عرض مشاركة واحدة
قديم 06-03-2019, 08:20 AM   #4
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
وإلى جانب عناية الفاطميين بالتعليم والعلم اهتموا بتأسيس خزائن الكتب التى وصفت بأنها من عجائب الدنيا بجوار الجامع الأزهر، وكانت على نوعين:
الأولى: خزائن القصر الخارجية وعددها أربعون خزانة.
الثانية: هى خزائن القصر الداخلية وكان الاطلاع عليها محظورا على العامة فى حين أن العامة كان مسموحا لهم الاطلاع وزيارة الخزائن الخارجية.
واهتم الخلفاء بجمع نوادر المؤلفات وأمهات الكتب النادرة والكتب المخطوطة بخطوط أشهر الخطاطين.(6)
وكان للجامع الأزهر خزانة كتب كبيرة ذات أهمية خاصة فان ابن ميسر يقول فى إخبار سنة 517هـ انه قد اسند إلى داعى الدعاة منصب الخطابة بالجامع الأزهر مع خزانة الكتب وإسناد الإشراف على خزائن الكتب إلى داعى الدعاة وهو اكبر رئيس دينى بعد قاضى القضاة دليل على قيمتها وأهميتها.(7)
وليس لدينا وصفا لما كانت عليه هذه المكتبة ولكن يمكن تخيل ما كانت عليه من خلال مطالعة ما كتبه المقريزى من وصف لخزانة الكتب الملحقة (بالمارستان العتيق)حيث يخبرنا بأنها تحوى: "عدة رفوف فى دور ذلك المجلس العظيم والرفوف مقطعة بحواجز وعلى كل حاجز باب مقفل بمفصلات وقفل وفيها من أصناف الكتب ما يزيد على مائتى ألف كتاب من المجلدات فمنها الفقه على سائر المذاهب والنحو واللغة وكتب الحديث والتواريخ وسير الملوك والنجامة والروحانيات والكيمياء من كل صنف النسخ كل ذلك بورقة مترجمة ملصقة على كل باب خزانة وما فيها من المصاحف الكريمة فى كل مكان فوقها ...وفيها ناسخان وفراشان"(8)
وعندما قامت دولة صلاح الدين الأيوبى أوقف التدريس فى الأزهر؛ لأنه كان مرتبطا بالمذهب الإسماعيلى الذى أبطله صلاح الدين واتجهت همة صلاح الدين إلى إنشاء المدارس لتدريس مذاهب أهل السنة وبخاصة المذهب الشافعى وبقى الأزهر خاملا من الناحية العلمية والتى استعادها مرة أخرى فى العصر المملوكى وتحول إلى جامعة حقيقية.(9)
حيث شهد الأزهر فى عصر المماليك منشات ألحقت به وزيدت فيه وهى ثلاث مدارس أولها: المدرسة الطيبرسية والمدرسة الأقبغاوية والثالثة المدرسة الجوهرية.
وبوجود هذه المدارس الملحقة بالأزهر مع ما ضمه فى جنباته من حلقات علمية تحول الأزهر إلى جامعة حقيقية بما فيها من مدرسين ومعيدين وطلبة وعلوم ونفقات ومبان (10)
وقد زودت هذه المدارس الملحقة بالأزهر هى الأخرى بخزائن الكتب مما يعنى إن مكتبة الأزهر امتدت ليكون لها ملحقات فى هذه المدارس(11)
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس