عرض مشاركة واحدة
قديم 25-02-2012, 05:51 PM   #30
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 901
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
29 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( إسماعيل بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو عبد الله بن أبي أويس المدني صدوق أخطأ في أحاديث من حفظه من العاشرة مات سنة ست وعشرين خ م د ت ق).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في مقدمة فتح الباري في سياق من طعن فيه من رجال البخاري :( إسماعيل بن أبي أويس عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك ابن أبي عامر الأصبحي ابن أخت مالك بن أنس احتج به الشيخان إلا أنهما لم يكثرا من تخريج حديثه ولا أخرج له البخاري مما تفرد به سوى حديثين وأما مسلم فأخرج له أقل مما أخرج له البخاري وروى له الباقون سوى النسائي فإنه أطلق القول بضعفه وروى عن سلمة بن شبيب ما يوجب طرح روايته واختلف فيه قول ابن معين فقال مرة لا بأس به وقال مرة ضعيف وقال مرة كان يسرق الحديث هو وأبوه وقال أبو حاتم محله الصدق وكان مغفلا وقال أحمد بن حنبل لا بأس به وقال الدارقطني لا أختاره في الصحيح قلت وروينا في مناقب البخاري بسند صحيح أن إسماعيل أخرج له أصوله وأذن له أن ينتقي منها وأن يعلم له على ما يحدث به ليحدث به ويعرض عما سواه وهو مشعر بأن ما أخرجه البخاري عنه هو من صحيح حديثه لأنه كتب من أصوله وعلى هذا لا يحتج بشيء من حديثه غير ما في الصحيح من أجل ما قدح فيه النسائي وغيره إلا إن شاركه فيه غيره فيعتبر فيه).
وقول الحافظ رحمه الله : (سوى النسائي فإنه أطلق القول بضعفه وروى عن سلمة بن شبيب ما يوجب طرح روايته ).
قال أبو عبدالرحمن ففي سؤالات الحاكم للدارقطني رحمهم الله قال الحاكم :(
وذكر حكاية في إسماعيل بن أبي أويس بغيضة لا ينبغي أن تذكر فإنها بغيضة ).
وفي سؤالات البرقاني للدارقطني :( قلت : لأبي الحسن لم ضعف أبو عبد الرحمن النسائي إسماعيل بن أبي أويس قال:ذكر محمد بن موسى الهاشمي قال:أبو الحسن وهذا أحد الأئمة ،وكان أبو عبد الرحمن يخصه بما لم يخص به ولده،
فذكر عن أبي عبد الرحمن أنه قال: حكى لي سلمة بن شبيب عنه قال ثم توقف أبو عبد الرحمن ؟ قال فما زلت بعد ذلك أداريه أن يحكي لي الحكاية. حتى قال لي : قال لي سلمة بن شبيب سمعت إسماعيل بن أبي أويس يقول ربما كنت أضع الحديث لأهل المدينة إذا اختلفوا في شيء فيما بينهم قلت لأبي الحسن من حكى لك هذا عن محمد بن موسى فقال الوزير كتبتها من كتابه وقرأتها عليه يعني ابن حنزابه).
وذكرها الحافظ ابن رجب رحمه الله في شرح علل الترمذي .
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس