الموضوع: اللحية
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-02-2017, 11:41 PM   #27
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 848
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
فصل من ذم طول اللحية الزائد أو سمع ذم طول اللحية ولم ينكره أو عرض بذلك
وقد سبق ما رواه مجاهد مرسلا عن النبي صلى الله عليه وسلم وسبق الكلام فيه
ومنهم عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
قال الإمام محمد بن جرير الطبري رحمه الله في تهذيب الآثار : " حَدَّثَنَا ابْنُ بَشَّارٍ، وَابْنُ الْمُثَنَّى، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ، قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ رَجُلٍ حَلَقَ قَبْلَ أَنْ يَذْبَحَ؟ قَالَ: " إِنَّكَ لَضَخْمُ اللِّحْيَةِ " . اه
23/ عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلا أني لم أقف على إسناده وقد ذكره الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري مختصرا فقال نقلا عن الطبري : " وَقَالَ قَوْمٌ إِذَا زَادَ عَلَى الْقَبْضَةِ يُؤْخَذُ الزَّائِد ثمَّ سَاق بِسَنَدِهِ إِلَى ابن عُمَرَ أَنَّهُ فَعَلَ ذَلِكَ وَإِلَى عُمَرَ أَنَّهُ فَعَلَ ذَلِكَ بِرَجُلٍ وَمِنْ طَرِيقِ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ فَعَلَهُ " . وسكت عنه الحافظ في الفتح
وساق الحادثة ابن بطال رحمه الله في شرح صحيح البخاري ولم يذكر الإسناد أيضا فقال رحمه الله وهو يذكر كلام الطبري : " وروى عن عمر أنه راى رجلا قد ترك لحيته حتى كثرت فأخذ بحديها ثم قال: ائتونى بجلمين ثم أمر رجلا فجز ما تحت يده ثم قال: اذهب فأصلح شعرك أو أفسده، يترك أحدكم نفسه حتى كأنه سبع من السباع " . اه
وقد جاء أثر آخر عن عمر رضي الله عنه ولكن في الإسناد من يحتاج إلى معرفة حاله
قال الإمام البخاري رحمه الله في التأريخ الكبير في ترجمة : " خُثَيم بن مَروان.
أُراه ابن قَيس السلمي عَنْ أَبيه مَروان. روى أَبو عَبد الرَّحيم خَالِد، عَنْ رجل من ثقيف، عَنْ خُثَيم. وقال علي بْن حُجر: حدَّثنا يَحيى بْن سَعِيد الأُمَوِي، عَنْ أَبيه، عَنْ خُثَيم بْن مَروان السلمي: كتب عُمر لا يغزون رجل حتى يأخذ ما فَضل من لحيته . لا يُتابَعُ عليه " . اه ومروان وإن كان أبوه صحابي رضي الله عنه لكن لا يدرى ما حال مروان وقد ذكره ابن حبان رحمه الله في الثقات . وأما أثر أبي هريرة يأتي الكلام عليه إن شاء الله
24 / الحافظ الكبير علي بن عبد الله بن جعفر بن نجيح المشهور بابن المديني رحمه الله الذي قال عنه الإمام البخاري رحمه الله ما استصغرت نفسي إلا عنده

25 / الحافظ الحسن بن علي الحلواني رحمه الله
26/ الحافظ إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق السعدي الجوزجاني رحمه الله
27/ الحافظ حسين بن علي الجعفي رحمه الله

قال الحافظ الجوزجاني رحمه الله في أحوال الرجال : " سالم بن أبي حفصة كنا عند علي بن عبد الله يعني ابن المديني نتذاكر فذكروا من يغلو في الرفض فذكر علي يونس بن خباب وسالم بن أبي حفصة وقال سمعت جريرا يقول تركت سالما لأنه كان يخاصم عن الشيعة ثم قال علي من يتركه جرير أي شيء هو فقال له الحلواني وهو معنا ذكر لي عن حسين الجعفي أنه قال كان طويل اللحية أحمقها سمعته يقول لبيك قاتل نعثل فقال علي حينئذ هذا والله الجهل والغلو " . اه
وقال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْجُعْفِيُّ قَالَ: رَأَيْتُ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ، طَوِيلَ اللِّحْيَةِ، أَحْمَقَ " . اه
28 / الحافظ عبد الله بن إدريس رحمه الله
قال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ إِدْرِيسَ: رَأَيْتَ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ؟ قَالَ: نَعَمْ رَأَيْتُهُ طَوِيلَ اللِّحْيَةِ، وَكَانَ أَحْمَقَ " . اه
29 / الحافظ محمد بن بشر العبدي رحمه الله
قال العقيلي في الضعفاء : " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمُخَرِّمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشِرٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: رَأَيْتُ سَالِمَ بْنَ أَبِي حَفْصَةَ ذَا لِحْيَةٍ طَوِيلَةٍ، أَحْمِقْ بِهَا مِنْ لِحْيَةٍ ". اه
30 / الحافظ خالد بن عبد الله الواسطي الطحان رحمه الله
قال الحافظ ابن عدي رحمه الله في الكامل : " أَخْبَرنا السَّاجِيُّ، حَدَّثَنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمد، حَدَّثَنا بشر بْن آدم قلت لخالد بْن عَبد اللَّه الواسطي دخلت الكوفة وكتبت عن الكوفيين ولم تكتب عن مجالد قَالَ لأنه كان طويل اللحية " . اه وقد ذكره الحافظ الذهبي في السير وفي ميزان الإعتدال مختصرا ومغلطاي في إكمال تهذيب الكمال مختصرا والمقريزي في مختصر الكامل مختصرا
31 / 32 / الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله ونقله عن الإمام مالك رحمه الله
قال الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله في الإستذكار : "مَالِكٌ أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ كَانَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُحْرِمَ دَعَا بِالْجَلَمَيْنِ فَقَصَّ شَارِبَهُ وَأَخَذَ مِنْ لِحْيَتِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْكَبَ وَقَبْلَ أَنْ يُهِلَّ مُحْرِمًا
قَالَ أَبُو عُمَرَ هَذَا أَحْسَنُ لِأَنَّهُ مَعْلُومٌ أَنَّ الشَّعْرَ يَطُولُ وَيَسْمَج وَيَثْقُلُ فَتَأَهَّبَ لِذَلِكَ وَقَدْ فِعْلُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَطَائِفَةٌ مِنْ أَصْحَابِهِ فِي الطِّيبِ قَبْلَ الْإِحْرَامِ مَا يَدْفَعُ عَنْهُمْ رِيحَ عَرَقِ أَبْدَانِهِمْ هَذَا وَاضِحٌ وَالْقَوْلُ فِيهِ تَكَلُّفٌ لِوُضُوحِهِ
وَفِيهِ أَنَّهُ جَائِزٌ أَنْ يَأْخُذَ الرَّجُلُ مِنْ لِحْيَتِهِ وَذَلِكَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ كَمَا قَالَ مَالِكٌ يُؤْخَذُ مَا تَطَايَرَ مِنْهَا وَطَالَ وقبح " . اه
33 / الحافظ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي المشهور بابن الجوزي
قال ابن الجوزي رحمه الله في الحمقى والمغفلين : " وقال أصحاب الفراسة: إذا كان الرجل طويل القامة واللحية فاحكم عليه بالحمق، وإذا انضاف إلى ذلك أن يكون رأسه صغيراً فلا تشك فيه.
وقال بعض الحكماء: موضع العقل الدماغ، وطريق الروح الأنف، وموضع الرعونة طويل اللحية. وعن سعيد بن منصور أنه قال: قلت لابن إدريس: أرأيت سالم بن أبي حفصة؟ قال: نعم، رأيته طويل اللحية وكان أحمق " . اه
تنبيه
ضخم اللحية قد يطلق ويراد به كثرة أصول الشعر مع الطول الوارد عن السلف رحمهم الله وهذا ليس موضع الذم بل ذم ذلك محرم يخشى على صاحبه عياذا بالله من الخذلان
وإنما الذم الوارد هو كما قال ابن عبد البر عن الإمام مالك رحمه الله طال وقبح والله أعلم
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس