العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> منتدى شهــر رمـضـــــــــان
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى شهــر رمـضـــــــــان أحكام الصيام والتراويح وزكاة الفطر..

كاتب الموضوع مشرفة المنتديات النسائية مشاركات 10 المشاهدات 9679  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-2007, 11:20 PM   #1
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
بدع ومخالفات تقع فى صلاة التراويح


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد: فهذه بعض من البدع والمخالفات التي تقع في صلاة التراويح خلال شهر رمضان الكريم، فمن هذه المخالفات:

1- نقر صلاة التراويح :

من تأمل أحوال بعض الناس اليوم في صلاة التراويح وقارنها بما كان عليه زمن تشريعها الأول يرى أنهم قد ذهبوا بكل مزاياه وعطلوا معظم شعائره وأحدثوا بدعاً سيئة لا يرضاها الله ورسوله ولا مسلم له على الشرع غيرة؛ فنرى بعض أئمة المساجد
هداهم الله ينقرون الصلاة نقر الغراب ولا يطمئنون في ركوع ولا سجود. وقد ذكر العلماء أنه يكره للإمام أن يسرع سرعة تمنع المأمومين من فعل ما يسن فكيف بسرعة تمنعه فعل ما يجب، وهذا مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة التراويح فقد أخرج الشيخان عن عائشة رضي الله عنه قالت ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا غيره على
إحدى عشرة ركعة يصلي أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعاً فلا تسل عن
حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثاً).


2- رفع الصوت بالبكاء في الصلاة إلي حد الصراخ والعويل:وليس هذا من هدي السلف رضي الله عنهم فقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم إذا قرأ القرآن سمع لصدره أزيز كأزيز المرجل، فعن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولصدره أزيز كأزيز المرجل، يعني يبكي. [أخرجه أبو داود، وقوى إسناده الحافظ في الفتح 2/42].

وقال عبد الله بن شداد: سمعت نشيج عمر وأنا في آخر الصفوف يقرأ: إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ [ذكره البخاري تعليقاً- الفتح 2/241].

فعلى المسلم أن يجاهد نفسه وأن يحرص على الخشوع في صلاته وأن يخفي صوته في
البكاء ما استطاع إلى ذلك سبيلاً.

3- تهاون البعض وعدم اعتنائهم بصلاة التراويح:حيث ينتظرون الإمام حتى يركع فإذا ركع دخلوا معه في الصلاة وهذا العمل فيه ترك لمتابعة الإمام وتفويت لتكبيرة الإحرام وقراءة الفاتحة، فلا يليق بالمسلم فعل ذلك لما فيه من استهانة بأمر الصلاة، وكذلك تكاسلهم عن إتمام التراويح مع الإمام، فيكتفون بذلك بأربع أو ست ركعات مع الإمام ثم ينصرفون إلي أعمالهم وفي
هذا تضييع لأجر عظيم وخير كثير قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من قام مع الإمام حتى
ينصرف كتب له قيام ليلة» [صحيح رواه أهل السنن].

4- بدعة القيام عند ختم القرآن في رمضان بسجدات القرآن كلها في ركعة:قال أبو شامة: وابتدع بعضهم أيضًا جمع آيات السجدات، يقرأ بها في ليلة ختم القرآن وصلاة التراويح، ويسبح بالمأمومين في جمعها.وقال ابن الحاج: وينبغي له- أي الإمام- أن يتجنب ما أحدثه بعضهم من البدع عند الختم، وهو أنهم يقومون بسجدات القرآن كلها فيسجدونها متوالية في ركعة واحدة أو ركعات، فلا يفعل ذلك في نفسه وينهى عنه غيره، إذا أنه من البدع التي أحدثت بعد السلف، وبعضهم يبدل مكان السجدات قراءة التهليل على التوالي، فكل آية فيها ذكر «لا إله إلا الله» أو «لا إله إلا هو» قرأها إلى آخر الختمة، وذلك من البدع
أيضًا. اهـ.

وقال ابن النحاس: ومنها- البدع والمنكرات- القيام عند ختم القرآن في رمضان بسجدات القرآن كلها ركعة أو ركعات أو الآيات المشتملة على التهليل من أول القرآن إلى آخره، وهذا كله بدعة أحدثت، فينبغي أن تغير وترد ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد».


5- بدعة الذكر بعد التسليمتين من صلاة التراويح:ومما أحدث في هذا الشهر: الذكر بعد كل تسليمتين من صلاة التراويح، ورفع المصلين أصواتهم بذلك، وفعل ذلك بصوت واحد، فذلك كله من البدع.وكذلك قول المؤذن بعد ذكرهم المحدث هذا: الصلاة يرحمكم الله، صلاة القيام أثابكم الله، فهذا أمر محدث أيضًا، لم يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم فعله ولا أقره، وكذلك الصحابة والتابعون والسلف الصالح، فالإحداث في الدين ممنوع، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم .


6- الإطالة الزائدة عن الحد في دعاء القنوت:بعض الأئمة يطيلون دعاء القنوت ويكثرون السجع المتكلف فيه، وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم دعاء القنوت ومحله بعد سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يجهر
بدعائه ويرفع يديه ويؤمن من خلفه ومن هذه الأدعية المباركة:«اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمت توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا
يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لا منجا منك إلا إليك». ويزيد عليه في النصف الثاني من رمضان: «اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك، ويكذبون رسلك، ولا يؤمنون بوعدك، وخالف بين كلمتهم، وألق في قلوبهم الرعب، وألق عليهم
رجزك وعذابك، إله الحق»، ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويدعو للمسلمين بما استطاع من
خير، ثم يستغفر للمؤمنين.


وكان يقول: «اللهم إنا نستعينك ونستغفرك، ولا نكفرك ونؤمن بك، ونخلع من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك، ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق، اللهم عذب كفرة أهل الكتاب، الذي يصدون عن سبيلك، ويكذبون رسلك، ويقاتلون أولياءك».


«اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، وأصلح ذات بينهم، وألف
بين قلوبهم، واجعل في قلوبهم الإيمان والحكمة، وثبتهم على ملة رسولك صلى الله عليه وسلم ،
وأوزعهم أن يوفوا بعهدك الذي عاهدتهم عليه، وانصرهم على عدوك وعدوهم إله الحق، واجعلنا منهم».


وفي رواية موقوفاً على عمر رضي الله عنه: (اللهم اغفر لنا، وللمؤمنين
والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، وألف بين قلوبهم، وأصلح ذات بينهم، وانصرهم على عدوك وعدوهم.

اللهم العن كفرة أهل الكتاب الذين يصدون عن سبيلك، ويكذبون رسلك، ويقاتلون
أولياءك، اللهم خالف بين كلمتهم، وزلزل أقدامهم وأنزل بهم بأسك الذي لا ترده عن
القوم المجرمين. اهـ.

فعلى الإخوة أئمة المساجد الاقتصار على ما جاء في الهدي النبوي فخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ولا بأس بأن يزيد من الأدعية الثابتة والصحيحة شريطة ألا يشق على المصلين وألا يعتدي في الدعاء.

7- بدعة دعاء ختم القرآن في التراويح ومن أعجب العجب ما يحدث فيما يسمى بدعاء ختم القرآن من بعض أئمة المساجد هداهم
الله والمنسوب باطلاً إلى شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ وهو دعاء في الصلاة قبل الركوع، أو بعده من إمام، أو منفرد ـ لم يثبت فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ـ بل لم يرو فيه شيء ـ ولا عن صحابته رضي الله عنهم ؛ ثم تُعمر به «المحاريب» بدعاء: فيه ما هو متكلف مسجوع غير مأثور، يشغل نحو ساعة من الزمان، يُتلى بصوت التلاوة وأدائها، وتحرير النغم فيه. يكون عن ظهر قلب، أو رسالة ربما وصلت ثمانين صفحة أي: تعدل تلاوة خمسة أجزاء من كتاب الله تعالى، مع رفع الأيدي، ومسح الوجه بهما بعد الفراغ ويبكي من شاء الله من مأموم وإمام ـ أثابهم الله على حسن نيتهم ـ؛ وقوارع التنزيل وآيات الذكر الحكيم، تتلى في ليالي شهر رمضان، بل على ممر العام، ولا تكاد تسمع ناشجاً ولا نابساً ببكاء من مأموم أو إمام،
والله تعالى يقول:لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا القُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ [الحشر آية: 21].

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الجوامع من الدعاء ويدعو بها ويُعلّم أمته الدعاء بها.

8- مخالفات تقع من بعض النساء


1- خروج المرأة إلى صلاة التراويح متعطرة متزينة: وهذه مخالفة عظيمة وكبيرة من كبائر الذنوب حيث حذر النبي صلى الله عليه وسلم من هذا السلوك المعيب فقال: «أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية» [أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وأحمد وصححه الألباني]. فهل يليق بامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر جاءت إلي المسجد
لتعبد ربها وتطلب منه العفو والمغفرة أن تقع في مثل هذه الأمور التي تغضب ربها وتستجلب سخطه.


2- عدم تستر المرأة تستراً كاملاً والواجب عليها أن تلتزم الشرع في حجابها فلا يكون شفافاً ولا ضيقاً بل واسعاً ساتراً فضفاضاً وألا يكون زينة في نفسه وألا يشبه ملابس الكافرات وألا يشبه ملابس الرجال وألا يكون ثوب شهرة.


3- بعض النساء يتركن الصلاة أبداً في رمضان وغيره، ويحافظن كل المحافظة على صيام رمضان، حتى وهن حيض فيصمن طوال النهار الصيام المحرم وقبيل الغروب - يجرحن صيامهن بزعمهن، على لقمة أو جرعة ماء، فواعجباً لهن، يأمرهن الله بالصلاة فيعصينه ولا يصلين، ويحرم عليهن الصيام وهن حيض فيفرضنه علي أنفسهن جهلاً
وضلالاً. واللوم في ذلك كذلك على رجالهن إذ لو عرفوا دينهم لعلموا نساءهم وأولادهم.
4- اصطحاب النساء للأطفال غير المميزين إلى المساجد وانشغالهن بالقيل والقال، فترتفع الأصوات، مما يحدث تشويشًا على المصلين والمصليات، وهذا يتنافى مع الواجب الذي يمليه عليهن الشرع مع بيوت الله والتأدب بآدابها.


9- بدعة صلاة ليلة عيد الفطر ويومه ذكروا أنها مائة ركعة بالفاتحة والإخلاص عشر مرات ويستغفر بعدها مائة مرة إلخ
حديث طويل ذكره السيوطي في اللآلئ، وقال: موضوع، وكذا صلاة نهارها.والحديث المشهور على الألسنة، والذي اعتمد عليه كثير من الناس في هذه البدعة، وهو: «من أحيا ليلتي العيدين إيمانًا واحتسابًا لم يمت قلبه حين تموت القلوب».
[فهو حديثٌ موضوع، ذكره الشيخ الألباني في سلسلة الضعيفة 5163].


مجلة التوحيد
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2007, 05:23 PM   #2
MARIM
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1
MARIM is on a distinguished road
شكرا لكم .

آخر تعديل بواسطة مشرفة المنتديات النسائية ، 10-08-2008 الساعة 05:52 PM.
MARIM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2007, 02:16 PM   #3
ياسين مبارك
عضو مميز
 
الصورة الرمزية ياسين مبارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 611
       
ياسين مبارك is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا على التنبيهات مهمة لصلاة التراويح
وبارك الله فيكم
ياسين مبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2008, 09:44 PM   #4
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
يرفع
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2008, 02:10 PM   #5
سليمان العبيد
مدير عام الموقع و مدير عام التوجيه والإرشاد
 
الصورة الرمزية سليمان العبيد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 116
       
سليمان العبيد is on a distinguished road
جزاك الله خيرا
وانقل لكم فتوى الشيخين لابن باز وابن عثيمين- رحمهما الله- في ختم القرآن الكريم

فتوى ابن باز
نص السؤال
أختم القرآن - ولله الحمد والمنة - ويراودني في نفسي شيء ألا وهو أن أجمع أهل بيتي عند الختمة وأدعو الله بما تيسر من الدعاء فهل هذا العمل جائز ‏؟‏

نص الإجابة
يجوز جمع الأهل والإخوان عند دعاء ختم القرآن ؛ لأن ذلك مظنة الإجابة وقد كان بعض الصحابة يفعله‏‏ فالدعاء بعد ختم القرآن مأثور من السلف في الصلاة وخارج الصلاة وهو مظنة الإجابة . ‏
[من فتاوى الفوزان من موقعه]

السؤال :
ما حكم الاجتماع في دعاء ختم القرآن العظيم ، وذلك بأن يختم الإنسان القرآن الكريم ثم يدعو بقية أهله أو غيرهم إلى الدعاء معه دعاء جماعيا لختم القرآن العظيم حتى ينالهم ثواب ختم القرآن الكريم الوارد عن شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية رحمه الله ، أو غيره من الأدعية المكتوبة في نهاية المصاحف المسماة بدعاء ختم القرآن العظيم ، فهل يجوز الاجتماع على دعاء ختم القرآن العظيم سواء كان ذلك في نهاية شهر رمضان المبارك أو غيره من المناسبات فهل يعتبر هذا الاجتماع بدعة أم لا؟ وهل ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء مخصص لختم القرآن العظيم؟ نرجو توضيح ذلك مع ذكر الدليل .

الجواب :
لم يرد دليل على تعيين دعاء معين فيما نعلم ، ولذلك يجوز للإنسان أن يدعو بما شاء ، ويتخير من الأدعية النافعة ، كطلب المغفرة من الذنوب والفوز بالجنة والنجاة من النار والاستعاذة من الفتن وطلب التوفيق لفهم القرآن الكريم على الوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى والعمل به وحفظه ونحو ذلك ؛ لأنه ثبت عن أنس رضي الله عنه أنه كان يجمع أهله عند ختم القرآن ويدعو ، أما النبي صلى الله عليه وسلم فلم يرد عنه شيء في ذلك فيما أعلم . أما الدعاء المنسوب لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فلا أعلم صحة هذه النسبة إليه ، ولكنها مشهورة بين مشائخنا وغيرهم ، لكنني لم أقف على ذلك في شيء من كتبه والله أعلم .
[المصدر : مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء السادس للامام ابن باز رحمه الله]


السؤال :
يحرص كثير من الأئمة على أن يختموا القرآن في التراويح والتهجد لإسماع الجماعة جميع القرآن فهل في ذلك حرج ؟

الجواب :
هذا عمل حسن فيقرأ الإمام كل ليلة جزءا أو أقل لكن في العشر الأخيرة يزيد حتى يختم القرآن ويكمله هذا إذا تيسر بدون مشقة ، وهكذا دعاء الختم فعله الكثير من السلف الصالح وثبت عن أنس رضي الله عنه خادم النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله وفي ذلك خير كثير والمشروع للجماعة أن يؤمنوا على دعاء الإمام رجاء أن يتقبل الله منهم وقد عقد العلامة ابن القيم رحمه الله بابا في كتابه : " جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام " ذكر فيه حال السلف في العناية بختم القرآن فنوصي بمراجعته للمزيد من الفائدة .
المصدر : [من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته المنشورة في رسالة : ( الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر لابن باز]

فتوى ابن عثيمين
السؤال: أيضاً يقول ما الدليل على دعاء ختم القرآن في التراويح وهل من الأفضل أن يداوم على ذلك أو تركه أحياناً؟
الجواب
الشيخ: ليس هناك دليل على الدعاء الذي يكون عند انتهاء القرآن في صلاة التراويح فإن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فيما أعلم وغاية ما ورد في ذلك ما ذكر عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعاء أما أن يكون ذلك في قيام الليل في التراويح فلا أعلم ذلك ولكن جرت عادة الناس اليوم على أن يختموا أو على أن يقرءوا هذا الدعاء بعد انتهاء القرآن فمن تباع إمامه في ذلك فلا حرج عليه أما أن يفعله هو بنفسه فإن الذي أرى أن لا يفعله لأن شيئاً لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه لا ينبغي لنا أن نفعله و لو أن الإمام جعل أخر القرآن في صلاة الوتر وقنت فيه بعد انتهاء القرآن بنية أنه من القنوت لكان ذلك طيباً والمهم أنه لم يرد عن النبي عليه الصلاة والسلام ولا عن أصحابه أنهم كانوا يختمون القرآن بهذا الدعاء في صلاة التراويح وما لم يرد فلا ريب أن الأفضل تركه وعدم القيام به لكن متابعة الإمام فيه أولى من مخالفته والخروج من المسجد بلا شك وقد كان الإمام أحمد رحمه الله يرى أن القنوت في صلاة الفجر بدعة وليس بسنة و مع هذا يقول إذا ائتم بقانت في صلاة الفجر فليتابعه وليؤمن على دعائه وهذا دليل على أن السلف والأئمة يرون أن الموافقة في أمر لم يتبين فيه معصية الله ورسوله وإنما هو وإنما هو ميدان للاجتهاد فإن الائتلاف عليه أولى من المخالفة.
__________________
مؤسس الموقع، ومدير عام إدارة التوجيه والإرشاد بالمسجد النبوي سابقاً

آخر تعديل بواسطة الأمل الضائع ، 10-08-2008 الساعة 06:36 PM.
سليمان العبيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2008, 05:53 PM   #6
مشرفة المنتديات النسائية
مشرفة المنتديات النسائية ، Forum For Foreign Language
 
الصورة الرمزية مشرفة المنتديات النسائية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 5,242
مشرفة المنتديات النسائية is on a distinguished road
الشيخ الفاضل سليمان العبيد حفظه الله تعالي

نشكر لكم مروركم الكريم

ونشكر لكم تعقيباتكم المفيدة

وجزاكم الله خيرا
__________________
=========


إذا أردت أن تدخل الجنة اضغط هنا

برنامج رائع للدعوة بدون جهد او عناء

احتفظوا به في المفضلة وأرسلوه لمن تريدون دعوته باي لغة كانت

http://www.newmuslim-guide.com/ar/languages


Save

آخر تعديل بواسطة مشرفة المنتديات النسائية ، 12-08-2008 الساعة 10:31 PM.
مشرفة المنتديات النسائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2008, 11:21 PM   #7
عبد الله بن ناجي المخلافي
مشرف منتدى موسوعة المسجد النبوي ومنتدى المخطوطات
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 325
       
عبد الله بن ناجي المخلافي is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
عبد الله بن ناجي المخلافي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-08-2009, 04:32 AM   #8
محبة للخير
عضو فعال
 
الصورة الرمزية محبة للخير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 251
       
محبة للخير is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
محبة للخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2012, 02:11 AM   #9
صيد الخاطـر
عضو مميز
 
الصورة الرمزية صيد الخاطـر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 743
       
صيد الخاطـر is on a distinguished road
يرفع
صيد الخاطـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2012, 12:08 PM   #10
سبل السلام
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 857
سبل السلام is on a distinguished road
يرفع
سبل السلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
الفرق بين صلاة التراويح والقيام والتهجد مشرفة المنتديات النسائية منتدى شهــر رمـضـــــــــان 2 04-06-2018 05:25 PM
شاهد صلاة التراويح من الحرمين محب الإسلام منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 01-09-2009 08:35 AM
صلاة التراويح لهذا العام /// فيديو أم معاذ منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 12 01-12-2007 03:29 PM
صلاة التراويح محمد ابو فارس منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 14-09-2006 10:50 AM
صلاة التراويح من الحرمين محمد ابو فارس منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 13-09-2006 05:19 PM


الساعة الآن 09:16 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع