عرض مشاركة واحدة
قديم 17-05-2018, 03:22 PM   #1
الحسن العبد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: يقطن بمدينة فاس.
المشاركات: 418
       
الحسن العبد is on a distinguished road
المسجد النبوي 1 القدس عاصمة المسلمين

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،

قصيدة بعنوان: القدس عاصمة المسلمين

" الفتح آت، النصر آت، هو زمن المستضعف وبربي نحلف
كل من أناب و للحق استجاب يجاهد بالله، ربي يستخلف
كل من اكلى وذاق وعلينا عاق يرجع لأهل الحق ما اعلف
ظهر الحق وزهق الباطل ومن فينا يتخاذل ضميره اتلف ".

نقول للأسياد، أهل الجهاد بفلسطين، الأرض المباركة
"لله عباد في كل الدنيا بقلوبها مع الله في صلب المعركة،
بدعاء في جوف الليل نسجد بذل للمولى يزود بالبركة
كل عبد يرمي بحول الله قوة وعتاد وأسلحة فتاكة..."

الغضب من جيل النصر بالفتح لا بالتنديد
بلا تسوية ولا تطبيع لمجد الأمة الغابر نعيد
بلا مواثيق دولية،هي حسن النية مع التصعيد
مائة عام من وعد بلفور،لكن من الله وعد ووعيد.

الغضب حضارة وثقافة ودين لكل المسلوبين
أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بفلسطين
القدس للأحرار وللنذل تراب العار مع الأسفلين
جند الله بأمر الله ثم بالعدة في عاصمة المسلمين.

هو الوعد الموعود ضد الاحتلال والعدوان
بصمودنا لازم نعود ويسعد معنا كل إنسان
سعدك يا مسعود يا من خان العهد وكان جبان
عند الله منبوذ وفصائل المقاومة في أمان.

جند الله سواعد للتحرير وللعزة والكرامة
بأرض القواعد:أولياء، أنبياء، رسل وإمامة
لا للأصوات المبحوحة، لا لدعاة السلامة
الجبان متواطئ يطلب التسليم ما تنفع ندامة.

هو الجهاد،هي الطريق ضد الصهيوني الغاشم
نتكلم بالله، نستشهد بالموقع الجهادي الحاسم
سلاحنا الله أكبر ضد الموقف الشريك وضد الظالم
ضاعت الأمانة وعاد الحاكم لترامب الكافر خادم.

هذا جيل الفتح ما يخاف إلا الله والجهاد مطلوب
لا اله إلا الله راية المسلم والموحد ما هو مغلوب
الذل للمذلول والعزة للمستضعف مول الحق المسلوب
الأقصى في القلب وبسجدة بالبيت تصفى القلوب.

وعد الله آت يكون مقتل الدجال رمز كل باطل
يغيب الخائن ويظهر في الأمة أمير قائد باسل
يصلي وراءه ببيت المقدس نبي مع الحق يتراسل
"إن غدا لناظره قريب"،كن فيها يا أخي متوكل واصل.

الحسن العبد بن محمد الحياني – فاس،المغرب.
الحسن العبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس