عرض مشاركة واحدة
قديم 25-02-2012, 05:03 PM   #22
ماجد أحمد ماطر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: الرياض
المشاركات: 901
       
ماجد أحمد ماطر is on a distinguished road
21 / قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في تقريب التهذيب :( الوليد بن أبي الوليد عثمان وقيل ابن الوليد مولى عثمان أو ابن عمر المدني أبو عثمان لين الحديث من الرابعة بخ م 4).
وفي تهذيب الكمال للحافظ المزي رحمه الله :( قال أبو زرعة ثقة وقال أبو عبيد الآجري سألت أبا داود عنه فقال فيه خيرا).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري في باب من كذب في حلمه :( فأما المتابع فأخرجه أحمد من طريق حيوة عن أبي عثمان
الوليد بن أبي الوليد المدني عن عبد الله بن دينار به وأتم منه ولفظه أفرى الفرى من ادعى إلى غير أبيه وأفرى الفرى من أرى عينه ما لم ير وذكر ثالثة وسنده صحيح ).
وقال علي بن المديني رحمه الله كما في سؤالات محمد بن عثمان بن أبي شيبة له :( وعن الوليد بن أبي الوليد فقال كان صالحا وسطا ولم يحدث عنه إلا المصريون ).
وقال البخاري رحمه الله في التأريخ الكبير :( قال لنا عبد الله بن يوسف نا الليث قال نا الوليد بن أبي الوليد أبو عثمان وكان فاضلا من أهل المدينة).
ووثقه يحيى بن معين كما في رواية الدوري . ووثقه عمر بن شاهين كما في تأريخ أسماء الثقات .وقال يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتأريخ :(
حدثنا ابن أبي مريم عن يحيى بن أيوب عن الوليد بن أبي الوليد مصري ثقة).
وقال الحاكم رحمه الله في المستدرك عقب حديث من طريقه في صلاة التطوع :( هذه سنة صلاة الاستخارة عزيزة تفرد بها أهل مصر و رواته عن آخرهم ثقات و لم يخرجاه ). وصحح له الحاكم رحمه الله أيضا في المستدرك عقب حديثين له في كتاب الجهاد وكتاب النكاح ووافقه الذهبي) . واحتج به ابن حبان وابن خزيمة في صحيحهما وقال الترمذي رحمه الله في السنن عقب حديث له في باب ما جاء في إكرام صديق الوالد :( قال أبو عيسى هذا إسناد صحيح وقد روي هذا الحديث عن ابن عمر من غير وجه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح).
وقال البوصيري رحمه الله كما في إتحاف الخيرة المهرة في كتاب المساجد :( هَذَا حَدِيثٌ إِسْنَادُهُ صَحِيحٌ إِنْ كَانَ عُثْمَانُ بْنُ عَبْدِ الله بْنِ سُرَاقَةَ سَمِعَ مِنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ).
وقال البوصيري أيضا في إتحاف الخيرة في كتاب علامات النبوة عقب حديث من طريقه :( وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ فِي الشَّمَائِلِ ورواته ثقات ).
قال أبو عبدالرحمن وهو في الشمائل من طريقه.
وقال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة تحت ح 928 :( و قال الحاكم : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي .قلت : و كذلك قال العراقي في " تخريج الإحياء " ( 2 / 199 ) و العلامة ابن المرتضى اليماني في " إيثار الحق على الخلق " ( 425 ) . و يبدو لي الآن أنه كذلك ، فإن رجاله كلهم - عدا الصحابي رجال مسلم ، و قد كنت قلت في تعليقي على " المشكاة " ( 5036 ) : " إسناده لين " . و ذلك بناء على قول الحافظ ابن حجر في ترجمة الوليد هذا من " التقريب " لين الحديث . و هو أخذ ذلك مما ذكره في ترجمته من " التهذيب " و ليس فيها من التوثيق غير قول ابن حبان في " الثقات " " ربما خالف على قلة روايته " .قلت : و قد فاته قول ابن أبي حاتم في " الجرح و التعديل " ( 4 / 2 / 20 ) :" سئل أبو زرعة عنه ؟ فقال : ثقة " .فلما وقفت على هذا التوثيق من مثل هذا الإمام اعتمدته لأنه أقعد بهذا العلم من ابن حبان مع عدم مخالفته إياه في الجملة في هذه الترجمة ، و بناء على ذلك صححت الحديث و رجعت عن التليين السابق ، و قد نبهت على هذا في تحقيق الثاني للمشكاة).
ماجد أحمد ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس