العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات ما يتعلق بالأبحاث والمقالات العلمية ..

كاتب الموضوع عبدالقادر حسن مشاركات 1 المشاهدات 2470  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-12-2007, 06:16 PM   #1
عبدالقادر حسن
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ار
المشاركات: 89
       
عبدالقادر حسن is on a distinguished road
كتاب 1 الدين فى القرآن و السنة و مصطلح العلماء (معدل)

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذى أوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم اليه الله يجتبى اليه من يشاء ويهدى اليه من ينيب) الشورى
.قوة الحيوان تزيد على قوة الانسان وسلوك الانسان يفوق الحيوان فاذا لم ينضبط سلوك الانسان بالدين تفوق الحيوان .(د ي ن) لغة دان القوم له انقادوا له وانا لمدينون محاسبون وكان على ديان هذه الامة بعد نبيها اى قاضيها ودينته آمرك ملكته اياه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الامانى )(الترمذ وابن ماجه) , الغرض من الدين قال تعالى(ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم واياكم أن اتقوا الله و إن تكفروا فان لله ما فى السموات وما فى الارض وكان الله غنيا حميدا)النساء
الوصية تكون بقمة الامور أهمها والتقوى الحذر من مواضع السوء وتنزيه القلب عن جديد المعاصى والورع عما لا يتبين حله من تحريمه اوطريق قد يؤدي للحرام وتقوى الله تكون بجعل آلامر والنهي لله فلا تحليل لما حرم ولاتحريم لما أحل وقد اتقى رسول الله مايفعل قومه من سوء قبل الوحى وهذه تقوى عامة وبعد الوحى اتبع امر ونهى ربه وتلك تقوى شرعية .
الدين فى القرآن : وحدة الدين قال تعالى(شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا.....)13 الشورى وقال(آمن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير)285 البقرة وقال(اليوم اكملت لكم دينكم و اتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا) 3المائدة
.
2أن يكون الدين لله تشريعا ومنهجا وعملا وجزاء قال تعالى(مالك يوم الدين) من يملك الحسا ب والجزاء له سلطة تشريع العمل ومنهجه (افلا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) ومن له الخلق فله الامر (وقاتلوهم حتى يكون الدين لله فأن انتهوا فلاعدوان الا على الظالمين)193 البقرة
قال تعالى(انا انزلنا اليك الكتاب بالحق فأعبد الله مخلصا له الدين)الاخلاص تخليص الشئ من غيره ومحل فائدته وقال(وله ما فى السموات والارض وله الدين واصبا افغير الله تتقون)53 النحل من له الملك له حق تشريع ومنهج الحركة قى ملكه .
3 حرية الاعتقاد لاحساب ولاجزاء الا بالحرية قال تعالى (و جاهدوا فى الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم فى الدين من حرج)78 الحج الحرج تضيق دائرة الفعل وكل ما على الارض حلال ولا تحريم الا بنص (لااكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى )256البقرة (ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأت نوح وامرأت لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين . وضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأت فرعون اذ قالت رب ابنى لى عندك بيتا فى الجنة ونجنى من فرعون وعمله ونجنى من القوم الظالمين. ومريم ابنت عمران التى احصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين )
10:12 التحريم ضرب المثل للكفروالأيمان بالمرأة يبن مكانتها فى الاسلام كقدوة وشخصيتها المستقلة (المسلم يتزوج الكتابية ولها أن تبقى على دينها) مع واجب كفالتها وحمايتها وصونها عن التبذل ويبن فى سورة القصص أنه يجوز للمرأة فىحال الضرورةالخروج للعمل ولكن لاتخنلط بالرجال ويكون آجرها لسد تلك الضرورة وتقر فى بيتها عند زوال الضرورة للقيام بواجبه الاصلى واذا بلغت المحيض يكون ثوبها غيركاشف الا الوجه والكفين ولا واصف ولا زينة فى نفسه ولايشبه الرجال اوغير المسلمين اذا كان يرتبط بعقيدتهم وحفظ العورات يكون بسترها عن النظر و الفواحش وقدجاء المثل لأمراتين فى بيئة ايمان كفرتا وامراة فى بيئة كفر آمنت وبنت يتيمة فى بيئة زنا أحصنت (طلب قوم من بنى اسرائيل من عيسى عليه السلام رجم زانية فقال من كان منكم بلا خطية فليرجمها بحجر فلم يتقدم أحد )
4 دين حق ودين باطل: اذا فقد الدين ركنا من أركانه فلا عمل اوالعمل على غير شرع الاسلام ومنهجه اوانتظار الجزاء من غير الله بطل الدين ووجوب العمل شرعا منوط بالظن لابالقطع الا فى أصول الدين(هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)33التوبة وتأتى وقائع الحياة لتثبت ان الاسلام دين حق وما عداه باطل(وذر الذين اتخذوادينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا)70 الانعام الذين جعلوا اللعب واللهوا دينا والذين جعلوا دينهم شعارات وطقوسا ومراسم ليتكسبوا الدنيا فأصبح كاللعب واللهو جعلواالدين لعبا و لهوا واللعب واللهو دينا(قل ياايها الكافرون .لا اعبد ما تعبدون.ولاانتم عابدون ما أعبد.ولاأنا عابد ما عبدتم.ولا انتم عابدون ما أعبد.لكم دينكم ولى دين)الكافرون .

5 الدين يقوم على الفقه: الفقه لغة معرفة مقصود الخطاب شرعا مقصود الدين واصطلاحا العلم الذى يبحث فى أستخراج الاحكام لضبط معاملات الناس والاحكام عامة مستخرجه من الكتاب والسنة وخاصة(فتاوى) ترتبط بحادثة او شخص او زمانا او مكانا ولاتطبق على غيره وبالتالى نحن نحتاج الى فتاوى جديدة باستمرار لان عناصر الفتوى لاتثبت ابدا(الفقه وظيفة من وظائف القلب)والفقه هوالشق العملى والتطبيقى للاسلام قال تعالى(ما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون)122التوبة ماكان اشد انواع النهى فى القرآن....نهى الله تبارك وتعالى ان يترك المؤ منين اعمالهم بحجة تعلم العلم ليكونوا فقهاء... فالفقه يحتاج الى خصا ئص ومواصفات فى من يتعلمه وكل ميسر لما خلق له ولذلك آمر الله تبارك وتعالى بعد النهى بوضع معاير لتقسيم المؤمنين الى فرق والفرق الى طوائف يخرج منها الفقيه ومن هذه المعاير الملكة وتحصيل العلوم اللازمة والايجاز ممن سبق من الفقهاء وغيرها.... وقاعدة الفقه اليسر واللامام باحوال الناس والزمان والمكان وتغيرها...
6-دين الاسلام...الاسلام لغة تسليم القياد طوعا واصطلاحا رسالة النبى محمد صلى الله عليه وسلم وسلامة الفطرة(بداية الشئ او ابتداؤه) قال تعالى(يابنى ان الله اصطفى لكم الدين فلاتموتن الا وأنتم مسلمون)البقرة13 احرصوا على الاسلام دائما فأذا فا جأكم الموت متم مسلمين وقال(ان الدين عند الله الاسلام)آل عمران19 التسليم فى الامور كلها خيرا وشرا شكرا وصبرا وقال(ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن)علم ان الله هو الظاهر فليس فوقه شئ وانه الباطن فليس دونه شئ وانه الاخر فليس بعده شئ وانه الاول فليس قبله شئ فأسلم قلبه وخشعت جوارحه فكان الله مقصود وجهه عملا وجزاء وتشريعا ومنهجا وجعل ذلك قربة وهو على وجل الفقير من الغنى والضعيف من القوى و الذليل من العزيز و العاجز من القادر فالله يره وهو يرى الله فى عين قلبه فادركته الرحمة فرحمت الله قريب من المحسنين....الاذان شعيرة اسلامية واجبة التعظيم ويشمل كليات الاسلام لتذكير المسلم ودعوة غيره للتعرف عليه ويشترط فى من يرفعه حسن الصوت وسلامةالالفاظ. الدين فى السنة: اول شئ اتخاذ المصطفى اسوة....(لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر)الاحزاب .... قال تعالى(قل انما انا بشرمثلكم يوحى الى أنما الهكم اله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه أحدا)الكهف وقال(قل انماأنابشر مثلكم يوحى الى أنما الهكم اله واحد فاستقيموا اليه واستغفروه وويل للمشركين)فصلت.....تقوم خصائص المصطفى صلوات الله عليه وسلامه على آمرين الاول أنه بشر يجرى عليه مايجرى عليهم وثانيهماأنه يوحى اليه برسالة من الله يبلغها للبشر...من بشريته أنه من نسل أبرهيم عليه السلام آبى الانبياء وأنه ولد يتيم الاب وتربى يتيم الام وكفله جده ثم عمه وكان يرعى لعمه الغنم ويلقب فى قومه بالامين وكان يأكل الطعام ويمشى فى الاسواق وكان له أزواج وذرية وفأجاه الوحى فى سن الاربعين فظل يدوربأرجاء مكة ثلاثة عشرسنة يقول لهم قولوا لا اله الاالله تفلحوا ويتلو عليهم ما نزل من القرأن فيلقى منهم العنت والسفه والايذاء وما صدقه الاقليل وفى عام واحدمات عمه هومن كان يصدعنه سفهاء قريش وماتت زوجه خديحة رضى الله عنها فحزن واشتد عليه البلاء فخرج الى الطائف ليجد السلوى ويدعوا اهلها الى الاسلام فقابلوه اسواء استقبال وماتت بناته فى حياته الا السيدة فاطمة الزهراء ومات له ثلاثة من الولد وكان العرب يفتخرون بذكورهم فكان يصبر ويحتسب
ويقول(ان العين لتدمع وان القلب ليحزن ولانقول الا ما يرضى ربنا)البخارى وكان حين يشتد عليه الاذى يقول (ما من احد اصبر على الاذى من الله فقد جعلوا له الشركاء وادعوا له الولد وهو يعافيهم ويرزقهم)البخارى ويقول(ان اخى موسى اوذى باكثر من هذا فصبر)البخارى وكان فى كرمه وحلمه وشجاعته لايبارى ولايدانيه احد وكذا سائر شمائله واخلاقه حتى مدحه ربه فقال(وانك لعلى خلق عظيم)القلم واما فى مقامه بين الرسل و الانبياء فان الله تبارك وتعالى جعل اول شرط للخروج من الكفر الى الايمان شهادة لا اله الاالله محمد رسول الله فهو صلوات الله عليه وسلامه حبيبه قال تعالى(قل ان كنتم تحبون الله فأتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)الحجر واقسم بحياته(لعمرك انهم لفى سكرتهم يعمهون)الحجر وزاده تبجيلا وتشريف فلم يناديه بأسمه(يا ايها النبى با ايها الرسول) اتبعوا من احبه فاحبكم ونهى عن ان ينادى اسمه مجردا من وصف النبوة او الرسالة(لاتجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذا فليحذر الذين يخالفون عن آمره ان تصيبهم فتنة او يصيبهم عذاب اليم)النور هاء امره قد تكون عائده على الله او الرسول او الاثنين ويكون المعنى ان من يخالف أمره يعرض نفسه للفتن فى الدنيا اوالعذاب الاليم فى الاخرة او الاثنين وقال(ياأيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدى الله ورسوله واتقوا الله ان الله سميع عليم .ياأيها الذين آمنوا لاترفعوا اصوا تكم فوق صوت النبى ولا.....)الحجرات1:5الحبط نوع من االعشب تأكله البهائم فتنتفخ ويظن صاحبها انها تسمن ولكنه مرض تموت منه..... وقد جعل الله أمته شهداء على سائر الامم وجعل الرسول عليهم شهيدا
وارسل الله تبارك وتعالى رسوله للناس كافة يشبرا ونذيرا وسراجا منيرا وأوجب على المؤمنين طاعته ظاهرا وباطنا قال تعالى (فلا و ربك لايؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لايجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)الحرج ضيق فى الصدر مظنة تضيق دائرة الفعل ويببن الحق تبارك وتعالى قدر عنايته برسوله(واصبر لحكم ربك فانك بأعيننا)الطور48وقال(ان الله وملائكته يصلون على النبى ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما.ان الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله فى الدنيا والاخرة وأعد لهم عذابا مهينا)الاحزاب56:57 وزكاة فى علمه ولسانه وبصره وفؤاده عرج به الى سدرة المنتهى حيث منتهى كل شئ وحضرة من ليس كمثله شئ ورأى من آيات ربه الكبرى فأنطبق مارآى مع ما فى فؤاده(ذاكرته)(ما كذب الفؤاد ما رآى)النجم...
واختلاف الناس فى رسول الله مؤمنهم وكافرهم يأتى من آنهم يخلطون بين آمور بشريته واحوالها وأمور الرسالة واحوالها فمن يغلوا يرفع من بشريته بما لا يجوز ومن لايؤمن مكذب برسالته ناظرا الى بشريته ومن العجيب ان اليهود والنصارى يرفعون عزير وعيسى عليهما السلام الى درجة الالوهية رغم خروجهما من حيث يولد البشر ويأكلان الطعام ويمشون فى الاسوق ليستجلبا حاجتهما ومن يأكل الطعام يتبرز ويتبول ويتمخط وهذالايجوز على الله فضلا عن ان ينفصل عنه شئ فهو احد تبارك فى علاه.....
والبشرية سنة فى رسل الله من آبنا آدم فنجد موسى عليه السلام عندما يغضب يضيق صدره و يثقل لسانه واخوه هارون افصح منه كما ان السحرة سحروا عينيه واوجس فى نفسه خيفه وكذا يوسف عليه السلام حينما خشى على نفسه(ربى...الاتصرف عنى كيدهن آصب اليهن واكن من الجاهلين)يوسف
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أذا أسلم العبد فحسن اسلامه يكفر الله عنه كل سيئة كان زلفها وكان بعد ذلك القصاص الحستة بعشر امثالها الى سبعمائة ضعف والسيئة بمثلها الا ان يتجاوز الله عنها)البخارى لله مغفرة فى الدنيا يغفر الشرك والكفر والنفاق وما دون ذلك ومغفرة فى الاخرة يغفر مادون الشرك والكفر والنفاق(ظاهرهم مختلف وحقيقتهم واحده ما قدروا الله حق قدره)قال تعالى(وفى الاخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان)الحديد ...مراتب الترقى فى العمل والجزاء...مسلم(ان تشهد ان لااله الاالله وان محمد رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت)أعمال مادية ظاهرة تجرى حقوق الاسلام وتسقط الواجبات كل منها له غاية اخلاقية...الشهادتان تعنى الحرية ان لهذا الكون اله هو الله لا شريك له وان تشريع منهج الفكر والعمل لله وان محمد الاسوة العملية والغاية الانسانية قولا وفعلا وتقريرا..الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر..والزكاة تراحم بين الامة تطهرها وتباركها وتنميها..والصيام وقاية من مهاوى السوء ..والحج تجرد لله من الاهل والمال والاولاد والمناصب والاوطان والارادة والملابس الاما يستر العورة ثم طواف وسعى وجلس بعرفة ورجم وحلق اوتقصيروذبح ثم طواف يقول المصطفى صلوات الله عليه وسلامه(انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق , ويقول أثنان لا يكونان فى منافق حسن سمت وحسن خلق)..الايمان عمل قلب(الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقضاء والقدر)..الايمان آمن ينشاء عن التصديق بغيب والتصديق لايزيد ولاينقص ولكن الامن يزيد وينقص وعكسه الخوف(انواعه من الله او من الشبطان اوغريزى)وقد يزيد الخوف فيذهب بالتصديق قال تعالى(وما انت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين)يوسف وقال(واذ قال ابراهيم رب ارنى كيف تحى الموتى قال او لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبى)البقرة وقال(واصبح فؤاد ام موسى فرغا ان كادت لتبدى به لولا ان ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين)القصص الاحسان(ان تعبد الله كأنك تره وان لم تكن تره فانها يراك) قوامين لله شهداء بالقسط مع الاعداء وقوامين بالقسط شهداء لله مع النفس والاقارب والقيام للعمل وبالعمل وعلى العمل لله مابين المحبة والخشية والخوف والرجاء الراجى يخاف الا يتحقق رجاؤه والخائف يرجو مايزيل خوفه...يخشى الا تدركه الرحمة ويدركه الوعيد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ان الدين يسر ولن يشاد هذا الدين أحد الاغلبه فسددوا وقاربوا وابشروا واستعينوا بالغدوة والضحى والروحة وشئ من الدلجة)البخارى وقال(عليكم بما تطقون فوالله لايمل الله حتى تملوا وكان احب الدين اليه ما داوم عليه صاحبه)البخارى وقال(انما الاعمال بالنيات وانما لكل آمرائ ما نوى...)متفق عليه العمل محصلةازمان واماكن بشر كثير فالانسان مسير فى العمل مخير فى النية وهو مايحاسب عليه قال تعالى(والله خلقكم وما تعملون)وقال(ليجزيهم اسواء الذى عملوا) الكافرنيته ان يفعل اسوء مما عمل ولكن الله منعه...وقال(ليجزيهم بأحسن الذى عملوا)المؤمن نيته ان يفعل الاحسن ولكنه يعمل ماقدره الله له..(يسروا ولاتعسروا وبشروا ولاتنفروا)متفق عليه(سباب المسلم فسوق وقتاله كفر)البخارى(ان دمائكم وأموالكم وأعرضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا فى شهركم هذا فى بلدكم هذا)البخارى (اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى النار قلنا يارسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ..قال كان حريصا على قتل اخيه)البخارى(الدين النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم)مسلم..قال الشيخ أحمد زروق فى مختصر النصيحة الكافية مكتبة النجاح ليبيا(النصيحة لله اتباع امره واجتناب نهيه ونصرة دينه والتسليم له فى حكمه ولكتابه تدبر آياته واتباع مأموراته وتحسين تلاوته ولرسوله اتياع سنته والشفقه علىأمته والحب لقرابته ولعامة المسلمين الذب عن أعراضهم واقامة حرماتهم والنصيحة لهم فى جميع أحوالهم جلبا ودفعا وللامراء الطاعة لهم الا فى محرم مجمع على حرمته وللعلماء التصديق الا فيما لا يهدى العلم اليه وللصوفية التسليم فيما لا انكار يجب عليه)اه..(المسلم اخو المسلم لايظلمه ولايسلمه ولا يحقره ومن كان فى حاجة اخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والاخرة والله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له بها طريقا الى الجنة ومااجتمع قوم فى بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدراسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فى من عنده ومن بطاء به عمله لم يسرع به نسبه)متفق عليه... الدين فى مصطلح العلماء:
الدين عمل يرتبط بجزاء وفق شريعة ومنهج ..العمل بالقلب ومع الله عقيدة ومع غيره اخلاق..العمل بالبدن ومع الله عبادة(مالية.بدنية.مالية بدنية)ومع غيره معاملات...الشريعة والمنهج تحدد العقيدة وتقرر الاخلاق وتنظم العبادات والمعاملات..الجزاء فى الدنيا والبرزخ والاخرة..العمل معنى بالقلب وحركة للبدن.العقيدة فى الاسلام:أن لهذا الكون آله هو الله له ذات وافعال وأسماء(الصفات فى حقه أسماء لايشاركه فيها أحد) وانه واحد احد صمد ليس كمثله شئ ولا يسأل عما يفعل وهم يسألون والكون وما فيه فعله مما يوجب ذاته..واحد ليس له شريك فلو كان معه شريك لعلا بعضهم على يعض ولذهب كل آله بما خلق ولفسدت السموات والارض ولبتغوا الى ذى العرش سبيلا ..أحد ليس مركب من أجزاء لانه لو كان مركبا لاحتاج الى من يركبه..صمديغير ولايتغير ويفتقر الكل اليه ولايفتقر لاحد..ليس كمثله شئ فلو كان له مثل لكان آله اوانفصل عنه وهذا محال..لايسأل عما يفعل لانه قدر الكون وما فيه من النشأة الى الازل مرة واحدة ثم يفول للشئ كن فيكون ولايستطيع ان يحيط بذلك غيره وهم يسألون لانه القيوم على آمور عباده بالعدل والرحمة..أساس الدين اعتقاد صحيح ..كان الآمر فى البدء أمانة ثم وثق بالكتب والرسل فأصبح دينا...خلق الله الانسان وزوده بالمعارف ليكون خليفه على الارض تنفعل له الموجودات تبعا لرغباته فاذا أحسن ادخله الجنة واذا اساء دخل النار وليربى ذريته تبعا لقوله تعالى(وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا)النساء وقول المصطفى صلوات الله علبه وسلامه(علموا اولادكم الصلاة لسبع وضربوهم عليها اذا بلغوا عشرا وفرقوا بينهم فى المضاجع)البزار عن أنس...أنتهى ولله الآمر

آخر تعديل بواسطة عبدالقادر حسن ، 20-12-2007 الساعة 07:43 PM.
عبدالقادر حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2007, 10:48 PM   #2
Boudjemaa
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 361
       
Boudjemaa is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم ان الدين عند الله الاسلام ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الاخرة من الخاسرين هو الدين الذي بعث الله به جميع الانبياء من لدن ءادم الى محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى واذ اخذ الله ميثاق النبيئين لما اتيناكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لمامعكم لتومنن به ولتنصرنه قال اقررتم واخذتم على ذالكم اصري قالوا اقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشاهدين
Boudjemaa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
الدين فى القرآن والسنة ومصطلح العلماء عبدالقادر حسن منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 14-06-2008 04:08 AM
الدين فى القرآن والسنة ومصطلح العلماء عبدالقادر حسن منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 02-05-2008 10:32 PM
الدين فى القرآن والسنة ومصطلح العلماء(استكمال 3 ) عبدالقادر حسن منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 10-11-2007 04:52 PM
الدين فى القرآن والسنة ومصطلح العلماء(استكمال 2) عبدالقادر حسن منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 10-11-2007 10:25 AM
الدين فى القرآن والسنة ومصطلح العلماء عبدالقادر حسن منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 08-11-2007 09:22 PM


الساعة الآن 05:54 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع