عرض مشاركة واحدة
قديم 06-03-2019, 08:21 AM   #7
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
وكانت مكتبة الأزهر بدون فهارس حتى سنة 1943م اللهم إلا محاولات فى بعض الفنون هى أشبه بالفهارس الفنية فى صفحات مخطوطه كاد الدهر يأتى عليها وما بقى منها إنما هو دليل على مجهودان بعض أمنائها المخلصين حيث كانت عبارة عن فهارس مخطوطة على ورق فولسكاب مسطر يحفظ فى أغلفة كالدوسيهات المستعملة فى دواوين الحكومة وتحفظ هذه الفهارس فى مكاتب المشرفين على الاستعارة لاستشارتهم الخاصة، فقلما يتاح للطالب المستعير أن يطلع عليها بنفسه ؛لان أوراقها كادت أن تبلى .
وظل الأمر على هذا النحو حتى تقدم أمين المكتبة إلى فضيلة شيخ الأزهر محمد مصطفى المراعى بهذه الرغبة فصادفت لديه قبولا وأمر على وجه السرعة بانتداب الموظفين اللازمين للعمل وصرف المواد اللازمة للطباعة.
وقد عنى الفهرس بالمخطوطات عناية خاصة سيما ما يتعلق منها بالناحية العلمية والفنية وذلك ببيان ما عليها من سماعات وإجازات وتصحيحات للعلماء وما فيها من نقوش وزخارف تمثل روح الفن فى العصر الذى تؤرخه.(17)
ومما تختص به المكتبة الأزهرية كثرة مخطوطاتها والتى بلغت سنة 1943م_24000 مجلد تقريبا.(18)
وبالنسبة للدور الذى قامت به مكتبة الجامع الأزهر خلال تلك الفترة فيمكن إيجازه فى أنها كانت بمثابة إلام لمكتبات الكليات والمعاهد فى القاهرة والأقاليم تغذيهم بالكتب اللازمة لها فى جميع الفنون كما أنها تمد لجنة الفتوى بالأزهر ومجلة الأزهر بالمراجع اللازمة فى عملهما وتمد لجان امتحانات المسابقات بالكتب اللازمة لوضع الأسئلة وقد بلغ عدد الكتب المعارة للكليات 6825 كتابا فى سنة 1963م.(19)
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس