ: فَعُثْمَانُ خَيْرُنَا وَأَعْلَمُنَا " . اه
وقال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل عن أبيه : " مات أيام علي بن أبي طالب رضي الله عنه " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في الإستيعاب : " مات مُعَاذ بْن عفراء فِي خلافة علي بن أبى طالب " . اه
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب : " قلت وقال العسكري مات في أيام علي قبل الأربعين وقال ابن حبان في الصحابة قتل بالحرة سنة ثلاث وستين وقيل قتل مع علي " . اه
وقال الحافظ الذهبي في الكاشف : " وبقي هو إلى أيام صفين " . اه
فائدة : قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الإصابة في ترجمة أم معاذ عفراء بنت عبيد رضي الله عنها : " قلت: وعفراء هذه لها خصيصة لا توجد لغيرها، وهي أنها تزوّجت بعد الحارث البكير بن يا ليل الليثي، فولدت له أربعة: إياسا، وعاقلا، وخالدا، وعامرا، وكلّهم شهدوا بدرا، وكذلك إخوتهم لأمهم بنو الحارث، فانتظم من هذا أنها امرأة صحابية لها سبعة أولاد شهدوا كلهم بدرا مع النبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2016, 06:03 PM   #388
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
380 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " إبراهيم بن ميسرة الطائفي نزيل مكة ثبت حافظ من الخامسة مات سنة اثنتين وثلاثين ع " . اه
وقال الإمام البخاري رحمه الله في التأريخ الكبير : " قَالَ ابْن عيينة كَانَ يحدث على اللفظ، وقَالَ لي علي مات قريبا من سنة ثنتين وثلاثين ومائة، وقَالَ لي علي عَنِ ابْن عيينة وكَانَ ثقة مأمونا من أوثق من رأيت " . اه
وقال ابن سعد في الطبقات : " أخبرنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يُونُسَ عَنْ سُفْيَانَ قَالَ كَانَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَيْسَرَةَ يُحَدِّثُ كَمَا يَسْمَعُ " . اه
وقال عبد الله بن الإمام أحمد كما في العلل ومعرفة الرجال : " حَدثنِي عَمْرو بن مُحَمَّد النَّاقِد قَالَ حَدثنَا ابن عُيَيْنَة قَالَ كَانَ عَمْرو بن دِينَار يحدث بالمعاني وَإِبْرَاهِيم بن ميسرَة يحدث كَمَا سمع وَكَانَ عَمْرو فَقِيها " . اه
وقال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل : " نا صالح بن أحمد بن حنبل نا علي يعني ابن المديني قال قلت لسفيان أين كان حفظ إبراهيم بن ميسرة عن طاوس من حفظ ابن طاوس؟ قال لو شئت قلت لك إني أقدم إبراهيم عليه في الحفظ فعلت " . اه
وقال أبو محمد ابن أبي حاتم : " أنا يعقوب بن إسحاق فيما كتب إلي نا عثمان بن سعيد الدارمي قال قلت ليحيى بن معين إبرهيم بن ميسرة عن طاوس أحب إليك أو ابن طاوس؟ قال كلاهما. قال أبو محمد يعني أنهما نظيران في الرواية عن طاوس " . اه
وقال ابن سعد في الطبقات الكبرى : " إِبْرَاهِيمُ بن ميسرة مولى لبعض أهل مكة " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2016, 06:38 PM   #389
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
381 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " حمران بضم أوله ابن أبان مولى عثمان بن عفان اشتراه في زمن أبي بكر الصديق ثقة من الثانية مات سنة خمس وسبعين وقيل غيرذلك ع " . اه
احتج به البخاري ومسلم وقال ابن دقيق العيد رحمه الله في إحكام الأحكام :" حمران بن أبان بن خالد كان من سبي عين النمر ثم تحول إلى البصرة احتج به الجماعة وكان كبيرا". اه
وروى الإمام مسلم في صحيحه عن حُضَيْنُ بْنُ الْمُنْذِرِ أَبُي سَاسَانَ، قَالَ: شَهِدْتُ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ وَأُتِيَ بِالْوَلِيدِ قَدْ صَلَّى الصُّبْحَ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ قَالَ: أَزِيدُكُمْ، فَشَهِدَ عَلَيْهِ رَجُلَانِ أَحَدُهُمَا حُمْرَانُ أَنَّهُ شَرِبَ الْخَمْرَ، وَشَهِدَ آخَرُ أَنَّهُ رَآهُ يَتَقَيَّأُ، فَقَالَ عُثْمَانُ: إِنَّهُ لَمْ يَتَقَيَّأْ حَتَّى شَرِبَهَا، فَقَالَ: يَا عَلِيُّ، قُمْ فَاجْلِدْهُ، فَقَالَ عَلِيٌّ: قُمْ يَا حَسَنُ فَاجْلِدْهُ، فَقَالَ الْحَسَنُ: وَلِّ حَارَّهَا مَنْ تَوَلَّى قَارَّهَا، فَكَأَنَّهُ وَجَدَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ جَعْفَرٍ قُمْ فَاجْلِدْهُ، فَجَلَدَهُ وَعَلِيٌّ يَعُدُّ حَتَّى بَلَغَ أَرْبَعِينَ، فَقَالَ: أَمْسِكْ، ثُمَّ قَالَ: «جَلَدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعِينَ»، وَجَلَدَ أَبُو بَكْرٍ أَرْبَعِينَ، وَعُمَرُ ثَمَانِينَ، " وَكُلٌّ سُنَّةٌ، وَهَذَا أَحَبُّ إِلَيَّ " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد في الحديث التاسع والعشرين لهشام بن عروة :(وحمران مولى عثمان هو حمران بن أعين بن خالد بن عبد عمرو بن عقيل بن كعب بن سعد بن جندلة بن مسلم بن أوس بن زيد مناة بن النمر بن قاسط وهو ابن عم صهيب بن سنان يلتقي هو وصهيب في خالد بن عبد عمرو وكان حمران من سبي عين النمر وهو أول سبي دخل المدينة في خلافة أبي بكر الصديق سباه خالد بن الوليد فرآه غلاما أحمر مختونا كيسا فتوجه به إلى عثمان رضي الله عنه فأعتقه ودار حمران بالبصرة مشرفة على رحبة المسجد الجامع وكان عثمان أقطعه إياها وأقطعه أيضا أرضا على فراسخ من الأيلة فيما يلي البحر ذكر ذلك أهل السير والعلم بالخبر قالوا وكان حمران أحد العلماء الجلة أهل الوداعة والرأي والشرف بولائه ونسبه " . اه
وقال الحافظ ابن عساكر رحمه الله في معجم الشيوخ: ح 4 بعد أن أورد حديث من طريقه : " متفق على صحته من حديث حمران " . اه
قال الحافظ الذهبي في الثقاة المتكلم فيهم بما لا يوجب ردهم :" حمران بن أبان مولى عثمان حجة قال ابن سعد لم أراهم يحتجون به قال الحاكم تكلم فيه بما لا يؤثر فيه قلت هو ثبت" . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2016, 08:06 PM   #390
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
كتب

382 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب : " كعب بن ماتع الحميري أبو إسحاق المعروف بكعب الأحبار ثقة من الثانية مخضرم كان من أهل اليمن فسكن الشام مات في آخر خلافة عثمان وقد زاد على المائة وليس له في البخاري رواية إلا حكاية لمعاوية فيه عنه وله في مسلم رواية لأبي هريرة عنه فيه من طريق الأعمش عن أبي صالح خ م د ت س فق " . اه
وقال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد :" قال أبو عمر قيل أسلم كعب الأحبار في زمن عمر بن الخطاب وقيل كان إسلامه قبل ذلك وهو من كبار التابعين وعلمائهم وثقاتهم وكان من أعلم الناس بأخبار التوراة وكان حبرا من أحبار اليهود ثم أسلم فحسن إسلامه وكان له فهم ودين وكان عمر يرضى عنه وربما سأله وتوفي في خلافة عثمان سنة أربع وثلاثين قبل أن يقتل عثمان بعام " . اه
وقال النووي رحمه الله في تهذيب الأسماء : " واتفقوا على كثرة علمه وتوثيقه . وكان قبل إسلامه على دين اليهود، وكان يسكن اليمن . توفي في خلافة عثمان سنة ثنتين وثلاثين، ودفن بحمص متوجهًا إلى الغزو، ويقال له: كعب الأحبار، وكعب الحبر، بكسر الحاء وفتحها؛ لكثرة علمه ومناقبه وأحواله وحكمه كثيرة مشهورة " . اه
وقال الحافظ الذهبي في السير :" كعب بن ماتع الحميري اليماني العلامة الحبر، الذي كان يهوديا فأسلم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وقدم المدينة من اليمن في أيام عمر رضي الله عنه، فجالس أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، فكان يحدثهم عن الكتب الاسرائيلية، ويحفظ عجائب ، ويأخذ السنن عن الصحابة . وكان حسن الإسلام،
متين الديانة، من نبلاء العلماء . حدث عن: عمر، وصهيب، وغير واحد . حدث عنه أبو هريرة، ومعاوية، وابن عباس، وذلك من قبيل رواية الصحابي عن التابعي، وهو نادر عزيز وحدث عنه أيضا أسلم مولى عمر، وتبيع الحميري ابن امرأة كعب، وأبو سلام الاسود، وروى عنه عدة من التابعين، كعطاء بن يسار، وغيره مرسلا وكان خبيرا بكتب اليهود، له ذوق في معرفة صحيحها من باطلها في الجملة وقع له رواية في سنن أبي داود، والترمذي، والنسائي سكن بالشام بأخرة، وكان يغزو مع الصحابة روى خالد بن معدان عن كعب الأحبار قال لأن أبكي من خشية أحب إلي من أن أتصدق بوزني ذهبا . توفي كعب بحمص ذاهبا للغزو في أواخر خلافة عثمان رضي الله عنه، فلقد كان من أوعية العلم " . اه
وقال الحافظ المزي في تهذيب الكمال : " ذكره الْبُخَارِيّ في حديث حُمَيْد بْن عَبْد الرَّحْمَنِ سمع مُعَاوِيَة يحدث رهطا من قريش بالمدينة، وذكر كَعْب الأحبار، فَقَالَ: إن كَانَ من أصدق هؤلاء المحدثين الذين يحدثون عَنِ الكتاب وإن كنا مع ذلك لنبلو عَلَيْهِ الكذب " . اه
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري : " وَقَوْلُهُ عَلَيْهِ الْكَذِبَ أَيْ يَقَعُ بَعْضُ مَا يُخْبِرُنَا عَنْهُ بِخِلَاف مَا يخبرنا بِهِ قَالَ ابن التِّين وَهَذَا نَحْو قَول ابن عَبَّاسٍ فِي حَقِّ كَعْبٍ الْمَذْكُورِ بَدَلَ مَنْ قَبْلَهُ فَوَقَعَ فِي الْكَذِبِ قَالَ وَالْمُرَادُ بِالْمُحَدِّثِينَ أَنْدَادُ كَعْبٍ مِمَّنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَأَسْلَمَ فَكَانَ يُحَدِّثُ عَنْهُمْ وَكَذَا مَنْ نَظَرَ فِي كُتُبِهِمْ فَحَدَّثَ عَمَّا فِيهَا قَالَ وَلَعَلَّهُمْ كَانُوا مِثْلَ كَعْبٍ إِلَّا أَنَّ كَعْبًا كَانَ أَشَدَّ مِنْهُمْ بَصِيرَةً وَأَعْرَفَ بِمَا يَتَوَقَّاهُ وَقَالَ ابن حِبَّانَ فِي كِتَابِ الثِّقَاتِ أَرَادَ مُعَاوِيَةُ أَنَّهُ يُخْطِئُ أَحْيَانَا فِيمَا يُخْبِرُ بِهِ وَلَمْ يُرِدْ أَنَّهُ كَانَ كَذَّابًا وَقَالَ غَيْرُهُ الضَّمِيرُ فِي قَوْلِهِ لَنَبْلُو عَلَيْهِ لِلْكِتَابِ لَا لِكَعْبٍ وَإِنَّمَا يَقَعُ فِي كِتَابِهِمُ الْكَذِبَ لِكَوْنِهِمْ بَدَّلُوهُ وَحَرَّفُوهُ وَقَالَ عِيَاضٌ يَصِحُّ عَوْدُهُ عَلَى الْكِتَابِ وَيَصِحُّ عَوْدُهُ عَلَى كَعْبٍ وَعَلَى حَدِيثِهِ وَإِنْ لَمْ يَقْصِدِ الْكَذِبَ وَيَتَعَمَّدْهُ إِذْ لَا يُشْتَرَطُ فِي مُسَمَّى الْكَذِبِ التَّعَمُّدُ بَلْ هُوَ الْإِخْبَارُ عَنِ الشَّيْءِ بِخِلَافِ مَا هُوَ عَلَيْهِ وَلَيْسَ فِيهِ تجريح لكعب بِالْكَذِبِ وَقَالَ ابن الْجَوْزِيِّ الْمَعْنَى أَنَّ بَعْضَ الَّذِي يُخْبِرُ بِهِ كَعْبٌ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ يَكُونُ كَذِبًا لَا أَنَّهُ يَتَعَمَّدُ الْكَذِبَ وَإِلَّا فَقَدْ كَانَ كَعْبٌ مِنْ أَخْيَارِ الْأَحْبَارِ" . اه
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى : " وَلَمَّا فَتَحَ الْمُسْلِمُونَ الْبِلَادَ كَانَتْ الشَّامُ وَمِصْرُ وَنَحْوُهُمَا مَمْلُوءَةً مِنْ أَهْل الْكِتَابِ النَّصَارَى وَالْيَهُودِ فَكَانُوا يُحَدِّثُونَهُمْ عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ بِمَا بَعْضُهُ حَقٌّ وَبَعْضُهُ بَاطِلٌ؛ فَكَانَ مِنْ أَكْثَرِهِمْ حَدِيثًا عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ كَعْبُ الْأَحْبَارِ. وَقَدْ قَالَ مُعَاوِيَةُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - مَا رَأَيْنَا فِي هَؤُلَاءِ الَّذِينَ يُحَدِّثُونَا عَنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أَصْدَقَ مِنْ كَعْبٍ وَإِنْ كُنَّا لَنَبْلُو عَلَيْهِ الْكَذِبَ أَحْيَانًا. وَمَعْلُومٌ أَنَّ عَامَّةَ مَا عِنْدَ كَعْبٍ أَنْ يَنْقُلَ مَا وَجَدَهُ فِي كُتُبِهِمْ وَلَوْ نَقَلَ نَاقِلٌ مَا وَجَدَهُ فِي الْكُتُبِ عَنْ نَبِيِّنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَكَانَ فِيهِ كَذِبٌ كَثِيرٌ فَكَيْفَ بِمَا فِي كُتُبِ أَهْلِ الْكِتَابِ مَعَ طُولِ الْمُدَّةِ وَتَبْدِيلِ الدِّينِ وَتَفَرُّقِ أَهْلِهِ وَكَثْرَةِ أَهْلِ الْبَاطِلِ فِيهِ. وَهَذَا بَابٌ يَنْبَغِي لِلْمُسْلِمِ أَنْ يَعْتَنِيَ بِهِ وَيَنْظُرَ مَا كَانَ عَلَيْهِ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِينَ هُمْ أَعْلَمُ النَّاسِ بِمَا جَاءَ بِهِ وَأَعْلَمُ النَّاسِ بِمَا يُخَالِفُ ذَلِكَ مِنْ دِينِ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمَجُوسِ وَالصَّابِئِينَ. فَإِنَّ هَذَا أَصْلٌ عَظِيمٌ. وَلِهَذَا قَالَ الْأَئِمَّةُ - كَأَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ وَغَيْرِهِ - أُصُولُ السُّنَّةِ هِيَ التَّمَسُّكُ بِمَا كَانَ عَلَيْهِ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " . اه
وقال عبد الرزاق الصنعاني رحمه الله في المصنف وفي الأمالي : " أنا مَعْمَرٌ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ، قَالَ: قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ مَا شَيْءٌ كَانَ يُحَدِّثُنَا بِهِ كَعْبٌ إِلَّا قَدْ جَاءَ عَلَى مَا قَالَ إِلَّا قَوْلَهُ: إِنَّ فَتَى ثَقِيفٍ يَقْتُلُنِي وَهَذَا رَأْسُهُ بَيْنَ يَدَيَّ وَيَعْنِي الْمُخْتَارَ قَالَ: يَقُولُ ابْنُ سِيرِينَ: وَلَا يَشْعُرُ أَنَّ أَبَا مُحَمَّدٍ قَدْ خُبِّئَ لَهُ " . اه وقال الطبراني رحمه الله في الكبير حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ وساقه .
وله شاهد قال الحاكم في المستدرك : " حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ بَالَوَيْهِ، ثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْأُمَوِيُّ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ شِمْرِ بْنِ عَطِيَّةَ، عَنْ هِلَالِ بْنِ يَسَافٍ، حَدَّثَنِي الْبَرِيدُ الَّذِي أَتَى ابْنَ الزُّبَيْرِ بِرَأْسِ الْمُخْتَارِ، فَلَمَّا رَآهُ قَالَ ابْنُ الزُّبَيْرِ: مَا حَدَّثَنِي كَعْبٌ بِحَدِيثٍ إِلَّا وَجَدْتُ مِصْدَاقَهُ، إِلَّا أَنَّهُ حَدَّثَنِي، «أَنَّ رَجُلًا مِنْ ثَقِيفٍ سَيَقْتُلُنِي» قَالَ الْأَعْمَشُ: «وَمَا يَدْرِي أَنَّ أَبَا مُحَمَّدٍ ـ خَذَلَهُ اللَّهُ ـ خبَّأَ لَهُ» . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
طلب كتاب تقريب المعاني في شرح حرز الأماني في القراءات السبع أبو عبدالرحمن المكي منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 12-05-2011 01:17 PM
التهذيب في اختصار المدونة بدر الدين بن عيسى منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 29-12-2010 07:18 PM
تنبيه على سقط في أكثر طبعات تقريب التهذيب بنان منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات 2 26-12-2009 11:43 PM
ماذا تفعل الرعية بالحاكم الظالم والفاسق والفاجر؟ مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 01-05-2008 09:52 PM
نرجوا التعليق للموضوع صارم الجزيرة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 14-05-2007 04:50 PM


الساعة الآن 03:15 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع