عرض مشاركة واحدة
قديم 04-02-2008, 03:44 PM   #1
فهد العطوي
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فهد العطوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 100
       
فهد العطوي is on a distinguished road
هذا اهل اليتيم وكهفه وحماته

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليتيم

العطف على اليتيم والرفق باليتيم والإحسان إلى اليتيم من الأمور

التى يحبها الله فما يشعر أحد بانكسار كما يشعر اليتيم ولايحس

امرؤ بإذلال كما يحس يتيم ليس له من يرعاه ويعوله ويقوم على

شئونه والله سبحانه وتعالى ينزل رحمته على البيت يكرم فيه

اليتيم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أنا وكافل اليتيم فى الجنة كهذين )

وأشاربأصبعيه السبابة والوسطى وفرج بينهما

وقال : ( إن أكرم البيوت عند الله تعالى لبيت يقرى فيه يتيم )

اليتيم عنوان المذلة والهوان تصور طفلا فقد أباه الذى كان يدخل

السرور على نفسه ويخصه بالرعاية والحب والحنان .

أنظر إليه حين يرى أمثاله من الأطفال وقد تعلقوا بابائهم تراه

كسير الخاطر _كئيب النفس _حزين الفؤاد فى الأعياد والمواسم

مهموم وفى غيرها محزون يلتمس حنان أبيه فى معارفه وأصدقائه

تهفو نفسه إلى قبلة كقبلة والده وإلى ضمة صدر كالتى كان يتمتع

بها من ابيه يطلب ما يشتهى فلا يجد من يحقق طلبه يتودد إلى أقاربه

فلا يجد قلباً رحيما _ يجفوه من كان يعطف عليه فى حياة أبيه فحياة

اليتيم بلاء وعيشته شقاء فقد أعز شئ فى الوجود وهل بعد الوالد من

عزيز يرتجى أو نعيم يكون ولما كان حال اليتيم ماوصفنا .

كان الإحسان إليه والحدب عليه من أعظم القربات عند الله تعالى

( ولنحذر) إغضابه فى غير تأديب أو تهذيب فإن السماء تغضب

لغضبه والسحاب يبكى لبكائه

دموعه ترقى إلى العرش العظيم _____ فاحذر من الزلزال إن بكى يتيم

وقد جعل الله تعالى من علامات التكذيب بالدين . إذلال اليتيم فمن أذل

يتيما بإيذائه وإغضابه لغير سبب موجب لذلك فقد كذب بالدين

إقر قوله تعالى :

( أريت الذى يكذب بالدين . فذلك الذى يدع اليتيم )

إن الذى أنعم الله عليه بأن جعل تحت رعايته يتيماً يستطيع أن يضمن

على الله جنات النعيم بالأحسان إليه والقيام بشئونه وحسن تربيته

وادخال السرور على نفسه . وقد يكون لليتيم شأن تطأطأ له الرءوس

بل إن من اليتامى من كانوا سعادة لأمتهم وبركة على العالم فهذا

رسول الله صلى الله عليه وسلم . تربى يتيما . ومع ذلك بلغ من

العظمة شأوا لاينال تتقطع دون الوصول إليه أعناق الرجال ولأنه

ذاق طعم اليتم كان كثير العطف على اليتامى فمن ذلك ماروى من

أنه صلى الله عليه وسلم _ خرج فى يوم عيد فراى صبياناً يلعبون

وعليهم ثياب العيد تشع البهجة فى حركاتهم ورأى صبياً كئيباً حزيناً

فقال له :
( لم لا تلعب مع أترابك )

فأجابه الصبى : إنى يتيم وليس عندى ماألبسه فى العيد فضمه إلى

صدره الشريف وبكى . ورجع به إلى بيته الشريف وكساه حلة

جديدة وقال له : ياغلام : أما ترضى أن أكون لك أبا وعائشة لك

أماً ؟ فقال : رضيت يارسول الله وخرج الصبى فخوراً يقول للصبيان

أنا ابن محمد بن عبدالله فصلوات الله وسلامه عليك

يامن كنت بالمؤمنين رحيماً

فهيا نشترى لليتيم الملابس والكتب وكل مايقوم

بشأنه حتى يواصل تعليمه فيكون

نافعاً لنفسه ولبلاده

اهل اليتيم وكهفه وحماته ______ يحنو على امثالهم امثالى

وجزاء رب العالمين يجل عن _____ عداً وعن وزناً وعن مثقالى


اللهم صلى على محمد وعلى اله وصحابه وسلم

آخر تعديل بواسطة فهد العطوي ، 04-02-2008 الساعة 03:58 PM.
فهد العطوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس