العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات الـنـسـائــيـة

> ركن الـبـيـت المـســــلم
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن الـبـيـت المـســــلم ما يتعلق بالبيت المسلم ..

كاتب الموضوع طالبة الجنة مشاركات 0 المشاهدات 367  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-2017, 01:54 AM   #1
طالبة الجنة
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 704
       
طالبة الجنة is on a distinguished road
العين حق

📍 العين حقّ
قال الشيخ سليمان الرحيلي -حفظه الله- :

أحب أن أنبه الإخوة إلى أدب ينبغي أن نتأدب به، وذلك أيّها الإخوة أنّ العين حقّ كما قال النبي –صلى الله عليه وسلمّ- وأنّها تورد الجمل القدر، والعين لها أثرها الكبير، والعين كما قال العلماء نوعان:
1⃣ عين حاسدة .
2⃣ وعين معجبة.

▶ فقد تكون إصابة العين نتيجة الحسد ولذلك في حديث الرقية يقول النبي –صلى الله عليه و سلّم- : ((بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ ومِنْ شَرِّ كُلِّ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ )) – أو كما قال صلى الله عليه وسلّم-
فقال : ((ومِنْ شَرِّ عَيْنِ كُلِّ حَاسِدٍ)) وفي رواية : ((ومِنْ شَرِّ عَيْنِ حَاسِدَةِ أَرْقِيكَ)) فقد تكون العين حاسدة لكنّه ليس لازماً.

▶فقد تكون العين معجبة ليست حاسدة، ولذلك شُرِع لنا أيها الإخوة إذا رأينا ما يعجبنا أن نبرك فإنّ النبي –صلى الله عليه و سلم- قال: ((إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهِ أَوْ نَفِسِه أَوْ مَالِهِ مَا يُعْجِبُهُ فَلْيَدْعُ بِالْبَرَكَةِ فَإِنَّ العَيْنَ حَقّ)) فمن رأى من نفسه شيئا يعجبه
➖ رأى أنّه يحفظ بسرعة فليقل : اللّهم بارك ، فإنّ الإنسان قد يصيب نفسه بالعيّن كما هو ظاهر هذا الحديث.
➖ إذا رأى من ولده شيئا يعجبه رأى الولد نجيبا ما شاء الله حريصا على تحفيظ القرآن فليقل : اللّهم بارك .
➖إذا رأى من أخيه، إذا رأى من خطيب الجمعة ، إذا رأى من شيخه، إذا رأى من أخيه شيئا يعجبه فليبرّك فإنّ العين حقّ .

📍فهذا أدب فقده بعض النّاس في زماننا هذا، فلربّما رأى من أخيه شيئا يعجبه فلم يبرك عليه فأضرّ أخاه وهو لا يعلم، بعض النّاس يقول: أبدا أعوذ بالله هل أنا حاسد ❗حتى أبرك نقول : لا . فإنّك قد تضرّ بعينك وأنت معجب، بل وأنت محبّ، كما تحب نفسك وتحبّ ولدك، وقد تحب شيخك، فمن الأدب التبريك.

📍والعين لها أثر عظيم وقد تتسبب في شرّ ومنعِ خير فينبغي علينا أن نتأدب بهذا الأدب.

أقول هذا يا إخوة وأنا أعرف هذا وأراه، وأذكر لكم من باب أن ننتبه :
قبل سنين طويلة –قبل أكثر من ستة وعشرين سنّة- كنت ألقي المحاضرات ارتجالا ثمّ أصبت فيما يظهر لي بعيّن فأصبحت لا أستطيع أن أستحضر شيئا يعني أعرف ما أريد أن أقوله فإذا جلست على الكرسي نسيت حتى أني مرة أردت أن أقول الفاتحة فما استطعت، وعالجناها و الحمد لله بالرقيّة حتى ذهب شرّها، لكن يا إخوة أنظروا هذا الأمر ما يسبب من شرّ ويمنع من خير.

اليوم في خطبة الجمعة لما صعدت على المنبر وكنت في أحسن حالاتي من حيث الصحّة، ما إن سلمت على النّاس حتّى أصبت بألم شديد في حلقي وتشوش ذهني تماما وتعرّقت عرقاً كأنّي محموم، وغلب على ظني أنّها عين، ويغلب على ظنّي أنّها اعجاب من بعض النّاس لحسن ظنّه بأخيه فكنت أسكت قليلا و أقرأ على نفسي حتى ذهب شرّها.

فلماذا أقول هذا يا إخوة؟
أقوله ليعلم الإنسان أن ضرر العين متعدي وأنه قد يتسبب في شر،ّ وقد يتسبب في منع خير، بل قد يتسبب في قتل المسلم.

فما الذي يحمينا من هذا؟
أن نبرّك إذا رأينا ما يعجبنا فنقول: اللّهم بارك .
وإن قلنا :ماشاء الله لا قوّة إلّا بالله اللّهم بارك فحسن
هذا أقوله من باب حبي للخير لنفسي و لإخواني المؤمنين.
------------------------------------- تفريغ من مقطع العين حق للشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله تعالى
طالبة الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
وصف الحور العين رفيقة منتدى المرئيات والصوتيات المتنوعة 0 20-10-2014 11:05 AM
رقية العين الفقيرلله منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 22-10-2009 02:23 PM
رقية العين الفقيرلله منتدى الصــوتـيـات والـمـرئـيـات 0 22-10-2009 01:26 PM
نظم في معاني لفظ ( العين ) د.أحمد الجنابي منتدى المخطــوطات والكتب النادرة 1 18-09-2008 03:14 PM
العين حق - / / - الشريم محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 28-06-2008 11:38 AM


الساعة الآن 04:59 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع