الموضوع: اللحية
عرض مشاركة واحدة
قديم 26-02-2017, 03:04 PM   #28
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
تابع من وافق ابن عمر رضي الله عنه
34 / أبو هريرة رضي الله عنه
ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه

قال الحافظ أبو بكر ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف : " حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: «أَنَّهُ كَانَ يَأْخُذُ مِنْ لِحْيَتِهِ مَا جَاوَزَ الْقُبْضَةَ " . اه
وقال الحافظ أبو بكر ابن أبي شيبة رحمه الله في المصنف : " حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَيُّوبَ، مِنْ وَلَدِ جَرِيرٍ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، قَالَ: «كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ، ثُمَّ يَأْخُذُ مَا فَضَلَ عَنِ الْقُبْضَةِ " . اه
وقال الخلال في كتاب الترجل : " أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ حَسَّانٍ حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ يَحْيَى حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عُمَرَو بن أيوب حدثنا أبو زرعة عن جَرِيرٍ قَالَ: كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا كَانَ أَسْفَلَ مِنْ قَبْضَةٍ جَزَّهُ " . اه
وقع في الترجل عمر بدون واو والظاهر أن الواو سقطت من النساخ والله أعلم
قال العلامة الألباني رحمه الله عن أثر ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهما في الضعيفة تحت حديث 2355 : " قلت: أخرجه عنهما الخلال في " الترجل " (ص 11 - مصورة) بإسنادين صحيحين " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 6203 : " ثم روى الخلال، ومن قبله ابن أبي شيبة عن أبي زرعة بن جرير قال: "كان أبو هريرة يقبض على لحيته، ثم يأخذ ما فضل عن القبضة". وإسناده صحيح على شرط مسلم " . اه
وقول العلامة الألباني رحمه الله على شرط مسلم غريب جدا لم يظهر لي وجه كلامه رحمه الله فإن عمرو بن أيوب ليس من رجال مسلم ولا له رواية وإنما يعرف بهذا الأثر وقد ذكره ابن حبان رحمه الله في الثقات وقال : " عَمْرو بْن أَيُّوب بْن أبي زرْعَة بْن عَمْرو بْن جرير البَجلِيّ أَخُو يَحْيَى بْن أَيُّوب وَجَرِير بْن أَيُّوب يرْوى عَنْ جده أبي زرْعَة بْن عَمْرو قَالَ كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يقبض على لحيته ثمَّ يَأْخُذ مَا تَحت القبضة من لحيته " . اه ورواية شعبة بن الحجاج عنه تقويه له لا سيما وقد ذهب شعبة رحمه الله إليه وقد ثبت عن شعبة بن الحجاج رحمه الله أنه كان يأخذ من أطراف لحيته وقد تقدم إسناده .
35 / 36 / وقال الحافظ البيهقي رحمه الله في شعب الإيمان : " قَالَ الْحَلِيمِيُّ رَحِمَهُ اللهُ: فَقَدْ يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ لِعَفْوِ اللِّحَى حَدٌّ وَهُوَ مَا جَاءَ عَنِ الصَّحَابَةِ فِي ذَلِكَ فَرُوِيَ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ كَانَ يَقْبِضُ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ عَنْ كَفِّهِ أَمَرَ بِأَخْذِهِ، وَكَانَ الَّذِي يَحْلِقُ رَأْسَهُ يَفْعَلُ ذَلِكَ بِأَمْرِهِ، وَيَأْخُذُ عَارِضَيْهِ وَيُسَوِّي أَطْرَافَ لِحْيَتِهِ وَكَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَأْخُذُ بِلِحْيَتِهِ، ثُمَّ يَأْخُذُ مَا يُجَاوِزُ الْقَبْضَةَ " . اه
وذكر الحافظ ابن حجر رحمه في الفتح أن الطبري ساقه عن أبي هريرة بإسناده . فلا أدري أهو نفس الطريق أم له طريق آخر وسكت عنه الحافظ في الفتح
37/ وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الدراية في تخريج أحاديث الهداية : " قَوْله إِن الْمسنون فِي اللِّحْيَة أَن تكون قدر القبضة أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ من طَرِيق مَرْوَان بن سَالم رَأَيْت ابْن عمر يقبض عَلَى لحيته ليقطع مازاد عَلَى الْكَفّ وَفِي البُخَارِيّ كَانَ ابْن عمر إِذا حج أَو اعْتَمر قبض عَلَى لحيته فَمَا فضل أَخذه وَأخرجه ابْن أبي شيبَة وَابْن سعد وَمُحَمّد بن الْحسن وَرَوَى ابْن أبي شيبَة عَن أبي هُرَيْرَة نَحوه وَهَذَا من فعل هذَيْن الصحابيين يُعَارضهُ حَدِيث أبي هُرَيْرَة مَرْفُوعا اُحْفُوا الشَّوَارِب وَاعْفُوا اللحَى أخرجه مُسلم وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَن ابْن عمر مَرْفُوعا خُذُوا الشَّوَارِب وَاعْفُوا اللحَى وَيُمكن الْجمع بِحمْل النَّهْي عَلَى الاستئصال أَو مَا قاربه بِخِلَاف الْأَخْذ الْمَذْكُور وَلَأَن الَّذِي فعل هُوَ الَّذِي رَوَاهُ " . اه
المعارضة إذا حملنا معنى الإعفاء على ما اشتهر عند المتأخرين أما إذا ما حمنلناه على ما قاله الحافظ ابن عبد البر : " وابن عُمَرَ روى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم أعفوا اللحى وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَعْنَى مَا رَوَى فَكَانَ الْمَعْنَى عِنْدَهُ وَعِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ الْأَخْذُ مِنَ اللِّحْيَةِ مَا تَطَايَرَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ " . اه فلا تعارض . وقد سبق أن الحافظ ابن القيم ذكر ذلك من بدائع الفوائد .
38 / قال الحافظ ابن القيم رحمه الله في بدائع الفوائد : " قال ابن هانىء سألت أبا عبدا لله عن الرجل يأخذ من عارضيه؟ قال: "يأخذ من اللحية بما فضل عن القبضة" قلت له: فحديث النبي صلى الله عليه وسلم "احفوا الشوارب واعفوا عن اللحى" قال: "يأخذ من طولها ومن تحت حلقه". ورأيت أبا عبد الله يأخذ من عارضيه من تحت حلقه " . اه
وقال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة تحت حديث 2355 : " عن أبي هلال قال: حدثنا شيخ - أظنه من أهل المدينة - قال: رأيت أبا هريرة يحفي عارضيه: يأخذ منهما. قال: ورأيته أصفر اللحية . رواه ابن سعد في " الطبقات " (4/334) . قلت: والشيخ المدني هذا أراه عثمان بن عبيد الله، فإن ابن سعد روى بعده أحاديث بسنده الصحيح عن ابن أبي ذئب عن عثمان بن عبيد الله قال: رأيت أبا هريرة يصفر لحيته ونحن في الكتاب. وقد ذكره ابن حبان في " الثقات " (3/177) ، فالسند عندي حسن. والله أعلم " . اه
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس